صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 31

الموضوع: الشعر الشعبي العراقي .. أوزانه .. أنواعه .. تراكيبه الفنية

  1. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    1,336

    أوسمة العضو


    الأديب محمود أبو أسعد .. تشرفت بمرورك
    وأسعدني تعليقك وغمرتني فرحة دعوتك
    أنا ممتن لك وتقديري لحضورك هنا ولشخصك
    محبة تليق بكرمك . شكراً أديبنا الرائع .

    كاظم الفضلي



  2. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    1,336

    أوسمة العضو


    الباب الثالث / المجموعة الهزجية .

    بحر الهزج /
    وهو ثمانية تفاعيل أي يتكون البيت الواحد من ثمانية تفاعيل أربعة في الصدر وأربعة في العجز وهذا يسمى بحر الهزج التام وتفعيلته الصوتية :

    ( مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن ) تام
    ( مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن ) مجزوء
    ( مفاعيلن/ مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعي ) محذوف
    ( مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيل ) مقصور
    سمي بأسم الهزج أي تردد الصوت .


    أوزان الشعر الشعبي العراقي المشتقة من بحر الهزج :


    1.التجليبة .
    2.النصاري .
    3.خدري الجاي .
    4.الطويل .
    5.الأبوذية .
    6.العتابة .

    أولاً : وزن التجليبة /
    وهو وزن له شعبية واسعة في أوساط الشعراء الشعبيين وذلك لعذوبة موسيقاه وسلاسته في الأداء والبناء وسمي بهذا الأسم نسبة الى أول قصيدة كتبت بهذا الوزن للشاعر ( محمد العيدان الجنابي ) تقول :

    أجلبنك يليلي ألف تجليبه
    وأصلي عالتهامي إلي سكن طيبه
    * * *
    أجلبنك يليلي بشوك راعي التاج
    وأحن حن الفصيل وضامري محتاج
    لزيارة الهادي صاحب المعراج
    وأشاهد حضرته وأشتم عطر طيبه

    تنويه /
    أجلبنك / أقلب بك
    تجليبه / تحريك الأشياء (ويقصد هنا تحريك الليل أكثر من موضع وأتجاه)

    وينحدر وزن التجليبة من مجزوء الهزج وتفعيلته هي :
    ( مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن )
    ويكتب بعدة تراكيب فنية منها ( الرباعي والعمودي ومجزوء التجليبة والأندلسي والحديث ( النص المفتوح )) .

    نص قديم يقول :
    أجلبنك يليلي أثنعش تجليبه
    تنام المسعده وأتكَول مدري به

    تنويه/
    أثنعش / أثني عشر
    المسعده / المرأة السعيدة
    أتكَول / تقول

    نص للشاعر شاكر التميمي :

    أجلبنك يليلي شما كبر ليلك
    طفل وأبحضني أنومك وأبقه ألوليلك
    ماأضعف وأذل وأتعنه وأشكيلك
    شعندك ضيم .. فارش حضني ألك جيبه

    تنويه /
    شما / كلما
    أبقه / البقاء بقرب الشئ
    ألوليلك / عملية تنويم الطفل بطرقة الغناء الحنون من قبل الأم
    أتعنه / أقصد أو تأتي الذهاب لك

    ومجزوء التجليبة لون يكتب به اغلب الأغاني العراقية وهوبتفعيلتين هما : ( مفاعيلن/مفاعيلن ) وهذه قصيدة للشاعر كاظم أسماعيل الكَاطع :

    أحاول وبمحاولتي
    نهاية قصتج وقصتي
    تسأليني عله أجروحي
    وسبب كل أجروحي أنتي
    أحاول للسؤال ألكَه
    جواب بدفتر الفركَه
    تعدت ساعة الملكَه
    بعد شيفيد عاودتي

    تنويه /
    قصتج / قصتكِ
    عله / على
    أنتي / أنتِ
    ألكَه / أجد الجواب
    الفركَه / الفراق
    الملكَه / اللقاء


    من الأغاني التراثية المكتوبة على هذا الوزن :

    سبتني الحلوه البنيه ولا خلت عكَل بيه
    دحني .. حني أعليه وأرحمي الهايم أشويه
    * * *
    شفته يمشي عالموده سباني وهذا مكَصوده
    كتلني بحمرة أخدوده ولفي ألما رحم بيه
    * * *
    شفته بالهوه سارح زلفه يربط الجارح
    دنسم ياهوه البارح عله أوليفي النكت بيه

    تنويه /
    سبتني /مأخوذة من عملية السبي ( الأسر )
    البنيه / البنت
    عكَل / عقل
    بيه / بيّ
    دحني / حني ( الحنان جاء هنا مؤكد )
    الهايم / من هام خارج المألوف سكن البيداء
    أشوي / قليلاً
    عالموده / على الموديل
    مكَصوده / مقصده أي هدفه
    ولفي / حبيبي
    دنسم / النسيم وهنا جاءت بطلب أن ينسم الهوى
    البارح / فصل الصيف عند العامة

    التجليبة العمودي ذات الشطرين وتنظم بطرقة الشعر العربي العمودي وقد تأتي بعدة تفاعيل مثلاً :
    ( مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن ) أو ( مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلان ) وقد تصاب بعلة التسبيغ أذا تأتي تفعيلة ( مفاعيلن ) بصيغة ( مفاعيلان ) وتأتي في عروض البيت أو في ضربه أو كلاهما ومن الأمثلة على ذلك :


    قصيدة للشاعر جبار فرحان /

    لسه أثار جدمك واضحه أعله الكَاع يمبجي النخل والريح والسكته
    يالحامل أمانة جدك أعله الراس تاج من الرسول وتاج والدته
    دمك من نزف ماشالته الكَيعان ملائكة السمه مولاي شايلته
    لأن أصلك جبل والباقيات أسفوح مادنكَن راس أوصلن لقمته
    الأف البشر ثبتت كرسي السوء وأنته أبواحد وسبعين طيحته

    تنويه /
    لسه / للأن
    جدمك / قدمك
    الكَاع / الأرض
    يمبجي / ياما أبكيت
    الكَيعان / جمع كَاع الأرض
    مادنكَن / ماأحنن الرؤوس
    أبواحد وسبعين / واحد وسبعون ( رقماً )

    تفاعيل الأشطر كالأتي :

    مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلان مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن

    قصيدة للشاعر ناظم الحاشي :

    ياعمر الفراشه البربعينه أيضيع ومجبور العمر وياك ضيعته
    كَلبي أعله العشك مارهم بي مفتاح ومفتاحك عليه أشلون رهمته
    شعره البلعقل عتيتهه أمن أسنين الجانت بالعقل وياك لازمته
    معذور اليحبك لو كفر بهواك ولو حبك نبي هم جان كفرته
    بلبل عالغصن كَلبي وشمرته أحجار ومكسور الجنح عالكَاع طيحته
    حطيته بقفص وأتعرفه ياكل تين جاع وخبز يابس كَمت وكلته
    وأتعلم عليك وكَام من أيطير يرجع للقفص ملهوف علمته

    تنويه /
    البربيعنه / ربيعنا
    عتيتهه / سحبتها بشدة
    شمرته / رميته بحجر
    كَام / قام

    تفاعيل أشطر القصيدة :
    مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلان مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن

    قصيدة للشاعر سمير صبيح :

    قليل عيون تخجل من تشوف أجروح وصلفه الباقيه وما تستحي ووكحه
    شنهي الفي وأبالغ وأمدح الصفصاف أنه اليطرح ثمر مابالغ أبمدحه

    ماشيت النهر بس ماصرت ناعور ورافكَت الفرح بس ماضكَت ملحه
    شاركت الحزن والعمر راس المال واحجاية بخت شبعان من ربحه
    مثل الخيط عايش والحياة أحظوظ لو تسكن شمع لو تسكن أبسبحه
    ومو حكمه الكَلب يختل وره السجين بجفوف اليهد تندار وتذبحه

    تنويه /
    الصلفة / شرسه ويقصد لا تخجل
    وكحه / مشاكسة وهنا غير مرغوب بها
    شنهي / ماهو أو ماهي
    الفي / الظل
    ماشيت / رافقت أو مشيت بجواره
    احجاية / حكاية والمقصود كلمة هنا
    أبسبحه / المسبحة ( خيط يحمل خرز يستعمله الرجال وليس قلادة )
    اليهد / من يهجم بالمعركة


    تفاعيل أشطر القصيدة :
    مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلان مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن

    ومن أشهر الأغاني التي نظمت على هذا الوزن أغنية الفنان سعدي الحلي ، وهي من كلمات الشاعر كاظم الرويعي :

    غفه رسمك بعيني من الصبه لليوم
    وأطيوفك أضيوفي بصحوتي والنوم
    نذرت العمر بدروبك وأكَول أتدوم
    ماظنيت عشكَك عشك ليله ويوم

    تنويه /
    غفه / أسترخى للنوم
    الصبه / الشباب
    أتدوم / تبقى

    ثانياً : وزن النصاري /
    وهو مشتق من بحر الهزج وأختلف على تصنيفه العروضيون على أنه مشتق من بحر الوافر ومنهم من ينسبه الى بحر الهزج أما عندنا فنعتمده من بحر الهزج كون تفعيلته تأتي في الغالب ( مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيل ) .
    وهذا الوزن أكثر شيوعاً بين الشعراء الشعبيين كونه يتمتع بموسيقى وإيقاع جميل وله حضور متميز في المهرجانات . أنتشر في النصف الثاني من القرن التاسع عشر الميلادي وأتصف بالوزن المنبري لميزته في الألقاء والأداء .
    ويكتب بعدة تراكيب فنية الأ أن الشائع منها ( الرباعي والأندلسي والعمودي وذو القافيتين والنص المفتوح ( التفعيلة ) والمذيل ) .
    والنصاري العمودي ذو الشطرين : أحد التراكيب الفنية الشائعة عند الشعراء الشعبيين ويتكون من شطرين الصدر والعجز بتفعيلات متعددة وهذه بعغض الأمثلة :

    قصيدة للشاعر كاظم أسماعيل الكاطع ينعي ولده الذي توفي لتعرضه لحادث :

    بده العام الدراسي وبدت لهموم وبيتي أعله المدارس بابه صاير
    نسيت وداعتك حيث أشتري أهدوم ألك وأمحضر أقلام ودفاتر
    مو تسمع قيام وليش متكَوم ومر أسمك ولا من كَال حاضر
    الشمس طلعت علينه ومو وكت نوم وهم عدكم صبح يهل المكَابر
    وهم عدكم ضوه وشباج وأنجوم وهم ينطونكم واجب لباجر
    الوالد بالوداع أيصير مهموم وأنه أثنيناتهن والد وشاعر

    تنويه /
    بده / بدأ
    متكَوم / لم تقوم
    وكت / وقت
    يهل المكاَبر / ياأهل المقابر ( الأموات )
    أثنيناتهن / أي الأثنين معاً
    تفاعيل أشطر القصيدة :
    مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيل مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيل أو مفاعي

    الشاعر سمير صبيح :

    حركتك قليل وبين الطين أجذب العين أكَلهه الماي صافي
    أنه بنفس الحجر ماطيح مرتين طحت مره بعد ماطيح كافي

    تنويه /
    أجذب / أكذب
    أكَلهه / أقول لها

    التفعيلة /
    مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيل مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعي

    قصيدة للشاعر رحيم المالكي :

    ليش لوحدك من غير جناز ومنهو الغسلك وإيغمض العيون
    غريب أبنص محطه ووادم أجناب وهلك هناك بعيد اشلون يدرون
    اليموت أبنص هله تتهدل أهدال عليه أمه وخواته أتطيح المتون
    وأشوفك وحدك وأنته الكَبل جان الجبل والساتر أبسدك يلوذون
    ملك موتك أستعجل لو توانيت تره لديرتك جاهسه مدفون
    من وحشة الغربه لوحشة الموت وشربت الوحشتين بفرد ماعون
    المثلك مايموت وناسه تنساه العراقي أنته العزيز وتنسي أشلون

    تنويه /
    تتهدل أهدال / يبلون بلاء بالحزن والألم
    وخواته / شقيقاته
    يلوذون / يحتمون
    توانيت / أنتظرت بعض الشئ
    تره / ترى
    لديرتك / منطقتك
    جاهسه / تعني ( الأن )
    بفرد / أي بأناء واحد
    مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيل مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيل


    ثالثاً : خدري الجاي /
    مشتق من بحر الهزج وهو من الأوزان المنبرية وهو مقلوب البحر الطويل في الشعر العربي حيث أن تفاعيل البحر الطويل في الشعر العربي
    (فعولن/مفاعيلن/فعولن/مفاعيلن وتفاعيل )
    وزن خدري الجاي هي ( مفاعيلن/فعولن/مفاعيلن/فعولن ) .
    سمي بهذا الأسم نسبة الى الأغنية المعروفة :

    خدري الجاي خدري عيوني ألمن أخدره
    راح اليشرب الجاي سكن ديرة البصره

    تنويه /
    خدري / أي القيام بطهي الشاي
    الجاي / الشاي
    ديرة / منطقة أو مدينة وهي جمع ديار
    البصرة / محافظة في جنوب العراق

    يكتب بعدة تراكيب فنية الشائع منها ( الرباعي والأندلسي والمهداد )
    نص غنائي للشاعر كاظم السعدي :

    أحبك وأنته زعلان وأحبك وأنته راضي
    ولو عشرتك وياي أحد من سيف ماضي
    أذا تزعل أراضيك وأذا أمتعبك ماضيك
    منو الما عنده ماضي

    تنويه /
    أحد / أبلغ

    أغنية للفنان كريم منصور من كلمات الشاعر مكي الربيعي :

    تسأليني أعله حالي وأنه تعبان حالي
    شيوصلني يمكم وأنتو أقصور أهلكم
    تسد عين الليالي

    أغنية أخرى للفنان مؤيد الأصيل( أذا متريدني ) كلمات الشاعر علي الساقي :

    أذا متريدني كَول ليش أتظم عليه
    تره أنته تصير مسؤول أذا شي صار بيه
    كَلي بكَلبك شظام ... (( مفاعيلن/مفاعيل لا))
    لتعيشني بأوهام ... (( مفاعيلن/مفاعيل ))
    كلشي ولا أحس تلعب عليه
    * * *
    أذا متريدني أوياك حاجيني أبصراحه
    حته أنته هم ترتاح وأنه أشعر براحه
    يكفي أتراوغ وياي .... (( مفاعيلن/مفاعيل ))
    أصفالك على راي .... (( مفاعيلن/مفاعيل ))
    لو نفترك لو نبقه سويه

    تنويه /
    أتراوغ / تتحايل

    وقد جاءت تفاعيل مستهل هذه الأغنية ( الكوبلية الأول والثاني ) على النحو التالي :
    مفاعيلن/مفاعيل ..... مفاعيلن/فعولن
    وجاء قفل الكوبلية الأول والثاني على وزن النصاري :
    ( مفاعيلن/مفاعيلن/فعولن ) لكونهما من نفس البحر .

    وزن الطويل /
    وهو مشتق من بحر الهزج سلس تفعيلته رباعية حيث يزيد على وزن التجليبة بتفعيلة فيصبح ( مفاعيلن/مفاعيلن/ مفاعيلن/مفاعيلن )
    أما صلته بالبحر الطويل في الشعر العربي فهو يختلف تماماً ولايتشابه معه الأ في التسمية . ويكتب وزن الطويل بعدة تراكيب فنية والشائع منها :
    ( التفعيلة ( النص المفتوح ) والمقسوم ) .

    مثال1/
    قصيدة للشاعر عبدالكريم القصاب :

    هله يبني .. جمر كَلبي برد بحرورة الملكَه
    هله يازين .. صار أسنين منك فارغه الشبكَه
    هله يبني .. أشوسعهه الدار .. أنه أبلياك مختنكَه
    أنه بدونك .. وجه فارغ .. كَلب عصفور بالصفكَه
    تدنه لصدري يالخدك .. يحط ميزان للخفكَه
    تدنالي أحط بتراب عينك بوسة الحركَه
    بخيت أتراب البوجهك .. بخت شباج للطلكَه

    تنويه /
    يبني / ولدي
    الملكَه / اللقاء
    الشبكَه / ضم الشخص الى صدره
    أشوسعهه / مامدى أتساعها
    أبلياك / بدونك
    مختنكَه / مخنوقة
    الصفكَه / رفرفة جناحي العصفور
    تدنه / أقترب
    للخفكَه / خفقان القلب
    الحركَه / حرقة الصدر أو القلب
    للطلكَله / طلقة المرأة أثناء الولادة

    وتفعيلة النص هي :
    مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن/مفاعيلن

    مثال2 /
    قصيدة للشاعر قاسم عبد :

    نريد الأمن عدنه أيبات
    حته البيت تضحك شفته ويغفن روازينه
    نريد الأحتلال أيشيل
    حته تفك سجنهه وتبتسم شفة جناسينه
    نريد أنظوك طعم الفرح أنعيشه
    على طعم الفرح يحمود جوعانه صوانينه
    وعله عشرة حمام البيت عطشانين ..
    جزعت روحنه يحمود .. من عشرة السجينه

    تنويه /
    روازينه / الشبابيك الصغيرة
    تفك / تفتح
    أنظوك / نتذوق

    ومن الأغاني المعروفة وعلى هذا الوزن أغنية للفنان سعدي الحلي وهي من كلمات الشاعر كاظم الرويعي :

    تناشدني عليك الناس .. وأتحير شجاوبهه
    شهالفتنه ألي ماتنقاس ..كَلي منين جايبهه
    اللفتات الغزاليه .. والعيون الفراتيه .. وشفافك الورديه
    شهالفتنه ألي ماتنقاس ... كَلي منين جايبهه

    تنويه /
    شهالفتنه / ماهذا الجمال
    اللفتات / النظرات

    ومن الأغاني المعروفة أيضاً للفنان ياس خضر وهي من كلمات الشاعر زامل سعيد فتاح ونظمت على وزن الطويل :

    تعال لحبك أنه أشتاك .. ولشوفتك أتمنه
    لا طير بجفاك الصاح .. برياضي ولا غنه
    تعذبني .. وأظل أهواك
    تمرمرني .. وأظل أوياك
    يالحبك ورد جنه

    رابعاً : وزن الأبوذية /
    أحد أوزان الشعر الشعبي العراقي المشتق من بحر الهزج وهو أكثر الأوزان الشعبية أنتشاراً وتؤكد المصادر التأريخية بأن تأريخ هذا اللون من الشعر الشعبي يرجع الى مئات السنين وأختلف في تسميته بالأبوذية الكثير فمنهم من يقول بأنه مأخوذ من الدوبيت وصرفت هذه الكلمة فأصبحت ( ذوبيت ) ثم صارت ( بوذيت ) ثم أنقلبت الى ( أبوذية ) هذا ماأكده رأي العلامة الدكتور ( مصطفى جواد ) .
    ومنهم من قال أنه مشتق من الأذية وتنسب للشاعر ( أبو اذية ) . ومنهم من قال أنه سمي نسبة الى أخر شطر حيث يختم بحرفي ( الياء والهاء المهملة ) فيقال له ( ذي يه ) وصار بعدها أبوذية .
    ينظم هذا الوزن بأربعة أشطر تنتهي كل شطر بكلمة تتشابه باللفظ وتختلف بالمعنى تسمى ( الجناس ) أما الشطر الرابع ينتهي بكلمة نهايتها ( ياء مشددة وهاء مهملة ) ويسمى بالقفل أو الرباط واستخدم الشعراء الشعبيين هذا اللون في الحماس والرثاء والهجاء . وينظم بعدة تراكيب فنية الشائع والمعروف منها المطلقة الضمين والروضة المقطعة المطولة ( الزنجيل ) وغيرها .
    نماذج من الأبوذية المطلقة:
    للشاعر شاكر التميمي :

    كالعيس في البيداء يقتلها الضمأ والماء فوق ظهرها محمول
    غيرك مايصح للروح .. ولماي ( يلائم روحي يتفق معها )
    جفيت وزيدت بالهجر .. ولماي ( ألمي وجعي )
    صرت كالعيس مات بضمه .. ولماي ( الماء )
    عله ظهره شايله وضاك المنيه


    أبيات للشاعر المعروف أبو معيشي ويعتبر من أشهر شعراء الأبوذية :


    بخدر وأصعد عليهن ساف من ساف ( طوابق البناء )
    لهه يمة محمد عين منساف ( كالسيف )
    لهه جعود فوك المتن منساف ( مأخوذة من سعف النخيل )
    لهه منحر يوسدني المنيه
    * * *
    أبنار وحمسيت أجلاي صليت ( الحرق شواء اللحم )
    أشمالك يازماني عليّّ صليت ( أوجعتني ألمت بي ّ )
    مثل ماصلت أم عمران صليت ( العبادة )
    فنكَحني الهوه وذبني بنويه ( دحرجني الوى )

    بيت لللشاعر محمد الغريب :
    عليّ بالضيم وكتي .. ماشحالي ( ماحماني )
    وصبح للنار بعدك .. ماشه حالي ( أداة لقط للجمر )
    جوابي للسألني .. ماشي حالي ( ماشي الحال )
    المشه والمامشه غصباً عليه

    بيت للشاعر كاظم الفضلي :

    أنه عيوني من البجي تلفن وعدمن ( أصابهن العمى )
    وجثيره جروح البكَلبي ... وعدمن ( عدد رقمي )
    مشيت وخلفتني ألمن ... وعدمن ( الى من )
    شماته وبالفراك أعذلو بيه

    أما الأبوذية السداسية الجناس :
    للشاعر أسماعيل الرسام :

    أريد أجذب العالم .. وأنتباهه ( ألفت نظرهم )
    وأكَلهم بيك نفخر .. وأنتباهه ( نتفاخر )
    يلي لروحي أمهه ... وأنته باهه ( الأب لها )
    وأنته الزود بيهه .. وأنته باهه ( البهاء )
    وأنته بفرح كَلبي .. وأنته باهه ( أنت بها )
    وأنته الحاء للحب .. وأنته باهه ( الباء )
    وأنته النفس وأنته النبض بيه


    خامساً : وزن العتابة /
    مشتق من بحر الهزج وهو وزن شائع ولا يختلف عن الأبوذية الأ في الشطر الرابع ( القفل ) حيث ينتهي بقافية ( ألف وباء ساكنة ) أو الألف المقصورة .
    ومن الشعراء الأكثر شهرة بنظم العتابة ( الشيخ عبدالله الفاضل ) وهو صاحب القصة المعروفة ، حين اصابه مرض الجدري الذي يعتبر من الصعب علاجه في ذلك الوقت وهو مرض خطير وسريع الأنتشار والعدوى عن طريق اللمس والتنفس . فأضطرت عشيرته أن تتركه مع كمية من الطعام والماء لتكفيه بضعة أيام وبقي وحيداً الأ كلبه ( شير ) الذي لازمه وبقي معه . وبأذن الله شفي الشيخ من مرضه فقال عدة أبيات من العتابة وهي أشهر ماكتب بهذا الوزن :

    هلك شالو عله مكحول .. ياشير
    وذبولك عظام الحيد .. ياشير
    لوتبجي بكل الدمع .. ياشير
    هلك شالو على حمص وحمى
    * * *
    هلي مالبسو خادم سملهم
    وبجبود العده ثابت سملهم
    إن جان أهلك نجم أهلي سملهم
    جثير من النجم عله وغاب



    كاظم الفضلي



    يتبع . وللموضوع بقية



  3. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    32,109

    أوسمة العضو


    هذا ماوجدته للمقارنة مع النبطي الخليجي واظن ان هناك تقاربا ما وهناك مواضيع بهذا الشان في القسم العروضي:
    http://www.alnadawi.com/b700r/ba7oor-awzan%201-5.htm


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )


    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :




  4. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    1,336

    أوسمة العضو


    الباب الرابع / المجموعة البسيط

    بحر البسيط :
    ثماني التفاعيل أي كل بيت يتكون من ثمانية تفعيلات أربعة في الصدر وأربعة في العجز ويسمى (تاماً ) . وياتي تام ومجزوء ومخبون .

    أوزان الشعر الشعبي العراقي المشتقة من بحر البسيط :

    1. الزهيري .
    2. الأهجيني .
    3. إنا فتحنا .
    4. النايل .

    أولاً /
    وزن مشتق من بحر البسيط وهو من الأوزان الأكثر أنتشاراً في جميع محافظات العراق ويسمى ( الموال ) وسبب تسميته بالزهيري نسبة الى الملا ( جادر الزهيري ) الذي أشتهر بكتابته . ومع ذلك لم يثبت بأنه أول من كتبه ، فالزهيري كان شائعاً منذ عشرات السنين وتفعيلته الصوتية ( مستفعلن/فاعلن/مستفعلن/فاعلن ) .
    ويكتب بعدة تراكيب فنية والأكثر شيوعاً هي ( الأعرج والسباعي والثماني الذي يعرف بالفتلاوي والروضة ) .

    الزهيري الأعرج :
    وينظم هذا الوزن بخمسة أشطر الثلاثة الأولى بجناس موحد والرابع بجناس مختلف ثم الرباط على نفس الجناس في الأشطر الثلاثة الأولى .
    مثال /
    يابهجة الروح بالأحسان .. وديني
    وأستعطفي بكؤوس الراح .. وديني
    ويا ليالي المنى للحب .. وديني
    أحس فؤادي كواه كثر البكاء والنوح
    بالوعد مره أنصفي بالذمه والديني

    الزهيري السباعي :
    ويتكون من سبعة أشطر جناس تتحد الثلاثة الأولى باللفظ وتختلف بالمعنى . ويتكون الأشطر الثلاثة الأخرى بجناس موحد باللفظ ومختلف بالمعنى . أما الشطر الرابع فيتحد مع الأشطر الثلاثة الأولى لفظاً ويختلف في المعنى :
    مثال للشاعر كاظم الرويعي /
    مرخوص هاك الكَلب ... وبنار حبك .. شبه ( أحرقه )
    يل مايصح بالبشر ... بأوصاف حسنك ... شبه ( شبيه لك )
    يابو جدم ماتزل ... زل عن طريقي ... شبه ( لماذا )
    تيهت لو عاذلي .. عن سجتي .. دارك ( غير مسارك )
    وتدريني وسط الكَلب .. شيدت ألك .. دارك ( دار سكن )
    وماغيري ياسلوتي .. ماي أبصحن .. دارك ( أعتنى بك )
    ظنيت أنته الذهب .. ياحيف تطلع .. شبه ( معدن مشبه بالذهب )

    الزهيري الثماني ( الفتلاوي ) :الأشطر الثلاثة الأولى تتشابه باللفظ وتختلف بالمعنى وتأتي الأشطر الثلاثة الأخرى بتشابه بعضها باللفظ وتختلف بالمعنى أما الشطر السابع فينتهي بجناس الأشطر الثلاثة أالأولى . وأما الشطر الثامن فيتحد مع الأشطر الثلاثة الأخيرة باللفظ ويختلف بالمعنى. وسمي بالفتلاوي نسبة الى الشاعر ( فلاح الفتلاوي ) الذي أضاف الشطر الثامن لهذا الوزن عام 1988م .
    مثال للشاعر فلاح الفتلاوي /
    ياصاح بيرغ هلي رف وشمخ بالسمه ( السماء ويقصد عالياً )
    وأحنه الدوه للدوه ولكل جرح بلسمه ( علاجه )
    والجود عدنه بخت وأصبح صفه بل سمه ( سمة أي صفة )
    وأحنه مضيف الكَصد أن ربعه أله وندار ( تحول له )
    نبهين ملكَه ورحب أن ربعه ألهله وأندار ( أصبح مدرار )
    وزند المراجل لنا عيب أنحنه وأندار ( أي أصبح فداء )
    الله يعزة هلي أنجوم وتطش بالسمه ( السماء )
    وفنجان للمعتني بطيبه يفر وأندار ( يتحول من شخص في مجلس عشائري )

    الزهيري الروضة /
    سبعة أشطر كل ثلاثة اشطر بجناس موحد ويستعمل في بداية ونهاية كل شطر من الأشطر السبعة حرف من حروف الهجاء يبدأ بحرف وينتهي بنفس الحرف . ينظم أحياناً حسب تسلسل حروف الهجاء من الألف الى الياء .
    مثال بحرف اللام للشاعر عبدالكريم القصاب :
    ليل التفكر طويل أبلا نتيجه وحل ( بدون حل )
    لله أشكو أغترابي ومانزل بيّه وحل ( أي الوصول لي )
    لاكَيت ناس المحرم طاب عدهم وحل ( الحرام أصبح حلالاً )
    لوّام ولئام فرحو بالدمع من هل ( ذرف الدمع )
    لبسو أثياب القطيعه أهلالهم من هل ( عندما يهل هلال الشهر )
    ليش الرفاكَه الجنت لشفافهم منهل (معطاء )
    لما لواني العطش صبو بحلكَي وحل( الطين المبتل )

    ثانياً : وزون الأهجيني :
    وزن مشتق من بحر البسيط وهو معروف لدى الشعراء الشعبيين والنبطيين القدماء وأكثر أنتشاره في بادية العراق وبعض البوادي العربية الأخرى وينحدر من مجزوء البحر البسيط .
    مثال / للشاعر الشيخ عبدالله بن المعيان الشمري :

    يل سايج البل هداك الله ريّض بهونك معاك الزين
    ماودعيتو وأبي وياه أعناكَن تفيض بوداعه العين

    تنويه/
    سايج / من يقود الأبل
    البل / الأبل
    ريض / أبطئ في مشيك
    بهونك / براحتك
    أبي / أريد
    وياه / معاه
    أعناكَن / عناقس

    وتفعيلته ( مستفعلن/فاعلن/مستفعلن )
    مثال للشاعر( عبود غفلة الشمري النجفي ) والذي يضمنه بالبيت العربي المشهور :

    ( نذر عليّ لأن عادزا وإن حضروا لأزرعن طريق الوصل ريحانا )
    نذر وعليه يجب مازال أن عّود الله بشمل عدنان
    لعمل عزيمه وصوم الهلال وأزرع طريق الوصل ريحان

    ثالثاً : وزن إنا فتحنا :
    وزن مشتق من بحر البسيط وينحدر من مجزوء البسيط وتفعيلته الصوتية التامة :
    ( مستفعلن/فاعلن/مستفعلاتن ) وأنتشر في أواسط النصف الأول من القرن العشرين وأيضاً هو وزن منبري يتكون من أتحاد وزنيين مختلفين هما صدر النايل ( مستفعلن/ فاعلن ) وعجز الدارمي ( مستفعلاتن ) وتعود تسميته الى اول قصيدة قيلت به وهي للشاعر الحسيني ( فاضل ) الرادود الكوفي والتي نظمت عام 1941م وتقول :

    إنا فتحنا لك فتحاً مبينا نص من الله وفتح بسمك يحيدر ( علي بن أبي طالب (ع) )

    وقد كتبت الكثير من الأغاني على هذا الوزن وأنتشرت في الأربعينات للفنان ( حضيري أبو عزيز ) :
    حمام يلي على روس المباني ... ذكرتني بولفي وروحي شجيه
    حمام لتون تره ونك كتلني ... هم أني مثلك أون لتظن أغني

    رابعاً : وزن النايل /
    وزن مشتق من بحر البسيط وهو منتشر في كل العراق وينظم عليه أكثر الشعراء الرواد والشباب وتفعيلاته سلسة الأيقاع الموسيقي وذات أنسيابية عالية ويأتي بعدة تفاعيل .
    واختلف على تسميته الكثير وقد رجحوا الحكاية المعروفة بأن فتاة قروية تهوى شاب في قريتها أسمه ( نايل ) وقالت فيه :

    نايل جتلني ونايل غير ألواني ... ونايل بحبه سجيم الروح خلاني

    تنويه /
    جتلني / قتلني
    سحيم / سقيم أي مريض

    وله تراكيب فنية عديدة والشائع منها الرباعي والنص المفتوح والمهداد .
    مثال للشاعر شاكر التميمي :
    وين ألكَه مثلم بعد ... بالدنيه وين ألكَه
    لتجيب طاري السفر ... ماأحمل الفركَه
    * * *
    كَتلي بحياتك أنه ... راح أظل للتالي
    شمعه بطريق العشك لفراحنه أتلالي
    تاليهه منك بدت معقوله يالغالي
    أخر حلم بالعمر بجفوفك أتحركَه

    النايل المهداد /
    ويكتب هذا النوع على وتيرة واحدة وتفعيلة ثابتة بدون زيادة أو نقصان وتكون أشطر القصيدة متساوية من حيث الطول وعدد التفاعيل .
    قصيدة للشاعر عريان السيد خلف :
    أنزف صبر ياوطن .. بيه ألك مية جرح
    كلما يهيد الألم .. بجروحي أذر الملح
    أفديك ياموطني .. لوميت مره أنذبح
    وأشرب نخب هيبتك .. من ألمسه للصبح
    مثلك محب ماألي .. ومثلك جرح مايصح
    يارمح بضماير ... لا خطه ولا صابني
    كَلبي عله وطني .. كَلبي على وطني

    وتفعيلة هذه القصيدة :
    ( مستفعلن/فاعلن .... مستفعلن/فاعلن )

    النايل الحديث /
    ويسمى بالنص المفتوح ويكتب هذا النوع بتراكيب فنية مختلفة وفي جميع الأوزان وينظم دون إلتزام بطول الشطر وعدد التفعيلات .
    قصيدة للشاعر مظفر النواب :
    مرينه بيكم حمد ... وأحنه بقطار الليل
    وأسمعنه دك أكَهوه ... وشمينه ريحة هيل
    ياريل صيح بقهر ... صيحة عشك ياريل
    هودر هواهم غفل ... حدر السنابل كَطه

    تنويه /
    دك أكَهوه / صوت الهاون عند طحن بن القهوة
    ياريل / ياقطار
    هودر/ رحل
    كَطه / القطة نوع من أنواع الطيور البرية


    قصيدة للشاعر كاظم أسماعيل الكَاطع :
    زعلان بس يازعل .. لمن ترد للصدك
    كَبل المناده أجي .. وشلون جيه أجي .. أركض ركض محترك
    إبريتي .. وين ألكَه مثلك هوه .. لولاك والله أختنك
    هيه شراكة نفس .. لو سكت كَلبك سكت .. كَلبي ويدك لو يدك
    ولوما وكتنه صعب .. ماجان أبد نفترك
    كلمن مشه لحالته .. واحد سكن بالغرب .. واحد سكن بالشرك
    وكل هالمسافه البعد .. وأسوالفك تنسمع .. جن أحنه حلك أبحلك

    تنويه /
    إبريتي / رئتي
    لولاك / لو لم تكن أنت

    ومن أشهر الأغاني التي كتبت على هذا الوزن أغنية الفنان فؤاد سالم :

    حبينه ضي الكًَمر .. والكَمر ناسينه
    أحنه الكَضينه العمر .. عمرين بسنينه
    ماوده طارش ولا .. بالجذب مر بينه
    ياما كَضينه العمر .. بين الشواطي أشراع
    نتمنه بينه تمر .. ملكَه بلايه وداع
    أحباب أحنه ونظل .. والوفه ماينباع
    مرنه قصايد عشك ... مر لا تخلينه

    تنويه /
    طارش / مرسال أو مندوب عنه



    كاظم الفضلي


    يتبع . وللموضوع بقية



  5. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    1,336

    أوسمة العضو


    الباب الخامس / مجموعة المنسرح

    بحر المنسرح /
    بحر سداسي التفعيلة حيث يتكون صدره من ثلاثة تفاعيل وعجزه من ثلاثة تفاعيل ووزنه ذو أنسيابية ورقة عالية . سمي بهذا الأسم لسهولته على اللسان أي ( الأنسراح) وينظم بالتفاعيل البديلة هي ( مفتعلن أو مفاعلن أو فعلتن ) وهي كلها بدائل لتفعيلة ( مستفعلن )

    أوزان الشعر الشعبي العراقي المشتقة من بحر المنسرح :
    1. الجلمة ونص
    2. المفتون .
    3. الشيالة .
    4. يل سافرت .

    أولاً: وزن الجلمة ونص /
    مشتق من بحر المنسرح وأنتشر في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي وأول من نظم به الشاعر الملا منصور العذاري الحلي عام 1895م وسمي بالمذيل لوجود كلمة مضافة للشطر على وزن ( مستفعلن ). أما قصيدة الملا منصور فكان عدد أبياتها على عدد حروف الهجاء التي تسمى في أوساط الشعراء الشعبيين بـ ( الألفية ) وهذا مقطع منها :

    درب الهوه سين ولام ... حدر الدرك ( جلمة ونص )
    الألف آه من الهوه ... مستفعلن/مستفعلن ( وزن الحدي )
    جم حيد بي كَلبه أنجوه ... مستفعلن/مستفعلن ( وزن الحدي )
    حالات أله ملهن دوه .... مستفعلن/مستفعلن ( وزن الحدي )
    كلمن تولع بي هام ... حاله أخبرك ( جلمة ونص )
    وينظم هذا الوزن بعدة تراكيب فنية والشائع منها الرباعي والمزدوج .

    رايح يمن كَتلي ارد .... مستفعلن /مستفعلن (حدي )
    عفنه النده وعفنه الورد .... مستفعلن/مستفعلن ( حدي)
    رايح لجن مارديت ..... مستفعلن/مفعولات (جلمة ونص )
    يفتر خيالك بالبيت مستفعلن/مفعولات (جلمة ونص)
    معقوله ضيعت النشد ... مستفعلن/مستفعلن
    (جلمة ونص)
    * * *
    رايح يمن كَتلي اهنا ....مستفعلن/مفعولات (جلمة ونص)
    ساعه وأردلك منا .... مستفعلن/مفعولات (جلمة ونص)
    ودورتك هنا وهنا ... مستفعلن/مفعولات (جلمة ونص)
    معقوله ضيعت النشد .... مستفعلن/مستفعلن ( حدي)
    * * *
    جلجل الليل ورديت ... مستفعلن/مفعولات (جلمة ونص)
    ولكل أُثر ماخليت .... مستفعلن/مفعولات ( جلمة ونص)
    هلبت وصل كَبلي البيت ... مستفعلن/مفعولات (جلمة ونص)
    معقوله ضيعت النشد .... مستفعلن/مستفعلن ( حدي )

    تنويه/
    لجن/لكن
    جلجل/ حل ظلام الليل
    هلبت/ اتمنى

    *ملاحظة / هنا الشاعر زاوج بين وزني الحدي والجلمة ونص لتشابه الجرس الموسيقي بينهما .

    ثانياَ / وزن المفتون :
    مشتق من بحر المنسرح وأنتشر في الثلث الأول من القرن العشرين لدى رواديد المواكب الحسينية والمنابر الدينية . وهو من الأوزان المنبرية ، ذات إيقاع موسيقي عذب .
    ويتحد في تكوينه وزنين مختلفين هما الجلمة ونص ( مستفعلن/مفعولات ) ووزن الشيالة ( مستفعلن/مفعولن ) واول من نظم به الشاعر الملا سلمان الشكرجي وكتب قصيدته الأولى عام 1931 ومطلعها :

    لا تظن يصحه المفتون ... ويبدل من اطباعه
    لوعاهد بسرعه إيخون ... عنده العهود أضياعه

    وينظم وزن المفتون بعدة تراكيب فنية منها الرباعي والمقسوم .
    ومن الأمثال التي قيلت على هذا الوزن ماقيل بحق ثورة الجيش العراقي في مايس عام 1941

    ( أشكَال كَلبه الساسون .... من طكَت الطكَاكَه ) .

    تنويه/
    أشكَال / ماذا قال
    الساسون /اسلامي البريطاني
    طَكَت / أنفجرت
    الطكَاكَه / يقصد بالثورة
    ثالثاً : وزن الشيالة :
    مشتق من بحر المنسرح وانتشر في بداية القرن العشرين كوزن شعبي نسائي نظمت به أول مرة الشاعرة الملاية شمسة البغدادية المولودة عام 1857م وكتبت قصيدتها اثناء الحرب العالمية الأولى عام 1914 والتي تمسى عند الناس ( دكَة الغربية ) وذلك لنقل ابنائها الى الغرب عن طريق الموصل للأشتراك بهذه الحرب . حيث قالت الشاعرة شمسة

    يادكَة الغربيه ... للموت ماننساهه
    راحت زلمنه العينه ... الجانت أتحامينه
    وأحنه حرم ظلينه .. وأرواحنه مسبيه
    تمت عله ولياهه
    يادكَة الغربيه .... للموت ماننساهه

    تنويه/
    العينه/ من يقوم بأعانة العائلة
    ولياهه/ ارباب البيوت والعوائل

    ولها مقطع أخر من قصيدة أخرى لنفس المناسبة :
    ريتج هجم يالموصل ... حايط يرادم حايط
    يمج ولدنه الحلوه ... عسكرهه جان مرابط

    ومن اشهر الأغاني التي نظمت على وزن الشيالة :
    1. أغنية للفنان حميد منصور :
    يل داركم معموره ... خوفي أعله بتكم نوره
    تصعد لشرفة داركم .. والدار عالي سوره

    2. أغنية للفنان أحمد نعمة :
    يشارع الحبايب ... جيتك أريد أعاتب
    كلمن حبيبه يمه .. وأني حبيبي غايب
    3. أغنية تراثية :


    عيني يل أسمر مالك .. روحي وكَلبي حلالك
    كَلبي بفراكَك ذايب .. وصدك الله إبدالك

    رابعاً / وزن يل سافرت :
    مشتق من بحر المنسرح ويتكون من اتحاد وزنين مختلفين هما الجلمة ونص ( مستفعلن/مفعولات ) وعجز النايل ( مستفعل/فعل ) وأول من نظم هو الشاعر عبدالكريم الحلاق عام 1941م . وسمي بهذا الأسم نسبة للقصيدة التي نظمت بهذا الوزن :

    يل سافرت يمته تعود .. ليه وترد الشمل
    من غبت عني لليوم .. عالوجنه دمعي يهل
    * * *
    يلي غبت وين ألكَاك ... شوفتك لاون ردت
    حالتي خلافك بالضيم .. من يمي حين أبعدت
    للرايح وراد أعليك ... صدك اهواي انشدت
    ليلي ونهاري بذكراك .. ألهج ولتظن أمل

    ويكتب هذا الوزن بعدة تراكيب والشائع منها الرباعي .



    كاظم الفضلي



    يتبع . وللموضوع بقية



  6. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    1,336

    أوسمة العضو


    الباب السادس / مجموعة المجتث

    بحر المجتث /
    رباعي التفعيل وسمي بالمجتث لأنه أجتث أو أقتطع من بحر الخفيف بأسقاط التفعيلة الأولى وغالباً مايأتي بتفعيلة ( مستفعلن/فاعلالتن ) .


    أوزان الشعر الشعبي العراقي المشتقة من بحر المجتث :

    أولاً : وزن الدارمي .
    ثانياً : وزن الفجري .
    ثالثاً : الطردي .

    أولاً : وزن الدارمي /
    من الأوزان المشتقة من بحر المجتث ويعتبر من أكثر الأوزان أنتشاراً لدى الشعراء الشعبيين وعامة الناس لرقته وسلاسة وعذوبة موسيقاه وينحدر من مجزوء المجتث وينظم بتفعيلتين ( مستفعلن/فعلان/مستفعلاتن ) أو ( مستفعلن/فعلان/مستفعلاتن ) بالتذييل
    وأختلف على تسميته الباحثون ولم يهتدوا الى أول نظمه فمنهم من ينسبه الى شعراء محافظة واسط ظناً منهم بأنهم هم أبتكروه ومنهم من ينسبه الى أهالي محافظة النجف تحديداً في بداية القرن التاسع عشر ميلادي وأنه قيل على لسان أمرأة من اهالي النجف وهي جميلة فكان يتغزل بها رجل وحين ضجرت منه هجته قائلةً :

    شجالك بطريجي أتحوم ول يالمعذرب
    طبعك او جهك شوم خالجهن الرب

    تنويه/
    شجاك / ماذا دهاك أو ( ماذا تريد )
    بطريجي / بطريقي
    أتحوم / تقصد المتابعة والملاحقة
    ول / غادر أو الطرد
    المعذرب / تأتي سئ
    شوم / ويقصد به الشؤم
    خالجهن / خالقهن الله سبحانه وتعالى

    ويسمى هذا الوزن بالدارمي نسبة الى هذه المرأة التي تنتمي الى عشيرة بني دارم وهي بطن من قبيلة تميم العربية . وتختلف تسميته من محافظة الى أخرى فكان أهل محافظة واسط يطلقون عليه أسم ( النثر ) وفي محافظة بابل يسمى ( موشحات فراتية ) وفي محافظة ميسان ( غزل البنات ) أما في محافظة ذي قار فيسمى ( دارمي ) وقراء المقام العراقي يسمونه ( البستة ) وفي محافظة النجف يسمى ( الركباني ) أما في المناطق الغربية يسمى ( السويحلي ) ويتغنون به على طريقة رد الصدر على العجز مثل :

    أمنكَع بماي حايط ومبني بطين
    وأمدوخ أعداي أتثلم وماأطيح
    وأصل تركيب البيت كالأتي :
    حايط ومبني بطين أمنكَع بماي
    أتثلم وماأطيح وأمدوخ أعداي

    تنويه /
    أمنكَع / أي مغمور بالماء

    وهذه أبيات من الدارمي التي نظمت على التفعيلتين :

    نخل السماوه أيكَول طرتني سمره
    سعف وكرب ظليت مابيه ثمره
    * * *
    برد الصبح كَرصات لفني بعباتك
    وبساعة الشيطان أنته وي ذاتك

    تنويه /
    طرتني / أي دخلت وسط الخيل
    كرب / مابقي من بدايات السعف المرتبط بجذع النخلة
    كَرصات / أي شدة البرد
    لفني / ضمني
    عباتك / العباءة ( الزي العربي )



    أما هذه الأبيات فقد نظمت على وزن ( مستفعلن/فعلان/مستفعلاتان ) حيث أصاب التفعيلة الأخيرة علة ( التسبيغ ) :

    نخل السماوه أيكَول طرتني سمرات
    سعف وكرب ظليت مابيه ثمرات
    * * *
    الميت أشمدريه باليمشي جناز
    من هزة التابوت يعرفهم أعزاز
    * * *
    سلاني سل فركَاك كلش كَصه وياي
    وألبد بسد الخيط من تكَبل أعداي

    تنويه/
    أشمدريه / أي لا يعلم
    سلاني سل / أي أصابه أشد حخالات المرض ( السل )
    فركَاك / فراقك
    كلش / المبالغة بالأصابة ( كثيراً )
    كَصه / المراد بها القسوة
    ألبد / أي أتخفى
    بسد / بجانب
    تكَبل / تقبل علينا
    أعداي / أعدائي


    ثانياً : وزن الفجري /
    وهو وزن مشتق من بحر المجتث لأن تفعيلاته هي من التفعيلات البديلة في بحر المجتث كما جاء في كتاب الشيخ جلال الحنفي وهي : ( مستفعلن/فاعلاتن/مستفعل/مفعولن ) .
    وقد نظم هذا الوزن عام 1940 الشاعر ( عبدالأمير نيار ) وسمي بهذا الأسم نسبة الى القصيدة الأولى التي نظمت على هذا الوزن :

    أفتني الزمان وراح .... وأنه بربيع أيامي
    من فجر أول يوم ... صار الشعر ألهامي
    * * *
    مثل الورد يرتاح .. وكت الفجر وأنسامه
    ثوب النده إيغطيه .. وأتورد الشمامه
    أهويت الشعر من هاي ... وأترعرعت بأنغامه
    وياما سهرت الليل ... بالحاني وأنغامي

    يعتبر وزن الفجري من الأوزان المنبرية وهو من الأوزان النادرة في الوقت الحاضر لثقل موسيقاه ورتابة إيقاعه . وينظم بعدة تراكيب فنيه منها الرباعي .

    ثالثاً : وزن الطردي /
    مشتق من بحر المجتث وهو وزن شعبي قديم ولم نهتدي الى قائله الأول ولكن أشهر من نظم على هذا الوزن الشاعر الحاج مرهون الصفار . وسمي بهذا الأسم بسبب المطاردات الشعرية التي كانت تجري بين الشاعرات ( الملايات ) وذلك من خلال التعازي في مجالس
    العزاء عند قراءتهن له فتقرأ الأولى صدر البيت وتكمل الثانية عجزه .
    وهو من مجزوء بحر المجتث وتفعيلته هي :

    ( مستفعلن/فاعلات/مستفعلن/فعل )
    وهذا نص غنائي للشاعر شاكر التميمي :

    ياسارق الأضواء ... يالافت النظر
    أوصيك من العيون .. احذر كل الحذر
    الناس منك أتغار
    وبكل نظره نار
    كلهم بيك معجبين ... ياتوأم القمر
    * * *
    ياسارق القلوب .. ياشاغل الجميع
    وعيونك من أجيت .. وياك جبت الربيع
    ياجذاب وأنيق
    ياحساس ورقيق
    أرجوك أنا عطشان ... وأنته عيونك نهر
    * * *
    شفاف مثل الورود .. والله وصوتك همس
    هاي أول مره أشوف .. بالليل تطلع شمس
    والله بدر البدور
    ياأجمل الحضور
    أكيد أنك ملاك ... بس بهيئة بشر




    كاظم الفضلي



    يتبع . وللموضوع بقية



  7. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    1,336

    أوسمة العضو


    الباب السابع / مجموعة المتدارك

    بحر المتدارك /
    من بحور الشعر العربي الثمانية تفاعيل ، ويلفظ بكسر الراء وفتحها .
    أضافه (الأخفش سعيد بن مسعد) الى بحور الفراهيدي لتصبح ستة عشر وسمي بالمتدارك لأنه تدارك مافات على ( الخليل بن أحمد الفراهيدي ) . وينظم بتفعيلتين :
    الأولى : ( فاعلن/فاعلن/فاعلن/فاعلن )
    الثانية : ( فعلن/فعلن/فعلن/فعلن )


    أوزان الشعر الشعبي العراقي المشتقة من بحر المتدارك
    1. العكَيلي
    2. البحراني .
    3. عزيز الروح .

    أولاً : وزن العكَيلي /
    أحد أوزان الشعر الشعبي المشتقة من بحر المتدارك وهو من الأوزان القديمة التي ظهرت وأنتشرت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر الميلادي . وسمي بهذا الأسم نسبة الى عشيرة من نظم على هذا الوزن الشاعر ( حسن أبراهيم العكَيلي ) المتوفي 1890 م .
    كذلك يعتبر من الأوزان الغنائية الراقصة وتغنى على ألة ( المطبكَ ) في الرقصة المعروفة الشعبية ( الجوبي ) وتسمى الكَفله .
    ولسلاسة وزنه وأنسيابية موسيقاه وخفة تفعيلته أدخلوه ضمن الأمثال الشعبية ومنها :
    ( على هالرنه أطحينج ناعم ) وكذلك ينظم بالمفهوم الشعري ومايدخل في تركيبته وبناء النص بالرباط للأهزوجة ( الهوسة العراقية ) أو مايسمى القفل مثل :
    ( بس لا يتعذر موش أنه ) أو ( رد فالتنه أعتازيناهه ) .
    ويمكن أن ينظم بيت وزن العكَيلي كالأتي :
    ( فعلن/فعلن/فعلن/فعلن ) أو ( مفعولاتن/مفعولاتن ) حيث أن تفعيلة ( مفعولاتن ) تساوي تفعيلة ( فعلن ) مرتين .

    أنه الربيتك يوليدي لهاي الساعه
    عد عينج يمه تشوفيني سمع وطاعه

    فعلن/فعلن/فعلن/فعلن/فعلن/فعلن
    ملاحظة /
    يمكن أن يكون البيتان أعلاه بتفعيلة (فعلن) سادسي التفعيلة . وأيضاً يمكن تقطيعها بتفعيلة (مفعولاتن) ثلاثي التفعيلة كما في المثال :

    أنه الربيتك يوليدي لهاي الساعه
    عد عينج يمه تشوفيني سمع وطاعه

    مفعولاتن/مفعولاتن/مفعولاتن

    وينظم هذا الوزن بعدة تراكيب فنية منها الرباعي والعمودي و(النص المفتوح) .
    نص للشاعر علي الربيعي :

    صفنه وحايط منسي ...... صوت يموت .. وصوت يهلهل
    أركض للباب يكض جفي .... ياباب أفتح مابيه أحمل
    صار سنين بقفلك نايم .. جم دوب أبسد حايط تختل
    ياباب أفتح لا ما أفتح .... وين أتروح وعدمن تنزل
    الخوف أرحم من أبنادم ... جرحك يتشضه ومايكتل
    ياباب أفتح لا ماأفتح ... وين أتروح .. وعدمن تنزل
    وياباب أتدكَه .. ومايجفل
    كلهه بمنجل عمرك تحصد ... محد بين سنينك يشتل

    تنويه/
    يكض / يمسك
    جفي / كف يدي
    جم دوب / كم مرة
    أبسد / بجوار
    أتدكَه / تطرقه

    وهذا نص غنائي للشاعر خالد خزام :

    حارس بخدودك شغلني ... ولو مو خوش أحرس بطلني
    ماراح أتهاون بالواجب ... ولا راح أخذ منك راتب
    أني أدفعلك راتب مني

    ثانياً : وزن البحراني /
    من أوزان الشعر الشعبي المشتقة من بحر المتدارك وهو وزن قديم أنتشر في القرن العشرين وتتكون تفعيلته من ( مستفعل/فعولن/فعلن) ويعتبر وزن غنائي . فقد أستخدم في نظم المداح النبوية في بادئ الأمر ومن الأمثلة على هذه الأنشودة الدينية :

    بسمك يالرسول الهادي ... نترجه الشفاعه غادي
    * * *
    بسمك ياشفيع الأمه ... بالمحشر نريد الرحمه
    وباجر من وقوف الزحمه ... نشكيلك قليل الزادي

    تنويه/
    غادي / هناك
    باجر / بكرة ، غداً

    ومن أشهر الأغاني التي نظمت على هذا الوزن أغنية للفنان حسن بريسم :

    وينك يالكَلت هذا أنه ... شوقصرت بس ويانه

    ثالثاً : وزن عزيز الروح /
    وهو من أوزان الشعر الشعبي المشتقة من بحر المتدارك وأيضاً وزن غنائي يتصف بالموسيقى العذبة وتتكون تفعيلته الصويتية من (فاعلن/فعلن/فاعلن/فعلن) وأول من نظم على هذا الوزن وبالأحرى من أرتجل بنظمه الشاعر عبدالصاحب عبيد الحلي عام 1940م وذلك في حفل يضم نخبة من الأدباء والفنانيين فتغزل بأحد الشباب وأسمه (عزيز الروح) ولذلك سمي هذا الوزن بهذه التسمية نسبة للقصيدة التي ألقيت بالمناسبة .
    مقطع من القصيدة التي غناها بعد ذلك الفنان سعدي الحلي :

    ياعزيز الروح يابعد عيني ... شنهي ذنبي وياك ماتحاجيني
    أشجفلك ياريم أشبان من عدي .. وأنه ألك روضه وتمرح بجبدي
    كثرو الواشين ضدك وضدي ... شبين ليله وقيس بينك وبيني

    تنويه /

    ماتحاجيني / تكلمني
    أشجفلك / ماذا أخافك
    أشبان / مذا تبين لك
    تمرح / تأتي هنا تلعب
    بجبدي / أي الكبد
    شبين / ماذا كان بين قيس وليلى

    وأشتهر هذا الوزن فالعديد من الشعراء كتب به ومنهم من كتب مجارياً الشاعر عبدالصاحب الحلي وهذا مقطع للشاعر جبوري النجار يقول فيه :

    ياعزيز الروح .. بلوتك بلوه ... عني تبعد ليش جي ألك أهوه
    أنته ضي عيني وللكَلب سلوه .. صد ألي ويمناك حطهه بيميني




    كاظم الفضلي




    يتبع . وللموضوع بقية



  8. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    1,336

    أوسمة العضو


    الباب الثامن / مجموعة السريع

    بحر السريع /
    من بحور الشعر العربي السداسية التفاعيل . وهو قريب من بحر الرجز لتشابه موسيقاه وكان يسمى في بعض الأحيان ( الرجز السريع ) وهذا ما أكده برأيه : الشيخ ( جلال الحنفي ) وأختلف العروضيون في تشخيص تفاعيل الرجز والسريع فأعتبروا كل وزن ترد فيه تفعيلة ( فاعلن ) عروضاً أو ضرباً سريع ومنها تفعيلة ( فاعلان ) أيضاً .


    أوزان الشعر الشعبي العراقي المشتقة من بحر السريع

    1. وزن السريع .
    2. وزن يبن الحمولة .

    أولاً : وزن السريع /
    وهو وزن مشتق من بحر السريع ويعتبر من الأوزان القديمة حيث يرجع قدمه الى قدم الموشح . كذلك يسمى ( بحر السريع ) لأن تفاعيله مطابقة لتفاعيل البحر السريع في الشعر العربي .
    فهو ذات إيقاع جميل وموسيقى عذبة وله أنسيابية مميزة في تركيبته وتفعيلته الصوتية

    ( مستفعلن/مستفعلن/فاعلن )
    وينظم بعدة تراكيب فنية منها الرباعي والمجنس والأندلسي والعمودي .
    مثال: للشاعر صاحب الضويري /

    فرني الهوه وطحت بهوه عزّتي ..... لنهه سبوك أمرسنه أمخدره
    وشوك العذاره شما مشه جربتي ..... أخدر عله ناره وسنه أمجمره
    وحسن أنفرد بيهه وأدك خيمتي ..... وأصفن على خط الزمان أشقره
    عاد الله يعلم بالظنون أشكثر ..... تطلك وأشوفن حيرتي أمحيره
    أهناك أباتن وأصبح أعله الصبر ..... أتحزم لكَاعه وأطش عنبره

    وقد نظمت القصيدة على التفعيلة التالية :
    مستفعلن/مستفعلن/فاعلن ..... مستفعلن/مستفعلن /فاعلن

    ثانياً : وزن يبن الحمولة /
    من أوزان الشعر الشعبي المشتقة من البحر السريع وأيضاً تعتبر من الأوزان القديمة . أول من نظم به الشاعر ( أبراهيم الشعنون ) عام 1928 وكان أنتشاره لأول مرة في الثلث الأول من القرن العشرين .
    سبب تسميته بهذا الأسم نسبة الى الأغنية الشهيرة التي نظمها الشاعر أبراهيم الشعنون وغناها الفنان ناظم الغزالي منها :

    يبن الحموله ... عليه أشبدلك
    حسنك أمرقيك ... لوعاده ألك
    * * *
    ماشفت مثلك بالعالم أبد
    عالموده تمشي .. شويه ياولد
    حسنك مصيبه .. سبيت أهل البلد
    من كثر صدك .. جم واحد هلك

    وينظم هذا الوزن بعدة تراكيب فنية منها الرباعي . وقد شاعت أغاني نظمت بهذا الوزن منها :

    أغنية (البلام) للفنان صلاح البحر ، من كلمات الشاعر علي العتابي :

    عمي يبلام .. تعبنه الهوه
    لجروح الأيام .. ماشفنه دوه

    وأغنية (نايم المدلول) للفنان حسين البصري :

    نايم المدلول .. حلوه نومته
    أمسلهم أعيونه .. وناثر كَذلته



    كاظم الفضلي




    يتبع . وللموضوع بقية



  9. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    1,336

    أوسمة العضو


    الباب التاسع / بحور متفرقة

    بحر الوافر /
    من بحور الشعر العربي وهو يمتلك الأيقاع الغنائي لسلاسته وموسيقاه العذبة وسمي (الهزج الوافر ) لأن الهزج نشأ منه بعد تطوره بحر مستقل هو بحر الوافر .
    ولغرض الفصل بين البحرين أختصت تفعيلة (مفاعيلن) بالهزج وتفعيلة (مفاعلتن) في بحر الوافر . وأول مراحل تطور الهزج أضافة تفعيلة ( فعولن) أليه فأصبح :

    (مفاعيلن/مفاعيلن/فعولن) .

    أما بخصوص الشعر الشعبي فقد صنف الباحثين والعروضيين أوزان : ( النصاري والأبوذية والعتابة ) من بحر الوافر مستندين الى تفعيلاته الصوتية ( مفاعلتن/مفاعلتن/فعولن ) وهذا الألتباس بسبب تسكين الحرف الخامس المتحرك في (مفاعلتن) فتصبح ( مفاعلتن ) وتقلب الى ( مفاعيلن) ، وهذه العلة تسمى ( العصب ) .
    والثابت والمؤكد لدينا أن أوزان ( النصاري والأبوذية والعتابة ) تنتسب الى بحر الهزج .
    فأن بحر الوافر سداسي التفاعيل .

    بحر الخفيف /
    من بحور الشعر العربي السداسية التفاعيل . سمي بهذا الأسم لخفة حركاته .


    أوزان الشعر الشعبي العراقي المشتقة من بحر الخفيف

    وزن الكَصيد /
    ظهر في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي عند أصحاب التكايا من شعراء ومنشدي الطرائق الصوفية أي من الأوزان المنبرية . وسمي بهذا الأسم لما يقال عنه ( القصد )
    أي المقصود قريب من تفاعيل البحر الخفيف في الشعر العربي .
    وتفعيلته الصوتية هي :
    ( فاعلاتن/فعولن/فاعلن )

    ومن الشعراء المعروفين الذين نظموا على هذا الوزن الشاعر حسن علكَاوي . حيث يقول في بعض نظمه :

    ياحوادي الركب للمدينه ... شيلو مني سلام لنبينه
    * * *
    شيلو مني سلام وتحيه ... مضعفاتن لطه هديه
    أله وأصحابه سويه ... والأتباع ألي بيهم أقتدينه

    كذلك نظم الشاعر جبوري النجار على هذا الوزن :

    ياحمامه سبه روحي ونج ... شعب كَلبي وهمت ياحمامه
    منج أسأل عليمن أبجنحج ... أتحنين لهواه وغرامه

    وأيضاً يستخدم هذا الوزن للرثاء والردات الحسينية وهو من الأوزان التي تعتبر مهملة في وقتنا هذا .

    بحر المقتضب /
    من بحور الشعر العربي وسمي بهذا الأسم لأنه أقتطع من بحر المنسرح وذلك بحذف تفعيلته الأولى وهو من البحور التي أنكرها ( الأخفش ) لندرتها . وتفعيلته الصوتية :

    ( مفعولات/مستفعلن/مستفعلن)

    الأوزان المشتقة من من بحر المقتضب :


    وزن المثكَّل /
    وهذا الوزن يأتي من مجزوء المقتضب وتكون تفعيلته الصوتية هي :
    (مفعولاتن/مستفعلاتن) ويعتبر من الأوزان الشعبية القديمة وأيضاً أبتكره المنشدون في التكايا الصوفية . وزن منبري ، ثقيل الموسيقى .
    وقد نظم الشاعر حسن علي الوردي قصيدة على هذا الوزن عام 1952

    من بغداد هاي الراويه .... من بغداد بسم الولايه
    أول سنتنه يالولي .... جمهور من قنبر علي
    للأسلام درب الهدايه ... للأسلام واضحه الأيه
    تنهينه عن التفرقه ... ونحارب أهل الزندقه
    من القرأن واضح شرعنه ... من القرأن كامل وضعنه
    رجعت السله والعين ... لا طائفيه ولا شغب
    من بغداد هاي الراويه ... من بغداد بسم الولايه

    بحر المتقارب /
    من بحور الشعر العربي الثمانية تفاعيل ويلفظ بكسر الراء وفتحها . وتفاعيله من نوع واحد تتألف من تكرار تفعيلة ( فعولن ) ثماني مرات في البيت الواحد ويعتبر من الأوزان القريبة للنثر ويقال عنه أنه نثر موزون .
    فلا يوجد وزن يشير لترابطه بهذا البحر الأ بعض الأغاني ومنها أغنية ( مجرد كلام )للفنان رياض أحمد :

    مجرد كلام .. حجيته ومشيت ... حبيبي حرام على الحب جنيت
    * * *
    عجيبه الليالي غريب الزمان ... يخلي الحبايب كل واحد مكان
    ياريتك تجي ويردلي الحنان ... كَتلي أنتهينه كلام ومشيت
    * * *
    مكانك حبيبي مابين العيون ... تغيب وتجيني من طبعك حنون
    خساره يغالي تظن بيه الظنون ... كَتلي أنتهينه كلام ومشيت

    ومن الأغاني العربية التي نظمت على بحر المتقارب أغنية الفنانة ( لطيفة التونسية ) :

    غرامك مزيف ضميرك عدم ... هويتك عشقتك كرهتك نعم
    كرهتك لأنك مجرد خداع ... وكان مسرحيه بطلهه الألم



    أنتهت دراستنا للشعر الشعبي العراقي أوزانه ..أنواعه .. تراكيبه الفنية



    المصادر

    · ميزان الذهب في صناعة شعر العرب / تأليف أحمد الهاشمي
    · فن التقطيع الشعري والقافية / تأليف الدكتور صفاء خلوصي
    · العروض .. تهذيبه وأعادة تدوينه / الشيخ جلال الحنفي
    · معرفة أوزان الشعر الشعبي / الشاعر مجيد لطيف القيسي
    · أطوار الشعر الشعبي العراقي / تأليف مضر سليمان الحسيني الحلي
    · أنماط تراثية شعبية فولكلورية /الشاعر جاسم محمد الشواي
    · أوزان الشعر الشعبي في ميزان الفراهيدي / الشاعر شاكر التميمي





    كاظم الفضلي



  10. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2006
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    32,109

    أوسمة العضو


    ماشاء الله شاعرنا الكبير كاظم..
    بات الموضوع موسوعيا
    تثبيت ولي عودة لبعض تعقيب


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ( ليس عليك أن يقنع الناس برأيك ،، لكن عليك أن تقول للناس ما تعتقد أنه حق )


    يارب: إذا اعطيتني قوة فلاتأخذ عقلي
    وإذا أعطيتني مالا فلا تأخذ سعادتي
    وإذا أعطيتني جاها فلا تأخذ تواضعي
    *******
    لم يكن لقطعة الفأس أن تنال شيئا ً من جذع الشجرة ِ لولا أن غصنا ً منها تبرع أن يكون مقبضا ً للفأس .

    من مواضيع :




صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •