النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: جدليّة اللّغة و الفكر سلامةًً و سقامةًً.

  1. #1
    حسين ليشوري غير متواجد حالياً فارس مجد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    البُليْدة/ الجزائر
    المشاركات
    110

    009 جدليّة اللّغة و الفكر سلامةًً و سقامةًً.

    جدليّة اللّغة و الفكر سلامةً و سقامةً.

    1- تأخذ السّوائل أشكال الأواني الّتي تحتويها، و اللّغة وعاء الفكر و إناؤه فهو يأخذ شكلها استقامة و اعوجاجا، فمن استقامت لغته استقام فكره و من اعوجت لغته اعوج فكره بقدرها، فاللغة مجموعة من القوالب تحمل دلالات و هذه الدلالات تأتي في أنساق معبرة عن الفكر في بيئة ثقافية ما تفهمها.

    2- هذه قناعتي و هذا اعتقادي و عندما أقول "اللغة" لا أعني شكلها الخارجي من رسم و إملاء و صرف و نحو فقط بل تحريرا و تحبيرا و تصويرا و تعبيرا كذلك و إنما أعني هذا كله إضافة إلى مضمونها الداخلي و هو ما يقصد إليه من أغراض التعبير عن الفكر المختلفة و هو فحوى الخطاب أو مفهومه، و هذا ما تتناوله علوم البلاغة كعلم المعاني و علم البيان و علم البديع الذي يهتم بتنميق الخطاب فنيا أو جماليا، فاللغة إذن كل متماسك فهي كلمات أي قوالب تضم معاني أي دلالات هي المقصودة بالتعبير لفظا أو كتابة.

    3- و بناءً على ما تقدم يمكننا الحكم إيجابا و سلبا على كتابة ما بملاحظة شكلها الخارجي ابتداءً من الرسم و الإملاء إلى الصياغة النهائية المعبرة عن فكر الكاتب أو المتحدث، أو فكره المستبطن و من ثمة الحكم على شخصية هذا المتحدث أو ذاك الكاتب و بقدر نقص اللغة، لغة المُخاطِب، ينقص الفكر و إذا ربت اللغة و زكت ربا فكره و زكا في ترابط حقيقي.

    5- فاللغة و الفكر يترابطان بجدلية صارمة من حيث السلامة و السقامة في البيئة الثقافية المعبر عنها أو فيها بلغة تلك البيئة فمن أرد أن يستع فكره فعليه بتوسيع لغته لفظا و معنى.

    6- و لعل في فنيات النقد الأدبي المؤسس على تحليل الخطاب المكتوب و الملفوظ ما يساعد على إدراك ما أقصده من حديثي النظري هذا، و للحديث بيقة - إن شاء الله تعالى - و آمل ألا يبخل علي الأساتيذ الفضلاء بآرائهم و إضافاتهم إثراءً للموضوع و لهم مني جزيل الشكر سلفا.



    البُليْدة، صبيحة يوم الأحد الفاتح من ربيع الأول 1434
    الموافق 13 يناير 2013.




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    32,249

    أوسمة العضو


    فمن استقامت لغته استقام فكره و من اعوجت لغته اعوج فكره بقدرها، فاللغة مجموعة من القوالب تحمل دلالات و هذه الدلالات تأتي في أنساق معبرة عن الفكر في بيئة ثقافية ما تفهمها.
    قاعدة ذهبية ولكن على ماذا استندت في استنتاجك هنا أستاذنا العزيز؟ فربدا شذت عن القاعدة نماذج شتى؟


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )


    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :




  3. #3
    بنان دركل غير متواجد حالياً صيدلانية/مشرفة القسم الطبي
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    المشاركات
    7,563

    أوسمة العضو





  4. #4
    حسين ليشوري غير متواجد حالياً فارس مجد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    البُليْدة/ الجزائر
    المشاركات
    110
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريمه الخاني مشاهدة المشاركة
    قاعدة ذهبية و لكن على ماذا استندت في استنتاجك هنا أستاذنا العزيز؟ فربما شذت عن القاعدة نماذج شتى؟
    أستاذتنا الفالضة السيدة أم فراس : السلام عليك و رحمة الله تعالى و بركاته.
    قبل أي حديث أعتذر إليك عن التأخر في شكرك على حضورك الطيب هذا و سؤال المثير للنقاش
    فقد شُغِلت بأمور منها التفكير الموضوعي في سؤالك هذا بالذات.
    ثم أما بعد، لقد استندت في استنتاجي الذي شد انتباهك على شيئين اثنين، أولهما فهمي للغة و ما هي ؟ و ثانيهما الاستقراء، الناقص طبعا، لما قرأته في الموضوع.
    فأما في شأن اللغة عموما فهي مجموع الألفاظ و التعابير الدالة على الأفكار (المعاني و الدلالات) المراد التعبير عنها. و لا أريد الخوض هنا في التفاصيل و لكنني أتكلم في العموم، و ما أريد الوصول إليه هو أن الطفل لما يتعلم اللغة من أبويه أو أسرته أو المدرسة أو غيرها من المؤسسات أو المجتمع كلها عموما إنما يشكل قاموسه اللغوي العام مما يتلقى أيا كان ذلك المُتَلَقَّى صحيحا صوابا أو خاطئا فاسدا، فإذا أراد هذا الطفل أن يعبر فلن يعبر إلا باللغة التي تلقاها و تعلمها من المصادر المختلفة و هكذا الكاتب أو الشاعر أو الخطيب أو المتحدث أو النّاصّ عموما كما أسميته في مقالتي فهؤلاء إنما يعبرون عن قواميسهم التي يختزنونها في أذهانهم و ليس من خارجها أبدا.
    و أما عن الاستقراء فقد تثبت عندي و منذ زمن أن الكتابة الراقية إنما هي نتاج الفكر الراقي حسب البيئة التي ينشأ فيها و أما الاستثناءات فهي لن تكون إلا في السرقات الأدبية حيث ينسب أحدهم، و هو الضعيف فكرا، كتابةَ غيره إلى نفسه و هو ما يطلق عليه عندنا في اللغة العربية الجميلة "الانتحال"، فذلك الضعيف، اللص، ينتحل نصا ليس له، و السؤال الذي يفرض نفسه علينا الآن هو: لماذا ينتحل ذلك المنتحل نصا إن لم يكن ذلك النص قيما في نفسه و ناتجا حتما عن فكر قيم فأعجب المنتحلَ فانتحله ؟ هذا و قد قرأت مؤخرا بعض الكتابات في الموضوع نفسه فوجدت أنها عبرت بمفردات أخرى عما أردت التعبير عنه بلغتي الخاصة القاصرة فحمدت الله تعالى على توفيقه لي و تسديده، و أخشى ما أخشاه أن أكون لصا قد انتحل كلام غيره و نسبه إليه و أعوذ بالله من هذا دائما و أبدا و وقانا خيز الكذب.
    هذا ما عنَّ لي الآن في محاولتي الرد السريع على تساؤلك الكريم.
    أشكر لك، سيدتي الفاضلة أم فراس، حضورك الكريم و هذا ما يشجعني على مواصلة البحث و التقصي دائما كما أكرر لك اعتذاري عن التأخر في شكرك.
    تحيتي و تقديري.
    كان الله في عون سورية على المحن و الفتن و الإحن.




  5. #5
    حسين ليشوري غير متواجد حالياً فارس مجد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    البُليْدة/ الجزائر
    المشاركات
    110
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنان دركل مشاهدة المشاركة
    أحببت ان أترك تحيتي وتحياتي لموضوعك الهام والحيوي وبانتظارك أيها الفارس دوما.
    أهلا بالأستاذة الصيدلانية بنان و الله يكرمك في كل زمان و مكان.
    أشكر لك ترحيبك النبيل و تعليقك الجيمل.
    الموضوع يحتاج إلى تدعيم بالأدلة حتى يكون أقرب إلى الموضوعية منه إلى الذاتية و لذا جاء كأنه خواطر شخصية هو و ليس كذلك في أعماقه البعيدة.
    رأيي الشخصي و المستخلص من قراءاتي و تجاربي الكتابية أنني كلما وسعت مداركي اللغوية و ما تحمل من أفكار صحيحة أو سقيمة كلما زادت كتاباتي قيمة و الحامل لتلك الأفكار إنما هو اللغة التي أوظفها في كتاباتي، و الكتابة مهما كانت إنما هي انعكاس للفكر فكلما ارتقت اللغة كلما ارتقى الفكر و كلما ارتقى الفكر كلما ارتقت الكتابة مثلا في جدلية صارمة لا فكاك عنها.
    أكرر لك شكري و تقديري.
    تحيتي.




  6. #6
    أديبه نشاوي غير متواجد حالياً عضو ممتاز
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    1,490

    أوسمة العضو


    احيي فيك عروبتك الواضحة ونرجو قبول دعائك الصادر من القلب وسؤال سريع:
    ما دورنا ونحن نرى الهجمة العالمية على العروبة ومن ثم اللغة؟
    وفقك الله



  7. #7
    حسين ليشوري غير متواجد حالياً فارس مجد
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    البُليْدة/ الجزائر
    المشاركات
    110
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أديبه نشاوي مشاهدة المشاركة
    احيي فيك عروبتك الواضحة ونرجو قبول دعائك الصادر من القلب وسؤال سريع:
    ما دورنا ونحن نرى الهجمة العالمية على العروبة ومن ثم اللغة؟
    وفقك الله
    أهلا بالأديبة أديبة و سهلا و مرحبا.
    أشكر لك مساهمتك الكريمة و سؤالك المحرج حقيقة.
    إن غيرتي على اللغة العربية نابعة من غيرتي على الإسلام فهي منه و هو منها و لا شيء آخر البتة، إذ لولا الإسلام الحنيف و القرآن الكريم و النبي العربي، صلى الله عليه و سلم، لما كان للعرب و لا للعربية و لا للعروبة شأن يذكر،هذه عقيدتي و هذا ديني و هذا ديدني أبدا حتى أهلك دونه صابرا محتسبا إن شاء الله تعالى.
    أما سؤالك فالواجب كما أظن هو: علينا أن نثبت على مبادئنا و قيمنا الصحيحة الصريحة و ألا نتخاذل و ألا يخذل بعضنا بعضا و ألا تفشلنا كثرة الأعداء و الخصوم فإن إبراهيم، عليه السلام، كان وحده أمة بين قومه الأكثرين فثبت على الحق المبين.
    نسأل الله العافية و الثبات على الحق مهما كثر مناوئوه و محاربوه و معاندوه.
    أكرر لك، أختي أديبة، شكري على حضورك المتميز و أعتذر إليك عن التأخر في شكرك.
    تحيتي و تقديري.





معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •