المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملف الأسرى



الصفحات : [1] 2

جريح فلسطين
02-12-2010, 08:59 AM
الأسير القائد المجاهد روحي جمال مشتهى

قائد فى كتائب الشهيد عز الدين القسام والأسير في سجون الاحتلال "الإسرائيلي"، وهو من قطاع غزة في سجون الاحتلال منذ ثمانينات القرن الماضي ومحكوم بالسجن لـ 4 مؤبدات و20 عاما، وهو أيضا عضو في الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس.
قالت زوجة الأسير أم جمال، مر أثنان وعشرون عاما على اعتقال زوجي الذي تنقل في عدة سجون والآن يقبع في سجن هدار لكن صحته جيده ولكن لا اعلم تفاصيل وضعه الصحي الآن.
أما عن ظروف اعتقاله فأوضحت أنها محرومة من زيارته منذ سبع سنوات بحجج أمنية لذا فهي لا تعلم ظروف اعتقاله الحقيقة ،منوهة إلى أن الأسرى يحلمون باليوم الذي ستتم فيه الصفقة بل أن هناك العديد من الأسرى حزموا أمتعتهم وينتظرون الخروج فالأمل بالنسبة لهم أصبح أقرب من ذي قبل. وطالبت زوجة الأسير فصائل المقاومة الفلسطينية الثبات على موقفها والصمود أمام المفاوض كما صمد الأسير طوال السنين في وجه أظلم سجان .
********
من ذاكرة الأسر
الأسير المجاهد ابراهيم بارود يدخل عامه الاعتقالي الخامس والعشرين
بقلم "- راسم عبيدات

.... جباليا المخيم اسم أقلق مضاجع الإسرائيليين كثيراً،فهو واحد من أخطر بؤر النضال الفلسطينية الملتهبة والمشتعلة دوماً،ومخيم جباليا مقياس صعود وهبوط الحركة الوطنية والفعل المقاوم،المخيم ساحاته تتسع لكل ألوان الطيف السياسي الفلسطيني المقاوم،وبقدر ما تزرع تحصد،والمهم ليس السبق والتاريخ،بل الاستمرارية والتواصل،مخيم جباليا دفع المئات من الشهداء وارتكبت بحقه العديد من المجازر،ولعل مجزرة الفاخورة من أهمها،والمخيم كان مطلق شرارة الانتفاضة الأولى، وشهيده الأول ابن المخيم الرفيق حاتم السيسي،وكذلك الشهيد القائد عماد عقل وغيرهم من شهداء مختلف الفصائل الفلسطينية.
وهذا المخيم الذي أنجب الشهداء،أنجب أيضاً القادة الأسرى،ونحن لسنا بصدد سرد الأسماء،ولكن من دفعوا ثمن حريتهم دماً وسجناً ومعاناة واجب علينا أن نتذكرهم وأن نوافيهم جزء من حقوقهم وواجبهم علينا،ومن هؤلاء الأسير المجاهد القائد ابراهيم بارود والمكنى"بأبي مصطفى"،والذي مضى على اعتقاله أكثر من أربعة وعشرين عاماً،فهو من مواليد مخيم جباليا/ 1962،عرف معنى اللجوء والتشرد وضياع الوطن،كما أيقن أن العودة للوطن،لا يلزمها لا شعارات ولا كلمات،فالخطب والشعارات والندب والبكاء على الأوطان لن يفيد ولن يعيدها،ومن هنا كانت وجهته النضال،والنضال فقط هو من يعيد ويحرر الأوطان،وحسب ما تروي والدة الأسير المجاهد بارود والملقبة بأم الأسرى،عن ليلة الاعتقال فتقول" اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة الأسير بارود،الواقع في مخيم جباليا شمال قطاع غزة،حيث حصلت مواجهات عنيفة بالأيدي والعصي بين أفراد الأسرة وقوات الاحتلال،أصيب فيها العديد من جنود الاحتلال،واعتقلت الأب وأبنائه الأربعة،حكم على أخيه محمد بسنة اعتقال وعليه وعلى أخيه بكر بسنة اعتقال أيضاً وعلى والده(أبو ابراهيم)بشهر اعتقال وخمسمائة دينار غرامة.
بعد فترة وجيزة خرج الأب وثلاثة من أبنائه من الأسر،وبقي الابن ابراهيم في السجن،وأخضع للتحقيق مجدداً،حيث مكث في الزنازين مدة لا تقل على تسعين يوماً،مورس بحقه كل أشكال وأنواع التعذيب،وبعدها حكم عليه بالسجن سبعة وعشرين عاماً،للتحول لحظات النطق عليه بالحكم الى حفلة عرس،حيث انطلقت أم الأسير المجاهد (أم ابراهيم) بالزغاريد والأهازيج الشعبية،
والأسير بارود الذي التقيته في سجن عسقلان عام/ 2006 ،وتعرفت عليه عن قرب،حيث أنه معروف لكل الأسرى بخبراته الواسعة في الطب الشعبي،وكان هو وأسير آخر من القدس نلقبه بالغزال،يشكلان طاقم مشترك للقيام بمداواة الأسرى بالحجامة والطب الشعبي،وأذكر أن الأسير ابراهيم مشعل عانى من ألم في الرأس والظهر،وأقدم على التداوي بالحجامة عند بارود وغزال،ولكن عملية التداوي تلك،لم تكلل بالنجاح،وعلى أثرها شنينا أنا والأسير حسام شاهين وأسرى آخرين حملة شعواء على مشعل،كيف يقدم عل مثل هذه الخطوة؟،وكلنا له الاتهامات بأنه من المؤمنين بالشعوذة والأساطير وغيرها،والمهم أن بارود وغزال واصلا العمل في هذه المهنة،ويستندان في ذلك إلى الكتب والمراجع الدينية وغيرها،وبارود رغم ما يبدو عليه من هدوء فهو إنسان حاد المزاج،لا يؤمن بالحوار ولا التفاوض مع إدارات السجون،بل يؤمن بخوض الصراع معها على أساس معارك كسر العظم،فيما يخص مطالب الأسرى وحقوقهم ومكتسباتهم،وبارود كغيره من عمداء الأسرى في سنوات اعتقاله التي قاربت ربع قرن من الزمن،شارك في الكثير من المعارك الاعتقالية،قمع وعزل ورحل من سجن لآخر ومن زنزانة لأخرى،وفي كل مرة يزداد عناد وصلابة وايمان بالله،ودفع ثمن تلك المواقف حرمان من إكمال تحصيله الجامعي في السجن،فهو حاصل على شهادة الثانوية العامة في المعتقل،ولكنه كان يعوض عن ذلك بتثقيف نفسه قراءة وكتابة في مختلف الكتب،وخصوصاً الدينية منها،وبارود ليس بالإنسان المغلق أو المتزمت رغم تدينه،فلديه شبكة واسعة من العلاقات الاعتقالية،ومع مختلف ألوان الطيف السياسي الفلسطيني يميناً ويساراً.
وبارود تنظر إليه إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية،على أنه ليس خطر لوحده على أمن إسرائيل ومصلحة سجونها،بل تحت هذه الحجة والذريعة،يمنع الكثيرين من أهالي الأسرى من زيارة أبنائهم في السجون الإسرائيلية،حتى لو تقدم بهم العمر،وليس من الغرابة أو الخروج عن المألوف في عرف الإحتلال"وديمقراطيته وانسانيته" الزائفتين،الطلب من أباء وأمهات الأسرى اثبات صلة قرابتهم بأبنائهم،رغم كل ما في حوزتهم من أوراق وإثباتات،والأسير بارود والدته الصابرة على جرحها الدامي،منذ أربعة عشر عام وهي محرومة من زيارة أبنها أو الحديث معه عبر الهاتف،رغم أن الزيارة تتم من خلف عازل زجاجي والحديث فقط عبر هاتف مسجل،يحصي على الأسير وزائريه ليس عواطفهم ومشاعرهم وخلجات قلوبهم،بل وحتى أنفاسهم،ولكن عملية المنع تلك،تجري وفق خطة ممنهجة هدفها كسر إرادة الأسرى وذويهم والتأثير على معنوياتهم.
والحاجة"أم ابراهيم" رغم كبر سنها وأمراضها وألآمها ،فهي لم تفتها أي فعالية أو اعتصام خاص بالأسرى وقضيتهم،ولطالما رأيناها تتقدم صفوف أمهات الأسرى في مقر الصليب الأحمر بغزة خلال اعتصامهم الأسبوعي منذ سنوات،وأينما كانت تثار قضية الأسرى،ترى أم ابراهيم حاضرة،لتستحق عن جدارة لقب "عميدة أمهات الأسرى"،فهي خير من يتحدث عن معانياتهم في المناسبات واللقاءات والبرامج الإذاعية والمرئية،بلغتها البسيطة ولهجتها العامية،وكلماتها الصادقة،ونبرات صوتها التي باتت محفوظة لدى جميع المهتمين بهذه القضية.
وأكثر ما تخشاه الحاجة"أم ابراهيم" أن تأتي ساعة رحيلها عن الحياة قبل أن تتكحل عيونها برؤية فلذة كبدها بعد تلك السنوات الطوال التي قضاها خلف قضبان الاحتلال الصهيوني،مؤكدة أنها لا تشعر بالندم على ما قام به نجلها في سبيل الله وحرية شعبه وعدالة قضيته التي تستحق البذل والعطاء اللامحدود.
ورغم العثرات والعوائق التي يضعها الاحتلال أما إتمام صفقة التبادل،فإن الحاجة "أم ابراهيم" تصر على أن صفقة سوف تتم،وستنصر المقاومة ويخرج الأسرى من سجونهم،وسيحتفل الجميع بيوم النصر والتحرير.

القدس – فلسطين
10/2/2010
0524533879
Quds.45@gmail.com (Quds.45@gmail.com)

--
الأسير اشرف البعلوجي البالغ من العمر 38 عاما من سكان حي التفاح في مدينة غزة دخل اليوم الاحد عامه العشرين في سجون الاحتلال.

وذكر الأسرى ان الأسير البعلوجي نفذ عملية طعن لثلاثة من "الاسرائيليين" في ( تل ابيب) بذكرى انطلاقة حركة حماس 14-12-1990 حيث انطلق الأسير البعلوجي ومعه الشهيد مروان الزايغ ووصلا حيث كان يعمل الأسير البعلوجي في محل للالمونيوم حينها ودخلا المحل باكرا وتمكنا من قتل ثلاثة "اسرائيليين".

وافاد مركزالأسرى للدراسات، أن الأسير اشرف البعلوجي أصيب في يده أثناء تنفيذ العملية حيث أصابته احدى الطعنات بالخطأ في يديه مما تسبب بنزيف في يديه، وهذا ما جعلهما يتركان المكان. اعتقل الاحتلال والدة الأسير البعلوجي وحوكم اخوه أدهم لاحقا على ايواء اخيه في مدينة رام الله.
*********
مسئول عن قتل 4 صهاينة.. القيادي في الجهاد محمد أبو جلالة، يصارع الموت في سجون الاحتلال

الإعلام الحربي _ وكالات :سرايا القدس
الأسير أبو جلالة نفذ عملية بطولية يوم الجمعة 1/3/1991 م في القدس، وفى المحكمة طلب من الحكام تنفيذ الإعدام بحقه، قائلاً إن لم أعدم وخرجت سأعيد الكرة مرات حتى الشهادة ، فحكموا عليه بالسجن المؤبد أربع مرات بعد أن قتل أربعة صهاينة وأصاب ثلاثة آخرين، وتم هدم بيته الكائن في معسكر جباليا بعد اعتقاله في 1991 م وهدم بيته الجديد بمشروع بيت لاهيا للمرة الثانية فى الحرب الأخيرة على قطاع غزة فى 2009 م.
أكد الأسرى في سجون الاحتلال، أن الأسير محمد مصطفى أبو جلالة (44عاماً) والمتواجد في سجن نفحة والمحكوم بالسجن المؤبد أربع مرات في صراع محتدم مع المرض ومع إدارة مصلحة السجون منذ الاعتقال. وأضاف الأسرى لمركز الأسرى للدراسات، أن حالة الأسير أبو جلالة الصحية في تراجع وخاصة أنه خرج من الموت بأعجوبة أثناء اعتقاله وجراء مرضه أثناء الاعتقال .
بدوره، أكد رأفت حمدونة مدير المركز، أن الأسير أبو جلالة وهو أحد قدامى الأسرى وأحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة وأحد قادة الجهاد الإسلامي في السجون تميز بالكثير من العطاءات، فعاش تجربة الكاتب، والشاعر والأديب، وقد كتب كتاب باسم " نجوم فوق الجبين" وكتب أكثر من دراسة وديوان شعر تحت عنوان أدب السجون، ويتقن العبرية والانجليزية وتعلم لغات أخرى أثناء الاعتقال وتعلم في الجامعة المفتوحة في "إسرائيل". وأضاف حمدونة، أن الأسير أبو جلالة اعتقل أثناء دراسته سابقاً في 21/3/1983 م بتهمة التحريض ضد الاحتلال والدعوة للإضرابات من مدرسة الفالوجا بمكان سكنه في مخيم جباليا وتعرض يومها إلى أعنف أنواع التعذيب والسجن، ومن ثم وبعد الإفراج عنه فرض عليه الاحتلال بالدوام في الإدارة المدنية وحكم عليه بغرامة مالية باهظة والإقامة الجبرية لمدة 4 شهور .
وأكد حمدونة أن الأسير أبو جلالة، قام بأكثر من عملية جراحية أثناء اعتقاله ووصل لحد الموت بسبب نزيف خطير مكث على إثره فترة طويلة في مستشفى سجن مراج " الرملة " ولا زال يعانى منه وكانت له مراجعة فى مستشفى سجن الرملة فى1/2/2010 ، وأمضى الكثير من سنوات اعتقاله فى العزل الانفرادى ، فى كل من عزل الرملة والسبع وأماكن عزل أخرى.
هذا وأكد الأسير أبو جلالة عبر رسالة وصلت لمركز الأسرى للدراسات موصياُ بالأسرى القدامى وبمن أمضوا فترات طويلة منهم ، والمحكومين بمدى الحياة والمرضى في أي عملية تبادل أو إفراج ، وأوصى بالمصالحة الفلسطينية وبوحدة المشروع الوطني ضد المحتل الذي يستهدف الكل الفلسطيني بلا تفرقة .
**********
من ذاكرة الأسر
الأسير المناضل ناصر عبد ربه
يدخل عامه الاعتقالي الثالث والعشرين
بقلم : راسم عبيدات
..... رداً على محاولات تهميش منظمة التحرير الفلسطينية والقضية الفلسطينية،كان المرجل يغلي،ويوحي وينبأ بأن الانفجار قادم لا محالة،وهذه المرة شرارة الثورة أو الانتفاضة،لن تنطلق من خارج فلسطين، بل من قلبها ومن داخلها،وما أن أعلن عن استشهاد الرفيق حاتم السيسي من مخيم جباليا ،كأول شهيد لانتفاضة الحجر،حتى قدح زناد الانتفاضة وشرارتها،واندلعت اندلاع النار في الهشيم،لتطال كل مدينة وقرية ومخيم وحارة من أرض فلسطين،ولم تكن القدس بعيدة عن الحدث،بل كانت قلبه النابض واشتعلت قراها ومخيماتها،وانتظم الشباب بشكل عفوي بداية ومن ثم مؤطر ومنظم في هذه الملحمة البطولية،والشاب ناصر عبد ربه من قرية صور باهر في القدس، الذي كان يتقد شعلة ونشاط،أبى بكل عنفوان إلا أن يكون جندياً في هذه الانتفاضة المجيدة، ورأى فيها هو وغيره الكثيرين من أبناء شعبنا،بأنها ستكون عتبة الخلاص من الاحتلال والتي ستعبد طريق الحرية والاستقلال.
الانتفاضة تشتعل والمواجهات اليومية تتصاعد وتتوسع وتزداد توهجاً ولهيباً،والاحتلال يفقد السيطرة،ويبدأ بشن حرب شاملة على شعبنا الفلسطيني،وبالذات شبان الانتفاضة،وكان ناصر العضو النشيط والفاعل في حركة فتح أحد هؤلاء الشبان،وعن عملية إعتقاله التي جرت في 9/2/1988 تقول والدته الحاجة حلوة (أم محمود) "شعرت بقلبي يدق من شدة الخوف بلا سبب،ليلتها طوقت مخابرات الاحتلال المنزل من جميع الجهات،واعتقلوه بينما كان نائماً في البيت،وقاموا بتعصيب عينيه قبل اقتياده إلى السجن وهو يرتدي البيجامة وحافي القدمين،ولم يكفوا عن ضربه بالهروات،حينها ركضت خلفهم،وأنا أصرخ وأرجمهم بالحجارة)،وتواصل الحاجة (أم أحمد) حديثها بالقول"كنا نذهب أنا وأهالي الأسرى الآخرين الذين جرى اعتقالهم مع ناصر من البلدة،من الساعة السادسة صباحاً وحتى الساعة السادسة مساء لعل عيوننا تتكحل برؤية فلذات أكبادنا،ولكن دون جدوى،واستمرينا على هذه الحالة ثلاثون يوماً بالتمام والكمال،وفي اليوم الثلاثون شاهدناهم يلوحون لنا من شبابيك صغيرة محاطة بالشبك بإشارة النصر من سيارة"البوسطة" التي ستنقلهم الى سجن آخر،وحينها ومن شدة الصدمة ومشاهدتي لسيارة "البوسطة" لأول مرة أنشدت قائلة ( حطوكم في قفص جاج،وصجروا وراكم ألف صاج".
من بعد ذلك بدأ ناصر رحلة ومحطة نضال جديدة،فالسجون كانت مدارس وجامعات،وساحة نضال متقدمة،وهي تعني بالنسبة للمناضل أعباء ومهام جديدة،مهام الانخراط في العمل التنظيمي،واكتساب الخبرات والمعارف وتوسيع المدارك والوعي،ونسج شبكة من العلاقات مع أبناء الحركة الأسيرة،ومواجهة دائمة ومستمرة مع إدارات مصلحة السجون،والتي لا تترك فرصة من أجل الانقضاض على أبناء الحركة الأسيرة،من أجل كسر إرادتهم وتحطيم معنوياتهم،ومصادرة وسحب ما حققوه من منجزات ومكتسبات،ناهيك عن المحاولات المستمرة من قبل إدارات مصلحة السجون،لإختراق قلاع الأسر عبر جواسيسها وعملائها.
إنها معركة بحاجة إلى إرادة فولاذية ورجال أشداء،وناصر رغم أنه في ريعان الشباب،كانت تصرفاته ومسلكياته توحي بأنه رجل على قدر المسؤولية،ولما يتمتع به من خصال الدماثة والبشاشة والمرح وسعة الصدر استطاع أن يكسب رضا وثقة الكثيرين من أبناء الحركة الأسيرة،وفي السجن كان في العديد من المرات جزء من الهيئة القيادية الأولى لحركة فتح في السجون التي تواجد فيها،وناصر قمع ونقل وعزل في أكثر من زنزانة وقسم عزل وسجن ،بسبب مواقفه وجرأته ودوره التنظيمي والاعتقالي،في قيادة العديد من المعارك الاعتقالية،وناصر الذي كان محكوماً بالسجن لمدة ثلاث سنوات،لم يشكل هذا الحكم الخفيف عائقاً أمامه،من أن يتحمل مسؤولية تطهير قلاع الأسر من دنس عملاء الاحتلال وجواسيسه،حيث أخذ على عاتقه مسؤولية إعدام عميل في السجن،ليحكم عليه بالسجن سبعة وثلاثين عاماً وثمانية أشهر،وأنا واثق أن ناصر غير نادم على ما قام به وما قدمه للثورة والوطن،ولكن ما أنا متأكد منه،وأنا الذي إلتقيته في سجن نفحة عام/ 2002،أن ناصر وغيره الكثيرين من أسرى شعبنا، لديهم عشرات الأسئلة،أسئلة كلها تتمحور حول لماذا تركتهم الثورة كل هذه المدة؟،بل لماذا تخلت عنهم وتنازلت عنهم طواعية كأسرى قدس وثمانية وأربعين.؟
ناصر هذا الشاب الذي يغلب مصلحة وأخوته ورفاقه الأسرى على مصالحه الخاصة،فشقيقته حنان تقول في هذا الشأن"بأن الكثير من الملابس التي نرسلها لناصر ونسأله عنها،نجد أن ناصر قد أعطاها لأسرى آخرين"،وناصر لم تثنيه مهامه التنظيمية والإعتقاليه عن ممارسة هواياته في السجن،فهو رياضي من الدرجة الأولى وخصوصاً رياضة كرتي الطائرة والسلة،وأيضاً ناصر صاحب طرب وكيف وهو كان دائماً يقول في كتاباتك يا أبو شادي انتقد ما شئت ساسه ورجال فكر وثقافة ودين وفنانين وغيرهم،إلا مطربات ومعشقوات الشباب نانسي عجرم وأليسا،فأنت ترى بأعم عينك في هذا السجن كل شيء حرمان في حرمان،ودعنا نسرق لنا لحظة فرح وطرب.
والأسير ناصر يعاني من مرض الشقيقة من شدة الضرب أثناء الإعتقال والتعذيب،وهو عندما يحاول ثني والدته الحاجة (أم أحمد) عن ذكر ذلك،ترد عليه بالقول"بس تروح يا ناصر يمه ألف وحده بتتزوجك".
وأيضاً ظهر في عينه قبل حوالي إثنا عشر عاماً ظفر لحمي،وتم نقله للعلاج عدة مرات الى مستشفى سجن الرملة من أحل إزالة الظفر اللحمي،وبالرغم من حاجته لإجراء عملية جراحية إلا أن إدارة السجن تماطل في إجرائها له.
وتقول الحاجة (أم أحمد) والدة الأسير ناصر عبد ربه بأنها لم تمتنع عن زيارة إبنها في أي زيارة،ولكن مؤخراً وبعد أن تقدم بها السن وهدها المرض وأصبحت غير قادرة على المشي توقفت عن زيارته،وتقول بأن الزيارات هي رحلة عذاب وذل لأهالي الأسرى،وخصوصاً ما يرافقها من تفتيش مهين ومنتهك للخصوصية،وهي تقول هنا " في إحدى الزيارات طلبت مني المجندة،بأن أخلع ملابسي كاملة،وكان ناصر يوصيني دائماً بعدم خلعها،حتى لو كان الثمن عدم الزيارة،وتقول قمت بخلع الحزام ووضعه على رقبة المجندة،والتي أصيبت بالذعر وأعتقدت بأني سأخنقها،حيث حضر ضباط السجن،وقالوا لي لماذا تحاولين قتل المجندة؟،فقلت لهم بأنني أصلي ولا أستطيع وضع ملابسي على أرضكم النجسة؟.
والحاجة (أم أحمد) تشعر بأن جميع الأسرى هم أبناءها،وهي توصيهم بالوحدة دائماً،وتطالب فصائل شعبنا وبالذات حركتي فتح وحماس بإنهاء الإنقسام،وتدعو آسري الجندي "شاليط" إلى التمسك بشروطهم ومطالبهم وعدم التخلي عن أسرى القدس،كما تخلى عنهم المفاوض الفلسطيني،وهي تقول أيضاً"بأن ابنتها حنان نظرت نفسها لخدمتها ولخدمة أخيها ناصر،ورفضت الزواج من أجل ذلك،وهي لا تترك أي زيارة تفوتها لزيارة ناصر،وشقيقها ناصر جل اهتمامها،فهي تشارك في كل الفعاليات الخاصة بالأسرى من اعتصامات ومظاهرات ومهرجانات،وكذلك زيارات لعائلات الأسرى المعتقلين والمحررين منهم،فحنان تضرب أروع الأمثلة والوفاء لشقيها ولثورتها وشعبها،وأيضاً يزن ابن شقيقه الدكتور محمد،ابن السبعة عشر ربيعاً،والذي ولد وعمه في المعتقل،دائم الإهتمام والإستفسار عن عمه،وهو يشتاق له كثيراً،ويريده أن يخرج حتى يشعر بحنانه،وحتى يرى عن قرب هذا القائد الذي نظر نفسه للثورة والوطن،وهو يكني نفسه بأبي ناصر تيمناً بعمه ناصر،وعندما ألح الأسرى على ناصر في السجن،أن يكني نفسه بلقب،قال لهم بأنه سيسأل الوالده وسيرد عليهم،وبالفعل اختارت له الحاجة لقب (أبو الأمير)،وأخذت تسرح في خيالها بالزوجة التي ستختارها لناصر وأبناء وبنات ناصر.
ويبقى ناصر واحد من عمداء الحركة الأسيرة،الذين يجب على آسري "شاليط" أن يبذلوا كل جهد مستطاع،حتى يكونوا جزء من صفقة التبادل،فهذه الفرصة تحديداً لهم كأسرى قدس،ربما تكون الفرصة الأخيرة للتحرر من الأسر بعزة وكرامة.

القدس- فلسطين
7/2/2010
0524533879
Quds.45@gmail.com (Quds.45@gmail.com)
--
*********
الأسير أحمد أبو حصيرة

الأسير أحمد عبد الرحمن أبو حصيرة – المكنى بأبى العبد - ، تاريخ الميلاد 25/12/1952 ، السكن غزة البحر.
اعتقل الجيش "الإسرائيلي" أحمد أبو حصيرة من داخل منزله في غزة في السابع عشر من شباط (فبراير) عام 1986. وكان عمرة آنذاك سبعة وعشرين عاماً.
وحكمت محكمة "إسرائيلية" في العام 1986 على أحمد أبو حصيرة بالسجن خمسة وثلاثين عاماً بتهمة الانتماء لمنظمة "إرهابية" - حركة الجهاد الإسلامي - والقيام بأعمال عدائية ضد جنود "إسرائيليين"..

أكد الأسير أبو العبد لمركز الأسرى للدراسات ( أنني التحقت بتنظيم قوات التحرير والتي هي في الأصل من الضباط الأحرار الذين تبقوا من جيش التحرير، ولم ينهزموا وفي القطاع عملوا على تجميع أنفسهم مكونين تنظيم قوات التحرير. وقمت بتنظيم ثلاث إخوة وقتذاك ، وبعد نشاط دام حوالي سنة تم اعتقالي بتاريخ 8/11/1971 على خلفية إلقاء قنابل على سيارة عسكرية ، وحوكمت عشر سنوات ، وبعد محاكمتي تم نقلي إلى سجن السبع في أواخر سنة 1972م ، وتم الإفراج عني بتاريخ 24/8/1979م. ويضيف الأسير أبو العبد ، فى بدية الثمانينات ابتدأت بصحبة الأخ محمد الحسنى الأخ الذي شاركني العمل العسكري طول الفترة قبل اعتقالى الثانى فى 18/2/2009 ، وذلك بقيادة الدكتور الشهيد فتحى الشقاقي، أبو إبراهيم، وكنا أول مجموعة عسكرية للجهاد الاسلامي فى فلسطين، وكنت أول أسير للجهاد الإسلامي فى فلسطين ، وتم التحقيق معي بأبشع أنواع التعذيب ، ومكثت في التحقيق والزنازين 130 يوماً على التوالي ، وحوكمت 35 سنة ).
تأمل نجوى أبو حصيرة - زوجة الأسير- ومئات الزوجات والأمهات الفلسطينيات ممن فقدن أبناءهن بفعل سياسة الأسر "الإسرائيلية"، أن أزماتهن تنتهي في حال أبرمت صفقة تبادل للأسرى بين حركة المقاومة الإسلامية "حماس" والجانب "الإسرائيلي".
نجوى لم تلتق به منذ ثلاثة سنوات ونصف السنة، وتقول: "لا أتوقف عن الدعاء لله .. آمل أن يفرج الله كربه ويعود إلى منزله وأهله".
http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=10338 (http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=10338)
********
يتبع

جريح فلسطين
02-12-2010, 03:59 PM
من ذاكرة الأسر
الأسير المجاهد ابراهيم بارود يدخل عامه الاعتقالي الخامس والعشرين
بقلم "- راسم عبيدات

.... جباليا المخيم اسم أقلق مضاجع الإسرائيليين كثيراً،فهو واحد من أخطر بؤر النضال الفلسطينية الملتهبة والمشتعلة دوماً،ومخيم جباليا مقياس صعود وهبوط الحركة الوطنية والفعل المقاوم،المخيم ساحاته تتسع لكل ألوان الطيف السياسي الفلسطيني المقاوم،وبقدر ما تزرع تحصد،والمهم ليس السبق والتاريخ،بل الاستمرارية والتواصل،مخيم جباليا دفع المئات من الشهداء وارتكبت بحقه العديد من المجازر،ولعل مجزرة الفاخورة من أهمها،والمخيم كان مطلق شرارة الانتفاضة الأولى، وشهيده الأول ابن المخيم الرفيق حاتم السيسي،وكذلك الشهيد القائد عماد عقل وغيرهم من شهداء مختلف الفصائل الفلسطينية.
وهذا المخيم الذي أنجب الشهداء،أنجب أيضاً القادة الأسرى،ونحن لسنا بصدد سرد الأسماء،ولكن من دفعوا ثمن حريتهم دماً وسجناً ومعاناة واجب علينا أن نتذكرهم وأن نوافيهم جزء من حقوقهم وواجبهم علينا،ومن هؤلاء الأسير المجاهد القائد ابراهيم بارود والمكنى"بأبي مصطفى"،والذي مضى على اعتقاله أكثر من أربعة وعشرين عاماً،فهو من مواليد مخيم جباليا/ 1962،عرف معنى اللجوء والتشرد وضياع الوطن،كما أيقن أن العودة للوطن،لا يلزمها لا شعارات ولا كلمات،فالخطب والشعارات والندب والبكاء على الأوطان لن يفيد ولن يعيدها،ومن هنا كانت وجهته النضال،والنضال فقط هو من يعيد ويحرر الأوطان،وحسب ما تروي والدة الأسير المجاهد بارود والملقبة بأم الأسرى،عن ليلة الاعتقال فتقول" اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي منزل عائلة الأسير بارود،الواقع في مخيم جباليا شمال قطاع غزة،حيث حصلت مواجهات عنيفة بالأيدي والعصي بين أفراد الأسرة وقوات الاحتلال،أصيب فيها العديد من جنود الاحتلال،واعتقلت الأب وأبنائه الأربعة،حكم على أخيه محمد بسنة اعتقال وعليه وعلى أخيه بكر بسنة اعتقال أيضاً وعلى والده(أبو ابراهيم)بشهر اعتقال وخمسمائة دينار غرامة.
بعد فترة وجيزة خرج الأب وثلاثة من أبنائه من الأسر،وبقي الابن ابراهيم في السجن،وأخضع للتحقيق مجدداً،حيث مكث في الزنازين مدة لا تقل على تسعين يوماً،مورس بحقه كل أشكال وأنواع التعذيب،وبعدها حكم عليه بالسجن سبعة وعشرين عاماً،للتحول لحظات النطق عليه بالحكم الى حفلة عرس،حيث انطلقت أم الأسير المجاهد (أم ابراهيم) بالزغاريد والأهازيج الشعبية،
والأسير بارود الذي التقيته في سجن عسقلان عام/ 2006 ،وتعرفت عليه عن قرب،حيث أنه معروف لكل الأسرى بخبراته الواسعة في الطب الشعبي،وكان هو وأسير آخر من القدس نلقبه بالغزال،يشكلان طاقم مشترك للقيام بمداواة الأسرى بالحجامة والطب الشعبي،وأذكر أن الأسير ابراهيم مشعل عانى من ألم في الرأس والظهر،وأقدم على التداوي بالحجامة عند بارود وغزال،ولكن عملية التداوي تلك،لم تكلل بالنجاح،وعلى أثرها شنينا أنا والأسير حسام شاهين وأسرى آخرين حملة شعواء على مشعل،كيف يقدم عل مثل هذه الخطوة؟،وكلنا له الاتهامات بأنه من المؤمنين بالشعوذة والأساطير وغيرها،والمهم أن بارود وغزال واصلا العمل في هذه المهنة،ويستندان في ذلك إلى الكتب والمراجع الدينية وغيرها،وبارود رغم ما يبدو عليه من هدوء فهو إنسان حاد المزاج،لا يؤمن بالحوار ولا التفاوض مع إدارات السجون،بل يؤمن بخوض الصراع معها على أساس معارك كسر العظم،فيما يخص مطالب الأسرى وحقوقهم ومكتسباتهم،وبارود كغيره من عمداء الأسرى في سنوات اعتقاله التي قاربت ربع قرن من الزمن،شارك في الكثير من المعارك الاعتقالية،قمع وعزل ورحل من سجن لآخر ومن زنزانة لأخرى،وفي كل مرة يزداد عناد وصلابة وايمان بالله،ودفع ثمن تلك المواقف حرمان من إكمال تحصيله الجامعي في السجن،فهو حاصل على شهادة الثانوية العامة في المعتقل،ولكنه كان يعوض عن ذلك بتثقيف نفسه قراءة وكتابة في مختلف الكتب،وخصوصاً الدينية منها،وبارود ليس بالإنسان المغلق أو المتزمت رغم تدينه،فلديه شبكة واسعة من العلاقات الاعتقالية،ومع مختلف ألوان الطيف السياسي الفلسطيني يميناً ويساراً.
وبارود تنظر إليه إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية،على أنه ليس خطر لوحده على أمن إسرائيل ومصلحة سجونها،بل تحت هذه الحجة والذريعة،يمنع الكثيرين من أهالي الأسرى من زيارة أبنائهم في السجون الإسرائيلية،حتى لو تقدم بهم العمر،وليس من الغرابة أو الخروج عن المألوف في عرف الإحتلال"وديمقراطيته وانسانيته" الزائفتين،الطلب من أباء وأمهات الأسرى اثبات صلة قرابتهم بأبنائهم،رغم كل ما في حوزتهم من أوراق وإثباتات،والأسير بارود والدته الصابرة على جرحها الدامي،منذ أربعة عشر عام وهي محرومة من زيارة أبنها أو الحديث معه عبر الهاتف،رغم أن الزيارة تتم من خلف عازل زجاجي والحديث فقط عبر هاتف مسجل،يحصي على الأسير وزائريه ليس عواطفهم ومشاعرهم وخلجات قلوبهم،بل وحتى أنفاسهم،ولكن عملية المنع تلك،تجري وفق خطة ممنهجة هدفها كسر إرادة الأسرى وذويهم والتأثير على معنوياتهم.
والحاجة"أم ابراهيم" رغم كبر سنها وأمراضها وألآمها ،فهي لم تفتها أي فعالية أو اعتصام خاص بالأسرى وقضيتهم،ولطالما رأيناها تتقدم صفوف أمهات الأسرى في مقر الصليب الأحمر بغزة خلال اعتصامهم الأسبوعي منذ سنوات،وأينما كانت تثار قضية الأسرى،ترى أم ابراهيم حاضرة،لتستحق عن جدارة لقب "عميدة أمهات الأسرى"،فهي خير من يتحدث عن معانياتهم في المناسبات واللقاءات والبرامج الإذاعية والمرئية،بلغتها البسيطة ولهجتها العامية،وكلماتها الصادقة،ونبرات صوتها التي باتت محفوظة لدى جميع المهتمين بهذه القضية.
وأكثر ما تخشاه الحاجة"أم ابراهيم" أن تأتي ساعة رحيلها عن الحياة قبل أن تتكحل عيونها برؤية فلذة كبدها بعد تلك السنوات الطوال التي قضاها خلف قضبان الاحتلال الصهيوني،مؤكدة أنها لا تشعر بالندم على ما قام به نجلها في سبيل الله وحرية شعبه وعدالة قضيته التي تستحق البذل والعطاء اللامحدود.
ورغم العثرات والعوائق التي يضعها الاحتلال أما إتمام صفقة التبادل،فإن الحاجة "أم ابراهيم" تصر على أن صفقة سوف تتم،وستنصر المقاومة ويخرج الأسرى من سجونهم،وسيحتفل الجميع بيوم النصر والتحرير.

القدس – فلسطين
10/2/2010
0524533879
Quds.45@gmail.com

جريح فلسطين
02-12-2010, 04:33 PM
الأسير ابراهيم فضل جابر ( 56 عاماً ) عميد أسرى الخليل، وخامس أقدم أسير ، وقد دخل عامه الثامن والعشرين بشكل متواصل في سجون الاحتلال "الاسرائيلي".
اعتقل في الثامن من يناير عام 1982 ، بتهمة الانتماء لحركة فتح، وقتل ثلاثة "اسرائيليين" في القدس، وحكم عليه بالسجن المؤبد ثلاث مرات ، وهو معتقل في سجن ( ريمون ) المقام في صحراء النقب جنوب فلسطين المحتلة.
أشار ناصر فراونة المختص بشؤون الأسرى، إلى أن الأسير جابر، كان قد جُند ونُظم لحركة فتح من قبل الشهيد القائد " أبو جهاد " مباشرة ، أثناء زيارة له للعاصمة الأردنية " عمان " عام 1977 والالتقاء هناك بالشهيد أبو جهاد . وأضاف ، أن الأسير تزوج عام 1975 ورزق بثلاثة أبناء وبنت ، كان عمر أكبرهم حين اعتقاله فتحي أقل من ( 6 سنوات ) و فاطمة ( 4سنوات ) وزياد ( أقل من سنتين ) ، فيما رزق بنجله فرج بعد اعتقاله ببضعة شهور ، حيث أنه اعتقل وزوجته حامل في شهورها الأولى . والأقسى أنه حرم طوال فترة اعتقاله من احتضان نجله ( فرج ) ، ولا يزال يحلم باحتضانه دون قضبان ، أو حتى خلف القضبان و داخل أسوار وغرف السجن كما حصل مع نجله فتحي. كما اُعتقل نجله فتحي في السنوات الأولى من انتفاضة الأقصى عام 2001 ، وصدر بحقه حكماً بالسجن ( 15 عاماً ) ، بتهمة مقاومة الإحتلال والإنتماء لحركة فتح، أمضى منها ( 7 سنوات ) وأطلق سراحه ضمن الإفراجات السياسية في أغسطس عام 2008 .
وفي اتصال هاتفي أجراه فروانة مع نجله الأسير السابق فتحى، يقول الأخير : ( اعتقل والدي وأنا لم أتجاوز السادسة من عمري ، ومع ذلك كنت أعتقد بأنني أعرف والدي من خلال الصور والزيارات المتقطعة ، ولكن حينما أعتقلت وعشت معه في نفس الغرفة لسبع سنوات هي مجموع فترة اعتقالي ، اتضح لي بأنني لم أكن أعرفه من قبل وأنني تعرفت عليه من جديد ، فنشأت علاقة الإبن بالأب وشعرت وللمرة الأولى في حياتي بحنان الأب وعطفه ... ) وبعد تنهد عميق يستطرد قائلاً : ( قصتي مع والدي ولقائي به في السجن تصلح لأن تكون سيناريو مسلسل أو قصة لفيلم ، تعكس مدى شوق الأب الأسير لأبنائه ، لأسرته ، لأطفاله ، لأحبائه .
فطوال الست شهور الأولى من اللقاء داخل غرفة السجن ، كان يحضنني في اليوم مرات ومرات ، وينادي علىّ ويجلسني في حضنه ، أو أن يضع رأسي على قدميه وكان يعاملني وكأنني طفلاً ، أو أنه يريد تعويض ما فاته من العمر بجانبنا أو أنه يريد أن يستذكر ويستعيد تلك السنوات التي أمضاها معنا قبل الأسر حينما كان يحضنني.. كنت سعيداً جداً بذاك اللقاء رغم مرارة السجن والسجان وبتلك المشاعر التي انتابتنا ، لدرجة لا توصف ولا يمكن أن توصف ، وبذات الوقت كنت أشعر بالألم ، لأنني أحسست كم كان والدي يتألم ونحن بعيدين عنه .. شعرت وبصدق بحجم معاناته ... )".

ويختتم فتحي حديثه ( وحينما غادرت السجن ، أجهش بالبكاء ، فعين بكت فرحاً بتحرري ، وأخرى بكت ألماً على فراقي ، ومشاعره اختلطت ما بين الفرح والحزن ، ما بين الرغبة في أن تطول فترة لقائي به وبقائي معه في الأسر رغم مرارته ، وما بين رغبته في أن تمر الدقائق والساعات سريعة كي أعود الى بيتي وأن لا أمضى ما تبقى من سنوات فترة حكمي ... متساءلاً لا أعرف متى سألتقي به من جديد ودون قضبان داخل السجن أم خارجه ؟ ).

لم يُسمح للأبناء بزيارته إلا ما ندر .. فيما تتولى زوجته " أم فتحي " بزيارته باستمرار ، وتصف الزيارة بأنها رحلة معاناة حقيقية حيث تستغرق أكثر من 15 ساعة نتيجة لحواجز العسكرية العديدة والمنتشرة في الطريق والإجراءات التعسفية من قبل الجنود وحراس السجن ، في ظل معاملة قاسية ، فهي تخرج من بيتها في منطقة البقعة بالخليل الساعة الرابعة فجراً ، متجهة لسجن ( ريمون ) في صحراء النقب حيث يقبع هناك زوجها الأسير إبراهيم جابر، لتعود لبيتها مساءً ، و أحياناً في منتصف الليل" .
وأعرب فتحي( 33 عاماً) النجل البكر للأسير ابراهيم جابر عن أمله في أن تتم صفقة التبادل، وأن تشمل والده وكافة الأسرى القدامى دون استثناء ، متمنياً بأن ينعم والده بالعيش معهم وفي كنف الأسرة سنوات عمره المتبقية .

**************


لأسير المجاهد: مصطفى علي حسين رمضان "أبو أنس"
ثلاث مؤبدات





نما في قلبه حب الجهاد والمقاومة

القسام :
الميلاد والنشأة
في الرابع عشر من يونيو للعام الثالث والسبعين بعد الألف والتسعمائة، كانت خانيونس على موعد مع موطئ قدم فارس مقدام وهو الأسير المجاهد مصطفى على حسين رمضان، الذي عاش خمسة سنوات في مخيم خانيونس الذي استقرت فيه عائلته بعد أن هجرتها آلة البطش والغطرسة الصهيونية من بلدتها الأصلية يافا، لينتقل بعد هذه السنوات الخمس إلى حي الأمل الذي أكمل باقي أيام طفولته فيه فتربى على موائد الرحمن في المساجد فكان منها التقوى والرحمة الذي خرج الشهداء والاستشهاديين والعلماء والقادة العظام أمثال الدكتور الشهيد عبد العزيز الرنتيسي.


الحياة الدراسية
فمنذ أن بلغ الأسير المجاهد مصطفى مرحلة الالتحاق بالمدارس التحق في مدارس البينين في خانيونس حيث درس فيها الابتدائية لينتقل بعدها لدراسة الإعدادية ومن ثم الثانوية التي درس بعدها في كلية غزة التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا".


حياته الاجتماعية
تميز الأسير مصطفى رمضان بعلاقات اجتماعية قوية رغم أنه أعزب ولم يتزوج، فكان دائم الزيارات العائلية وصلة الرحم، وكان يتفقد أصدقاءه وأصحابه من خلال الزيارات المنزلية عندهم، فعمل في اللجان الدعوية والاجتماعية في تفقد الفقراء والمحتاجين، وكان يحرص دائماً على رضا الوالدين ويحث إخوانه على ذلك.


موعد مع الاعتقال
عندما حانت الساعة الثانية عشر من منتصف ليلية الخميس الحادي والثلاثين من كانون أول – ديسمبر من العام 1992، كان حينها يبلغ مصطفى التاسعة عشر عاماَ، على موعد مع اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني منزله، حيث داهموا الشقة التي يتواجد فيها وعاثوا فيها وبالمنزل خراباً بعد أن فتشوا كل شيء فيه فوقع حينها البطل مصطفى أسيراً في يد السجان الصهيوني، وكان حينها نائماً فتم القبض عليه وهو في فراشه.


التنقل بين السجون
فمنذ أن وطأت قدما المجاهد مصطفى رمضان السجون الصهيونية قامت تلك القوات بمعاملته معاملة سيئة للغائية وقامت بنقله من سجن لآخر فكانت البداية في سجن غزة المركزي (السرايا) فمكث فيه 99 يوماً، ومن ثم سجن المجدل ثلاثة سنوات، وسجن نفحة ثمانية سنوات، وسجن السبع سبعة شهور وكانت في العزل الانفرادي إضافة إلى عامين في ذات السجن، ومكث ثلاثة سنوات في سجن هداريم.
وتعرض الأسير المجاهد لمعاملة سيئة جداً من قبل قوات الاحتلال الصهيوني فتعرض للضرب والشبح والبقاء بالملابس الداخلية فقط كما تعرض لإطلاق الرصاص المطاطي وبقي في إحدى المرات ستة أشهر طريح الفراش، وكان يحسب له ألف حساب وفي إحدى المرات حكم عليه لمدة تسعة شهور


الزيارات العائلية
تشدد قوات الاحتلال الصهيوني من إجراءاتها التعسفية القمعية بحق الأسرى وذويهم فتحرمهم من الزيارة ورؤية أبناءهم وأحبائهم حيث أن هذه الزيارات صعبة للغاية، فكان في الماضي يسمح فقط لوالدته من زيارته وكانت مدة الزيارة فقط أربعين دقيقة أما الآن فلا يسمح لهم بالزيارة.


لائحة الاتهام الكاذبة
ومنذ أن تم إلقاء القبض على الأسير المجاهد مصطفى رمضان قامت قوات الاحتلال الصهيوني بتوجيه لائحة اتهام ضده فكان من بين التهم الموجهة إليه الانتماء إلى حركة المقاومة الإسلامية حماس، والانتماء إلى كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس، إضافة إلى تنظيم عدد من الشباب في صفوف حماس، وتدريب عدد من الشباب عسكرياً في صفوف كتائب القسام، إضافة إلى المشاركة في عمليات عسكرية ضد أهداف صهيونية ومساعدة وإيواء المطاردين، وتجارة السلاح، وختاماً خطف الجندي الصهيوني ألون كنغاني وأخذ سلاحه.


الحكم الصهيوني على الأسير
في الرابع من كانون أول – ديسمبر من العام 1995 حكمت المحكمة الصهيونية على الأسير مصطفى رمضان بالسجن المؤبد ثلاثة مرات (99 عاماً).


مواقف لا تنسى
يذكر أهل مصطفى أنه من أجمل المواقف التي لا تنسى أنه في إحدى الزيارات كان يمشى في ممر الزيارة لاستقبال والدته من أمام شباك الزجاج المصفح فانتهز فرصة فتح الباب لإخراج الهدايا يقدمها الأسرى لأطفالهم فخرج وحضن أمة لمدة خمس دقائق فسارع الجنود لإعادته داخل السجن بقوة.


حياة على أمل اللقاء
ويحيى ذوي الأسير مصطفى رمضان على أمل احتضانه خارج أسوار السجون الصهيونية، حيث أنهم ينتظرون ذلك دقيقة بدقيقة وهم يرقبون الأمل بأن يأتي الفرج القريب من الله على أيدي عباده المجاهدين خلال صفقة التبادل المشرفة التي تعتزم كتائب القسام على إبرامها، متمنين من الله أن يوفق المجاهدين لخطف جنود آخرين من أجل تحرير الأسرى الأبطال من السجون الصهيونية.
http://www.alqassam.ps/arabic/asra3.php?id=212






--

جريح فلسطين
02-12-2010, 04:34 PM
الأسير عاهد أبو غلمة يتعرض لحملة تنكيل

من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية

وتعزله في سجن "أوهلي كيدار" ببئر السبع

إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية تقوم بحملة تنكيل منظمة بحق الأسير عاهد أبوغلمة،والمتهم بأنه العقل المدبر لقتل الوزير الإسرائيلي زئيفي،وحسب ما أفادت المحامية التي التقته يوم أول أمس الخميس 3/2/2010،أنه بتاريخ 14/1/ 2010 وفي تمام الساعة الثانية عشر ظهراً تم إبلاغه بأنه منقول من سجن هداريم ودون إبلاغه بجهة النقل،ليفاجئ بعد ذلك أنه منقول لزنازين العزل الانفرادية في سجن هداريم،ومكث فيها مدة أسبوعين ودون أي من الحقوق المترتبة للمعزولين من تلفاز وبلاطة وكنتينه وحتى الخروج لساحة الفورة،وفي تصريح لمحاميته قال أنه أخرج للفورة بعد اليوم العاشر مقيد اليدين والقدمين وفي ظروف غاية في القسوة،اضطرته لرفض هذا الأسلوب والعودة للزنزانة،ويقول أبو غلمه أنه لم تتخذ أي من الإجراءات القانونية لهذا العزل وأسبابه مما أضطره إلى رفع التماس على ذلك،وبناء عليه وفي يوم الأربعاء 27/1/2010 وفي الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل تم إخراجه من الزنزانة ووضعه في سيارة "البوسطة" الخاصة بنقل الأسرى،حيث تم حشره في وسطها داخل قفص حديدي لا تزيد مساحته عن 70 سم وهو مكبل اليدين والقدمين،واستمرت عملية وجوده فيه حتى الساعة الثانية عشر ظهرا ً لحين الوصول إلى سجن بئر السبع،وبعد التفتيش الدقيق جدا لهً تم تحويله إلى قسم 11 للعزل وفي هذا القسم رفضوا إستقباله بحجة عدم وجود مكان له، بعدها تم تحويله إلى قسم عزل آخر – قسم 32 للعزل والظروف فيه صعبة جدا،ًفمساحة الزنزانة لا تتجاوز ال 2م × 2م مع وجود حمام ومرحاض ومغسلة من ضمن المساحة المذكورة وبدون باب فاصل (يعني الغرفة مرحاض واحد كبير),وماسورة "النيجره" مكسورة عمدا ،وبما يعني أنه في كل مرة يجري استعمالها فإن المياه تنزل على أرض الزنزانة أولاً ومن ثم إلى المرحاض،وكذلك حال ماسورة المغسلة – بمعنى أن أرضية الزنزانة دائما ً مليئة بالمياه –
وكما يوجد في الزنزانة ما يسمى بالسرير وهو عبارة عن 4 زوايا حديد وفوقهم لوح صاج عليه فرشة، ولوح الصاج طول الليل يخرج أصوات مزعجة جدا، ولا يوجد داخل الزنزانة أية نقاط كهرباء وبالتالي لا يستطيع تحضير أي مشروب أو أكل ساخن.
ولم يكن هناك مياه ساخنة للاستحمام أول 3 أيام بحجة أن هناك خلل في منتج المياه الساخنة،ولا يوجد تلفزيون ولا بلاطة وإبريق كهربائي، ومع أنه طالب بكل هذه الأغراض بحكم أنها حق للمعزول ،لكن مدير السجن قال أنه لا يستطيع إحضار هذه الأغراض إلى هذا القسم لأن وجوده فيه مؤقت ،وسيتم نقله منه قريباً.
أما عن الأكل فأعتقد لو أن الكلاب لو مرت عليه سترفض النظر إليه ،فهو عبارة عن حساء بدون لون ولا رائحة، وأرز غير مطبوخ جيداً ،ولذلك أقتات على المعلبات التي أحضرتها معي، والجدير بالذكر أن الوجبة الرئيسية دائما ً باردة، ووجبة العشاء الساعة الثانية والنصف ظهرا ً وممكن دمج وجبة الغداء مع العشاء أيضا ً.وليس هذا فقط بل ممنوع علي إخراج الملابس للغسيل،وكذلك "فالكنتينة" ممنوعة علي في هذا القسم.
وبتاريخ 29/01/10 يوم الخميس جاء أحد ضباط مصلحة السجون المدعو "طافش" وعقد لي جلسة استماع حيث أبلغني أنني في العزل لأسباب تتعلق بخروقات قمت بها تضر بأمن إسرائيل وأمن السجون وهذه المعلومات في إطار الفحص ومن أجل ذلك يتم تمديد عزلي لمدة شهر من تاريخ 14/01/2010 حتى 14/02/2010 ،وبدوري رددت عليه،أنه حسب علمي فأنني موجود في قسم عزل منذ 4 سنوات وهذا القسم مُزود بكاميرات في كل مكان وسماعات داخل الغرف بحيث تستطيع إدارة السجن سماع ورؤية كل شيء أقوم به ولا يوجد لدي أي خروقات قد سجلت خلال 4 سنوات ضد أمن السجون أو أمن إسرائيل،أما حول الخارج وعلاقتي به فهي تتم من خلال الأهل أو المحامين وكل المكالمات أو الزيارات مُسجلة وأنا أجزم أنه لم يكن هناك أي خروقات لا أمنية ولا غيرها،بل هي ذرائع وحجج واهية للتنكيل بي.


--

جريح فلسطين
02-12-2010, 04:36 PM
الحركة الشعبية تنعى والد الأسير علي أبو فول وتؤكد على ضرورة تشكيل لجان تحقيق دولية وإنسانية في ممارسات الإحتلال بحق الأسرى وذويهم


نعت الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية اليوم الحاج فؤاد علي أبو فول والد الأسير المناضل علي أبو فول والذي توفي صباح اليوم بعد معاناة طويلة مع المرض المزمن ومع الصبر على فراق ولده الأسير علي .

وأكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن الحاج فؤاد فارق الحياة بعد رحلة علاج طويلة من المرض الذي ألم به حزنا على فراق ابنه البكر الأسير ، ونتيجة لحرمانه سنوات طويلة من زيارة ابنه والذي اعتقل بتاريخ 16 / 10 / 2006م في معبر بيت حانون أثناء عودته من ّأريحا والأسير علي من مواليد 12 / 1 / 1972م .

وقال الوحيدي إن ممارسات الإحتلال الإسرائيلي وإدارة مصلحة السجون الإسرائيلية العنصرية بحق الأسرى والمعتقلين انتقلت وبشكل غير طبيعي إلى ذويهم المحرومين من زيارتهم حيث زاد عدد الوفيات من آباء وأمهات الأسرى مؤخرا نتيجة للضغط النفسي التراكمي وللأمراض المزمنة والخطيرة التي حلت بهم بسبب منعهم من زيارة أبنائهم وحرمان أبنائهم من العلاج ومن التواصل مع ذويهم ومع العالم الخارجي إضافة للأحكام الظالمة التي تصدرها المحاكم الإسرائيلية الغير قانونية والغير إنسانية والصورية .

وطالب الوحيدي كافة منظمات حقوق الإنسان ، ومنظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومجلس حقوق الإنسان الدولي بالتحرك الفوري والعاجل وتشكيل لجان تحقيق دولية وإنسانية في الأمراض والمخاطر النفسية والجسدية التي حلت بذوي الأسرى نتيجة لممارسات الإحتلال الإسرائيلي بحق أبنائهم الأسرى .


وشدد الوحيدي على ضرورة إنهاء الإنقسام الذي أضر بقضية الأسرى ما جعل الإحتلال يستفرد بهم مشيرا إلى ضرورة إتخاذ الكل الفلسطيني لوقفة جادة ومسؤولة تجاه قضايا شعبنا الفلسطيني ومنها الوقوف إلى جانب ذوي الأسرى بشكل جاد ودون تمييز .

جريح فلسطين
02-12-2010, 04:36 PM
الأسير القائد إبراهيم مصطفى بارود، المكنى بـ" أبي مصطفى " ، من مواليد مخيم جباليا في فلسطين المحتلة لعام 1962م . أمضى 24 عاما من محكوميته البالغة 27 عاما، ويقبع الآن في سجن عسقلان.اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني منزل عائلة الأسير بارود، الواقع في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، حيث حصلت مواجهه عنيفة بالأيدي والعصي بين أفراد الأسرة وقوات الاحتلال، أصيب فيها العديد من جنود الاحتلال ، واعتقلت الأب وأبنائه الأربعة. حكم على أخيه محمد بسنة اعتقال وعليه وعلى أخيه بكر بسنة اعتقال أيضاً وعلى والده ( أبو إبراهيم ) بشهر اعتقال وخمسمائة دينار غرامة .
ليخرج الأب وثلاثة منهم بعد فترة وجيزة من الأسر، فيما بقي الابن الأكبر ابراهيم بالسجن.
نشأ في أسرة تعرف واجبها نحو دينها ووطنها ، وتزرع في نفوس أبنائها القيم والأخلاق الحميدة وتعلمهم حب الله ورسوله وحب الجهاد في إعلاء كلمة التوحيد.
بقى أسيرنا في الزنازين لمدة تزيد عن الثلاثة شهور مورس عليه خلالها أبشع أنواع التعذيب، ولكنه كان من الصابرين ثابتاً قوياً شجاعاً وعندما جاءت جلسة النطق بالحكم ونطق القاضي بحكمه الظالم تحولت قاعة المحكمة إلى ساحة عرس حيث انطلقت أم الأسير المجاهد ( أم إبراهيم ) بالزغاريد والأهازيج الشعبية .
حصل أسيرنا على شهادة الثانوية العامة في المعتقل وحاول إكمال تعليمه الجامعي ولكن إدارة السجن رفضت طلبه ولكن ذلك لم يفت في عضده بل دفعه إلى المزيد من القراءة والمطالعة فهو يمضي الجزء الأكبر من وقته في القراءة والمطالعة وفي تلاوة القرآن ويسلي نفسه بذكر الله والأذكار المختلفة والتزود من الصلاة على النبي صلوات الله عليه.


أم الأسرى

تلك الأم الصابرة على جرحها الدامي يمنعها الاحتلال منذ قرابة أربعة عشر عاماً من زيارة قرة عينها أو الحديث معه عبر الهاتف بحجة أنها تشكل خطراً على أمن الكيان، وهي نفسها التي لم تفتها أي فعالية أو اعتصام خاص بالأسرى وقضيتهم, ولطالما رأيناها تتقدم صفوف أمهات الأسرى في مقر الصليب الأحمر بغزة خلال اعتصامهم الأسبوعي منذ سنوات.
فأينما أثيرت قضية الأسرى كانت أم إبراهيم رغم كِبر سنها وأمراضها وهمومها وآلامها حاضرةً، حتى استحقت عن جدارة لقب "عميدة أمهات الأسرى"، فهي خير من تحدث عن معاناتهم في المناسبات واللقاءات والبرامج الإذاعية والمرئية، بلغتها البسيطة ولهجتها العامية، وكلماتها الصادقة، ونبرات صوتها التي باتت محفوظةً لدى جميع المهتمين بتلك القضية العادلة.

أخشى ساعة الرحيل

تلك المرأة البسيطة المتواضعة التي استطاعت بصبرها وثباتها وصمودها الأسطوري أن تكسر شوكة الاحتلال وغطرسته في أكثر من جولة، لم تخف من أن تأتي ساعة رحيلها عن الحياة قبل أن تكحل عيونها برؤية فلذة كبدها بعد تلك السنوات الطوال التي قضاها خلف قضبان الاحتلال الصهيوني، مؤكدةً أنها لا تشعر بالندم على ما قام به نجلها في سبيل الله وحرية شعبه وعدالة قضيته التي تستحق البذل والعطاء اللامحدود.
وقالت الأم الصابرة التي تركت المعاناة آثارها على قسمات وجهها:" لقد مرت سنوات طويلة على اعتقال نجلي، فشقيقه التوأم "محمد" لديه تسعة من الأبناء والبنات وقد أصبح لديه أحفاداً، فيما لا زلت انتظر بفارغ الصبر اللحظة التي سأرى فيها قرة عيني حراً طليقاً خارج تلك الزنازين التي لم تكسر إرادته لأفرح بزواجه".
وأضافت بعد صمت قليل كأنها كانت تعود بذاكراتها إلى ماضٍ قريب :" العديد من أمهات الأسرى ممن كانوا يعتصمنَّ معنا رحلنَّ عن الحياة وهم يحلمون في اللحظة التي سيحتضنَّ فيها أبناءهنَّ".
وعلى الرغم من الحديث المتكرر عن عرقلة صفقة تبادل الأسرى من قبل العدو، قالت أم إبراهيم بنبرات حملت في ثناياها الثقة بالنصر:" صفقة "شاليط" ستتم عاجلاً أم آجلاً رغم أنف قادة الاحتلال، وسيخرج أبناؤنا من تلك السجون اللعينة وسنحتفل جميعاً بهذا اليوم مهما طال انتظاره"، مشددة في طلبها لفصائل المقاومة الآسرة للجندي الصهيوني بالثبات على مواقفها وعدم الإذعان للضغوط الدولية أو العربية الرامية إلى ابعاد الأسرى عن بيوتهم وعوائلهم.

مصادر متعددة من الشبكة المعلوماتية

جريح فلسطين
02-12-2010, 04:37 PM
يخشى على حياته من الأطباء الصهاينة
"التضامن الدولي": الأسير البروفيسور الأشقر يعاني من ارتفاعٍ خطيرٍ في ضغط الدم
نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام


البروفيسور عصام راشد الأشقر (52 عامًا) من مواليد قرية صيدا قضاء طولكرم، وحصل على البكالوريوس في الفيزياء من "جامعة اليرموك" في الأردن عام 1980م، ثم تابع دراسته وحصل على الماجستير في نفس التخصُّص من "الجامعة الأردنية" عام 1982م، ومارس التدريس في "جامعة النجاح الوطنية" بنابلس من الأعوام 1982 - 1984، وسافر بعدها إلى ولاية أوهايو الأمريكية عام 1984م، ويعتبر من المؤسِّسين لقسم الفيزياء في الجامعة، وحصل على الدكتوراه في الفيزياء من "جامعة توليدو" عام 1990م، ثم عاد ليكمل التدريس في "جامعة النجاح"، وهو معتقل إداريًّا منذ (19-3-2009م)، وكان قد اعتقل مرتين قبل اعتقاله الأخير، وقضى ما مجموعه ثلاث سنوات في السجون الصهيونية.



أشارت التقارير الطبية التي وصلت "مؤسَّسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان" الثلاثاء (2-2)، إلى أن الأسير البروفسور عصام الأشقر المحاضر في "جامعة النجاح الوطنية" وعالم الفيزياء الفلسطيني؛ يعاني من ضغط الدم المرتفع جدًّا، وأن جميع العلاجات والأدوية المهدئة قد فشلت في خفضه.
كما بيَّنت التقارير الصادرة عن العيادة الطبية الصهيونية في سجن "مجدو" وجود ضعف وضيق في أوردة الكلى؛ الأمر الذي من شأنه أن يتسبَّب بانعكاسات مباشرة قد تشكِّل خطرًا ومضاعفات على حياة الأسير، كالجلطة الدماغية، وتوقف عضلة القلب، وعدم الانتظام في ضربات القلب والكلى وما شابه.
وذكرت التقارير أن الحل لمشكلة الأشقر الذي يتلقى ثمانية أنواع من الأدوية يوميًّا، يكمن في العلاج الداخلي المتمثل في توسيع ضيق الأوردة أو خلق بديلٍ لتزويد الدم الكافي للكلى، وهو من شأنه أن يوصِّل إلى استقرارٍ في ضغط الدم ومنع حصول تعقيدات محتملة.
وأضافت التقارير أن "هنالك إصابة في الأجهزة الدموية لشبكية العينيين ناتجة من ضغط الدم العالي؛ الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى تدنٍّ ملموسٍ في الرؤية حتى الوصول إلى العمى".

رفض ومناشدة
وفي المقابل يرفض الأسير الأشقر إجراء أية عمليةٍ جراحيةٍ داخل السجون الصهيونية ويطالب بالإفراج الفوري عنه لإجراء العملية اللازمة خارج المعتقل، مشيرًا إلى أنه يخشى على حياته ولا يأمن جانب الأطباء الصهاينة.
وفي ذات الإطار وجَّهت "أم مجاهد" زوجة البروفيسور الأشقر مناشدة عبر "التضامن الدولي" إلى جميع المؤسسات الحقوقية والطبية من أجل التدخُّل للإفراج عن زوجها لتلقِّي العلاج اللازم؛ لأن زوجها يخاف على حياته من الأطباء الصهاينة.
كما طالبت "أم مجاهد" "جامعة النجاح الوطنية" على وجه الخصوص بمتابعة وضعه الصحي وتقديم الممكن والعمل على الإفراج عنه؛ على اعتبار أن البروفيسور محاضرٌ في كلية العلوم في الجامعة، وأحد أبنائها المتميزين الذي مثَّلوا الجامعة في العديد من المؤتمرات الدولية، والمعروفين على مستوى العالم، وحصل على العديد من براءات الاختراع.






--

جريح فلسطين
02-12-2010, 04:38 PM
لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية تؤكد على نصرة الأسرى بإنهاء الإنقسام


أكدت لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة على أن نصرة الأسرى يجب أن تكون بإنهاء الإنقسام الفلسطيني الذي زاد من صلف الإحتلال الإسرائيلي واستفراده بالأسرى .

وقال بسام حسونة في كلمة لجنة الأسرى التي ألقاها أمام أهالي الأسرى والجماهير المحتشدة قبالة مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر خلال الإعتصام الذي نظم للتضامن مع الأسير المقدسي فؤاد الرازم لدخوله العام الثلاثين في الأسر بأن الأسرى يواجهون أعتى آلة اسرائيلية مبرمجة في حرمان الأسرى من الحرية والحياة وحرمانهم من العلاج إلا أنهم متشبثون بحقوقهم الوطنية الفلسطينية وبحق شعبهم في الحرية والإستقلال .

وأَضاف حسونة بأن اسرائيل أوغلت في تحدي القانون الدولي وضربت عرض الحائط بكافة الأعراف والمواثيق الدولية والإنسانية التي تنص على حماية الأسرى وحقهم في الحرية .

وطالب حسونة المؤسسات الدولية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بالعمل الجاد لكشف وفضح الممارسات الإسرائيلية بحق الأسرى والعمل على تخفيف معاناتهم

كما وطالب بأن تكون دائما قضية الأسرى على سلم أولويات العمل الفلسطيني مشددا عل ضرورة إنهاء الإنقسام الفلسطيني الذي أضر بقضية الأسرى وبشعبنا الفلسطيني .

ووجه حسونة تحيات لجنة الأسرى للأسير الرازم ولكافة الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال مؤكدا بأنه لا طعم للحرية دون تحرير الأسرى .

جريح فلسطين
02-12-2010, 04:42 PM
من ذاكرة الأسر
الأسير المجاهد فؤاد الرازم يدخل عامه الإعتقالي الثلاثين
بقلم :- راسم عبيدات
.....كل شيء تغيرت معالمه في القدس وسلوان يا أبا القاسم،منذ غادرتها قسراً قبل تسعة وعشرين عاماً إلى سجون الاحتلال،والتغير طال البشر والشجر والحجر،فالمستوطنون يحاصرون قريتك وبيتك من كل الاتجاهات،وأسماء الشوارع تغيرت،حتى عين الماء في سلوان غيروا اسمها،والمسجد الأقصى الذي تحلم بالتحرر والصلاة فيه،هم يقتربون منه،ويتحينون الفرص لهدمه وإقامة هيكلهم المزعوم على أنقاضه،فالحفريات والأنفاق من حوله ومن تحته وفي كل الاتجاهات،وهزة أرضية خفيفة كفيلة بتصدعه وانهياره،وسلوان مسقط رأسك،عشرات البيوت فيها استولى عليها المستوطنون، وأحياء بكاملها ستهدم،كما هو الحال في حي البستان،والطرد والتهجير أضحى جماعياً،والقدس تتهود أرضاً وتتأسرل سكاناً،وردود الفعل العربية والإسلامية وحتى الفلسطينية منها، هي مدافع من الشعارات الثقيلة،وصليات رشاشة من "الهوبرات" الإعلامية والخطب العصماء،وسيل جارف من بيانات الشجب والاستنكار.
ولكن لا بأس أبا القاسم فرغم كل هذه اللوحة السوداوية،فعلينا أن لا نستوحش طريق الحق لقلة السائرين فيه،والرسول المصطفى عليه الصلاة والسلام يقول"الخير في وفي أمتي إلى يوم الدين"،ولو الخوف من مراجع الإفتاء الأنظماتية والسلطانية،وقصفي بصواريخ مطورة من فتاوي التكفير والتخوين والزندقة،لقلت أن هذه الأمة من محيطها إلى خليجها ،كفت عن الإنجاب وأصبح يحكمها المخاصي من محيطها الى خليجها،وثورة تبقي أسراها في السجون أكثر من ثلاثين عاماً،مهما كانت الحجج والذرائع فهي مخصية.
حملتهم أنت وغيرك من جنرالات الصبر وكل عمداء الحركة الأسيرة المسؤولية عن بقائكم هذه المدة الطويلة في سجون الاحتلال،فهم فاقدي الإرادة ولا يولون قضيتكم الاهتمام الكافي، ابدأها من السلطة بشقيها أو جناحيها واختمها بأصغر فصيل فلسطيني،ستسمع نفس الجمل والعبارات والديباجات المنمقة.
أبو القاسم واحد من القيادات الاعتقالية للحركة الأسيرة إلتقيت به وتعرفت عليه في سحن عسقلان عام 2001،وكان من أبرز قيادات حركة الجهاد الإسلامي على مستوى السجون،وهو إنسان يميل إلى الهدوء،والنقاشات الجادة والعلمية،وليس بالإنسان المغلق أو أصحاب نظريات الإقصاء أو التخوين والتكفير،مهامه ومشاغله كثيرة،وخصوصاً أن انتفاضة الأقصى ،طالت المئات من أنصار وأعضاء حركة الجهاد الإسلامي في الضفة والقطاع،وهذا الجيش بحاجة إلى التوعية والتنظيم والتعبئة والتعريف بالواقع الاعتقالي،ومخططات إدارات السجون وأجهزة مخابراتها في الإيقاع بالمناضلين،ومحاولة كسر إرادتهم وتدمير معنوياتهم والانقضاض على منجزاتهم ومكتسباتهم.
وأبا القاسم رغم كل مشاغله التنظيمية ودوره الحزبي الداخلي،باعتباره العنوان الأبرز لحركة الجهاد في سجون الاحتلال،كان يجد المتسع للتفاعل الوطني والحديث عن الهم الإعتقالي العام والأوضاع السياسية،وكان يتحدث بمرارة وحسرة وألم عما آلت إليه أوضاع الحالة الفلسطينية الداخلية من انقسام وانفصال،وما تركته من الكثير من المخاطر والتداعيات السلبية على واقع الحركة الأسيرة الفلسطينية.
وأبو القاسم المعتقل منذ 30 /1/1980، تنقل بين الكثير من سجون الاحتلال،هذا الاحتلال الذي يلجأ الى الترحيل الدائم للقيادات الإعتقالية،لمنعها من بناء وإقامة بنية تنظيمية مستقرة،وكذلك من أجل كسر إرادتها والتأثير على معنوياتها،والعمل قدر الإمكان على الحد من دورها وتأثيرها تنظيمياً وإعتقالياً.
وأبو القاسم شارك في كل المعارك الإعتقالية،معارك الأمعاء الخاوية،دفاعاً عن حقوق ومنجزات الحركة الأسيرة الفلسطينية في وجه إدارات السجون،وكان نصيبه أكثر من مرة العزل في الزنازين وأقسام العزل في مختلف سجون الاحتلال،ولكن هيهات أن تنال منه لا السجون ولا أقسام العزل ولا الزنازين،وفي كل مرة يعزل فيها يزداد صلابة وقناعة وإيماناً بحتمية الحرية والنصر.
وأبو القاسم في سنوات إعتقاله الطويلة،مر عليه عشرات ألاف الأسرى ممن تحرروا من الأسر،وبقي أبو القاسم يودع أسرى ويستقبل أسرى وما زال على هذا المنوال أملاً بحرية قريبة،كما أنه مرت عليه لحظات وأيام صعبة وقاسية،والقول له هنا"لقد صدمت وحزنت جداً وشعرت بمرارة كبيرة عندما تم شطب أسمي أنا ومناضلين آخرين من صفقة التبادل عام 1985،ومما خفف عني أنها شملت المئات من الأسرى من ذوي الأحكام العالية،وأيضاً بعد أوسلو مر علي أنا وأخوتي ورفاقي من أسرى القدس والثمانية وأربعين عشرات عمليات الإفراج،ولم تطل أياً منا كوننا من القدس والثمانية وأربعين،ولتنازل المفاوض فلسطيني وتخليه عنا طواعية،وفي هذا السياق روي لي في سجن عسقلان عام 2001 الأسير المقدسي ياسين أبو خضير الذي دخل عامه الثالث والعشرين،"كم كانت صدمتي كبيرة وشعرت بخيبة أمل كبيرة،ولم أخفي سخطي وعدم ثقتي بالسلطة والأحزاب والتنظيمات"،فبعد عملية إفراج في مرحلة ما بعد أوسلو قال"جاء الشرطي الى باب غرفتي وأبلغ كل الأسرى الموجودين فيها،بأنه سيفرج عنهم،وبقيت في الغرفة وحيدا،وكما كان هذا الوضع محبطاً وصادماً لي ولغيري من أسرى القدس والداخل"،أما الأسير الرازم وحول ذات الموضوع فيقول"هذه المواقف المحبطة من صفقات الإفراج وعمليات التبادل بلورت عندي موقف داخلي بأن لا أثق بأي حديث عن عملية إفراج حتى أكون في القدس بين أهلي وبصحبة زملائي الأسرى القدماء،وأصحاب الأحكام العالية وكبار السن والمرضى والأسيرات والأشبال".
والرازم خلال سنوات اعتقاله الطويلة أيضاً،تعرض إلى العديد من المواقف المؤثرة والمحزنة والمؤلمة وبالأخص،وفاة والدته قبل أربعة أعوام تقريباً،وحرمانه من مشاهدتها لمدة ست سنوات قبل وفاتها،وفي ذروة مرضها وخطورة وضعها تقدم بطلب لإدارة مصلحة السجون لزيارتها ولو لبضعة دقائق في المستشفى،ولكن تأبى تلك الإدارة التي لا تعرف الإنسانية الى أبوابها طريق تلبية طلبه،ولكن بعد إلحاح شديد وتدخل بعض المؤسسات والهيئات الحقوقية،سمح بإحضار والدته في سيارة الإسعاف لتزوره بسجن:أوهلي كيدار" في بئر السبع حيث كان يقبع هناك،وسمح لهما بالتقاط بعض الصور المؤلمة والقاسية للقاء الصعب وكأنه لقاء الوداع الأخير،وبالفعل توفيت والدته بعد عشرين يوماً من اللقاء.
وبعد ما زال أبا القاسم وجنرالات الصبر وعمداء الأسرى ينتظرون،ينتظرون حرية مشرفة تليق بنضالاتهم وتضحياتهم،حرية عزة وكرامة وانتصار على السجان والجلاد،فهل يحقق آسري الجندي المخطوف "شاليط" أملهم،أم سيبقون ينتظرون وقد ينتقلون من شهداء مع وقف التنفيذ إلى شهداء فعليين؟.

القدس- فلسطين
31/1/2010
0524533879
Quds.45@gmail.com


--

جريح فلسطين
02-14-2010, 01:42 PM
دعوة عامة للإخوة الكرام في وسائل الإعلام


تتشرف جمعية واعد للأسرى والمحررين بدعوتكم لتغطية عملية الإفراج عنالأسير المجاهد/ إياد أبوشيحة، والذي قضى عشر سنوات داخل سجون الاحتلال، حيث من المتوقع خروج الأسير عصر هذا اليوم من معبر بيت حانون، وستعقد الجمعية مؤتمرا صحفيا فور وصول الأسير بعد أن يصل موكبه إلى بيته "مدينة الشيخ زايد" الناحية الغربية.


تغطيتكم وفاءا لأسرانا الأحرار،،،





خبر صحفي



أفاد المكتب الإعلامي لجمعية واعد للأسرى والمحررين بأنه من المقرر أن يفرج اليوم عن الأسير المجاهد إياد أبوشيحة، والذي قضى حكما بالسجن لمدة عشر سنوات تنقل خلالها بين عدد من السجون الصهيونية، وأشارت واعد بأنها تتوقع عملية الإفراج ما بين فترة الظهيرة وحتى مغرب اليوم خاصة وأن الاحتلال يتعمد تأخير الإفراج عن الأسرى في كثير من الأحيان في محاولة منه للعب بمشاعر أهل الأسير وذويه والجماهير التي تحتشد على معبر بيت حانون ترقبا لعملية الإفراج.
وأوضح المكتب الإعلامي للجمعية بأنه سيعقد مؤتمرا صحفيا فور وصول الأسير إلى معبر بيت حانون ومن ثم إلى بيته للإطلاع بشكل أكبر على معاناة الأسرى وهمومهم وذلك من خلال الكلمة التي سيلقيها الأسير المحرر بعد وصوله لبيته الكائن في شمال غزة، مدينة الشيخ زايد من الناحية الغربية.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
عبـــدالله قنديل
الناطق الإعلامي
جمعيـــة واعـــــد للأســــرى والمحــــرريــــن
جوال رقم: 0599717878

جريح فلسطين
02-20-2010, 02:26 PM
الأسير القسامي القائد / وليد زكريا عقل

مدوّخ الاحتلال ومزعج المغتصبين والمحكوم بـ21مؤبدا

أسرة كتبت تاريخها بالتضحيات
أسيرنا اليوم مربٍ فاضل وأب وقور. أسيرنا هو القسامي القائد "وليد زكريا عقل" ، ولد في الثالث من يوليو لعام 1963م في أسرة مجاهدة مرابطة مهاجرة كتبت تاريخها بالتضحيات والكل يشهد لها بذلك كيف لا وهي عائلة المجاهدين الشهداء والاسرى والمطاردين وقبل أن ندخل في سيرة أسيرنا المجاهد دعونا أن نشير إلى بعض التضحيات التي قدمتها هذه العائلة المجاهدة على صعيد الشهداء .
فقد قدمت هذا العائلة المهاجرة الشهداء طارق عقل ويوسف وعصام ورأفت ، وعلى صعيد الأسرى فلها خمسة أسرى هم وليد عقل وخميس عقل. وفي سجون السلطة زياد (أبو مجاهد) وعبد الله وأمين وعلى صعيد المطاردين نذكر عماد عقل وهو الذي يعد الآن من أوائل المطلوبين لقوات الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة ، نعم إن هذه العائلة قدمت الكثير وما زالت تقدم.


امرأة صابرة على المحن والابتلاءات
نعود إلى سيرة أسيرنا الأب الفاضل وليد عقل -أبو خالد- الذي اعتقل في التاسع عشر من يناير/ كانون الثاني / لعام 1992م وهو متزوج من امرأة صابرة على المحن والابتلاءات فقد تحملت الكثير من اجل تربية أبنائها وما زالت ماضية في نفس الطريق الذي رسمه زوجها القائد وليد عقل .واعتقل وليد وكان يعمل مدرسا في مدارس النصيرات فقد تخرج من معهد المعلمين في مدينة غزة فكان يربي الأجيال تربية إسلامية سليمة بعيدة عن تلك التربية الفاسدة التي يريدها العدو الصهيوني لأبنائنا .


خالد يحدثنا عن ذكريات سرقها الاحتلال
جلسنا مع ولده خالد وتحدثنا معه كثيرا . وحدثنا خالد -في الصف الثاني الثانوي- عن ذكريات عاشها في صغره مع والده حيث سرق الاحتلال البسمة من وجهه . وعن اعتقال والده قال لنا خالد وهو يضحك قهرا: لقد اعتقل الاحتلال والدي وحكموا عليه واحد وعشرين مؤبدا وعشرين عاما بمعنى آخر وبحساب البشر فسوف يقضي المجاهد طيلة حياته في سجون الاحتلال الصهيوني ولكن مشيئة الله فوق كل شيء فعسى أن يكون الفرج قريبا.


على درب الدعوة الرائدة
ولأسيرنا المجاهد تسعة من الأخوة وستة من الأخوات وهو الثالث بينهم. تربى منذ نعومة أظفاره على الدعوة الرائدة التي لم تهزها المحن والابتلاءات . فقد مضى بخطا ثابتة نحو درب الشهيد الإمام حسن البنا الذي خلف أجيال النصر والمقاومة تسير على درب النبي محمد صلي الله عليه وسلم فتربى أسيرنا منذ صغره على موائد القرآن الكريم فكان ومعه إخوانه في مساجد النصيرات يحفظون القرآن الكريم و من الرعيل الأول كونه من أوائل الذين عملوا في صفوف الدعوة الإسلامية بالمخيم ومن أوائل المؤسسين لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس.


قتل مسؤول مغتصبة "كفارداروم"
وعندما اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني تعرض في سجونها الظالمة للعديد من أساليب التعذيب لنزع الاعترافات منه كما هو حال الاف في سجون الاحتلال الصهيوني وكانت التهمة التي وجهت إلى أسيرنا المجاهد أبو خالد هي قتل مسؤول مستوطنة كفارداروم المقامة على أراضي المواطنين في مدينة دير البلح الصامدة. كما اتهم أسيرنا القائد المعلم إلى التخطيط لقتل العملاء الفلسطينيين المتعاملين مع قوات الاحتلال الصهيوني وقد خاض أسيرنا المجاهد اشتباكا مسلحا مع قوات الاحتلال المجرمة قبل الاعتقال وقد أصيب بجراح وصفت بأنها خطيرة وتم إلقاء القبض عليه واعتقل .


21 مؤبدا وعشرون عاما
أما الآن فأسيرنا المجاهد يتمتع بفضل الله تعالى بروح معنوية عالية ويتحصن بتقوى الله العظيم ويقرأ في اليوم سور كثيرة من القرآن الكريم ويداوم على الورد الإيماني اليومي الذي وضعه لنفسه كمراجعة للقرآن الكريم وصلاة النوافل والتسابيح والاستغفار. وقد حكم على أسيرنا المجاهد أبو خالد بواحد وعشرين مؤبدا وعشرين عاما حيث تجول المجاهد القائد المؤسس أبو خالد في سجون الاحتلال الصهيوني بواقع خمسة سجون ذاق فيها أشكالا وألوانا من التعذيب .فقد زار سجن عسقلان والنقب وبئر السبع ونفحة والرملة. ونسأل الله العظيم أن يجعل ابتلاءاته هذه في ميزان حسناته يوم القيامة.


أسماء في سجل القسام
وحسب لوائح الاتهام التي قدمها العدو الصهيوني ضد المجاهد ابو خالد 'وليد عقل ' تقول اللائحة هو المسؤل الأول لكتائب القسام حيث قام بتشكيل عدد من المجموعات في المنطقة الوسطي في بداية عام 1991م وقد قامت هذه المجموعات بملاحقة عدد من المشبوهين والعملاء والخونة .وقامت بقتل مسئول مستوطنة كفار داروم، و قد تحدتت لائحة الاتهام عن الجيش القسامي الأول الذي كان يقوده مجاهدنا أبو خالد حيث عددت اللائحة أسماء أعضاء المجموعات وقادتها التي تعمل تحت إمرة وليد عقل هي : مجموعة النصيرات وكان يرأسها الشهيد ياسر الحسنات رحمه الله وعددهم عشرة مجاهدين منهم الشهيد مروان الزايغ والشهيد طارق دخان والاسرى جلال صقر وناصر دويدار وخميس عقل وتمكن باقي المجاهدون وهم (ماهر إسماعيل - نضال أبو كميل- سالم ابو معروف) من الخروج من فلسطين . والمجموعة الثانية مجموعة المغراقة وكانت مكونة من نضال أبو كميل والاسير عاطف حسان ومجاهدين آخرين وكان يرأسها نضال أبو كميل. والمجموعة الثالثة من مخيم البريج وكانت تضم اربعة افراد وهم (هشام سلامة- الشهيد حامد القريناوي والاسير المجاهد كمال ابو نعيم والاسير المحرر عبد الرحيم وكان يرأسها هشام سلامة) والمجموعة الرابعة من مخيم المغازي وتضم الشهيد محمد قنديل ومجاهدين آخرين وكان يرأسها الشهيد محمد قنديل) .والمجموعة الخامسة التي كانت تعمل تحت امرته في دير البلح و كانت مكونة من ثلاثة مجاهدين..
http://www.alqassam.ps/arabic/asra3.php?id=225



--

جريح فلسطين
02-20-2010, 02:27 PM
الأسير القسامي القائد / وليد زكريا عقل

مدوّخ الاحتلال ومزعج المغتصبين والمحكوم بـ21مؤبدا


أسرة كتبت تاريخها بالتضحيات

أسيرنا اليوم مربٍ فاضل وأب وقور. أسيرنا هو القسامي القائد "وليد زكريا عقل" ، ولد في الثالث من يوليو لعام 1963م في أسرة مجاهدة مرابطة مهاجرة كتبت تاريخها بالتضحيات والكل يشهد لها بذلك كيف لا وهي عائلة المجاهدين الشهداء والاسرى والمطاردين وقبل أن ندخل في سيرة أسيرنا المجاهد دعونا أن نشير إلى بعض التضحيات التي قدمتها هذه العائلة المجاهدة على صعيد الشهداء .
فقد قدمت هذا العائلة المهاجرة الشهداء طارق عقل ويوسف وعصام ورأفت ، وعلى صعيد الأسرى فلها خمسة أسرى هم وليد عقل وخميس عقل. وفي سجون السلطة زياد (أبو مجاهد) وعبد الله وأمين وعلى صعيد المطاردين نذكر عماد عقل وهو الذي يعد الآن من أوائل المطلوبين لقوات الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة ، نعم إن هذه العائلة قدمت الكثير وما زالت تقدم.


امرأة صابرة على المحن والابتلاءات

نعود إلى سيرة أسيرنا الأب الفاضل وليد عقل -أبو خالد- الذي اعتقل في التاسع عشر من يناير/ كانون الثاني / لعام 1992م وهو متزوج من امرأة صابرة على المحن والابتلاءات فقد تحملت الكثير من اجل تربية أبنائها وما زالت ماضية في نفس الطريق الذي رسمه زوجها القائد وليد عقل .واعتقل وليد وكان يعمل مدرسا في مدارس النصيرات فقد تخرج من معهد المعلمين في مدينة غزة فكان يربي الأجيال تربية إسلامية سليمة بعيدة عن تلك التربية الفاسدة التي يريدها العدو الصهيوني لأبنائنا .


خالد يحدثنا عن ذكريات سرقها الاحتلال

جلسنا مع ولده خالد وتحدثنا معه كثيرا . وحدثنا خالد -في الصف الثاني الثانوي- عن ذكريات عاشها في صغره مع والده حيث سرق الاحتلال البسمة من وجهه . وعن اعتقال والده قال لنا خالد وهو يضحك قهرا: لقد اعتقل الاحتلال والدي وحكموا عليه واحد وعشرين مؤبدا وعشرين عاما بمعنى آخر وبحساب البشر فسوف يقضي المجاهد طيلة حياته في سجون الاحتلال الصهيوني ولكن مشيئة الله فوق كل شيء فعسى أن يكون الفرج قريبا.


على درب الدعوة الرائدة

ولأسيرنا المجاهد تسعة من الأخوة وستة من الأخوات وهو الثالث بينهم. تربى منذ نعومة أظفاره على الدعوة الرائدة التي لم تهزها المحن والابتلاءات . فقد مضى بخطا ثابتة نحو درب الشهيد الإمام حسن البنا الذي خلف أجيال النصر والمقاومة تسير على درب النبي محمد صلي الله عليه وسلم فتربى أسيرنا منذ صغره على موائد القرآن الكريم فكان ومعه إخوانه في مساجد النصيرات يحفظون القرآن الكريم و من الرعيل الأول كونه من أوائل الذين عملوا في صفوف الدعوة الإسلامية بالمخيم ومن أوائل المؤسسين لكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس.


قتل مسؤول مغتصبة "كفارداروم"

وعندما اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني تعرض في سجونها الظالمة للعديد من أساليب التعذيب لنزع الاعترافات منه كما هو حال الاف في سجون الاحتلال الصهيوني وكانت التهمة التي وجهت إلى أسيرنا المجاهد أبو خالد هي قتل مسؤول مستوطنة كفارداروم المقامة على أراضي المواطنين في مدينة دير البلح الصامدة. كما اتهم أسيرنا القائد المعلم إلى التخطيط لقتل العملاء الفلسطينيين المتعاملين مع قوات الاحتلال الصهيوني وقد خاض أسيرنا المجاهد اشتباكا مسلحا مع قوات الاحتلال المجرمة قبل الاعتقال وقد أصيب بجراح وصفت بأنها خطيرة وتم إلقاء القبض عليه واعتقل .


21 مؤبدا وعشرون عاما

أما الآن فأسيرنا المجاهد يتمتع بفضل الله تعالى بروح معنوية عالية ويتحصن بتقوى الله العظيم ويقرأ في اليوم سور كثيرة من القرآن الكريم ويداوم على الورد الإيماني اليومي الذي وضعه لنفسه كمراجعة للقرآن الكريم وصلاة النوافل والتسابيح والاستغفار. وقد حكم على أسيرنا المجاهد أبو خالد بواحد وعشرين مؤبدا وعشرين عاما حيث تجول المجاهد القائد المؤسس أبو خالد في سجون الاحتلال الصهيوني بواقع خمسة سجون ذاق فيها أشكالا وألوانا من التعذيب .فقد زار سجن عسقلان والنقب وبئر السبع ونفحة والرملة. ونسأل الله العظيم أن يجعل ابتلاءاته هذه في ميزان حسناته يوم القيامة.


أسماء في سجل القسام

وحسب لوائح الاتهام التي قدمها العدو الصهيوني ضد المجاهد ابو خالد 'وليد عقل ' تقول اللائحة هو المسؤل الأول لكتائب القسام حيث قام بتشكيل عدد من المجموعات في المنطقة الوسطي في بداية عام 1991م وقد قامت هذه المجموعات بملاحقة عدد من المشبوهين والعملاء والخونة .وقامت بقتل مسئول مستوطنة كفار داروم، و قد تحدتت لائحة الاتهام عن الجيش القسامي الأول الذي كان يقوده مجاهدنا أبو خالد حيث عددت اللائحة أسماء أعضاء المجموعات وقادتها التي تعمل تحت إمرة وليد عقل هي : مجموعة النصيرات وكان يرأسها الشهيد ياسر الحسنات رحمه الله وعددهم عشرة مجاهدين منهم الشهيد مروان الزايغ والشهيد طارق دخان والاسرى جلال صقر وناصر دويدار وخميس عقل وتمكن باقي المجاهدون وهم (ماهر إسماعيل - نضال أبو كميل- سالم ابو معروف) من الخروج من فلسطين . والمجموعة الثانية مجموعة المغراقة وكانت مكونة من نضال أبو كميل والاسير عاطف حسان ومجاهدين آخرين وكان يرأسها نضال أبو كميل. والمجموعة الثالثة من مخيم البريج وكانت تضم اربعة افراد وهم (هشام سلامة- الشهيد حامد القريناوي والاسير المجاهد كمال ابو نعيم والاسير المحرر عبد الرحيم وكان يرأسها هشام سلامة) والمجموعة الرابعة من مخيم المغازي وتضم الشهيد محمد قنديل ومجاهدين آخرين وكان يرأسها الشهيد محمد قنديل) .والمجموعة الخامسة التي كانت تعمل تحت امرته في دير البلح و كانت مكونة من ثلاثة مجاهدين..
http://www.alqassam.ps/arabic/asra3.php?id=225



--

جريح فلسطين
02-20-2010, 02:29 PM
الحركة الشعبية تنعى والدة الأسير كمال النباهين

نعت الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية الحاجة أم موسى النباهين والدة الأسير كمال سليمان النباهين والتي توفيت إثر إصابتها بجلطة في اليد والقدم مما أدى لمعاناة وصراع طويل مع المرض الذي أصابها وخاصة في أعقاب الحرب العدوانية الإسرائيلية على قطاع غزة .

وأكد نشأت الوحيدي عضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ومنسق عام الحركة الشعبية أن الحاجة أم موسى النباهين توفيت نتيجة لما خلفته الحرب العدوانية الإسرائيلية على قطاع غزة من آثار نفسية وجسدية ألمت بأبناء الشعب الفلسطيني في القطاع وبأهالي الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي .

وأضاف الوحيدي بأن الإحتلال قام أثناء حربه العدوانية على غزة بهدم منزل عائلة الأسير كمال النباهين والذي تقيم فيه والدته المغفور لها
أم موسى دون رحمة أو وازع إنساني .

وذكر الوحيدي أن الأسير النباهين معتقل منذ تاريخ 2 / 10 / 2002م ويقضي حكما بالسجن 17 عاما ، وهو في سجن نفحة الصحراوي
وله 3 أولاد وبنتين .

وطالب الوحيدي كافة المؤسسات الدولية والإنسانية بتشكيل لجان تحقيق في جرائم الحرب الإسرائيلية وما يتعرض له ذوي الأسرى من انتهاكات
وآثار مدمرة طالت الأخضر واليابس من حياتهم وحقهم الطبيعي في أبسط الحقوق الإنسانية إلى جانب حرمان الإحتلال لهم من زيارة أبنائهم .

وأهاب الوحيدي بكافة المؤسسات الفلسطينية والفصائل وبكافة أهالي الأسرى من قطاع غزة الذين يصل عددهم لقرابة 900 أسير بتفعيل الإعتصام الأسبوعي بالحضور والمشاركة وخلق صوت شعبي ضاغط لنصرة الأسرى حتى نيل الحرية الكاملة .

وأشار الوحيدي إلى أن الحركة الشعبية تستعد لإحياء يوم الأسير الفلسطيني بالشكل الذي يليق وحجم تضحيات الأسرى الجسام .

جريح فلسطين
02-22-2010, 10:40 AM
فتح بمخيم المغازي تحي ذكري الشهيد الأسير شادي السعايدة


حركة فتح بمخيم المغازي وسط قطاع غزة تحي ذكري الشهيد شادي سعيد السعايدة(28عاماً)، القيادي بكتائب شهداء الأقصي بقطاع غزة، الذي استشهد في سجن نفحة الإسرائيلي.

حيث ولد الشهيد فادي السعايدة في الأردن بتاريخ 3/7/1981، وقدم إلى مخيم المغازي الواقع وسط قطاع غزة بعد توقيع اتفاقية أوسلو حيث كان يعمل جهاز الأمن والحماية التابع لقوات الأمن الوطني وانتقل للعمل في تلك الجهاز وانضم الى صفوف كتائب شهداء الاقصى مع بدء الانتفاضة الثانية في الضفة الغربية .
اعتقل الشهيد شادي في عملية خاصة بعد مطاردة من جيش الاحتلال له لاتهامه بتنفيذ عملية حاجز عين عريك مع احد الفلسطينيين قرب رام الله في شهر آذار من العام 2002م والذي قتل فيها ستة جنود اسرائيلين على تلك الحاجز .
حيث قالت حركة فتح منطقة الشهيد خالد الحسن بانه تمنى الشهيد شادي الشهادة و عمل من اجل أن ينالها في ميدان القتال و لكن الله منحه إياها في سجون الاحتلال الظالم بسبب عدم اكتراث السجان الصهيوني بما يعانيه الأسرى من أوجاع و ألام و التي تكون في الغالب أمراض خطيرة تهدد حياة الأسرى بالموت المحقق .
استشهد بتاريخ 31/7/2009م في سجن النفحة الصحراوي في ظروف غامضة بعد نقلة بتاريخ 26/7/2009م إلى زنزانة منفردة في سجن نفحة الصحراوي وحكم عليه بالسجن المؤبد ثماني مرات .
مؤكدة حركة فتح إن استشهاد شادي في سجون الاحتلال يسلط الضوء من جديد على معاناة الأسرى و ما يواجهونه من أساليب قمعية ووحشية تمارس عليهم من قبل الاحتلال الصهيوني و يطرح قضيتهم بقوة على كل الجهات المعنية و كل المنظمات المدعية لحقوق الإنسان أن تتخل من اجل حل تلك القضية الإنسانية بالدرجة الأولى.
فالأسرى في سجون الاحتلال يدفعون ضريبة العمر القاسية " هذا ما قاله الشهيد السعايدة قبل استشهاده مناشدا كل الجهات المعنية بالتدخل و العمل على إطلاق سراح كافة الأسرى من السجون الإسرائيلية
وكما طالب والد الشهيد السعايدة خلال كلمته أثناء استقباله قيادة حركة فتح وكواردها بمنطقة المغازي لتخليد بالذكري السنوية بفتح ملف تحقيق دولي في استشهاد ابنه، وذلك لحماية كافة الأسرى من الانتهاكات الاسرائيلية المتصاعدة.
ومن الجدير ذكره أن الشهيد هو منفذ عملية عين عريك البطولية والتي قتل بها ثمانية جنود إسرائيليين عام 2002م، وكان يقضي حكماً بالسجن لمدة ثمانية مؤبدات

جريح فلسطين
02-22-2010, 03:09 PM
22/2/2010

بحضور ممثلي "الجمعية العربية للأسرى والمحررين" ورئيس المجلس ووجهاء من القرية:

النائب غنايم يزور ذوي الأسيرتين جربوني وبكراوي في عرابة

القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير بادرت لطلب عقد جلسة مشتركة لكل أعضاء الكنيست العرب مع وزير القضاء لبحث قضية الأسرى الأمنيين العرب مواطني دولة إسرائيل

قام النائب عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم (القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير)، نهاية الأسبوع، بزيارة ذوي الأسيرتين لينا جربوني، ووردة بكراوي، في قرية عرابة البطوف.
وقد شارك في الزيارة الأخ خالد بدارنة مندوب الحركة الإسلامية في عرابة، وممثلو "الجمعية العربية للأسرى والمحررين" (أنصار السجين سابقا) وهم رئيس الجمعية منير منصور (أبو علي)، وعضو الجمعية علي الشيخ خليل غنايم.
وقد تم اللقاء في منزل السيد أحمد جربوني رئيس المجلس المحلي سابقا ووالد الأسيرة لينا جربوني، بحضور عمر نصار رئيس المجلس المحلي، ونائبه عادل عاصلة، ومحمد عبري نصار رئيس المجلس المحلي سابقا، والأسير السابق محمود نصار، والحاج حميد عاصلة (أبو رجا)، وعدد كبير من وجهاء وأهالي القرية.
وتأتي هذه الزيارة ضمن سلسلة زيارات يقوم بها النائب غنايم سواء لذوي الأسرى في بيوتهم أم للأسرى أنفسهم في السجون.
وتحدث في اللقاء كل من: النائب غنايم، أحمد جربوني باسم ذوي الأسرى، رئيس المجلس عمر نصار، ومنير منصور عن الجمعية العربية للأسرى والمحررين.
وأكد النائب غنايم في كلمته خلال الزيارة أن "قضية السجناء الأمنيين هي قضية كل عربي في هذه البلاد، وإننا بزياراتنا للأسرى داخل السجون وبهذه الزيارات لذوي الأسرى إنما نريد أن نشدّ من أزرهم ونقف إلى جانبهم ونؤكد لهم أنكم لستم لوحدكم ونحن نقدّر تضحياتكم ولا ننساها".
وأضاف النائب غنايم: "ملف الأسرى الأمنيين بحاجة إلى تعاون الجميع وتضافر جهودهم، ولن يستطيع عضو كنيست واحد أو جهة واحدة أن تعطي الملف حقه، لذلك بادرنا في القائمة العربية الموحدة والعربية للتغيير إلى طلب عقد جلسة مشتركة لكل أعضاء الكنيست العرب مع وزير القضاء لبحث قضية الأسرى الأمنيين العرب مواطني دولة إسرائيل، وقد حدد الشيخ إبراهيم صرصور رئيس القائمة هذا الموعد مع الوزير وأرسل بذلك لكل أعضاء الكنيست العرب".
واختتم النائب غنايم كلمته قائلا: "نحن أمام حكومة وأمام عقلية ترى بالعربي ملفا أمنيا وخطرا أمنيا، وكلنا أسرى مع وقف التنفيذ لحين تدبير التهمة. سنبقى أوفياء لقضية الأسرى، وآمل أن نراهم محررين قريبا ضمن الصفقة القادمة لتبادل الأسرى".
من جهته، رحّب السيد أحمد جربوني رئيس المجلس السابق ووالد الأسيرة لينا جربوني بالنائب غنايم والوفد المرافق، وتحدث عن أهمية الاهتمام بالأسرى الأمنيين وعن أهمية الزيارات التي يقوم بها أعضاء الكنيست لهم في السجون، لأن هذا يعطيهم الأمل بأن هناك من يهتم بهم ويتواصل معهم.
أما الرئيس الحالي عمر نصار فرحب هو الآخر بالنائب غنايم وأثنى على فكرة زيارة ذوي الأسرى، وتحدث عن أمله في خروج الأسرى بصفقة التبادل، كما تحدث عن ملاحقة المواطنين العرب في هذه الدولة واعتقالهم وتوجيه التهم السياسية لهم لأتفه الأسباب، والكيل بمكيالين فيما يتعلق بالقضايا الأمينة بين المواطنين العرب واليهود.
السيد منير منصور رئيس الجمعية العربية للأسرى والمحررين أكد أن الاهتمام بالأسرى الأمنيين مسألة هامة ولا تتوقف فقط على الزيارات داخل السجون، بل تتعداها لزيارات ودعم الأهل، وكذلك مساعدة الأسير معنويا وماديا سواء في سجنه أم عند خروجه للتأقلم، وأثنى على اهتمام النائب غنايم والنواب العرب بمسألة الأسرى.

مرفقة صور من الزيارة - للاستفسار:
محمد زبيدات: 0505763679

جريح فلسطين
02-24-2010, 12:15 AM
من ذاكرة الأسر
الأسير المناضل محمود عطون
بقلم:- راسم عبيدات
....... لأول مرة في تاريخ دولة الاحتلال،تفتح الكنيست أبوابها يوم السبت من عام 1993،وهذا معناه أن هناك حدث نوعي جداً أوجب هذا الأجراء،وبالفعل كان الحدث نوعياً بكل المقاييس والمعايير،وهو الإعلان عن اعتقال خلية الوحدة الخاصة لكتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس،تلك الخلية التي قامت بمجموعة من العمليات النوعية،التي هزت دولة إسرائيل حكومة ودولة ومواطنين، أولها كانت خطف جندي حرس الحدود "نسيم طوليدانو " من الرملة وإحضاره إلى منطقة الخان الأحمر/ القدس،من أجل مبادلته مع أسرى من حركة حماس،كان في المقدمة منهم المرحوم الشهيد الشيخ أحمد ياسين،ولكن تعنت الحكومة الإسرائيلية،دفع بالمجموعة بعد يومين إلى قتل الجندي الإسرائيلي،وبعدها تواصل هذا النهج،وقامت المجموعة بسلسلة من العمليات النوعية،وقف في المقدمة منها،قتل شرطيين في بلدة الخضيره - منطقة وادي عاره- ،وإصابة جندي حرس حدود في بلدة بيت ليد في الداخل الفلسطيني بعد أن فشلت عملية إختطافه،واستمرت تلك الخلية في العمل حتى 21/11/1993 حيث تم اعتقال أعضاءها،أما المناضل محمود عطون،والذي شرب ورضع حليب المقاومة وتربى على النضال ،في أسرة لم يعرف أفرادها سوى النضال والمقاومة من الأب الى الأبناء وأغلبهم عرفوا طريقهم الى سجون الاحتلال ثمناً لتلك المقاومة،فوالده المناضل أبو احمد اعتقل عام 1998 لمدة عام لحيازة سلاح،وهو ممنوع من زيارة ابنه على تلك الخلفية، وشقيقه الأسير النائب احمد عطون،والذي تحرر من الأسر قبل مدة لا تزيد عن ثلاثة شهور،وأيضاً شقيقه إياد اعتقل على خلفية مقاومة الاحتلال.
وفي وصف عملية اعتقال القائد القسامي محمود عطون،يقول والده،بأنه قدم عدد كبير من أفراد المخابرات الى منزله،وقاموا بمداهمته وتفتيشه بشكل دقيق جداً،وتدمير كافة محتوياته وزجاج نوافذه والأثاث وألقوا بقنابل الغاز المدمع نحو العائلة،كما اعتدوا عليهم بالضرب المبرح،وفي تلك الأثناء لم يكن محمود في البيت،وقد جرى اعتقاله بينما كان يقود سيارته من " فورد سيرا" في"رامات راحيل" القريبة من مسجد بلال بن رباح الذي تعرض للضم قبل ثلاثة أيام كموقع آثري لدولة الاحتلال في سطو وتزوير فاضحين لتاريخ وتراث شعبنا،حيث أغلقت المخابرات الإسرائيلية جميع الشوارع والطرق المؤدية الى تلك المنطقة،وانتشر فيها رجال الشرطة والمخابرات والوحدات الخاصة بشكل كثيف،وقد فوجيء القائد محمود بسيارتي مخابرات تقطعان طريقه،ولتجري محاصرته من كل الجهات ومن ثم اعتقاله،ولينقل بعدهاا الى التحقيق في مسلخ المسكوبية الذي مكثف فيه لمدة ستين يوماً،ولتمارس بحقه كل أشكال وأنواع التعذيب الجسدي والنفسي،وهنا التعذيب لمن تعتبرهم المخابرات الإسرائيلية قنابل موقوته،لا يوجد قيود ولا شروط على أشكال وصنوف التعذيب،والمستشار القضائي في خدمة جهاز المخابرات،أوراق وأوامر التمديد واجازة أساليب التعذيب جاهزة،ومثل هذا التحقيق مررت به عندما اعتقلنا في يوم الأرض 30/3/2001،حيث اعتبرت الجبهة الشعبية مسؤولة عن وضع السيارات المفخخة في القدس،وكل من اعتقل من خلية الجبهة الشعبية،تعرض لتحقيق عسكري قاس وعنيف على هذه الخلفية.
والقائد القسامي محمود عطون،بعد انتهاء التحقيق نقل إلى السجون الإسرائيلية،وهو من نوع الصدامي جداً،هو مقل في كلامه،ولكن أفعاله وأعماله تتحدث عنه،وكان دائماً يخوض صراعاً شرساً مع إدارات السجون الإسرائيلية،حول مطالب ومنجزات ومكتسبات وحقوق الأسرى،وما تقوم به ادارات السجون من مداهمات وعمليات تفتيش مذلة ومهينة للأسرى وغرفهم وأغراضهم الشخصية،وفي الكثير من المرات تعرض للعزل في أقسام وزنازين العزل.
والمناضل عطون الذي التقيت به في سجن شطة عام 2002،حيث كان يقف على رأس منظمة حماس في السجون،وهذا القائد يحظى على درجة عالية من الثقة والاحترام،ليس بين أبناء حركة حماس،بل بين كل أبناء الحركة الأسيرة،وهذه الثقة اكتسبها نتيجة لمواقفه الرجولية والبطولية ضد إدارات مصلحة السجون الإسرائيلية وأجهزة مخابراتها،التي تحاول اختراق منظمات الأسر للوقوف على هياكلها،وطرق وآليات تواصلها وطبيعة عملها،والمناضل عطون والذي يتمتع بعقلية تنظيمية وتخطيطية فذتين،كان جزء من الخلية الحمساوية التي خططت للهروب من سجن عسقلان عام 1997،حيث قاموا بحفر نفق بطول 12 متراً يوصل لخارج السجن عن طريق عبارات المجاري،وكان توقيت الهروب يوم زيارة أهالي الأسرى،ولكن تشاء الأقدار،بعد أن تعرف أحد حراس السجن،على أحد الأسرى المشاركين في تلك العملية،أن تفشل المحاولة،ومن بعدها اتخذت ادارة مصلحة السجون الإسرائيلية،قراراً بالعزل المستمر لعطون والمجموعة المشاركة في عملية الهروب،وهم المجاهدين محمود عيسى وماجد أبو قطيش،ومروان أبو رميله وحافظ قندس،والقرار شمل عدم التقاءهم في سجن واحد،ولم تكتفي إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بهذا القرار،بل عملت على عزل القائد عطون بشكل انفرادي لمدة ثلاث سنوات في سجن يئر السبع،والمناضل عطون لديه من المعنويات والروح الكفاحية والنضالية والإرادة الشيء الكثير،لم تهزمه ولم تثنيه لا سياسات العزل ولا القمع عن مواصلة دوره التنظيمي والاعتقالي والوطني والجهادي،بل في كل مرة عزل كان عنوان ارادة وصمود ومثال ومثال للحركة الأسيرة بمختلف ألوان طيفها السياسي.
والأسير القائد عطون،هو من قرية صور باهر/ جنوب القدس،من مواليد 25/9/1970،اعتقل بتاريخ 3/6/1993،محكوم بالسجن لمدة ثلاث مؤبدات وأربعين عاماً،قضى من محكوميته حوالي سبعة عشر عاماً،يعاني من أوجاع في المفاصل ومشاكل وأوجاع في ركبة الرجل اليسرى،تنقل نقلاً وعزلا وقمعاً بين الكثير من سجون الاحتلال.
وقائداً قسامياً بهذا الحجم،شكل هو ومجموعته الجهادية ظاهرة نوعية في سفر النضال الوطني الفلسطيني،يستحق عن جدارة أن يكون على رأس قائمة الأسرى المطلوب مبادلتهم وتحررهم من الأسر في صفقة الجندي المأسور"شاليط"،فمثل هؤلاء المناضلين والقادة من أسرى القدس والداخل الفلسطيني،والذين لا توجد خيارات أمامهم للتحرر من الأسر،إلا من خلال صفقات التبادل، نرتكب بحقهم خطيئة كبرى ونوجه لهم طعنة غادرة وضربة في الصميم.اذا لم يكونوا جزء من صفقة التبادل تلك.

القدس- فلسطين
23/2/2010
0524533879
Quds.45@gmail.com (Quds.45@gmail.com)
--

جريح فلسطين
02-24-2010, 07:21 AM
أسير مقدسي يدخل عامه الـ 23 في سجون الاحتلال
2010-02-23
القسام ـ وكالات :
دخل الأسير المقدسي جمال حماد حسين أبو صالح عامه الاعتقالي الثالث والعشرين في سجون الأسر الإسرائيلية.

وقالت لجنة أهالي الأسرى المقدسيين في بيان لها تلقت "صفا" نسخة عنه الثلاثاء: "إن الأسير أبو صالح، كان قد اعتقل من منزله بالقدس في الحادي والعشرين من فبراير/ شباط 1988 وحكم عليه فيما بعد بالسجن المؤبد مدى الحياة.

وقد واجه الأسير المقدسي في بداية اعتقاله حكما بالسجن لعام ونصف بتهمة انتمائه للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وأثناء اعتقاله وجهت له تهمة قتل عميل داخل السجن وحكم عليه بالسجن المؤبد مدى الحياة.

وخلال 22 عاما من الأسر تنقل الأسير أبو صالح بين عدة سجون مثل شطه عسقلان, نفحه، هشارون, الرمله, وهو موجود حاليًا في سجن جلبوع المركزي.

وأشارت اللجنة في بيانها إلى أن الأسير أبو صالح يعاني من مرض خطير في الرقبة والغدد حيث أجريت له في عام 2007 عمليه استئصال ورم سرطاني، بالإضافة إلى أمراض المعدة والروماتيزم وتفتت في الفقرة الرابعة.

و الأسير أبو صالح ولد في مدينة القدس في الثاني من نيسان/ أبريل 1964، وهو متزوج وأب لطفلين (حين اعتقاله)، نسرين (24عاما) وكايد (23 عاما).

وكان الأسير يعمل في مهنة الحدادة قبل اعتقاله، وينشط في العمل النقابي، حيث شغل منصب أمين سر نقابة عمال الحدادة عام 1985.
http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14519
--

جريح فلسطين
02-26-2010, 07:07 AM
رأفت جميل عبد الرحمن ناصيف – أبو صهيب –

·ولد في 2/4/1966 في مدينة طولكرم لأسرة محافظة عرفت بالالتزام والتدين
· أنهى تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدارس المدينة وحصل على الثانوية العامة سنة 1984م من مدرسة الفاضلية الثانوية في الفرع العلمي

·حصل على شهادة البكالوريوس في التربية الإسلامية من جامعة القدس
·التزم في المساجد منذ نعومة أظفاره وقد شارك بكافة النشاطات الدعوية والإسلامية والتربوية
·انخرط في صفوف حركة المقاومة الإسلامية حماس منذ بداية تأسيسها عام 1987م وقد كان أحد أبرز قيادييها في مدينة طولكرم

·تعرض للاعتقال عدة مرات في الانتفاضة الأولى وقد حكم عليه بالسجن عدة مرات منها:
1-اعتقال من تاريخ 19/8/1990م حتى تاريخ 18/10/1990م في سجن مجدو شهرين
2-اعتقال من تاريخ 15/12/1992م حتى تاريخ 18/12/1992م أثناء حملة الإبعاد
3-اعتقال من تاريخ 10/1/1994م حتى تاريخ 11/1/1996م سنة ونصف تنقل خلالها بين سجن الفارعة والظاهرية ومجدو

· اعتقل لدى السلطة الفلسطينية مرتين وقضى في سجونها ما يفوق على سنتين وقد أفرج عنه من سجن جنيد التابع للسلطة الفلسطينية عشية انتفاضة الأقصى المباركة.
·أثناء وجوده داخل سجون الاحتلال وداخل سجون السلطة شغل عدة مواقع قيادية وقد كان له دور مميز وفاعل في النقلة النوعية والإنجازات التي تم تحقيقها لصالح المعتقلين داخل سجن الظاهرية ومجدو والفارعة بعد عدة مواجهات ما بين المعتقلين والإدارة وذلك في أواخر العام 1995م.

·بعد خروجه من سجون السلطة الفلسطينية باشر نشاطه الفاعل والمميز وتزامن ذلك مع بداية انتفاضة الأقصى.. وقد شغل منصب الناطق الرسمي باسم حركة حماس في طولكرم بعد اعتقال الناطق السابق المعتقل عباس السيد.
·امتاز رأفت بقدرة فائقة على التحمل والصبر والإرادة وقد كان دائما رافعا للهمة والمعنويات داخل السجن وخارجه.
·يعاني من عدة أمراض أهمها مرض الشقيقة والتي تلازمه منذ 15 عاما وقد كان لسوء العلاج الطبي داخل السجون الأثر الكبير في ازدياد آلامه ومعاناته وكذلك يعاني من قرحة في المعدة منذ 6 سنوات وهو بحاجة ماسة للعلاج باستمرار.

يلفت اعتقال قوات الاحتلال عضو القيادة السياسية لحركة المقاومة الإسلامية حماس في طولكرم رأفت ناصيف النظر إلى السياسة الصهيونية المتبعة في الآونة الأخيرة ضد الحركة ويتماشى مع إعلان الاحتلال أن علاقتها بالحركة هي علاقة حرب مفتوحة كل الخيارات فيها متاحة.
عزلت مصلحة السجون "الإسرائيلية" القيادي في حماس الأسير رأفت جميل ناصيف لمدة أسبوعين في عزل سجن عوفر المركزي قبل أن يتم نقله إلى سجن إيشل في بئر السبع.

وقال مدير المركز أحرار أن مصلحة السجون تستهدف القيادي ناصيف حيث تقوم بنقله من سجن إلى سجن نظراً لقيامه وبإصرار على المطالبة بحقوق الأسرى عامة والأسرى الإداريين على وجه الخصوص وقد استطاع تحقيق بعض الانجازات من خلال قيادة سلسلة من الاحتجاجات في سجن مجدو.

واضاف أنه حصل بين القيادي ناصيف وبين إدارة سجن مجدو مشادات عنيفة، طالب فيها إدارة السجن تطبيق القانون ومنحه والأسرى الإداريين حقوقهم والتي منها زيارة أسبوعية للأهل وإجراء اتصال تليفوني وتسهيل إدخال الكتب والصحف وعدم إلزامهم بلبس لباس مصلحة السجون وعدم تكبيلهم وتقييدهم خلال زيارات الأهل والمحامي وأن تكون الوجبة من الطعام مضاعفة وفق مواصفات طعام رجال الأمن في مصلحة السجون، وأمام الإصرار على ذلك ضاقت به ذرعاً فعزلته في عوفر .

وكان الأسير رأفت ناصيف قد نقل من سجن النقب إلى سجن مجدو في شهر أيلول الماضي وسط أجواء من التوتر والاستياء والسخط .
--

جريح فلسطين
03-01-2010, 05:41 AM
ذكرى أول شهداء التطبيع - سعد أدريس حلاوة

قام عشرات من كافة التيارات الوطنية (حركه كفايه / حزب الكرامه / حزب الغد / حركه شبا ب6 ابريل /وبعض التيارات اليساريه ) لإحياء ذكرى سعد ادريس حلاوة الذكري التاسعه وعشرون لوفاته قاموا بالزيارة لقبره وقراءة الفاتحة على روح الشهيد ووضع الزهور على مدفنه ومنهم:
محمد مصطفى المنسق العام لحركة كفاية بالقليوبية و احمد العماوى ورمضان على ومحمد العجمي واحمد العناني حركه شباب 6 ابريل وحمدي هيكل في حزب الكرامة وايمن بركات و صالح كتكوت في حزب الغد واحمد لبيب ومهدى موسى في حزب اليسار المصري
ونحن نذكر قصة من هو سعد إدريس حلاوة
هو سعد إدريس حلاوة المزارع ابن محافظة القليوبية أول من مات رفضا للتطبيع بين مصر وإسرائيل في فبراير عام 1980؛ حيث شغلت قصة حلاوة العالم في تلك الفترة التي مضى فيها الرئيس السادات في تنفيذ مخطط التطبيع مع إسرائيل بالرغم من الرفض الشامل لهذه الخطوة من كافة التيارات السياسية بمختلف توجهاتها.
وترجع قصة حلاوة المولود في الثاني من مارس 1947 في أسرة ريفية متوسطة اقتصاديا، تمتلك عدة أفدنة زراعية بقرية "أجهور" التي تبعد نحو 30 كم عن العاصمة القاهرة. وهو أخ لخمسة أشقاء وشقيقة واحدة جميعهم تلقوا تعليمًا عاليًا وتولوا وظائف حكومية باستثناء سعد الذي اكتفى بالمرحلة الثانوية واتجه إلى مساعدة والده في زراعة الأرض.
وظلت حياته هادئة وطبيعية في القرية مثل ملايين المصريين، يذهب إلى الحقل مبكرًا ويعود إلى المنزل في الغروب، ويؤدي الفرائض بانتظام، ولا ينتمي لأي تنظيم سياسي باستثناء التنظيم الذي يسميه البعض "تنظيم الشعب" ويقصد به المواطن العادي الغيور على مصلحة وكرامة مصر، وهو تنظيم يضم في عضويته الملايين من أبناء هذا الوطن.
يوم الثلاثاء 26 فبراير 1980.. منتصف النهار تماما.. سيارة سوداء تتحرك في شوارع القاهرة من الجيزة إلى قصر عابدين في وسط القاهرة.. في مقدمتها علم صغير شاذ عن الفضاء النقي من حوله يحمل نجمة داود.. وبداخل السيارة شخص نصف ملتح طويل القامة هو "إلياهو بن أليسار" أول سفير إسرائيلي يتم اعتماده لدى مصر وفقًا لمعاهدة السلام. وعلى استحياء تم الإعلان عبر وسائل الإعلام المصرية عن أن الرئيس السادات سوف يستقبل السفير إلياهو في قصر عابدين ليقدم أوراق اعتماده، ووقع هذا النبأ كالصاعقة على ملايين المصريين الذين اعتادوا اختزال معاناتهم وتجميعها في مخزن الذاكرة. ولم يتمكن شاب في الخامسة والثلاثين من عمره تحمل هذه الصدمة، وكان هذا الشاب هو سعد إدريس حلاوة. وهداه تفكيره الذي لم يطل إلى إحداث فعل يزلزل السلطة -المخطئة من وجهة نظره- فعمد إلى احتجاز ممثلي هذه السلطة في مجتمعه الذين لم يكونوا سوى صغار الموظفين العاملين في مكتب الخدمات التابع للوحدة المحلية بقريته الصغيرة.
في نفس التوقيت الذي كان الرئيس السادات يعانق "بن أليسار" في قصر عابدين اتجه سعد حلاوة إلى مقر الوحدة المحلية بقرية أجهور في القليوبية ومعه حقيبة جلدية بها رشاش ماركة بور سعيد صناعة محلية ومسدس روسي قديم وكمية من الطلقات، وراديو، وكشاف إضاءة وعدد من شرائط الكاسيت تتضمن عددا من الأغاني الوطنية التي غناها عبد الحليم حافظ وأم كلثوم وعبد الوهاب وغيرهم.
صعد حلاوة إلى مكاتب الموظفين بالوحدة، وفجأة أخرج من الشنطة الرشاش، وأمر كل الحاضرين بالثبات في مواقفهم بدون أي حركة، لكن تصور البعض أنها مجرد مزحة؛ فسعد حلاوة هو الطيب الهادئ الذي لم يعرفوا عنه إلا الجد في العمل وطيب المعشر، بينما هرب البعض الآخر بلا أي ردة فعل من سعد رغم ما يملك من خزائن رصاص لأنهم يعرفون جيدا وربما هو يعرف أيضا أنه لن يطلق الرصاص أبدا، لم يبق بالغرفة سوى اثنين من موظفي الوحدة ألجمتهما المفاجأة.
أمرهما بعدم الحركة لأنهما رهائن مع وعد بعدم المساس بحياتهما طالما امتثلا لتعليماته، وأوضح لهما أنه لا عداء بينه وبينهما، ومشكلته مع من يستقبلون الأعداء، وبالفعل وضع مكبر الصوت وبدأ يخاطب أهالي القرية الذين ملئوا ساحة الوحدة المحلية وأسطح المنازل المجاورة. وأبلغهم بأنه ليس شريرا ولا مجرما. لكنه قرر أن يتحدى قرار السادات ويثأر لكرامة الوطنية على طريقته الخاصة.
وعلى الفور انتقل الخبر إلى القاهرة وقرر وزير داخلية الرئيس السادات اللواء "النبوي إسماعيل" توجيه قوات الأمن والفرق الخاصة والقناصة إلى قرية أجهور لمواجهة الموقف غير المتوقع أمنيًا. فلم يكن يخطر على بال النبوي إسماعيل أن يأتي رد الفعل الشعبي من فلاح في قرية متواضعة.
امتلأت شوارع القرية الضيقة بالقوات وبدأت المفاوضات عبر مكبرات الصوت بين وزير الداخلية ومحتجز الرهائن سعد حلاوة الذي حذر القوات من أي محاولة لاقتحام المبنى؛ لأنه وضحاياها سيكونون في عداد الموتى، وأعلن مطالبه صراحة، وكانت كالآتي:
طرد السفير الإسرائيلي من مصر، وإغلاق سفارتهم عندنا، وأن يتم إعلان ذلك في بيان رسمي يبث في الإذاعة المصرية مباشرة بعدها يتم إعلان الإفراج عن الرهائن والتسليم للشرطة.
ولكن وزير الداخلية أبلغ الرئيس السادات بالمطالب فسخر منها وأصدر أوامره بالتعامل معه باعتباره مجرمًا. وحاول النبوي إسماعيل إقناع سعد حلاوة بأن يسلم نفسه مقابل عدم تقديمه للمحاكمة ولكنه عاد وكرر مطالبه الواضحة، مع إضافة توجيه سيل من السباب والشتائم إلى الرئيس السادات وزوجته ومعاونيه واتهامهم بالخيانة عبر مكبر الصوت.
استدعى وزير الداخلية النبوي إسماعيل والدة سعد حلاوة للتوسل إلى ابنها بتسليم نفسه، ولكنه ناقش والدته بهدوء وطلب منها أن تقرأ على روحه الفاتحة، ووسط بكاء والدته رفض الاستجابة وتمسك بمطالبه فاستدعوا شيخ القرية وكان صاحب تأثير كبير عليه فيما سبق، ولكن دون جدوى. وكان رد فعل حلاوة أنه أدار شريط الأغاني الوطنية والحماسية في هذه الأثناء. كان الليل قد أرخى سدوله، وأخرج من جيب "البالطو" كشاف ضوء صغيرا اطمئن به على الرهينتين المقيدتين في جانب من الغرفة، بينما فرق الأمن تحيط المبنى من كل اتجاه.
غطت عملية احتجاز الرهائن في قرية أجهور على الخبر الهام المرتبط بتقديم أوراق اعتماد أول سفير لإسرائيل في مصر، وتوجهت معظم وسائل الإعلام إلى موقع الحادث، وبدأت وكالات الأنباء في توزيع الخبر، وشعر الرئيس السادات بالحرج من أصدقائه في تل أبيب والولايات المتحدة فأصدر أوامره للنبوي إسماعيل بإنهاء العملية قبل أن تتوسع أجهزة الإعلام في متابعتها وتغطية تفاصيلها وتحويل سعد حلاوة إلى بطل ربما تجذب قصته آخرين بما يغري بتكرارها. وبالفعل غافل أحد القناصة سعد الذي أرهقه التعب وأدى الظلام إلى توتره وهجم عليه من الحجرة المجاورة موجهًا إليه دفعة رصاص استقر معظمها في الرأس فسقط على الفور بعد أن تهشمت جمجمته.
ومات الرجل الذي حمل السلاح لكنه لم ينو أن يستخدمه؛ لأنه لا يعرف إلا الفأس.. وانتهت العملية بنبأ نشرته صحف صباح اليوم التالي في ركن الحوادث: "مختل عقليًا يحتجز رهائن في إحدى قرى القليوبية".
وبالرغم من التعتيم المحلي على كل تفاصيل الحادث وأبعاده السياسية في ذلك الوقت واتهام صاحبه بالخلل العقلي والجنون، فإن رد الفعل الخارجي كان مدويا، وأصبح للحادثة صدى إعلاميًا مؤثرًا في الأوساط السياسية والثقافية وصل إلى أن يرثي الشاعر الكبير "نزار قباني" سعد حلاوة بقصيدة شهيرة بعنوان: صديقي المجنون سعد حلاوة. وقال نزار عن الرجل في بعض مقاطعها:
سعد إدريس حلاوة
هو مجنون مصر الجميل
الذي كان أجمل منا جميعًا
وأفصح منا جميعًا
ويضيف نزار ناثرًا:
"وأجمل ما بسعد أنه أطلق الرصاص على العقل العربي الذي كان يقف على شرفة اللامبالاة يوم 26 فبراير 1980، ويتفرج على موكب السفير الإسرائيلي، والقصة انتهت كما تنتهي قصص كل المجانين الذين يفكرون أكثر من اللازم ويحسون أكثر من اللازم ويعذبهم ضميرهم أكثر من اللازم.. أطلقوا النار على المجنون؛ حتى لا ينتقل جنونه إلى الآخرين…".
وبالرغم من النسيان الذي طوى قصة سعد حلاوة داخل مصر فإن الكاتب الصحفي "شفيق أحمد علي" حرص على توثيق ملابسات هذا الحادث الفريد في كتاب يحمل اسم "عملية اغتيال سعد حلاوة"، وبدأه بمقدمة تحمل عنوان: "بعد إذن العقلاء".
ومات سعد حلاوة على أرضه السمراء، لكن كيف تُراه في سمائه الصافية؟
********


لجنة الأسرى تلتقي قيادة الإتحاد الديمقراطي الفلسطيني " فدا " وتزور مقر جريدة الأيام


قام وفد من لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بزيارة إلى مقر حزب الإتحاد الديمقراطي الفلسطيني " فدا " حيث كان في استقبال وفد اللجنة قيادة فدا متمثلة بالسادة رائف دياب عضو المكتب السياسي لفدا وعاطف الدرة عضو اللجنة المركزية ، وهدى عليان عضو المكتب السياسي ومسؤولة ملف المرأة في فدا، وبسام حسونة عضو قيادة مركزية ومسؤول ملف الأسرى في الحزب .

وتضمن اللقاء مع وفد اللجنة حوارا صريحا حول واقع وهموم الحركة الوطنية الأسيرة وكيفية النهوض بلف الأسرى على طريق تفعيله وإبرازه إعلاميا ودوليا وإنسانيا . كما وتطرق المجتمعون إلى دور فصائل العمل الوطني والسياسي والإسلامي في إنجاح الفعاليات التضامنية مع الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي وحاجة الأسرى والشارع الفلسطيني إلى جهد واحد وموحد تجاه نصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية .

هذا وضم وفد لجنة الأسرى كلا من أبو العبد سلامة عضو المكتب السياسي للجبهة العربية الفلسطينية وعضو لجنة الأسرى ، ونشأت الوحيدي عضو اللجنة عن الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية ، وعلي السويركي عضو اللجنة عن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، وأبو أمجد جرادة عضو اللجنة عن المبادرة الوطنية الفلسطينية .

ومن جهة أخرى قام وفد لجنة الأسرى بزيارة مقر جريدة الأيام حيث التقى الوفد بالصحفي حسن جبر والذي هو في تواصل دائم مع ملف الأسرى وذويهم وما يحمله هذا الملف من هموم فلسطينية .

وقدم الصحفي حسن جبر مجموعة من الإقتراحات للجنة على طريق تفعيل ملف الأسرى وإحياء العمل التضامني بالشكل الذي يليق وتضحياتهم الجسام .
يذكر أن الصحفي جبر من مواليد العام 1964م ، وبلدته الأصلية " المغار " ويشارك في الإعتصامات التضامنية مع الأسرى في كافة أماكن تواجدها .

وأكد أبو العبد سلامة خلال اللقاءين على أن لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ولدت من الجرح الفلسطيني حيث ينبثق عنها سلسلة من الفعاليات والأنشطة الوطنية والثقافية والخدمات التي تصب في خدمة ملف الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي .

جريح فلسطين
03-01-2010, 07:45 AM
سامي شهاب في سطور
البطل سامي شهاب
محمد يوسف احمد منصور من مواليد بلدة حداثا / جنوب لبنان ، مواليد 14/09/1970 ،متأهل وله أربعة أولاد ، نشأ وترعرع في أواسط أسرة متواضعة وعلى اثر الاجتياح "الإسرائيلي" للجنوب أواخر السبعينيات "1978" حيث عانت العائلة الكثير من ظلم الاحتلال الذي دفع بها إلى الهجرة لبيروت – الضاحية الجنوبية ، تلقى علومه في مدرسة البلدة ليستكمل دراسته في بيروت .
عشق الجهاد كبر في قلبه وصغر ما دونه في عينه ، متواضع وخلوق ، محب للإيثار والتضحية ، كتوم , شجاع ومقدام .
التحق وهو في ريعان شــبــابــه بصفوف المقاومة الإسلامية بعد ان آمن بفكرها معتبرا إنها النهج الوحيد لاسترداد العزة والكرامة وتمثل السبيل لنصرة الحق والدفاع عن الأرض والمقدسات ليشارك في العديد من المهام الجهادية وصد العدوان على لبنان في 1993 و1996 ودحر الاحتلال في 2000 كما التصدي لعدوان تموز في 2006 حيث استشهد ثلاثة من عائلته فــي إحدى الــغـارات الإسرائيلية على بلدته حداثا ( والده ووالدته وشقيقته )، إلى ذلك أصيب مرات عدة أثناء قيامه بواجبه الديني والوطني في مقارعة العدو بيد انه ورغم الجراح وفقد الأحبة لم يتراجع وشكلت الآلام له حافزا للاستمرارية ، ورغم التحاقه بعمله الجهادي. لم يك ليترك فرصه واحدة لتحصيل العلم والمعرفة حيث انتسب إلى الجامعة لتكملة علومه لقناعته انه أمام عدو شرس لا بد من مقاومته بكافة الوسائل لا سيما منها العلم والمعرفة .
-11-2008 اعتقل لدى الأمن المصري خلال تأدية واجبه الديني والأخلاقي والإنساني اتجاه أخوته المحاصرين من قبل العدو الصهيوني في قطاع غزة تعرض خلالها لأبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي حتى استخدم معه غاز الأعصاب لدفعه للاعتراف .
البطل سامى شهاب لا يزال أسيرا حتى تاريخه لا لجرم ارتكبه سوى دعم المقاومة الفلسطينية وهي مدعاة فخر لكل عربي ومسلم وحر شريف في هذا العالم .

================================

نص مرافعة د.محمد سليم العوا في قضية حزب الله
http://dostor.org/politics/egypt/10/february/25/7572

--

جريح فلسطين
03-02-2010, 04:54 PM
الأسرى للدراسات : الأسرى فى السجون يحفرون فى الصخر ويتحدون إدارة السجون ويحصلون على الشهادات الجامعية خلال فتة اعتقالهم
" إدارة السجون تسعى جاهدة وعلى مدار الحركة الوطنية الأسيرة أن تفرغ الأسير الفلسطينى من محتواه الثقافى والنضالى وتضع له العراقيل على كل الصعد من أجل تحقيق هذا الهدف " هذا ما أكده مدير مركز الأسرى للدراسات الأسير المحرر رأفت حمدونة .

وأضاف : بأن إدارة السجون تمنع الأسرى من الانتساب للجامعات وتمنعهم من إدخال الكتب للسجون فى محاولة للتنغيص على الأسرى ووضع الحواجز لتقدمهم العلمى والثقافى والفكرى ، ومع هذا استطاع الأسرى فى السجون لايجاد واقع ملىء بالعلم والوعى والمعرفة والثقافة داخل السجون .

وقال حمدونة إن تجربة الانتساب إلى الجامعة المفتوحة فى اسرائيل جديرة بالاهتمام فبفضل الله ثم بفضل المعركة التي خاضوها الأسرى بجوعهم وصبرهم في الإضراب المفتوح عن الطعام فى عام 1992 والذي دام سبعة عشر يوما تم نزع موافقة إدارة السجون للانتساب للجامعة المفتوحة فى اسرائيل فقط بعد رفض الادارة بالانتساب للجامعات العربية بحجة الأمن او التحريض أو المبررات الادارية ، وكانت الموافقة فى الانتساب إلى الجامعة المفتوحة فى اسرائيل نوع من تعجيز الأسرى لصعوبة اللغة فتفاجأت الادارة من إرادة المعتقلين الذين أتقنوا اللغة العبرية بجهودهم الذاتية ومساعدة بعضهم فانتسب للجامعة عشرات الأسرى وعدد كبير منهم من أنهى دراسته فى البكالريوس وآخرين يكملون دراسات عليا " ماجستير " ومنهم من حصل على شهادات امتياز من الجامعة رغم أن إدارة السجون تضع العراقيل فو وجه الطلبة الأسرى ، كتأخير الكتب لهم ، ومزاجية مدراء السجون فى الموافقة والرفض للأسير فى التعلم ، ومنع إدخال الكتب المساعدة ، وغلاء الرسوم الجامعية ، ونقل الأسرى للعزل لمنعهم من التواصل الجامعى قبل الانتهاء من الدراسة بأشهر ، وأحياناً مصادرة الكتب عند التفتيشات ، او تأخير بعث التعيينات لمقر الجامعة عبر البريد .

وأكد حمدونة والذى أمضى فى السجون الاسرائيلية 15 عام متواصلة أنهى خلالها البكالريوس من الجامعة المفتوحة فى اسرائيل أثناء فترة اعتقاله وحصل على شهادة الماجستير فى الدراسات الاقليمية تخصص دراسات اسرائيلية من جامعة القدس أبو ديس بعد الافراج عنه " أنه رغم كل هذه العراقيل إلا أن الأسرى فى السجون وبكل الوسائل ارتقوا بأنفسهم وأثبتوا ذواتهم وأنهوا دراستهم وخرجوا من السجون وتبوءوا المراكز العالية فى المجتمع ولم يكونوا عبء عليه ، فأصبحوا مدراء ووزراء وحملة شهادات ودراسات عليا وأمناء عامون لتنظيمات وكما كانوا مبدعى مقاومة أثبتوا أنهم طلاب علم ووعى وثقافة .

وقال حمدونة إن المراقب إلى الأسرى والسجون الفلسطينية يجدها مدارس وجامعات ، فالأمي فيها سرعان ما يتعلم القراءة والكتابة ويتحول إلي مثقف يحب المطالعة والمتعلم يتوسع في دراسته ، فيدرس اللغات ويحفظ القرآن ويطالع في شتى العلوم والأبحاث ، ويتخصص في مجالات يميل إليها .
وفى السجون الجلسات التنظيمية والحركية والفكرية والتاريخية والاهتمامات الأدبية والثقافية داخل الغرف وساحة السجن ، وشهد الكثير من الحوارات والنقاشات والتحاليل السياسية والاهتمام بالقضية الفلسطينية والهموم العربية والإسلامية والتطورات الدولية .
وأكد حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسرى ضحوا بأعمارهم وزهرات شبابهم لنصرة دينهم وشعبهم وقضيتهم وتحقيق الكرامة والاستقلال ، فتحملون الألم وتطلعوا بالأمل للمستقبل ، وهم يفخرون بتضحياتهم ويتطلعون بثقة لتحقيق أهدافهم ، اجتمعوا علي محبة الله والوطن واستعلوا علي الصغائر والماديات والمصالح التي أشغلت الكثيرين وتواصلوا بكلمة الحق ، وتعاهدوا علي مسيرة النضال والمقاومة .
*********
كلمات أصغر أسير في العالم .. يوسف الزق على مقربة من يوم الأسير الفلسطينى

كلمات
مدير مركز الأسرى للدراسات
رأفت حمدونة

هل تعرفونى ؟؟
أنا الأسير الطفل يوسف الزق ابن الأسيرة فاطمة الزق أم محمود ابن الأسيرة فاطمة الزق 42 عاما من حي الشجاعية بغزة، والمعتقلة منذ أكثر من 8 أشهر والقابعة بسجن هشارون برفقة أكثر من 90 من الأسيرات الفلسطينيات.
وصديقتى فى السجن أختى الأسيرة الطفلة غادة ابو عمر ابنة الأسيرة خولة زيتاوي والتى تبلغ من العمر سنة وسبعة اشهر .
وأتمنى الفرج مع كتابتى لهذه السطور ، فأنا اشتقت لوالدى وإخوانى وبيتنا الذي لم أراه بعد فأنا ولدت فى السجن وعشت أشهرى فى سجن هشارون – تلموند – قسم 12 مع أمهاتى الأسيرات الحبيبات .
سأحكى لكم قصتى فاقرأوها حيث أنى لم أكن أتصور أن عالم دولة الاحتلال بهذه القسوة ، وأن فى دنياهم من يحمل هذه الهمجية والعنجهية وكل هذا الحقد ، كنت متصور أن هذه الدولة المسماة إسرائيل على درجة من ما تصوره للعالم عن إنسانيتها ، ولكن الإنسانية منهم بريئة براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام .
بأى ذنب أعيش صرخة الحياة بين كتل اسمنتية سميكة فى السجون ؟؟
بأى ذنب تفتح عيناىَّ على غير وجه أمى لحظة ولادتى ؟؟
من أعطاهم الحق فى تكبيل أمى فى مخاضها ولحظات ألمها عند ولادتى ؟؟
ألا يكفى لعنةً عليكم أن أقول مسقطى رأسى سجنكم ؟؟
لماذا يجب أن أنتظر موافقة ضابط أمن يهودى لكى يدخل لى عبوة حليب وحاجاتى ؟؟
لماذا أحرم من لمسة يد أبى وحنانه ؟؟
من أعطاهم الحق لمصادرة طفولتى وصحبة براءة الأطفال مع من حولى كباقى المواليد ؟؟
لماذا تمنع لعبتى بحجة الأمن ؟؟
لماذا يتم إزعاجى فى كل عدد صباح مساء ؟؟
أخرجونى وأمى فأنا الوليد فى يوم العيد ... فأنا يوسف لأنى فى جب كسيدنا يوسف عليه السلام .
وأريد أن أحكى لكم كيف تعبت دون اكتراث من سجانى فأنا ذات ليلة من الليالي ارتفعت درجة حرارتى ووصلت الى 39 درجة مؤية وصار يخرج من فمى رغوة بيضاء مع تشنج خفيف فى فمى ، وأخذت أصرخ وأمى والأسيرات يشفقن على ويبكين وأخذت أمى تناجي ربي من أجلى حتى يرفع عنى الالم ويرحمنى ، فعملوا لى كمادات ماء بارد، وصاروا يقيسوا لى درحة الحرارة حتى نزلت ووصلت 37 درجة".
ووضعى تحسن والحمد لله ، متمنية أن يقف العالم إلى جانبنا .
وأنا عبر مركز الأسرى للدراسات الذى أحب وأعشق أناشد كل مؤسسات حقوق الطفل والمنظمات الأهلية والانسانية والقانونية وكل الشرفاء غرباً وعرباً إلى إنقاذنا والأسيرات من ظلم السجان لأنا لا نقدر عليه ونريد أن نلعب فى حديقة بيتنا ومع إخواننا وأخواتنا الطفلين فاعملوا فى يوم الأسير الفلسطينى الرابع والثلاثون على إطلاق سراح الأسيرات والأسرى الأطفال .
ورغم القيد فأنا سعيد بصحبة أمى وأمهاتى الأسيرات التى أحبهن ، وأوصيكم بأن تساندوهن لأنى غير متصور أن يأتى الفرج لى ولأمى وتبقى إحداهن بعدى ، وهل يعقل ذلك ؟؟ فرغم صغر سنى إلا أنى الراجل الوحيد بينهن وأتمنى لو أخذت كل حكمهن ليتحررن .

جريح فلسطين
03-02-2010, 06:07 PM
لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية تلتقي أهالي الأسرى

أكد أهالي الأسرى على ضرورة تفعيل كل الجهود الفلسطينية وبمختلف توجهاتها ومشاربها الوطنية والسياسية من أجل إبراز ملف الأسرى ومعاناتهم في سجون الإحتلال الإسرائيلي .

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية مع ممثلي أهالي الأسرى في قطاع غزة أمس الإثنين بمقر الجبهة العربية الفلسطينية حيث جاء اللقاء مباشرة بعد انتهاء الإعتصام الأسبوعي الذي ينظمه أهالي الأسرى بباحة مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر .

وحضر اللقاء عن أهالي الأسرى الحاجة أم جبر وشاح ، والحاجة أم ابراهيم بارود ، والسيدة أم أحمد حرز ، والسيدة أم رامي عنبر ،
والحاجة أم ضياء الأغا ، وأم رائد الحداد ، وأم رائد الحاج أحمد ، وأم جمال السوافيري ، والسيد أبو حسني الصرافيتي ، والناشط الوطني محمد المجدلاوي " أبو خميس " ، والشاعرة الفلسطينية الهام أبو ظاهر وذلك بحضور كافة أعضاء لجنة الأسرى .

وطالب أهالي الأسرى خلال اللقاء بشحذ الهمم وتوحيد الجهود من أجل إحياء يوم الأسير الفلسطيني بالشكل الذي يليق بصمودهم ومعاناتهم وتضحياتهم على طريق تشكيل صوت شعبي ضاغط لفضح جرائم الإحتلال وممارساته وانتهاكاته بحق الأسرى وإلزام دولة الإحتلال باحترام حقوق الإنسان .

وشددت الحاجة أم جبر وشاح " أم الأسرى وضميرهم " على بذل الجهود من أجل إنهاء معاناة الأسرى بالعمل على إنهاء الإنقسام الذي أعاد قضية الأسرى للوراء مما أفسح المجال أمام إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية للإستفراد بالأسرى .

وأوضح رفيق حمدونة منسق لجنة الأسرى بأن اللجنة بدأت استعداداتها من أجل إحياء يوم الأسير الفلسطيني حيث سيكون هذا العام مميزا في العمل التضامني مع الأسرى .
وأضاف حمدونة بأن الأسرى بحاجة ماسة لكل جهد فلسطيني وعربي حيث يواجهون أبشع الممارسات والإنتهاكات الإسرائيلية في ظل الصمت الدولي والعربي والإسلامي .

وقال أبو العبد سلامة عضو لجنة الأسرى أن أهالي الأسرى محرومون من زيارة أبنائهم وعليه فيجب أن يكون هناك تفاعل من قبل المؤسسات الدولية والإنسانية لإعادة تفعيل برنامج الزيارة مشيرا إلى أن لجنة الأسرى ستساند كل خطوة احتجاجية لنصرة الأسرى .

وناشدت السيدة أم أحمد حرز وهي زوجة الأسير البطل نافذ حرز كافة المؤسسات التي تعنى بشؤون الأسرى وعلى رأسها وزارة شؤون الأسرى بالعمل من أجل وصول الكانتينة لهم ، والعمل على انتظام صرف مخصصات أسرى منظمة التحرير الفلسطينية .

جريح فلسطين
03-03-2010, 08:20 AM
فروانة : الأسير الحسني يغلق عامه الـ24 ويفتح جرح العائلة وفصول معاناتها المتراكمة ..
التاريخ: 2010-03-02 14:19:35

الأسير محمد الحسنى أحد عمداء الأسرى الفلسطينيين


أفاد الأسير السابق ، الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة بأن الأسير الفلسطيني محمد الحسني ، قد أغلق اليوم عامه الرابع والعشرين ، وفتح جرح العائلة وفصول معاناتها المتراكمة ، ويقترب بذلك من الإنضمام لقائمة " جنرالات الصبر " وهو المصطلح الذي يُطلق على من مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن في سجون الاحتلال بشكل متواصل .
وذكر فروانة بأن الأسير " محمد عبد الهادي محمد الحسني " ( 50 عاماً ) من سكان مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة ، كان قد اعتقل في الرابع من آذار / مارس عام 1986 ، وصدر بحقه حكماً بالسجن الفعلي ثلاثين عاماً ، ويُعتبر واحداً من عمداء الأسرى ، ويحتل مكانة متقدمة على قائمتهم ويحمل الرقم " 30 " من حيث الأقدمية ، فيما يُعتبر سادس أقدم معتقلي قطاع غزة ، وأحد أبرز قيادات حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال بشكل خاص والحركة الأسيرة بشكل عام .
مضيفاً إلى أن " الحسني " مرّ خلال مسيرة اعتقاله الطويلة بالعديد من المواقف المؤلمة والمشاهد المؤثرة وخاض بشكل فردي أو مع إخوانه تجارب عدة ، في التحقيق وفي معارك الأمعاء الخاوية ، وتنقل قسراً خلال سنوات اعتقاله الطويلة للعيش في سجون عدة كنفحة وعسقلان وريمون وبئر السبع وغيرها ، فيما يقبع الآن في سجن " هداريم " .
وكثيراً ما رقد على أسرة ما يُسمى مستشفى سجن الرملة لأيام طويلة حيث يعاني من عدة أمراض في ظل سياسة الإهمال الطبي التي فاقمت من معاناته ، ومكث خلال سني اعتقاله لسنوات طويلة في زنازين العزل الإنفرادي في سجني " هداريم " و " ايشل " . وعانى كغيره من الحرمان من زيارات الأهل لشهور طويلة ، بل ولسنوات عديدة ، وشأنه شأن باقي أسرى غزة الممنوعين من زيارة ذويهم بشكل جماعي منذ منتصف حزيران 2007 ،
وفي رسالة بعث بها الأسير " الحسني " في وقت سابق للباحث فروانة يقول فيها ( لم تتعبني سنوات الأسر الطويلة ولم تهز معنوياتي أو تؤثر سلباً على مواقفي تجاه شعبي ووطني ، لكن ما يؤلمني هو قصور أمتنا العربية والإسلامية في وضع حد لسنوات أسرنا ومكوثنا في سجون الاحتلال و التي طالت كثيراً لتمتد السنة تلو الأخرى ، حتى أصبحت واحد من جيش من الأسرى القدامى مضى على اعتقالهم عشرات السنين ..
فلم أكن أتوقع بأن فترة اعتقالي يمكن أن تتجاوز العقدين أو حتى العقد الواحد ، كنت متخيلاً بأن صفقة 1985 يمكن أن تتكرر في أي وقت ... ليمضى ربع قرن على انجازها ولا زلنا نحلم بتكرارها .... ومع ذلك يبقى الأمل قائماً بأمتنا وشعبنا وقيادتنا وفصائلنا المقاومة في تحريرنا .. وعيوننا وعيون كافة الأسرى القدامى ترنو دائماً إلى غزة الصامدة التي تأسر " شاليط " ، وكلنا أمل في أن تنجز الصفقة قريباً وأن تضمن إطلاق سراح كافة الأسرى القدامى دون استثناء أو تمييز ... )
الأسير " الحسني " يغلق عامه الـ24 ويفتح فصول معاناة الأسرة
وأوضح فروانة بأنه ولربما لا يعلم الكثيرين بأن آثار السجن لم تقتصر على الأسير فحسب ، وإنما تمتد لطال أفراد أسرته ... فالحكايات مترابطة الوثيق ، والمعاناة مركبة .. وحكاية الأسير الحسني وأسرته هي واحدة من تلك الحكايات المؤلمة ، و" الحسني " وبإغلاقه عامه الـ24 في الأسر قد فتح جرح العائلة وفصول معاناتها المتراكمة ، وحكايته وحكايتهم الطويلة مع السجن والاعتقال والحرمان والتي بدأت فصولها قبل أربعة وعشرين عاماً ، ولم تنتهِ بعد ، فيما ينتظر من يَكتب لها النهاية السعيدة والسريعة ، وضمان عودته إلى كنف عائلته ، والعيش معها السنوات المتبقية من العمر بسعادة وهناء ،.
وبيّن فروانة بأن الأسير " الحسني " ينتمي لعائلة عريقة ومناضلة ، وكان قد تزوج أوائل الثمانينات من امرأة فاضلة ، أنجب منها ( هيام وكلثوم ) ، وولد واحد اسمه ( وسام ) ، وهذه المرأة اختارت البقاء بجانبه في أحلك الظروف وأقساها ، وفضلت الجهاد في تربية أطفالهما ، متسلحة بالإيمان والصبر والصمود ،.
الكبار يرحلون والصغار يكبرون والأبناء يتزوجون ... و " محمد " لا يزال يقبع في السجون
وذكر فروانة بأن الكبار رحلوا والصغار كبروا والأبناء تزوجوا ، ومحمد لا يزال يقبع في السجون ، فوالده " الحاج أبو زكي " قد توفى في العام 1995 دون أن يُسمح له بالمشاركة في تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير أو تقبيله قبلة الوداع الأخير أو حتى الاتصال وإرسال بعض الكلمات .
وأن كريمته ( هيام ) زُفت إلى بيت زوجها في العام 2002 دون حضور والدها ، والذي اكتفى فقط بالحديث معها بضعة كلمات عبر الهواتف النقالة المهربة ، فكانت كلماته مؤثرة أبكت كل من سمعها ، ولكنها كانت أفضل حظاً من شقيقتها ( كلثوم ) التي زُفت هي الأخرى عام 2004 وانتقلت لبيت زوجها دون مشاركة والدها ولو بكلمة واحدة عبر الهاتف .
و( هيام وكلثوم ) أنجبتا وأصبح للأسير " الحسني " خمسة أحفاد ، لم يعرف أي منهم ولم تصله إلا ما ندر من صورهم ، ولا شك بأنه سيواجه صعوبة كبيرة في التعرف عليهم بعد تحرره ، وفي تجاوبهم وتفاعلهم معهم ، وسيحتاج بالتأكيد إلى وقت ليس بالقصير لتقليص الفجوة الاجتماعية التي نشأت نتيجة البُعد القسري جراء السجن والحرمان من الزيارات .

أما نجله " وسام " فلقد ولد بتاريخ 23 يوليو / تموز عام 1985 ، ومنذ ولادته لم يذكر أن رأى وجه والده دون شبك وقضبان ، حيث اعتقل والده بعد أقل من ثمانية شهور على ولادته ، فيما حُرم من زيارته ورؤيته حتى من خلف القضبان منذ عشر سنوات .
http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=10593
--

جريح فلسطين
03-03-2010, 08:21 AM
فروانة : الأسير الحسني يغلق عامه الـ24 ويفتح جرح العائلة وفصول معاناتها المتراكمة ..
التاريخ: 2010-03-02 14:19:35

الأسير محمد الحسنى أحد عمداء الأسرى الفلسطينيين


أفاد الأسير السابق ، الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة بأن الأسير الفلسطيني محمد الحسني ، قد أغلق اليوم عامه الرابع والعشرين ، وفتح جرح العائلة وفصول معاناتها المتراكمة ، ويقترب بذلك من الإنضمام لقائمة " جنرالات الصبر " وهو المصطلح الذي يُطلق على من مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن في سجون الاحتلال بشكل متواصل .
وذكر فروانة بأن الأسير " محمد عبد الهادي محمد الحسني " ( 50 عاماً ) من سكان مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة ، كان قد اعتقل في الرابع من آذار / مارس عام 1986 ، وصدر بحقه حكماً بالسجن الفعلي ثلاثين عاماً ، ويُعتبر واحداً من عمداء الأسرى ، ويحتل مكانة متقدمة على قائمتهم ويحمل الرقم " 30 " من حيث الأقدمية ، فيما يُعتبر سادس أقدم معتقلي قطاع غزة ، وأحد أبرز قيادات حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال بشكل خاص والحركة الأسيرة بشكل عام .
مضيفاً إلى أن " الحسني " مرّ خلال مسيرة اعتقاله الطويلة بالعديد من المواقف المؤلمة والمشاهد المؤثرة وخاض بشكل فردي أو مع إخوانه تجارب عدة ، في التحقيق وفي معارك الأمعاء الخاوية ، وتنقل قسراً خلال سنوات اعتقاله الطويلة للعيش في سجون عدة كنفحة وعسقلان وريمون وبئر السبع وغيرها ، فيما يقبع الآن في سجن " هداريم " .
وكثيراً ما رقد على أسرة ما يُسمى مستشفى سجن الرملة لأيام طويلة حيث يعاني من عدة أمراض في ظل سياسة الإهمال الطبي التي فاقمت من معاناته ، ومكث خلال سني اعتقاله لسنوات طويلة في زنازين العزل الإنفرادي في سجني " هداريم " و " ايشل " . وعانى كغيره من الحرمان من زيارات الأهل لشهور طويلة ، بل ولسنوات عديدة ، وشأنه شأن باقي أسرى غزة الممنوعين من زيارة ذويهم بشكل جماعي منذ منتصف حزيران 2007 ،
وفي رسالة بعث بها الأسير " الحسني " في وقت سابق للباحث فروانة يقول فيها ( لم تتعبني سنوات الأسر الطويلة ولم تهز معنوياتي أو تؤثر سلباً على مواقفي تجاه شعبي ووطني ، لكن ما يؤلمني هو قصور أمتنا العربية والإسلامية في وضع حد لسنوات أسرنا ومكوثنا في سجون الاحتلال و التي طالت كثيراً لتمتد السنة تلو الأخرى ، حتى أصبحت واحد من جيش من الأسرى القدامى مضى على اعتقالهم عشرات السنين ..
فلم أكن أتوقع بأن فترة اعتقالي يمكن أن تتجاوز العقدين أو حتى العقد الواحد ، كنت متخيلاً بأن صفقة 1985 يمكن أن تتكرر في أي وقت ... ليمضى ربع قرن على انجازها ولا زلنا نحلم بتكرارها .... ومع ذلك يبقى الأمل قائماً بأمتنا وشعبنا وقيادتنا وفصائلنا المقاومة في تحريرنا .. وعيوننا وعيون كافة الأسرى القدامى ترنو دائماً إلى غزة الصامدة التي تأسر " شاليط " ، وكلنا أمل في أن تنجز الصفقة قريباً وأن تضمن إطلاق سراح كافة الأسرى القدامى دون استثناء أو تمييز ... )
الأسير " الحسني " يغلق عامه الـ24 ويفتح فصول معاناة الأسرة
وأوضح فروانة بأنه ولربما لا يعلم الكثيرين بأن آثار السجن لم تقتصر على الأسير فحسب ، وإنما تمتد لطال أفراد أسرته ... فالحكايات مترابطة الوثيق ، والمعاناة مركبة .. وحكاية الأسير الحسني وأسرته هي واحدة من تلك الحكايات المؤلمة ، و" الحسني " وبإغلاقه عامه الـ24 في الأسر قد فتح جرح العائلة وفصول معاناتها المتراكمة ، وحكايته وحكايتهم الطويلة مع السجن والاعتقال والحرمان والتي بدأت فصولها قبل أربعة وعشرين عاماً ، ولم تنتهِ بعد ، فيما ينتظر من يَكتب لها النهاية السعيدة والسريعة ، وضمان عودته إلى كنف عائلته ، والعيش معها السنوات المتبقية من العمر بسعادة وهناء ،.
وبيّن فروانة بأن الأسير " الحسني " ينتمي لعائلة عريقة ومناضلة ، وكان قد تزوج أوائل الثمانينات من امرأة فاضلة ، أنجب منها ( هيام وكلثوم ) ، وولد واحد اسمه ( وسام ) ، وهذه المرأة اختارت البقاء بجانبه في أحلك الظروف وأقساها ، وفضلت الجهاد في تربية أطفالهما ، متسلحة بالإيمان والصبر والصمود ،.
الكبار يرحلون والصغار يكبرون والأبناء يتزوجون ... و " محمد " لا يزال يقبع في السجون
وذكر فروانة بأن الكبار رحلوا والصغار كبروا والأبناء تزوجوا ، ومحمد لا يزال يقبع في السجون ، فوالده " الحاج أبو زكي " قد توفى في العام 1995 دون أن يُسمح له بالمشاركة في تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير أو تقبيله قبلة الوداع الأخير أو حتى الاتصال وإرسال بعض الكلمات .
وأن كريمته ( هيام ) زُفت إلى بيت زوجها في العام 2002 دون حضور والدها ، والذي اكتفى فقط بالحديث معها بضعة كلمات عبر الهواتف النقالة المهربة ، فكانت كلماته مؤثرة أبكت كل من سمعها ، ولكنها كانت أفضل حظاً من شقيقتها ( كلثوم ) التي زُفت هي الأخرى عام 2004 وانتقلت لبيت زوجها دون مشاركة والدها ولو بكلمة واحدة عبر الهاتف .
و( هيام وكلثوم ) أنجبتا وأصبح للأسير " الحسني " خمسة أحفاد ، لم يعرف أي منهم ولم تصله إلا ما ندر من صورهم ، ولا شك بأنه سيواجه صعوبة كبيرة في التعرف عليهم بعد تحرره ، وفي تجاوبهم وتفاعلهم معهم ، وسيحتاج بالتأكيد إلى وقت ليس بالقصير لتقليص الفجوة الاجتماعية التي نشأت نتيجة البُعد القسري جراء السجن والحرمان من الزيارات .

أما نجله " وسام " فلقد ولد بتاريخ 23 يوليو / تموز عام 1985 ، ومنذ ولادته لم يذكر أن رأى وجه والده دون شبك وقضبان ، حيث اعتقل والده بعد أقل من ثمانية شهور على ولادته ، فيما حُرم من زيارته ورؤيته حتى من خلف القضبان منذ عشر سنوات .
http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=10593
--

جريح فلسطين
03-03-2010, 08:22 AM
المجاهدة أمل جمعة تعيد للواجهة ملف معاناة الأسرى المرضى في السجون الصهيونية

كم هو صعب أن يفقد الإنسان حريته ؟ ؛ لكن الأصعب وبلا شك أن يرقب هذا الأسير موته لحظة تلو لحظة ، كيف لا والمرض يتغلغل في جسده على مرأى ومسمع من سجان لا يعرف للإنسانية معنى ولا طريق .... وسط هذه الظروف القاسية والمريرة يقضى عشرات الأسرى الفلسطينيين المرضى ساعاتهم الطويلة خلف القضبان الصهيونية ، لتمر الساعات والأيام بل والسنون دون أن تقدّم ما تسمى بإدارة مصلحة السجون أي علاج حقيقي لهم ، وهو ما حصل بالفعل مع الأسيرة المجاهدة (أمل فايز جمعة) من سكان مخيم عسكر شرق مدينة نابلس ، والتي باتت في وضع يرثى له بسبب تدهور حالتها الصحية ؛ إثر إصابتها بورم خبيث.
الأسيرة جمعة ، والتي تقضي حكماً بالسجن لمدة أحد عشر عاماً ، تراجعت صحتها بشكل كبير منذ اعتقالها عام ألفين وأربعة ؛ وخلال هذه السنوات الست مرت بتجارب إهمال طبي متعمد ، الأولى منها تمثلت بإصابتها بنزيف داخلي شديد جراء إعطاءها ما يزيد عن عشرين حبة دواء بصورة يومية من قبل أطباء السجن ، بعدها بدأ وزنها يقل حيث وصل إلى 51 كيلوغراماً بعد أن كان 75 كيلوغراماً في أقل من شهر واحد ، وذلك بسبب حرمانها من العلاج المناسب.
المسألة لم تتوقف عند هذا الحد ، فبحسب معطيات صادرة عن عائلة المجاهدة جمعة ، فإن سلطات الاحتلال أجرت لابنتهم عمليتين جراحيتين دون معرفتهم بالأمر؛ ليس هذا فحسب بل قامت بحذف جزء مهم من التقرير الصحي الخاص بها خشية من وصوله للمؤسسات واللجان الحقوقية والإنسانية ؛ الأمر الذي اعتبرته العائلة دليلاً على محاولة إدارة السجن قتل ابنتهم.
ما مرت به أمل وبعيداً عما يمثله من انتهاك صارخ لأبسط حقوق الإنسان ؛ ينذر بالمزيد من المآسي في حال ظل دعاة العدالة في هذا العالم على حالهم الذي يشير إلى زيف دعواتهم من جهة ، ومساهمتهم في هذه الجرائم من جهة ثانية.

http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=10571
--

جريح فلسطين
03-04-2010, 01:22 PM
الوحيدي : محاكمة الإحتلال للطفل المحتسب هي محاكمة للضمير العالمي وحقوق الإنسان


أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية أن قيام دولة الإحتلال بتشكيل محكمة صورية وغير قانونية أو إنسانية للطفل الفلسطيني البريء الحسن فضل المحتسب " 13 عاما - الخليل " هو استهتار بكافة الأعراف والقوانين والنصوص الدولية والإنسانية . كما وأنها صفعة أيضا للجسد العربي والإسلامي الذي بات عاريا أمام الزحف السرطاني الإسرائيلي العنصري .

وأضاف أن الإحتلال الإسرائيلي يكشف من خلال محاكمته للطفل المحتسب عن وجهه العنصري الحقيقي الذي حاول أن يخفيه وخاصة بعد الحرب العدوانية المسعورة التي شنها على قطاع غزة وعن زيف ادعاءاتهم بعدم قتل أو اعتقال الأطفال الأبرياء .

و قال الوحيدي أن العالم الأوروبي والضمير العالمي تحرك في العام 1999م لإعادة الطفل الكوبي " إليان جونزاليس 6 سنوات " لأبيه ولعائلته حيث غرقت أمه في مياه المحيط الأطلنطي وأخذه البحارة الأميركيون إلى أمريكا ولم تكن قضيته سوى نقطة من بحر المعاناة التي يعيشها أطفال فلسطين على يد الإحتلال الإسرائيلي.

وشدد الوحيدي أنه لا قيمة للإعلان العالمي لحقوق الإنسان أو لإتفاقية حقوق الطفل الدولية لسنة 1989م طالما أن اسرائيل تتصرف حسب معاييرها العنصرية وتصنيفاتها وكأنها دولة فوق القانون .

وطالب الوحيدي كافة المؤسسات الفلسطينية والعربية والإسلامية والأوربية التي بشؤون الطفولة إلى جانب مؤسسات حقوق الإنسان والمؤسسات الإعلامية بالوقوف وقفة جادة ومسؤولة كل تجاه واجباته لنصرة الطفل الحسن فضل المحتسب وتحريره من قبضة السجان الإسرائيلي الذي لم يرحم طفولته وعذابات ذويه .

جريح فلسطين
03-04-2010, 05:37 PM
سنزرع رغم القيد والحصار

اللجنة الوطنية لنصرة الأسرى 2010،وبحضور رسمي للحكومة الفلسطينية تتشرف بدعوتكم لتغطية فعالية تشجير شارع بحر خانيونس وذلك في تمام الساعة العاشرة من صباح هذا اليوم..
حيث أن هذا المشروع مقدم من ذوي الأسرى وأطفالهم لأهالي القطاع الصابر ..

فمعا لنصرة أسرانا عبر سلسلة هذه الأنشطة والفعاليات...






ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عبـــدالله قنديل
الناطق الإعلامي
جمعيـــة واعـــــد للأســــرى والمحــــرريــــن
جوال رقم: 0599717878

جريح فلسطين
03-05-2010, 07:34 AM
محمد عليان:
وأخيرا وجدت ما يستحق القراءة
وثيقة النائب حسام خضر
( الاعتقال والمعتقلون بين الاعتراف والصمود )
لو خلت مكتبتي من كل الكتب والأبحاث والروايات والمجموعات القصصية والشعرية والنقد والسياسة إلا من هذا الكتيب الصغير لاكتفيت بذلك دون شعور بالحزن أو الخسارة. لا ادري لماذا انتابني الفرح وأنا أطالع هذا الكتيب، ربما لأنه أعادني إلى أيام نفتقد اليوم إلى مذاقها الخاص، وربما لأنني وجدت أخيرا من يقرع الجرس بجرأة غير مسبوقة وبوعي عميق وبالتزام متين، وربما لان الكاتب هنا وبأسلوبه المميز الذي لا يخلو من الصور الأدبية والمفاهيم الفلسفية يضع أصبعه على الجرح، ولا يكتفي بذلك ، بل يصف لنا الدواء ، وأي دواء، وربما لأنني اكتشفت أن أوسلو لم تقض بعد على الحلم، وربما لكل ذلك معا، اعترف أن الكاتب أعادني سنوات طويلة إلى الوراء،عندما كان للصمود في وجه المحققين قيمة، وعندما كانت البطولة صبر ساعة، وعندما كانت حرب الأدمغة بين الأسير والجلاد في أوجها، ينتصر فيها الأسير المسلح بالإرادة والإيمان، وباختصار عندما كان لنا قضية .
لقد تحدث الزملاء قبلي عن مضمون الكتيب، وأكدوا على أهميته في هذه المرحلة وحللوا وبعمق الرسائل التي نجح الكاتب في إيصالها إلى القارئ الفلسطيني، لا أريد أن اكرر ما قيل، ولا أجد أصلا ما يمكن أن أضيفه إلى هذه المداخلات، ولكنني أردت أن أضيف بعدا آخر لهذه الوثيقة الوطنية النادرة، وهو انتصار الكاتب على المحققين في حرب الأدمغة التي أشرت إليها سابقا، لقد كتبت هذه الوثيقة من داخل الزنزانة وفي ظروف لا يدرك قساوتها إلا من عايشها، وخاض التجربة بتفاصيلها، هو لا يجلس في مكتب وثير، تطل نوافذه على مشهد خلاب، انه في زنزانة ضيقة تنبعث منها رائحة الرطوبة، هواؤها فاسد، أبوابها محكمة الإغلاق،كونها لا تتسع لحجم حمامة،هو يجلس متربعا على الارض،يمسك بوريقة وقلم صغير ويكتب لنا مستعينا بضوء خافت لا ادري من أين يأتيه،أهو من الكوة الصغيرة أم من الفتحات الضيقة للباب الفولاذي؟يكتب لنا عن خطيئة الاعتراف أمام المحققين،عن الهزيمة في حرب الأدمغة هذه،عن ثقافة أوسلو،عن العصافير،عن السرية في العمل الوطني ، عن انعدام القيم التنظيمية،عن أشياء كثيرة نسكت عنها، لأننا لا نمتلك الجرأة او لأنها أصبحت من المسلمات، يكتب عنا ولنا و يقول للجلاد: انا لم انتصر عليك وحسب، بل ها أنا انقل الرسالة وأنا مقيد في غياهب زنزانتك،انت تحبس جسدي ولكن فكري وروحي طليقان،صادقة هي الكلمات التي تكتب في مثل هذه الظروف، نبيلة هي الرسالة التي ينقلها المناضل لأبناء شعبه وهو مكبل اليدين،عميقة هي الدروس التي تنقل إلينا من ارض المعركة،جميلة هي الكلمات التي تنبعث من القلب الى القلب،منتصرة هي الروح التي تنطلق من الزنزانة عبر الكوة إلى فضاء الوطن لتلامس شفاف القلوب.

كم اشعر الآن بالسعادة والفرح، لقد وجدت أخيرا ما يستحق القراءة . لقد وجدت أخيرا ما يستحق القراءة.

جريح فلسطين
03-08-2010, 07:39 AM
الأسيرة دعاء زياد الجيوسي , ابنة طولكرم التي لم يتجاوز عمرها لحظة اعتقالها (21سنة) , اعتقلتها قوة عسكرية "اسرائيلية" ضخمة مكونة من دبابات وناقلات جند وجيبات عسكرية في (7-6-2002) , وحكم عليها بالسجن ثلاثة مؤبدات اضافة الى ثلاثين عاما .. وهو أعلى حكم تحكم به اسيرة فلسطينية, بتهمة نقل احد الاستشهاديين الى القدس المحتلة ودخول المدينة المقدسة بدون تصريح.
تقول أسرة دعاء : أن القوات "الاسرائيلية" منعت دعاء من تبديل ثيابها عند الاعتقال او حتى مجرد ارتداء الحذاء قبل أن يقتادوها الى مكتب الارتباط غربي طولكرم حيث المعاملة المذلة والمهينة وغير المقبولة من المحتلين للأسرى والأسيرات الفلسطينيين.
مكثت دعاء في الارتباط العسكري اثنتي عشرة ساعة قبل أن تنقل الى سجن الجلمة حيث قضت شهرين في زنازين العتمة والقذارة بعيدا عن كل ما ينبغي توفيره لأي انسان .
وتصف دعاء فترة احتجازها في الجلمة قائلة : بعد شهرين من الزنازين تم نقلي الى غرف خاصة في المعتقل ولم تكن ظروف تلك الغرف بأفضل حالا من ظروف الزنازين وهناك كانوا يسمحون لنا بالاستحمام مرة كل اسبوع وبحضور مجندة ولم يسمح جهاز المخابرات بادخال ملابس لي حيث بقيت في ملابس النوم التي اعتقلت بها من دون حذاء
كانت ساعات التحقيق تستمر اثنتي عشرة ساعة يوميا حتى نقلت الى سجن الرملة ولم يكن ذلك بأحسن حالا فالطعام المقدم لنا قذر وخسرت من وزني 10 كيلو غرام ووضعي الصحي أصبح في غاية السوء ، اعاني من فقر دم حاد وهبوط دائم في ضغط الدم ولا أحصل على أي علاج وزيارة الأهل ممنوعة ولم أرهم منذ اعتقالي في جلسة المحكمة

وقالت والدتها ام جميل : كان من المفترض أن تتخرج ابنتها من الجامعة بعد شهرين لحظة اعتقالها في ذلك اليوم المشؤوم , فقد كانت من المتفوقات منذ ايام المدرسة , فقد كانت تنال كل عام شهادة تقدير , اضافة الى أنها تكتب الشعر والخطابة وتلقيه كما لو كانت شاعرة مخضرمة .
ولا تستطيع ام جميل نسيان لحظة اعتقال ابنتها الوحيدة , فقالت , وقد بدت على وجها ملامح حزن مصحوب بدموع ذرفت من عينيها , انه عي الثانية فجرا سمعنا طرقات همجية على باب المنزل فخرجنا جميعا , وفتح والدها الباب ليصطدم بقوة كبيرة من الجنود يحاصروننا ويوجهون الى كل واحد منا اسئلة لا معنى لها , وعندما حان دور دعاء طلبو منها أن تأتي معهم , فاعترضنا جميعا على هذا الإجراء وتسائلنا عن السبب , ليقولو لنا نريد استجوابها وفي حالة عدم ثبوت شيء عليها سوف نعيدها ( يعني القصة ما بتاخد كم ساعة فقط ) , ولم يسمحو لها بتغيير ملابسها فأخذوها بملابس النوم دون مراعاة لأدنى مشاعر الإنسانية والحياء .
وأكدت أن ما حل بعائلتها بعد اعتقال ابنتها يعتبر كارثة , حيث اصيبت الوالدة والوالد بوعكات صحية جعلتهما يعيشان على المهدئات , وفي وضع نفسي سيء للغاية بسبب انشغالهما الدائم باخبار ابنتهما الوحيدة , حيث اصبح الاب غير قادر على العمل , اضافة الى اخيها الوحيد الذي اصيب بجراح بالغة بعد عملية اغتيال نفذتها قوات الاحتلال وسط مدينة طولكرم واغتالت فيها الشاب جاسر العليمي .
واضافت ام جميل ان الامال جميعها كانت معقودة على دعاء عندما تتخرج من الجامعة وتعمل في وظيفة جيدة تعيل بها اسرتها الصغيرة في ظل الظروف الصعبة جدا التي يعيشها شعبنا جراء الحصار والاغلاق , خاصة وان والدها عاطل عن العمل واخاها المصاب لا يستطيع العمل بسبب الاصابة .
وتتفاقم معاناة أم جميل وأسرتها مع استمرار انتهاج سلطات الاحتلال وادارة السجون سياسة العقاب الجماعية بحق الاسيرات في سجن الرملة , بعد أن أقدمت على اقامة سياج وزجاج يحجب رؤية الأسيرات لذويهن عند الزيارة , ليعلن بعدها الاضراب عن الزيارات حتى اشعار ااخر , لتعيش الأم لحظات صعبة بانتظار رؤية ابنتها الوحيدة وفلذة كبدها والاطمئنان عليها , خاصة وانها لم ترها سوى مرة واحدة في المحكمة لحظة النطق بالحكم عليها , واغمي عليها حينئذ , ومن ثم زيارة واحدة بالسجن لا غير .
وقالت أم جميل انها تعد الأيام والساعات والدقائق وأنها تتضرع الى الله ان يفرج عن دعاء كي تتمكن من احتضانها بين ذراعيها كما لو كانت طفلة صغيرة بحاجة الى حضن الأم وحنانها .
دعاء هي واحدة من بين سبع اسيرات من مدينة طولكرم محكوم عليهن باحكام عالية جدا , ويعتبر حكم دعاء أعلى حكم بحق الاسيرات القابعات في سجون الاحتلال , حيث أصبحت تعاني وضعا نفسيا وصحيا سيئا للغاية وتعاني من فقر الدم وهي بحاجة ماسة للعلاج .
فك الله قيدها، وأعادها إلى أهلها سالمة.. نأمل بموعد قريب لها ولجميع أسرانا وأسيراتنا بالحرية

جريح فلسطين
03-08-2010, 07:39 AM
الاستشهادي محمد فرحات...بدد بعمليته نظرية الأمن الصهيونية
2010-03-07

القسام ـ خاص :
في مثل هذا اليوم وقبل ثمانية أعوام كانت عملية الاستشهادي القسامي محمد فرحات ابن خنساء فلسطين والتي أدهشت العالم كله بوداع ابنها وتشجيعها له بتنفيذ العملية والقيام بدوره الجهادي تجاه دينه ثم وطنه، وتقول أم نضال إنها تقدم أبناءها وتحثهم على السير بدرب الجهاد لأنه المخلص لهم في الآخرة من العواقب وهى تختار الأفضل لأبنائها لأنها تتمنى لهم حياة سعيدة في جنان الخلود.

أم نضال فرحات وهي والدة وأول امرأة فلسطينية تودع ابنها قبل ذهابه لتنفيذ عملية استشهادية، لتوصف بعد ذلك بـ "خنساء فلسطين".

قبل العملية بساعات
تروي أم نضال والدة الاستشهادي أنها كانت تجلس مع محمد قبل العملية بيومين وتستمع له أثناء قراءته للوصية ولكنها كانت تجهش بالبكاء وكانت تحاول ألا تظهر له ذلك.

وتذكر أن محمد نام آخر ليلة معها على السرير ولما أفاق من نومه روى رؤية لها بأن الحور العين تنتظره وتستعد لاستقباله.

ومن ثم ودعها وانطلق على بركة الله وكانت هناك اتصالات هاتفية قبل تنفيذ العملية وهو في الطريق ثم قال لها سأنقطع الآن وآخر من كلمه كان عماد ابن أخيه الشهيد نضال فرحات.

تفاصيل العملية البطولية والجريئة
تمكن محمد فتحي فرحات (19 عاما) الذي ينتمي إلى كتائب الشهيد عز الدين القسام من اقتحام كافة حصون الاحتلال وإجراءاته الأمنية المشددة في ساعة متأخرة من ليل الخميس 7/3/2002 ، ليضرب نظرية الأمن الصهيونية التي بدأت تترنح من ضربات المقاومة الفلسطينية الباسلة.

حيث خرج صائما ومحتسبا بنية خالصة واستطاع ببندقية من نوع كلاشن كوف وتسعة أمشاط من الذخيرة وسبعة عشر قنبلة من النوع الحارق والمتميز وبحجم جديد والتى أعدها له الشهيد القائد عدنان الغول واستطاع أن يقتحم مغتصبة "عتصمونا" الواقعة ضمن تجمع مغتصبات "غوش قطيف" المقامة على الأراضي الفلسطينية في قطاع غزة.

وخاض فيها معركة لمدة 25 دقيقة أسفرت عن استشهاده ومصرع سبعة صهاينة وجرح أكثر من عشرين آخرين، حسب ما اكتفى الاحتلال في الاعتراف به، وبعد أشهر ذكرت مصادر صحفية صهيونية أن عملية عتصمونا أدت إلى مقتل 11 من المتدربين والجنود في المغتصبة.

وفي تفاصيل العملية البطولية نجح الاستشهادي فرحات في النفاذ من سلسلة حواجز أمنية وعسكرية صهيونية ووصل إلى مغتصبة عتصمونا ، حيث اشتبك مع دورية عسكرية كانت مكلفة بالحراسة مكونة من ثلاثة جنود هناك فقتل جميع أفرادها، ثم دخل إلى مدرسة للمتطرفين اليهود كان طلبتها تحت الإعداد للالتحاق بصفوف جيش الاحتلال ، وفتح نيران بندقيته صوبهم ملقياً عدداً من القنابل اليدوية التي كانت بحوزته وقد دخل إلى غرفهم وألقى عليهم القنابل وأثناء هجومه على المعهد الديني المتخصص بتعليم التوراة للشبان الذين يلتحقون بالجيش الصهيوني وصلت الإمدادات العسكرية الصهيونية إلى هناك، واشتبك مجدداً مع قوات الاحتلال حتى استشهد بعد نفاذ ذخيرته وعاد شهيدا بإذن الله.

شهادات الصهاينة من أرض العملية
تتجلى قدرة الله في العملية البطولية، فقد ذكرت إحدى الصحف الصهيونية على لسان احد جنود جيش الاحتلال الذي كان يقف فى برج المراقبة انه "شاهد احد المقاتلين بعد تسلله وشاهده يقطع السلك المحيط بالمغتصبة"، ورغم أن الجندي كان بحوزته رشاش وباستطاعته أن يسدد نحو الشهيد محمد إلا أن قدرة الله تتجلى وقد أصيب بالإرباك وألقى رشاشه أرضاً وأصبح يرتجف خوفا.

أما أحد الصهاينة الناجين من العملية يقول: "واصل إطلاق النار ونحن نعتصر رعبا ورهبة".

وذكرت صحيفة صهيونية بعد أشهر أن عملية عتصمونا أدت إلى مقتل 11 من المتدربين والجنود في المغتصبة.
مقولة خنساء فلسطين المأثورة: أعطيت للغالي للأغلى.. ما أروعك من امرأة، تصغر كل الكلمات أمام ايثارك وايمانك. أم نضال فرحات، شجرة زيتون فلسطين،خضراء معطاءة، جذورها ضاربة بالأرض، وفروعها في جنان الله الواسعة...

http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14663 (http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14663)
--

جريح فلسطين
03-09-2010, 06:38 AM
الأسيرة إيمان محمد حسن غزاوى، تدخل عامها العاشر وسط معاناة لا تنتهي وظروف اقل ما توصف بأنها مأساوية .الأسيرة "غزاوى" 33 سنة معتقلة منذ 8/3/2001 ، وتقضى حكماً بالسجن لمدة 13 عاماً ، بتهمة زرع عبوة ناسفة لدوريات الاحتلال، وتعتبر ثاني أقدم أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال ، بعد الأسيرة أمنة منى، التي تعتبر عميدة الأسيرات والمعتقلة منذ 20/1/2001 ، والأسيرة "غزاوى" أم لطفلين سماح 13 عام ، وجهاد 12 عام ، ويعيشان عند جدتهما ، حيث أن زوجها معتقل لدى الاحتلال وهو الأسير ( شاهر بركات عشة ) ومحكوم بالسجن لمدة 20 سنة ، وكان قد اعتقل بعد اعتقال زوجته بخمسة شهور .
وتعانى الأسيرة "غزاوى" من ضيق في التنفس وأوجاع وآلام في الرأس والمعدة ووجع في المفاصل نتيجة ظروف السجن القاسية والإهمال الطبي المتعمد ، ونتيجة التحقيق الذي تعرضت له عند اعتقالها لمدة شهرين كاملين في عزل الرملة .
قال رياض الأشقر رئيس اللجنة الإعلامية باللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى لعام
2010، يبدو أن العالم الذي خصص الثامن من آذار يوماً للمرأة، لم يسمع حتى الآن عن وجود 37 أسيرة في سجون الاحتلال تنتهك كرامتهن وتنتقص حقوقهن ، ويحرمن من ابسط مقومات الحياة ، ويمارس السجان بحقهن كل أساليب التضييق والتعذيب ، بما فيها التفتيش العذارى المذل لكرامة وآدمية الإنسان ، ويحمن من أبنائهن الصغار ، وبعضهن وضعت أطفالاً وهى داخل الآسر .
وناشدت الوزارة المنظمات الدولية المعنية بقضايا المرأة وحقوقها أن تضغط على الاحتلال لإطلاق سراح الأسيرة إيمان غزاوى لتعود إلى أطفالها الذين تربوا بعيداً عن حنان أمهم ورعاية أبيهم ، وخاصة أن الأسيرة أمضت 9 سنوات من حكمها .
http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14682 (http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14682)
--

جريح فلسطين
03-09-2010, 06:38 AM
الأسيرة إيمان محمد حسن غزاوى، تدخل عامها العاشر وسط معاناة لا تنتهي وظروف اقل ما توصف بأنها مأساوية .الأسيرة "غزاوى" 33 سنة معتقلة منذ 8/3/2001 ، وتقضى حكماً بالسجن لمدة 13 عاماً ، بتهمة زرع عبوة ناسفة لدوريات الاحتلال، وتعتبر ثاني أقدم أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال ، بعد الأسيرة أمنة منى، التي تعتبر عميدة الأسيرات والمعتقلة منذ 20/1/2001 ، والأسيرة "غزاوى" أم لطفلين سماح 13 عام ، وجهاد 12 عام ، ويعيشان عند جدتهما ، حيث أن زوجها معتقل لدى الاحتلال وهو الأسير ( شاهر بركات عشة ) ومحكوم بالسجن لمدة 20 سنة ، وكان قد اعتقل بعد اعتقال زوجته بخمسة شهور .
وتعانى الأسيرة "غزاوى" من ضيق في التنفس وأوجاع وآلام في الرأس والمعدة ووجع في المفاصل نتيجة ظروف السجن القاسية والإهمال الطبي المتعمد ، ونتيجة التحقيق الذي تعرضت له عند اعتقالها لمدة شهرين كاملين في عزل الرملة .
قال رياض الأشقر رئيس اللجنة الإعلامية باللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى لعام
2010، يبدو أن العالم الذي خصص الثامن من آذار يوماً للمرأة، لم يسمع حتى الآن عن وجود 37 أسيرة في سجون الاحتلال تنتهك كرامتهن وتنتقص حقوقهن ، ويحرمن من ابسط مقومات الحياة ، ويمارس السجان بحقهن كل أساليب التضييق والتعذيب ، بما فيها التفتيش العذارى المذل لكرامة وآدمية الإنسان ، ويحمن من أبنائهن الصغار ، وبعضهن وضعت أطفالاً وهى داخل الآسر .
وناشدت الوزارة المنظمات الدولية المعنية بقضايا المرأة وحقوقها أن تضغط على الاحتلال لإطلاق سراح الأسيرة إيمان غزاوى لتعود إلى أطفالها الذين تربوا بعيداً عن حنان أمهم ورعاية أبيهم ، وخاصة أن الأسيرة أمضت 9 سنوات من حكمها .
http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14682 (http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14682)
--

جريح فلسطين
03-10-2010, 06:14 AM
الأسرى للدراسات : لأول مرة يتم الاعلان عن أسماء الأسرى الخريجين من الجامعة المفتوحة فى اسرائيل أثناء الاعتقال

أكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن تجربة الانتساب إلى الجامعة المفتوحة في إسرائيل جديرة بالاهتمام فبفضل الله ثم بفضل المعركة التي خاضوها الأسرى بجوعهم وصبرهم استطاع الأسرى أن ينتزعوا حق التعليم الجامعي من إدارة السجون كحل وسط في إضراب 27-9-1992 ، حيث أن الأسرى في حينه طالبوا بالانتساب للجامعات العربية وتقابل بالرفض من الجانب الإسرائيلي كنوع من التعجيز ، فأتقن الأسرى اللغة العبرية بجهودهم الذاتية ومساعدة بعضهم وانتسب للجامعة ما يقارب من 500 أسير منهم عدد كبير ممن أنهى دراسته الجامعية وحصل على البكالوريوس وعلى درجة الماجستير.
هذا وأكد الأسير توفيق أبو نعيم أحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة لمركز الأسرى للدراسات أن هنالك عدد من الأسرى فى السجون ممن حصل على درجة الماجستير فى العلوم السياسية من الجامعة المفتوحة فى اسرائيل أثناء الاعتقال ولا زال وهم " الأسير عبد الرحمن شهاب من غزة ، والأسير تيسير البردينى من غزة ، والأسير سعيد سرساوى من إبطن ، والأسير محمود سرور من مخيم عايدة ، والأسير موسى عكارى من مخيم شعفاط ، والأسير ياسر حجاز من المزرعة الشرقية ، والأسير على عامرية من إبطن ، والأسير مخلص برغال من اللد ، والأسير وليد دقة من باقة الغربية ، والأسير ابراهيم بيادسة ، والأسير محمد اغبارية من أم الفحم ، والأسير محمد زغلول من رام الله ، والأسير عبد الناصر عيسى من مخيم بلاطة ، ، والأسير جلال رمانة من مخيم الأمعرى، والأسير محمد كميل " الرشق " من قباطية ، والأسير على العامودى من غزة " خانيونس " .
وأضاف الأسير أبو نعيم من سجن هداريم للمركز أن هنالك عدد آخر من الأسرى ممن حصل على درجة البكالريوس فى العلوم السياسية أثناء الاعتقال ولا زال وهم " الأسير زاهر جبارين من سلفيت ، والأسير محمد حمدية من غزة ، والأسير عثمان مصلح من الزاوية ، والأسير عوض سلمية من الخليل ، والأسير محمود مرداوى من حبلة ، والأسير عبد الحكيم حننى من بيت دجن ، والأسير جهاد بنى جامع من عقربة ، والأسير مجدى عمرو من دورا ، والأسير عثمان حسن من جنين ، والأسير هزتع السعدى من جنين ، والأسير نعمان الشلبى من جنين ، والأسير عادل حامد من غزة ، والأسير مؤيد الجلاد من طولكرم تخصص إدارة أعمال " .
جدير بالذكر أن هنالك أسيران محرران من قطاع غزة حصلوا على درجة البكالريوس فى علم الاجتماع والعلوم الانسانية من الجامعة المفتوحة فى اسرائيل أثناء الاعتقال وهما الأسير المحرر رأفت حمدونة ، والأسير فريد قديح ، وهنالك عدد آخر من الأسرى المحررين من الضفة الغربية ممن أنهى دراسته أثناء الاعتقال من نفس الجامعة أمثال الأسير سامى حسين والأسير مهند العناتى وآخرين سيتم لاحقا حصرهم والاعلان عنهم .
هذا وأكد الأسير توفيق أبو نعيم من سجن هداريم لمركز الأسرى أن إدارة السجون اتخذت في الآونة الأخيرة مجموعة من القرارات بحق الأسرى لمنعهم من التقدم الأكاديمي، وخصت في ذلك طلبة الجامعة المفتوحة في إسرائيل من الأسرى بهدف تقليص عددهم وإفشال مشروع التخرج للآخرين منهم وعرقلة تخرج المنتسبين منهم .
وأضافً " الأسير أبو نعيم " أن إدارة السجون تضع في وجه الأسرى كل العراقيل على كل الصعد لمنعهم من التعليم الجامعي " كمنع الأسرى من مبدأ الانتساب للجامعات ، وتحديد عدد الأسرى الممكن انتسابهم للجامعة في كل سجن وفى حال تخرج أحدهم يدخل جديد مكانه ، ومنع الطلبة الأسرى من التعليم في تخصصات معينة كالعلوم ، ومنع المرشد الجامعي من لقاء الطالب الأسير ، وعقاب الطالب الجامعي الأسير من مواصلة التعليم عند أي مبرر ، وسحب الكتب ولمبة الضوء عند نقل الطالب الأسير من سجن لسجن حتى يحصل على موافقة جديدة من إدارة السجن الذي ينزل إليه ، ومنع الأسير الطالب من إخراج (الكورسات ) الذي انتهى منها عبر الزيارة للأهل ، والأهم أن هنالك رقم حساب واحد يتم دفع كل الرسوم الجامعية لكل الطلبة الأمر الذي يوجد خلل في توزيع الرسوم على الطلبة وفق الحاجة وتستغله إدارة السجن سلباً ضد أسرى آخرين ، ومنعهم من إدخال الكتب عامة والمساعدة في التعليم الجامعي خاصة للسجون في محاولة للتنغيص على الأسرى وعرقلة تخرجهم .
وأكد رأفت حمدونة مدير المركز أن " أن سياسة تفريغ الأسير من محتواه الثقافي من إدارة السجون قد فشلت والمراقب لتاريخ الحركة الوطنية الأسيرة يجد السجون مدارس وجامعات ، فالأمي فيها سرعان ما يتعلم القراءة والكتابة ويتحول إلي مثقف يحب المطالعة والمتعلم يتوسع في دراسته ، فيدرس اللغات ويحفظ القرآن ويطالع في شتى العلوم والأبحاث ، ويتخصص في مجالات يميل إليها .
هذا وقد ثمن مركز الأسرى للدراسات التفاهمات بين وزراتي الاسرى والتعليم العالي فى الضفة الغربية بتاريخ 27/01/2010 بين وزير شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع ، ووزيرة التربية والتعليم العالي لميس العلمي والذى تمخض عنه الاعتراف بشهادات الأسرى من السجون ومعادلتها بدون أي معوقات ، وكذلك وجه الشكر لوزراة الخارجية والتعليم العالى فى قطاع غزة ، واللتان صادقتا على شهادات الخريجين للأسرى المحررين بلا معوقات فى فى قطاع غزة .
______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com (info.alasra.ps@gmail.com)
aldrasat2008@hotmail.com (aldrasat2008@hotmail.com)
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
03-11-2010, 05:48 AM
الأسيرة عبير محمود حسن عوده معتقلة منذ 9/8/2009 ، ولا تزال موقوفة، وهذا ليس الاعتقال الأول لها حيث كانت قد أمضت في سجون الاحتلال 34 شهراً ،وأطلق سراحها في شهر مارس 2009 ، ليعاد اعتقالها مرة أخرى على حاجز عناب العسكري شرق طولكرم بعد 5 شهور فقط من الإفراج عنها ، والأسيرة "عوده" ولها ثلاثة أخوة معتقلين .

أكدت إحدى المؤسسات الحقوقية أن سلطات الاحتلال قامت بمعاقبة الأسيرة "عبير محمود حسن عوده" من طولكرم بعزلها انفرادياً لمدة أسبوع بحجة عدم قيامها أثناء العدد .
وأوضحت المؤسسة أن "عوده" لم تستطيع القيام للعدد الذي يتكرر ثلاثة مرات في اليوم بسبب مرضها ، لذلك اعتبرتها إدارة سجن الشارون مخالفة لقوانين السجن، وقامت بعزلها أسبوعاً ووضعت في زنزانة انفرادية ، في ظل ظروف قاسية وصعبة، وتم تقيدها بكلبشات حديدية في السرير، ومراقبتها على مدار الساعة عبر كاميرا في سقف الزنزانة، إضافة إلى عدم إمكانية إغلاق شبابيك الزنزانة، لذلك عانت من برد قارص ورطوبة نتيجة ظروف الشتاء والسرير مصنوع من حديد صلب الصحية ولا يوجد سوى فرشة واحدة ورفضت الإدارة طلباً للأسيرة بتوفير لوح من الخشب لوضعه تحت فرشة النوم .
وأضافت المؤسسة بان تلك الظروف الصعبة التي أجبرت الأسيرة عليها أدت إلى إصابتها بوعكة مرضية وتدهورت حالتها الصحية ، وقرر لها الأطباء إجراء فحوصات طبية ، وعندما حان موعد الخروج للمستشفى أرادت سجانه أن تفتشها بشكل عاري ، فرفضت الأسيرة فعاقبوها بحرمانها من الخروج للفحص وتم عزلها أسبوع أخر .
من جهة أخرى حكمت محاكم الاحتلال الصورية على الأسيرة (عائشة عبيات) 24 سنة من بيت لحم بالسجن لمدة 3 سنوات ،وهى معتقلة منذ 13/8/2009 ، كما حكمت على الأسيرة (سعاد نزال ) 25 عام من قلقيلية ، بالسجن الفعلي لمدة 28 شهر ، وهى معتقلة منذ 23/8/2009 ، وفرضت على الأسيرة (خديجة ابوعياش) 42 عام من الداخل،حكماً بالسجن الفعلي لمدة 3 سنوات .
http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=10690 (http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=10690)
--

جريح فلسطين
03-11-2010, 07:11 AM
الحقيقة فى احتجاج اسكندر قبطي مخرج فيلم "عجمي" في ليل "الاوسكار" / بقلم : رأفت حمدونة**

ليس من الغريب على كاتب اسرائيلى " كإيتان هابر " وصحيفة عبرية كيديعوت أحرونوت أن يتصدر صحيفتها مقال تحت عنوان " العربي الوقح من يافا " ، هذا العربى الذى رفض الانتماء لدولة ليست بدولته ، وثقافة ليست بثقافته فى أعقاب وصوله الى قمة المجد في ليل "الاوسكار" في لوس انجلوس كما وصفه الكاتب الاسرائيلى " هابر " فى مقاله على تأكيد " المخرج العربى من يافا لفيلم عجمى " ، الفنان اسكندر قبطي الذى قال بصوت عال ان فيلمه هذا "لا يمثل دولة اسرائيل".
والأهم لماذا لم يسأل الكاتب الاسرائيلى" هابر " نفسه لماذا قال " قبطى " هذه الكلمات بشجاعة على مسمع ومرأى أكبر وكالات الأنباء العالمية فى ذاك المهرجان الأكثر شهرة ؟؟ قبل أن يغضب ويقول له " فليذهب الى الجحيم " ؟؟
فإذا كان هذا الكاتب " إيتان هابر " - كما وصف نفسه فى مقاله- أنه لم يستوعب أن يجد صيادلة وأطباء فى المستشفيات الاسرائيلية ، فكيف يمكن أن يتصور المطالبة العربية بشعار " الدولة لكل مواطنيها بنفس الحقوق " ولماذا ينكر على القبطى احتجاجه على هذا الواقع ؟؟؟
أعتقد أن لاسكندر قبطي دين فى رقبة " إيتان هابر " وأمثاله حينما خلصوا بعد صفعة قبطى التى وصفها بالرهيبة والفظيعة والكلام المرير لنتيجة " علينا كايهود ايضا ، وليس علينا فقط ، ان نغير القرص ، وقبل كل شيء ان نقمع الى ان يختفي نازع التعالي لدينا على العرب ، وبالتأكيد العرب الاسرائيليين، صحيح اننا سليلو "الشعب المختار" و "انت اخترتنا" ولكن في القرن الـ 21 وبعد بضعة دروس مريرة تعلمناها، يجدر بنا جدا ان نكف تماما عن ذاك التعالي، الذي هو جزء من حياتنا وطبيعتنا " .
فصفعة اسكندر قبطي لا يمكن فهمها وفصلها عن المسلسل المرير الذى يعيشه العرب فى دولة اليهود منذ ما يزيد عن ستة عقود من الظلم والتمييز والاستهداف ، فدولة الاحتلال فى الواقع ليست دولة لكل مواطنيها عرباً ويهود ومسيحيين ، وانما هى دولة اليهود بكل ما تعنى الكلمة من معنى ، فهى تفضل ( اليهود ) على باقي المجموعات ( وخاصة العرب ) ولقد ازدادت في اسرائيل قوي التطرف والتي تتبني التفوق القومي لليهود عن غيرهم من ( الأغراب – على حد تعبيرهم الدينى المتطرف ) .
لذا قبل محاسبة القبطى على كلمته يجب محاسبة الاحتلال الذى جعل من اسرائيل دولة يهودية بنشيدها ورموزها وأعيادها وطابعها ونصوصها القانونية واستبعدت القبطى ومليون ونصف عربى عن تلك الحقوق .
وأعتقد أن لا دولة يمكن أن تدعى الديموقراطية من حقها فرض أعيادها ورموزها ونشيدها الوطنى و حركة مواطنيها وفق رغباتهم وطقوسهم على مجمعة أخرى تعيش معها ، وهذا ما أراد أن يوصله المخرج العربى القبطى للعالم أمام الأضواء والكشافات المضيئة كما وصف هابر محيط الحدث .
______________________________________
** خبير في قضايا الأسرى والشئون الإسرائيلية
لمراسلة الكاتب على الاميل
rafathamdona@yahoo.com (rafathamdona@yahoo.com)

جريح فلسطين
03-12-2010, 09:46 AM
الأسير محمود سالم سليمان أبو خرابيش عميد أسرى أريحا يدخل عامه الـ23

غزة- فلسطين الآن- أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى 2010 أن احد عمداء الأسرى، الأسير محمود سالم سليمان أبو خرابيش 46 عام من سكان محافظة أريحا بالضفة الغربية المحتلة دخل عامه الثالث والعشرين في سجون "الاحتلال الإسرائيلي" بشكل متواصل .
وأوضح المسئول الإعلامي للجنة رياض الأشقر بان الأسير " أبو خرابيش" من مواليد 2/6/1965، معتقل منذ 11/3/1988، ويقضى حكماً بالسجن مدى الحياة ، ويعتبر عميد اسري محافظة أريحا ، وهدم الاحتلال بيته في نفس العام الذي اعتقل فيه ،وهو متزوج وله ابنة أنهت دراستها الجامعية وهو لا يزال داخل السجون ، حيث اعتقل وهى رضيعة .
وأشار الأشقر إلى أن الأسير حصل علي شهادة الثانوية العامة في سجن جنيد، ويعاني من عدة أمراض أخطرها مرض بالقلب كما يعانى من قرحة في المعدة وبحاجة لرعاية صحية مستمرة ، ورغم ذلك تهمل إدارة السجون علاجه، مما يعرض حياته للخطر .
ومن المتوقع أن ترتفع قائمة عمداء الأسرى ، في نهاية هذا العام إلى 130 أسير، وترتفع قائمة الأسرى الذين امضوا أكثر من ربع قرن في السجون إلى 28 أسير ،نظراً لوجود 315 أسيراً من القدامى والذين أمضى اقلهم 16 عاماً في سجون الاحتلال .
وناشدت اللجنة العليا للأسرى وسائل الإعلام تسليط الضوء على معاناة الأسرى القدامى ، فضلاً عن تفعيل قضية الأسرى بشكل عام ، وتغطيه كافة الفعاليات التى ستنظم خلال هذا العام بعد الإعلان عنه بأنه عام الأسرى ، حتى نعيد الاعتبار لتك القضية الهامة ، ونؤكد على مكانتها وأولويتها
http://paltimes.net/arabic/read.php?news_id=109324

جريح فلسطين
03-13-2010, 08:10 AM
الأسرى للدراسات : أسير مريض ومحكوم بمدى الحياة يدخل عامه العشرين في السجون


ناشد مركز الأسرى للدراسات المؤسسات الحقوقية والإنسانية والمعنية بقضية الأسرى للاهتمام بقضية الأسير المريض محمد مصطفى أبو جلالة "44عام" والذى دخل عامه العشرين فى سجون الاحتلال .
جدير بالذكر أن الأسير " أبو جلالة " معتقل منذ 11/3/1991 م ، ومتواجد فى سجن نقحة ومحكوم بالسجن المؤبد أربع مرات ، وأن حالته الصحية فى تراجع مستمر نتيجة اصابته بفقر الدم .
وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير أبو جلالة وهو أحد قدامى الأسرى وأحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة ، وقد تميز بالكثير من العطاءات ، فعاش تجربة الكاتب ، وتجربة الشاعر والأديب ، وقد كتب كتاب باسم " نجوم فوق الجبين " وكتب أكثر من دراسة وديوان شعر تحت عنوان أدب السجون ، ويتقن العبرية والانجليزية وتعلم لغات أخرى أثناء الاعتقال وتعلم فى الجامعة المفتوحة فى اسرائيل .
وأضاف حمدونة أن الأسير أبو جلالة اعتقل أثناء دراسته سابقا في 21/3/1983 م بتهمة التحريض ضد الاحتلال والدعوة للإضرابات من مدرسة الفالوجا بمكان سكنه فى مخيم جباليا وتعرض يومها إلى أعنف أنواع التعذيب والسجن ، ومن ثم وبعد الافراج عنه فرض عليه الاحتلال بالدوام في الإدارة المدنية وحكم عليه بغرامة مالية باهظة والإقامة الجبرية لمدة 4 شهور .
وأضاف حمدونة أن الأسير أبو جلالة نفذ عملية بطولية يوم الجمعة 11/3/1991 م فى القدس ، وفى المحكمة طلب من الحكام تنفيذ الإعدام بحقه ، قائلاً إن لم أعدم وخرجت سأعيد الكرة مرات حتى الشهادة ، فحكموا عليه بالسجن المؤبد أربع مرات بعد أن قتل أربعة اسرائيليين وأصاب ثلاثة آخرين ، وتم هدم بيته الكائن في معسكر جباليا بعد اعتقاله فى 1991 م وهدم بيته الجديد بمشروع بيت لاهيا للمرة الثانية فى الحرب الأخيرة على قطاع غزة فى 2009 م
هذا وأكد حمدونة أن الأسير أبو جلالة قام بأكثر من عملية جراحية أثناء اعتقاله ، ومكث فترة طويلة فى مستشفى سجن مراج " الرملة " ، وأمضى الأسير أبو جلالة الكثير من سنوات اعتقاله فى العزل الانفرادى ، فى كل من عزل الرملة والسبع وأماكن عزل أخرى .
______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com (info.alasra.ps@gmail.com)
aldrasat2008@hotmail.com (aldrasat2008@hotmail.com)
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
03-14-2010, 05:04 AM
الأسرى للدراسات : أسير مريض ومحكوم بمدى الحياة يدخل عامه العشرين في السجون


ناشد مركز الأسرى للدراسات المؤسسات الحقوقية والإنسانية والمعنية بقضية الأسرى للاهتمام بقضية الأسير المريض محمد مصطفى أبو جلالة "44عام" والذى دخل عامه العشرين فى سجون الاحتلال .
جدير بالذكر أن الأسير " أبو جلالة " معتقل منذ 11/3/1991 م ، ومتواجد فى سجن نقحة ومحكوم بالسجن المؤبد أربع مرات ، وأن حالته الصحية فى تراجع مستمر نتيجة اصابته بفقر الدم .
وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير أبو جلالة وهو أحد قدامى الأسرى وأحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة ، وقد تميز بالكثير من العطاءات ، فعاش تجربة الكاتب ، وتجربة الشاعر والأديب ، وقد كتب كتاب باسم " نجوم فوق الجبين " وكتب أكثر من دراسة وديوان شعر تحت عنوان أدب السجون ، ويتقن العبرية والانجليزية وتعلم لغات أخرى أثناء الاعتقال وتعلم فى الجامعة المفتوحة فى اسرائيل .
وأضاف حمدونة أن الأسير أبو جلالة اعتقل أثناء دراسته سابقا في 21/3/1983 م بتهمة التحريض ضد الاحتلال والدعوة للإضرابات من مدرسة الفالوجا بمكان سكنه فى مخيم جباليا وتعرض يومها إلى أعنف أنواع التعذيب والسجن ، ومن ثم وبعد الافراج عنه فرض عليه الاحتلال بالدوام في الإدارة المدنية وحكم عليه بغرامة مالية باهظة والإقامة الجبرية لمدة 4 شهور .
وأضاف حمدونة أن الأسير أبو جلالة نفذ عملية بطولية يوم الجمعة 11/3/1991 م فى القدس ، وفى المحكمة طلب من الحكام تنفيذ الإعدام بحقه ، قائلاً إن لم أعدم وخرجت سأعيد الكرة مرات حتى الشهادة ، فحكموا عليه بالسجن المؤبد أربع مرات بعد أن قتل أربعة اسرائيليين وأصاب ثلاثة آخرين ، وتم هدم بيته الكائن في معسكر جباليا بعد اعتقاله فى 1991 م وهدم بيته الجديد بمشروع بيت لاهيا للمرة الثانية فى الحرب الأخيرة على قطاع غزة فى 2009 م
هذا وأكد حمدونة أن الأسير أبو جلالة قام بأكثر من عملية جراحية أثناء اعتقاله ، ومكث فترة طويلة فى مستشفى سجن مراج " الرملة " ، وأمضى الأسير أبو جلالة الكثير من سنوات اعتقاله فى العزل الانفرادى ، فى كل من عزل الرملة والسبع وأماكن عزل أخرى .
______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
aldrasat2008@hotmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
03-14-2010, 07:02 AM
الأسرى للدراسات : الابقاء على أسير قبيل الافراج عنه بلحظات

قررت إدارة مصلحة السجون وتحت حجة واهية الابقاء على " الأسير مصعب طاهر مناصرة " 22 عام من بنى نعيم / الخليل " فى سجن النقب قبيل الافراج عنه بلحظات .
هذا وأكد مركز الأسرى للدراسات أن محكمة النقب قد مددت بالحكم الادارى لأربعة شهور أخرى وللمرة الثانية على التوالى للأسير " مناصرة " والموجود فى معتقل النقب قسم 9 الغرف .
جدير بالذكر أن " الأسير مناصرة " " كان قد اعتقل سابقا لمدة عام وبعد الافراج عنه تم اعتقاله إدارياً ، ثم تم تحويله قضية حوكم عليها سنة ونصف ، ثم التمديد ل 4 شهور إدارى أصيبت أمه على اثرها بجلطة ، وهذا تجديد آخر لأربع شهور أخرى .
هذا وطالب رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات المؤسسات المعنية بقضية الأسرى اثارة موضوع التمديدات الادارية ، وكشف زيف الديمقراطية الإسرائيلية ، مؤكداً على ضرورة محاكاة الضمير الغربي ومجموعات الضغط إعلاميا وقانونياً والتعاون وإياها من أجل دعم ومساندة قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب فى السجون الإسرائيلية وخاصة المتواجدين بلا لوائح اتهام لسنين طويلة ، والعمل على تبنى موقف عام ضاغط على الجانب الاسرائيلى للافراج عنهم .

جريح فلسطين
03-15-2010, 05:50 AM
حمدونة : أطباء اسرائيليون متورطون فى استغلال جروح المعتقلين الفلسطينيين

دعا رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات المنظمات الحقوقية والانسانية ومنظمة الصحة العالمية ومؤسسة أطباء بلا حدود بالتحقيق فى تورط وزارة الصحة الاسرائيلية فى التعاون مع أجهزة الأمن الاسرائيلية ، والمشاركة فى التحقيقات التى تجرى مع الأسرى الفلسطينيين واستغلال حالاتهم الصحية وخطورتها 0
وأضاف حمدونة أن تورط وزارة الصحة الاسرائيلية بالمشاركة فى تعذيب الأسير جهاد رياض عبدالكريم مغربي، من سكان طولكرم ابن 21 سنة، والذى اعتقل في نيسان 2008 ، أمر يستوجب التحقيق والمحاسبة القانونية الدولية و" مخالف لاعلان طوكيو" لاتحاد الاطباء العالمي ، والذي أقره اتحاد الاطباء في اسرائيل في كانون الاول 2007 ، والذى يحذر على الاطباء المشاركة في التحقيقات والتعذيبات ويدعوا الى رفع التقارير في حالة الاشتباه بتعذيب معتقلين ، الأمر الذى يعتبر غير قانونى بكل المعايير 0
هذا وأكد حمدونة مدير المركز أن هذه التحقيقات تؤكد أن دولة الاحتلال دولة بعيدة كل البعد عن مبادىء حقوق الانسان والديموقراطية ، وأن قضايا الاستهتار الطبى بحق الأسرى المصابين والمرضى أمر خطير يحتاج إلى وقفة ، موضحاً أن هناك الكثير من الأسرى المرضى بأمراض مزمنة ومصابين تم الضغط عليهم فى التحقيقات قد استشهدوا داخل السجون نتيجة الإهمال الطبي وتعاون الأطباء مع الشاباك والمحققين 0
وأضاف حمدونة : "إن الإهمال الطبى والاستهتار بحياة الأسرى مستمر فى السجون فهناك عشرات الأسرى المرضى المصابين بأمراض مزمنة ومصابين بحالة الخطر فى السجون ومرضى بأمراض مزمنة خطيرة كالقلب والسرطان والكلى وأمراض غامضة بلا علاجات بحاجة لوقفة ومساندة وطواقم طبية من خارج السجون للاطمئنان على صحتهم .
هذا وطالب حمدونة المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية بضرورة التدخل لوضع حد لهذا الانتهاك الخطير والمخالف للاتفاقيات الدولية والمهدد لحياة الأسرى المرضى 0
وناشد حمدونة كلا من الصليب الأحمر ووزارة الأسرى و المؤسسات الفلسطينية الرسمية والأهلية - الحقوقية منها والإنسانية - والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى لمساندة الأسرى والأسيرات المرضى فى السجون ووقف انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم والعمل على إنقاذ حياتهم .

جريح فلسطين
03-15-2010, 07:40 AM
في الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد مهندس موقع مركز الأسرى للدراسات .. الشهيد حسن شقورة 0000بقلم / الأسير المحرر رأفت حمدونة
في ذكرى رحيل المصمم والمبرمج لموقع مركز الأسرى المهندس/ حسن شقورة " أبو اسلام " نؤكد أننا افتقدنا وأهالى الأسرى والأسرى وكل حر وشريف جنديا مجهولا فى قضية الأسرى والمعتقلين ، ونقف عاجزين عن إدراك البدايات ، ونتساءل : من أين نبدأ الحديث عن شخصية ملائكية جمعت الكثير الكثير من محاسن الصفات ؟ هل نبدأ بنشأته وتربيته وثقافته ؟ أم نتحدث عن تعليمه ومهنته وعطائه وشخصيته الإبداعية ؟ أم عن أفكاره وانتمائه ودوره الريادي والنضالي وتضحياته ؟ أم عن أخلاقه وعلاقاته وحياته الإنسانية ؟ ؟؟ أم عن وعن وعن .... الخ.
سأكتفي كمدير للموقع أن أتحدث عن تجربتي الشخصية معه ، صدق القائل لكل شخص حظ من اسمه وحسن اسم على مسمى ، حسن فى هيئته ونمط حياته وترتيبه وتربيته ، وحسن فى التعامل مع زملائه وأصدقائه ومقربيه ، وحسن فى مهنته وعمله ومهماته وحسن فى كل مناحي حياته .
و منذ أولى اللحظات فى التعامل مع حسن لمست انتمائه الحقيقي للقضايا الإنسانية وخاصة فى قضية الأسرى والمعتقلين فى السجون الإسرائيلية ، طلبت منه برمجة وتصميم موقع للأسرى فلم يتوانى وبداً فى العمل به من ألفه إلى يائه كان مخلصاً فى كل التفاصيل ، ولم يعمل به إلا فى بيته وعلى جهازه الخاص وبعد عودته إلى بيته ، لم يثنه التعب طوال النهار من التواصل وكنا نجلس الساعات طوال الليل ، كانت تتراقص أنامله على اللوحة ويعجبني تمكنه منها ، وكان دائم السؤال خلال العمل وكأنه يشحذ الهمة ومع كل معاناة يسمعها عن الأسر وحياة المعتقلين كانت تظهر على الموقع بصمات ابداع لحسن " ويواصل السؤال ويتعمق أكثر ، كم عدد الأسرى ؟ كم عدد السجون ؟ كيف يحقق الأسرى انجازاتهم ؟ ما هي مؤسساتهم وطرق نضالهم ؟ ما معنى إضراب مفتوح عن الطعام ؟ كيف يأكلون ؟ كيف يقضون الساعات والأيام والسنين ؟ ما هى أدوات الصبر لديهم ؟ ما هى أقسى انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم ، وكلما عرف أكثر أبدع أكثر وأصر على العمل وتواصل ليساند الأسرى بطريقته أكثر .
أدرك حسن من خلال كثرة السؤال والمعرفة أن الواجب الملقى على عاتق كل متنفذ وقادر وكل انسان باتجاه هذه الشريحة كبير ، هذه الشريحة التى ضحت ليسعد الآخرين ، وباعت زهرة شبابها فى سبيل الله ونصرة وطنها وشعبها ومقدساتها ، وكان يعتقد بأنه يعمل وبلا مقابل يذكر ليرد الجميل لهم ويقول هم يستحقون أكثر 0
وأعترف أن ما قدمه حسن للأسرى بانجاز موقع الأسرى للدراسات المتخصص فى قضية الأسرى والذى قدم للباحثين والمخنصين والحقوقيين ما يزيد عن 10500 تقرير ومقال وخبر عن الأسرى وانتهاكات الاحتلال بحقهم بذلك فاق المؤسسات الضخمة ذات الميزانيات اللامحدودة وبعشرات الموظفين ، وأن لحسن في رقاب محبي الأسرى دين لن يجازيه بحجمه إلا الله عز وجل .
حسن من خلال رسالة الموقع ومئات المقالات والتقارير والأخبار المحدثة على مدار الساعة - والذي بقى صدقة جارية على روحه الطاهرة – استطاع أن يفضح انتهاكات وممارسات دولة الاحتلال بحقهم ، ورد على المزاعم الصهيونية الباطلة بأن الأسرى ما هم إلا " مقاتلين غير شرعيين وقتلة ومجرمين وإرهابيين ومخربين وأياديهم ملطخة بالدماء " ، وأكد على أنهم وفق كل الديانات السماوية والأعراف الدولية والأحرار ما هم إلا طلاب حرية وسيادة واستقلال .
فى ذكرى رحيلك يا حسن نعترف كأسرى ، وأسرى محررين ، وعائلات أسرى ومتضامنين معم بفضلك ، ونعترف بحبنا لك وتقصيرنا فى حقك ، فأنت كنت وستبقى النجمة على جبيننا والتاج فوق رؤوسنا وفوق رأس الأمتين العربية والإسلامية ولن ننساك وفضلك ما حيينا .

جريح فلسطين
03-15-2010, 05:01 PM
الأسرى للدراسات: تعذيب الأسرى الجرحى بأيادى أطباء اسرائيليين مخالف لاعلان طوكيو

دعا مركز الأسرى للدراسات المنظمات الحقوقية والانسانية ومنظمة الصحة العالمية ومؤسسة أطباء بلا حدود بالتحقيق فى تورط وزارة الصحة الاسرائيلية فى التعاون مع أجهزة الأمن الاسرائيلية ، والمشاركة فى التحقيقات التى تجرى مع الأسرى الفلسطينيين واستغلال حالاتهم الصحية وخطورتها 0
وأضاف مركز الأسرى أن تورط وزارة الصحة الاسرائيلية بالمشاركة فى تعذيب الأسير جهاد رياض عبدالكريم مغربي، من سكان طولكرم ابن 21 سنة، والذى اعتقل في نيسان 2008 ، أمر يستوجب التحقيق والمحاسبة القانونية الدولية و" مخالف لاعلان طوكيو" لاتحاد الاطباء العالمي ، والذي أقره اتحاد الاطباء في اسرائيل في كانون الاول 2007 ، والذى يحذر على الاطباء المشاركة في التحقيقات والتعذيبات ويدعوا الى رفع التقارير في حالة الاشتباه بتعذيب معتقلين ، الأمر الذى يعتبر غير قانونى بكل المعايير 0
هذا ودعا رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن هذه التحقيقات تؤكد أن دولة الاحتلال دولة بعيدة كل البعد عن مبادىء حقوق الانسان والديموقراطية ، وأن قضايا الاستهتار الطبى بحق الأسرى المصابين والمرضى أمر خطير يحتاج إلى وقفة ، موضحاً أن هناك الكثير من الأسرى المرضى بأمراض مزمنة ومصابين تم الضغط عليهم فى التحقيقات قد استشهدوا داخل السجون نتيجة الإهمال الطبي وتعاون الأطباء مع الشاباك والمحققين 0
وأضاف حمدونة : "إن الإهمال الطبى والاستهتار بحياة الأسرى مستمر فى السجون فهناك عشرات الأسرى المرضى المصابين بأمراض مزمنة ومصابين بحالة الخطر فى السجون ومرضى بأمراض مزمنة خطيرة كالقلب والسرطان والكلى وأمراض غامضة بلا علاجات بحاجة لوقفة ومساندة وطواقم طبية من خارج السجون للاطمئنان على صحتهم .
هذا وطالب حمدونة المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية بضرورة التدخل لوضع حد لهذا الانتهاك الخطير والمخالف للاتفاقيات الدولية والمهدد لحياة الأسرى المرضى 0
وناشد حمدونة كلا من الصليب الأحمر ووزارة الأسرى و المؤسسات الفلسطينية الرسمية والأهلية - الحقوقية منها والإنسانية - والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى لمساندة الأسرى والأسيرات المرضى فى السجون ووقف انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم والعمل على إنقاذ حياتهم

جريح فلسطين
03-16-2010, 06:05 AM
حمدونة : لجنة اسرائيلية ترفض الإفراج عن أسير فلسطينى أمضى فى السجون الإسرائيلية 33 عام

أكد مركز الأسرى للدراسات أن لجنة ثلثى المدة فى سجن بئر السبع رفضت يوم الخميس الماضى الإفراج عن الأسير أحمد عبد الرحمن أبو حصيرة (58 عام) من سكان الرمال بقطاع غزة ، تحت حجة انتخابه كقائد داخل السجن من قاعدة الجهاد الاسلامى بسجن نفحة .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن المحامية التى ترافعت عن أبو حصيرة من مكتب المحامية الاسرائيلية " ليئة تسيمل " اعتبرت الرفض غير منطقى ، وأن الأسير أبو حصيرة أمضى فترة طويلة فى السجون الاسرائيلية ، وأن رئيس اللجنة أفصح عن حقيقة الرفض بادعائه أن الأسير أبو حصيرة اسم مؤكد فى قائمة الأسرى المطلوبة مقابل شاليط ، ولو وافق على الافراج عنه فى اللجنة ستضطر الدولة لادخال اسم أسير جديد أكثر تأثير وأكبر حكم وأكثر خطورة .
وأضاف حمدونة أن الأسير أبو حصيرة ( أبو العبد ) من مواليد 25/12/1952 وقد دخل عامه الثالث والثلاثين على اعتقالين فى سجون الاحتلال ، ويعتبر أبو حصيرة أحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة .
يذكر أن الأسير أبو حصيرة كان قد اعتقل أول اعتقال له فى سجن بئر السبع بتاريخ 8/11/1971 على خلفية إلقاء قنابل على سيارة عسكرية والتحاقه بتنظيم قوات التحرير ، وتم الإفراج عنه بتاريخ 24/8/1979م ، وبعد الافراج عنه انضم لحركة الجهاد الاسلامى ، وكان أبو حصيرة أحد مؤسسى الجهاز العسكرى ونظم أول مجموعة لها ، ونفذت تلك المجموعة أول عملية لها فى أكتوبر 1982 وقامت بعدة عمليات حتى اعتقاله الثانى في تاريخ 18/2/86 ولحتى الآن .
______________________________________
مركز
الأسرى للدراسات - والأبحاث الإسرائيلية
Alasra for research - and esraeli studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
مدير المركز والموقع
للمراسلة على
البريد الالكتروني
alasranews@hotmail.com (alasranews@hotmail.com)
info.alasra.ps@gmail.com (info.alasra.ps@gmail.com)
جوال
0599111303
من خارج فلسطين للاتصال
00972599111303

جريح فلسطين
03-16-2010, 06:06 AM
حمدونة : لجنة اسرائيلية ترفض الإفراج عن أسير فلسطينى أمضى فى السجون الإسرائيلية 33 عام

أكد مركز الأسرى للدراسات أن لجنة ثلثى المدة فى سجن بئر السبع رفضت يوم الخميس الماضى الإفراج عن الأسير أحمد عبد الرحمن أبو حصيرة (58 عام) من سكان الرمال بقطاع غزة ، تحت حجة انتخابه كقائد داخل السجن من قاعدة الجهاد الاسلامى بسجن نفحة .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن المحامية التى ترافعت عن أبو حصيرة من مكتب المحامية الاسرائيلية " ليئة تسيمل " اعتبرت الرفض غير منطقى ، وأن الأسير أبو حصيرة أمضى فترة طويلة فى السجون الاسرائيلية ، وأن رئيس اللجنة أفصح عن حقيقة الرفض بادعائه أن الأسير أبو حصيرة اسم مؤكد فى قائمة الأسرى المطلوبة مقابل شاليط ، ولو وافق على الافراج عنه فى اللجنة ستضطر الدولة لادخال اسم أسير جديد أكثر تأثير وأكبر حكم وأكثر خطورة .
وأضاف حمدونة أن الأسير أبو حصيرة ( أبو العبد ) من مواليد 25/12/1952 وقد دخل عامه الثالث والثلاثين على اعتقالين فى سجون الاحتلال ، ويعتبر أبو حصيرة أحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة .
يذكر أن الأسير أبو حصيرة كان قد اعتقل أول اعتقال له فى سجن بئر السبع بتاريخ 8/11/1971 على خلفية إلقاء قنابل على سيارة عسكرية والتحاقه بتنظيم قوات التحرير ، وتم الإفراج عنه بتاريخ 24/8/1979م ، وبعد الافراج عنه انضم لحركة الجهاد الاسلامى ، وكان أبو حصيرة أحد مؤسسى الجهاز العسكرى ونظم أول مجموعة لها ، ونفذت تلك المجموعة أول عملية لها فى أكتوبر 1982 وقامت بعدة عمليات حتى اعتقاله الثانى في تاريخ 18/2/86 ولحتى الآن .
______________________________________
مركز
الأسرى للدراسات - والأبحاث الإسرائيلية
Alasra for research - and esraeli studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
مدير المركز والموقع
للمراسلة على
البريد الالكتروني
alasranews@hotmail.com (alasranews@hotmail.com)
info.alasra.ps@gmail.com (info.alasra.ps@gmail.com)
جوال
0599111303
من خارج فلسطين للاتصال
00972599111303

جريح فلسطين
03-16-2010, 09:07 AM
الأسرى للدراسات : أسير مريض ومحكوم بمدى الحياة يدخل عامه العشرين في السجون


ناشد مركز الأسرى للدراسات المؤسسات الحقوقية والإنسانية والمعنية بقضية الأسرى للاهتمام بقضية الأسير المريض محمد مصطفى أبو جلالة "44عام" والذي دخل عامه العشرين فى سجون الاحتلال .
جدير بالذكر أن الأسير " أبو جلالة " معتقل منذ 11/3/1991 م ، ومتواجد فى سجن نفحة ومحكوم بالسجن المؤبد أربع مرات ، وأن حالته الصحية فى تراجع مستمر نتيجة اصابته بفقر الدم .
وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير أبو جلالة وهو أحد قدامى الأسرى وأحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة ، وقد تميز بالكثير من العطاءات ، فعاش تجربة الكاتب ، وتجربة الشاعر والأديب ، وقد كتب كتاب باسم " نجوم فوق الجبين " وكتب أكثر من دراسة وديوان شعر تحت عنوان أدب السجون ، ويتقن العبرية والانجليزية وتعلم لغات أخرى أثناء الاعتقال وتعلم فى الجامعة المفتوحة فى اسرائيل .
وأضاف حمدونة أن الأسير أبو جلالة اعتقل أثناء دراسته سابقا في 21/3/1983 م بتهمة التحريض ضد الاحتلال والدعوة للإضرابات من مدرسة الفالوجا بمكان سكنه فى مخيم جباليا وتعرض يومها إلى أعنف أنواع التعذيب والسجن ، ومن ثم وبعد الافراج عنه فرض عليه الاحتلال بالدوام في الإدارة المدنية وحكم عليه بغرامة مالية باهظة والإقامة الجبرية لمدة 4 شهور .
وأضاف حمدونة أن الأسير أبو جلالة نفذ عملية بطولية يوم الجمعة 11/3/1991 م فى القدس ، وفى المحكمة طلب من الحكام تنفيذ الإعدام بحقه ، قائلاً إن لم أعدم وخرجت سأعيد الكرة مرات حتى الشهادة ، فحكموا عليه بالسجن المؤبد أربع مرات بعد أن قتل أربعة اسرائيليين وأصاب ثلاثة آخرين ، وتم هدم بيته الكائن في معسكر جباليا بعد اعتقاله فى 1991 م وهدم بيته الجديد بمشروع بيت لاهيا للمرة الثانية فى الحرب الأخيرة على قطاع غزة فى 2009 م
هذا وأكد حمدونة أن الأسير أبو جلالة قام بأكثر من عملية جراحية أثناء اعتقاله ، ومكث فترة طويلة فى مستشفى سجن مراج " الرملة " ، وأمضى الأسير أبو جلالة الكثير من سنوات اعتقاله فى العزل الانفرادى ، فى كل من عزل الرملة والسبع وأماكن عزل أخرى .

مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)

جريح فلسطين
03-16-2010, 02:01 PM
حمدونة : لجنة اسرائيلية ترفض الإفراج عن أسير فلسطينى أمضى فى السجون الإسرائيلية 33 عام

أكد مركز الأسرى للدراسات أن لجنة ثلثى المدة فى سجن بئر السبع رفضت يوم الخميس الماضى الإفراج عن الأسير أحمد عبد الرحمن أبو حصيرة (58 عام) من سكان الرمال بقطاع غزة ، تحت حجة انتخابه كقائد داخل السجن من قاعدة الجهاد الاسلامى بسجن نفحة .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن المحامية التى ترافعت عن أبو حصيرة من مكتب المحامية الاسرائيلية " ليئة تسيمل " اعتبرت الرفض غير منطقى ، وأن الأسير أبو حصيرة أمضى فترة طويلة فى السجون الاسرائيلية ، وأن رئيس اللجنة أفصح عن حقيقة الرفض بادعائه أن الأسير أبو حصيرة اسم مؤكد فى قائمة الأسرى المطلوبة مقابل شاليط ، ولو وافق على الافراج عنه فى اللجنة ستضطر الدولة لادخال اسم أسير جديد أكثر تأثير وأكبر حكم وأكثر خطورة .
وأضاف حمدونة أن الأسير أبو حصيرة ( أبو العبد ) من مواليد 25/12/1952 وقد دخل عامه الثالث والثلاثين على اعتقالين فى سجون الاحتلال ، ويعتبر أبو حصيرة أحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة .
يذكر أن الأسير أبو حصيرة كان قد اعتقل أول اعتقال له فى سجن بئر السبع بتاريخ 8/11/1971 على خلفية إلقاء قنابل على سيارة عسكرية والتحاقه بتنظيم قوات التحرير ، وتم الإفراج عنه بتاريخ 24/8/1979م ، وبعد الافراج عنه انضم لحركة الجهاد الاسلامى ، وكان أبو حصيرة أحد مؤسسى الجهاز العسكرى ونظم أول مجموعة لها ، ونفذت تلك المجموعة أول عملية لها فى أكتوبر 1982 وقامت بعدة عمليات حتى اعتقاله الثانى في تاريخ 18/2/86 ولحتى الآن .
______________________________________
مركز
الأسرى للدراسات - والأبحاث الإسرائيلية
Alasra for research - and esraeli studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
مدير المركز والموقع
للمراسلة على
البريد الالكتروني
alasranews@hotmail.com
info.alasra.ps@gmail.com
جوال
0599111303
من خارج فلسطين للاتصال
00972599111303

جريح فلسطين
03-16-2010, 05:26 PM
في الذكرى السنوية الثانية لاستشهاد مهندس موقع مركز الأسرى للدراسات .. الشهيد حسن شقورة 0000بقلم / الأسير المحرر رأفت حمدونة

في الذكرى الثانية لرحيل المصمم والمبرمج لموقع مركز الأسرى المهندس/ حسن شقورة " أبو اسلام " نؤكد أننا افتقدنا وأهالى الأسرى والأسرى وكل حر وشريف جنديا مجهولا فى قضية الأسرى والمعتقلين ، ونقف عاجزين عن إدراك البدايات ، ونتساءل : من أين نبدأ الحديث عن شخصية ملائكية جمعت الكثير الكثير من محاسن الصفات ؟ هل نبدأ بنشأته وتربيته وثقافته ؟ أم نتحدث عن تعليمه ومهنته وعطائه وشخصيته الإبداعية ؟ أم عن أفكاره وانتمائه ودوره الريادي والنضالي وتضحياته ؟ أم عن أخلاقه وعلاقاته وحياته الإنسانية ؟ ؟؟ أم عن وعن وعن .... الخ.
سأكتفي كمدير للموقع أن أتحدث عن تجربتي الشخصية معه ، صدق القائل لكل شخص حظ من اسمه وحسن اسم على مسمى ، حسن فى هيئته ونمط حياته وترتيبه وتربيته ، وحسن فى التعامل مع زملائه وأصدقائه ومقربيه ، وحسن فى مهنته وعمله ومهماته وحسن فى كل مناحي حياته .
و منذ أولى اللحظات فى التعامل مع حسن لمست انتمائه الحقيقي للقضايا الإنسانية وخاصة فى قضية الأسرى والمعتقلين فى السجون الإسرائيلية ، طلبت منه برمجة وتصميم موقع للأسرى فلم يتوانى وبداً فى العمل به من ألفه إلى يائه كان مخلصاً فى كل التفاصيل ، ولم يعمل به إلا فى بيته وعلى جهازه الخاص وبعد عودته إلى بيته ، لم يثنه التعب طوال النهار من التواصل وكنا نجلس الساعات طوال الليل ، كانت تتراقص أنامله على اللوحة ويعجبني تمكنه منها ، وكان دائم السؤال خلال العمل وكأنه يشحذ الهمة ومع كل معاناة يسمعها عن الأسر وحياة المعتقلين كانت تظهر على الموقع بصمات ابداع لحسن " ويواصل السؤال ويتعمق أكثر ، كم عدد الأسرى ؟ كم عدد السجون ؟ كيف يحقق الأسرى انجازاتهم ؟ ما هي مؤسساتهم وطرق نضالهم ؟ ما معنى إضراب مفتوح عن الطعام ؟ كيف يأكلون ؟ كيف يقضون الساعات والأيام والسنين ؟ ما هى أدوات الصبر لديهم ؟ ما هى أقسى انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم ، وكلما عرف أكثر أبدع أكثر وأصر على العمل وتواصل ليساند الأسرى بطريقته أكثر .
أدرك حسن من خلال كثرة السؤال والمعرفة أن الواجب الملقى على عاتق كل متنفذ وقادر وكل انسان باتجاه هذه الشريحة كبير ، هذه الشريحة التى ضحت ليسعد الآخرين ، وباعت زهرة شبابها فى سبيل الله ونصرة وطنها وشعبها ومقدساتها ، وكان يعتقد بأنه يعمل وبلا مقابل يذكر ليرد الجميل لهم ويقول هم يستحقون أكثر 0
وأعترف أن ما قدمه حسن للأسرى بانجاز موقع الأسرى للدراسات المتخصص فى قضية الأسرى والذى قدم للباحثين والمخنصين والحقوقيين ما يزيد عن 10500 تقرير ومقال وخبر عن الأسرى وانتهاكات الاحتلال بحقهم بذلك فاق المؤسسات الضخمة ذات الميزانيات اللامحدودة وبعشرات الموظفين ، وأن لحسن في رقاب محبي الأسرى دين لن يجازيه بحجمه إلا الله عز وجل .
حسن من خلال رسالة الموقع ومئات المقالات والتقارير والأخبار المحدثة على مدار الساعة - والذي بقى صدقة جارية على روحه الطاهرة – استطاع أن يفضح انتهاكات وممارسات دولة الاحتلال بحقهم ، ورد على المزاعم الصهيونية الباطلة بأن الأسرى ما هم إلا " مقاتلين غير شرعيين وقتلة ومجرمين وإرهابيين ومخربين وأياديهم ملطخة بالدماء " ، وأكد على أنهم وفق كل الديانات السماوية والأعراف الدولية والأحرار ما هم إلا طلاب حرية وسيادة واستقلال .
فى ذكرى رحيلك يا حسن نعترف كأسرى ، وأسرى محررين ، وعائلات أسرى ومتضامنين معم بفضلك ، ونعترف بحبنا لك وتقصيرنا فى حقك ، فأنت كنت وستبقى النجمة على جبيننا والتاج فوق رؤوسنا وفوق رأس الأمتين العربية والإسلامية ولن ننساك وفضلك ما حيينا .

--

جريح فلسطين
03-16-2010, 05:27 PM
مدبر عمليات السيارات المفخخة – الرجل الذي قاد أولها
2010-03-13
القسام – خاص :
تجد عائلة الأسير رائد حسان كباقي عائلات الأسرى صفقة تبادل الأسرى الأمل الوحيد للإفراج عن ابنها الذي يقبع في سجون العدو الصهيوني منذ أكثر من 18 عاما، بعد أن أتعبها الانتظار ولوعة الفراق.

ويقول شقيق الأسير رائد: "نحن نعيش على أمل أن يكون اسمه من بين الأسماء المدرجة في قائمة الأسر المنوي الإفراج عنهم ضمن صفقة تبادل الأسرى، خاصة وأن رائد من أقدم أسر حركة حماس ولذلك لدينا أمل أن يفرج عنه إذا تم لهذه الصفقة النجاح.

ويعيش الأسير رائد – الذي أدخل أول سيارة مفخخة إلى الكيان الصهيوني – في ظروف صحية سيئة حيث يعاني من ضعف في البصر وآلام في المفاصل ووجع شديد في الظهر نتيجة التعذيب المتمثل في الشبح المتواصل، كما يمنع من الزيارة منذ ما يقارب من ثمانية أعوام.

قصة الاعتقال
وشارك حسان مع المهندس الشهيد يحيى عياش في إدخال أول سيارة مفخخة إلى الكيان الصهيوني إلا أن العملية لم تنجح واعتقله العدو وحكم 30 عاما، فيما طورد عياش وبقيت السيارة بداية العلامة الفارقة في تاريخ المقاومة والحركة الإسلامية في فلسطين.

ويقول شقيقه رياض لمركز أحرار لدراسات الأسرى "لحظة اعتقاله كانت حادثة مهمة للكيان الصهيوني التي أعلنت حالة الاستنفار وجلبت قوات كبيرة إلى مدينة تل الربيع المحتلة، والحديث كان عبارة عن عملية استشهادية ولكنها لم تكن ناجحة.

ويضيف "للوهلة الأولى مر علينا الخبر بشكل اعتيادي، لكن بعد وقت قصير تم إبلاغنا أن المتواجد داخل السيارة هو أخي رائد، لكنه لم يصاب بأذى وتم اعتقاله قبل تنفيذ العملية".

وتابع "على الفور وفي مكان تعرض رائد لتحقيق قاس، حيث قامت قوات الاحتلال وقات الشرطة المتواجدة هناك بعمل غرفة تحقيق مباشرة ميدانية في مكان العملية وباشرت التحقيق معه واستمر ما يقارب 7 ساعات وقد تعرض خلالها للتعذيب والضرب الشديد على أيدي أفراد الشرطة والجنود .

وأشار إلى أن الشرطة قامت بعد التحقيق بنقلة إلى مركز تحقيق آخر في تل الربيع حيث مكث هناك ما يقارب مئة يوم تعرض خلالها لأبشع أساليب التعذيب من الشبح والضرب وكان يبلغ من العمر ذاك الوقت 22 عاما وهو أول وآخر أسير يحقق معه ويحكم عليه داخل تل الربيع .

ويردف رياض حسان بالقول بعد أن حكم على رائد بالسجن مدة 30 عاما في تل الربيع تم نقله إلى سجن جنيد ومن ثم تنقل إلى عدة سجون منها عسقلان وبئر السبع ونفحة ورامون لمدة طويلة والآن هو في العزل المفتوح والذي يكون برفقته أكثر من شخص".

معاناته داخل السجن
ولفت شقيق الأسير الانتباه إلى أن الاحتلال يمنع والدته من الزيارة منذ ثمانية سنوات وأضاف "كانوا في السابق يسمحون لها بالزيارة كل أربع سنوات لمدة لا تتجاوز النصف ساعة من وراء الزجاج ، وهذا الأمر اثر على نفسيتها كثيرا خاصة أن إدارة السجن قالت لنا انه لا توجد صلة قرابة بين والدتي ورائد وطلبوا من أوراق ثبوتية من اجل ذلك .

ويتابع " كل هذا يستخدمه الاحتلال من اجل حرمان والدتي من زيارته ونحن الآن نحاول أن تحظى والدتي بزيارته خاصة إنني أسير سابق قضيت 8 سنوات في السجن ولا يحق لي زيارته مع أنني أتمنى ذلك فقد دخل السجن شابا صغيرا لا يتجاوز 22 عاما والآن بعد 18 عاما بالسجن تغيرت جميع ملامحه فهو يبلغ الآن من العمر ما يقارب 40 عاما .
http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14751
--

جريح فلسطين
03-16-2010, 05:28 PM
مدبر عمليات السيارات المفخخة – الرجل الذي قاد أولها
2010-03-13
القسام – خاص :
تجد عائلة الأسير رائد حسان كباقي عائلات الأسرى صفقة تبادل الأسرى الأمل الوحيد للإفراج عن ابنها الذي يقبع في سجون العدو الصهيوني منذ أكثر من 18 عاما، بعد أن أتعبها الانتظار ولوعة الفراق.

ويقول شقيق الأسير رائد: "نحن نعيش على أمل أن يكون اسمه من بين الأسماء المدرجة في قائمة الأسر المنوي الإفراج عنهم ضمن صفقة تبادل الأسرى، خاصة وأن رائد من أقدم أسر حركة حماس ولذلك لدينا أمل أن يفرج عنه إذا تم لهذه الصفقة النجاح.

ويعيش الأسير رائد – الذي أدخل أول سيارة مفخخة إلى الكيان الصهيوني – في ظروف صحية سيئة حيث يعاني من ضعف في البصر وآلام في المفاصل ووجع شديد في الظهر نتيجة التعذيب المتمثل في الشبح المتواصل، كما يمنع من الزيارة منذ ما يقارب من ثمانية أعوام.

قصة الاعتقال
وشارك حسان مع المهندس الشهيد يحيى عياش في إدخال أول سيارة مفخخة إلى الكيان الصهيوني إلا أن العملية لم تنجح واعتقله العدو وحكم 30 عاما، فيما طورد عياش وبقيت السيارة بداية العلامة الفارقة في تاريخ المقاومة والحركة الإسلامية في فلسطين.

ويقول شقيقه رياض لمركز أحرار لدراسات الأسرى "لحظة اعتقاله كانت حادثة مهمة للكيان الصهيوني التي أعلنت حالة الاستنفار وجلبت قوات كبيرة إلى مدينة تل الربيع المحتلة، والحديث كان عبارة عن عملية استشهادية ولكنها لم تكن ناجحة.

ويضيف "للوهلة الأولى مر علينا الخبر بشكل اعتيادي، لكن بعد وقت قصير تم إبلاغنا أن المتواجد داخل السيارة هو أخي رائد، لكنه لم يصاب بأذى وتم اعتقاله قبل تنفيذ العملية".

وتابع "على الفور وفي مكان تعرض رائد لتحقيق قاس، حيث قامت قوات الاحتلال وقات الشرطة المتواجدة هناك بعمل غرفة تحقيق مباشرة ميدانية في مكان العملية وباشرت التحقيق معه واستمر ما يقارب 7 ساعات وقد تعرض خلالها للتعذيب والضرب الشديد على أيدي أفراد الشرطة والجنود .

وأشار إلى أن الشرطة قامت بعد التحقيق بنقلة إلى مركز تحقيق آخر في تل الربيع حيث مكث هناك ما يقارب مئة يوم تعرض خلالها لأبشع أساليب التعذيب من الشبح والضرب وكان يبلغ من العمر ذاك الوقت 22 عاما وهو أول وآخر أسير يحقق معه ويحكم عليه داخل تل الربيع .

ويردف رياض حسان بالقول بعد أن حكم على رائد بالسجن مدة 30 عاما في تل الربيع تم نقله إلى سجن جنيد ومن ثم تنقل إلى عدة سجون منها عسقلان وبئر السبع ونفحة ورامون لمدة طويلة والآن هو في العزل المفتوح والذي يكون برفقته أكثر من شخص".

معاناته داخل السجن
ولفت شقيق الأسير الانتباه إلى أن الاحتلال يمنع والدته من الزيارة منذ ثمانية سنوات وأضاف "كانوا في السابق يسمحون لها بالزيارة كل أربع سنوات لمدة لا تتجاوز النصف ساعة من وراء الزجاج ، وهذا الأمر اثر على نفسيتها كثيرا خاصة أن إدارة السجن قالت لنا انه لا توجد صلة قرابة بين والدتي ورائد وطلبوا من أوراق ثبوتية من اجل ذلك .

ويتابع " كل هذا يستخدمه الاحتلال من اجل حرمان والدتي من زيارته ونحن الآن نحاول أن تحظى والدتي بزيارته خاصة إنني أسير سابق قضيت 8 سنوات في السجن ولا يحق لي زيارته مع أنني أتمنى ذلك فقد دخل السجن شابا صغيرا لا يتجاوز 22 عاما والآن بعد 18 عاما بالسجن تغيرت جميع ملامحه فهو يبلغ الآن من العمر ما يقارب 40 عاما .
http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14751 (http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14751)
--

جريح فلسطين
03-18-2010, 04:12 AM
الأسرى للدراسات : إدارة السجون تقتحم إحدى غرف سجن نفحة وتعبث بممتلكات الأسرى

أكد الأسرى فى سجن نفحة قسم 5 لمركز الأسرى للدراسات أن إدارة السجن وتحت حجة وجود هواتف نقالة فى السجن قامت باقتحام غرفة 46 وغرف أخرى فى قسم 5 بالسجن وعبثت بمحتويات الغرفة وبممتلكات الأسرى دون أن تجد شىء يبرر ذلك التصعيد .
هذا وأكد مركز الأسرى للدراسات بأن إدارة مصلحة السجون تشن فى هذه الآونة حملة غير مسبوقة على الأسرى فى السجون والمعتقلات الإسرائيلية ، حيث أن وحدات إدارة السجون الخاصة تقوم يومياً باقتحام أكثر من قسم فى أكثر من سجن ليلاً وفى ساعات النهار ، وتدخل مقنعة ومسلحة وتمارس الإرهاب " كالصراخ ، والقيود ، والضرب ، ومصادرة الممتلكات الخاصة تصل لألبوم الصور العائلي والأوراق والرسائل من الأهل والممتلكات وكتب طلاب الجامعة .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن إدارة السجون فى هذه الآونة تقوم بحملة تنقلات وتفتيشات استفزازية يومية ، وتحت مبرر الأمن تنتهك كل الحرمات بحق الأسرى .
هذا واعتبر حمدونة أن إجراءات التصعيد التي تقوم بها إدارة السجون فى هذه الآونة من تنقلات وتفتيشات مفاجئة ومنع للزيارات الداخلية ولزيارات الأهالي وخاصة فى قطاع غزة تهدف لخلق ظروف قاسية تزيد معاناة الأسرى وذويهم .
وطالب حمدونة المؤسسات الحقوقية والإنسانية والتي تعنى بقضايا الأسرى تسليط الضوء على انتهاكات إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى فى هذه الآونة ،ودعا لضرورة العمل المشترك والمسئول لدعم الأسرى فى خطواتهم النضالية وتنظيم فعاليات تتوافق مع كل هذا الحجم من المعاناة وهذه الخطورة من الاستهداف للأسرى .

جريح فلسطين
03-18-2010, 07:21 AM
الأسير عاطف شعت يدخل عامه الثامن عشر في سجون الاحتلال

غزة – فلسطين الآن – أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسري عام 2010 أن الأسير عاطف عزات شعبان شعت من سكان مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة دخل اليوم عامه الثامن عشر في سجون الاحتلال الإسرائيلي بشكل متواصل .

وأشارت اللجنة أن الأسير" شعت" معتقل منذ تاريخ 16/3/1993، ويقضى حكماً بالسجن لمدة 25 عام وهو متزوج وينتمي إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وطالب أبو نزار شعت والد الأسير الحكومة الفلسطينية أن تكون قضية الأسري علي أولويات أعمالهم والعمل علي الإفراج عنهم لما يعانونه في سجون الاحتلال، مذكرا بان هذا العالم الظالم لا يرى آلالاف الأسري في سجون الاحتلال يتعرضون للموت البطئ يومياً، بينما يستنفر كل قواه من اجل جندي واحد اسر وهو يقتل الأطفال والنساء على حدود غزة.

وناشد والد الأسير الفصائل الآسرة للجندي شاليط بضرورة التمسك بمطالبها فى صفقة التبادل المرتقبة والإفراج عن ابنه عاطف من سجون الاحتلال وكافة الأسري القدامى فهم أحق بان يقضوا بقية حياتهم بين أهلهم وأحبائهم بعد هذه السنوات الطويلة التي قضوها فى سجون الاحتلال ..
http://paltimes.net/arabic/read.php?news_id=109614 (http://paltimes.net/arabic/read.php?news_id=109614)

جريح فلسطين
03-19-2010, 05:39 AM
اسير مقدسي لديه عشرة أبناء و خمسة و أربعين حفيدا يدخل عامه الإعتقالي الثامن عشر

مركز إعلام القدس - من لجنة أهالي الأسرى و المعتقلين المقدسيين :-
القدس – الخميس 18 / 03 / 2010 -
دخل الأسير المقدسي محمود نوفل محمد دعاجنة "أبو ناصر" يوم أمس الثلاثاء عامه الإعتقالي الثامن عشر بعد مسيرة حافلة من العطاء و الصمود و الثبات فقد إعتقل بتاريخ 16/3/1993 و حكم عليه بالسجن المؤبد إضافة لعشرة أعوام.
و يعتبر أبو ناصر أكبر أسير مقدسي سنا فهو من مواليد 26/8/1948م و ييلغ من العمر 62 عاما، يقبع حاليا في سجن الجلبوع، وهو متزوج و أب لثلاثة أبناء و سبع بنات، تزوجوا جميعا أثناء وجوده داخل الأسر، و لم يتمكن من المشاركة في أي من حفلات الزفاف العشرة، و رزق بأكثر من خمسة و أربعين حفيدا، و يوم إعتقاله ترك خلفه أبنائه الصغار العشرة، فكان ناصر أكبرهم سنا و لم يتجاوز التاسعة عشر عاما و تحمل مع شقيقه سالم مسؤولية العائلة كاملة، بينما كانت الطفلة منال أصغرهم سنا و لم تتجاوز الثلاث سنوات في حينها، كان أبو ناصر يفرح كثيرا لزفاف أبنائه و بناته، ولكن فرحته كانت مجروحة و منقوصة لبعده عنهم، ففي يوم الزفاف كانت عيونه و قلبه يتجاوز أسوار السجن و أسلاكه الشائكة، كان حنينه يتجاوز كل حدود ليصل حبا و و عشقا إلى أبنائه في يوم زفافهم، يمسك أبو ناصر الصور و يقلبها بين يديه فيتعرف على أزواج بناته من خلالها، و يقلب الصور مرة أخرى ليتعرف على أحفاده الكثر، يمسك قلمه الذي أجاد الكتابة، ليخط كلمات رائعة للأحبة، فهذه رسالة لأمه، و أخرى يصف عشقه لمدينة الحبيبة القدس و أخرى لإبنته منال.
أبو ناصر صاحب اللحية البيضاء يأسر قلوب إخوانه الأسرى، فمعظمهم ينادي عليه " يابا " لما يلاقون منه من حسن تعامل و رقة، فهو أمامهم الأب الحنون العطوف، يفرح لفرحهم ويحزن لألمهم.
خيم الحزن الشديد على الأسير محمود دعاجنة لفراق رفيق دربه و إبن مجموعته الشهيد جمعة موسى كيالة "أبو إسماعيل" الذي إستشهد بتاريخ 24/12/2008م في مستشفى سجن الرملة نتيجة للإهمال الطبي المنظم، بعد أن أمضى ما يزيد عن خمسة عشر عاما، فرثاه أبو ناصر بكلمات رائعة خرجت من القلب، و كتب بحقه كلمات مؤثرة في الذكرى السنوية لإستشهاده.
أبو ناصر هذا الرجل الصابر عايش المرض في أسره، و أجريت له قبل فترة وجيزه عملية لتغير أحد صمامات القلب، و يتناول اليوم الدواء بشكل متواصل، يأمل أبناؤه و زوجته و أمه الطاعنة بالسن أن يحتضنوه قريبا في القدس، و يؤكدون أن إبرام أي صفقة تبادل يجب أن يكون عنوانها العريض اسرى القدس و الداخل الفلسطيني، و إلا فإنها ستفقد قيمتها و بريقها.
لجنة أهالي الأسرى والعتقلين المقدسيين و نادي الأسير الفلسطيني في القدس يؤكدون أن مسيرة العطاء التي مر بها أبو ناصر و التي واكبت شيخوخته و مرضه و تحمله لظلمة السجن و السجان، تمثل شاهدا حيا و متجددا على روح الوفاء للقدس و المقدسات، ويتقدمون في هذا اليوم العظيم بتحية عهد لأسرنا الأبطال و على رأسهم الأسير أبو ناصر
http://www.qudsmedia.net/?articles=topic&topic=4409 (http://www.qudsmedia.net/?articles=topic&topic=4409)
--

جريح فلسطين
03-19-2010, 04:24 PM
الأسرى للدراسات : الأسرى يحتفلون فى سجن هداريم بمناسبة تخرج الأسير القائد البرغوثى

أكد أسرى سجن هداريم لمركز الأسرى للدراسات أنهم أقاموا حفل وقدموا التهانى والتبريكات للأسير القائد مروان ألبرغوثي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والنائب في المجلس التشريعي والذي يمضي حكما بالسجن المؤبد خمس مرات لحصوله على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية من معهد البحوث والدراسات العربية في القاهرة .
هذا وأكد رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسرى أقاموا الحفل فى ساحة سجن هداريم قسم 3 والمتواجد به الأسير القائد البرغوثى وقاموا بتوزيع الحلوى والبسكويت والمشروبات وقدموا التهانى لزميلهم معتبرين ذلك انتصار على السجان الذى يحاول تفريغ الأسير الفلسطينى من محتواه الثقافى والنضالى ، وعملية تحدى لكسر سياسة الاحتلال التي يحاول من خلالها التنكيل بالحركة الأسيرة ومحاولة عزلها عن العالم .
هذا وقدم حمدونة باسم مركز الأسرى للدراسات التهانى والتبريكات للأسير البرغوثى ولكل الأسرى فى السجون بهذا الانجاز .

________________________________________
مركزالأسرى للدراسات
THE PRISONERS CENTRE FOR STUDIES
WWW.ALASRA.PS (http://www.alasra.ps/)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
INFO.ALASRA.PS@GMAIL.COM (INFO.ALASRA.PS@GMAIL.COM)
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
03-20-2010, 07:37 AM
الإعلام الحربي – وكالات:

قاربت الأسيرة الفلسطينية وفاء البس (24 عاما) على الشهرين في عزلها الانفرادي من دون ذنب اقترفته سوى رفضها إذلال السجان الصهيوني المتواصل لها ولرفيقاتها في السجن، لكن هذا العزل لم يكن الأول ولن يكون الأخير طالما بقيت بهذا الجرأة التي تجعلها تتصدر لمطالب الأسيرات الفلسطينيات أمام إدارة السجون الصهيونية.

وفاء هي الأسيرة الوحيدة التي بقيت من أسيرات قطاع غزة في سجون الاحتلال بعد الإفراج عن أسيرتين ضمن ما تعرف بصفقة الحرائر، التي تجاوزتها رغم محكوميتها العالية والبالغة 12 عاماً.

عائلة الأسيرة في مخيم جباليا شمال قطاع غزة بدت في أوضاع صعبة، وهي تتابع الأخبار التي تصلها من سجن الرملة حول الظروف الاعتقالية المأساوية لابنتها في عزلها الانفرادي، بعد أن ذهبت أمنياتها أدراج الرياح في الإفراج عنها ضمن صفقة التبادل الأخيرة بين حركة حماس الكيان الصهيوني.والتي تم بموجبها إطلاق سراح 20 أسيرة مقابل شريط لشاليط يوضح حالته الصحية.

وأوضح والد الأسيرة سمير البس (50عاماً) أن ما يرد من معلومات عنها لا يطمئن، خصوصاً وأن العائلة ممنوعة من زيارتها منذ لحظة اعتقالها كبقية أسرى غزة، لافتاً إلى أنهم كانوا يبنون آمال كبيرة على إطلاق سراحها ضمن الصفقة الأخيرة، لكن كل هذه الآمال تبددت سريعاً.

وقال: "وضع وفاء الآن صعب داخل العزل الانفرادي، إذ تعيش مأساة حقيقية في ظل ظروف العزل العصيبة، حيث انتشار الحشرات بكثرة وحرمانها من الكنتين (المخصصات المالية) والتفتيش العاري والعقاب المتواصل".

وأضاف: "وصلتنا رسالة من وفاء أكدت فيها أن ظروفها الاعتقالية غاية في السوء، ووصفت المكان المعتقلة فيه بأنه لا يصلح سوى للحيوانات، وهذا أيضاً ما أكدته الأسيرة المحررة فاطمة الزق".
وكانت الأسيرة وفاء قد اختطفت على معبر بيت حانون الفاصل بين الكيان وقطاع غزة في 20 حزيران (يونيو) 2005، خلال محاولتها تنفيذ عملية فدائية ضد جنود الاحتلال، وحكم عليها 12 عاماً بعد عثر بحوزتها على حزام ناسف، وهي تنتمي إلى "كتائب الأقصى".

ورغم أن والد الأسيرة بدا أكثر تماسكاً أثناء حديثه عن ابنته، إلا أن البكاء والحزن كان مسيطراً على والدتها التي لم تفارق الدموع وجهها. وتساءلت: "ليتخيل أحد ممن يدعون الديمقراطية أنني لم أري ابنتي لأكثر من أربع سنوات، كيف ستكون حالتي النفسية كأم؟".

وقالت للقدس: "فقط المكالمات الهاتفية المحدودة هي التي نتواصل فيها مع وفاء منذ اعتقالها، ونحن نعلم أنها تعاني كون شخصيتها جريئة ولا تقبل الإهانة، الأمر الذي يعرضها دائماً للمضايقات الصهيونية وهو ما يزيد قلقي عليها".

وتستذكر الأم بعض خصال ابنتها قائلة: "كانت تضفي على الأسرة أجواء جميلة من المرح والفرح وهي تناقش هذا وتبتسم لذاك، لكن أكثر المواقف التي لم تفارقها كانت مشهد الطفلين إيمان حجو ومحمد الدرة". وذكرت أنها كانت تستقطع جزءاً من مصروفها الجامعي حتى تنفق على بعض المعوزين الذي كانوا يترددون على المنزل.

ومع أن أم الأسيرة كانت فرحة للغاية بخروج 20 أسيرة من سجون الاحتلال، لكن فرحتها كانت منقوصة "لأنها كانت تنتظر وفاء على أحر من الجمر حتى تطفئ نار شوقها". وناشدت المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية للتدخل لدى الاحتلال للإفراج عن ابنتها، تفادياً لتدهور أوضاعها داخل السجن.

ذكريات كثيرة وأشواق متراكمة هي التي بقيت لعائلة الأسيرة وفاء البس، أما الآمال في الحرية فلن تنقطع حتى تعود الأسيرة إلى حضن عائلتها.يذكر أن سلطات الاحتلال تختطف في سجونها 33 أسيرة فلسطينية، جميعهن من الضفة الغربية باستثناء الأسيرة وفاء من قطاع غزة.وقد تم الافراح عن الأسيرة فاطمة الزق ووليها يوسف في إطار صفقة الحرائر الأخيرة إضافة إلى روضة حبيب وجميعهم
من القطاع.

http://www.saraya.ps/index.php?act=Show&id=2614 (http://www.saraya.ps/index.php?act=Show&id=2614)

جريح فلسطين
03-20-2010, 07:37 AM
الإعلام الحربي – وكالات:

قاربت الأسيرة الفلسطينية وفاء البس (24 عاما) على الشهرين في عزلها الانفرادي من دون ذنب اقترفته سوى رفضها إذلال السجان الصهيوني المتواصل لها ولرفيقاتها في السجن، لكن هذا العزل لم يكن الأول ولن يكون الأخير طالما بقيت بهذا الجرأة التي تجعلها تتصدر لمطالب الأسيرات الفلسطينيات أمام إدارة السجون الصهيونية.

وفاء هي الأسيرة الوحيدة التي بقيت من أسيرات قطاع غزة في سجون الاحتلال بعد الإفراج عن أسيرتين ضمن ما تعرف بصفقة الحرائر، التي تجاوزتها رغم محكوميتها العالية والبالغة 12 عاماً.

عائلة الأسيرة في مخيم جباليا شمال قطاع غزة بدت في أوضاع صعبة، وهي تتابع الأخبار التي تصلها من سجن الرملة حول الظروف الاعتقالية المأساوية لابنتها في عزلها الانفرادي، بعد أن ذهبت أمنياتها أدراج الرياح في الإفراج عنها ضمن صفقة التبادل الأخيرة بين حركة حماس الكيان الصهيوني.والتي تم بموجبها إطلاق سراح 20 أسيرة مقابل شريط لشاليط يوضح حالته الصحية.

وأوضح والد الأسيرة سمير البس (50عاماً) أن ما يرد من معلومات عنها لا يطمئن، خصوصاً وأن العائلة ممنوعة من زيارتها منذ لحظة اعتقالها كبقية أسرى غزة، لافتاً إلى أنهم كانوا يبنون آمال كبيرة على إطلاق سراحها ضمن الصفقة الأخيرة، لكن كل هذه الآمال تبددت سريعاً.

وقال: "وضع وفاء الآن صعب داخل العزل الانفرادي، إذ تعيش مأساة حقيقية في ظل ظروف العزل العصيبة، حيث انتشار الحشرات بكثرة وحرمانها من الكنتين (المخصصات المالية) والتفتيش العاري والعقاب المتواصل".

وأضاف: "وصلتنا رسالة من وفاء أكدت فيها أن ظروفها الاعتقالية غاية في السوء، ووصفت المكان المعتقلة فيه بأنه لا يصلح سوى للحيوانات، وهذا أيضاً ما أكدته الأسيرة المحررة فاطمة الزق".
وكانت الأسيرة وفاء قد اختطفت على معبر بيت حانون الفاصل بين الكيان وقطاع غزة في 20 حزيران (يونيو) 2005، خلال محاولتها تنفيذ عملية فدائية ضد جنود الاحتلال، وحكم عليها 12 عاماً بعد عثر بحوزتها على حزام ناسف، وهي تنتمي إلى "كتائب الأقصى".

ورغم أن والد الأسيرة بدا أكثر تماسكاً أثناء حديثه عن ابنته، إلا أن البكاء والحزن كان مسيطراً على والدتها التي لم تفارق الدموع وجهها. وتساءلت: "ليتخيل أحد ممن يدعون الديمقراطية أنني لم أري ابنتي لأكثر من أربع سنوات، كيف ستكون حالتي النفسية كأم؟".

وقالت للقدس: "فقط المكالمات الهاتفية المحدودة هي التي نتواصل فيها مع وفاء منذ اعتقالها، ونحن نعلم أنها تعاني كون شخصيتها جريئة ولا تقبل الإهانة، الأمر الذي يعرضها دائماً للمضايقات الصهيونية وهو ما يزيد قلقي عليها".

وتستذكر الأم بعض خصال ابنتها قائلة: "كانت تضفي على الأسرة أجواء جميلة من المرح والفرح وهي تناقش هذا وتبتسم لذاك، لكن أكثر المواقف التي لم تفارقها كانت مشهد الطفلين إيمان حجو ومحمد الدرة". وذكرت أنها كانت تستقطع جزءاً من مصروفها الجامعي حتى تنفق على بعض المعوزين الذي كانوا يترددون على المنزل.

ومع أن أم الأسيرة كانت فرحة للغاية بخروج 20 أسيرة من سجون الاحتلال، لكن فرحتها كانت منقوصة "لأنها كانت تنتظر وفاء على أحر من الجمر حتى تطفئ نار شوقها". وناشدت المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية للتدخل لدى الاحتلال للإفراج عن ابنتها، تفادياً لتدهور أوضاعها داخل السجن.

ذكريات كثيرة وأشواق متراكمة هي التي بقيت لعائلة الأسيرة وفاء البس، أما الآمال في الحرية فلن تنقطع حتى تعود الأسيرة إلى حضن عائلتها.يذكر أن سلطات الاحتلال تختطف في سجونها 33 أسيرة فلسطينية، جميعهن من الضفة الغربية باستثناء الأسيرة وفاء من قطاع غزة.وقد تم الافراح عن الأسيرة فاطمة الزق ووليها يوسف في إطار صفقة الحرائر الأخيرة إضافة إلى روضة حبيب وجميعهم
من القطاع.

http://www.saraya.ps/index.php?act=Show&id=2614 (http://www.saraya.ps/index.php?act=Show&id=2614)

جريح فلسطين
03-21-2010, 08:14 AM
الحكم على أسير بالسجن 14عامًا بتهمة التخطيط لخطف جنود
2010-03-20
القسام ـ وكالات :
حكمت المحكمة العسكرية في سالم الجمعة على المعتقل عمار صالح محمد أبو غليون (30 عامًا) من مخيم جنين شمال الضفة الغربية بالسجن الفعلي لمدة 14 عامًا بتهمة التخطيط لعملية خطف جنود صهاينة ومبادلتهم بأسرى فلسطينيين.

وقالت عائلته السبت إن قوات الاحتلال اعتقلت أبو غليون في عملية اقتحام خاصة لمخيم جنين في شهر أيار 2008 ويقبع حاليًا في سجن مجدو .

يذكر أن شقيقه منتصر القيادي في كتائب شهداء الأقصى في جنين معتقل في سجن جلبوع ويقضي حكما بالسجن المؤبد 5 مرات.
http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14909 (http://www.alqassam.ps/arabic/news1.php?id=14909)
--

جريح فلسطين
03-21-2010, 08:49 AM
فى يوم الأم .... انتهاكات متواصلة بحق الأسيرات الأمهات فى السجون

ناشد مركز الأسرى للدراسات كل المنظمات والمؤسسات التى تعنى بقضايا المرأة ضرورة تسليط الضوء على معاناة الأسيرات عامة والأمهات منهن خاصة فى يوم الأم ، لما تلاقيه الأم الأسيرة من انتهاكات يومية بحقها على مدار الساعة من السجان الاسرائيلى .
وأكد رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن إدارة السجون الاسرائيلية لا تفرق فى تعاملها بين الأسير والطفل والأسيرة والأسيرة الأم ، وتستهدف الكل بكل الوسائل دون أدنى مراعاة لخصوصية كل فئة واحتياجاتها ومتطلباتها .
وأضاف حمدونة أن أكثر ما تعانيه الأم الأسيرة فى السجون الاسرائيلية هو حرمانها من أطفالها والقلق المتواصل عليهم ،بالاضافة الى أن الأسيرات بشكل يعشن أقسى الظروف الحياتية ، مضيفاً حمدونة أن هناك معاناة حقيقية للأسيرات على صعيد انتظام الزيارات الخاصة بالأهالي والتي تعتبر حلقة الوصل بين الأسيرة وأطفالها والعالم الخارجي ، بالاضافة الى الحرمان من التعليم ، والاستهتار الطبى ، ومنع ادخال الملابس والاغطية والأحذية ، وسوء الطعام نوعا وكما ، مما يدفع الأسيرات للاعتماد على “الكانتينا” بشكل اساسي ، هذا بالاضافة لوضع العراقيل أمام إدخال الكتب للأسيرات اللواتي يقضين معظم وقتهن بالغرف .
جدير بالذكر أن الأسيرات الأمهات وفق تقرير أصدرته مانديلا هن " الأم الأسيرة ايمان غزاوي من نابلس , معتقلة بتاريخ 3-8-2001 وهي ام لطفلين ومحكومة 13 عاما ، يشار ايضا الى ان زوجها معتقل ايضا من ذات التاريخ ، وكذلك الأم الاسيرة قاهرة السعدي من مخيم جنين معتقلة بتاريخ 8-5-2002 وهي ام لاربعة اطفال ومحكومة 3 مؤبدات , والاسيرة ارينا سراحنة من بيت لحم معتقلة بتاريخ 22-5-2002 وهي ام لطفلتين احداهما في اوكرانيا ، محكومة 20 سنة وزوجها ايضا معتقل منذ ذات المده , والأم الاسيرة لطيفة ابو ذراع – نابلس معتقلة منذ9-12-2003 وهي ام لسبعة اطفال محكومه 25 عاما , والأم الاسيرة ابتسام العيساوي – القدس تاريخ الاعتقال 4-11-2001 ، ام لخمسة ابناء محكومة 15 عاما ,والأم الاسيرة منتهى الطويل – رام الله معتقلة في تاريخ 8-2-2010 وهي ام لاربعة ابناء ومحكومة اداري " .
هذا وناشد حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات المتخصصين والباحثين والمؤسسات الرسمية والأهلية والجمعيات الحقوقية والمنظمات المتضامنة مع الأسرى والأسيرات والداعمة لهم ، للضغط على دولة الاحتلال لتحرير الأسيرات المتبقيات والبالغ عددهن 36 أسيرة متواجدات فى سجنين ومنهن 6 امهات وتخليصهن من قمع إدارة السجون وسياستها القمعية .
وطالب حمدونة الفصائل والشخصيات والمؤسسات على ضرورة تعريف العالم بانتهاكات الاحتلال بحق الأسيرات والعمل بكل الوسائل والامكانيات لتدويل هذه القضية الإنسانية والأخلاقية والوطنية .

جريح فلسطين
03-22-2010, 05:05 AM
أسير فلسطيني مشلول بسبب الإهمال

غزة – فلسطين الآن – مع إطلاله كل يوم يزداد المرض قسوة على أجساد 1600 فلسطيني من أصل 7300 يقبعون في سجون الاحتلال الصهيوني في انتظار العلاج.

آخر ضحايا الأسر والمرض ممن تأزمت أوضاعهم الصحية بفعل الإهمال الطبي والتباطؤ في تقديم العلاج، محمد مصطفى عبد العزيز الذي يرقد -رفقة 41 أسيرا- في مشفى سجن الرملة مشلولا شللا تاما بفعل تعذيب مورس عليه قبل بضع سنوات.

قصة محمد مع الأسر والمرض بدأت حسب والده الحاج مصطفى عبد العزيز، عندما اعتقله الاحتلال صيف العام 2000 عند حاجز بيت حانون شمال القطاع وهو يتوجه إلى الضفة الغربية للعلاج من حروق في إحدى قدميه.

يقول الوالد المحروم وعائلته من زيارة ابنه منذ اعتقاله "في 2004 تعرض محمد للضرب المبرح على يد سجانيه على خلفية اتهامه بتحريض الأسرى للاحتجاج على تردي أوضاعهم المعيشية داخل سجن عسقلان، وأصيب عموده الفقري بانفصال في فقراته الرابعة والخامسة".

لكن مصطفى يخشى أن يكون ابنه المشلول ضحية تجارب طبية خصوصاً بعدما فشلت ثلاث جراحات في مساعدته على الحركة، وأكد أن هذه الحال نتيجة سياسة إهمال طبي تتبعها السجون الصهيونية.

تدهور حالته
وقال والد الأسير إن آخر المعلومات تفيد بأن حالة ابنه تسوء ولا يمكنه التحرك أو القيام بأي من حاجاته دون مساعدة رفاقه.

وتقول الوالدة مريم عبد العزيز "أشعر بأني أحمل جبلا من الهموم وأنا أتلمس معاناة ابني في مرضه دون أن أتمكن من فعل شيء".

وأضافت أن "الشعور بالخوف على حياة ابني لم يفارقني يوما واحدا منذ اعتقاله، ولكن ما زلت أعيش على أمل الاطمئنان عليه بعدما حرمني الاحتلال من زيارته".

وتساءلت والدموع تملأ عينيها "أين أصحاب الضمائر الحية من قضية ابني؟ ألا يكفي الاحتلال أنه سبب له الشلل الكامل؟، وأين دور مؤسسات حقوق الإنسان من أداء دورها لكي تطمئننا على أبنائنا في سجون الاحتلال؟".

سياسة ممنهجة
الناشطة الحقوقية بمركز الميزان لحقوق الإنسان ميرفت النحال أكدت أن معلومات المركز تؤكد تردي صحة الأسير محمد وإصابته بشلل كامل ناجم عن تعرضه للضرب وإهمال معالجته طبياً منذ اللحظات الأولى لإصابته.

وقالت ميرفت إن الإهمال الطبي سياسة ممنهجة تحرم الأسرى من العلاج لدى أطباء مختصين.

ولفتت إلى أن مؤسستها كثفت اتصالاتها وتحركاتها في الآونة الأخيرة للحصول على ملف الأسير الطبي لتقديمه إلى مؤسسة طبية حقوقية "إسرائيلية" تنتدب أطباء متخصصين إلى مشفى السجن يقفون على حالته ويحاولون إنقاذه.

يذكر أن محمد عبد العزيز (33 عاما) من بلدة بيت لاهيا شمال القطاع اتهم بمقاومة الاحتلال، وقد حكم عليه بالسجن 12 عاما أمضى منها عشرا، وتنقل بين سجون آخرها سجن مستشفى الرملة حيث يقبع منذ أكثر من أربع سنوات.


--

جريح فلسطين
03-23-2010, 05:39 AM
الأسير عماد أبو ريان من غزة يدخل عامه العشرين في سجون الاحتلال

الأسير عماد علي عبد الله أبو ريان



أفادت إحدى المؤسسات المعنية بقضية الأسرى أن الأسير عماد علي عبد الله أبو ريان( من سكان منطقة بيت لاهيا شمال قطاع غزة دخل عامه العشرين في سجون الاحتلال الإسرائيلي بشكل متواصل.
وقالت المؤسسة في بيان لها أن الأسير" ابوريان" اعتقل بتاريخ 21/3/1991 ، وحكم عليه الاحتلال بالسجن لمدة 42 عام، بتهمة تنفيذ عملية طعن بطولية لجنديين صهاينة في منطقة كفار سابا، وينتمي الأسير إلي حركة حماس وترفض سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" السماح لعائلته بالزيارة كباقي أسرى قطاع غزة .
تقول والدة الأسير إنها حرمت من زيارة ابنها بعد أن أسرت المقاومة الجندي "الإسرائيلي" (جلعاد شاليط) قبل ما يقارب الثلاث سنوات، ومع شعورها بالألم والحسرة لعدم تمكنها من زيارة ابنها، إلا أنها في الوقت نفسه تتمتع بمعنويات عالية، وقالت "لن نخضع ولن نجعل المحتل يرى دمعتنا".
وأضحت أن إدارة سجون الاحتلال سمحت لابنها بمحادثتها وباقي أسرته عبر الهاتف لمدة لا تتجاوز الثلاث دقائق بعد الحرب على غزة ، لكنها لا تغني عن رؤيته بشكل مباشر عبر الزيارة التي هى حق لكل الأسرى حسب القوانين الدولية .
وطالبت أم عماد الفصائل الفلسطينية إدراج اسم ابنها ضمن صفقة التبادل مع شاليط ويكفيه 20 عاماً قضاها فى المعاناة داخل سجون الاحتلال.
http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=10842

جريح فلسطين
03-23-2010, 01:00 PM
اجراء ست عمليات فاشلة للأسير المريض " درابيه " المصاب بمرض السرطان والمحكوم بمدى الحياة

ناشدت عائلة الأسير رائد محمد درابيه " 37 عاما " من مخيم جباليا بقطاع غزة ، والمصاب بمرض السرطان والمحكوم بمدى الحياة عبر مركز الأسرى للدراسات كل المعنيين بقضية الأسرى لوضع حد لمعاناة ابنهم الأسير المريض .
وأضافت العائلة أن الأسير درابيه والذى يدخل العام الرابع عشر على أكثر من اعتقال فى السجون يمر بحالة الخطر ، حيث أن أطباء إدارة السجون كانوا قد أجروا لابنهم عملية استئصال شريانين من حول العمود الفقرى واستبدالهما بمواسير بلاستيكية قبل عام ، وحسب المعلومات الواردة اتضح أن الأسير رائد درابيه لا يشعر بأعصاب قدميه ، كون العملية كانت قريبة جدا من العمود الفقرى ومن مركز الأعصاب ، وأنه الآن على (مقعد متحرك ) ، مضيفا أنه قد أجرى قبل ذلك ست عمليات جراحية فى نفس المنطقة من الظهر "العمود الفقرى " ولم تنجح أى واحدة منها ، مما أدى الى بروز عظام العمود الفقرى نتيجة لتآكل اللحم من حول العمود الفقرى .
وأضاف رانى شقيق الأسير " درابيه " ان أخاه ولد فى 31/8/1973 م ليصادف دخول مرحلة ريعان شبابه الانتفاضة الأولى فشارك فيها كما شارك الجميع فى انتفاضة الحجر عام 87 م , وكان نتاج ذلك أنه أعتقل ثلاث مرات بتهمة قذف الجيش بالحجارة فحكم عليه فى الأولى سنة ونصف وفى الثانية سنة وفى الثالثة سنتين ليقضى بذلك أربع سنوات ونصف من أروع أيام حياة أى انسان فى السجن وفى المرة الرابعة حيث حضر الجيش لأعتقاله هرب منهم ليبدأ مرحلة جديدة وفصل جديد بسببه لا يزال لهذه اللحظة داخل السجن .
حيث أصبح من المطلوبين للجيش فأنضم الى صفوف أخوانه المطاردين من صقور فتح وعاش منذ أواخر العام 1991وحتى قدوم السلطة الفلسطينية مطاردا ومطلوبا .
ومع فتح الممر الأمن بين قطاع غزة والضفة الغربية قرر الذهاب الى الضفة وتزوج هناك فى نابلس ورزقه الله بأبنه الوحيد " الباسل " بمنتصف شهر فبراير2002 م ،والذى لم يراه والذى لم يراه منذ سنوات حيث تم اعتقال الأسير بعد شهرين من ولادته ، وهو ينتظر الحرية بفارغ الصبر ليقضى ما تبقى من عمره ليربى ابنه الوحيد ، وبتاريخ 18/4/2002م تم أعتقاله على أحد الحواجز الاسرائيلية بالضفة الغربية وأتهم بقضية قتل اسرائيلى قبل العام 1993م وحكم عليه بالمؤبد+عشرون عاما وفى النصف الأول من العام 2005م عانى الأسير من مغص كلوى حيث كانت توجد عنده حصوة بالكلى فتم أعطاؤه حقنة مجهولة من حيث شكلها ولون الترياق الموجود بداخلها وحتى اسمها مما سبب له بعد ذلك سرطان بالنخاع الشوكى فبدأ اللحم يتأكل من حول العمود الفقرى وبروز عظام ظهره حيث كانت ترى بالعين وأجريت له لحتى هذه اللحظة ثمان عمليات جراحية داخل السجن جلها بنفس المنطقة من الظهر كان أخرها فى شهر يناير من هذا العام أى قبل شهرين ومنذ اجراء هذه العملية وهو يرقد على السرير بمستشفى سجن الرملة حيث قرر الأطباء الابقاء عليه هناك لمدة ثلاثة أشهر للمتابعة ومراقبة حالته .
هذا وناشدت عائلة " الأسير درابيه " عبر مركز الأسرى للدراسات كل المؤسسات المعنية بقضية الأسرى ، والتنظيمات الآسرة للجندى وجميع القادة وكافة المؤسسات الحقوقية والمعنية بقضية الأسرى وجميع الفصائل الفلسطينية النظر بحالة ابنها وانقاذ حياته من براثن الموت المحقق على أمل قضاء بقية حياته بين أهله وأبنه الوحيد ان قدر الله وكتب له العمر 0
هذا وطالب مدير مركز الأسرى للدراسات الأسير المحرر رأفت حمدونة المؤسسات الدولية والحقوقية والانسانية بضرورة التدخل لوضع حد لاستهتار الإدارة بحياة الأسرى وانقاذ الأسير درابيه وكل الأسرى المصابين بأمراض مزمنة من سياسة الموت البطىء الذى تمارسه دولة الاحتلال بحقهم ، وناشد حمدونة كلا من الصليب الأحمر ووزارة الأسرى و المؤسسات الفلسطينية الرسمية والاهلية الحقوقية منها والإنسانية والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى لمساندة الاسرى والأسيرات المرضى فى السجون ووقف انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم والعمل على انقاذ حياتهم .

جريح فلسطين
03-23-2010, 01:02 PM
اجراء ست عمليات فاشلة للأسير المريض " درابيه " المصاب بمرض السرطان والمحكوم بمدى الحياة

ناشدت عائلة الأسير رائد محمد درابيه " 37 عاما " من مخيم جباليا بقطاع غزة ، والمصاب بمرض السرطان والمحكوم بمدى الحياة عبر مركز الأسرى للدراسات كل المعنيين بقضية الأسرى لوضع حد لمعاناة ابنهم الأسير المريض .
وأضافت العائلة أن الأسير درابيه والذى يدخل العام الرابع عشر على أكثر من اعتقال فى السجون يمر بحالة الخطر ، حيث أن أطباء إدارة السجون كانوا قد أجروا لابنهم عملية استئصال شريانين من حول العمود الفقرى واستبدالهما بمواسير بلاستيكية قبل عام ، وحسب المعلومات الواردة اتضح أن الأسير رائد درابيه لا يشعر بأعصاب قدميه ، كون العملية كانت قريبة جدا من العمود الفقرى ومن مركز الأعصاب ، وأنه الآن على (مقعد متحرك ) ، مضيفا أنه قد أجرى قبل ذلك ست عمليات جراحية فى نفس المنطقة من الظهر "العمود الفقرى " ولم تنجح أى واحدة منها ، مما أدى الى بروز عظام العمود الفقرى نتيجة لتآكل اللحم من حول العمود الفقرى .
وأضاف رانى شقيق الأسير " درابيه " ان أخاه ولد فى 31/8/1973 م ليصادف دخول مرحلة ريعان شبابه الانتفاضة الأولى فشارك فيها كما شارك الجميع فى انتفاضة الحجر عام 87 م , وكان نتاج ذلك أنه أعتقل ثلاث مرات بتهمة قذف الجيش بالحجارة فحكم عليه فى الأولى سنة ونصف وفى الثانية سنة وفى الثالثة سنتين ليقضى بذلك أربع سنوات ونصف من أروع أيام حياة أى انسان فى السجن وفى المرة الرابعة حيث حضر الجيش لأعتقاله هرب منهم ليبدأ مرحلة جديدة وفصل جديد بسببه لا يزال لهذه اللحظة داخل السجن .
حيث أصبح من المطلوبين للجيش فأنضم الى صفوف أخوانه المطاردين من صقور فتح وعاش منذ أواخر العام 1991وحتى قدوم السلطة الفلسطينية مطاردا ومطلوبا .
ومع فتح الممر الأمن بين قطاع غزة والضفة الغربية قرر الذهاب الى الضفة وتزوج هناك فى نابلس ورزقه الله بأبنه الوحيد " الباسل " بمنتصف شهر فبراير2002 م ،والذى لم يراه والذى لم يراه منذ سنوات حيث تم اعتقال الأسير بعد شهرين من ولادته ، وهو ينتظر الحرية بفارغ الصبر ليقضى ما تبقى من عمره ليربى ابنه الوحيد ، وبتاريخ 18/4/2002م تم أعتقاله على أحد الحواجز الاسرائيلية بالضفة الغربية وأتهم بقضية قتل اسرائيلى قبل العام 1993م وحكم عليه بالمؤبد+عشرون عاما وفى النصف الأول من العام 2005م عانى الأسير من مغص كلوى حيث كانت توجد عنده حصوة بالكلى فتم أعطاؤه حقنة مجهولة من حيث شكلها ولون الترياق الموجود بداخلها وحتى اسمها مما سبب له بعد ذلك سرطان بالنخاع الشوكى فبدأ اللحم يتأكل من حول العمود الفقرى وبروز عظام ظهره حيث كانت ترى بالعين وأجريت له لحتى هذه اللحظة ثمان عمليات جراحية داخل السجن جلها بنفس المنطقة من الظهر كان أخرها فى شهر يناير من هذا العام أى قبل شهرين ومنذ اجراء هذه العملية وهو يرقد على السرير بمستشفى سجن الرملة حيث قرر الأطباء الابقاء عليه هناك لمدة ثلاثة أشهر للمتابعة ومراقبة حالته .
هذا وناشدت عائلة " الأسير درابيه " عبر مركز الأسرى للدراسات كل المؤسسات المعنية بقضية الأسرى ، والتنظيمات الآسرة للجندى وجميع القادة وكافة المؤسسات الحقوقية والمعنية بقضية الأسرى وجميع الفصائل الفلسطينية النظر بحالة ابنها وانقاذ حياته من براثن الموت المحقق على أمل قضاء بقية حياته بين أهله وأبنه الوحيد ان قدر الله وكتب له العمر 0
هذا وطالب مدير مركز الأسرى للدراسات الأسير المحرر رأفت حمدونة المؤسسات الدولية والحقوقية والانسانية بضرورة التدخل لوضع حد لاستهتار الإدارة بحياة الأسرى وانقاذ الأسير درابيه وكل الأسرى المصابين بأمراض مزمنة من سياسة الموت البطىء الذى تمارسه دولة الاحتلال بحقهم ، وناشد حمدونة كلا من الصليب الأحمر ووزارة الأسرى و المؤسسات الفلسطينية الرسمية والاهلية الحقوقية منها والإنسانية والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى لمساندة الاسرى والأسيرات المرضى فى السجون ووقف انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم والعمل على انقاذ حياتهم .

جريح فلسطين
03-24-2010, 07:31 AM
الأسير ثابت عزمي سليمان مرداوي من سكان عرابة قضاء مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، واعتقل على أيدي قوات الاحتلال في معركة مخيم جنين بتاريخ 5/4/2002م، حيث يقضي في السجون "الإسرائيلية" حكماً بالسجن 23 مؤبداً و 20 سنة، بتهمة التخطيط والضلوع في عدة عمليات استشهادية نفذتها سرايا القدس خلال انتفاضة الأقصى، التي كان ثابت أحد أبطالها ورموزها.يعتبر الأسير من أبرز قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، الذي لا زال صامدا رغم ما يتعرض له من ممارسات عقابية منذ اعتقاله، بسبب بطولاته التي لا تنسى في ملحمة الانتفاضة المباركة وخاصة معركة مخيم جنين.
في ريعان الشباب حمل ثابت كما تقول والدته لواء المعركة من خلال انخراطه في حركة الجهاد الإسلامي، ففي مرحلة مبكرة من عمره امتلأ قلبه بالإيمان و النور الجهادي المبارك ممزوجا بالحب لوطنه فقرر واختار طريق الجهاد الإسلامي بعدما درس وفكر وتأمل، فقد كان محب للمطالعة والتعرف على قضية شعبه حتى أصبح كاتبا وعاشقا للفكر والسياسة قبل أن يمتشق البندقية ليمارس الجهاد فكرا وعقيدة ونهج حياة. وتضيف والدة الأسير القائد: هذه الروح الجهاد العالية عرضته للاعتقال، ولكنه صمد في مواجهة الجلادين. وفي رحلة اعتقاله أتم حفظ كتاب الله كاملا في سجن مجدو، فازداد قوة وإيمانا وارتباطا بعقيدة الجهاد مما عرضه للاعتقال المرة تلو الأخرى، حتى أمضى في سجون الاحتلال أربع سنوات قضاها مجاهدا في سبيل شعبه وقضيته العادلة والمشروعة.
وتتابع الوالدة: ولحرصه على التعليم تابع مسيرته الأكاديمية بعد نجاحه بالثانوية العامة، فالتحق في جامعة القدس المفتوحة ليدرس الاقتصاد ثم لم يتأخر عن تأدية واجبه لنشر فكرة الجهاد الإسلامي في أوساط الطلبة فساهم مع عدد من إخوته المجاهدين في تأسيس الجماعة الإسلامية. وأصبح ابرز قادة الحركة الطلابية في مقارعة المحتل الغاصب. وعقب إقامة السلطة الفلسطينية أمضى عام ونصف رهن الاعتقال في سجون السلطة الفلسطينية.
انتفاضة الاقصى
المحطات السابقة في حياة المجاهد مرداوي أكسبته تجربة وخبرة نضالية كبيرة وفور اندلاع انتفاضة الأقصى، تقول والدته سارع للانخراط في صفوفها ولم يتردد في تلبية نداء الأقصى والجهاد فشارك في التصدي للاحتلال ومع تطور فعاليات الانتفاضة وبروز الأجنحة العسكرية انخرط في صفوف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد. وتقول والدته كان كتوما ولم نعلم بنشاطه حتى ابلغنا رفاقه انه كان دوما في مقدمة الصفوف في مقارعة المحتلين حتى تولى قيادة السرايا مع رفيقه وائل عساف وبعد استشهاد رفيقه أنور حمران ابرز قادة السرايا في الضفة، ثم قاد السرايا مع رفيق دربه الشهيد محمود طوالبة قائد سرايا القدس والحاج علي الصفوري الذين برز نشاطهم في مخيم جنين.
بطولات من المخيم
وتتذكر الوالدة بطولات ثابت في معركة مخيم جنين وتقول أصر ثابت على المشاركة في معركة مخيم جنين وانخرط تحت لواء المقاومة التي اتحدت فيها السرايا مع كافة الفصائل وروى لنا الأهالي الكثير من صور البطولة التي جسدها ثابت خلال مواجهته لجنود الاحتلال ودفاعه البطولي مع المجاهدين حتى اعتقل في اليوم الأخير من معركة مخيم جنين في نيسان 2002 بعدما خاض مع رفاقه وإخوانه في مختلف فصائل المقاومة معارك الشرف والبطولة التي أصيب خلالها برصاص المحتل ولكنه رفض الاستسلام واستمر في المقاومة حتى حوصر مع العشرات من المناضلين واعتقلتهم قوات الاحتلال .
قامت مصلحة السجون "الإسرائيلية"، بنقل الأسير ثابت مرداوي في الآونة الأخيرة من سجن لسجن آخر حيث أنه كان موجود في عزل نفحة و قامت بنقله إلى سجن هداريم و بعد فترة قصيرة نقلته لعزل نفحة و بعد فترة قصيرة أخرى نقلته إلى عزل رامون، وذلك بحجج واهية هدفها النيل من صمود و إرادة الأسرى.
--

جريح فلسطين
03-25-2010, 05:35 AM
الأسيرة ايمان غزاوي عشة (33 )عام معتقلة منذ 3/8/2001 وتقضي حكما بالسجن لمدة 13 عاما، بتهمة زرع عبوة ناسفة لدوريات الاحتلال. لديها طفلان يعيشان في كنف جدهما وجدتهما من الأب،لأن زوجها الاسير شاهر بركات عشة ( 33 )عام من نابلس يقضي حكما بالسجن لمدة 18 عاما في سجن ايشل وهو معتقل منذ 10/8/2001. لم تسمح إدارة السجون لزوج ايمان بزيارتها سوى مرتين خلال اعتقالها.
تعاني الأسيرة من عدة أمراض في العظام والكلى والاسنان ومشاكل صحية أخرى، نتيجة ظروف السجن القاسية والإهمال الطبي المتعمد، والتحقيق الذي تعرضت له عند اعتقالها لمدة شهرين كاملين في عزل الرملة.
تعد الأسيرة إيمان غزاوي ثاني أقدم أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال، وقد دخلت عامها العاشر وسط ظروف مأساوية.

--

جريح فلسطين
03-25-2010, 05:38 AM
والد الأسير رائد السلحوت
في وضع صحي حرج للغاية
القدس:جبل المكبر:24-3-2010يرقد صالح السلحوت والد الأسير رائد في غرفة الانعاش المكثف في مستشفى شعاري تصيدق منذ يومين،،حيث يعاني من فشل كلوي والتهاب حاد في الرئة،وأفاد الأطباء ان وضعه الصحي حرج جدا،مما يذكر أن الأسير رائد السلحوت من جبل المكبر معتقل منذ 28-11-2002ومحكوم باربعة عشر عاما بتهمة عضوية فتح واطلاق النار على مخفر الشرطة الاسرائيلية في قمة جبل المكبر،والأسير رائد هو وحيد والديه،ولم يتمكن والده من زيارته منذ اعتقاله نظرا لأوضاعه الصحية المتردية.

جريح فلسطين
03-25-2010, 07:17 AM
حركه فتح في منطقة صيدا تعزي الجبهة بفقدان القائد المناضل عمر قطيش
قام وفد من قيادة منطقة صيدا لحركة التحرير الوطني الفلسطيني – فتح تقدمه امين سره الدكتور قاسم صبح بتقديم التعازي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم عين الحلوة بالقائد الشهيد المناضل عمر قطيش .وقال بالمناسبة:_ نفتقد القائد المناضل الكبير عمر قطيش وسط مرحله خطيرة تتعرض لها قضيتنا ومقدساتنا التي كرس حياته للدفاع عنها في مختلف المراحل .وكان مناضلا صلبا ووطنيا لا يلين ومقاثلا صلبا من اجل القرار الفلسطيني المستقل وتحقيق الحلم الفلسطيني في العودة واقامة الدولة المستقله وعاصمتها القدس الشريف مع رفاقه في الجبهة الشعبية رفاق جورج حبش ووديع حداد رفاق درب الشهيد القائد الرمز ياسر عرفات..
كما ام معزيا بالشهيد القائد عمرقطيش وفد من الكفاح المسلح تقدمه العميد منير المقدح والعديد من فصائل منظمة التحرير الفلسطينيه والقوى الوطنية والاسلامية والمنظمات والاتحادات الطلابية والنسائيه والشعبية الفلسطينية ووفد من التنظيم الشعبي الناصري تقدمه عضو مكتبه السياسي محمد ظاهر .
مازن العناني
الاعلام المركزي
م ت ف

جريح فلسطين
03-25-2010, 12:20 PM
الأسرى للدراسات يطالب بانقاذ الأسير السنوار من المرض والعزل

أكد أحد عمداء الأسرى توفيق أبو نعيم لمركز الأسرى للدراسات أن هنالك قلق كبير يساور الأسرى عامة على زميلهم الأسير يحيى السنوار ، من خانيونس من مواليد 29 / 10 / 1962م والمحكوم بالمؤبد مدى الحياة 4 مرات ، والذى له فى الاعتقال منذ العام 1988 .
وأضاف رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير السنوار يعانى على أكثر من صعيد " من الحكم الجائر بحقه بالمؤبدات لعدة مرات من محكمة عسكرية غير شرعية ، ومن الاستهتار الطبى الذى يشكل خطورة جدية على حياته وزملائه من الأسرى المرضى ، ومن العزل الانفرادى والذى يؤثر على نفسية الأسير ويعتبر عقاب اضافى لا انسانى ولا قانونى " ، وطالب حمدونة بانقاذ الأسير السنوار من المرض والعزل واللذان يشكلان خطورة حقيقية على حياته .
من جانبه دعا السيد رفيق حمدونة منسق لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية وممثل حركة فتح فيها بضرورة التأكيد على حل اشكاليات الأسرى المرضى والمعزولين فى السجون ، والعمل على طرح هذه القضية فى كل أنشطة العمل الوطنى لما تشكل هذه القضية من معاناة للأسير وقلق مستمر من جانب ذويه عليه .
وطالب حمدونة منظمات حقوق الإنسان الدولية بالعمل لتوفير حماية دولية وطبية للأسرى المرضى في سجون الإحتلال وإلزام دولة الإحتلال باحترام حقوق الإنسان .
______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
aldrasat2008@hotmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
03-26-2010, 05:23 AM
الأسير فارس احمد محمد بارود من مخيم الشاطئ بقطاع غزة دخل عامه العشرين بشكل متواصل في سجون الاحتلال. معتقل منذ 23/3/1991، ومحكوم بالسجن المؤبد بتهمة قتل "مستوطن" ، وينتمي إلى حركة فتح. تنقل بين كافة سجون الاحتلال طوال سنوات اعتقاله، ويقبع الآن في سجن نفحة.
أن مأساة والدة الأسير بارود أصبحت معروفة لجميع من يشارك في فعاليات الأسرى، ويتابع قضيتهم حيث أنها أصيبت بفقد البصر، حزناً وكمداً على ابنها من كثرة البكاء، وهي تنتظر عودته، رغم ذلك تجدها كل يوم اثنين خلال الاعتصام الأسبوعي أمام مقر الصليب الأحمر الدولي، ترفع صورة ابنها الأسير ، وتنتظر بأمل أن يتم الإفراج عنه، في صفقة التبادل المرتقبة ، فهي تتمنى أن تسمع صوته بعد أن فقدت بصرها قبل أن تفارق الحياة .
وتقول والدة الأسير" لم أذكر أنني ذقت طعماً للأعياد خلال سنوات اعتقال فارس التسعة عشر ، فلا عيد بدون ابنى، وكم أتمنى أن يأتي العيد القادم وأنا على قيد الحياة ويكون فارس بيننا يستقبل الضيوف ويوزع الحلوى .
وناشدت والدة الأسيرة الفصائل الفلسطينية الآسرة لشاليط ان تضع اسم ابنها ضمن الصفقة، مع كافة الأسرى القدامى لأنهم أحق في إطلاق سراحهم بعد هذه السنوات الطويلة التي أمضوها داخل السجون .
ودعت اللجنة العليا للأسرى وسائل الإعلام تسليط الضوء أكثر على قضية الأسرى القدامى ،وتفعيلها بما يتناسب مع حجم تضحياتهم .

جريح فلسطين
03-26-2010, 08:32 AM
الأسرى للدراسات : إدارة السجون الإسرائيلية تكره الأسرى للتعامل مع أعياد اليهود

أكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن إدارة السجون الاسرائيلية تجبر الأسرى على تناول خبز القراقيش (المتسوت) خلال أيام عيد الفصح اليهودى ( بيساح ) وذلك من خلال عدم احضار خبز عادى للأسرى طوال أسبوع ، وفى أفضل الأحوال يتم تزويد الأسرى الفلسطينيين بالخبز لمرة واحدة تكفى لأسبوع فى ظل عدم الامكانية للاحتفاظ به فى ثلاجات كبيرة ، الأمر الذى يؤدى لتعفنه خلال يومين أو ثلاثة ، ويفرض على الأسرى تناول القراقيش (المتسوت) هرباً من الجوع .
وأضاف حمدونة أن عدد الأسرى الفلسطينيين اللذين يحرمون من تناول الخبز العادى فى ذلك العيد ما يقارب من 8000 أسير سياسى فلسطينى ، وأن عيد الفصح اليهودى الذى يبدأ يوم السبت 27/3/2010 ويستمر أسبوع كامل هو يوم احتفال لخروج بني إسرائيل من مصر وتخليصهم من العبودية ، والحرية هي من أهم العناصر التي يدور حولها هذا العيد. وقبل عيد الفصح بأسابيع تبدأ العائلات وأصحاب المحلات أيضًا بتنظيف البيت وإخلائه من كل ما هو "حاميتس"- أي ما هو مختمر أو يحتوي على الخميرة . وقبيل حلول العيد يتم احتراق ما تبقى في البيت من خبز.
وعيد بيساح " الفصح " هو تذكار لخروج بني اسرائيل من أرض مصر في عهد الفراعنة قبل حوالي 3,300 سنة بقيادة سيدنا موسى كليم الله عليه السلام. وتم ذلك بعد أن صنع الباري عز وجل المعجزات العظيمة ومنها الضربات العشر التي أوقعها بالفراعنة, وشق مياه البحر ليعبره بنو إسرائيل بأسباطهم الاثني عشر يبسًا الى تيه سيناء حتى وصولهم بعد أربعين عامًا إلى أرض الميعاد أرض إسرائيل المقدسة.
ويحتفل أبناء الشعب اليهودي بهذا العيد في حفل تقليدي يدعى بالعبرية "ليل هاسيدر" أي ليلة النظام ويقام في بيت كل يهودي ويقام كذلك في قاعات ومؤسسات عامة بصورة جماعية.
وتُتْلى خلال هذا الحفل "الهاغادا" وهي قصة العبودية والخلاص التي تروي عن خروج بني إسرائيل من مصر وتشمل صلوات شكر للمولى سبحانه وتعالى من سفر المزامير وفصول مختارة من المشنة والتلمود .
وأفادت إحدى المصادر لمركز الأسرى للدراسات أن المحكمة العليا الإسرائيلية رفضت أمس الخميس ، استئناف تقدّم به أحد الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية يقضي برفض تقديم القراقيش (المتسوت) ، بدلاً من الخبز للأسرى الأمنيين الفلسطينيين المسلمين خلال عيد الفصح اليهودى ، وكان قرار القاضي "أن إسرائيل ملزمة بتزويد الأسرى بالطعام وليس بطعام معين، ، ولا يوجد أي قانون يجبر إدارة السجون على تقديم نوع معين من الأطعمة وطلب الأسرى المسلمين مرفوض".
______________________________________

جريح فلسطين
03-27-2010, 08:10 AM
أسيران يدخلان العام 25 في سجون الاحتلال

غزة – فلسطين الآن – أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسري لعام 2010 أن الأسير (وليد نمر دقة) 50 عاماً،من سكان باقة الغربية داخل أراضي عام 1948 دخل اليوم عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال الإسرائيلي بشكل متواصل.

وأشارت اللجنة في بيان صحفي أن الأسير دقة اعتقل بتاريخ 25/3/1986 ، ومحكوم بالسجن المؤبد، ورفضت المحكمة العليا التماسا تقدم بها الأسير لتحديد مدة المؤبد، بسنوات محددة .

ويعتبر الأسير دقه احد قادة الحركة الوطنية الأسيرة ،وقد حصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية من الجامعة المفتوحة في إسرائيل أثناء الاعتقال ،ويتعرض الأسير بصورة دائمة للنقل بين السجون ، حيث يتعمد الاحتلال عقابه بنقله من سجن إلى أخر كل عدة شهور، ولم تسمح سلطات إدارة السجون للأسير للاختلاء بزوجته حيث كان قد تزوج خلال اعتقاله في عام 1999، من ناشطة حقوق إنسان كرست نفسها من أجل دفع قضايا الأسرى.،وتقدم بطلب للمحكمة الإسرائيلية للاجتماع بزوجته ،ورفضت المحكمة طلبه .

وتتمنى أم حسنى والده الأسير بان تشمل صفقة التبادل ابنها وكافة أسرى ال48 الذين يرفض الاحتلال إدراج أسمائهم ضمن الصفقة بحجة أنهم مواطنين يحملون الهوية الإسرائيلية ، وتتساءل بحزن " هل سيأتي اليوم الذي أضم فيه وليد إلى صدري قبل أن أموت بعد هذه السنوات الطويلة، أم سأحرم من هذه اللحظة كما حرم منها والده الذي رحل عن الدنيا دون أن يتمكن من إلقاء نظره على ابنه .

وفي السياق أشارت اللجنة العليا للأسري أن الأسير (إبراهيم عبد الرازق احمد بيادسة) من سكان باقة الغربية من الاراضى التي احتلت عام 1948 يدخل غداً أيضا عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل.

حيث انه معتقل بتاريخ 26/3/1968 ، ومحكوم بالسجن مدى الحياة، وكان الأسير قد حصل على درجة الماجستير في العلوم السياسية من الجامعة المفتوحة في إسرائيل أثناء الاعتقال .

http://paltimes.net/arabic/read.php?news_id=110094
--

جريح فلسطين
03-27-2010, 03:48 PM
في رسالة إلى القمة العربية " 22 "
27 / آذار 2010م

الوحيدي : الطفلة نهاد كبرت وتزوجت وأنجبت وما زالت تنتظر تحقيق وعد الرئيس الأمريكي الأسبق " كلينتون " بتحرير والدها من قيد السجن

أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية أن هناك الآلاف من أبناء الأسرى يعانون ألم البعد والإبعاد ولوعة الفراق والحنين لآبائهم الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي ويأملون أن تنبثق عن القمة العربية المنعقدة في " سرت " بليبيا الشقيقة قرارات حازمة وجريئة تبعث الأمل من جديد في نفوس أطفال الأسرى الذين كبروا وهم ينتظرون عودة آبائهم أحرارا محررين من قيد السجن والسجان .

وكشف الوحيدي أن السيدة نهاد هي ابنة الأسير الفلسطيني محمد عبد الرحمن محمد زقوت والذي اعتقلته دولة الإحتلال الإسرائيلي في 21 / آذار / 1989م وحكمت عليه بالسجن " مدى الحياة " ومعتقل الآن في سجن جلبوع وهو من مواليد 8 أغسطس 1963م .

وقال الوحيدي أن السيدة نهاد في طفولتها لم تتجاوز العامين عندما اعتقلت قوات الإحتلال أبيها وتبلغ الآن من العمر " 21 عاما " وما زال أبيها معتقلا في السجون الإسرائيلية نتيجة لعنصرية وفاشية الإحتلال من جهة وللصمت العربي والإسلامي الذي تفوق على صمت القبور من جهة أخرى بالإضافة إلى عجز وتقصير منظمات حقوق الإنسان الدولية والإنسانية وعدم قيامها بالدور والواجب الإنساني المنوط بها بالشكل الذي يليق بمسمياتها الإنسانية .

وأضاف وعلى لسان والدتها بأن ابنتهما الطفلة نهاد كبرت وتزوجت ووالدها الغائب الحاضر في السجن وأنجبت طفلة صغيرة أسموها " ريماس " . ويذكر أن للأسير البطل محمد زقوت وبلدته الأصلية " المجدل " 4 أولاد وبنت واحدة وأبناؤه
هم " رامي ، محمد ، ماجد ، جهاد ، و السيدة نهاد " .

ووجهت أم رامي زقوت زوجة الأسير محمد زقوت خلال حديثها مع المنسق العام للحركة الشعبية نداءا للقمة العربية في سرت ولنادي الأسير الفلسطيني ولمنظمات حقوق الإنسان وللمجلس الدولي لحقوق الإنسان وللأحرار في العالم بالنظر بعين


الواجب الإنساني والمسؤولية لمعاناة ذوي الأسرى وأبنائهم الذين ولدوا قبل الولادة وكبروا قبل الكبار حيث ينتظرون من العالم الحر أن يعمل لتحرير أبنائهم من سجون الإحتلال الإسرائيلي الظالم .

وشدد الوحيدي في تصريحه ورسالته للقمة العربية ولمدعي المسؤولية في كافة أماكن تواجدهم وللرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون والذي زار غزة في 14 ديسمبر من العام 1998م والتقى بأطفال الأسرى وذويهم ووعد الطفلة " نهاد زقوت " بلقاء أبيها محررا من سجون الإحتلال الإسرائيلي ، وزوجته وزيرة الخارجية الأمريكية الحالية " هيلاري كلينتون " باسم أطفال فلسطين وخاصة أبناء الأسرى بأنه من العار أن تحتفلوا كل عام بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان وهناك الآلاف من أبناء الأسرى ينتظرون وفاءكم لوعودكم بحرية آبائهم المعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي ، وأنه من العار أن يموت أطفال فلسطين كل يوم وبأشكال مختلفة على يد الإحتلال الإسرائيلي على مرأى ومسمع العالم العربي والإسلامي والأوروبي وألا يحرك أحدكم ساكنا وكأن دولة الإحتلال هي القانون الأوحد في العالم وتتصرف به حسب أهوائها وتصنيفاتها ومعاييرها العنصرية .

وطالب الوحيدي في تصريحه بضرورة أن تخرج بقرارات كافية ولازمة وحازمة وجرئية بعيدة عن الإدانة والشجب والإستنكار لإلجام وإلزام دولة الإحتلال باحترام حقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والإستقلال وتقرير المصير وخاصة أن صبر الشعب الفلسطيني أمام التقاعس والخجل العربي والإسلامي والعالمي قد نفذ في ظل أنين الجراح الذي يكسو وجوه الأطفال والشيوخ والنساء .

وحاول الوحيدي أن يرسم رسالة على لسان أطفال فلسطين لمخاطبة المشاركين في القمة العربية وللأمين العام للأمم المتحدة " بان كي مون " حيث تمنى باسم الأطفال أن يبعث من جديد من يطلق عليهم العالم سفراءا للنوايا الحسنة وبأسماء معقولة ودعاهم لجولة في نكبة شعب ولوجبة إفطار في مدرسة ابتدائية تقع على قطعة مغتصبة من الجسد العربي الفلسطيني ، فلربما تتفتح من جديد براعم الشرعية الدولية وحقوق الإنسان في الحرية وتبعث أسراب الحمام وتعود البسمة على شفاه الطفولة

جريح فلسطين
03-27-2010, 03:49 PM
الأسرى للدراسات : خطاب أطفال الأسرى للزعماء العرب فى القمة الليبية


السادة الحضور ... زعماء العالم العربى ... تحية طيبة وبعد :

نحن أطفال فلسطين أبناء الأسرى والأسيرات الفلسطينيات فى السجون الاسرائيلية نناشدكم بروابط الدم واللغة والدين بالنظر إلينا وتفهم معاناتنا وعذاباتنا وآباءنا فى السجون ، نحن لا نتحدث عن معاناة أسير اسرائيلى واحد أخذ عن ظهر دبابة استطاعت اسرائيل بفعل ابراز قضيته للعالم اجمع ، بل نحدثكم باسم أطفال 8000 أسير فلسطينى منهم المئات من يمكث فى السجون بلا لوائح اتهام بقانون الطوارىء المخالف للديموقراطية .

أيها السادة العرب
نحن كأطفال نذرف الدمع ليل نهار على آباءنا وأمهاتنا الممنوعين من الزيارات فى غزة من ما يزيد عن ثلاث أعوام متتالية .
نحن نكبر ونتعلم ونتزوج ولم نعش مع آباءنا ليوم واحد فهنالك من آباءنا من له فى الاعتقال 33 عام متواصلة .
نحن نعانى على كل الصعد ونعيش كأيتام بوجود آباءنا ، ودوماً نتسائل متى سيتم الافراج عن والدينا ؟
متى سنعانق آباءنا ولو لمرة واحدة فى حياتنا ، إنهم يموتون فى السجون نتيجة الاهمال الطبى ؟
أتمنى أن يصحبنى أبى لمدرستى ولشاطىء البحر وحديقة الحيوانات كأطفال العالم؟
اتمنى أن أصحوا فى يوم العيد على قبلته ؟
أتمنى لو مرضت أن أشعر بحنان حضنه بصحبة أمى الضعيفة دوماً بغيابه .
أبكى كلما شاهدت أولياء زملائى فى المدرسة عند الاحتفالات فى غياب والدى .
وفى كل الليالى أحلم به محرر من السجن ويعانقنى ويقبلنى وأفرح وحينما أصحوا لا أجده بيننا وهذا يضايقني ويؤلمني ويمرضني .

أيها السادة المشاركون
كل أطفال العالم يعيشون بحب مع والديهم إلا نحن ، ونتسائل لمتى سنعيش بحرية مثل كل شعوب العالم .
واعلموا أن هنالك أطفال أمثالنا فى السجون يزيد عددهم عن 400 طفل ، وهنالك ست أمهات من مجموع 35 أسيرة محرومات من أبناءهن .
ونتسائل بأى ذنب يعيش هؤلاء الأطفال بين كتل اسمنتية فى السجون ؟؟
لماذا يجب أن ينتظروا موافقة ضابط أمن اسرائيلى لكى يحصلوا على ساعة من اللعب فى ساحة السجن ؟؟
من أعطاهم الحق فى مصادرة طفولتهم ؟؟
لماذا تمنع ساعات لهوهم بحجة الأمن ؟؟
لماذا يتم ارهابهم فى التحقيق والمعتقل وعند كل عدد صباح ومساء ؟؟
نناشد كل العالم أن يجمعونا وآباءنا وأمهاتنا وأن يعملوا على تحقيق حلمنا بتقبيلهم وعناقهم والعيش بصحبتهم فساعدونا!!
نرجوكم أيها السادة أن تساعدونا وتساندونا وتنظروا لطفولتنا ولمعاناتنا وأهلينا .
من أجل طفولتنا المحرومة تضامنوا معنا من أجل إطلاق سراح آباءنا من السجون الاسرائيلية
كلنا ثقة بمساندتكم وبالتوفيق لقمتكم الموقرة
ونتمنى على كل حر من أبناء عروبتنا أن يمنحنا شرف الضيافة لنشرح معاناتنا لكم ولأبناءكم وللأحرار فى بلادكم ولكم التحية .
أطفال الأسرى فى فلسطين
بالتعاون مع
مركز الأسرى للدراسات

جريح فلسطين
03-28-2010, 01:06 PM
الأسرى للدراسات: حرمات تنتهك فى الطريق لزيارة الأسرى

أكد الأسير توفيق أبو نعيم من سجن هداريم لمركز الأسرى للدراسات أن الجيش الاسرائيلى اعتدى على حرمات أهالى الأسرى أثناء سفرهم للزيارات إلى السجون الاسرائيلية ، موضحاً الأسير أبو نعيم - وهو أحد عمداء الأسرى - أن الجيش أجبر ثلاثة من أمهات الأسرى على خلع ملابسهن كاملة داخل غرفة مغلقة " على حاجز الجلمة " بحجة الشبهة أثناء الزيارة ، وأضاف أن الأمهات الثلاث رفضن التفتيش والزيارة الا أن الجيش أصر على التفتيش ولو كان الخيار بعده للأمهات الامتناع عن الزيارة .
هذا وقابل الأسرى فى سجن هداريم هذا الأمر بالمزيد من الغضب والاحتجاج ، وقاموا على اثره برفع شكاوى احتجاج لكل من المؤسسات الحقوقية فى اسرائيل عبر محامين ، وابلاغ أعضاء كنيست عرب ومراسلة الصليب الأحمر وإدارة مصلحة السجون ومحاكم .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن مثل هذا السلوك يلاقى حالاة احتجاج قوية قد تصل للكواجهة بين الأسرى وإدارة السجون ، ويعتبر كسر للمعادلات وقواعد اللعبة بين الأسرى وإدارة السجون .
وأضاف رفيق حمدونة حمدونة أن مثل هذه الممارسات مخالف لحقوق الانسان ، وطالب الصليب الأحمر الدولي للعمل على ضمان الزيارة لكل أهالى الأسرى بشكل غير استفزازى ، وناشد المتخصصين والباحثين والمؤسسات الرسمية والأهلية والجمعيات الحقوقية والمنظمات المتضامنة مع الأسرى والداعمة لهم لمساندة الأسرى فى قضيتهم واستئناف الزيارات بشكل يحافظ على كرامة أهالى الأسرى .
ودعا حمدونة الصحفيين والسياسيين والحقوقيين ووسائل الإعلام " المسموعة والمقروءة والمشاهدة " تسليط الضوء على مثل هذه الانتهاكات وخاصة أن أن وسائل الإعلام لم تثير هذه القضية ، وأكد حمدونة على ضرورة تناول قضايا الأسرى وانتهاكات الاحتلال بحقهم لمساندة الأسرى فى خطوات نضالهم ، ولما للإعلام دور هام على هذا الصعيد ، مطالباً المؤسسات التى تعنى بقضايا الأسرى بتنظيم أوسع فعالية تضامنية وطنية وإسلامية مشتركة تساند الأسرى وتتوافق مع كل هذا الحجم من المعاناة وهذه الخطورة من الاستهداف ، داعياً التنظيمات والشخصيات و المؤسسات والمراكز التي تهتم بقضية الأسرى أن تفعل دورها فى هذا الجانب ، ومؤكداً أن هذه القضية الإنسانية والأخلاقية والوطنية جديرة بالالتفاف والوحدة والعمل المشترك 0

جريح فلسطين
03-28-2010, 03:19 PM
الأسير إبراهيم مشعل من القدس يدخل عامه الاعتقالي الواحد والعشرين


مركز إعلام القدس - من لجنة أهالي الأسرى و المعتقلين المقدسيين :-
القدس – السبت 27 / 03 / 2010 -
بهمم الجبال و بخطى ثابتة يدخل الأسير المقدسي إبراهيم عبد الرزاق أحمد مشعل عامه الإعتقالي الواحد والعشرين و لينضم لقافلة عمداء الأسرى الذين مضى على إعتقالهم أكثر من عشرين عاما.
لن تنسى أم سامر زوجة الأسير إبراهيم تفاصيل تلك الليلة المؤلمة والتي اقتحمت فيها أعداد كبيرة من قوات الإحتلال منزلها الآمن، ففي ساعات منتصف الليل و في مشهد إرهابي إستعراضي يختطف الحاقدون أبا سامر من بين أحبته و أهله، بينما كانت القدس تستعد لاستقبال أول أيام شهر رمضان المبارك و الذي صادف 28/3/1990م، وكانت أم سامر تحلم في تلك اللحظات كيف سيكون السحور في أول أيام الشهر الفضيل، فإذا بالأصوات و الصراخ تعلو و ترتفع !!! تسأل أم سامر نفسها و تجيب أهذا هو المسحراتي أتى ليوقظنا؟؟؟ لا و الله إنما الطارق هذه المرة ... سارق و مجرم أتى ليروعنا، فتروي أم سامر إبنة الواحد و العشرين ربيعا في ذاك الوقت تفاصيل الأحداث في تلك الليلة و تصفها بالزلزال المدمر الذي لم يبقي أي شيء على حالة، فقد فجرت الأبواب و الشبابيك، و نبشت الأرض من تحتها و من فوقها.
و لتبدأ مسيرة الصبر و الثبات لدى إبراهيم و عائلته، وليخوض البطل صولات و جولات من التحقيق القاسي إستمرت لأكثر من ستة أشهر، مورست خلاله أبشع وسائل التعذيب النفسي و الجسدي و الإبتزاز، فإعتقلت المخابرات الإسرائيلية شقيقيه محمد و محمود و زوج شقيقته، بينما أوهمه المحققون بأن زوجته معتقلة بنفس القضية في محاولات حثيثة للنيل من إرادته و عزيمته إلا أنه بقي صامدا و ثابتا، وفي إحدى المرات أحضره المحققون إلى منزله هو مكبل و متعب و طالبوا زوجته بتسليم السلاح الموجود لديها و الخاص بإبراهيم، و كانت هذه محاولة إضافية للنيل من إرادته، وليحكم قضاة الظلم على إبراهيم بالسجن المؤبد بتهمة الإنتماء لحركة فتح و حيازة السلاح و تصنيعه و القيام بعمليات عسكرية و تصفية أحد العملاء.
الزوجة الصابرة ... أم و أب
بعد عملية الإعتقال زادت المسؤوليات الملقاة على كاهل الزوجة أم سامر، فقد إعتقل زوجها و هي حامل في شهرها الثالث و أم لطفل و طفله، فأكملت الزوجة الصابرة تعليمها في مجال الخدمة الإجتماعية، وعملت في مدرسة جبل المكبر، ليكون عملها مصدر رزقها الأساسي في تربية أبنائها و ترتيب أمورها الحياتية.
و لتتواصل أم سامر مع زوجها في رحلة الوفاء و العهد، و تلحق به من سجن إلى آخر، فمن المسكوبية إلى الرملة، فعسقلان و بئر السبع، نفحة وهداريم و في جميع المحطات لا تكل و لا تمل، تربي أبنائها خير تربية و تعلمهم أحسن تعليم، فهذا سامر سينهي تعليمه الجامعي في هندسة الديكور، بينما الإبنة فداء تدرس في جامعة بيت لحم في سنتها الثالثة تخصص تربية، و الإبن الأصغر جمال بل الشاب اليافع إبن العشرين ربيعا يدرس هندسة الكمبيوتر في الجامعة العبرية، جمال الذي تركه والده و هو في بطن أمه، تعرف على والده من خلف الشبك و القضبان اللعينة، تجول في باصات الزيارة و إنتظر أمام جميع السجون لساعات لينهل حنانا من والده، عاش طفولته التي يفتخر بها و لسان حاله يقول أنا جمال "إبراهيم البطل" مشعل.
محطات مؤلمة ... و فراق الأحبة
إبراهيم مشعل المولود في القدس بتاريخ 9/8/1964م، وقبل إعتقاله بعام واحد إستشهد شقيقه الدكتور أحمد، وترك ذلك أثرا في نفسه، و ما لبث إبراهيم أن إعتقل حتى فقد والد زوجته و الذي كان بمثابة أب ثان له، و في العام 1993 فجع إبراهيم بوفاة والده الحاج أبو أحمد، ولم تسمح سلطات السجون له بالمشاركة في الجنازة أو حتى إلقاء نظرة الوداع الأخيرة، ليوارى والده المرحوم الثرى و في قلبة الحسرة على فراق إبنه، أما العام 2000م فقد شكل لإبراهيم عام حزن و ألم على فراق والدة زوجته و التي أحبها حبا كبيرا، فصبر و إحتسب.
أم سامر وقفت سدا منيعا بالرغم من مرارة الأيام التي واكبتها، فتصف حالها أثناء حرب الخليج الأولى أي بعد إعتقال إبراهيم بعشرة اشهر، فالزوج أسير مغييب و يقضي حكما بالسجن المؤبد، الأهل "أي أهلها" منقطعين عنها بسبب تواجدهم في الضفة الغربية المغلقة، حصار هنا و ترويع هناك، ثلاثة أطفال صغار سامر،فداء و جمال إبن الثلاثة أشهر في عهدة الأم الشابة إبنة الواحد و العشرين ربيعا، و بالرغم من قلة الخبرة إلا أنها صبرت و ثبتت و إحتضنت أطفالها و أرضعتهم حبا و شموخا و كبرياء، و كانت دوما تستمد قوتها من خلال زوجها حيث تستذكر عبارته الرائعة "إن الذين يدخلون السجن بسبب مبادئهم أكثر حرية من الذين يحسون بعبوديتهم و يسكتون عليها خوفا من السجن، ويعتقدون بأنهم أحرار وهم في واقع الأمرأكثر عبودية من الذين داخل السجن".
الوالدة الحاجة أم أحمد و التي تجاوزت سنوات عمرها الثمانين، فقد إنقطعت منذ ما يزيد عن العام عن زيارة إبراهيم بسبب تردي وضعها الصحي، فكانت سابقا تواظب على زيارته، و تحدت مرضها و عمرها المتقدم، وتحملت مشاق السفر و الإنتظار، فهي اليوم تدعو الله أن يكحل عينيها برؤية إبنها و أن تحتضنه و لو لمرة واحده قبل أن تلقى أجله
على موعد مع الفجر القادم
الإبنة فداء تطلق صرخة عالية مدوية و تقول للمسؤولين : أسرى القدس .... إلى متى ؟؟؟ أريد أبي !!! فهل من مجيب ؟؟؟
أما أم سامر و جميع أبناء العائلة فإن أملهم بالله كبير بأن يلتم الشمل و يوجهون رسالة إلى آسري الجندي شاليط، بأن أسرى القدس هم جزء من القدس، و القدس هي البوصلة، و الإفراج عن أسرى القدس ضمن الصفقة يعني تمسكنا بالحق التاريخي و الوطني و الأخلاقي اتجاه القدس
لجنة أهالي الأسرى
و يبلغ عدد الأسرى المقدسيين في سجون الاحتلال مئتين و خمسين أسيرا من ضمنهم 21 أسيرا مضى على إعتقالهم أكثر من عشرين عاما، و في الشهر أيار سينضم الأسير المقدسي عدنان مراغة إلى قافلة عمداء الأسرى ليرتفع العدد و يصبح 22 أسيرا، بينما يقضي 75 أسيرا مقدسيا حكما بالسجن مدى الحياة، و يعتبر فؤاد الرازم أقدم أسير مقدسي فقد دخل عامه الإعتقالي الثلاثين قبل حوالي شهرين، و يحتجز في السجون الإٍسرائيلية أربع أسيرات مقدسيات
لجنة أهالي الأسرى ونادي الأسير الفلسطيني في القدس و في هذا اليوم العظيم يتقدمون بتحية عهد ووفاء من أسيرنا البطل إبراهيم مشعل و إخوانه الصابرين الصامدين، وإن تلك الكلمات الرائعة التي لطلما كتبتها بمداد من القلب إنما تعبر عن رجال أبطال خاضوا معارك الثبات و الدفاع عن القدس بالرغم من ظلم السجن و حقد السجان .
http://www.qudsmedia.net/?articles=topic&topic=4495
--

جريح فلسطين
03-28-2010, 05:42 PM
ِوفاة والد الأسير رائد السلحوت
القدس: جبل المكبر
انتقل الى رحمة الله تعالى مساء أمس المرحوم صالح محمد ابراهيم السلحوت -61-عاما والد الأسير رائد المعتقل منذ 28-11-2002 والمحكوم اربعة عشر عاما بتهمة أمنية.
مما يذكر ان المرحوم لم يشاهد ابنه الوحيد الأسير رائد منذ اعتقاله نظرا لحالته المرضية.
وقد قضى نحبه دون ان يحقق رغبته في رؤية فلذة كبده الوحيد.

جريح فلسطين
03-29-2010, 07:17 AM
الأسير عماد أبو ريان من غزة يدخل عامه العشرين في سجون الاحتلال

غزة - المكتب الإعلامي: أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسري لعام 2010 أن الأسير عماد علي عبد الله أبو ريان، من سكان منطقة بيت لاهيا شمال قطاع غزة دخل عامه العشرين في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" بشكل متواصل.
وقالت اللجنة في بيان لها أن الأسير ابوريان، اعتقل بتاريخ 21/3/1991 ، وحكم عليه الاحتلال بالسجن لمدة 42 عام، بتهمة تنفيذ عملية طعن بطولية لجنديين صهاينة في منطقة كفار سابا، وينتمي الأسير إلي حركة حماس، وترفض سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" السماح لعائلته بالزيارة كباقي أسرى قطاع غزة .
تقول والدة الأسير إنها حرمت من زيارة ابنها بعد أن أسرت المقاومة الجندي الإسرائيلي (جلعاد شاليط) قبل ما يقارب الثلاث سنوات، ومع شعورها بالألم والحسرة لعدم تمكنها من زيارة ابنها، إلا أنها في الوقت نفسه تتمتع بمعنويات عالية، وقالت "لن نخضع ولن نجعل المحتل يرى دمعتنا".
وأضحت أن إدارة سجون الاحتلال سمحت لابنها بمحادثتها وباقي أسرته عبر الهاتف لمدة لا تتجاوز الثلاث دقائق بعد الحرب على غزة ، لكنها لا تغني عن رؤيته بشكل مباشر عبر الزيارة التي هى حق لكل الأسرى حسب القوانين الدولية .
وطالبت أم عماد الفصائل الفلسطينية إدراج اسم ابنها ضمن صفقة التبادل مع شاليط ويكفيه 20 عاماً قضاها فى المعاناة داخل سجون الاحتلال.

جريح فلسطين
03-29-2010, 09:39 AM
الأسير المناضل ابراهيم مشعل
يدخل عامه الإعتقالي العشرون
بقلم :- راسم عبيدات
......عشرون عاما وأنت ترتحل من سجن لآخر،ترتحل في كل الحالات قسرا وعزلاً،فأنت دائم الحركة والفعل والنشاط،تتصدر وتقود كل الأنشطة والفعاليات والمعارك ضد إدارات مصلحة السجون الإسرائيلية في هجماتها المتكررة والمتواصلة على الحركة الأسيرة الفلسطينية،من أجل كسر إرادتها وتحطيم معنوياتها،وسحب منجزاتها ومكتسباتها،وكم مرة بسبب ذلك منعت من زيارة الأهل،أو قضيت عقوبات في أقسام وزنازين العزل؟.
عشرون عاماً وأنت تحمل صليب أحزانك والسير في درب ألآلامك،عشرون عاماً مرت فيها عليك عشرات ألآلاف المعتقلين،وكذلك عشرات ألآلاف منهم تحرروا،وأنت قابض على مبادئك كالقابض على الجمر في هذا الزمن الصعب.
عشرون عاماً كلما التقيت بك في رحلاتي المتكررة إلى سجون الاحتلال،وأنت دائماً تسأليني عن كل شاردة واردة في البلدة،ما الذي تغير فيها؟ولماذا قضية الأسرى مغيبة؟،ولماذا اهتمام المؤسسات الحقوقية والتي تعنى بشؤون الأسرى،عملها نمطي وروتيني وشكلاني؟، وألف لماذا ولماذا تطرحها علي إما في "الفورة" ساحة النزهة أو في زيارات الغرف للمعتقلين.
أبو سامر المكبر ما عادت كما خبرتها،فجغرافيا البلدة تضيق على سكانها شيئاً فشيئاً،بفعل الهجمة الاستيطانية التي طالتها في القلب والأطراف،فهناك مستوطنة تدعى" نوف تسيون"تضم أكثر من 200 وحدة استيطانية زرعت في قلب البلدة وفي أجمل مواقعها،وأيضاً هناك شارع طوق شرقي سيلتهم الكثير من أرضها ويعرض عشرات البيوت فيها للهدم،وهناك تراجع نحو القبلية والعشائرية وما تفرزه من مشاكل اجتماعية،ناهيك عن التفكك والتحلل الاجتماعي وغياب قيم التعاون والتعاضد والعمل الطوعي.
والمكبر كغيرها من قرى القدس ليست بعيدة عن استهداف الاحتلال لها من حيث محاولة تدمير نسيجها الاجتماعي وإغراقها في الآفات والأمراض الاجتماعية،فالمخدرات مثلاً وصلت طريقها إلى شبابها،والحركة الوطنية بفعل العوامل الذاتية وشدة قمع الاحتلال وفقدان عوامل الثقة تراجع دورها .
ولكن ليس كل اللوحة سوداوية يا أبا سامر،فنادي المكبر بقيادته الشابة والتفاف الجماهير حوله،والتي زحف أكثر من خمسة عشر ألف منها يوم السبت 27/3/2010 إلى ملعب الشهيد فيصل الحسيني ،من أجل دعم ومؤازرة النادي والفريق في مباراة الحسم على كأس الشهيد القائد أبو علي مصطفى مع نادي الأمعري،وتحقيق نادي المكبر لفوز مستحق والتربع على عرش دوري الشهيد القائد أبو علي مصطفى،يثبت دوماً أن الإرادة تصنع الانتصارات،وهذه القيادة الشابة امتلكت الإرادة ووفرت الإمكانيات المادية للفريق،دعمها في ذلك قاعدة جماهيرية واسعة من المشجعين.
هذه الجماهير إذا وثقت يا أبا سامر تجود ولا تبخل وتصنع الانتصارات،شرط توفر قيادة مؤتمنة تمتلك الجرأة والقرار.
أبو سامر لا أريد أن أصدع رأسك،فأنا أعرف أنك الآن تطرح وتناقش مع أخوتك ورفاقك الأسرى المناضلين،والذين أنت أحد أبرز عناوينهم الإعتقالية والوطنية،ويدور في خلدك وخلدهم أيضاً الكثير من الأسئلة والهواجس والهموم الوطنية والسياسية والإعتقالية.
من طراز نحن نضالنا من أجل يكون لنا وطن حر،يعيش فيه أبناؤنا بحرية كباقي بني البشر،وليس من أجل أن يقتتل أبناء شعبنا وقياداتنا على سلطة وهمية،ليس لها أي مظهر من مظاهر السيادة،ولا من أجل يجزؤوا الوطن ويقسموه،أكثر مما جزاه وقسمه أوسلو.
نحن دفعنا الثمن الأغلى والأكثر على الصعيد الشخصي والاجتماعي والوطني،من أجل أن نرى نورا وضوءا في نهاية النفق،ومن أجل ان ننال حريتنا بكرامة وشرف وبما يليق بنا كمناضلين،وليس من أجل يترك مصيرنا وبالتحديد نحن أسرى القدس والثمانية وأربعين إلى إلى حسن نوايا إسرائيل وصفقات إفراجها أحادية الجانب وشروطها وتقسيماتها وتصنيفاتها.
وأيضاً لماذا نترك وحيدين لنواجه مصيرنا وقدرنا؟ وأي ثورة تلك التي 115 من مناضليها قضوا في سجون الاحتلال عشرون عاماً فما فوق،بل أن خمسة منهم دخلوا موسوعة"دينس" للأرقام القياسية!!؟؟،ولماذا كل ثورات العالم انتصرت وثورتنا لم تنتصر؟،ولماذا قياداتنا لا تتعلم من الأخطاء وتستفيد من التجارب؟، وهل أضحى نضال شعبنا الفلسطيني نضالاً "سيزيفياً" نسبة لبطل أسطورة الكاتب الوجودي الفرنسي "البير كامو" الذي كان يدحرج الصخرة من أسفل الجبل الى قمته،لتعود وتتدحرج ثانية،ويعيد هو تكرار المحاولة مرة ومرات في دحرجة الصخرة،دون أن يحقق شيئاً سوى خسارة الجهد المبذول في تلك العملية غير المجدية.
أبو سامر عشرون عاماً من عزل لآخر ولم تفقد البوصلة أبداً،فأنا أعرف أصالتك وطيبتك وعمق انتماءك وإلتصاقك بالوطن وهمومه،وكم مرة كنت تقول بأن أوسلو مرحلة عابرة في سفر نضال الشعب الفلسطيني،فالشعب الذي أسقط الكثير من المشاريع والمخططات المغرضة والمشبوهة المستهدفة لشعبنا وقضيتنا وثورتنا،قادر على تجاوز مرحلة أوسلو وما تركته من آثار وتداعيات خطيرة ما زلنا ندفع ثمنها حتى اللحظة الراهنة،فهي من قسمت الأرض والشعب سياسياً واجتماعيا،وهي من سمحت بتقسيم المعتقلين إلى أسرى قدس وثمانية وأربعين وضفة وغزة ..الخ
أبو سامر كن على قناعة بأن أختي الصابرة المناضلة أم سامر بمئة رجل،فهي قادرة على المقارعة وثابتة على قناعاتها وأفكارها،وهي ترى أن المرأة يجب أن تأخذ دورها ومكانتها في المجتمع،وهي تمتلك من القدرات والطاقات ما يمكنها من تحمل المسؤولية في القيادة في أكثر من جانب ومجال،وهي رأت بأن أفضل خدمة تقدمها لبلدها هي من خلال تشكيل لجنة أمهات تهتم بشؤون وأوضاع بناتنا الطالبات في مدارس البنات الحكومية،وحتى في هذا الدور والجانب،وجدت هي ومن معها من يحاربهن ويحاول أن يصادر دورهن،ولكن لا تقلق أبا سامر فالأمام علي كرم الله وجه قال " لا تستوحشوا طريق الحق لقلة السائرين فيه"،وأم سامر غاضبة وعاتبة على مثقفي البلد والواعين فيها والذي يتخلون عن دورهم تجاه بلدتهم،بل وفي بعض الأحيان ترى في دورهم السلبية والتعطيل.
أبو سامر عليكم في الأسر كما قال الشهيد غسان كنفاني "أن تستمروا في دق جدران الخزان"،فحق قياداتكم وسلطتكم عليكم أن تجرب كل الطرق والوسائل من أجل أن تتحرروا من سجون الاحتلال ومعتقلاته،فأنتم الرموز والقادة والعناوين،وأنتم المضحين والذين راكمتم الإنجازات وبفضلكم عاد من عاد الى الوطن وتولى القيادة،ومسؤولية تحرركم من سجون الاحتلال وبالذات أنتم أسرى القدس والداخل،يجب أن تكون أولوية للسلطة والأحزاب والفصائل،وأيضاً آسري الجندي الإسرائيلي "شاليط"،بالضرورة أن يرفضوا أية صفقة لا تشملكم،وعليهم التمسك بشروطهم،فهذه الصفقة هي أملكم وأمل الكثير من أسرى وأبناء شعبنا.

القدس – فلسطين
29/3/2010
0524533879
Quds.45@gmail.com
--

جريح فلسطين
03-30-2010, 03:02 AM
أيها المدير العام قف .. فما هكذا توّرد الإبل !!!
بقلم / نشأت الوحيدي

جميل أن نكتب ، وأن نقرأ خاصة وأننا من أمة إقرأ ، وجميل أن نتابع شأننا الفلسطيني ، وأن نتداول في وجهات النظر الفلسطينية البحتة والأصيلة بعيدا عن الدخائل من وجهات النظر ، والفكر .. ولكن الأجمل أن نكتب وأن نحاول رسم المشهد بأيدينا ، ونتاجا لجهدنا ، وأفكارنا من أجل خلق بيت وطني ، وثقافي ، وخطاب بعيد ا عن التملق ، أو السرقات الأدبية ، وقبل ذلك بعقولنا ، ووجداننا مع الإحترام لكافة العقول الصلبة والمتمترسة خلف الإبداع الوطني ، والثقافي في مخاطبة العالم ، والقمم والزعماء أو العامّة ...

أستميحك عذرا أيها القاريء العزيز في تلك المقدمة فلقد نشرت قبل أيام وبالتحديد في تاريخ 27 / آذار من هذا العام تصريحا بعنوان " الطفلة نهاد كبرت ، وتزوجت وأنجبت وما زالت تنتظر تحقيق وعد الرئيس الأمريكي " كلينتون " بتحرير والدها من السجن " ولمن يهتم فالتصريح موثق في كافة المواقع الإلكترونية والوكالات وعلى رأسها وكالة معا الإخبارية ، وقدس نت للأنباء ، وموقع الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية ، والرسالة نت ، ووكالة فلسطين المستقبل والزيتونة إلى جانب صحف مقروءة أخرى ، ولقد ذهلت وفوجئت برؤية جهد وعرق ، ودم أفكاري ، وقلمي الذي من خلاله حاولت إبراز معاناة طفلة كبرت وتزوجت وأنجبت وهي تنتظر منذ العام 1998م تحقيق وعد الرئيس الأمريكي الأسبق " بيل كلينتون " لها بحرية أبيها الأسير البطل محمد عبد الرحمن محمد زقوت من قيد السجن والسجان الإسرائيلي .

ذهلت عندما قرأت في الموقع " دنيا الوطن " والذي نحترمه وبتاريخ 29 / آذار ما مفاده رسالة مفتوحة موجهة للرئيس الأمريكي الأسبق " كلينتون " باسم الطفلة نهاد ومذيلة بتوقيع أحد المدراء العامون في إحدى المؤسسات الوطنية التي نعتز بها على أنها منه ، وبنفس المضمون لتصريحي قبل أيام ، وتقريبا بنفس الصرخة باسم أطفال الأسرى .

لا ضرر ، ولا ضرار ولكن تاريخ النشر يوضح لمن هي الفكرة أولا في ظل جو التنافس الشريف الذي نصبو إليه وخاصة أنه لا توجد أي لقاءات من قبلي مع المقتبس سوى أنه قرأ التصريح ومضمونه وعاد المسكين بذاكرته 13 عاما للوراء ليكتب عن الطفلة رسالته المفتوحة لكلينتون وزوجته وزيرة الخارجية في الحكومة الأمريكية الحالية وبإضافة رتوش صغيرة وموثقة لدى الجميع .


إن العمل والكتابة ليس حكرا على أحد ، ولكن أن تقرأ شيئا فتكتب نفس الشيء وبصياغة أخرى وأن تنسبه لنفسك دون الإشارة لصاحب الفكرة الأساسي فهذا أمر غير مقبول ويدخل في إطار السرقات الأدبية ، ويستوجب الإعتذار من قبل مقتبس المضمون والجوهر للموضوع وخاصة أننا لم نسمع منه شيئا من قبل فيما يتعلق

بشؤون الأسرى ولم نقرأ له مقالا أو تصريحا في ذات الشأن مع مطالبتنا للجميع بالكتابة والمشاركة والمساهمة في كل ما يتعلق بشؤون الأسرى إنطلاقا من أهمية الدور لكل منا أينما كنا فالأسرى ينتظرون منا إسنادا أكبر من الخبر والمقال ، وأكبر من الإقتباس في حين أن الكل يمتلك ملكة القراءة والكتابة فلماذا لانستثمر ما وهبنا إياه الخالق عزّ وجل بعيدا عن " صينية الذهب الجاهزة " وعلى حساب تعب وجهد
الآخرين ممن بحثوا ، ونبشوا في الصخر والذاكرة وجالوا ، وصالوا بأفكارهم هنا وهناك في الحر ، والبرد ، ومن خلال كارت الجوال الذي لم يتبق في رصيده سوى الفرحة والشعور بالإنجاز وأداء الرسالة على أكمل وجه والكمال لله وحده عزّ وجل .

السيد المدير العام / صاحب الرسالة المقتبسة :
كنت أتمنى منك الإشارة لصاحب الفكرة والتصريح الأساسي فهذا لن يقلّل من شأنك أو من ذاتك بل سيجعلنا نعرف كيف توّرد الإبل ، وسيضع بيتنا الثقافي ، والإبداعي والوطني ، والفكري ، والأدبي على السكة الصحيحة وما هكذا توّرد الإبل .
و هذا هو التصريح الأساسي :
في رسالة إلى القمة العربية " 22 "
27 / آذار 2010م

الوحيدي : الطفلة نهاد كبرت وتزوجت وأنجبت وما زالت تنتظر تحقيق وعد الرئيس الأمريكي الأسبق " كلينتون " بتحرير والدها من قيد السجن

أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية أن هناك الآلاف من أبناء الأسرى يعانون ألم البعد والإبعاد ولوعة الفراق والحنين لآبائهم الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي ويأملون أن تنبثق عن القمة العربية المنعقدة في " سرت " بليبيا الشقيقة قرارات حازمة وجريئة تبعث الأمل من جديد في نفوس أطفال الأسرى الذين كبروا وهم ينتظرون عودة آبائهم أحرارا محررين من قيد السجن والسجان .





وكشف الوحيدي أن السيدة نهاد هي ابنة الأسير الفلسطيني محمد عبد الرحمن محمد زقوت والذي اعتقلته دولة الإحتلال الإسرائيلي في 21 / آذار / 1989م وحكمت عليه بالسجن " مدى الحياة " ومعتقل الآن في سجن جلبوع وهو من سكان شمال قطاع غزة ومن مواليد 8 أغسطس 1963م .

وقال الوحيدي أن السيدة نهاد في طفولتها لم تتجاوز العامين عندما اعتقلت قوات الإحتلال أبيها وتبلغ الآن من العمر " 21 عاما " وما زال أبيها معتقلا في السجون الإسرائيلية نتيجة لعنصرية وفاشية الإحتلال من جهة وللصمت العربي والإسلامي الذي تفوق على صمت القبور من جهة أخرى بالإضافة إلى عجز وتقصير منظمات حقوق الإنسان الدولية والإنسانية وعدم قيامها بالدور والواجب الإنساني المنوط بها بالشكل الذي يليق بمسمياتها الإنسانية .

وأضاف وعلى لسان والدتها بأن ابنتهما الطفلة نهاد كبرت وتزوجت ووالدها الغائب الحاضر في السجن وأنجبت طفلة صغيرة أسموها " ريماس " . ويذكر أن للأسير البطل محمد زقوت وبلدته الأصلية " المجدل " 4 أولاد وبنت واحدة وأبناؤه
هم " رامي ، محمد ، ماجد ، جهاد ، و السيدة نهاد " .

ووجهت أم رامي زقوت زوجة الأسير محمد زقوت خلال حديثها مع المنسق العام للحركة الشعبية نداءا للقمة العربية في سرت ولنادي الأسير الفلسطيني ولمنظمات حقوق الإنسان وللمجلس الدولي لحقوق الإنسان وللأحرار في العالم بالنظر بعين


الواجب الإنساني والمسؤولية لمعاناة ذوي الأسرى وأبنائهم الذين ولدوا قبل الولادة وكبروا قبل الكبار حيث ينتظرون من العالم الحر أن يعمل لتحرير أبنائهم من سجون الإحتلال الإسرائيلي الظالم .

وشدد الوحيدي في تصريحه ورسالته للقمة العربية ولمدعي المسؤولية في كافة أماكن تواجدهم وللرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون والذي زار غزة في 14 ديسمبر من العام 1998م والتقى بأطفال الأسرى وذويهم ووعد الطفلة " نهاد زقوت " بلقاء أبيها محررا من سجون الإحتلال الإسرائيلي ، وزوجته وزيرة الخارجية الأمريكية الحالية " هيلاري كلينتون " باسم أطفال فلسطين وخاصة أبناء الأسرى بأنه من العار أن تحتفلوا كل عام بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان وهناك الآلاف من





أبناء الأسرى ينتظرون وفاءكم لوعودكم بحرية آبائهم المعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي ، وأنه من العار أن يموت أطفال فلسطين كل يوم وبأشكال مختلفة على يد الإحتلال الإسرائيلي على مرأى ومسمع العالم العربي والإسلامي والأوروبي وألا يحرك أحدكم ساكنا وكأن دولة الإحتلال هي القانون الأوحد في العالم وتتصرف به حسب أهوائها وتصنيفاتها ومعاييرها العنصرية .

وطالب الوحيدي في تصريحه بضرورة أن تخرج بقرارات كافية ولازمة وحازمة وجرئية بعيدة عن الإدانة والشجب والإستنكار لإلجام وإلزام دولة الإحتلال باحترام حقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والإستقلال وتقرير المصير وخاصة أن صبر الشعب الفلسطيني أمام التقاعس والخجل العربي والإسلامي والعالمي قد نفذ في ظل أنين الجراح الذي يكسو وجوه الأطفال والشيوخ والنساء .

وحاول الوحيدي أن يرسم رسالة على لسان أطفال فلسطين لمخاطبة المشاركين في القمة العربية وللأمين العام للأمم المتحدة " بان كي مون " حيث تمنى باسم الأطفال أن يبعث من جديد من يطلق عليهم العالم سفراءا للنوايا الحسنة وبأسماء معقولة ودعاهم لجولة في نكبة شعب ولوجبة إفطار في مدرسة ابتدائية تقع على قطعة مغتصبة من الجسد العربي الفلسطيني ، فلربما تتفتح من جديد براعم الشرعية الدولية وحقوق الإنسان في الحرية وتبعث أسراب الحمام وتعود البسمة على شفاه الطفولة .

وفي الختام لهذه المهزلة " السرقات الأدبية " فإنني ألتمس العذر لمن حارب هذه الظاهرة من زملائي الأعزاء وأصدقائي الذين أعتز بهم وعلى رأسهم الباحث المختص في شؤون الأسرى عبد الناصر فروانة ، وعبد الحميد عبد العاطي مدير شبكة الكاتب العربي الذين كتبوا في هذا المجال على أمل بناء بيت فلسطيني ثقافي وأدبي .

جريح فلسطين
03-30-2010, 03:02 AM
أيها المدير العام قف .. فما هكذا توّرد الإبل !!!
بقلم / نشأت الوحيدي

جميل أن نكتب ، وأن نقرأ خاصة وأننا من أمة إقرأ ، وجميل أن نتابع شأننا الفلسطيني ، وأن نتداول في وجهات النظر الفلسطينية البحتة والأصيلة بعيدا عن الدخائل من وجهات النظر ، والفكر .. ولكن الأجمل أن نكتب وأن نحاول رسم المشهد بأيدينا ، ونتاجا لجهدنا ، وأفكارنا من أجل خلق بيت وطني ، وثقافي ، وخطاب بعيد ا عن التملق ، أو السرقات الأدبية ، وقبل ذلك بعقولنا ، ووجداننا مع الإحترام لكافة العقول الصلبة والمتمترسة خلف الإبداع الوطني ، والثقافي في مخاطبة العالم ، والقمم والزعماء أو العامّة ...

أستميحك عذرا أيها القاريء العزيز في تلك المقدمة فلقد نشرت قبل أيام وبالتحديد في تاريخ 27 / آذار من هذا العام تصريحا بعنوان " الطفلة نهاد كبرت ، وتزوجت وأنجبت وما زالت تنتظر تحقيق وعد الرئيس الأمريكي " كلينتون " بتحرير والدها من السجن " ولمن يهتم فالتصريح موثق في كافة المواقع الإلكترونية والوكالات وعلى رأسها وكالة معا الإخبارية ، وقدس نت للأنباء ، وموقع الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية ، والرسالة نت ، ووكالة فلسطين المستقبل والزيتونة إلى جانب صحف مقروءة أخرى ، ولقد ذهلت وفوجئت برؤية جهد وعرق ، ودم أفكاري ، وقلمي الذي من خلاله حاولت إبراز معاناة طفلة كبرت وتزوجت وأنجبت وهي تنتظر منذ العام 1998م تحقيق وعد الرئيس الأمريكي الأسبق " بيل كلينتون " لها بحرية أبيها الأسير البطل محمد عبد الرحمن محمد زقوت من قيد السجن والسجان الإسرائيلي .

ذهلت عندما قرأت في الموقع " دنيا الوطن " والذي نحترمه وبتاريخ 29 / آذار ما مفاده رسالة مفتوحة موجهة للرئيس الأمريكي الأسبق " كلينتون " باسم الطفلة نهاد ومذيلة بتوقيع أحد المدراء العامون في إحدى المؤسسات الوطنية التي نعتز بها على أنها منه ، وبنفس المضمون لتصريحي قبل أيام ، وتقريبا بنفس الصرخة باسم أطفال الأسرى .

لا ضرر ، ولا ضرار ولكن تاريخ النشر يوضح لمن هي الفكرة أولا في ظل جو التنافس الشريف الذي نصبو إليه وخاصة أنه لا توجد أي لقاءات من قبلي مع المقتبس سوى أنه قرأ التصريح ومضمونه وعاد المسكين بذاكرته 13 عاما للوراء ليكتب عن الطفلة رسالته المفتوحة لكلينتون وزوجته وزيرة الخارجية في الحكومة الأمريكية الحالية وبإضافة رتوش صغيرة وموثقة لدى الجميع .


إن العمل والكتابة ليس حكرا على أحد ، ولكن أن تقرأ شيئا فتكتب نفس الشيء وبصياغة أخرى وأن تنسبه لنفسك دون الإشارة لصاحب الفكرة الأساسي فهذا أمر غير مقبول ويدخل في إطار السرقات الأدبية ، ويستوجب الإعتذار من قبل مقتبس المضمون والجوهر للموضوع وخاصة أننا لم نسمع منه شيئا من قبل فيما يتعلق

بشؤون الأسرى ولم نقرأ له مقالا أو تصريحا في ذات الشأن مع مطالبتنا للجميع بالكتابة والمشاركة والمساهمة في كل ما يتعلق بشؤون الأسرى إنطلاقا من أهمية الدور لكل منا أينما كنا فالأسرى ينتظرون منا إسنادا أكبر من الخبر والمقال ، وأكبر من الإقتباس في حين أن الكل يمتلك ملكة القراءة والكتابة فلماذا لانستثمر ما وهبنا إياه الخالق عزّ وجل بعيدا عن " صينية الذهب الجاهزة " وعلى حساب تعب وجهد
الآخرين ممن بحثوا ، ونبشوا في الصخر والذاكرة وجالوا ، وصالوا بأفكارهم هنا وهناك في الحر ، والبرد ، ومن خلال كارت الجوال الذي لم يتبق في رصيده سوى الفرحة والشعور بالإنجاز وأداء الرسالة على أكمل وجه والكمال لله وحده عزّ وجل .

السيد المدير العام / صاحب الرسالة المقتبسة :
كنت أتمنى منك الإشارة لصاحب الفكرة والتصريح الأساسي فهذا لن يقلّل من شأنك أو من ذاتك بل سيجعلنا نعرف كيف توّرد الإبل ، وسيضع بيتنا الثقافي ، والإبداعي والوطني ، والفكري ، والأدبي على السكة الصحيحة وما هكذا توّرد الإبل .
و هذا هو التصريح الأساسي :
في رسالة إلى القمة العربية " 22 "
27 / آذار 2010م

الوحيدي : الطفلة نهاد كبرت وتزوجت وأنجبت وما زالت تنتظر تحقيق وعد الرئيس الأمريكي الأسبق " كلينتون " بتحرير والدها من قيد السجن

أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية أن هناك الآلاف من أبناء الأسرى يعانون ألم البعد والإبعاد ولوعة الفراق والحنين لآبائهم الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي ويأملون أن تنبثق عن القمة العربية المنعقدة في " سرت " بليبيا الشقيقة قرارات حازمة وجريئة تبعث الأمل من جديد في نفوس أطفال الأسرى الذين كبروا وهم ينتظرون عودة آبائهم أحرارا محررين من قيد السجن والسجان .





وكشف الوحيدي أن السيدة نهاد هي ابنة الأسير الفلسطيني محمد عبد الرحمن محمد زقوت والذي اعتقلته دولة الإحتلال الإسرائيلي في 21 / آذار / 1989م وحكمت عليه بالسجن " مدى الحياة " ومعتقل الآن في سجن جلبوع وهو من سكان شمال قطاع غزة ومن مواليد 8 أغسطس 1963م .

وقال الوحيدي أن السيدة نهاد في طفولتها لم تتجاوز العامين عندما اعتقلت قوات الإحتلال أبيها وتبلغ الآن من العمر " 21 عاما " وما زال أبيها معتقلا في السجون الإسرائيلية نتيجة لعنصرية وفاشية الإحتلال من جهة وللصمت العربي والإسلامي الذي تفوق على صمت القبور من جهة أخرى بالإضافة إلى عجز وتقصير منظمات حقوق الإنسان الدولية والإنسانية وعدم قيامها بالدور والواجب الإنساني المنوط بها بالشكل الذي يليق بمسمياتها الإنسانية .

وأضاف وعلى لسان والدتها بأن ابنتهما الطفلة نهاد كبرت وتزوجت ووالدها الغائب الحاضر في السجن وأنجبت طفلة صغيرة أسموها " ريماس " . ويذكر أن للأسير البطل محمد زقوت وبلدته الأصلية " المجدل " 4 أولاد وبنت واحدة وأبناؤه
هم " رامي ، محمد ، ماجد ، جهاد ، و السيدة نهاد " .

ووجهت أم رامي زقوت زوجة الأسير محمد زقوت خلال حديثها مع المنسق العام للحركة الشعبية نداءا للقمة العربية في سرت ولنادي الأسير الفلسطيني ولمنظمات حقوق الإنسان وللمجلس الدولي لحقوق الإنسان وللأحرار في العالم بالنظر بعين


الواجب الإنساني والمسؤولية لمعاناة ذوي الأسرى وأبنائهم الذين ولدوا قبل الولادة وكبروا قبل الكبار حيث ينتظرون من العالم الحر أن يعمل لتحرير أبنائهم من سجون الإحتلال الإسرائيلي الظالم .

وشدد الوحيدي في تصريحه ورسالته للقمة العربية ولمدعي المسؤولية في كافة أماكن تواجدهم وللرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون والذي زار غزة في 14 ديسمبر من العام 1998م والتقى بأطفال الأسرى وذويهم ووعد الطفلة " نهاد زقوت " بلقاء أبيها محررا من سجون الإحتلال الإسرائيلي ، وزوجته وزيرة الخارجية الأمريكية الحالية " هيلاري كلينتون " باسم أطفال فلسطين وخاصة أبناء الأسرى بأنه من العار أن تحتفلوا كل عام بالإعلان العالمي لحقوق الإنسان وهناك الآلاف من





أبناء الأسرى ينتظرون وفاءكم لوعودكم بحرية آبائهم المعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي ، وأنه من العار أن يموت أطفال فلسطين كل يوم وبأشكال مختلفة على يد الإحتلال الإسرائيلي على مرأى ومسمع العالم العربي والإسلامي والأوروبي وألا يحرك أحدكم ساكنا وكأن دولة الإحتلال هي القانون الأوحد في العالم وتتصرف به حسب أهوائها وتصنيفاتها ومعاييرها العنصرية .

وطالب الوحيدي في تصريحه بضرورة أن تخرج بقرارات كافية ولازمة وحازمة وجرئية بعيدة عن الإدانة والشجب والإستنكار لإلجام وإلزام دولة الإحتلال باحترام حقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والإستقلال وتقرير المصير وخاصة أن صبر الشعب الفلسطيني أمام التقاعس والخجل العربي والإسلامي والعالمي قد نفذ في ظل أنين الجراح الذي يكسو وجوه الأطفال والشيوخ والنساء .

وحاول الوحيدي أن يرسم رسالة على لسان أطفال فلسطين لمخاطبة المشاركين في القمة العربية وللأمين العام للأمم المتحدة " بان كي مون " حيث تمنى باسم الأطفال أن يبعث من جديد من يطلق عليهم العالم سفراءا للنوايا الحسنة وبأسماء معقولة ودعاهم لجولة في نكبة شعب ولوجبة إفطار في مدرسة ابتدائية تقع على قطعة مغتصبة من الجسد العربي الفلسطيني ، فلربما تتفتح من جديد براعم الشرعية الدولية وحقوق الإنسان في الحرية وتبعث أسراب الحمام وتعود البسمة على شفاه الطفولة .

وفي الختام لهذه المهزلة " السرقات الأدبية " فإنني ألتمس العذر لمن حارب هذه الظاهرة من زملائي الأعزاء وأصدقائي الذين أعتز بهم وعلى رأسهم الباحث المختص في شؤون الأسرى عبد الناصر فروانة ، وعبد الحميد عبد العاطي مدير شبكة الكاتب العربي الذين كتبوا في هذا المجال على أمل بناء بيت فلسطيني ثقافي وأدبي .

جريح فلسطين
03-30-2010, 03:03 AM
الحركة الشعبية تطمئن هاتفيا على صحة عميد الأسرى المحررين أبو السكر

قام نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة بالإطمئنان هاتفيا على صحة المناضل أحمد جبارة " أبو السكر " إثر تسمم ووعكة صحية ألمت به في الأيام الماضية وعانى على أثرها من آلام شديدة .

ووجه الوحيدي تحياته وتحيات الحركة الشعبية ولجنة الأسرى للمناضل أبو السكر متمنيا له الصحية والعافية على طريق تفعيل دور الأسرى المحررين بما يضمن تدويل قضية الأسرى وإبراز ملف الأسرى جنبا إلى جنب الوزارة المختصة وكافة المؤسسات العاملة في شؤون الأسرى وحقوق الإنسان .

وتبادل الوحيدي وعميد الأسرى المحررين أحمد ابراهيم موسى جبارة " أبو السكر"
الآراء ووجهات النظر حول إحياء المناسبات الوطنية واليوم الوطني للأسير الفلسطيني في 17 نيسان لهذا العام وكيفية الوصول لصوت فلسطيني واحد لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية بإنهاء الإنقسام الذي أضر بقضية الأسرى وأعادها للوراء .

وأرسل بدوره المناضل أبو السكر تحياته للحركة الشعبية وللجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية ولذوي الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الإسرائيلي ولذوي الشهداء المعتقلين في مقابر الأرقام الإسرائيلية متمنيا عاما متميزا لنصرة الأسرى .

يذكر أن الأسير المحرر أبو السكر كان قد اعتقل بتاريخ 20 / 9 / 1976م على خلفية تنفيذه لعملية بطولية أطلق عليها اسم " عملية الثلاجة ، وأفرج عنه
بتاريخ 3 / 6 / 2003م حيث أمضى 27 سنة في سجون الإحتلال الإسرائيلي .

جريح فلسطين
03-30-2010, 03:04 AM
لأسير المناضل ابراهيم مشعل
يدخل عامه الإعتقالي العشرون
بقلم :- راسم عبيدات
......عشرون عاما وأنت ترتحل من سجن لآخر،ترتحل في كل الحالات قسرا وعزلاً،فأنت دائم الحركة والفعل والنشاط،تتصدر وتقود كل الأنشطة والفعاليات والمعارك ضد إدارات مصلحة السجون الإسرائيلية في هجماتها المتكررة والمتواصلة على الحركة الأسيرة الفلسطينية،من أجل كسر إرادتها وتحطيم معنوياتها،وسحب منجزاتها ومكتسباتها،وكم مرة بسبب ذلك منعت من زيارة الأهل،أو قضيت عقوبات في أقسام وزنازين العزل؟.
عشرون عاماً وأنت تحمل صليب أحزانك والسير في درب ألآلامك،عشرون عاماً مرت فيها عليك عشرات ألآلاف المعتقلين،وكذلك عشرات ألآلاف منهم تحرروا،وأنت قابض على مبادئك كالقابض على الجمر في هذا الزمن الصعب.
عشرون عاماً كلما التقيت بك في رحلاتي المتكررة إلى سجون الاحتلال،وأنت دائماً تسأليني عن كل شاردة واردة في البلدة،ما الذي تغير فيها؟ولماذا قضية الأسرى مغيبة؟،ولماذا اهتمام المؤسسات الحقوقية والتي تعنى بشؤون الأسرى،عملها نمطي وروتيني وشكلاني؟، وألف لماذا ولماذا تطرحها علي إما في "الفورة" ساحة النزهة أو في زيارات الغرف للمعتقلين.
أبو سامر المكبر ما عادت كما خبرتها،فجغرافيا البلدة تضيق على سكانها شيئاً فشيئاً،بفعل الهجمة الاستيطانية التي طالتها في القلب والأطراف،فهناك مستوطنة تدعى" نوف تسيون"تضم أكثر من 200 وحدة استيطانية زرعت في قلب البلدة وفي أجمل مواقعها،وأيضاً هناك شارع طوق شرقي سيلتهم الكثير من أرضها ويعرض عشرات البيوت فيها للهدم،وهناك تراجع نحو القبلية والعشائرية وما تفرزه من مشاكل اجتماعية،ناهيك عن التفكك والتحلل الاجتماعي وغياب قيم التعاون والتعاضد والعمل الطوعي.
والمكبر كغيرها من قرى القدس ليست بعيدة عن استهداف الاحتلال لها من حيث محاولة تدمير نسيجها الاجتماعي وإغراقها في الآفات والأمراض الاجتماعية،فالمخدرات مثلاً وصلت طريقها إلى شبابها،والحركة الوطنية بفعل العوامل الذاتية وشدة قمع الاحتلال وفقدان عوامل الثقة تراجع دورها .
ولكن ليس كل اللوحة سوداوية يا أبا سامر،فنادي المكبر بقيادته الشابة والتفاف الجماهير حوله،والتي زحف أكثر من خمسة عشر ألف منها يوم السبت 27/3/2010 إلى ملعب الشهيد فيصل الحسيني ،من أجل دعم ومؤازرة النادي والفريق في مباراة الحسم على كأس الشهيد القائد أبو علي مصطفى مع نادي الأمعري،وتحقيق نادي المكبر لفوز مستحق والتربع على عرش دوري الشهيد القائد أبو علي مصطفى،يثبت دوماً أن الإرادة تصنع الانتصارات،وهذه القيادة الشابة امتلكت الإرادة ووفرت الإمكانيات المادية للفريق،دعمها في ذلك قاعدة جماهيرية واسعة من المشجعين.
هذه الجماهير إذا وثقت يا أبا سامر تجود ولا تبخل وتصنع الانتصارات،شرط توفر قيادة مؤتمنة تمتلك الجرأة والقرار.
أبو سامر لا أريد أن أصدع رأسك،فأنا أعرف أنك الآن تطرح وتناقش مع أخوتك ورفاقك الأسرى المناضلين،والذين أنت أحد أبرز عناوينهم الإعتقالية والوطنية،ويدور في خلدك وخلدهم أيضاً الكثير من الأسئلة والهواجس والهموم الوطنية والسياسية والإعتقالية.
من طراز نحن نضالنا من أجل يكون لنا وطن حر،يعيش فيه أبناؤنا بحرية كباقي بني البشر،وليس من أجل أن يقتتل أبناء شعبنا وقياداتنا على سلطة وهمية،ليس لها أي مظهر من مظاهر السيادة،ولا من أجل يجزؤوا الوطن ويقسموه،أكثر مما جزاه وقسمه أوسلو.
نحن دفعنا الثمن الأغلى والأكثر على الصعيد الشخصي والاجتماعي والوطني،من أجل أن نرى نورا وضوءا في نهاية النفق،ومن أجل ان ننال حريتنا بكرامة وشرف وبما يليق بنا كمناضلين،وليس من أجل يترك مصيرنا وبالتحديد نحن أسرى القدس والثمانية وأربعين إلى إلى حسن نوايا إسرائيل وصفقات إفراجها أحادية الجانب وشروطها وتقسيماتها وتصنيفاتها.
وأيضاً لماذا نترك وحيدين لنواجه مصيرنا وقدرنا؟ وأي ثورة تلك التي 115 من مناضليها قضوا في سجون الاحتلال عشرون عاماً فما فوق،بل أن خمسة منهم دخلوا موسوعة"دينس" للأرقام القياسية!!؟؟،ولماذا كل ثورات العالم انتصرت وثورتنا لم تنتصر؟،ولماذا قياداتنا لا تتعلم من الأخطاء وتستفيد من التجارب؟، وهل أضحى نضال شعبنا الفلسطيني نضالاً "سيزيفياً" نسبة لبطل أسطورة الكاتب الوجودي الفرنسي "البير كامو" الذي كان يدحرج الصخرة من أسفل الجبل الى قمته،لتعود وتتدحرج ثانية،ويعيد هو تكرار المحاولة مرة ومرات في دحرجة الصخرة،دون أن يحقق شيئاً سوى خسارة الجهد المبذول في تلك العملية غير المجدية.
أبو سامر عشرون عاماً من عزل لآخر ولم تفقد البوصلة أبداً،فأنا أعرف أصالتك وطيبتك وعمق انتماءك وإلتصاقك بالوطن وهمومه،وكم مرة كنت تقول بأن أوسلو مرحلة عابرة في سفر نضال الشعب الفلسطيني،فالشعب الذي أسقط الكثير من المشاريع والمخططات المغرضة والمشبوهة المستهدفة لشعبنا وقضيتنا وثورتنا،قادر على تجاوز مرحلة أوسلو وما تركته من آثار وتداعيات خطيرة ما زلنا ندفع ثمنها حتى اللحظة الراهنة،فهي من قسمت الأرض والشعب سياسياً واجتماعيا،وهي من سمحت بتقسيم المعتقلين إلى أسرى قدس وثمانية وأربعين وضفة وغزة ..الخ
أبو سامر كن على قناعة بأن أختي الصابرة المناضلة أم سامر بمئة رجل،فهي قادرة على المقارعة وثابتة على قناعاتها وأفكارها،وهي ترى أن المرأة يجب أن تأخذ دورها ومكانتها في المجتمع،وهي تمتلك من القدرات والطاقات ما يمكنها من تحمل المسؤولية في القيادة في أكثر من جانب ومجال،وهي رأت بأن أفضل خدمة تقدمها لبلدها هي من خلال تشكيل لجنة أمهات تهتم بشؤون وأوضاع بناتنا الطالبات في مدارس البنات الحكومية،وحتى في هذا الدور والجانب،وجدت هي ومن معها من يحاربهن ويحاول أن يصادر دورهن،ولكن لا تقلق أبا سامر فالأمام علي كرم الله وجه قال " لا تستوحشوا طريق الحق لقلة السائرين فيه"،وأم سامر غاضبة وعاتبة على مثقفي البلد والواعين فيها والذي يتخلون عن دورهم تجاه بلدتهم،بل وفي بعض الأحيان ترى في دورهم السلبية والتعطيل.
أبو سامر عليكم في الأسر كما قال الشهيد غسان كنفاني "أن تستمروا في دق جدران الخزان"،فحق قياداتكم وسلطتكم عليكم أن تجرب كل الطرق والوسائل من أجل أن تتحرروا من سجون الاحتلال ومعتقلاته،فأنتم الرموز والقادة والعناوين،وأنتم المضحين والذين راكمتم الإنجازات وبفضلكم عاد من عاد الى الوطن وتولى القيادة،ومسؤولية تحرركم من سجون الاحتلال وبالذات أنتم أسرى القدس والداخل،يجب أن تكون أولوية للسلطة والأحزاب والفصائل،وأيضاً آسري الجندي الإسرائيلي "شاليط"،بالضرورة أن يرفضوا أية صفقة لا تشملكم،وعليهم التمسك بشروطهم،فهذه الصفقة هي أملكم وأمل الكثير من أسرى وأبناء شعبنا.

القدس – فلسطين
29/3/2010
0524533879
Quds.45@gmail.com
--

جريح فلسطين
03-30-2010, 03:08 AM
البدء باضراب الأسرى عن الزيارات وأيام عن الطعام فى السجون

أكد الأسرى فى السجون وعلى رأسهم سجنى " نفحة وهداريم " لمركز الأسرى للدراسات أنهم سيبدأوا باضراباً عاماً عن الزيارات وثلاث أيام أخرى متفق عليها بين كافة الفصائل وهى 7-17-27 / 4 / 2010 م عن الطعام رداً على ......


لتكملة الخبر أنقر هنا
http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=10916

جريح فلسطين
03-30-2010, 05:05 AM
الأسير القسامي القائد / مجدي أحمد محمد حماد
6 مؤبدات و30 عاما
حياة مليئة بالجهاد ومقارعة الأعداء

الميلاد والنشأة
في العشرين من شهر مارس عام 1965م ولد أسيرنا البطل المجاهد (مجدي حماد) في مخيم جباليا شمال قطاع غزة في أحضان أسرة لاجئة هجرت وطردت من بلدتها الأصلية (بربرة) قسرا في نكبة فلسطين عام 1948م بعد أن الغزو الصهيوني لفلسطين.
نشأ أسيرنا البطل مجدي في أحضان وكنف أسرة مجاهدة حيث رباه والدته –بعد وفاة والده ومجدي يبلغ من العمر أسبوعا واحدا- على تعاليم الدين الحنيف، وصقلت في شخصيته أخلاق الإسلام القويم وأرضعته من حليب العزة والكرامة، فشب عزيزا كريما يرفض الظلم ويحق الحق ما استطاع إلى ذلك سبيلا، رائدا في الأخلاق الحميدة والصفات النبيلة، فلقد عرف بشدة أدبه وتواضعه وهدئه وسكينة نفسه.

بداية الجهاد .. وحياة المطاردين
كان لأسيرنا المجاهد (مجدي حماد) السبق في الانضمام للمجموعة الأولي لكتائب الشهيد عز الدين القسام التي كبرت ونمت بدماء الشهداء وتضحيات الأسرى إلى أن أصبحت جيشا يدب الله به الرعب في قلوب الصهاينة.
ففي عام 1989م تم تأسيس المجموعة القسامية الأولي والتي عرفت باسم (مجموعة الشهداء) والتي كان يقودها الجنرال القسامي الشهيد "عماد عقل"، وقد أصبح أسيرنا مجدي منذ عام 1990م وبعد كشف المجموعة القسامية المجاهدة مطاردا لقوات الاحتلال الصهيوني إلى أنت تم اعتقاله بعد 7 سنوات من المطاردة المستمرة.
وخلال سنين المطاردة هذه قام أسيرنا المجاهد بالعديد من الأعمال البطولية حيث أنه أصيب أيضا بعيار ناري في رأسه أثناء إحدى المواجهات مع قوات الاحتلال الصهيوني وقد فر من المستشفى خوفا من اعتقاله لأنه من المطاردين، ولم يكن أسيرنا يبخل بشيء من أجل الجهاد والمجاهدين فقد هم ببيع ذهب زوجته من أجل شراء السلاح اللازم للمجاهدين.
عملية الاعتقال
تمت عميلة اعتقال أسيرنا القسامي المجاهد (مجدي حماد) في السادس والعشرين من شهر ديسمبر عام 1997م وذلك في أثناء توجهه للسفر إلى الأراضي المصرية وذلك بعد أن قضى وعاش 7 سنوات من عمره متخفيا بسبب المطاردة الصهيونية له.
المحاكمة ... والتهم الموجه للأسير
تم تقديم أسيرنا المجاهد (مجدي حماد) إلى المحكمة الصهيونية، وقد وجهت له عدة تهم وأصدرت المحكمة الظالمة بعدها حكما بالسجن عليه مدة 6 مؤبدات و 30 عاما.
فيما يلي توزيع التهم وما يقابلها من الحكم :
1. قتل 6 عملاء .. الحكم السجن 6 مؤبدات على كل عميل قتل مؤبد.
2. قمع 3 عملاء .. الحكم السجن 30 عاما على كل عميل قمع 10 سنوات.
3. تأسيس كتائب الشهيد عز الدين القسام.
4. حيازة أسلحة.
معاناة أهل الأسير
يعاني أهل أسيرنا مجدي معاناة صعبة جدا، فلقد قامت قوات الاحتلال الصهيوني بحرمان زوجته من زيارته بدعوي "أسباب أمينة"، فيما سمحوا لإحدى أخواته وإحدى بناته بزيارته، خلال الفترات التي كانوا يسمحوا فيها بزيارة الأسرى.
وفي الزيارة يعاني أهل الأسير معاناة صعبة ومريرة جدا، حيث أنهم يخرجون للزيارة بعد أن يتم الاتصال عليهم من قبل (الصليب الأحمر الدولي) والذي يقوم بنقلهم في حافلات إلى معبر "إيرز" حيث التفتيش والمشقة والعذاب المخزي المهين، وفي بعض الأحيان كانوا يقطعون المسافة كاملة بكل ما فيها من معاناة وعذاب وما أن يصلوا للسجن حتى يقوم الصهاينة بمنعهم من زيارة أبنائهم أو رؤيتهم.
ويعاني أهل أسيرنا البطل المجاهد (مجدي حماد) من عدم سماح قوات الاحتلال الصهيوني لهم بزيارة ابنهم في السجن، حالهم في هذا حال جميع أهالي الأسرى من سكان قطاع غزة وذلك بسبب الحصار الظالم المفروض على القطاع عقب سيطرة حركة المقاومة الإسلامية حماس عليه وطرد المنفلتين منه في منتصف عام 2007م.
وصف الزيارة
تتم الزيارة بطريقة غير مباشرة، حيث أن الحوار واللقاء يتم من خلال (تليفون) موصول بين الأسير وأهله، ويكون الأسير جالسا في غرفة من زجاج يستطيع أهله رؤيته من خلالها، ومدة هذه الزيارة هي 45 دقيقة فقط، ولقد كان الجنود الصهاينة يتعمدون "التشويش" على الهاتف الموصول بين الأسير وأهله، وتمضى الزيارة دون أن يفهم الأسير أو أهله أي شيء من الكلام.
حياة الأسير في السجن

يعيش أسيرنا المجاهد مجدي داخل السجون الصهيونية حياة مليئة بالجهاد ومقارعة الأعداء، فهو برغم أنه معتقل إلا أنه يرفض الظلم بكل أشكاله، فكثيرا ما كان يشارك إخوانه السجناء بالوقوف أمام اعتداءات السجانين وإدارة السجن، وفي إحدى المواجهات أصيب أسيرنا إصابة بالغة حول على إثرها إلى مستشفى الرملة الصهيوني للعلاج، ثم عوقب بالسجن الانفرادي (العزل) لمدة 3 سنوات في زنزانة ضيقة جدا جدا تقع تحت الأرض وهو مكبل اليدين والقدمين، ثم حول بعدها إلى سجن (هداريم) ومنه إلى سجن عسقلان ثم سجن السبع واستقر به المقام في سجن نفحة الصحراوي.
وبرغم كل هذا الذي سبق إلا أن أسيرنا البطل مجدي حول حياته داخل السجن من نقمة إلى نعمة، فهو يقضى وقته في تلاوة القرآن الكريم وتعلم أمور وأحكام الدين، وكذلك يقرأ الكتب الدينية والثقافية، ويوجه النصائح للسجناء الجدد ويجلس معهم يصبرهم ويشد من أزرهم ويرفع من معنوياتهم.
حياة على أمل اللقاء ..
ويعيش أهل وزوجة وأبناء أسيرنا البطل مجدي حماد على أمل احتضانه مرة أخرى، يعدون الليالي والأيام ويحصون الدقائق والساعات، وهم يرقبون الأمل بأن يأتي الفرج القريب من الله على أيدي عباده المجاهدين، سائلين الله عز وجل أن يوفق المجاهدين لخطف الجنود الصهاينة من أجل تحرير الأسرى الأبطال من السجون الصهيونية.
... فك الله قيد أسيرنا وصبر أهله وذويه ...
أسرانا الأبطال مهما طال ظلام القيد فلا بد أن تشرق شمس الحرية
... وهذا وعد القسام لكم ...

http://www.alqassam.ps/arabic/asra3.php?id=226

--

جريح فلسطين
03-30-2010, 12:34 PM
الأسرى للدراسات يطالب وزارة التربية والتعليم بالاستفادة من تجربة مدرسة أحمد الشقيرى الثانوية ( أ ) فى موضوع الأسرى

أثنى مركز الأسرى للدراسات على القفزة النوعية التى بدأت بها مدرسة أحمد الشقيرى ( أ ) بالتعاون مع مركز الأسرى للدراسات اليوم الثلاثاء صباحاً فى تثقيف الجيل الجديد من طلبة الثانوية بتفاصيل حياة الأسرى فى السجون بالتزامن مع ذكرى يوم الأسير فى 17/ 4 ومع بدء اضراب الأسرى عن الزيارة وأيام أخرى عن الطعام .
وكان ضمن الحضور للندوة مدير مدرسة أحمد الشقيرى ( أ ) محمود بعلوشة ، و أ . رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات ، وأ .عبد العزيز فارس رئيس قسم الاشراف التربوى بمديرية شمال غزة ، وأ . عبد الكريم زقوت منسق مشروع القانون الدولى فى الشمال ، وأ .اسماعيل البيارى رئيس قسم العلاقات العامة ، وأ . ياسر أبو لوز مدير الندوة ومعدها ومنسق اللقاء ، وعدد كبير من طلبة المدرسة الثانوية .
واستعرض ثلاثة من الطلبة بعد التقديم سكيتش عرف الطلبة الفرق بين الأسير والمعتقل ، وعقب الأستاذ " فارس " على استخدام المصطلحات وأهميتها ، وشرح الأسير المحرر " حمدونة " للحضور تفاصيل حياة الأسرى ومعاناتهم وعذابات أهاليهم ومراحل الاعتقال وتوضيح سبب الخطوة النضالية التى بدأ بها الأسرى ، والمحطات القاسية التى يواجهها الأسيربعد الاعتقال وطرق التحقيق ووسائل التعذيب ، وعدم عدالة المحاكم العسكرية الاسرائيلية ، ودور الصليب الأحمر ، والانقسام الفلسطينى وانعكاسه على الأسرى ، وقضية التعليم فى السجون وقضايا أخرى .
جدير بالذكر أن الندوة أشركت الطلبة بالتساؤلات وتم الاجابة عليها من قبل الحضور ، وطالب رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وزارة التربية والتعليم بالاستفادة من هذه التجربة المهمة لنقل الصورة للجيل الجديد من طلبة المدارس والجامعات الفلسطينية .

جريح فلسطين
03-30-2010, 12:35 PM
عام والشظايا متبقية فى جسم الأسير " أبو خيزران المحكوم بمدى الحياة

ناشدت عائلة الأسير اياد ذياب أحمد أبو خيزران " 38 عام " من طوباس – رأس الفارعة والمعتقل منذ 3/10/1991 م ، والمتواجد فى سجن هداريم عبر مركز الأسرى للدراسات كل المعنيين بقضية الأسرى لوضع حد لمعاناة ابنهم الذى يعانى ............
لمطالعة الخبر
أنقر على هذا الرابط
http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=10933

جريح فلسطين
03-31-2010, 06:46 AM
الأسير إياد ذياب أحمد أبو خيزران، 38 عام " من طوباس – رأس الفارعة والمعتقل منذ 3/10/1991 م ، وحالياً معتقل في سجن هداريم. محكوم بمدى الحياة و25 عام.
قام الأسير إياد بعملية في مستعمرة " كاديما " وهى إحدى المستعمرات القريبة من قلقيليا، وقتل مسئول المستعمرة في سبتمبر 1991 ، وفى 3/10/1991 أقدم على طعن جندى من حرس الحدود "الاسرائيلي" فى طولكرم. أصيب على إثر العملية بـ 11 اصابة فى يديه ورجليه، وبعد عدة عمليات لإخراج الرصاصات، بقي الأسير إياد أبو خيزران، يعاني من بقاء بعض الشظايا في جسمه حتى هذه اللحظة.
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير أبو خيزران، هدم بيته فى 15/4/1992 على إثر العملية، وحوكم بمدى الحياة و25 عام. أمضى فترات طويلة فى العزل الانفرادي ، وكان قد اعتقل سابقا من تاريخ 6/3/1989م حتى 15/10/1990 .
وطالب حمدونة المؤسسات الدولية والحقوقية والانسانية بضرورة التدخل لوضع حد لاستهتار إدارة السجون بحياة الأسرى وعلى رأسهم الأسير أبو خيزران، وكل الأسرى المصابين بأمراض مزمنة أخرى.
كما ناشدت عائلة الأسير، كل المعنيين بقضية الأسرى لوضع حد لمعاناة ابنهم الذي يعاني منذ 20 عام متتالية من بقايا شظايا لا زالت فى جسمه دون أي توجه من إدارة السجون لإخراجها
مصدر المعلومات: مركز الأسرى للدراسات

جريح فلسطين
03-31-2010, 06:59 AM
الأسرى للدرسات : عرض السيد زكي على محكمة عوفر العسكرية مخالف للديمقراطية

ندد مركز الأسرى للدراسات بخطوة الاحتلال بدوام اعتقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي وعرضه على محكمة عوفر العسكرية لهذا اليوم الاربعاء ، ووطعن المركز بقانونية هذه الخطوة المخالفة للديمقراطية والمستندة لقانون طوارىء .
وطالب رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدرسات بتدخل المنظمات الحقوقية والضغط على دولة الاحتلال لإطلاق سراح " زكي " فوراً دون قيد أو شرط ، مؤكداً حمدونة أن دولة الاحتلال لا تأبه بكل المعايير والاعتبارات وأنها تضع نفسها فوق القانون ولا تفرق فى تعاملها وانتهاكاتها بين شخصية ذات رمزية ومكانة اعتبارية ، أو شخصية اعلامية لها حرمات مهنية ، أو شخصيات انسانية وحقوقية يحميها القانون والاتفاقيات الدولية .
مشيراً حمدونة أن الابقاء على اعتقال هذه الشخصيات تحت حجة الأمن له أبعاده السياسية ، ومركون لدوافع عنصرية ، ويعتبر انتهاك للقانون الدولى ومبادىء الديموقراطية ولحقوق الانسان .
جدير بالذكر أن السيد " زكي " و 11 متظاهر آخر كانوا قد اعتقلوا أثناء مشاركتهم في تظاهرة سلمية لدعم حرية الدخول للقدس ، وقررت شرطة الاحتلال اعتقاله لمدة اربعة ايام بعد التحقيق معه من قبل ضباط في المخابرات الإسرائيلية ، ثم نقله الى معتقل عوفر القريب من رام الله في الضفة الغربية .
ويعتبر زكي أرفع مسؤول في حركة فتح، تقوم سلطات الاحتلال باعتقاله منذ توقيع اتفاقية السلام بين منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الاسرائيلية 1993.

جريح فلسطين
03-31-2010, 12:06 PM
السيدات والسادة

تحية طيبة وبعد,

تهديكم البيارة أطيب تحياتها، وتثمن عاليا جهودكم ودوركم الرائد، وترجو منكم التكرم بنشر وتعميم الخبر المرفق فورا.


English Follows
تعلن اللجنة الاجتماعية الفلسطينية في أبوظبي "البيارة"
عن تأجيل حفل الزفاف الفلسطيني الذي يقام حسب العادات والتقاليد الفلسطينية
تحت اسم "وتستمر الفرحة ... فلسطينية"
وذلك بسبب وفاة المغفور له الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان
رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية
العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للاستثمار
طيب الله ثراه وجعل مثواه الجنة مع الصديقين والشهداء

الى يوم السبت الموافق 10/4/2010م
في نفس المكان والتوقيت

للمراجعة والاستفسار يرجى الاتصال على 1325047 050 أو 4155940 050

************************************
Because of the death of the late Sheikh Ahmad Bin Zayed Al Nahyan
Chairman of the Board of Trustee of Zayed Fund for Charitable and Humanitarian Works
Managing director of Abu Dhabi Investment Authority (Adia)

The Palestinian Social Committee in Abu Dhabi “albayyara”
Announces the postponement of the Palestinian traditional wedding
“The Palestinian Joy Continues”
The new date is Saturday April 10, 2010 at the same time and venue

For all inquiries please call 050 1325047 or 050 4155940



لمزيدا من المعلومات، يرجى الاتصال مع السيد مجدي عطاري / أمين سر اللجنة 7818566 50 971 + majdi@albayyara.com

جريح فلسطين
04-01-2010, 01:18 PM
اللجنة العليا للأسرى: الأسير محمد جبارين من أم الفحم يدخل اليوم عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال

أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسري لعام 2010، أن الأسير (محمد توفيق سليمان جبارين) من سكان أم الفحم داخل أراضي عام 48 دخل اليوم عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال الإسرائيلي بشكل متواصل ، وهو يصادف دخول الأسرى في إضرابهم عن الزيارات والذي قرروا أن يبدؤوا في تنفيذه بداية نيسان .
وأوضحت اللجنة أن الأسير جبارين "58" عاما اعتقل بتاريخ 1/4/1992 ، بسبب مقاومة الاحتلال ، ومحكوم عليه بالسجن المؤبد 3 مرات بالإضافة إلى 15 عام ، وهو متزوج وله 6 من الأبناء.
و يحمل الأسير "جبارين" الرقم 19 على قائمة قدامى أسرى 48 ، الذين يبلغ عددهم 130 أسير، يعانون بشكل مزدوج ، من حيث أن الاحتلال يعتبرهم مواطنين إسرائيليين وان اعتقالهم ومتابعة شئونهم هو شان إسرائيلي داخلي ، فيرفض إدراج أسمائهم ضمن اى صفقة تبادل مع الفلسطينيين ، وفى نفس الوقت لا يمنحهم الحد الأدنى من الحقوق والقوانين والامتيازات التي يوفرها للمعتقلين اليهود .
وقد أكدت الفصائل الفلسطينية الآسرة لشاليط ، على إدراج أسماء أسرى القدس واراضى 48 ضمن الصفقة ، ليؤكدوا بذلك أن الوطن بكل أركانه وحدة واحدة لا تتجزأ ، ويعلنوا عن رفضهم اعتبار قضية الأسرى 48 قضية إسرائيلية داخلية .
وشددت اللجنة علي مطالبها لأسري شاليط بالتمسك بإدراج كافة اسري الداخل وتحديداً القدامى منهم ، ضمن صفقة التبادل ، لكسر معايير الاحتلال الذي كان يفرضها على المفاوضين فى صفقات التبادل فى السابق .
اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسري
1/4/2010

جريح فلسطين
04-01-2010, 01:21 PM
الأسرى للدراسات : الأسير بارود يدخل عامه الاعتقالي الخامس والعشرين

أكد مركز الأسرى للدراسات أن الأسير إبراهيم مصطفى بارود ، من مواليد مخيم جباليا 1962م والمحكوم 27 عام ، والموجود في سجن عسقلان قد دخل العام الخامس والعشرين فى سجون الاحتلال .
جدير بالذكر أن الأسير بارود هو أحد عمداء الأسرى ، وأحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة ، وممنوع من الزيارات منذ ما يقارب من عشر سنوات تحت حجج أمنية واهية .
وأضاف رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن والدة الأسير بارود " أم ابراهيم " الأكثر حضور على مستوى لجنة أهالى الأسرى وتلقب " بعميدة أمهات الأسرى " وهى من مؤسسى اعتصام الصليب الأحمر منذ أكثر من عشر سنوات كل صباح يوم اثنين .
وأضاف حمدونة أن " أم ابراهيم " دوماً حاضرة الذهن عند كل فعالية أو اعتصام خاص بالأسرى ، وفى كل لقاء أو مقابلة مسموعة أو مشاهدة أو مقروءة رغم أنها مثقلة بالهموم والحزن والأمراض .
هذا وأكدت أم ابراهيم لمركز الأسرى للدراسات أنها تتمنى أن تفرح بتحرير كافة الأسرى وخاصة القدامى منهم مع تحرير ابنها ، وأن قضية الأسرى قضية الشعب الفلسطينى بأكمله
وأضافت " لقد مرت 24 سنة ودخل ابنى العام الخامس والعشرين بهذه المعاناة فى السجون وأتمنى أن أفرح بتحريره وزواجه عوضه بالأبناء ، فشقيقه التوأم لديه تسعة من الأبناء والبنات وقد أصبح لديه أحفاداً ، فيما لا زلت انتظر بفارغ الصبر اللحظة التي سأرى فيها ابراهيم خارج السجون " .
وأضافت " أتمنى على كل من هو معنى بقضية الأسرى سياسياً أو فى صفقة شاليط أن يأخذ بعين الاعتبار قضايا ذات أولويات كالأسرى القدامى الموجودين فى السجون ما قبل اتفاق أوسلو، والمحكومين بمدى الحياة والمرضى والاسيرات والأطفال وكبار السن

جريح فلسطين
04-01-2010, 05:22 PM
الأسرى للدراسات : الأسير بارود يدخل عامه الاعتقالي الخامس والعشرين

أكد مركز الأسرى للدراسات أن الأسير إبراهيم مصطفى بارود ، من مواليد مخيم جباليا 1962م والمحكوم 27 عام ، والموجود في سجن عسقلان قد دخل العام الخامس والعشرين فى سجون الاحتلال .
جدير بالذكر أن الأسير بارود هو أحد عمداء الأسرى ، وأحد قادة الحركة الوطنية الأسيرة ، وممنوع من الزيارات منذ ما يقارب من عشر سنوات تحت حجج أمنية واهية .
وأضاف رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن والدة الأسير بارود " أم ابراهيم " الأكثر حضور على مستوى لجنة أهالى الأسرى وتلقب " بعميدة أمهات الأسرى " وهى من مؤسسى اعتصام الصليب الأحمر منذ أكثر من عشر سنوات كل صباح يوم اثنين .
وأضاف حمدونة أن " أم ابراهيم " دوماً حاضرة الذهن عند كل فعالية أو اعتصام خاص بالأسرى ، وفى كل لقاء أو مقابلة مسموعة أو مشاهدة أو مقروءة رغم أنها مثقلة بالهموم والحزن والأمراض .
هذا وأكدت أم ابراهيم لمركز الأسرى للدراسات أنها تتمنى أن تفرح بتحرير كافة الأسرى وخاصة القدامى منهم مع تحرير ابنها ، وأن قضية الأسرى قضية الشعب الفلسطينى بأكمله
وأضافت " لقد مرت 24 سنة ودخل ابنى العام الخامس والعشرين بهذه المعاناة فى السجون وأتمنى أن أفرح بتحريره وزواجه عوضه بالأبناء ، فشقيقه التوأم لديه تسعة من الأبناء والبنات وقد أصبح لديه أحفاداً ، فيما لا زلت انتظر بفارغ الصبر اللحظة التي سأرى فيها ابراهيم خارج السجون " .
وأضافت " أتمنى على كل من هو معنى بقضية الأسرى سياسياً أو فى صفقة شاليط أن يأخذ بعين الاعتبار قضايا ذات أولويات كالأسرى القدامى الموجودين فى السجون ما قبل اتفاق أوسلو، والمحكومين بمدى الحياة والمرضى والاسيرات والأطفال وكبار السن .

جريح فلسطين
04-01-2010, 06:53 PM
خبر صحفي

التجمع للحق الفلسطيني ـ غزة

أصدر التجمع للحق الفلسطيني اليوم الخميس الموافق 1/4/2010م تقريره الشهري لشهر مارس حول الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، ورصد التقرير أبرز الانتهاكات بحق الأسرى والمعتقلين، الذين يقبعون في ظل ظروف معيشية ونفسية قاسية ويحرمون من أبسط حقوقهم الإنسانية، وتمارس سلطات الاحتلال ضدهم أبشع أنواع التعذيب، كما يحرمون من زيارات ذويهم لهم، هذا وتقوم قوات الاحتلال يوميا بمداهمة منازل المواطنين واعتقال عدد منهم بدون لوائح اتهام.
وبلغ عدد المعتقلين والأسرى في سجون الاحتلال الصهيوني حوالي 8200 أسيرا ومعتقلا، منهم حوالي 800 من قطاع غزة ، و500 من القدس والأراضي المحتلة سنة1948، والباقي من الضفة المحتلة، كما يبلغ عدد المعتقلين من الأطفال حوالي 400 ، و33 معتقلة، و16 نائبا في المجلس التشريعي، أما حصيلة الشهر المنصرم فقد اعتقل 145 مواطناً مقابل الإفراج عن 21 مواطن فقط.

جريح فلسطين
04-01-2010, 06:53 PM
السلطة تفرج عن أحد شباب حزب التحرير بعد اعتقاله 25 يوماً وتعذيبه
أفرج جهاز الأمن الوقائي بسلفيت أمس الثلاثاء 30/3/2010، عن أحد شباب حزب التحرير، الأستاذ شاهر عساف بعد اعتقال دام خمسة وعشرون يوماً، كما صرح الأستاذ حسن المدهون عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين.
وأفاد المدهون بأنّ السلطة كانت قد اعتقلت شاهر من خلال جهاز الشرطة يوم 6/3/2010، على إثر توزيع بيان للحزب يفضح ما قامت به السلطة في قلقيلية حين منعت الحزب من عقد ندوة سياسية واعتدت على العشرات.
وقال المدهون بأنّه بعد أن قرر القاضي الإفراج عن الشاب شاهر عساف بكفالة عدلية يوم 9/3/2010، رفض جهاز الشرطة تنفيذ قرار القاضي، وقام بتسليمه إلى جهاز المخابرات الذي احتجزه لثلاثة أيام قبل أن يقوم بتسليمه إلى الأمن الوقائي الذي بقي يحتجزه لغاية أمس.
وأفاد المدهون بأن الشاب أمضى 13 يوما في زنزانة منفرداً، وتعرض خلال فترة الاعتقال للضغوط والتهديد لثنيه عن موقفه السياسي من السلطة وعمله في حزب التحرير، وقال: لقد تعرض الشاب للتعذيب والضرب من قبل مدير الأمن الوقائي بسلفيت نفسه، بعد أن ضاق ذرعاً بثباته على موقفه.
وأوضح الشاب شاهر "أنّه قد أكد لمعتقليه بأنّه ماضٍ في طريقه ولن يثنيه عن حمل الدعوة شيء. وأضاف شاهر: هذا حقي السياسي الشرعي الذي لن أتنازل عنه، وهو الفرض الذي لن أقصر فيه" كما ذكر المدهون.
وعلق المدهون على الحدث قائلاً: من المُلاحظ أنّ السلطة قد زادت من أعمالها الهمجية والعدوانية ضد الحزب وشبابه ونشاطاته في الآونة الأخيرة، على نحو لا يمكن تفسيره إلا بالانصياع لأوامر دايتون.
31/3/2010
حسن المدهون /عضو المكتب الاعلامي لحزب التحرير في فلسطين
0599842144
www.pal-tahrir.info (http://www.pal-tahrir.info)
--

جريح فلسطين
04-01-2010, 06:54 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
1/4/2010م

التجمع للحق الفلسطيني يؤكد على حق الأسرى والمعتقلين في معاملة إنسانية واحترام شرفهم ويطالب بدعم مطالبهم العادلة
يبدأ الأسرى والمعتقلون في سجون الاحتلال الإسرائيلي اليوم إضراباً عن الزيارة يستمر ثلاثين يوماً في خطوة احتجاجية واضحة على الإجراءات القمعية التي تتبعها إدارة السجون الإسرائيلية ضد الأسرى والمعتقلين وذويهم خلال الزيارات.
وتتمثل الإجراءات القمعية التعسفية الإسرائيلية بسحب التصاريح العادية من الأهالي خلال عبورهم المعابر بحجج واهية تسمى "الرفض الأمني" مما يؤدي إلى زيادة الحالات الممنوعة من الزيارة، وكذلك سياسة التفتيش العاري لأخوات وأمهات الأسرى وحرمان العديد من العائلات من زيارة أبنائها وتحديداًَ أهالي أسرى قطاع غزة وغيرها من الإجراءات المذلة والمهينة.
في ضوء ذلك فإن التجمع للحق الفلسطيني يؤكد على أن ما يطالب به الأسرى والمعتقلون هو حق مشروع مكفول بمقتضى المواد 13 ، 14 ،15، 16 من اتفاقية جنيف الثالثة بشأن معاملة الأسرى والتي تنص على حق الأسرى في معاملة إنسانية في جميع الأوقات، خصوصا ضد جميع أعمال العنف أو التهديد، كما لهم حق في احترام أشخاصهم وشرفهم في جميع الأحوال والحقوق نفسها وأكثر تكفلها اتفاقية جنيف الرابعة لحماية حقوق المدنيين في ظل الاحتلال.
كما إننا في التجمع للحق الفلسطيني نطالب الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف، و المؤسسات الحقوقية الدولية والمحلية، وكل الضمائر الحية وأحرار العالم بالوقوف إلى جانب أسرانا ومعتقلينا البواسل ودعم مطالبهم العادلة والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف إجراءاتها التعسفية بحقهم، هذا و نشد على أيدي أسرانا ومعتقلينا في هذا اليوم، ونبارك خطوتهم المحمودة الضاغطة على إدارة السجون الإسرائيلية، ونأمل من الله العلي القدير أن يكلل جهودهم بالنجاح والتمكين .

التجمع للحق الفلسطيني

جريح فلسطين
04-01-2010, 11:42 PM
الاحتلال يمدد اعتقال حارس الأقصى طارق الهشلمون.

القدس - مددت المحكمة الإسرائيلية اليوم فترة اعتقال حارس المسجد الأقصى المبارك طارق مروان الهشلمون 25 عاما، من مدينة القدس حتى يوم الثلاثاء القادم.
وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الهشلمون في السادس عشر من الشهر الماضي بعد المواجهات التي شهدتها ساحات المسجد الاقصى بين المصلين المقدسيين وقوات الاحتلال والتي امتدت الى البلدة القديمة والأحياء والمحيطة فيها عقب افتتاح كنيس الخراب في حارة الشرف بالقرب من المسجد الأقصى.

جريح فلسطين
04-01-2010, 11:50 PM
الرقم 10/2010
التاريخ 1 Apr 2010
مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان تعقد لقاءً مفتوحاً لمناقشة " واقــع حـقـوق الأسـرى المحـرريـن "
أعلى النموذج

عقدت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، يوم أمس الأربعاء الموافق 31 مارس (آذار)2010، لقاءً مفتوحاً لمناقشة " واقع حقوق الأسرى المحررين " وذلك بقاعة فندق المارنا هاوس، تحدث فيها كل من الأستاذ عبد الناصر فروانه، الباحث المختص في شؤون الأسرى، والأستاذ عبد الكريم الخالدي، الأسير المحرر، والناشط النقابي، والأستاذ الصحفي حسن جبر، وأدار اللقاء المحامي سامر موسى منسق برنامج المساعدة القانونية.

وتم في اللقاء الذي حضرة لفيف من الأسرى المحررين وممثليالجهات المعنية ووسائل الإعلام وناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان, استعراض واقع الأزمة الإنسانية التي يعيشها الأسرى المحررين جراء تباطؤ الجهات الحكومية المختصة في منحهم الحقوق التي اعترف لهم بها قانون الأسرى و المحررين رقم (19) لسنة 2004.

وأوضح سامر موسى، أن من الأهداف الرئيسة للقاء توفير مساحة حرة للأسرى المحررين ليعبروا بأنفسهم عن معاناتهم المتصاعدة، حيث شارك في اللقاء عدد من الأسرى المحررين الذين سبق لهم قبل شهرين بان تقدموا بشكاوى للمؤسسة، قصد متابعتها قانونا مع الجهات المختصة، وكشف موسى ان مؤسسة الضمير قد خاطبت قبل ثلاثة أسابيع السيد عيسي قراقع، وزير الأسرى في حكومة رام الله، شارحين له مضمون شكاوى الأسرى المحررين، إلا أنه للأسف لم نتلق ردا منه حتى تاريخه.

من ناحيته أشار الأستاذ عبد الناصر فروانه، بان واقع الأسرى المحررين وحقوقهم للأسف لا يوازي حجم تضحياتهم ومعاناتهم ، حيث أن التقدير الذي يلاقيه الأسير أو الأسيرة داخل السجن لا يبقي بذات الزخم وبنفس الحجم والاهتمام بعد تحررهم، وذلك على الرغم من الجهود والخدمات التي بذلتها وتبذلها السلطة الفلسطينية للاهتمام بالأسرى المحررين والتي هي محط تقدير وهي متميزة على المستوى العربي .
فروانه بان موضوع اللقاء شائك ويتحمل مسؤوليته الجميع ( السلطة – والفصائل – والمؤسسات الأهلية – القطاع الخاص) لا سيما وأنه يتعلق بأوضاع عشرات الآلاف من الأسرى المحررين، الذين لابد ان تتكامل الأدوار تجاه قضاياهم وتوحد الجهود من أجل تأهيلهم ومساعدتهم في سرعة الاندماج الاجتماعي، وضمان حياة كريمه لهم ولذويهم .

وبين فروانه، ان المهمة العاجلة أمام الجهات المختصة بشؤون الأسرى تحسين مستوي الخدمات التي يقدمونها لهم وذلك بالإسراع في إقرار ملفات الأسرى المحررين العالقة في وزارة الأسرى وممن أمضوا أكثر من خمس سنوات ، واعتماد تأمين صحي وتوفير رعاية صحية للأسرى والأسيرات المرضى، وتحسين جدول الرواتب الخاص بـمن أمضوا أكثر من خمس سنوات ورفع سقفها بما يضمن حياة كريمة لهم ولذويهم، وبذل المزيد من الجهود واهتمام أكثر بأوضاع الأسيرات المحررات وإعادة صياغة آليات التعامل معهن.

وكشف فروانة بأن وزارة الأسرى بحكومة رام الله تجري نقاشات جادة منذ شهور مع وزارة المالية والجهات المعنية لوضع لوائح وأنظمة جديدة تؤسس لنظام متكامل سيعالج الكثير من القضايا ذات الصلة، وبشكل جذري بعيداً عن الحلول الجزئية وان هذا الموضوع سيكون مدرجاً على جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء يوم الاثنين القادم ٌلإقرارها .

وفى مداخلة الأستاذ عبد الكريم الخالدي، الأسير المحرر، والناشط النقابي، التي تناول فيها جوانب معاناة الأسرى المحررين ذوي الرواتب المقطوعة، هذه المعاناة المتفاقمة جراء عدم إنصافهم وحصولهم على حقوقهم المكتسبة بموجب قانون الأسرى والمحررين، وذلك أسوة بالامتيازات التي حصل عليها الأسرى القائمين على رأس عملهم في المؤسسات المدنية والعسكرية التابعة للسلطة الوطنية، مما يجعل هؤلاء الأسرى المحررين يعشون هم وذويهم حالة من غير الاستقرار والأمن الوظيفي.
أوضح الخالدي بان الأنظمة القانونية تمنع الأسرى المحررين ذوي الرواتب المقطوعة من مزاوله أي نشاط اقتصادي ما ساهم في تدني مستوي دخلهم خاص ان مبلغ الراتب المقطوع لا يتجاوز في أفضل الأحوال 2000 شيقل إسرائيلي لشهر الواحد.

ومن ناحيته أشار الأستاذ الصحفي حسن جبر، في مداخلته التي سلطت الضوء فيها على دور الإعلام الفلسطيني في تعامله مع قضايا الأسرى المحررين، بان الإعلام الفلسطيني مقصر في نقل أوجه المعاناة التي يعاني منها الأسرى المحررين، وقد وجه جبر اللوم للصحفيين وللأسرى المحررين أنفسهم، وذلك لعدم سعيهم توصيل معاناتهم للإعلام، ودعي الصحافة الفلسطينية بكل إشكالها تطوير آليات عملها المهني من أجل ترويج قضية الأسرى المحررين.

وقد أشار المحامى سامر موسى، بان مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان سوف تستمر في عملها القانوني مع الجهات المختصة لحين الوصول لحل جذري لمشكلة الأسرى المحررين، وخاصة أن مجلس الوزراء في الضفة الغربية سوف يناقش يوم الاثنين القادم مسودات لعدد من اللوائح التنفيذية لقانون الأسرى والمحررين، كما أعلن عن ذلك الأستاذ عبد الناصر فروانه خلال اللقاء.
وتم خلال اللقاء الاستماع إلى مداخلات المشاركين من بين الأسرى المحررين وممثلين المؤسسات الأهلية الذين تقدموا بتوصيات عملية من شأن إعتمادها إيجاد حلول للأزمات التي يمر بها الأسرى المحررين، موصين مجلس الوزراء في حكومة رام الله أخذ هذه التوصيات بعين الاعتبار عند مناقشة اللوائح التنفيذية لقانون الأسرى والمحررين، حيث أن التوصيات كانت كالتالي :
1- الاهتمام بكافة الأسرى المحررين دون تمييز، والبحث جدياً عن كيفية مساعدتهم وتقديم الخدمات لهم، وذلك عبر أقرار برنامج تأهيلي كامل يستهدف الأسرى المحررين.

2- اعتماد كل الأسرى الذين يعانون من أوضاع صحية صعبة على بند ( الراتب المقطوع ) ولم يمضوا خمس سنوات وما فوق وفقا لما يشترط عليه القانون.

3- ضرورة إسراع الجهات الحكومية المختصة بالعمل الجاد من أجل توفير الحد الأدنى من متطلبات الحياة الكريمة للأسرى المحررين ذوي الراتب المقطوع، وذلك بمنحهم تأمين صحي مجاني، و شملهم ضمن فئات الموظفين المستفيدين من التأمين والمعاشات، و تسكينهم أغلبهم على سلم الوزارات المدنية المختلفة وفقاً لكفاءتهم العلمية والعملية، أو حتى على ملاك الأجهزة الأمنية والعسكرية والشرطية المختلفة.

4- توحيد جهود الأسرى المحررين والأسيرات المحررات والاستفادة من قدراتهم وإمكانياتهم وان يشرعوا في تنظيم أنفسهم وتوحيد صفوفهم وتوثيق تجاربهم وان يلعبوا دوراً أكثر ايجابية في إبراز معاناتهم وما تعرضوا له أثناء سنوات اعتقالهم وما يعانون منه بعد التحرر كجزء من توثيق التجربة الإعتقالية ككل.

5- إقرار برامج رعاية شامل اجتماعي وثقافي وتأهيلي وصحي للأسرى المحررين والأسيرات المحررات.

6- انعقاد مؤتمر عام للأسرى المحررين بمشاركة وسائل الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني وممثلي الفصائل ومندوبي الوزارات ويناقش أوضاعهم ويفرز لجنة عليا لمتابعة شؤونهم والعمل لتطوير الخدمات المقدمة لهم.
انتهى،،،
مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان - غزة

جريح فلسطين
04-02-2010, 10:27 AM
الأسرى للدراسات: أسرى هداريم يعاقبون ثقافياً باغلاق المكتبة العامة

أكد الأسرى فى سجن هداريم لمركز الأسرى للدراسات أن إدارة السجن تواصل انتهاكاتها بحق الأسرى ، وتبرر ذلك بدوافع البحث عن الهواتف والانتقام من الأسرى تحت الشك أنهم محركوا خطوة الاضراب عن الزيارات وعن الطعام لهذا الشهر .
وأكد الأسير توفيق أبو نعيم من سجن هداريم لمركز الأسرى أن العشرات من فرق خاصة التابعة لإدارة مصلحة السجون قامت بتفتيش محتويات المخزن الخاص بالأسرى ، وكذلك المكتبة العامة الأمر الذى رفضه الأسرى رفضاً قاطعاً مما أدى إلى توتر قررت فى أعقابه إدارة السجن بمعاقبة الأسرى من تناول الكتاب من المكتبة العامة واغلاقها .
هذا واعتبر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن هذه الانتهاكات المتواصلة والتى تقوم بها إدارة السجون تحت حجة الأمن ليست فى حقيقتها الا عقابات للأسرى واغلاق المكتبة العامة وعدم ادخال الكتب عبر الأهالى ومنع التوجيهى وعرقلة التعليم الجامعى ما هى الا محاولات فاشلة لتجهيل وتفريغ الأسرى من محتواهم الثقافى وعدم تقدمهم على مستوى البحث والتطور الذاتى.
وأضاف حمدونة أن السجون دخلت الاضراب عن الزيارات وأيام عن الطعام ردا على انتهاكات الاحتلال بحقهم وعلى رأسها " سياسة التفتيشات والتنقلات ومنع الزيارات وتفتيش الأهالى بصورة غير لائقة فى الزيارات والمنع من التعليم والانتهاكات اليومية التى تقوم بها إدارة السجون بحقهم على كل الصعد .
ودعا حمدونة التنظيمات والشخصيات و المؤسسات والمراكز التي تهتم بقضية الأسرى أن تفعل دورها فى دعم نضالات الأسرى فى خطوتهم وفى أعقاب هذه الهجمات المسعورة والانتهاكات التى ترتكب على مدار الساعة بحق الأسرى فى كل السجون .

جريح فلسطين
04-03-2010, 02:15 AM
دهسها مستوطن حاقد بسيارته بالقرب من رام الله
اللجنة العليا للأسرى تتقدم للأسير القسامى هيثم رضوان بالتعزية باستشهاد شقيقته
أبرقت اللجنة العليا لنصره للأسرى 2010 بالتعزية الحارة للأسير "هيثم سيف مصطفى رضوان" 33 عام من رام الله باستشهاد شقيقته "سمر" 21 عاماً اثر دهسها من قبل مستوطن حاقد غرب مدينة رام الله .
وأوضحت اللجنة أن اشد ما يتعرض له الأسرى داخل السجون هو فقدان الأهل والأحبة والأقارب ،دون أن يتمكنوا حتى من إلقاء نظرة أخيرة عليهم أو المشاركة في تشيعهم، وهذا يترك اثراً نفسياً سيئاً على الأسير الذي يبتلى بفقدان احد أقاربه ،وخاصة إذا كان هذا القريب احد الوالدين أو الأخوة .
وأشارت اللجنة إلى أن الأسير "رضوان المعتقل منذ 20/12/2003 ، ومحكوم بالسجن المؤبد ثمان مرات هو احد أفراد المجموعة القسامية الأكثر تعقيداً حسب وصف الاحتلال ، والتي ينسب إليها تنفيذ العديد من العلميات الرائعة، التي أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من الصهاينة ، وكان يقود تلك الخلية المجاهد الأسير" جاسر البرغوتى" ، وكان الشهيد "حسنين رمانه" الذي استشهد في عملية اغتيال مع ثلاثة من قادة القسام في مدينة رام الله في أواخر عام2003،هو حلقة الوصل بين هذه المجموعة وبين قيادة القسام في الضفة.
وفى نفس السياق تقدمت اللجنة العليا للأسرى بالتعزية الى القيادي فى حركة حماس الأسير "رأفت ناصيف" من طولكرم بوفاة والدته الحاجة فضه فؤاد ناصيف (81 عاماً) دون أن تتمكن من رؤيته منذ أكثر من عام لمنعها من الزيارة ، ويخضع ناصيف للاعتقال الادارى وجدد له ثلاث مرات متتالية .
وبينت اللجنة العليا أن الأسرى في سجون الاحتلال يتمتعون بمعنويات عالية ،وإرادة قوية رغم الظروف القاسية والعصيبة التي تفرضها عليهم سلطات الاحتلال ، ورغم المحن والابتلاءات التي يتعرضون لها .

اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى
2/4/2010

جريح فلسطين
04-03-2010, 02:16 AM
عميد الأسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي يدخل عامه الثالث والثلاثين فى سجون الاحتلال

أكد مركز الأسرى للدراسات أن عميد الأسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي / أبو النور من قرية كوبر – رام الله من مواليد العام 1957 والمعتقل منذ 4/4/1978 والمحكوم بمدى الحياة والمتواجد حالياً فى سجن بئر السبع قد أنهى اليوم العام الثانى والثلاثين من الاعتقال المتتالى فى سجون الاحتلال ، وسيدخل يوم غد الأحد 4/4 / 2010 عامه الثالث والثلاثين .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير البرغوثى هو أقدم الأسرى الفلسطينيين والعرب فى سجون الاحتلال ، وأنه يمثل لقب عميد الأسرى الفلسطينيين كونه قد اعتقل وعمره دون (20 عاماً) فى تاريخ 4/4/1978 م .
وأضاف حمدونة أن الأسير البرغوثى أحد قيادات الحركة الوطنية الأسيرة وكتابها ، وكان قد تنقل خلال فترة اعتقاله الطويلة فى معظم السجون الإسرائيلية ، ومحروم من الزيارات تحت حجة الأمن من فترة طويلة .
هذا وأكدت حنان شقيقة الأسير نائل البرغوثى " أن الأسير نائل فقد والديه وهو فى الاعتقال ،
وأن والدته الحاجة فرحة " أم نائل " عاشت آخر سني عمرها والشوق يملأ قلبها للقاءه ، وفى انتظار الفرصة لتقبيله واحتضانه كما باقي الأمهات...غير أن سياسات الاحتلال العدوانية حولت الحلم و الأمنية إلى سراب ووهم فتوفيت بعد إصابتها بأزمة قلبية .
يذكر أن والدة الأسير البرغوثى الحاجة فرحة البرغوثي يُعرف عنها أنها شاعرة ، ومن أبرز القيادات النسوية التي قادت حملات الإضراب ومسيرات التضامن مع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني .

جريح فلسطين
04-03-2010, 02:16 AM
تحياتي للجميع
البوستر المرفق تم نسخه من موقع الفيس البوك ونشر بواسطة السيد منير الجاغوب
لنقم بنشره بأوسع صورة ممكنة كتضامن مع أسرانا البواسل بمناسبة خطواتهم النضالية
في سجون الاحتلال الإسرائيلي
وقمت بنشرة على مدونتي الشخصية على الرابط أدناه
http://blog.amin.org/yafa1948

جريح فلسطين
04-03-2010, 02:25 AM
الوحيدي : الإحتلال يحتجز أسيرين بعد انتهاء مدة محكوميتهما

أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن الإحتلال الإسرائيلي ما زال يحتجز أسيرين فلسطينيين بعد انتهاء مدة محكوميتهما في سجني ريمون ، وبئر السبع

وأوضح الوحيدي أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية في سجن النقب الصحراوي أبلغت الأسير رائد عبد الله عياش أبو مغيصيب بأنه على موعد مع حريته بانتهاء مدة محكوميته البالغة ( 6 سنوات ونصف ) حيث أنه كان قد اعتقل في تاريخ 22 / 12 /2003م ، وهو من مواليد 1981م ، وبلدته الأصلية " بئر السبع " ولكن الإدارة في سجن النقب قامت بتحويل الأسير أبو مغيصيب إلى سجن بئر السبع تحت القانون العنصري الإسرائيلي " مقاتل غير شرعي " .

وأضاف المنسق العام للحركة الشعبية أن دولة الإحتلال الإسرائيلي قامت أيضا باحتجاز الأسير الفلسطيني منير محمد رمضان أبو ضباع في سجن ريمون و هو من مواليد 1 / 8 / 1977م ومن سكان محافظة رفح .

وأشار الوحيدي إلى أن الأسير منير أبو ضباع كان قد اعتقلته قوات الإحتلال الإسرائيلي بتاريخ 21 / 3 / 1999م حيث أنهى مدة محكوميته والبالغة 11 عاما في شهر آذار الماضي ويحمل وثيقة مصرية ، وبلدته الأصلية ( بربرة ) وهو أعزب

وقال الوحيدي أن محكمة الإحتلال العسكرية كانت قد حكمت بترحيل الأسير كونه لا يحمل هوية فلسطينية ولكن وزارة الأسرى في الضفة قامت بعمل استئناف لإجهاض القرار الإسرائيلي العنصري بالإبعاد والإحتجاز الغير قانوني .

وطالب الوحيدي كافة المنظمات الدولية والإنسانية بالعمل من أجل الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين المنتهية مدة محكومياتهم والذين ما تزال تعتقلهم دولة الإحتلال الإسرائيلي بحجة القانون العنصري " مقاتل غير شرعي " مفيدا بأن المحاكم الإحتلالية وقوانينها العنصرية هي الغير شرعية وغير قانونية وغير إنسانية .

وجدد الوحيدي في البيان الصادر عنه بأن لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية تستعد لإحياء يوم الأسير الفلسطيني في 17 / نيسان ليكون يوما مميزا للمطالبة بحرية الأسرى من سجون الإحتلال وليقهر أسلاك وقضبان وجدران السجون والزنازين الإسرائيلية البغيضة .

جريح فلسطين
04-03-2010, 02:31 AM
العمل الوطني برفح : رعاية الأيتام وأبناء الشهداء واجب وطني وأخلاقي

رفح / دعت هيئة العمل الوطني بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة , إلي اعتبار مناسبة يوم اليتيم العربي يوما للتعبير عن الوفاء والتضامن مع أبناء الشهداء والأيتام الذين تزايتت أعدادهم بسبب العدوان المتواصل وسياسة القتل على الهوية وجرائم الاغتيال التي تقوم بها قوات الاحتلال ضد أبناء شعبنا الفلسطيني .
جاء ذلك في بيان صحفي صادر عن اللجنة الإعلامية لهيئة العمل الوطني بمحافظة رفح لمناسبة يوم اليتيم العربي .
وقال همام أبو مور المسئول الإعلامي لهيئة العمل الوطني بمحافظة رفح إن الأيتام عامة وأبناء الشهداء خاصة يستحقون كل الرعاية والاهتمام معتبره أن مساندتهم وتوفير احتياجاتهم وضمان العيش الكريم لهم واجب وطني وأخلاقي ووفاءُ وتقديراُ لتضحيات ذويهم الذين قدموا أغلى ما يملكون ليحيا أبناء شعبهم .
ودعا أبو مور الحكومة الفلسطينية ووزارة الشئون الاجتماعية إلي بذل المزيد من الجهد لرفع مستوى معيشة ذوى الشهداء وضمان حصولهم على التعليم المجاني وتوفير فرص العمل لمن هم في سن العمل .
وطالب أبو مور بتقديم الدعم والمساندة إلي دور الأيتام ومؤسسات رعاية اسر الشهداء لمساعدتهم للقيام بدورهم المنوط بهم في رعاية وكفالة أبناء الشهداء .

هيئة العمل الوطني بمحافظة رفح
اللجنة الإعلامية
2 إبريل 2010

جريح فلسطين
04-03-2010, 07:48 AM
عميد الأسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي يدخل عامه الثالث والثلاثين فى سجون الاحتلال

أكد مركز الأسرى للدراسات أن عميد الأسرى الفلسطينيين نائل البرغوثي / أبو النور من قرية كوبر – رام الله من مواليد العام 1957 والمعتقل منذ 4/4/1978 والمحكوم بمدى الحياة والمتواجد حالياً فى سجن بئر السبع قد أنهى اليوم العام الثانى والثلاثين من الاعتقال المتتالى فى سجون الاحتلال ، وسيدخل يوم غد الأحد 4/4 / 2010 عامه الثالث والثلاثين .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير البرغوثى هو أقدم الأسرى الفلسطينيين والعرب فى سجون الاحتلال ، وأنه يمثل لقب عميد الأسرى الفلسطينيين كونه قد اعتقل وعمره دون (20 عاماً) فى تاريخ 4/4/1978 م .
وأضاف حمدونة أن الأسير البرغوثى أحد قيادات الحركة الوطنية الأسيرة وكتابها ، وكان قد تنقل خلال فترة اعتقاله الطويلة فى معظم السجون الإسرائيلية ، ومحروم من الزيارات تحت حجة الأمن من فترة طويلة .
هذا وأكدت حنان شقيقة الأسير نائل البرغوثى " أن الأسير نائل فقد والديه وهو فى الاعتقال ،
وأن والدته الحاجة فرحة " أم نائل " عاشت آخر سني عمرها والشوق يملأ قلبها للقاءه ، وفى انتظار الفرصة لتقبيله واحتضانه كما باقي الأمهات...غير أن سياسات الاحتلال العدوانية حولت الحلم و الأمنية إلى سراب ووهم فتوفيت بعد إصابتها بأزمة قلبية .
يذكر أن والدة الأسير البرغوثى الحاجة فرحة البرغوثي يُعرف عنها أنها شاعرة ، ومن أبرز القيادات النسوية التي قادت حملات الإضراب ومسيرات التضامن مع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني .

جريح فلسطين
04-03-2010, 07:53 AM
الوحيدي : الإحتلال يحتجز أسيرين بعد انتهاء مدة محكوميتهما

أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أن الإحتلال الإسرائيلي ما زال يحتجز أسيرين فلسطينيين بعد انتهاء مدة محكوميتهما في سجني ريمون ، وبئر السبع

وأوضح الوحيدي أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية في سجن النقب الصحراوي أبلغت الأسير رائد عبد الله عياش أبو مغيصيب بأنه على موعد مع حريته بانتهاء مدة محكوميته البالغة ( 6 سنوات ونصف ) حيث أنه كان قد اعتقل في تاريخ 22 / 12 /2003م ، وهو من مواليد 1981م ، وبلدته الأصلية " بئر السبع " ولكن الإدارة في سجن النقب قامت بتحويل الأسير أبو مغيصيب إلى سجن بئر السبع تحت القانون العنصري الإسرائيلي " مقاتل غير شرعي " .

وأضاف المنسق العام للحركة الشعبية أن دولة الإحتلال الإسرائيلي قامت أيضا باحتجاز الأسير الفلسطيني منير محمد رمضان أبو ضباع في سجن ريمون و هو من مواليد 1 / 8 / 1977م ومن سكان محافظة رفح .

وأشار الوحيدي إلى أن الأسير منير أبو ضباع كان قد اعتقلته قوات الإحتلال الإسرائيلي بتاريخ 21 / 3 / 1999م حيث أنهى مدة محكوميته والبالغة 11 عاما في شهر آذار الماضي ويحمل وثيقة مصرية ، وبلدته الأصلية ( بربرة ) وهو أعزب

وقال الوحيدي أن محكمة الإحتلال العسكرية كانت قد حكمت بترحيل الأسير كونه لا يحمل هوية فلسطينية ولكن وزارة الأسرى في الضفة قامت بعمل استئناف لإجهاض القرار الإسرائيلي العنصري بالإبعاد والإحتجاز الغير قانوني .

وطالب الوحيدي كافة المنظمات الدولية والإنسانية بالعمل من أجل الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين المنتهية مدة محكومياتهم والذين ما تزال تعتقلهم دولة الإحتلال الإسرائيلي بحجة القانون العنصري " مقاتل غير شرعي " مفيدا بأن المحاكم الإحتلالية وقوانينها العنصرية هي الغير شرعية وغير قانونية وغير إنسانية .

وجدد الوحيدي في البيان الصادر عنه بأن لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية تستعد لإحياء يوم الأسير الفلسطيني في 17 / نيسان ليكون يوما مميزا للمطالبة بحرية الأسرى من سجون الإحتلال وليقهر أسلاك وقضبان وجدران السجون والزنازين الإسرائيلية البغيضة .

جريح فلسطين
04-03-2010, 07:53 AM
عودة 217 مواطنا من معبر رفح البري
أفادت هيئة المعابر والحدود في الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة أن 217 مواطنًا عادوا إلى القطاع الخميسعبر معبر رفح البري.
وأوضحت الهيئة أن معظم العائدين من المرضى الذين أنهوا علاجهم في المستشفيات المصرية إضافة إلى عدد من العالقين والمرحلين عبر مطار القاهرة الدولي
وقالت الهيئة في بيان لها: إن "السلطات المصرية سمحت يوم الخميس بفتح المعبر من الجانب المصري وذلك لعودة المرضى والعالقين الفلسطينيين والمرحلين من مطار القاهرة الدولي الذين أنهوا فترة علاجهم بالمستشفيات المصرية إلى ديارهم في قطاع غزة".

جريح فلسطين
04-04-2010, 02:38 AM
اللجنة العليا للأسرى : الاحتلال يستهدف القادة الأسرى في السجون بشكل تدريجي ضمن خطة ممنهجة
أكدت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010 ان سلطات الاحتلال وإدارة مصلحة السجون تستهدف القادة الأسرى في السجون بشكل تدريجي متعمد وممنهج، بهدف إذلالهم وكسر إرادتهم، وعقابهم ، وانتقاماً منهم على العمليات البطولية التي نفذوها ضد الاحتلال وأذاقت الاحتلال مرارة الهزيمة ومرغت انفه في التراب .
وأوضحت اللجنة أن إدارات سجون الاحتلال تسير بخطوات مرسومة نحو التضييق على كافة قادة الأسرى ، ولكن بشكل متدرج ، واحداً تلو الأخر حتى لا تلفت الانتباه لهذا الأمر ، حيث كانت في وقت سابق قد ركزت على الأسير القائد عبد الله البرغوتى، وعزلته بجانب الجنائيين المختلين عقلياً مما شكل خطورة على حياته ، هذا عدا عن الاعتداء عليه بالضرب أكثر من مرة ، ثم استهدفت القائد الشيخ جمال ابوالهيجا وحرمته من الزيارة منذ اعتقاله، وتزج به في زنازين العزل لأكثر من 8 سنوات متواصلة تجدد كل عام، وأهملت علاجه من العديد من الأمراض التي يعانى منها ،واعتقلت نجليه .
ثم استهدفت القائد احمد سعدات بالعزل الانفرادي فى اوهلى كيدار والتضييق وحرمانه من التواصل مع الأسرى ومنعه من الزيارة ، بسبب مواقفه وتحديه لإدارة السجون .
وبعد ذلك مارست ضغوطاً على الأسير القائد يحيى السنوار وقامت بعزله في زنازين ريمون الانفرادية ورفضت إخراجه للمستشفى للعلاج حينما تدهورت صحته بعد أن بدا يتقيأ دماً من فمه، ثم ها هي اليوم تستهدف القائد إبراهيم حامد وتقدم له الطعام الفاسد في زنازين العزل ، وتحرمه من الزيارة ، وتمارس بحقه الإرهاب والتنكيل .
وتساءلت اللجنة عن الأسري القادم الذي سيتم استهدافه فى المرة القادمة بالعزل أو الضرب او الاهانة او الإهمال . وحملت اللجنة العليا الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة الأسرى وفى مقدمتهم القادة الذين يستهدفون بشكل متعمد ومستمر ، بهدف إرهابهم وتحطيم معنوياتهم .
وناشدت المؤسسات الدولية أن تتدخل لحماية الأسرى من بطش الاحتلال ، وممارساته الإجرامية بحقهم ، والضغط عليه لتحسين شروط حياة الأسرى وتطبيق المواثيق الدولية الخاصة بهم .

اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010
4/4/2010

جريح فلسطين
04-04-2010, 06:41 AM
واعد: نائل البرغوثي يدخل عامه الـ33 داخل سجون الاحتلال
تشير جمعية واعد للأسرى والمحررين بأن الأسير نائل صالح البرغوثي "أبوالنور"، يدخل اليوم قسرا عامه الـ 33 داخل سجون الاحتلال بشكل متواصل حيث أنه معتقل منذ تاريخ 4/4/1978م، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة.
وفي هذا السياق تؤكد جمعية واعد أن الكيان الصهيوني مازال يرتكب أفظع الجرائم بحق الإنسانية من خلال مثل هذه الأرقام والمعطيات المخيفة والتي لا تكاد تصدق، وتعتبر أن ذلك بمثابة محاولة يائسة لتركيع الأسرى من خلال استمرار اعتقال البرغوثي والذي يعاني حالة صحية صعبة للغاية بسبب استمرار اعتقاله طوال هذه المدة، كما وتدين الجمعية حالة الصمت المستمرة التي تمارس من قبل المؤسسات الدولية التي لا تحرك ساكنا إلا عندما يتعلق الأمر بالكيان الصهيوني.
كما وتبرق الجمعية بالتحية الخالصة لعميد الأسرى نائل البرغوثي والذي يشكل أسطورة فلسطينية بكل ما تحمل الكلمة من معنى، حيث أنه مازال قابضا على الجمر غير آبه بالسجن ولا السجان رغم طيلة السنوات، وتدعو الفعاليات الرسمية والشعبية وجميع الجهات العاملة في مجال نصرة الأسرى الدفاع بكل ما لديها من قوة عن هذا الأسير وتعريف العالم به، حيث أن يعتبر أقدم أسير سياسي في العالم، وقد سبق أن دخل ضمن موسوعة جينس للأرقام القياسية بسبب هذه المعاناة والتي أربت على الثلاثة عقود.
واعد للأسرى
المكتب الإعلامي

جريح فلسطين
04-04-2010, 06:42 AM
حملة التضامن مع الأسرى بمناسبة يوم الأسير الفلسطينى

قد نتفهم عدم انضمامك لاعتصام الأهالي مع الأسرى فى مقر الصليب الأحمر ....
وقد نتفهم عدم مشاركتك للمسيرات الداعمة للأسرى لظروف خارجة عن إرادتك...
ولكن !!!!!!!!!!
لا يمكن أن نتفهم التقصير بحق الأسرى اذا ما طلب منك أن تكتب على الأقل كلمة دعم بحقهم .
وللتسهيل أكثر
أنقر هنا
http://www.alasra.ps/index.php?maa=GuestBook

http://takalm.net/index.php?action=showDetails&id=211




mohammed abuallan
palestine
http://blog.amin.org/yafa1948

جريح فلسطين
04-04-2010, 10:29 AM
حملة التضامن مع الأسرى بمناسبة يوم الأسير الفلسطينى

قد نتفهم عدم انضمامك لاعتصام الأهالي مع الأسرى فى مقر الصليب الأحمر ....
وقد نتفهم عدم مشاركتك للمسيرات الداعمة للأسرى لظروف خارجة عن إرادتك...
ولكن !!!!!!!!!!
لا يمكن أن نتفهم التقصير بحق الأسرى اذا ما طلب منك أن تكتب على الأقل كلمة دعم بحقهم .
وللتسهيل أكثر
أنقر هنا
http://www.alasra.ps/index.php?maa=GuestBook

جريح فلسطين
04-04-2010, 11:48 AM
أنصار الأسرى وفارس العرب يكرمان مركز الأسرى للدراسات لجهودهه في نصرة الأسرى

كرمت مؤسسة فارس العرب ومنظمة أنصار الأسرى أ. رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدرسات لجهوده فى دعم ومساندة قضية الأسرى فى السجون ، وتحدث الحضور عن وسائل مستجدة لتطوير أداء المؤسسات فى هذا الجانب ، وعن التعاون مع الأفكار والمقترحات التي قدمها الوفد والتي من بينها حملة المليون بريد الكتروني لدعم الأسرى وعلى رأسهم الأسرى القدامى .
من ناحيته شكر رأفت حمدونة مدير المركز الوفد وعلى رأسه السيد جمال فروانة على هذه المبادرة ، مؤكداً أن قضية الأسرى بحاجة للمزيد من الجهد لتدويلها وتسويقها للعالم للضغط على دولة الاحتلال لتحسين شروط حياة الأسرى .
وتحدث الحضور عن أفكار ذات العلاقة بوعى الجماهير الفلسطينية والعربية عن عمداء الأسرى وعلى رأسهم عميد الأسرى الفلسطينيين والعرب نائل البرغوثى .
وأكد السيد " فروانة " أن هذا التكريم يأتى في سياق حملة ستقوم بها المنظمة وفارس العرب بتكريم كل المؤسسات الإعلامية لجهودها على نصرة الأسرى ودعم مؤسسات المجتمع المدني.
وحث في رفع وتيرة الصوت الإعلامي الداعم للأسرى خاصة ونحن على مشارف يوم الأسير الفلسطيني .

جريح فلسطين
04-04-2010, 03:40 PM
أنصار الأسرى وفارس العرب يكرمان مركز الأسرى للدراسات لجهودهه في نصرة الأسرى

كرمت مؤسسة فارس العرب ومنظمة أنصار الأسرى أ. رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدرسات لجهوده فى دعم ومساندة قضية الأسرى فى السجون ، وتحدث الحضور عن وسائل مستجدة لتطوير أداء المؤسسات فى هذا الجانب ، وعن التعاون مع الأفكار والمقترحات التي قدمها الوفد والتي من بينها حملة المليون بريد الكتروني لدعم الأسرى وعلى رأسهم الأسرى القدامى .
من ناحيته شكر رأفت حمدونة مدير المركز الوفد وعلى رأسه السيد جمال فروانة على هذه المبادرة ، مؤكداً أن قضية الأسرى بحاجة للمزيد من الجهد لتدويلها وتسويقها للعالم للضغط على دولة الاحتلال لتحسين شروط حياة الأسرى .
وتحدث الحضور عن أفكار ذات العلاقة بوعى الجماهير الفلسطينية والعربية عن عمداء الأسرى وعلى رأسهم عميد الأسرى الفلسطينيين والعرب نائل البرغوثى .
وأكد السيد " فروانة " أن هذا التكريم يأتى في سياق حملة ستقوم بها المنظمة وفارس العرب بتكريم كل المؤسسات الإعلامية لجهودها على نصرة الأسرى ودعم مؤسسات المجتمع المدني.
وحث في رفع وتيرة الصوت الإعلامي الداعم للأسرى خاصة ونحن على مشارف يوم الأسير الفلسطيني .

جريح فلسطين
04-06-2010, 06:01 AM
الأسرى للدراسات : متابعة الحالات المرضية المزمنة أحد أهم مطالب الأسرى فى إضرابهم

أكد مدير مركز الأسرى للدراسات أن متابعة الحالات المرضية المزمنة أحد أهم مطالب الأسرى فى إضرابهم ، اضافة الى موضوع الزيارات والثانوية العامة والتفتيشات ، مؤكداً المركز أن هنالك العشرات من الأسرى المرضى المهددة حياتهم بالخطر نتيجة الاهمال والاستهتار الطبى فى السجون .
وأكد مركز الأسرى أن عشرات المناشدات تصل للمركز من قبل أهالى الأسرى المرضى والتى تعبر عن حالة القلق الشديد اتجاه أبناءهم المرضى فى ظل استهتار إدارة السجون بحقهم.
وأكد رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات بأن سياسة الاهمال الطبى فى السجون انتهاك صارخ للاتفاقيات الدولية التى تضمن للأسير علاجه والحفاظ على حياته ، وأن سياسة الإهمال الطبي قد أودت بحياة عشرات الأسرى فى السجون ويجب أن يوضع لها حد .
واعتبر حمدونة أن الموت لازال يتهدد عشرات من الأسرى ذوى الأمراض المزمنة التى تستوجب علاجاً سريعاً وإدخال أطباء متخصصين من خارج السجون .
ودعا حمدونة للضغط على دولة الاحتلال للموافقة على ادخال أطباء مختصصين لعلاج الحالات المرضية ،
وناشد المؤسسات الدولية والقانونية ومؤسسات حقوق الإنسان ووزارة الأسرى والصحة الفلسطينية ووسائل الاعلام لفضح انتهاكات دولة الاحتلال بحق الأسرى المرضى .

جريح فلسطين
04-06-2010, 06:01 AM
تتشرف لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية

بدعوتكم

للحضور والمشاركة في فعاليات " خيمة الإعتصام والتضامن والإضراب عن الطعام " والتي ستنطلق في تمام الساعة الثامنة من صباح يوم السبت الموافق 17 / نيسان قبالة مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة حيث يتخلل فعاليات الخيمة مؤتمر صحفي للجنة الأسرى تضامنا مع أسرانا البواسل في سجون الإحتلال الإسرائيلي وإحياءا لليوم الوطني للأسير الفلسطيني والعربي .

حضوركم ومشاركتكم وتغطيتكم إسناد و تفعيل لقضية الأسرى وتأكيد على مطالبهم العادلة في الحرية والإستقلال ، وإدانة للممارسات والإنتهاكات الإسرائيلية .

الحرية لأسرانا البواسل في سجون الإحتلال الإسرائيلي

لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية

جريح فلسطين
04-07-2010, 05:06 AM
الأسرى للدراسات : الأربعاء أول أيام الاضرابات عن الطعام فى كافة السجون

أكد الأسرى فى السجون لمركز الأسرى للدراسات أن الأربعاء 7/4/2010 م هو أول أيام الاضرابات عن الطعام ضمن المشروع النضالى الذى يخوضه ما يزيد عن ثمانية ألاف أسير وأسيرة فلسطينية فى أكثر من عشرة سجون مركزية وثلاث معتقلات .
وأضاف الأسرى أن إدارة مصلحة السجون جلست فى أكثر من معتقل مع ممثلى الأسرى ، واستمعت لمطالبهم الخمسة العامة لدراستها وأهمها :
اولا : المعاملة المهينة والقاسية التي يتعرض لها أهالى الأسرى في زياراتهم على حواجز جيش الاحتلال الاسرائيلي وبوابات ما تسمى "مصلحة السجون الاسرائيلية ".
ثانيا : الحرمان المجحف والظالم لاسرى قطاع غزة من زيارة اهاليهم منذ اكثر من اربع سنوات تحت ذريعة أسر الجندي الاسرائيلي شاليط .
ثالثا :منع المئات من اهالي الاسرى في الضفة الغربية والقدس وال 48 من زيارة ابنائهم بحجج وذرائع امنية فارغة وباطلة ..
رابعا : منع قناة الجزيرة الفضائية ومنع ادخال الكتب عبر زيارات الاهالي ..
خامسا : حرمان الأسرى من التقدم الى امتحانات الثانوية العامة وفق المنهج الفلسطيني ، ومطالب عامة تخص كل سجن على حدة .
هذا وأكد رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن هذه الخطوة الأولى من نوعها منذ سنوات تحتاج لمساندة ودعم وابراز اعلامى وحقوقى ، وأن ادارة السجون هى من أجبرتهم على خطوة فراق الأحبة واختيار الجوع على الركوع ، وأن الأسرى ليسوا عشاق عذابات وآلام وانما عشاق كرامة وحرية وعزة .
وأكد حمدونة أن هنالك الكثير من الانتهاكات اليومية بحق الأسرى وعلى رأسها " الاستهتار الطبى وسياسة التفتيشات والتنقلات ومنع الزيارات وتفتيش الأهالى بصورة غير لائقة فى الزيارات والمنع من التعليم والانتهاكات اليومية التى تقوم بها إدارة السجون بحقهم على كل الصعد .
ودعا حمدونة التنظيمات والشخصيات و المؤسسات والمراكز التي تهتم بقضية الأسرى أن تفعل دورها فى دعم نضالات الأسرى فى خطوتهم وفى أعقاب هذه الهجمات المسعورة والانتهاكات التى ترتكب على مدار الساعة بحق الأسرى فى كل السجون .

جريح فلسطين
04-07-2010, 05:06 AM
اللجنة العليا للأسرى تستقبل الأسير المحرر محمد الحشاش بعد 20 عاماً قضاها في سجون الاحتلال
استقبلت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010 على معبر بيت حانون الأسير المحرر محمد نهاد سلامه الحشاش" 47 عام ، من مخيم البريج وسط قطاع غزة، والذي أطلق سراحه اليوم من سجون الاحتلال ، بعد ان أمضى فترة محكوميته البالغة 20 عاماً .
وأوضحت اللجنة العليا للأسرى بان الأسير الحشاش ينتمي إلى حركة حماس واعتقل بتاريخ 22/9/1990 ، وحكم عليه الاحتلال بالسجن لمدة 20 عاماً أمضاها كاملة، بعد أن اتهمه بالمشاركة في قتل جندي في مخيم البريج ، وقد اعتقل الاحتلال عدد كبير من الشبان حينذاك على خلفية هذه العملية .
وكانت والدته قد أصيبت بالجلطة، ولم تستطع ان تتحمل صدمة لقاء ابنها واحتضانه خلال الزيارة التي قامت بها فى 11/5/2000 ، عندما سمح لها الاحتلال بالدخول الى عنبر الزيارة لالتقاط صورة مع ابنها الأسير ، الذي احتضنته لأول مرة منذ 10 سنوات ، فعادت الى منزلها وفى صباح اليوم التالي أصيبت بجلطة لا تزال تعانى منها إلى ألان .
وأوضحت اللجنة ان عدد الأسرى القدامى فى سجون الاحتلال قد انخفض الى 313 اسري بعد إطلاق سراح الحشاش ، بينهم 115 اسري هم عمداء الأسرى الذين امضوا أكثر من 20 عاماً في السجون ،و14 امضوا أكثر من ربع قرن فى السجون ، و3 امضوا أكثر من 30 عاماً أقدمهم الأسير نائل البرغوتى الذي دخل أول أمس عامه الثالث والثلاثين فى سجون الاحتلال بشكل متواصل ليصبح أقدم أسير في العالم .
وناشدت اللجنة كافة أبناء الشعب الفلسطيني المشاركة في الفعاليات التي تنظمها الجهات المختلة لإحياء يوم الأسير الفلسطيني .

اللجنة الاعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010
6/4/2010

--

جريح فلسطين
04-07-2010, 05:07 AM
اللجنة العليا للأسرى تستقبل الأسير المحرر محمد الحشاش بعد 20 عاماً قضاها في سجون الاحتلال
استقبلت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010 على معبر بيت حانون الأسير المحرر محمد نهاد سلامه الحشاش" 47 عام ، من مخيم البريج وسط قطاع غزة، والذي أطلق سراحه اليوم من سجون الاحتلال ، بعد ان أمضى فترة محكوميته البالغة 20 عاماً .
وأوضحت اللجنة العليا للأسرى بان الأسير الحشاش ينتمي إلى حركة حماس واعتقل بتاريخ 22/9/1990 ، وحكم عليه الاحتلال بالسجن لمدة 20 عاماً أمضاها كاملة، بعد أن اتهمه بالمشاركة في قتل جندي في مخيم البريج ، وقد اعتقل الاحتلال عدد كبير من الشبان حينذاك على خلفية هذه العملية .
وكانت والدته قد أصيبت بالجلطة، ولم تستطع ان تتحمل صدمة لقاء ابنها واحتضانه خلال الزيارة التي قامت بها فى 11/5/2000 ، عندما سمح لها الاحتلال بالدخول الى عنبر الزيارة لالتقاط صورة مع ابنها الأسير ، الذي احتضنته لأول مرة منذ 10 سنوات ، فعادت الى منزلها وفى صباح اليوم التالي أصيبت بجلطة لا تزال تعانى منها إلى ألان .
وأوضحت اللجنة ان عدد الأسرى القدامى فى سجون الاحتلال قد انخفض الى 313 اسري بعد إطلاق سراح الحشاش ، بينهم 115 اسري هم عمداء الأسرى الذين امضوا أكثر من 20 عاماً في السجون ،و14 امضوا أكثر من ربع قرن فى السجون ، و3 امضوا أكثر من 30 عاماً أقدمهم الأسير نائل البرغوتى الذي دخل أول أمس عامه الثالث والثلاثين فى سجون الاحتلال بشكل متواصل ليصبح أقدم أسير في العالم .
وناشدت اللجنة كافة أبناء الشعب الفلسطيني المشاركة في الفعاليات التي تنظمها الجهات المختلة لإحياء يوم الأسير الفلسطيني .

اللجنة الاعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010
6/4/2010

--

جريح فلسطين
04-07-2010, 05:07 AM
شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان تطلق موقعها الإلكتروني
كتب: محمد أبو علان*
بمبادرة من مركز التأهيل والمعلومات لحقوق الإنسان في اليمن كانت الخطوة الأولى باتجاه تشكيل "شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان" ) http://www.takalm.net/index.php
)، كان اللقاء الأول في العاصمة اللبنانية بيروت بين الفترة من 11 وحتى 17 ديسمبر 2009.
حضر الدورة في حينه صحفيون ومدونون عرب من عدة دول عربية من بينها فلسطين، خلال الدورة التي حملت عنوان "الدورة الإقليمية للصحفيين والمدونين العرب" تم عرض العديد من المواد القانونية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان على يد أشخاص على قدر كبير من الكفاءة في موضوع حقوق الإنسان.
في ختام الدورة الإقليمية تم إطلاق "شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان" والتي وضعت نصب عينيها مجموعة من الأهداف منها:
التشبيك بين الصحفيين والمدونين العرب المهتمين بحقوق الإنسان، وخلق مساحة حرة للتعبير عن الرأي ورصد الانتهاكات، وحث المواطن علي الكلام دون قيود وبالوسيلة التي يراها مناسبة، ودعم ضحايا الانتهاكات عبر نشر قضاياهم وإيصالها للمؤسسات المعنية، والتواصل مع مؤسسات حقوق الإنسان العربية والدولية من أجل حماية حقوق الإنسان في العالم العربي والعمل علي المساهمة علي نشر وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان.
واليوم تم الإعلان الرسمي عن إطلاق موقع "شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان"، ويضم المواقع العديد من الأبواب ذات العلاقة بحقوق الإنسان، وأول هذه الأبواب "قضايا في دائرة الضوء" ترصد فيها الشبكة من خلال الصحفيين والمدونين الأعضاء الانتهاكات التي تتعرض لها حقوق الإنسان في العالم العربي والعمل على نشر هذه الانتهاكات للتعريف بها، وكوسيلة لمحاولة فضحها بغرض السعي للحد منها والقضاء عليها في المستقبل.
ويعتبر باب "التثقيف الحقوقي" من الأبواب ذات الأهمية الخاصة كونها تعرف المواطن العربي بحقوقه، والاهتمام بموضوع التثقيف الحقوقي يأتي على قاعدة "من لا يعرف حقوقه لا يمكنه المطالبة بها".
بالإضافة إلى ذلك هناك باب خاص بالتقارير الحقوقية عن العالم العربي، وباب خاص بمدونات الشبكة وأعضائها، كما يهتم موقع الشبكة بنشر المواثيق الدولية والإقليمية والوطنية الخاص بحقوق الإنسان.
ومع حداثة إطلاق موقع الشبكة إلا أنه تابع العديد من القضايا الحقوقية في العالم العربي، وكان أبرزها موضوع الأسرى الفلسطينيين عبر نشره بوستر يدعو لحرية الأسرى الفلسطينيين والمطالبة بإطلاق سراحهم.
وكانت قضية المدونة السورية "طل الملوحي" ابنة التسعة عشر عاماً والتي اعتقلتها أجهزة الأمن السورية من القضايا التي أثارت اهتمام مدوني الشبكة والذين اعتبروا اعتقال المدونة السورية جزء من قمع الحريات وسياسية تكميم الأفواه في العالم العربي ، كما تابعت الشبكة موضوع اعتقال زملائنا مصطفى وشاهيناز ومعتقلي نجع حماد وقامت الشبكة بحملة تضامن معهم، وتواصلت مع المؤسسات الحقوقية الإقليمية والدولية بهدف الإفراج عنهم.
وإلى جانب الاهتمام بشكل عام في موضوع حقوق الإنسان في العالم العربي، عملت الشبكة باتجاه التركيز والتخصص في عدد المحاور التي أولتها أهمية خاصة ومنها محور حرية الرأي والتعبير والتي هدفت بالدرجة الأولى نشر المعرفة والمعلومات التي من شأنها التوعية بمبادئ حقوق الإنسان، وتم عمل نافذة لنشر المقالات والأعمال المميزة في العالم العربي وتعني بحقوق الإنسان.
والمحور الثاني الذي عملت عليه الشبكة هو محور المرأة ومن أولويته فتح مساحة حرة للمرأة للتعبير عن ذاتها وأحلامها، وكسر حاجز الخوف عند التعرض للانتهاكات، وحملة توعية واسعة بحقوق المرأة في مختلف القضايا.
أما المحور الثالث فكان في موضوع الطفل ويهدف لمساعدة الأطفال وتعويدهم علي التعبير عن أرائهم دون خوف، وغرس ثقافة العقل النقدي والتفكير الإبداعي المستقل داخل الطفل، حملة توعية لحقوق الطفل في المجتمع العربي.
كما كان لموضوع اللاجئين مساحة على موقع الشبكة وبين ومدونيها والذين هدفوا من وراء هذا المحور ، إلقاء الضوء على قضية اللاجئين التي تعاني منها شعوب وبلدان عربية وإسلامية.، والتعريف بالحقوق الإنسانية المكفولة لهم والتي تضمنتها المواثيق والصكوك الدولية.، وتناول أخبار اللاجئين في المنطقة والظروف الإنسانية المحيطة بهم واستعراض قصص من حياتهم اليومية.
ولتحقيق الأهداف التي من أجلها تم إطلاق هذه الشبكة وضعت الشبكة أسس تحكم عملها تقوم على قاعدتين أساسيتين هما، الأخذ بعين الاعتبار خصوصية كل بلد دون أن يتعارض ذلك مع حقوق الإنسان، والابتعاد عن القضايا والأمور ذات السجالات السياسية التي لا تختص الحملة بها، والتركيز على القضايا التي تبنتها الحملة.



الجدير بالذكر أن شبكة صحفيون ومدونون من اجل حقوق الإنسان هي نتاج لدورة بيروت الإقليمية ضمن مشروع حشد الصحفيون والمدونون العرب الذي ينفذه مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في اليمن مع مبادرة الشرق أوسطية "MEPI".
*- عضو شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان
moh-abuallan@hotmail.com

جريح فلسطين
04-07-2010, 05:07 AM
شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان تطلق موقعها الإلكتروني
كتب: محمد أبو علان*
بمبادرة من مركز التأهيل والمعلومات لحقوق الإنسان في اليمن كانت الخطوة الأولى باتجاه تشكيل "شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان" ) http://www.takalm.net/index.php
)، كان اللقاء الأول في العاصمة اللبنانية بيروت بين الفترة من 11 وحتى 17 ديسمبر 2009.
حضر الدورة في حينه صحفيون ومدونون عرب من عدة دول عربية من بينها فلسطين، خلال الدورة التي حملت عنوان "الدورة الإقليمية للصحفيين والمدونين العرب" تم عرض العديد من المواد القانونية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان على يد أشخاص على قدر كبير من الكفاءة في موضوع حقوق الإنسان.
في ختام الدورة الإقليمية تم إطلاق "شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان" والتي وضعت نصب عينيها مجموعة من الأهداف منها:
التشبيك بين الصحفيين والمدونين العرب المهتمين بحقوق الإنسان، وخلق مساحة حرة للتعبير عن الرأي ورصد الانتهاكات، وحث المواطن علي الكلام دون قيود وبالوسيلة التي يراها مناسبة، ودعم ضحايا الانتهاكات عبر نشر قضاياهم وإيصالها للمؤسسات المعنية، والتواصل مع مؤسسات حقوق الإنسان العربية والدولية من أجل حماية حقوق الإنسان في العالم العربي والعمل علي المساهمة علي نشر وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان.
واليوم تم الإعلان الرسمي عن إطلاق موقع "شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان"، ويضم المواقع العديد من الأبواب ذات العلاقة بحقوق الإنسان، وأول هذه الأبواب "قضايا في دائرة الضوء" ترصد فيها الشبكة من خلال الصحفيين والمدونين الأعضاء الانتهاكات التي تتعرض لها حقوق الإنسان في العالم العربي والعمل على نشر هذه الانتهاكات للتعريف بها، وكوسيلة لمحاولة فضحها بغرض السعي للحد منها والقضاء عليها في المستقبل.
ويعتبر باب "التثقيف الحقوقي" من الأبواب ذات الأهمية الخاصة كونها تعرف المواطن العربي بحقوقه، والاهتمام بموضوع التثقيف الحقوقي يأتي على قاعدة "من لا يعرف حقوقه لا يمكنه المطالبة بها".
بالإضافة إلى ذلك هناك باب خاص بالتقارير الحقوقية عن العالم العربي، وباب خاص بمدونات الشبكة وأعضائها، كما يهتم موقع الشبكة بنشر المواثيق الدولية والإقليمية والوطنية الخاص بحقوق الإنسان.
ومع حداثة إطلاق موقع الشبكة إلا أنه تابع العديد من القضايا الحقوقية في العالم العربي، وكان أبرزها موضوع الأسرى الفلسطينيين عبر نشره بوستر يدعو لحرية الأسرى الفلسطينيين والمطالبة بإطلاق سراحهم.
وكانت قضية المدونة السورية "طل الملوحي" ابنة التسعة عشر عاماً والتي اعتقلتها أجهزة الأمن السورية من القضايا التي أثارت اهتمام مدوني الشبكة والذين اعتبروا اعتقال المدونة السورية جزء من قمع الحريات وسياسية تكميم الأفواه في العالم العربي ، كما تابعت الشبكة موضوع اعتقال زملائنا مصطفى وشاهيناز ومعتقلي نجع حماد وقامت الشبكة بحملة تضامن معهم، وتواصلت مع المؤسسات الحقوقية الإقليمية والدولية بهدف الإفراج عنهم.
وإلى جانب الاهتمام بشكل عام في موضوع حقوق الإنسان في العالم العربي، عملت الشبكة باتجاه التركيز والتخصص في عدد المحاور التي أولتها أهمية خاصة ومنها محور حرية الرأي والتعبير والتي هدفت بالدرجة الأولى نشر المعرفة والمعلومات التي من شأنها التوعية بمبادئ حقوق الإنسان، وتم عمل نافذة لنشر المقالات والأعمال المميزة في العالم العربي وتعني بحقوق الإنسان.
والمحور الثاني الذي عملت عليه الشبكة هو محور المرأة ومن أولويته فتح مساحة حرة للمرأة للتعبير عن ذاتها وأحلامها، وكسر حاجز الخوف عند التعرض للانتهاكات، وحملة توعية واسعة بحقوق المرأة في مختلف القضايا.
أما المحور الثالث فكان في موضوع الطفل ويهدف لمساعدة الأطفال وتعويدهم علي التعبير عن أرائهم دون خوف، وغرس ثقافة العقل النقدي والتفكير الإبداعي المستقل داخل الطفل، حملة توعية لحقوق الطفل في المجتمع العربي.
كما كان لموضوع اللاجئين مساحة على موقع الشبكة وبين ومدونيها والذين هدفوا من وراء هذا المحور ، إلقاء الضوء على قضية اللاجئين التي تعاني منها شعوب وبلدان عربية وإسلامية.، والتعريف بالحقوق الإنسانية المكفولة لهم والتي تضمنتها المواثيق والصكوك الدولية.، وتناول أخبار اللاجئين في المنطقة والظروف الإنسانية المحيطة بهم واستعراض قصص من حياتهم اليومية.
ولتحقيق الأهداف التي من أجلها تم إطلاق هذه الشبكة وضعت الشبكة أسس تحكم عملها تقوم على قاعدتين أساسيتين هما، الأخذ بعين الاعتبار خصوصية كل بلد دون أن يتعارض ذلك مع حقوق الإنسان، والابتعاد عن القضايا والأمور ذات السجالات السياسية التي لا تختص الحملة بها، والتركيز على القضايا التي تبنتها الحملة.



الجدير بالذكر أن شبكة صحفيون ومدونون من اجل حقوق الإنسان هي نتاج لدورة بيروت الإقليمية ضمن مشروع حشد الصحفيون والمدونون العرب الذي ينفذه مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في اليمن مع مبادرة الشرق أوسطية "MEPI".
*- عضو شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان
moh-abuallan@hotmail.com

جريح فلسطين
04-07-2010, 05:08 AM
شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان تطلق موقعها الإلكتروني
كتب: محمد أبو علان*
بمبادرة من مركز التأهيل والمعلومات لحقوق الإنسان في اليمن كانت الخطوة الأولى باتجاه تشكيل "شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان" ) http://www.takalm.net/index.php
)، كان اللقاء الأول في العاصمة اللبنانية بيروت بين الفترة من 11 وحتى 17 ديسمبر 2009.
حضر الدورة في حينه صحفيون ومدونون عرب من عدة دول عربية من بينها فلسطين، خلال الدورة التي حملت عنوان "الدورة الإقليمية للصحفيين والمدونين العرب" تم عرض العديد من المواد القانونية والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان على يد أشخاص على قدر كبير من الكفاءة في موضوع حقوق الإنسان.
في ختام الدورة الإقليمية تم إطلاق "شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان" والتي وضعت نصب عينيها مجموعة من الأهداف منها:
التشبيك بين الصحفيين والمدونين العرب المهتمين بحقوق الإنسان، وخلق مساحة حرة للتعبير عن الرأي ورصد الانتهاكات، وحث المواطن علي الكلام دون قيود وبالوسيلة التي يراها مناسبة، ودعم ضحايا الانتهاكات عبر نشر قضاياهم وإيصالها للمؤسسات المعنية، والتواصل مع مؤسسات حقوق الإنسان العربية والدولية من أجل حماية حقوق الإنسان في العالم العربي والعمل علي المساهمة علي نشر وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان.
واليوم تم الإعلان الرسمي عن إطلاق موقع "شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان"، ويضم المواقع العديد من الأبواب ذات العلاقة بحقوق الإنسان، وأول هذه الأبواب "قضايا في دائرة الضوء" ترصد فيها الشبكة من خلال الصحفيين والمدونين الأعضاء الانتهاكات التي تتعرض لها حقوق الإنسان في العالم العربي والعمل على نشر هذه الانتهاكات للتعريف بها، وكوسيلة لمحاولة فضحها بغرض السعي للحد منها والقضاء عليها في المستقبل.
ويعتبر باب "التثقيف الحقوقي" من الأبواب ذات الأهمية الخاصة كونها تعرف المواطن العربي بحقوقه، والاهتمام بموضوع التثقيف الحقوقي يأتي على قاعدة "من لا يعرف حقوقه لا يمكنه المطالبة بها".
بالإضافة إلى ذلك هناك باب خاص بالتقارير الحقوقية عن العالم العربي، وباب خاص بمدونات الشبكة وأعضائها، كما يهتم موقع الشبكة بنشر المواثيق الدولية والإقليمية والوطنية الخاص بحقوق الإنسان.
ومع حداثة إطلاق موقع الشبكة إلا أنه تابع العديد من القضايا الحقوقية في العالم العربي، وكان أبرزها موضوع الأسرى الفلسطينيين عبر نشره بوستر يدعو لحرية الأسرى الفلسطينيين والمطالبة بإطلاق سراحهم.
وكانت قضية المدونة السورية "طل الملوحي" ابنة التسعة عشر عاماً والتي اعتقلتها أجهزة الأمن السورية من القضايا التي أثارت اهتمام مدوني الشبكة والذين اعتبروا اعتقال المدونة السورية جزء من قمع الحريات وسياسية تكميم الأفواه في العالم العربي ، كما تابعت الشبكة موضوع اعتقال زملائنا مصطفى وشاهيناز ومعتقلي نجع حماد وقامت الشبكة بحملة تضامن معهم، وتواصلت مع المؤسسات الحقوقية الإقليمية والدولية بهدف الإفراج عنهم.
وإلى جانب الاهتمام بشكل عام في موضوع حقوق الإنسان في العالم العربي، عملت الشبكة باتجاه التركيز والتخصص في عدد المحاور التي أولتها أهمية خاصة ومنها محور حرية الرأي والتعبير والتي هدفت بالدرجة الأولى نشر المعرفة والمعلومات التي من شأنها التوعية بمبادئ حقوق الإنسان، وتم عمل نافذة لنشر المقالات والأعمال المميزة في العالم العربي وتعني بحقوق الإنسان.
والمحور الثاني الذي عملت عليه الشبكة هو محور المرأة ومن أولويته فتح مساحة حرة للمرأة للتعبير عن ذاتها وأحلامها، وكسر حاجز الخوف عند التعرض للانتهاكات، وحملة توعية واسعة بحقوق المرأة في مختلف القضايا.
أما المحور الثالث فكان في موضوع الطفل ويهدف لمساعدة الأطفال وتعويدهم علي التعبير عن أرائهم دون خوف، وغرس ثقافة العقل النقدي والتفكير الإبداعي المستقل داخل الطفل، حملة توعية لحقوق الطفل في المجتمع العربي.
كما كان لموضوع اللاجئين مساحة على موقع الشبكة وبين ومدونيها والذين هدفوا من وراء هذا المحور ، إلقاء الضوء على قضية اللاجئين التي تعاني منها شعوب وبلدان عربية وإسلامية.، والتعريف بالحقوق الإنسانية المكفولة لهم والتي تضمنتها المواثيق والصكوك الدولية.، وتناول أخبار اللاجئين في المنطقة والظروف الإنسانية المحيطة بهم واستعراض قصص من حياتهم اليومية.
ولتحقيق الأهداف التي من أجلها تم إطلاق هذه الشبكة وضعت الشبكة أسس تحكم عملها تقوم على قاعدتين أساسيتين هما، الأخذ بعين الاعتبار خصوصية كل بلد دون أن يتعارض ذلك مع حقوق الإنسان، والابتعاد عن القضايا والأمور ذات السجالات السياسية التي لا تختص الحملة بها، والتركيز على القضايا التي تبنتها الحملة.



الجدير بالذكر أن شبكة صحفيون ومدونون من اجل حقوق الإنسان هي نتاج لدورة بيروت الإقليمية ضمن مشروع حشد الصحفيون والمدونون العرب الذي ينفذه مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في اليمن مع مبادرة الشرق أوسطية "MEPI".
*- عضو شبكة صحفيون ومدونون من أجل حقوق الإنسان
moh-abuallan@hotmail.com

جريح فلسطين
04-08-2010, 04:18 AM
دعوة لتغطيه مهرجان تضامني مع الأسرى
في قلعة الصمود رفح

تدعوكم اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى
و مديرية التربية والتعليم – المنطقة الجنوبية

لتغطيه المهرجان الختامي لأسبوع التضامن مع الأسرى والذي نظمته مدرسة بئر السبع الثانوية برفح منذ الثالث من ابريل وينتهي اليوم الخميس الموافق 8/4/2010 بمهرجان ختامي ، الساعة الحادية عشرة صباحاً ، ويشارك فيه وزير الأسرى ورئيس اللجنة العليا للأسرى ، ووزير التربية والتعليم ، وعدد من قادة التنظيمات والفصائل .

وذلك في مدرسة بئر السبع الثانوية – مقابل مبنى وزارة الداخلية برفح


اللجنة العليا للأسرى
للاستفسار /

جريح فلسطين
04-08-2010, 02:23 PM
الأسرى للدراسات يكشف عن أسماء الأسرى المعزولين فى زنازين السجون الاسرائيلية

كشف مركز الأسرى للدراسات عن مجموعة من الأسرى المعزولين فى زنازين انفرادية فى أكثر من سجن ، وأكد أن سياسة العزل الانفرادى تشكل انتهاك صارخ بحق الأسرى فى السجون الإسرائيلية ، معتبراً المركز أن العزل الانفرادى بمثابة تحنيط للأسير فى حياته ، حيث تتخذ إدارة مصلحة السجون من العزل الانفرادي سياسية عقاب للأسرى على أى شيء ، ولأتفه الأسباب .
وأكد أحد قيادات الحركة الوطنية الأسيرة الأسير توفيق أبو نعيم من سجن هداريم لمركز الأسرى أن هنالك 18 أسير يعانون منذ زمن فى غياهب الزنازين وهم " ، الأسير القيادى أحمد سعدات ، والأسير المريض يحيى السنوار ، والأسير ثابت مرداوى ، والأسير حسن سلامة ، والأسير أحمد المغربى ، والأسير عبد الله البرغوثى ، والأسير محمد جمال النتشة ، والأسير ابراهيم حامد ، والأسير معتز حجازى ، والأسير جمال أبو الهيجا ، والأسير محمود عيسى ، والأسير صالح دار موسى ، والأسير هشام الشرباتى ، والأسير مهاوش نعمات ، والأسير عطوة العمور ، والأسير اياد أبو حسنة ، والأسير مهند شريم ، والأسير عاهد غلمة ، بالإضافة إلى الأسيرة وفاء البس من قطاع غزة "
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن سياسة عزل الأسرى من أقسى سياسات العقاب التي تنتهجها ادارة السجون، وهي سياسة تستهدف القتل البطيء الجسدي والمعنوي للأسير الفلسطيني.
وطالب حمدونة الجهات المعنية والحقوقية للتدخل لإنقاذ حياة الأسرى الموجودين فى العزل الانفرادى بحجج واهية ، وناشد كل المؤسسات الانسانية والحقوقية لانهاء هذا الملف ونقل الأسرى المعزولين من عتمة الزنازين إلى السجون المركزية للعيش مع زملاءهم دون استهداف لنفسياتهم وصحتهم وامكانياتهم الأمنية والثقافية والابداعية .

جريح فلسطين
04-09-2010, 09:28 AM
الحركة الشعبية : أهالي الأسرى من القدس والمناطق المحتلة عام 1948م يستعدون للإعتصام وأداء صلاة الجمعة أمام سجني هداريم وهشارون الإسرائيليين

تواصلت الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية ولجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية مع أهالي الأسرى الفلسطينيين من القدس ومن المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948م حيث قرروا الإعتصام وأداء صلاة الجمعة اليوم أمام سجني هداريم ، وهشارون الإسرائيليين .

وتحدث نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية هاتفيا مع السيدة أم نضال الرازم شقيقة الأسير المقدسي فؤاد قاسم الرازم وهو من قدامى الأسرى حيث أمضى قرابة 30 عاما في سجون الإحتلال الإسرائيلي وكان قد اعتقل بتاريخ 30 / 1 / 1981م.

وأكدت السيدة الرازم بأن اعتصام و أداء أهالي الأسرى من القدس والمناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948م لصلاة الجمعة أمام سجني هشارون وهداريم هو خطوة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام والزيارة واحتجاجا على ممارسات الإحتلال الإسرائيلي بحقهم وبحق ذويهم .

وأشار السيد أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين خلال الإتصال الهاتفي الذي أجراه السيد نشأت الوحيدي مع أهالي الأسرى المقدسيين بأن الإعتصام الإحتجاجي أمام سجني هداريم وهشارون الإسرائيليين يأتي أيضا تضامنا مع أهالي أسرى قطاع غزة المحرومين من زيارة أبنائهم في سجون الإحتلال منذ سنوات




كما وأنه تأكيد على وحدة الجسد والألم والأمل في ظل محاولات الإحتلال الهادفة لتفتيت الوحدة الفلسطينية .

ومن جانبه أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية وعضو لجنة الأسرى على أن سلسلة الفعاليات لهذا العام والتي ينظمها أهالي الأسرى الفلسطينيين ولجنة الأسرى هادفة ومسؤولة وجادة ومن أهم أهدافها تدويل قضية الأسرى و إحياء اليوم الوطني للأسير الفلسطيني والعربي بالشكل الذي يضمن إسماع العالم للصوت الفلسطيني الحر خلف قضبان السجون الإسرائيلية البغيضة والتي ما زالت جدرانها قائمة وتتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والإستقلال .

وأبرق الوحيدي بتحيات الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وبتحيات لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية لأهالي الأسرى في القدس وفي المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948م مطالبا الجميع الفلسطيني بالوقوف وقفة جادة ومسؤولة لإحياء يوم الأسير نصرة للأسرى وذويهم .

جريح فلسطين
04-09-2010, 09:29 AM
الحركة الشعبية : أهالي الأسرى من القدس والمناطق المحتلة عام 1948م يستعدون للإعتصام وأداء صلاة الجمعة أمام سجني هداريم وهشارون الإسرائيليين

تواصلت الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية ولجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية مع أهالي الأسرى الفلسطينيين من القدس ومن المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948م حيث قرروا الإعتصام وأداء صلاة الجمعة اليوم أمام سجني هداريم ، وهشارون الإسرائيليين .

وتحدث نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية هاتفيا مع السيدة أم نضال الرازم شقيقة الأسير المقدسي فؤاد قاسم الرازم وهو من قدامى الأسرى حيث أمضى قرابة 30 عاما في سجون الإحتلال الإسرائيلي وكان قد اعتقل بتاريخ 30 / 1 / 1981م.

وأكدت السيدة الرازم بأن اعتصام و أداء أهالي الأسرى من القدس والمناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948م لصلاة الجمعة أمام سجني هشارون وهداريم هو خطوة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام والزيارة واحتجاجا على ممارسات الإحتلال الإسرائيلي بحقهم وبحق ذويهم .

وأشار السيد أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين خلال الإتصال الهاتفي الذي أجراه السيد نشأت الوحيدي مع أهالي الأسرى المقدسيين بأن الإعتصام الإحتجاجي أمام سجني هداريم وهشارون الإسرائيليين يأتي أيضا تضامنا مع أهالي أسرى قطاع غزة المحرومين من زيارة أبنائهم في سجون الإحتلال منذ سنوات




كما وأنه تأكيد على وحدة الجسد والألم والأمل في ظل محاولات الإحتلال الهادفة لتفتيت الوحدة الفلسطينية .

ومن جانبه أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية وعضو لجنة الأسرى على أن سلسلة الفعاليات لهذا العام والتي ينظمها أهالي الأسرى الفلسطينيين ولجنة الأسرى هادفة ومسؤولة وجادة ومن أهم أهدافها تدويل قضية الأسرى و إحياء اليوم الوطني للأسير الفلسطيني والعربي بالشكل الذي يضمن إسماع العالم للصوت الفلسطيني الحر خلف قضبان السجون الإسرائيلية البغيضة والتي ما زالت جدرانها قائمة وتتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والإستقلال .

وأبرق الوحيدي بتحيات الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وبتحيات لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية لأهالي الأسرى في القدس وفي المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948م مطالبا الجميع الفلسطيني بالوقوف وقفة جادة ومسؤولة لإحياء يوم الأسير نصرة للأسرى وذويهم .

جريح فلسطين
04-09-2010, 10:48 AM
في رسائل عاجلة وجهتها للمنظمات الدولية..
الحملة الدولية تدعو إلى التضامن العالمي مع إضراب الأسرى والنواب المختطفين

الحملة الدولية/خاص
وجهت الحملة الدولية للإفراج عن النواب المختطفين العديد من الرسائل لرؤساء البرلمانات الدولية والعربية والإسلامية دعتهم فيها إلى التضامن مع إضراب الأسرى والنواب المختطفين وطالبتهم بتحمل مسئولياتهم وإصدار مواقف عملية تسهم في الضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف انتهاكاته المستمرة بحق النواب المختطفين والأسرى .
ودعت الحملة في رسائلها إلى وضع حد للاحتلال الإسرائيلي الذي ما يزال يتجاوز الخطوط الحمراء في انتهاكاته بحق النواب والأسرى في سجونه ،مما دفعهم إلى الإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجا على الظروف اللا إنسانية التي يعانون منها في سجون الاحتلال.
وأشارت الحملة إلى الظروف المعيشية والنفسية السيئة والقاسية التي يعاني منها الأسرى وفي مقدمتهم رموز الشعب الفلسطيني من نواب ووزراء ،ولاسيما تعرضهم لأبشع الأساليب والتنكيل بهم من خلال إهانتهم وإذلالهم وتعذيبهم ،بالإضافة إلى حرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية ،مما يشكل انتهاكا صارخا لكافة القوانين والأعراف الدولية والإنسانية .
يجدر الإشارة أن الحملة الدولية وجهت رسائلها إلى العديد من المنظمات البرلمانات على سبيل المثال :الاتحاد البرلماني العربي ،والبرلمان العربي الانتقالي والاتحاد البرلماني الدولي ،منظمة المؤتمر الإسلامي ،بالإضافة إلى العديد من المؤسسات الحقوقية والدولية ،والاتحادات والمنظمات الدولية .

جريح فلسطين
04-10-2010, 02:59 AM
جمعية حسام : إدارة سجن 'نفحة' تنقل الأسير ضياء الفالوجي إلى سجن ايشل

ذكرت جمعية الأسرى و المحررين ' حسام ' إن الاسرى في سجن نفحة الصحراوي أكدوا لها في اتصال هاتفي مساء اليوم أن إدارة المعتقل نقلت الاسير ضياء الفالوجي موجه المعتقل في حركة فتح إلى سجن ايشل ، وذلك على خلفية نجاح الإضراب الذي بدأ الأسبوع الماضي في كافة السجون و العمل على النيل من صمود و إرادة الأسرى .

و اشارت حسام إلى أن مصلحة السجون الإسرائيلية قامت بنقل الأسير ضياء الفالوجي صباح اليوم من سجن نفحة إلى سجن ايشل بعد تأكيد الأسرى لادارة المعتقل على خطوات أخرى أكثر تصعيدا إن ماطل في تلبية جميع شروطهم .

جدير بالذكر أن الأسير الفالوجي من سكان مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة واعتقل على أيدي قوات الاحتلال بتاريخ 10/10/1992م، حيث يقضي في السجون الإسرائيلية حكماً بالسجن 360 سنة .

--
جمعية الأسرى والمحررين - حسام
--

جريح فلسطين
04-10-2010, 03:00 AM
خلال مهرجان ختامي لفعاليات أسبوع الأسرى في رفح
عسقول / عدم لقاء كي مون أهالي الأسرى الفلسطينيين نفاق سياسي، واستمرار لسياسة الكيل بمكيالين
بالتعاون مع اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى نظمت مدرسة بئر السبع الثانوية في رفح جنوب قطاع غزة مهرجاناً ختامياً لأسبوع التضامن مع الأسرى الذي إقامته المدرسة منذ الثالث من نيسان تضامناً مع الأسرى في سجون الاحتلال ،وتخلله عروض لأفلام عن الأسرى ، ومعرض رسومات حول معاناتهم ، وصور على الجدران لأساليب التعذيب ، وخيمة عليها أسماء كافة السجون ،وفعاليات مختلفة متنوعة .
وبدأ المهرجان الذي شارك فيه وزير الأسرى محمد فرج الغول ، ووزير التربية والتعليم محمد عسقول وحضرة المئات من الوجهاء وقادة التنظيمات والشخصيات الوطنية والطلبة وأهالي الأسرى بالقران الكريم، ثم تحدث وزير التربية والتعليم مؤكدا على دور المؤسسات التعليمة في دعم قضية الأسرى، مستغرباً الصمت الدولي المريب والعربي الرسمي تجاه ما يجرى من جرائم بحق الأسرى في سجون الاحتلال ،الذين تنتهك حقوقهم الإنسانية ، ويتعرضون لحملة مسعورة لم تترك جانبا من جوانب حياتهم إلا وتعدت عليه .
واعتبر عسقول تعمد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بعدم لقاء أهالي الأسرى الفلسطينيين ولقاء والد شاليط نوع من النفاق السياسي، واستمرار لسياسة الكيل بمكيالين التي تتبعها المؤسسة الأممية تجاه الشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة ، وعقب قائلاً "نحن لا نلوم "مون" على مواقفه تلك ما دام إخواننا العرب والمسلمين لا يلقون بالاً لمعاناة الآلاف من أسرانا يموتون داخل سجون الاحتلال ، ولا تتحرك فيهم النخوة العربية لنصره أولئك المعذبين والمظلومين .
وطالب المجتمع الدولي أن يحترم المواثيق والمعاهدات التي وقع عليها ، وألا يعمل الاحتلال كدولة فوق القانون ، لا يمكن عقابها أو المساس بها في حال ضربت بعرض الحائط كل تلك القوانين .
من جهته أكد رئيس اللجنة العليا للأسرى محمد فرج الغول على أن الإجراءات الاحتجاجية التي قام بها الأسرى داخل السجون من خلال دخولهم معركة الأمعاء الخاوية والامتناع عن الزيارة لهي رسالة للشعب الفلسطيني ليوحد صفوفه من اجل تحرير الأسرى ، ورسالة الى العالم بان هناك أسرى يموتون ولا احد يتحرك من اجلهم .
وأعرب عن استغرابه من الصمت العربي حيال قضية الأسرى, مطالباً العرب والمسلمين أن ينفقوا أموالهم وأنفسهم في سبيل تحرير الأسرى ، فهذا اقل ما نقدمه لهؤلاء الأبطال الذين ضحوا من اجل كرامة الأمة العربية جميعها.
وقال إن الدنيا قامت ولم تقعد بعد أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في حين ما يزال يقبع في الأسر أكثر من 8000 أسير فلسطيني من النساء والأطفال والرجال ولم يحرك احد ساكناً .
وفي تعليقه على زيارة بان كي مون قال الغول "إن طلب مون زيارة والد شاليط وعدم اكتراثه بحياة أكثر من 8000 أسير هو دليل على عدم إيلاء المجتمع الدولي اهتماما لهذه القضية وظلم للأسرى الفلسطينيين"، مضيفاً أن المفاوض الفلسطيني هو أيضا تجاهل هذه القضية من خلال الموافقة على دخول المفاوضات فى أوسلو دون المطالبة بإنهاء قضية الأسرى الفلسطيني .
و بارك الغول قرار رئيس الوزراء الفلسطيني باعتبار هذا العام عاماً للأسرى ، كما طالب الفصائل الآسرة للجندي شاليط بالثبات على مواقفها حتى انجاز صفقة مشرفة ، كما طال بجميع أبناء شعبنا وقواه الحية مواصلة النضال من اجل قضية الأسرى ، فهذا التضامن يُحيي قضيتهم ، ويشعرهم بالأمل ،ويعطيهم دفعة لمواصلة النضال والتحدي لإدارات السجون القمعية .
وتخلل المهرجان العديد من الفقرات الفنية ، من الأناشيد والقصائد الشعرية بالإضافة إلى اسكتش مسرحي نفذته الفرقة الفنية من طلاب المدرسة ، عبروا فيه عن الأمل الذي أحياه اختطاف شاليط فى نفوس الأسرى وذويهم .
اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى
9/4/2010

جريح فلسطين
04-10-2010, 03:01 AM
خلال مهرجان ختامي لفعاليات أسبوع الأسرى في رفح
عسقول / عدم لقاء كي مون أهالي الأسرى الفلسطينيين نفاق سياسي، واستمرار لسياسة الكيل بمكيالين
بالتعاون مع اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى نظمت مدرسة بئر السبع الثانوية في رفح جنوب قطاع غزة مهرجاناً ختامياً لأسبوع التضامن مع الأسرى الذي إقامته المدرسة منذ الثالث من نيسان تضامناً مع الأسرى في سجون الاحتلال ،وتخلله عروض لأفلام عن الأسرى ، ومعرض رسومات حول معاناتهم ، وصور على الجدران لأساليب التعذيب ، وخيمة عليها أسماء كافة السجون ،وفعاليات مختلفة متنوعة .
وبدأ المهرجان الذي شارك فيه وزير الأسرى محمد فرج الغول ، ووزير التربية والتعليم محمد عسقول وحضرة المئات من الوجهاء وقادة التنظيمات والشخصيات الوطنية والطلبة وأهالي الأسرى بالقران الكريم، ثم تحدث وزير التربية والتعليم مؤكدا على دور المؤسسات التعليمة في دعم قضية الأسرى، مستغرباً الصمت الدولي المريب والعربي الرسمي تجاه ما يجرى من جرائم بحق الأسرى في سجون الاحتلال ،الذين تنتهك حقوقهم الإنسانية ، ويتعرضون لحملة مسعورة لم تترك جانبا من جوانب حياتهم إلا وتعدت عليه .
واعتبر عسقول تعمد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بعدم لقاء أهالي الأسرى الفلسطينيين ولقاء والد شاليط نوع من النفاق السياسي، واستمرار لسياسة الكيل بمكيالين التي تتبعها المؤسسة الأممية تجاه الشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة ، وعقب قائلاً "نحن لا نلوم "مون" على مواقفه تلك ما دام إخواننا العرب والمسلمين لا يلقون بالاً لمعاناة الآلاف من أسرانا يموتون داخل سجون الاحتلال ، ولا تتحرك فيهم النخوة العربية لنصره أولئك المعذبين والمظلومين .
وطالب المجتمع الدولي أن يحترم المواثيق والمعاهدات التي وقع عليها ، وألا يعمل الاحتلال كدولة فوق القانون ، لا يمكن عقابها أو المساس بها في حال ضربت بعرض الحائط كل تلك القوانين .
من جهته أكد رئيس اللجنة العليا للأسرى محمد فرج الغول على أن الإجراءات الاحتجاجية التي قام بها الأسرى داخل السجون من خلال دخولهم معركة الأمعاء الخاوية والامتناع عن الزيارة لهي رسالة للشعب الفلسطيني ليوحد صفوفه من اجل تحرير الأسرى ، ورسالة الى العالم بان هناك أسرى يموتون ولا احد يتحرك من اجلهم .
وأعرب عن استغرابه من الصمت العربي حيال قضية الأسرى, مطالباً العرب والمسلمين أن ينفقوا أموالهم وأنفسهم في سبيل تحرير الأسرى ، فهذا اقل ما نقدمه لهؤلاء الأبطال الذين ضحوا من اجل كرامة الأمة العربية جميعها.
وقال إن الدنيا قامت ولم تقعد بعد أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط في حين ما يزال يقبع في الأسر أكثر من 8000 أسير فلسطيني من النساء والأطفال والرجال ولم يحرك احد ساكناً .
وفي تعليقه على زيارة بان كي مون قال الغول "إن طلب مون زيارة والد شاليط وعدم اكتراثه بحياة أكثر من 8000 أسير هو دليل على عدم إيلاء المجتمع الدولي اهتماما لهذه القضية وظلم للأسرى الفلسطينيين"، مضيفاً أن المفاوض الفلسطيني هو أيضا تجاهل هذه القضية من خلال الموافقة على دخول المفاوضات فى أوسلو دون المطالبة بإنهاء قضية الأسرى الفلسطيني .
و بارك الغول قرار رئيس الوزراء الفلسطيني باعتبار هذا العام عاماً للأسرى ، كما طالب الفصائل الآسرة للجندي شاليط بالثبات على مواقفها حتى انجاز صفقة مشرفة ، كما طال بجميع أبناء شعبنا وقواه الحية مواصلة النضال من اجل قضية الأسرى ، فهذا التضامن يُحيي قضيتهم ، ويشعرهم بالأمل ،ويعطيهم دفعة لمواصلة النضال والتحدي لإدارات السجون القمعية .
وتخلل المهرجان العديد من الفقرات الفنية ، من الأناشيد والقصائد الشعرية بالإضافة إلى اسكتش مسرحي نفذته الفرقة الفنية من طلاب المدرسة ، عبروا فيه عن الأمل الذي أحياه اختطاف شاليط فى نفوس الأسرى وذويهم .
اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى
9/4/2010
********
الحركة الشعبية : أهالي الأسرى من القدس والمناطق المحتلة عام 1948م يستعدون للإعتصام وأداء صلاة الجمعة أمام سجني هداريم وهشارون الإسرائيليين

تواصلت الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية ولجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية مع أهالي الأسرى الفلسطينيين من القدس ومن المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948م حيث قرروا الإعتصام وأداء صلاة الجمعة اليوم أمام سجني هداريم ، وهشارون الإسرائيليين .

وتحدث نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية هاتفيا مع السيدة أم نضال الرازم شقيقة الأسير المقدسي فؤاد قاسم الرازم وهو من قدامى الأسرى حيث أمضى قرابة 30 عاما في سجون الإحتلال الإسرائيلي وكان قد اعتقل بتاريخ 30 / 1 / 1981م.

وأكدت السيدة الرازم بأن اعتصام و أداء أهالي الأسرى من القدس والمناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948م لصلاة الجمعة أمام سجني هشارون وهداريم هو خطوة تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام والزيارة واحتجاجا على ممارسات الإحتلال الإسرائيلي بحقهم وبحق ذويهم .

وأشار السيد أمجد أبو عصب رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين خلال الإتصال الهاتفي الذي أجراه السيد نشأت الوحيدي مع أهالي الأسرى المقدسيين بأن الإعتصام الإحتجاجي أمام سجني هداريم وهشارون الإسرائيليين يأتي أيضا تضامنا مع أهالي أسرى قطاع غزة المحرومين من زيارة أبنائهم في سجون الإحتلال منذ سنوات




كما وأنه تأكيد على وحدة الجسد والألم والأمل في ظل محاولات الإحتلال الهادفة لتفتيت الوحدة الفلسطينية .

ومن جانبه أكد نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية وعضو لجنة الأسرى على أن سلسلة الفعاليات لهذا العام والتي ينظمها أهالي الأسرى الفلسطينيين ولجنة الأسرى هادفة ومسؤولة وجادة ومن أهم أهدافها تدويل قضية الأسرى و إحياء اليوم الوطني للأسير الفلسطيني والعربي بالشكل الذي يضمن إسماع العالم للصوت الفلسطيني الحر خلف قضبان السجون الإسرائيلية البغيضة والتي ما زالت جدرانها قائمة وتتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني في الحرية والإستقلال .

وأبرق الوحيدي بتحيات الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وبتحيات لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية لأهالي الأسرى في القدس وفي المناطق الفلسطينية المحتلة عام 1948م مطالبا الجميع الفلسطيني بالوقوف وقفة جادة ومسؤولة لإحياء يوم الأسير نصرة للأسرى وذويهم .

جريح فلسطين
04-11-2010, 02:32 AM
اللجنة العليا للأسرى : إدارة السجون بدأت حملتها الانتقامية ضد الأسرى عقاباً على إضرابهم
أكدت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010 ، بان إدارة مصلحة السجون بدأت حملتها الانتقامية المتوقعة ضد الأسرى انتقاماً على قيامهم بتنفيذ الإضراب الاحتجاجى على ظروفهم القاسية والتي بدأت أول نيسان .
وأوضح رياض الأشقر بان الاحتلال اختار الحلقة الأضعف وبدأ مسلسل انتقامه من جانب الأسيرات حيث يقوم منذ أسبوع بعملية ابتزاز وضغط عليهن لوقف الإضراب إلا أن الأسيرات رفضن هذا الأمر وابلغو إدارة سجني هشارون وتلموند بنيتهم استمرار الإضراب مع كافة الأسرى حتى تتحقق مطالبهم ، فقامت إدارة السجون بحرمانهن من إحدى فترات الخروج إلى الفورة ، واقتصارها على فترة واحدة فقط لمدة ساعة بدل ساعتين لكل فترة .
إضافة إلى حرمانهن من إخراج الرسائل لذويهن ، والذي لم تعيده إدارة السجون سوى قبل شهرين فقط ، حيث كانت الأسيرات محرومات من ممارسة هذا الحق الانسانى كعقاب منذ شهر مارس 2009 ،كذلك ستحرمهن من استلام الكنتين لعدة شهور قادمة .
وأضاف الأشقر أن إدارة سجون الاحتلال قامت بدأت بحركة تنقلات بين السجون حيث قامت بنقل الأسير (ضياء الفالوجى) من قطاع غزة و المحكوم بالسجن مدى الحياة من سجن نفحة الصحراوي إلى سجن ايشل ، ونقلت المعتقلين احمد عوض كميل من قباطية والذي يقضي حكما بالسجن المؤبد 16 مرة ، وعمر شريف خنفر من جنين والمحكوم بالسجن لمدة 18 عاما ، من سجن جلبوع إلى سجن شطة ، كذلك رفضت إدارة سجن ريمون السماح للجنة طبية من الخارج بزيارة القيادي في حركة حماس الأسير الشيخ ( جمال أبو الهيجاء) المحكوم بالسجن المؤبد 9 مرات إضافة إلى 80 عاما ، لمعاينة حالته الصحية المتدهورة ،حيث يعاني من عدة أمراض ،وموجود في العزل الانفرادي منذ 8 سنوات متتالية ،
وحمَّلت اللجنة العليا للأسرى سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة الأسرى ، جراء ردات فعل انتقامية قد تقوم بها إدارات السجون رداً على إضراب الأسرى ، مطالبة المجتمع الدولي التدخل لحماية الأسرى الذين ينفذون احتجاجا ًمشروعاً لتلبيه مطالبهم الإنسانية ، واستعاده حقوقهم التي سلبتها سلطات الاحتلال منهم .
كما ناشدت أبناء شعبنا دعم صمود الأسرى ، والتضامن معهم والمشاركة في كافة الفعاليات التي تنظم من اجلهم .

اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا للأسرى
10/4/2010

جريح فلسطين
04-11-2010, 02:33 AM
الأسرى للدراسات : أسير يتبرع براتبه الكامل لبرنامج " أهل الخير"

أكد الصحفى عماد نور مقدم برنامج " أهل الخير" لمركز الأسرى للدراسات أن أحد الأسرى فى السجون الإسرائيلية اتصل ببرنامج أهل الخير وتبرع براتبه كاملاً لإحدى الأسر المحتاجة ، وأشاد الصحفي " نور " بالأخلاق العالية التى يتمتع بها الأسرى فى السجون ، وأضاف " كم نحن بحاجة لمثل هذه الروح التى ضحت وما زالت تضحى ليسعد غيرها .
وأكد خميس أبو حصيرة منسق البرنامج " ليست هذه المرة الأولى التى يتبرع بها الأسرى للفقراء والمحتاجين للبرنامج ، بل نتلقى فى أعقاب كل حلقة عشرات الاتصالات من السجون ، مؤكدين خلالها الأسرى على استعدادهم لبذل ما يمكن بذله من المال والدعم المعنوي لهذه الأسر الفقيرة .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسرى فى السجون رغم انقطاعهم الجسدي عن أبناء شعبهم إلا أنهم الأكثر متابعة لتفاصيل الحياة السياسية والاجتماعية والنفسية للمواطن عبر وسائل الإعلام الممكنة والتى تخترق جدران السجون ، وأضاف حمدونة أن هنالك من الأسرى ممن كتب عن جنين وجباليا وهو فى السجون ، ومن الأسرى من تبرع بما يستطيع للمنكوبين فى العالم من خارج فلسطين ، وختم حمدونة قوله " يا ليتنا نعطى لقضية الأسرى بما يساوى جزء من عطاءاتهم لنا " .
من جانبه، أكد الصحافي صالح المصري مدير عام إذاعة صوت القدس أن مساهمات الأسرى فى هذا برنامج " أهل الخير " تدلل على ثقة الأسرى الكبيرة باذاعة القدس التي يولونها اهتماماً بالغاً داخل السجون ، كونها تنأى بنفسها عن أتون الانقسام وتتوافق مع تطلعات الأسرى ومطالبهم ، والتى تعزز معاني الوحدة الوطنية ، وتكريس ثقافة المقاومة والصمود.
وأشار المصري إلى أن برنامج "أهل الخير" يدخل عامه الثاني، وهو يواصل نجاحه منقطع النظير من خلال إسهامه في مساعدة الأسر الفقيرة والمعدومة ، وثمن المصرى دور الأسرى ومساهماتهم المادية والمعنوية لمشاركة أبناء شعبهم الهموم والمعاناة ولمتابعتهم ودعمهم لهذا البرنامج .
______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
aldrasat2008@hotmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

شجرة الدر
04-12-2010, 01:01 AM
تحية اكبار واجلال لأسرانا الأبطال في سجون العدو الصهيوني الذي بهم وبالشهداءوالمجاهدين تبقى القضيه حيه ولن تموت موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية . شجرة الدر

جريح فلسطين
04-14-2010, 09:08 AM
الأسرى للدراسات : رسالة أطفال الأسرى بأكثر من لغة إلى العالم

أكد مركز الأسرى للدراسات أن قضية الأسرى بحاجة إلى ابداع لابرازها ، الأمر الذى يتدعى كسر روتين التقليد العام فى الاحتفالات والمهرجانات الخاصة بالأسرى .
وأضاف رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الاحتلال يخشى من تقرير صحفى ناجح يصل لمنظمات حقوق الانسان بما يفوق مظاهرة محلية قد تصل لمئة ألف متظاهر ، وخبر الصحفى السويدى عن سرقة الأعضاء وغولدستون عن جرائم الحرب جعل من الاحتلال فى نظر دعاة الحرية وحقوق الانسان دولة عنصرية لا تمت للديموقراطية التى يسوقها الاحتلال للعالم بصلة .
هذا ووجه مركز الأسرى للدراسات دعوة عامة للمشاركة فى فعالية برعاية كل من مركز الأسرى للدراسات وإذاعة صوت الأسرى ، ومدرسة عباد الرحمن النموذجية للمشاركة لنقل رسالة أطفال الأسرى بأكثر من لغة للعالم وذلك يوم الأحد الموافق 18-4 الساعة الحادية عشرة صباحاً في مدرسة عباد الرحمن النموذجية بالقرب من تقاطع شارعي الجلاء والصفطاوي.
وستكون معظم فقرات الحفل فنية بمشاركة فرقة زهرة المدائن وعلى رأسها الأستاذ الفنان زياد القصبغلى ، والأستاذ الفنان محمد غبن ، وسيتخلل الفعالية عرض لأوبريت أول الغيث وبحضور كاتبة العمل الشاعرة الهام ظاهر ، بالاضافة لفرقتى دبكة وكشافة وعروض متنوعة .
______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
aldrasat2008@hotmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
04-14-2010, 09:26 AM
Reply |rizeq orouq to groupnasr
show details 11:47 AM (38 minutes ago)


دعوة لشراء الأسرى الفلسطينيين
بقلم:رزق عروق

لا يقف الشعب الفلسطيني عند أي وسيلة تمكنه من استرداد أسرانا الصامدين في أقبية السجون الإسرائيلية, بعد فشل خيار التسوية والحل السياسي في الإفراج عن أولئك الذين غيبتهم السجون لنبقى نحن حاضرين, نتنعم في ما ورثناه عنهم من خيرات وأنعام.

فعلى مدار سنوات السلطة الفلسطينية لم نزحزح الرقم الأسود لأسرانا ليصل إلى أحد عشر ألف أسير فلسطيني وعربي,جلهم من النساء والأطفال والشيوخ والمرضى وممن قضى زهرة العمر يترقب بصيص أمل ليعود إلى حياته وقريته وملعبه.

ورغم ذلك لم تقف المقاومة في ظل عجز القانون الإنساني الدولي, عن حماية الأسرى ومنحهم أبسط حقوقهم الإنسانية, لتسعى كافة أطياف العمل العسكري لسياسة الخطف التي أثبتت نجاعتها في تحرير الكثير من الأسرى, فكان للجبهة الشعبية القيادة العامة, وحركة حماس, وفتح, وحزب الله السبق في هذه السياسة.

لكن اختلاف المعطيات والظروف التي نعيش في ظلها اليوم يدفعنا إلى البحث عن وسائل جديدة لتحرير الأسرى الفلسطينيين من نير الظلم الإسرائيلي ووقف بطشهم وعدوانهم على أسرانا العزل في سجون كيان اليهود.

وبما أن البذخ العربي والإسلامي وصل إلى قمته حتى بدأنا نشتم منه رائحة العفن والقرف, في انشغال حكوماتنا وولاة أمورنا, في هوايات الطبخ والخيل وأندية الكرة, واقتناء السيارات والقصور وإقامة الحفلات الراقصة وغير الراقصة, وتبنى العري والتأكيد على أهميته في إقامة الحضارة العربية الحديثة, في وقت لا يتواني حكامنا عن التسابق أمام وسائل الإعلام المطبلة, بالإعلان عن التبرع بكذا مليون لصالح القدس وصمود أهلها ودعم حكومتي رام الله وغزة, ظنُاً أن بضعة الملايين العربية والأجنبية تفوقها عدداً, يمكن أن تعفيهم من مسئولياتهم التي تخلو عنها في إسراج قناديل المسجد الأقصى على الأقل. والمليارات تنفق دون حسيب أو رقيب في كازينوهات بريطانيا وفرنسا وإنجلترا والولايات المتحدة ولبنان ومصر.

وفي موازاة سلوك منهج خطف الجنود الإسرائيليين, يجب ألا نتأخر في أن نفتدي أسرانا ونشتريهم ولو كان ذلك في مزاد علني, من كيان العدو, كلاعبي الكرة في العالم, على الأقل, حتى يخرجوا من سجونهم ويعودوا إلى الدنيا يحملون شعاع النور والعلم والتقوى والريادة لها.
يغيب الرق من الأسواق العربية اليوم, لتكون وجهتنا في تحرير الرقاب, هم الأسرى نفديهم, بالملايين بل بالمليارات, كيف لا وهم اعظم عند الله من المسجد الحرام ومسجد رسول الله والمسجد الأقصى الأسير.
تعذر سرعة الإفراج عنهم ووقف الظلم عنهم, لذا يجب عن مقتدري أهل الإسلام والعرب في مشارق الأرض ومغاربها, حكومات وأفراد وأهل فلسطين خاصة, توجيه زكاتهم نحو الدفع لكيان العدو لإفراج عن أسرانا, ولتدفع الحكومات خزائنها وإفراغ جيوبها.

ولما تشتري كل دولة عربية أو إسلامية أسراها من أبنائها سواء الأردنيين او المصرين او العراقيين او السعوديين او السودانيين او السوريين او اللبنانيين, لتفدي كل دولة أسراها.

ولما لا نقسم أسرانا كحصص وحزم, على دولنا العربية والإسلامية, كل دولة حسب مقدرتها واستطاعتها, وتتبنى هذه الدولة رعايتهم بعد شرائهم, حتى وإن لم يعودوا للسكن في فلسطين حفاظا على حياته وعدم عودتهم مرة اخرى.

ذلك ما نصل إليه في زمن الرضوخ العربي والذل والعجز الرسمي والشعبي عن التغيير والتحول إلى قوة تعيد الهيبة والكرامة لأمة, هي خير أمم الأرض قاطبة.

فسامحونا يا أحبابنا الأسرى, فإنا مشتاقون إليكم ولو اشتريناكم لتحرير رقابكم من الظلم والطغيان,فأنا نريد شرائكم, فأي صبر وأنتم غائبون عنا.

جريح فلسطين
04-14-2010, 09:27 AM
للسنة الثالثة على التوالي تشهد مدينة ابوظبي التي أصبحت منارة للتراث والثقافة وعاصمة للفن الراقي وحاضنة للعادات والتقاليد الأصيلة بأجوائها الساحرة، فعاليات العرس التراثي الفلسطيني تحت عنوان "وتستمر الفرحة ... فلسطينية" ، الذي أقيم مساء أمس السبت 10/4/2010م تحت رعاية سعادة/ د. خيري العريدي سفير فلسطين لدى دولة الإمارات، بحضور السيد/ حسن صالح رئيس بلدية أريحا، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي بالدولة، وحشد غفير من أبناء الجالية الفلسطينية بالإمارات وعدد كبير من المواطنين وأبناء الجاليات العربية، الذي أبدعت بتنظيمه اللجنة الاجتماعية الفلسطينية " البيارة " احتفالا بعشرة ألاف سنة على تأسيس مدينة أريحا كأقدم مدينة في التاريخ ليصبح الحفل ليلة من ليالي العمر التي لا تنسى... http://www.albayyara.com/show_detail_news.php?id=337


اضغط على الرابط التالي وشاهد تقرير قناة ام بي سي (برنامج صباح الخير يا عرب) حول العرس الفلسطيني
http://www.youtube.com/watch?v=35yp47ofiPk

ريمه الخاني
04-15-2010, 12:06 AM
السادة / وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية والأجنبية حفظهم الله
السادة / الجمهور الكريم ،،،،


دعوة

تتشرف لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية

بدعوتكم

للحضور والمشاركة والتغطية لفعاليات " خيمة الإعتصام والتضامن والإضراب عن الطعام " والتي ستنطلق في تمام الساعة الثامنة من صباح يوم السبت الموافق 17 / نيسان قبالة مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة حيث سيتخلل فعاليات الخيمة مؤتمر صحفي للجنة الأسرى وذلك تضامنا مع أسرانا البواسل في سجون الإحتلال الإسرائيلي وإحياءا لليوم الوطني للأسير الفلسطيني والعربي .

حضوركم ومشاركتكم وتغطيتكم إسناد و تفعيل لقضية الأسرى وتأكيد على مطالبهم العادلة في الحرية والإستقلال ، وإدانة للممارسات والإنتهاكات الإسرائيلية .

الحرية لأسرانا البواسل في سجون الإحتلال الإسرائيلي

لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية
نيسان 2010م

جريح فلسطين
04-15-2010, 06:20 AM
الأسير القسامي/ محمد حسن عرمان
دمج بجهاده الضفة والقدس-قائد ميداني- 63 مؤبد

مشواره الجهادي
التحق محمد بكتائب الشهيد عز الدين القسام في أواخر عام 2001م أثناء اندلاع انتفاضة الأقصى ، ليبدأ العمل مع القائدين القساميين الأسيرين إبراهيم حامد وعبد الله البرغوثي مشكلاً خلية اعتبرها الاحتلال الأخطر على أمنه، مركزا ً جهده في المراحل الأولى على قنص جنود الإحتلال ومغتصبيه ، حتى أنه جعل وإخوانه الطرق الالتفافية جحيما على المغتصبين .
ثم عمد إلى بناء جسم لخلاياه ووزع المهمات فيها ليضمن معها إستمرارية العمل ، فدمج في تشكيله بين الضفة والقدس ، وحرص على تدريب طاقم كمهندسين للعمل وكان من أبرز تشكيلاته خلية سلوان ومن أهم عملياتها : عمليتي موممنت و ريشون لتسيون الاستشهاديتين ، عملية سكة قطار تل الربيع- تل أبيب-، عملية الجامعة العبرية.
وكان الأبرز في جهد الخلية المخطط الكبير لتفجير محطة الغاز التي كانت ستكشل الضربة التي توقعت المجموعة أنها قد تشعل حربأ إقليمية والتي كان تقدير القتلى فيها سيزيد عن أربعين ألف صهيوني وهذا ما أكده الأمن الصهيوني .
ومن ثم خططت المجموعة لقتل نجل شارون والذي نجى من المحاولة بأعجوبة ، هذا بعض من العمليات المتفرقة والتي كان حصادها أربعين قتيلاً ومأتي جريح .
الاعتقال
اعتقل محمد بتاريخ 18/8/2002م ، بعد ضربة تلقتها أحد مجموعاته ليبدأ رحلة حكمه البالغ 36 مؤبد ، تنقل فيها بين عسقلان ونفحة وبير السبع ، لعيش اليوم في عزل هداريم ، ليوثق في كتابات عديدة ، مراحل العمل الذي أبدعه القسام في الضفة ، سارداً أهم التفاصيل في حكاية خلاياه في الضفة .
و في حياة السجن لا يسكن ، تراه وقد جمع إخوانه على كتاب الله يعلمهم ، ويحفظهم صوره ثم ليعيشوا جميعا في جلال الله يضرعون إليه النصر ، في أيامهم هناك يتابعون أيام الوطن يتواصلون في الأحداث المهمة من خلال الرأي الذي تركن إليه الدعوة في الملمات ، كنت في الأحيان الكثيرة أعجب في نظري إليهم وهم يقفون وفي عنابرهم يديرون معركة البقاء والصمود ، لا يتوقفون عن غيظ أعدائهم حتى وهم تحت قهر أيام السجن الحاقدة ، هناك يظن كل واحد منهم أنه مع خلوة يربي بها نفسه ويؤدبها ليكون في جولته القادمة أقرب إلى الله .
في الأسر يرسمه إخوانه أسداً ترى شرر عينيه في مواقف المواجهة مع السجان ، بريق جبهته يرعب لصوص الأعمار مغتصبي الوطن.
و في العتمة لا تخيفه السياط البالية على الأجساد ، أبو بلال وإخوانه اليوم يكتبون للتاريخ مشهد العزة ويصوغون على وجه القمر المسطر أهازيج العودة التي ينشدونها بثبات ، عشنا معهم وكانت رسائلهم دائما لا تسقطوا عن وجه الأرض الأمل ، ولا تبيعوا العقيدة بالفتات ، ونظموا القدس في أحداق عيونكم قصائد .
http://www.alqassam.ps/arabic/asra3.php?id=231

جريح فلسطين
04-16-2010, 07:00 AM
الأسير محمد توفيق سليمان جبارين، من سكان أم الفحم داخل أراضي عام 48 المحتلة، دخل الخميس 1-4 عامه التاسع عشر في سجون الاحتلال بشكل متواصل، وهو يصادف دخول الأسرى في إضرابهم عن الزيارات، والذين قرَّروا أن يبدءوا في تنفيذه بداية نيسان/ أبريل.
الأسير جبارين 58 عامًا، اعتُقل بتاريخ 1-4-1992م؛ بسبب مقاومة الاحتلال، وهو محكومٌ عليه بالسجن المؤبد 3 مرات، بالإضافة إلى 15 عام، وهو متزوج وله 6 من الأبناء.
ويحمل الأسير جبارين الرقم 19 على قائمة قدامى أسرى 48، الذين يبلغ عددهم 130 أسيرًا، يعانون بشكل مزدوج، من حيث أن الاحتلال يعتبرهم مواطنين "إسرائيليين"، وأن اعتقالهم ومتابعة شؤونهم شأن داخلي، فيرفض إدراج أسمائهم ضمن أية صفقة تبادل مع الفلسطينيين، وفي نفس الوقت لا يمنحهم الحد الأدنى من الحقوق والقوانين والامتيازات التي يوفرها للمعتقلين الصهاينة.
وقد أكدت الفصائل الفلسطينية الآسرة لشاليط إدراج أسماء أسرى القدس وأراضي 48 المحتلة ضمن الصفقة؛ ليؤكدوا بذلك أن الوطن بكل أركانه وحدةٌ واحدةٌ لا تتجزَّأ، ويعلنوا عن رفضهم اعتبار قضية أسرى الـ 48 قضيةً صهيونيةً داخلية.
وشدَّدت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى لعام 2010 على مطالبها لآسري شاليط بالتمسك بإدراج كل آسرى الداخل -وتحديدًا القدامى منهم- ضمن صفقة التبادل؛ لكسر معايير الاحتلال الذي كان يفرضها على المفاوضين فى صفقات التبادل في السابق.
--

جريح فلسطين
04-17-2010, 05:10 AM
بيان صادر عن حركة المقاومة الشعبية

حول إعدام الأسير المجاهد / رائد محمود أحمد أبو حماد

بعد تكرار عمليات الإعدام بحق أسرانا البواسل نؤكد على ما يلي:

أولا: نحتسب عند الله الشهيد / رائد محمود أحمد أبو حماد ونؤكد أن دمائه
ودماء كافة شهداء الحركة الأسيرة لن يذهب دون عقاب للعدو الصهيوني
والمتآمرين على أسرانا .

ثانيا: ندعو كافة الفصائل الفلسطينية المجاهدة إلى تكثيف الجهود لأسر
جنود صهاينة ومغتصبين من أجل إخراج كافة أسرانا البواسل من سجون الاحتلال
الصهيوني حتى ينعموا بالحرية بين ذويهم وأهليهم .

ثالثا : ندعو كافة المؤسسات الرسمية والدولية وحقوق الإنسان إلى فتح
تحقيق رسمي في حادثة إعدام الأسير المقدسي وإتباع الإجراءات القانونية
الدولية بحق قيادة الكيان الغاصب .

رابعا : نؤكد أننا على عهدنا مع أسرانا البواسل وأهليهم ولن نترك هذه
القضية حتى تحرير كافة أسرانا من سجون العدو الصهيوني ونيل كافة الحقوق
المسلوبة من أجل شعبنا وقضيتننا العادلة .


حركة المقاومة الشعبية – فلسطين
السبت الموافق 17/4/2010م

المكتب الإعلامي – خاص : أكدت حركة المقاومة الشعبية في بيان لها أن دماء
الشهيد الأسير رائد أبو حماد وكافة شهداء الحركة الأسيرة لن يذهب دون
عقاب للعدو الصهيوني والمتآمرين على أسرانا .

ودعت الحركة كافة الفصائل الفلسطينية المجاهدة إلى تكثيف الجهود لأسر
جنود صهاينة ومغتصبين من أجل إخراج كافة أسرانا البواسل من سجون الاحتلال
الصهيوني حتى ينعموا بالحرية بين ذويهم وأهليهم .

كما دعت كافة المؤسسات الرسمية والدولية وحقوق الإنسان إلى فتح تحقيق
رسمي في حادثة إعدام الأسير المقدسي وإتباع الإجراءات القانونية الدولية
بحق قيادة الكيان الغاصب

جريح فلسطين
04-17-2010, 09:56 AM
هلا فلسطين


القائد مروان البرغوثي في الذكرى الثامنة لاعتقاله: نحن على موعد قريب مع الحرية والعودة والاستقلال

دعا القائد المناضل مروان البرغوثي أبناء الشعبن الفلسطيني الى مواصلة النضال الوطني وفاء للشهداء والجرحى والاسرى ولحق العودة المقدس وللقدس درة المدائن وروح هذه الامة وتاج رؤوسنا.

وقال البرغوثي عضو لجنة مركزية «فتح» والنائب في المجلس التشريعي وأمين سر «فتح» في الضفة الفلسطينية في مقابلة صحفية معه بواسطة محاميه خضر شقيرات من سجنه الاسرائيلي في معتقل "هداريم" في الذكرى الثامنة لاختطافه واعتقاله من قبل سلطات الاحتلال انه مؤمن بشكل مطلق بأن شعبنا سينتصر على ابشع وأطول احتلال. واننا على موعد قريب مع الحرية والاستقلال .


للمزيد

http://hala.ps/ar/index.php?act=Show&id=11739

جريح فلسطين
04-17-2010, 10:00 AM
تصريح صحافي

سلطات الاحتلال الإسرائيلي ستفرج عن القيادي في الجبهة الديمقراطية الأسير أمين صالح،

غد الأحد، بعد اعتقال دام 9 سنوات في سجون الاحتلال


صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بما يلي:

من المقرر ان تفرج سلطات الاحتلال الإسرائيلي يوم غدٍ الأحد 18/4/2010، عن القيادي في الجبهة الديمقراطية الأسير أمين خليل صالح من سكان رفح، بعد اعتقال دام 9 سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، قضاها متنقلاً في كل من سجن المجدل، بئر السبع، النقب، الرملة، ريمون، نفحة، مجدو والمسكوبية، والذي أعتقل بمدينة بئر السبع داخل الأراضي المحتلة عام 48.
وسيجرى حفل استقبال الأسير المحرر أمين صالح، ظهر غد الأحد الموافق 18/4/2010، على معبر بيت حانون "ايرز" شمال قطاع غزة.
وتتزامن عملية الإفراج مع يوم الأسير الفلسطيني، الذي يصادف اليوم السبت، حيث يقبع في معتقلات وزنازين الاحتلال الإسرائيلي أكثر من 7000 أسيراً فلسطينياً وعربياً، في حين قيام قوات الاحتلال ومنذ العام 2000 باعتقال أكثر من ستة آلاف طفل لا يزال يحتجز منهم ما يقارب 350 طفلاً قد تجاوزوا سن الـ 18 عاماً، ناهيك عن 1500 أسير يعانون أمراض خطيرة جراء عدم توفر ظروف اعتقالية جيدة، إضافة الى سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها إدارة السجون الإسرائيلية كأسلوب جديد من أساليب التعذيب غير القانونية واللا أخلاقية التي يعاقب عليها القانون الدولي.



الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين


المكتب الإعلامي/ قطاع غزة

17/4/2010

جريح فلسطين
04-18-2010, 02:47 PM
الأخوة الكرام في وسائل الإعلام حفظكم الله ،،،


تدعوكم جمعية واعد للأسرى والمحررين لتغطية الإفراج عن الأسير/ عبدالناصر بحر، المعتقل منذ ثمانية عشر عاما، حيث من المتوقع أن يتم الإفراج عنه عصر اليوم الأحد الموافق 18/4/2010م، من على معبر بيت حانون.


حضوركم نصرة ومساندة لأسرانا الأحرار..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
عبـــدالله قنديل
الناطق الإعلامي
جمعيـــة واعـــــد للأســــرى والمحــــرريــــن
جوال رقم: 0599717878

جريح فلسطين
04-18-2010, 05:28 PM
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

دولــة فلسطـيــن
The Democratic front For liberation Of Palestine

Palestine State
الرقم : ............................
التاريخ : .............................No : ……………………
Date : ……………………


تصريح صحافي
عقب الإفراج عن الأسير أمين صالح، مساء اليوم الأحد، بعد اعتقال دام 9 سنوات في سجون الاحتلال:
الأسير المحرر أمين صالح ينقل رسالة من الأسرى في سجون وزنازين الاحتلال الاسرائيلي
تدعو للوحدة وإنهاء الانقسام واحترام وثيقة الوفاق الوطني

صرح مصدر مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بما يلي:

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الأحد 18/4/2010، عن الأسير أمين خليل صالح من كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من سكان مدينة رفح، بعد اعتقال دام 9 سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، قضاها متنقلاً في كل من سجن المجدل، بئر السبع، النقب، الرملة، ريمون، نفحة، مجدو والمسكوبية.
وكان الأسير أمين صالح قد اعتقل في بداية انتفاضة الأقصى بمدينة بئر السبع داخل فلسطين المحتلة عام 48، بتهمة التخطيط لتنفيذ عملية استشهادية في بئر السبع، والذي حوكم على أثرها بالسجن لمدة 9 سنوات، وقد تميز الأسير بالصمود والصلابة أمام جلاديه.
وجرى استقبال الأسير المحرر أمين صالح، مساء اليوم، في عرس جماهيري اتسم بالفرحة والزغاريد، على معبر بيت حانون "ايرز" شمال قطاع غزة.
وفور استقباله نقل الأسير المحرر أمين صالح رسالة من الأسرى في سجون وزنازين الاحتلال الإسرائيلي، تدعو الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الى استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، واحترام وثيقة الوفاق الوطني "وثيقة الأسرى" التي صاغوها سوياً، من أجل الحفاظ على منجزات شعبنا وحقوقه الوطنية.
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
المكتب الإعلامي/ قطاع غزة
18/4/2010
--

جريح فلسطين
04-19-2010, 07:27 AM
الاسير القسامي / نصر سامي يتايمه
بطل في أقبية التحقيق
قائد ميداني
مدى الحياة مرتين وعشر سنوات

المولد والنشأة
ولد الأسير القسامي نصر يتايمة في محافظة طولكرم بتاريخ 1/7/1977م.. وهو ينحدر من عائلة متواضعة ذات دخل محدود.. ويبلغ عدد أفراد أسرته 14 منهم 7 ذكور و 5 إناث.. تسكن العائلة في منزلها الجديد في الحي الشرقي لمدينة طولكرم الذي انتقلت اليه قبل اعتقال نصر بشهر..
تربى نصر في أحضان المساجد التى تعلق قلبه فيها منذ نعومة أظفاره.. فكانت بمثابة المدرسة الأولى التي تلقى فيها علوم القرآن والفقه الى جانب دراسته.. كما كان ناشطا في مجال العمل الدعوي.. فلم تخل ساحة من هذا المجال إلا وتجد لنصر حضروا فيها.. ولم يكن يبخل على إخوانه بصوته الجميل.. أحبه كل من عرفه وأخلص لمحبيه..

نشاطه في انتفاضة الأقصى
ومع اللحظات الأولى لانتفاضة الأقصى وفي هبة الجماهير المنتفضة التي خرجت من كل حدب وصوب إيذانا ببدء مرحلة جديدة من الصراع مع المحتل الغاصب.. كان للفارس نصر يتايمة حضورا بارزا بعدما امتزج حب الوطن في قلبه مع رغبة الثأر والانتقام.. فعمل الى جانب رفقاء دربه من جند القسام وقادته أبطال الثأر المقدس القائد القسامي عباس السيد ومعمر شحرور ونهاد كشك ومهند شريم وغيرهم.
لكن كانت بداية الانطلاق في انطلاقة يوم جديد من ايام العزة والكرامة التي سطرها شعب رفض أن يدنس مسجده وأقصاه.. فأخذ يعد التحضير لمسيرة هزت محافظة طولكرم بحجمها وضخامتها حيث خرجت تلبي نداء القدس بعدما داس الشارون هذا أرضها الطهور.. ولكن لم يكن لنصر الذي عمل بصحبة الشهيد القسامي الفارس عامر الحضيري لينتظر الشهادة حتى تأتيه وما كان له ليختبأ خلف خطوط المواجهة عندما كان المسيرات تصل الى حيث يقيم الاحتلال حواجز الموت.. وإنما كان يثور ثوران البركان وينتفض انتفاضة الأسود عندما تزمجر غضبا وهي تطارد خصمها.. فقد كان يتقدم صفوف المواجهة وإن كانت في بدايتها بالحجارة والزجاجات الحارقة.. حتى تطورت الى استخدام السلاح.
بداية المعركة الحقيقية
لقد كان نصر بصنيعه يمزج بين الكلمات والأفعال.. كلماته التي كانت تخرج مع أعماقه تحمل في ثناياها تباشير النصر وأفعاله التي اختط بها طريقا نحو التضحية والفداء.. ففي أول اجتياح لمدينة طولكرم بالدبابات الصهيونية المسماة بمركافا وغيرها خرج أسود القسام من عرينهم يحملون أسلحة رشاشة خفيفة لم تكن تظهر في الاستعراضات وإنما خبئت ليوم المواجهات..
وكان في مقدمتهم ملثما ظهر في كل شاشات التلفاز.. يرتجل كالفرسان.. يحمل السلاح فوق كتفيه.. ويرمي المحتل برصاصات تنم عن جسارة وبسالة.. هذا الفارس بدا وكأنه من عالم آخر وهو يقف متحديا لدبابات اعتبرت الأقوى في عالم التحصين العسكري.. لقد خاله أهل طولكرم بعشرة رجال.. يطلقون جميعهم رصاصات واحدة.. ولكن هذا الملثم لم يكن إلا الأسير القسامي نصر..
لقد كانت بداية المعركة مع ساعات الفجر الأولى والناس نيام.. ولكن هيهات لعين القسام أن تنام.. فبعد ساعات وأيام من الانتظار أصاب الملل كافة المقاومين من مختلف الفصائل حيث خلدوا الى الراحة قليلا.. في تلك اللحظات باغتهم المحتل باجتياحه لطولكرم من الجهة الغربية.. فوجد مقاومة شرسة من أسود القسام نصر وصحبه معمر ومهند وغيرهم.. فلم تستمر الدبابات المحصنة في زحفها.. فقد أرعبتهم مفاجأة ظهور رهبان الليل.. فأجبروا على الانسحاب والاندحار من حيث أتوا..
وعندها أدرك المحتل أن معركة اقتحام المدينة لن تكون نزهة أو سهلة.. فبدأ يجند العملاء لملاحقة أبناء حماس ومن يتوقع أنهم ينتظمون في صفوف القسام.. فتعرض نصر للملاحقة والمتابعة على الرغم من عمله في الجانب الميداني والسياسي..
من الحجر إلى العمل العسكري
لم يكن نصر ليقبل أن تبقى مقاومته للمحتل بالحجر فحسب.. بل وجد أن المحتل لا يدميه إلا ما هو أشد إيلاما وقوة.. فلا بد وأن يكون الرد على جرائهم بنفس الشدة الرادعة.. فلم يتردد كثيرا وبدأ رحلة البحث عن كتائب القسام..
فهيهات لنصر أن يقف متفرجا على نكبات الشعب الفلسطيني.. فكيف لمن تربى على حب الشهادة أن يهدأ أو أن تلين له قناة.. فبدأ هو وعامر ومعمر بالبحث عن مصدر لشراء السلاح والرصاص.. ومكان آمن للتدريب.. الى أن جاءت اللحظة التي تمناها بالانضمام إلى كتائب القسام.
انتفاضة الأقصى وبداية الرحلة في ركب القسام
ففي بداية عام 2001م انضم الأسير القسامي نصر يتايمه إلى كتائب القسام على يد القائد القسامي الشهيد "نشأت ثلثين" الذي تم اغتياله في شهر 9 عام 2002م بعد مطاردة دامت سنوات على أرض كفراللبد شرق طولكرم مسقط رأسه.. وكان دور نصر تسهيل حركة نشأت وتأمين له المأوى ونقل الرسائل منه الى القائد القسامي ومهندس التصنيع الشهيد" مهند الطاهر" في نابلس عاصمة الاستشهاديين.. كما تدرب على يد نشأت على استخدام السلاح والمواجهة الميدانية وكيفية اقتناص الجنود على الطرقات وفي الحواجز.. وهكذا بقي نصر جنديا مجهولا الى أن تم اعتقال خلية عسكرية حديثة في وقت سابق في عام 2001م عملت بشكل خفي في إحدى قرى طولكرم..
من خلية الى خلية
وبعد انتقال نشأت للعمل في منطقة نابلس.. بدأت رحلته الثانية مع كتائب العز والفخار كتائب عز الدين القسام في عام 2001م مع الأسير القسامي "معمر شحرور" الذي تولى المسؤولية عنه بعد نشأت..
خماسية القسام.. وقسم بالانتقام
كان انضمام نصر للخلية الجديدة متزامنا مع اغتيال مهندس مادة القسام 19 الشهيد القائد" فواز بدران" الذي تم اغتياله في شهر 7 من عام 2001م.. ليقسم المهندس "عباس السيد" أحد قادة كتائب القسام على الثأر بخماسية تردع الصهاينة وتثخن فيهم الجراح.. فبدأ الترتيب لخمس عمليات استشهادية في قلب كيان الغاصب في المناطق المحتلة عام 48م وفي مقدمتهم الاستشهادي "عبد الباسط عودة "و"نضال القلق".. ولكن اعتقال "نهاد أبو كشك" واغتيال "عامر الحضيري" حال دون تنفيذ العمليات..
اعتقال نهاد واغتيال عامر وعبد الباسط قنبلة موقوته
لقد احترق قلب نصر واعتصر ألما لفراق صديق طفولته الشهيد الفارس "عامر الحضيري" الذي احترق جسده بعد اغتياله بواسطة صواريخ حارقة أطلقت من طائرات أباتشي قتالية على سيارة كان يقودها داخل مدينة طولكرم.. فشداه نصر في أنشودة قدمها في حفل تأبين أقيم لعامر وعيونه تقطر دمعا مائلا الى لون الدم.. وأنفاسه الحرى المكتوية بنار الفراق ضاقت بصدره ذرعا لدرجة احتبس فيها صوته وسط بكاء الجمهور الذي لم يتمالك نفسه حينما رأى الغصة في حلق نصر.. فكان هذا أول إنذار للصهاينة بثأر مقدس ينتظرهم..
لقد بدأت خلية الثأر المقدس التي قادها المهندس "عباس السيد" بالعمل الحثيث تحت ظروف القهر والمطاردة والملاحقة من قبل الاحتلال وعملائه من أجل الرد على جرائمه ومجازره بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.. وذلك بعد اعتقال القسامي "نهاد أبو كشك" واستشهاد الفارس القسامي "عامر الحضيري" في 5/8/2001م.. فاعتبر في حينها الاستشهادي عبد الباسط عودة الذي وجدت وصيته في سيارة نهاد قنبلة موقوته.. يمكن أن تنفجر في أية لحظة.. وهنا كانت الخلية في سباق مع الزمن.. تنتظر اللحظة المناسبة للثأر والانتقام..
نصر وعملية بارك
فبعد الإيعاز لنهاد ومعمر بتجهيز الاستشهاديين لدك حصون الاحتلال.. وبعد اعتقال نهاد.. وتكليف معمر بتجهيز عبد الباسط من جديد.. استعادا لتنفيذ عملية اعتبرت الأعنف في تاريخ الصهاينة ووصفت بالمذبحة وبالمجزرة..
وفي شهر 9 من عام 2001م وبتنسيق من القيادي عباس كان معمر على تواصل مع القائد القسامي الشهيد "علي الحضيري" الذي اختفى عن الأنظار في مدينة نابلس بعد ملاحقته من قبل مخابرات الاحتلال بعد اغتيال شقيقه القسامي عامر.. واقتصر التواصل مع معمر عبر الكباسيل والرسائل المشفرة..
وبعد فترة في بداية عام 2002م طلب القيادي "عباس" من "معمر" التواصل مع القسامي "علي الحضيري" من أجل تجهيز حزامين ناسفين للاستشهاديين "عبد الباسط عودة" و"نضال القلق".. وفعلا كانت استجابة علي سريعة وجرى تجهيز حزام نقل الى نقطة ميته في طولكرم.. ثم أبلغ معمر عبر رسالة مشفرة بعد أسبوع من طلب الحزامين بمكان وجود الحزام الأول.. وبدوره توجه معمر مصطحبا معه القسامي نصر يتايمه الذي قام بحراسته ومراقبة المكان لحين أخذ الحازم الى مكان مهجور وآمن.. ثم بعد عدة أيام وصلت رسالة ثانية إلى معمر من علي تتحدث عن وصول حزام آخر.. فتوجه معمر ونصر إلى مكان الحزام الثاني ونقلاه الى حيث يوجد الحزام الأول في المكان المهجور في الحي الشرقي للمدينة.
وفي منتصف شهر 3 من عام 2002م تم استدعاء "عبد الباسط" إلى الشقة المهجورة وقام المهندس "عباس السيد" بفحص الحزامين للتأكد من عملهما فتبين وجود مشكلة في كهرباء أحد الأحزمة عن طريق المهندس "أحمد الجيوسي".. مما دفع عباس الى استبداله بآخر تم إحضاره بنفس الطريقة من نابلس.. كما قامت الخلية بتصوير الاستشهادي عبد الباسط فيديو وصورا فوتوغرافية وهو يتلوا وصيته..
وفي 27/3/2002م رقصت أرض نتانيا المحتلة عام 48م على دقات صوت التفجير الذي سوى مطعم بارك دمارا حيث كان يتواجد قطعان المستوطنين الراقصين على جراحات الشعب الفلسطيني في يوم عيد الفصح عندهم.. لقد كانت عملية استشهادية اعتبرت الأضخم في تاريخ الاحتلال نفذها الاستشهادي القسامي "عبد الباسط عودة" ابن محافظة طولكرم.. قتل خلالها 32 صهيونياً وجرح مالا يقل عن 180 معظمهم في حالة خطرة..
وفي نفس اليوم كان معمر قد طلب من نصر تحميض الفيلم الفوتوغرافي للاستشهادي "عبد الباسط" دون أن يراه صاحب المحل.. وبعد العملية تم نشر الصور في الصحف وقنوات التلفزيون المختلفة ووضعت صورة منها في بوستر الاستشهادي..
من المطاردة الى الاعتقال
طارد جيش الاحتلال الصهيوني خلية أبطال الثأر المقدس ومن ضمنهم الأسير نصر يتايمه الذي داهم جنود الاحتلال منزل والده أكثر من مرة وجرى تفيش المنزل واحتجاز أسرته للضغط على نصر من أجل تسليم نفسه.. وكان ذلك مرافقا لاجتياح كافة محافظات الوطن بعد تلك العملية التي هزت أركانهم ومرغت أنفهم بالتراب..
واستمرت الملاحقة لهذا الأسد الذي أتقت فن المراوغة والتخفي والتنقل بين المحافظات الى أن كان على موعد مع الاعتقال في 10/4/2002م بعد المواجهة العنيفة التي شهدتها أزقة البلدة القديمة في مدينة نابلس عندما تصدى نصر وعدد من المقاومين لتقدم جيش الاحتلال في البلدة بما يملكون من أسلحة رشاشة خفيفة.. وبعد نفاذ ذخيرته تمكن جنود الوحدات الخاصة من محاصرته واعتقاله ومن ثم اقتياده الى مركز تحقيق الجلمة.. حيث وجهة إليه التهم بالمشاركة في العملية الاستشهادية التي أتت على فندق بارك فجعلته دامارا وأوقعت كل من فيه ما بين قتيل وجريح..
الحكم مدى الحياة مرتين وعشر سنوات إضافية وسحب للهوية
لم يرق للصهاينة وقفة العز والشموخ التي عبرت عن معادن الرجال حينما يواجهون الموت بجسارة غير آبهين بالهالة التي تقام حول سلاح الاحتلال الذي يوصف بأنه لا يقهر.. فجاء الانتقام عاجلا بالحكم على الأسير القسامي "نصر" بالسجن الفعلي مدى الحياة 29 مرة (29 مؤبد) و20 سنة في محاكمهم العسكرية إضافية الثلاثة الذين كانوا معه في المحكمة "معمر شحرور" و"مهند شريم" و"فتحي الخصيب" الذين وقفوا كالجبال الشم وهم يتلقون حكما غير واقعيا لا ينم إلا عن حقد دفين..
http://www.alqassam.ps/arabic/asra3.php?id=233
--

جريح فلسطين
04-19-2010, 01:06 PM
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

دولــة فلسطـيــن
The Democratic front For liberation Of Palestine

Palestine State
الرقم : ............................
التاريخ : .............................No : ……………………
Date : ……………………
التجمع الديمقراطي للمهنيين يعقد مؤتمره الذي حمل اسم "الشهيد احمد السلطان" وينتخب مندوبيه لمؤتمر الإقليم

عقدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين المؤتمر الديمقراطي للمهنيين الذي حمل اسم ("الشهيد أحمد السلطان"، مسؤول المهن الطبية وعضو القيادة المركزية للجبهة الديمقراطية)، بحضور أعضاء مكتبها السياسي صالح زيدان، رمزي رباح وعبد الحميد أبو جياب، وعضو لجنتها المركزية د.سمير أبو مدللة، وبحضور عضوية المؤتمر والتي بلغت نسبة الحضور فيه 75% وقد افتتح المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت إكراما وإجلالا لأرواح شهداء الجبهة والثورة والانتفاضة والمقاومة . وقد افتتح المؤتمر أعماله بقراءة جدول أعماله الذي يتضمن تقرير العضوية وانتخاب هيئة رئاسته من أربعة أعضاء ( د.سمير أبو مدللة، د.تيسير مهنا، محمد ناصر ورائد أبو الخور) على أعضاء المؤتمر وتمت المصادقة عليه بالإجماع.
ثم جرى قراءة التقرير التنظيمي للتجمع الديمقراطي للمهنيين الذي تضمن خطة العمل السابقة وخطة عمل قادمة حتى نهاية عام 2010 ، تقوم على ضرورة تنظيم الفعاليات الوطنية والمطلبية خلال الفترة القادمة، من اجل الضغط للعودة للحوار الوطني الشامل لإنهاء حالة الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، وفعاليات مطلبية للعمال وحل مشاكل معلمي 2006-2008 المقطوعة رواتبهم، وعناصر الأجهزة الأمنية من متفرغي 2005-2007، ومطالبة وكالة الغوث الدولية بزيادة حجم برامجها التشغيلية وعدم تقليص خدماتها المقدمة للشعب الفلسطيني .
بدوره هنأ صالح زيدان التجمع الديمقراطي للمهنيين بانعقاد مؤتمرهم، مشيداً بدور الجبهة الديمقراطية الوطني والنضالي منذ انطلاقتها الأولى وحتى الآن وكيف كانت دائما في مقدمة العمل الوطني حيث كانت من الأوائل في النضال والكفاح ضد الاحتلال، وهي التي قدمت المبادرات لإنهاء الانقسام، مطالبا حركتي فتح وحماس بإنهاء حالة الانقسام والتسريع بالحوار الوطني الشامل بالتوقيع على الورقة المصرية، لمجابهة العدو الإسرائيلي وممارساته العنصرية بحق شعبنا.
وعبر عن إدانته الشديدة للقرار الإسرائيلي الأخير الذي يدعو لتهجير أكثر من 70 ألف مواطن من الضفة الغربية، والذي يمثل سياسة ترانسفير جديدة لترحيل عشرات الآلاف من المواطنين.
ودعا المؤتمرين إلى ضرورة التحضير الجيد للانتخابات الشاملة التي تشكل الحل لبناء النظام السياسي الفلسطيني على أسس ديمقراطية انطلاقا من إقرارها نظام التمثيل النسبي الكامل، وضرورة وضع الآليات التي تمكن من توسيع انتشار منظماتنا بما يخدم هذه المهمة الوطنية الكبرى وضرورة التوازن بين عناصر البرنامج الوطني والديمقراطي والاجتماعي.
من جهته أكد د.سمير أبو مدللة على أهمية دور قطاع المهنيين في الارتقاء بالمجتمع، وخاصة في ظل معاناة شعبنا في الضفة الفلسطينية وقطاع غزة جراء الحصار والاستيطان وبناء الجدار وتهويد القدس، منوهاً إلى حجم الضرر والدمار الذي سببه تعنت حماس وفتح ومماطلتهم في جولات الحوار الثنائي التي لم تولد لشعبنا سوى مزيد من الانقسام والتشرذم.
وبعد تقديم ذلك تم استقالة المكتب التنفيذي للتجمع الديمقراطي للمهنيين وانتخاب مكتب تنفيذي جديد من 10 أعضاء بحضور عضوية المكتب السياسي واللجنة المركزية للجبهة، وبعد ذلك تم فتح باب الترشيح لمندوبي المؤتمر الإقليم والبالغ عددهم 19 رفيق في جو ديمقراطي.
وفي نهاية المؤتمر أبرق المؤتمرون بتحياتهم إلي الرفيق الأمين العام نايف حواتمه، والي الرفاق الأبطال الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي وكافة الأسرى الفلسطينيين لصمودهم الأسطوري في وجه جلاديهم .
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
المكتب الإعلامي/ قطاع غزة
19/4/2010
--

جريح فلسطين
04-20-2010, 02:11 PM
قصة شهيد الأسرى الأمميين في ذاكرة الثوار
شهيد الحركة الأسيرة الفلسطينية المناضل اليوناني ميخائيل بابا لازارو
بقلم الناطق الإعلامي لكتائب نسور فلسطين الأخ أبو علم
قد يكون من العار علينا أن لا نستذكر أولئك الأبطال الذين امنوا بالقضية الفلسطينية وبإنسانيتها فأعطوها جل حياتهم وكثيرون هم أولئك المناضلون الأمميون الذين انخرطوا في صفوف الثورة الفلسطينية منطلقين من المقولة الجيفارية الثورية " أينما وجد الظلم فذاك موطني "
واليوم فان الوفاء لهؤلاء المناضلين الاقحاح يفرض علينا أن نستحضرهم في الذاكرة وهم سيبقون في ذاكرة التاريخ نجوما تضيء الدرب لكل الزاحفين صوب بوابات الحرية والإنسانية

نعم لم يكن مصادفة بتقديرنا أن تتزين كوكبة الشهداء داخل الأسر بالشهيد البطل ميخائيل بابا لازارو بل هي حتمية نضالية تاريخية وحتمية فكرية لما تحمله القضية الفلسطينية من مضامين إنسانية وحضارية في مواجهة سطوة الامبرياليين والصهاينة حتمية تفتح أمام الأجيال القادمة آفاق الحرية والإنسانية المتحضرة فميخائيل بابا لازارو هو رسول مهد الحرية وأقدم ديمقراطية عرفها التاريخ إلى فلسطين الثورة فلسطين النضال فلسطين التي تحمل على كاهلها وزر البشرية ويمتد نضالها على امتداد ما ينيف على القرن من الزمن
ولد الشهيد البطل في اليونان في عام 1933وللحقيقة وللتاريخ فكل ما نعلمه عنه وقبل انتمائه للثورة الفلسطينية انه في أوائل سبعينيات القرن الماضي كان يمتلك سفينتين بحريتين وكان يعمل في نقل البضائع وشحنها على سفينتيه من ميناء لآخر
وبفعل مقارعته وصداقته مع البحر اكتسب أخلاق البحارة بكل ما تحمله من مضامين ركوب الأهوال والتعاون وهو من الرجال الذين تسري في عروقهم مبادئ ومثل فلاسفة اليونان القديمة
وبفعل حركته بين موانئ قبرص وتركيا وبيروت سمع بالقضية الفلسطينية وبما يمارس ضد الشعب الفلسطيني من وحشية على أيدي الصهيونية الفاشية فحمل بداخله لفلسطين حبا إنسانيا اكبر من إقليمية الانتماء
عرض عليه الإخوة في حركة فتح مساعدتهم وحينما شرعوا بالحديث معه عن القضية الفلسطينية وعدالتها انتفضت بداخله الحمية الإنسانية ولم يراوده أي تفكير بل صرخت بداخله صرخة حملها وحملت كل المضامين الإنسانية لفرسان ونبلاء اليونان القديمة وقال : أنا وما املك فداءا لنداء الواجب لفلسطين ودع زوجته وابنه وانطلق بسفينتيه إلى لبنان
انتقل إلى لبنان والتحقت سفينتاه بسلاح البحرية التابع لحركة فتح وتزوج من فلسطينية تعيش في مدينة طرابلس اللبنانية وأنجب منها ثلاثة أطفال وبقي يعمل في سلاح البحرية وتنفيذ مهمات نقل وتهريب السلاح من اليونان وقبرص وتركيا إلى لبنان

في عام 1979 خرج الشهيد البطل ميخائيل بسفينته في مهمة عسكرية كانت تستهدف شواطئ دولة الكيان ومعه مجموعة عسكرية بحرية تابعة لحركة فتح وقبل الوصول إلى الهدف المحدد حوصرت السفينة بالطائرات المروحية والبوارج وتم اسر كل من على ظهر السفينة

أثناء التحقيق معه تعرض لأبشع أساليب التعذيب وقدم نموذجا رائعا في الصمود ورفض الإدلاء بأي معلومات وبقي مصرا أمام الجلادين على موقفه المؤيد للنضال الفلسطيني وعدم ندمه على ما فعله بل تحداهم بإعلان جاهزيته للشهادة من اجل القضية الفلسطينية

وفي قاعة المحكمة العسكرية وقف الشهيد البطل بكل شموخ مؤكدا على عدالة القضية الفلسطينية وعلى فاشية الدولة العبرية وحتمية زوالها وحكمت عليه المحكمة العسكرية الصهيونية لمدة احد عشر عاما
عاش معظم فترة اعتقاله في سجن بئر السبع وحاز على حب واحترام جميع الأسرى وكان موضع ثقة الجميع كان يتحدث اللغة العربية بلكنة أجنبية حببته إلى كل من كان يتحدث معه

كان يعاني من مرض السل ورغم خطورة وضعه الصحي رفض استثناءه من خوض الإضرابات وبقي مصرا على المشاركة ولم يرضخ لقرارات لجان الإضراب والتي كانت تطالبه وذلك خوفا على حياته بعدم المشاركة

في بداية عام 1983 تفاقمت حالته الصحية وبعد ضغط متواصل من قبل الأسرى على إدارة السجون تم نقله إلى مستشفي سجن الرملة وهناك زاره القنصل اليوناني بعد أن رفضت الحكومة الصهيونية إطلاق سراحه وإعادته إلي اليونان وأثناء زيارة القنصل اليوناني له استطاع أن يقنع القنصل بعدالة القضية التي من اجلها ناضل واعتقل وهذا ما دفع القنصل اليوناني بتكرار الزيارة له في مستشفى السجن

وعل الرغم من تردي حالته الصحية أعادته مديرية السجون الصهيونية إلى سجن بئر السبع وواصل مرحه وبشاشته وتفاعله مع الجميع وكان حريصا علي إثارة المرح بين زملائه الأسري علي الرغم من معاناته من الآلام الفظيعة التي كانت تنتابه حيث أن مرض السرطان بدأ يغزو رئتيه وأمام ضغط الأسري في سجن بئر السبع تم نقلة مرة أخري إلي مستشفي سجن الرملة وذهب القنصل اليوناني لزيارته مرة أخري وقال له في زيارته الأخيرة لا تجزع يا ميخائيل أنت مناضل من اجل حرية شعب له قضية عادلة

أدرك ميخائيل أن دم نبلاء اليونان القديمة انبعث في شرايين القنصل فطلب منه عمل تأشيرة دخول لابنة إلي دولة الاحتلال ولم يتوانى القنصل وقام بعمل تأشيرة لابنة من المرأة اليونانية وبعد أن وصل ابنة إلي الدولة العبرية طلب من والدته الإسهام معه ماليا لتغطية مصاريف السفر والإقامة فرفضت ذلك

كان لقاءا مؤثرا للغاية بين الابن وأبيه وحين قاربت زيارته علي الانتهاء قال له :ولدي أوعدني أن تحضر يوما لزيارتي ويوما آخر تتجول في هذه البلاد الجميلة كي تعرف معالمها إنها بلد تستحق المعرفة وتعرف علي أهلها الكرام الذين يستحقون التضحية من اجلهم

وبوفاء الولد البار عمل بوصيه والده وقبل أن يأتي لزيارة والده في اليوم الثالث اتصل علي والدته اليونانية من احد البيوت في رام الله وقال لها علي الهاتف : يكفيني فخرا أني تعرفت علي الشعب العظيم الذي ناضل والدي من اجله ولست بحاجة لأموالك فقد وفروا لي كل احتياجاتي

بعد أسبوعين من قدوم الابن وأثناء معاودته لأبيه في مستشفي سجن الرملة أبلغته إدارة السجن أن والده قد فارق الحياة
وقف الابن للحظات طويلة ينظر إلي السجان وفي أعماقه كانت تتردد هالة من الكلمات النورانية " من مات من اجل قضية عادلة لم يمت ويبقى خالدا بخلود العدالة ذاتها
"
استشهد البطل الاممي ميخائيل بابا لازارو في شهر آذار عام 1983 ونقل جثمانه الطاهر إلى مسقط رأسه في اليونان ليسجل على ضريحه ميخائيل بابا لازارو مناضلا يونانيا قدم حياته قربانا للدفاع عن قضية إنسانية عادلة هي قضية الشعب الفلسطيني

باسمي واسم كل المقاتلين في كتائب نسور فلسطين وفي هذا اليوم يوم الأسير الفلسطيني ندعو الأخوة في فضائيتي تلفزيون فلسطين والأقصى بعمل بريشور وباللغتين اليونانية والانجليزية يذكر بهذا المناضل اليوناني الذي استشهد داخل سجون الاحتلال وهذا أقل ما يمكن أن يقدم وفاءا له ولكل الشهداء
http://knspal.net/arabic/index.php?act=Show&id=8106


--
chebachar1970@hotmail.com
--

جريح فلسطين
04-21-2010, 07:32 AM
بعد ثلاثة أعوام من الإعتقال الإداري
الإفراج عن وزير الأسرى السابق وصفي قبها سيتم عصر اليوم

تفيد جمعية واعد للأسرى والمحررين بأن عملية الإفراج عن وزير الأسرى السابق وأقدم أسير إداري الأستاذ وصفي قبها ستتم عصر اليوم بإذن الله وذلك من على حاجز الظاهرية في مدينة الخليل المحتلة، حيث سيتم استقباله من قبل عدد من نواب الضفة الغربية إضافة إلى مراسم استقبال شعبية.
يذكر أن الأسير الوزير كان قد اعتقل بتاريخ 23 آيار مايو من عام 2007 ويعتبر من أقدم الأسرى الإداريين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
عبـــدالله قنديل
الناطق الإعلامي
جمعيـــة واعـــــد للأســــرى والمحــــرريــــن
جوال رقم: 0599717878
الأسير ماهر حسين محمد أبوكرش يبلغ من العمر (35 عاماً )، وهو أعزب ومن سكان مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة ، وكان قد اعتقل خلال الإنتفاضة الأولى وذلك بتاريخ 20-4-1993 بتهمة قتل مواطن "إسرائيلي" وحيازة أسلحة ومقاومة الاحتلال والانتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، وصدر بحقه حكماً بالسجن الفعلي المؤبد ، وهو موجود الآن في سجن نفحة الصحراوي. دخل عامه الـ18 في سجون الإحتلال "الإسرائيلي" بشكل متواصل .
وذكر فروانة بأن الأسير ماهر فقد والده قبل الاعتقال ، ووالدته بعد الاعتقال ، و لم يرَ شقيقته منذ بضع سنوات حيث أنها الوحيدة التي كان يُسمح لها بالزيارة من قبل سلطات الاحتلال .
ويقول شقيقه الأكبر عبد اللطيف " أبو شادي " وهو أسير سابق وفنان تشكيلي ويجيد النحت وعمل الجداريات البارزة ، بأن ماهر وأمثاله من الأسرى القدامى هم " الشهداء الأحياء " الذين يستحقون منا كل التقدير والوفاء ، واقترح على الجهات المعنية إقامة " نصب تذكاري " في مكان عام ومميز في مدينة غزة تكريماً ووفاءً لهم ولأسرى الحرية عموماً ، مبدياً استعداده للمساهمة في تنفيذه وانجازه .
http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=11152
--

جريح فلسطين
04-21-2010, 11:02 AM
رائد درابيه ينهى عامه الثامن
الأسير عماد زعرب المصاب بالسرطان يدخل عامه الثامن عشر في سجون الاحتلال
أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسري 2010 ، ان الأسير" عماد عطا قاسم زعرب" من خانيونس جنوب قطاع غزة المصاب بالسرطان دخل عامه الثامن عشر بشكل متواصل في سجون الاحتلال .
وأوضح رياض الأشقر المسئول الاعلامى في اللجنة أن الأسير "زعرب" معتقل منذ 11/4/1993 ،، ومحكوم بالسجن المؤبد ، ولم يكن يعانى من اى أعراض مرضية حين اعتقاله قبل 17 عاماً ، وخلال وجوده في السجن
بدء وضعه الصحي في التدهور بعد عامين من اعتقاله وعانى من مشكلة في البواسير وحصوه في الكلى ، وقد أجريت له عملية جراحية ، ولكنها أدت إلى تراجع حالته الصحية أكثر وأصبح يعاني من مشكلة جديدة وهي انتشار الغدد الليمفاوية في الجسم ، و ارتفاع في معدل كريات الدم البيضاء ، الأمر الذي استدعى نقله من مستشفى الرملة إلى مستشفى أساف هروفي ، وكدت الفحوصات التي أجريت له انه يعانى من غدد سرطانية انتشرت في جسده نتيجة عدم تقديم العلاج المناسبة له منذ أن بدأت صحته في التراجع ، وترفض إدارة السجن إدخال طبيب من الخارج متخصص بالغدد السرطانية ليقوم بفحصه وتشخيص حالته قبل أن تسوء أكثر .
وفى نفس السياق دخل الأسير " رائد محمد جمال درا بيه" من مخيم جباليا عامه التاسع في سجون الاحتلال بشكل متواصل، حيث انه معتقل منذ 18/4/2002ومحكوم بالسجن المؤبد ويعاني من سرطان في الظهر وحالته الصحية خطيرة منذ أربع سنوات ولم تبالي إدارة السجن بحالته الصحية ،ولم تقدم له العلاج اللازم منذ البداية مما استدعي إجراء 6 عمليات جراحية له فشلت جميعها في شفائه ويعاني الآن من تآكل في اللحم وعظام ظهره مكشوفة بعد تآكل اللحم عنها ويحتاج بشكل عاجل لعملية حساسة وخطيرة في النخاع الشويكي كما تماطل إدارة السجن في إجراءاها له مما يعرض حياته أكثر للخطر الشديد0
وأشار الأشقر إلى أن الأسيرين)إسماعيل موسي حسين بخيت) و(علي إبراهيم سالم الراعي) من قطاع غزة دخلا عامهما الثامن عشر في سجون الاحتلال بشكل متواصل ، قبل عدة أيام .
وبين الأشقر أن الأسير" بخيت " من سكان مدينة خان يونس وينتمي إلي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اعتقل بتاريخ 11/4/1993 ومحكوم بالسجن المؤبد ، فيما الأسير "الراعي" من سكان دير البلح اعتقل بتاريخ 9/4/1993ومحكوم أيضاً بالسجن المؤبد .
وناشدت اللجنة المنظمات الدولية التدخل للاطلاع على حالة الأسيرين "زعرب" و"درابيه " المصابين بالسرطان ، والضغط على الاحتلال للإفراج عنهما بشكل عاجل ،حتى يتمكنا من العلاج .
اللجنة الإعلامية - 21/4/2010
اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسري

جريح فلسطين
04-22-2010, 07:43 AM
نادي الأسير يكشف عن ظروف استشهاد الأسير رائد أبو حماد:
تعرض لضربة قوية في منتصف عاموده الفقري وضربة في مؤخرة رأسه

كشف نادي الاسير الفلسطيني الظروف التي ادت الى استشهاد الأسير رائد أبو حماد بتاريخ 16/4/2010 في عزل سجن بئر السبع/قسم ايشل في زنزانة انفرادية، والذي كان محكوماً بالسجن مدة 10 سنوات وهو من سكان العيزرية شرقي القدس المحتلة.
وحسب المعطيات المتوفرة لدى نادي الاسير الفلسطيني، فقد تبين ان الشهيد ابو حماد لم يكن يعاني اطلاقاً من اية امراض عضوية قبل الاعتقال واثناء اعتقاله وذلك كما يتضح من ملفه الطبي الموجود بحوزة مصلحة ادارة السجون الاسرائيلية، كما وبين تقرير الطب الشرعي بعد تشريح جثمان الشهيد، انه كان بصحة جيدة وان بنيته الجسمية كانت قوية ورياضية.
الا ان التقرير الخاص بتشريح جثمان الشهيد اشار الى انه قد تعرض على يد السجانين لضربة قوية في منتصف العامود الفقري ادت الى تهتك في نخاعه الشوكي، ووفقاً لتقديرات الاطباء ان الاثار التي تركتها هذه الضربة يمكن ان تكون قاتلة، كما واشار تقرير التشريح ان الشهيد تعرض ايضاً لضربة على مؤخرة رأسه، حيث وجد الشهيد مقتولاً في زنزانته الانفرادية في عزل بئر السبع.
وقد حمل نادي الاسير الفلسطيني المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير ابو حماد لادارة السجون الاسرائيلية وحكومة الاحتلال، مطالباً في نفس الوقت بتشكيل لجنة تحقيق فورية حول ظروف استشهاد الاسير وتقديم الجناة الى المحاكمة. كما اعتبر نادي الاسير الفلسطيني ان هذه الجريمة تضاف الى سجل جرائم دولة الاحتلال العنصرية بحق الاسرى في سجون الاحتلال، وقال النادي ان ظروف استشهاد الاسير وتقرير التشريح يدينان بكل وضوح السجانين المسؤولين عن احتجاز الاسير. وقال النادي ان المعاملة التي يتعرض لها الاسرى في العزل منافية لجميع الاعراف والمواثيق الدولية، مطالباً بضرورة وقف سياسة العزل الانفرادي، وسياسة التعذيب الممنهجة التي يتعرض لها الأسرى داخل السجون.


صلاح الدين عواد
مدير دائرة اللاعلام
نادي الاسير الفلسطيني
0598932085

جريح فلسطين
04-22-2010, 07:48 AM
الأسير عماد عطا قاسم زعرب من خانيونس جنوب قطاع غزة المصاب بالسرطان دخل عامه الثامن عشر بشكل متواصل في سجون الاحتلال .معتقل منذ 11/4/1993، ومحكوم بالسجن المؤبد ، ولم يكن يعانى من اى أعراض مرضية حين اعتقاله قبل 17 عاماً ، وخلال وجوده في السجن بدء وضعه الصحي في التدهور بعد عامين من اعتقاله وعانى من مشاكل صحية، وأجريت له عملية جراحية، ولكنها أدت إلى تراجع حالته الصحية أكثر وأصبح يعاني من مشكلة جديدة وهي انتشار الغدد الليمفاوية في الجسم ، و ارتفاع في معدل كريات الدم البيضاء ، الأمر الذي استدعى نقله من مستشفى الرملة إلى مستشفى أساف هروفي ، وكدت الفحوصات التي أجريت له انه يعانى من غدد سرطانية انتشرت في جسده نتيجة عدم تقديم العلاج المناسبة له منذ أن بدأت صحته في التراجع ، وترفض إدارة السجن إدخال طبيب من الخارج متخصص بالغدد السرطانية ليقوم بفحصه وتشخيص حالته قبل أن تسوء أكثر .
وفى نفس السياق دخل الأسير رائد محمد جمال درا بيه من مخيم جباليا عامه التاسع في سجون الاحتلال بشكل متواصل، حيث انه معتقل منذ 18/4/2002ومحكوم بالسجن المؤبد ويعاني من سرطان في الظهر وحالته الصحية خطيرة منذ أربع سنوات ولم تبالي إدارة السجن بحالته الصحية ، ولم تقدم له العلاج اللازم منذ البداية مما استدعي إجراء 6 عمليات جراحية له فشلت جميعها في شفائه ويعاني الآن من تآكل في اللحم وعظام ظهره مكشوفة بعد تآكل اللحم عنها ويحتاج بشكل عاجل لعملية حساسة وخطيرة في النخاع الشويكي كما تماطل إدارة السجن في إجراءاها له مما يعرض حياته أكثر للخطر الشديد0
وأشار الأشقر إلى أن الأسيرين إسماعيل موسي حسين بخيت وعلي إبراهيم سالم الراعي من قطاع غزة دخلا عامهما الثامن عشر في سجون الاحتلال بشكل متواصل ، قبل عدة أيام .
وبين الأشقر أن الأسير بخيت من سكان مدينة خان يونس وينتمي إلي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اعتقل بتاريخ 11/4/1993 ومحكوم بالسجن المؤبد ، فيما الأسير الراعي من سكان دير البلح اعتقل بتاريخ 9/4/1993ومحكوم أيضاً بالسجن المؤبد .
وناشدت اللجنة المنظمات الدولية التدخل للاطلاع على حالة الأسيرين زعرب و درابيه، المصابين بالسرطان ، والضغط على الاحتلال للإفراج عنهما بشكل عاجل ،حتى يتمكنا من العلاج .

http://hala.ps/ar/index.php?act=Show&id=12561
--

جريح فلسطين
04-24-2010, 11:30 AM
الأسرى للدراسات : 20 أسير وأسيرة لا يرون الشمس فى عزل انفرادى

حذر مركز الأسرى للدراسات من ما يحدث مع الأسرى المعزولين فى زنازين انفرادية ، فإدارة مصلحة السجون تتخذ من العزل الانفرادي سياسية عقاب للأسرى على اى شيء ، ولأتفه الأسباب .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن زنازين العزل الانفرادى بمثابة قبور مظلمة ، وهنالك خطورة على حياة الأسرى فيها سواء كان من السجان والجنائيين اليهود الحاقدين بمساعدة الشرطة فى الاعتداءات عليهم ، ومن الوحدة والغربة والوحشة وانعكاسها على المستوى النفسى عليهم ، أو من ظروف الزنزانة المعتمة القاسية وكثرة الحشرات وقلة رؤية الشمس والهواء ولوجود الرطوبة العالية وانعكاسها الصحى على حياة الأسير .
وذكر " الأسير توفيق أبو نعيم " أحد عمداء الأسرى لمركز الأسرى للدراسات أسماء الأسرى المعزولين فى أكثر من عزل انفرادى ومن كل الفصائل وهم " الأسيرة وفاء البس وهى الوحيدة من قطاع غزة من الأسيرات والموجودة فى عزل بسجن الرملة منذ نهاية 2009 ،
والأسير القائد أحمد سعادات والمعزول فى سجن أوهليكيدار منذ مارس 2009 ، والأسير محمود عيسى والمعزول فى سجن أيالون الرملة من أكتوبر 2001 ، والأسير حسن سلامة والمعزول فى سجن أوهليكيدار من يناير 2003 ، والأسير عبد الله البرغوثى والمعزول منذ 2006 ، والأسير جمال أبو الهيجا والمعزول فى سجن ريمون من العام 2004 ، والأسير ابراهيم حامد والمعزول فى سجن أوهليكيدار من العام 2006 ، والأسير معتز حجازى والمعزول منذ العام 2006 ، والأسير محمد جمال النتشة والمعزول فى سجن الرملة منذ العام 2006 ، والأسير هشام الشرباتى والمعزول فى سجن الرملة منذ العام 2006 ، والأسير يحيى السنوار والمعزول منذ العام 2010 فى سجن ريمون ، والأسير ثابت مرداوى والمعزول فى سجن ريمون منذ العام 2010 ، والأسير عاهد غلمة والمعزول منذ العام 2010 ، والأسير مهاوش نعيمات والمعزول فى سجن أوهليكيدار من العام 2008 ، والأسير عطوة العمور والمعزول فى سجن أوهليكيدار من العام 2009 ، والأسير اياد أبو حسنة والمعزول منذ العام 2009 ، والأسير مهند شريم والمعزول من العام 2010 ، والأسير عيد مصلح والمعزول من العام 2010 ، والأسير صلاح العواودة والمعزول من العام 2010، والأسير صالح دار موسى والمعزول من العام 2006 .
هذا وطالب حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات الجهات المعنية والحقوقية للتدخل لإنقاذ حياة الأسرى الموجودين فى العزل الانفرادى بحجج واهية ، وناشد كل المؤسسات الانسانية والحقوقية لانهاء هذا الملف ونقل الأسرى المعزولين من عتمة الزنازين إلى السجون المركزية للعيش مع زملاءهم دون استهداف لنفسياتهم وصحتهم وامكانياتهم الأمنية والثقافية والابداعية لهم .

______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
04-25-2010, 06:25 AM
عاجل ..النجار عبر النهار:الأسير زيدات فى غيبوبة ويرقد تحت مطرقة الخطر
http://www.alnaharnews.net/ar/news.php?maa=View&id=19922

جريح فلسطين
04-25-2010, 06:04 PM
دعوة للأخوة في وسائل الإعلام


بعد سبعة أعوام من الإعتقال، قوات الاحتلال تفرج عن الأسير طارق العيسوي ، وبعد أن كانت تصنفه كمقاتل غير شرعي لمدة عشرة أشهر..

تدعوكم جمعية واعد للأسرى والمحررين لتغطية المؤتمر الصحفي الترحيبي الذي سيعقد في تمام الساعة الواحدة من ظهر اليوم أمام بيت الأسير في منطقة الرمال بالقرب من عمارة شارب، امتداد شارع فلسطين..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
عبـــدالله قنديل
الناطق الإعلامي
جمعيـــة واعـــــد للأســــرى والمحــــرريــــن
جوال رقم: 0599717878

جريح فلسطين
04-25-2010, 06:05 PM
مصلحة السجون الصهيوينة تجدد عزل الرفيق القائد عاهد ابو غلمة في السجن الانفرادي
جددت مصلحة السجون الصهيونية عزل الرفيق القائد عاهد أبو غلمة، حيث نقلته في 14/1/2010 الماضي للعزل الانفرادي في سجن نفحة الصحراوي، وفرضت على تحركاته رقابة مشددة منذ حوالي أربعة شهور.
وأكدت مصادر خاصة بالمكتب الإعلامي للجبهة الشعبية أن الرفيق أبو غلمة يتعرض لضغوطات شديدة جداً تفرضها عليه سلطات الاحتلال الصهيوني التي تقوم بمراقبة كل تحركاته من خلال وضع كاميرات مراقبة داخل زنزانته.
تجدر الإشارة أن الرفيق القائد أبو غلمة ممنوع من الزيارة منذ نحو 5 أشهر، وتنتهج مصلحة السجون الصهيونية ضده أبشع الممارسات والإجراءات القمعية وتحرمه من ابسط حقوقه.
يذكر أن سلطات الاحتلال الصهيوني اختطفت الرفيق القائد عاهد أبو غلمة والأمين العام احمد سعدات ومجموعة من الرفاق بعد اقتحام سجن أريحا من قوات الاحتلال، ويتهم الكيان الصهيوني الرفيق ابو غلمة بقيادة كتائب الشهيد أبو علي مصطفى في الضفة والغربية التخطيط لعملية اغتيال وزير السياحة الصهيوني المتطرف رحبعام زئيفي.


المكتب الإعلامي
25/4/2010

جريح فلسطين
04-26-2010, 06:13 AM
نادي الأسير : أحكام وتأجيل جلسات في محكمتي سالم وعوفر

أصدرت محكمتا سالم وعوفر الإسرائيليتين ، أحكاما وأجلتا جلسات أسرى وذلك خلال الأسبوع المنصرم ، بحق مجموعة من الأسرى .
وذكر محامي النادي بان محكمة سالم العسكرية أصدرت حكما بالسجن الفعلي لمدة 24 شهرا و ستة آلاف شيقل غرامة مالية على الأسير أسامة محاسنه من طوباس ، فيما تم الحكم على الأسير محمد باسم عويس من مخيم بلاطة بالسجن لمدة 22 شهرا وألفي شيقل غرامة مالية .
وأضاف النادي بان الأسير معاذ سليم من عزون في قلقيلية تم حكمه 15 شهرا وألفي شيقل ، ثمانية شهور وألف شيقل على الأسير زياد السلعوس من نابلس ، وأربعة شهور ونصف وألف شيقل على الأسير ادهم شاهر شريف من عزون.
وبين النادي أن ذات المحكمة أجلت جلسة الأسيرين محمد عبد الكريم و ياسر سليم من عزون ليوم 23/5 ، وليوم 16/5 جلسة الأسيرين قصي ربع من حجه ، و عدي محمد سلامه من قلقيلية ، وليوم 27/6 الأسير مؤيد سياج دراغمة من طوباس .
أما في محكمة عوفر العسكرية فقد تم تأجيل النظر بملف الأسيرين راتب تلاحمه من الخليل ، و احمد حميدان من بيت ساحور ليوم 24/5 ، وليوم 2/6 الأسير أيمن الوحش من بيت ساحور ، ومازن نزال من جنين ليوم 11/5 ، وليوم 30/5 جلسة الأسير محمد عبد الله ثوابته من بيت فجار .
وفي مركز تحقيق عسقلان جرى تمديد توقيف الأسرى : فراس ابو ميالة ، و فاروق عاشور ، و قاسم حجازي ، و حسن محمد نصر ، و محمد حلمي ابو صفية وهم من الخليل ليوم 29/4 ، لغايات التحقيق معهم .
وفي المسكوبية تم تمديد فترة الاعتقال ليوم 29/4 للأسيرين مهند جرادات ، محمد يعقوب هوارين من رام الله من اجل رفع ملفيهما للنيابة العسكرية لتقديم لائحة اتهام بحق كل واحد منهما ، و الأسير مراد عبد الكريم من بيت اجزا ليوم 3/5/2010 لاستكمال التحقيق معه .


صلاح الدين عواد
مدير دائرة اللاعلام
نادي الاسير الفلسطيني
0598932085

جريح فلسطين
04-26-2010, 10:22 AM
وسام فلسطين (الصمود والتحدي) للأسير المناضل
علاء الدين احمد البازيان

- حضوركم وفاءا لأسرى الحرية-

يتشرف الاتحاد العام للمعاقين الفلسطينيين – فرع القدس بدعوتكم لحضور الحفل الخاص وفاءا للأسير المناضل

علاء الدين أحمد البازيان

ثلاثين عاما في الأسر

الذي سطر أروع ملاحم الصمود والنضال وهو ما زال داخل سجون الاحتلال - لمنحه وسام فلسطين ( الصمود والتحدي ) , سيقام الحفل في مقر الاتحاد – الرام – عمارة الجوهرة – الطابق الثاني , وذلك يوم السبت الموافق 1\5\2010 . الساعة الواحدة ظهرا ...

- الحرية لأسرى الحرية –

الاتحاد العام للمعاقين
فرع القدس
لتأكيد الحضور:
2345586
2345587
0544453091
0598176312

جريح فلسطين
04-26-2010, 03:23 PM
اللجنة العليا للأسرى / الأسرى في السجون يخوضون غداً اليوم الثالث للإضراب عن الطعام بشكل موحد

أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010 بان الأسرى يخوضون غداً السابع والعشرين بشكل موحد إضرابهم الثالث عن الطعام خلال هذا الشهر وهو الإضراب الأخير في سلسلة الخطوات الاحتجاجية التي أعلنها الأسرى خلال نيسان الحالي .
وأوضح رياض الأشقر المسئول الاعلامى بالجنة بان الأسرى مصممون على المضي قدما في خطواتهم الاحتجاجية على الرغم من التهديدات التي تلقوها من إدارة السجون التي حاولت إحباط إضرابهم بكل الطرق والوسائل بما فيها القمع والنقل واقتحام السجون .
وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال بدأ منذ اللحظات الأولى لإضراب بمحاولة إفشاله إلا انه لم ينجح في ذلك فلجأ إلى التهديد والوعيد ، ثم طبق خطوات قمعية عقابية لثنى الأسرى عن إضرابهم وعقابهم على الاستمرار في الإضراب حيث قامت فى سجن جلبوع بمنع الأسرى من الرياضة ، وسحب عدد من المراوح من كل غرفة في السجن ، وفى سجن عوفر لجأت إدارة السجون إلى اقتحام قسم الوحدة الوطنية والاعتداء على الأسرى مما أدى إلى إصابة أسيرين بحالات اختناق جراء استنشاق الغاز ، وفى سجن الدامون المخصص للأسيرات منعت الإدارة الأسيرات من الخروج للفورة مرتين كالمعتاد واقتصرتها على مرة واحدة مدة ساعة فقط ، وحرمتهن من استلام "الكنتين" عدة أشهر، بالإضافة إلى منع إخراج الرسائل لذويهم ، وفى سجني نفحه وبئر السبع نفذت حملة تنقلات لقادة الأسرى إلى سجون أخرى ، واقتحمت كذلك سجن النقب وعاثت فيه فسادا .
وبين الأشقر أن كل تلك الخطوات القمعية لم تفلح فى إقناع الأسرى بوقف خطواتهم النضالية التي بدؤوها او الشهر لاستعاده حقوقهم والقبول بمطالبهم الإنسانية العادلة ، معتبراً أن سر صمودهم هو وحدتهم وخوضهم الإضراب يد واحدة وتحت قيادة موحدة .
ودعت الجنة العليا جميع المؤسسات الرسمية والشعبية التي تدعم إضراب الأسرى ، وتنفيذ اعتصامات وفعاليات لمؤازرة الأسرى في إضرابهم المشروع .


اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى
اللجنة الإعلامية
26

جريح فلسطين
04-28-2010, 06:16 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


السادة / وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية والأجنبية حفظهم الله


دعوة هامة

تتشرف جامعة القدس المفتوحة في محافظة شمال قطاع غزة
بالتنسيق مع
لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية

بدعوتكم

للحضور والمشاركة و تغطية فعاليات حفل تكريم

الأسير المحرر والمبعد أحمد سعيد صبّاح

وذلك في تمام الساعة 11 من صباح يوم غد الأربعاء الموافق
28 / نيسان / 2010م بقاعة جامعة القدس المفتوحة – شمال غزة

حضوركم ومشاركتكم إسناد للأسرى والمبعدين
وفضح لجرائم الإحتلال الإسرائيلي

جامعة القدس المفتوحة – شمال غزة

جريح فلسطين
04-28-2010, 02:52 PM
اللجنة العليا للأسرى / الأسيـر المقدسي على مسلمانى يدخل عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل .
أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بان الأسير على بدر راغب مسلمانى 53 عاماً من القدس دخل عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل .
وأوضحت اللجنة بان الأسير "مسلمانى" معتقل منذ27 /4/1986 ، ويقضي حكما بالسجن المؤبد مدي الحياة ،وكان قد أفرج عنه في صفقة التبادل في عام 1985 ،بعد أن أمضى أربع سنوات وعاد ليعتقل مرة أخرى فى العام الذي يليه ، ليكون بذلك قد أنهى عامه الرابع والعشرين على التوالي .
ويعتبر الأسير مسلمانى ثالث أسرى القدس بعد الأسيرين "فؤاد قاسم الرازم" 53 عاماً الذي يعتبر عميد اسري القدس وهو معتقل منذ30-1-1981 ومحكوم بالسجن مدى الحياة ، والأسير " هاني بدوي جابر" والمعتقل منذ 3-9-1985 ، كما انه يحتل الرقم 45 في قائمة عمداء الأسرى وهم الذين امضوا أكثر من 20 عاما ً فى السجون .
ويبلغ عدد أسرى القدس فى سجون الاحتلال ما يقارب من (250) أسير، بينهم (28) أسيراً محكومين بالسجن مدى الحياة ، و (35) أسيراً يقضون حكماً بالسجن ما بين 20 - 33 عاما .
فيما بلغ عدد الأسرى القدامى من القدس 43 أسير، بينهم 21 أسير على قائمة عمداء الأسرى ، ومن بين اسري القدس هناك 4 أسيرات أكثرهن حكماً الأسيرة " أمنة منى"، ومحكومة بالسجن المؤبد ، وتعتبر عميدة الأسيرات الفلسطينيات .وهى معتقلة منذ 20/1/2001 .



اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى
28/4/2010

جريح فلسطين
04-29-2010, 12:06 PM
طالبت بإطلاق سراح المحامية الأسيرة شيرين عيساوى
اللجنة العليا للأسرى : الاحتلال ينقل الأسيرة وفاء البس من العزل الانفرادي إلى سجن الدامون .
أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بان إدارة السجون أنهت عزل الأسيرة "وفاء سمير البس" من غزة والمعزولة منذ 5 شهور في عزل سجن الرملة .
وأوضح رياض الأشقر المدير الاعلامى باللجنة بان المحكمة المركزية الاسرائيلية كانت قد رفضت بتاريخ 17/3 إنهاء عزل الأسيرة ، وردت الالتماس الذي تقدمت به المحامية ( تغريد جهشان ) المستشارة القانونية لجمعية نساء من أجل الأسيرات السياسيات والتي تعنى بشئون الأسيرات في سجون الاحتلال ، ولكنها طلبت من إدارة السجون تقديم مبررات مقنعة وقانونية حتى يتم استمرار عزل الأسيرة "البس" .
وأشار الأشقر إلى أن المحكمة قررت في 25/4 إنهاء عزل الأسيرة وإعادتها إلى أقسام الأسيرات ، وبالفعل تم نقلها إلى سجن الدامون بجانب الأسيرات اللواتي رحبن بها وأقمن لها حفل استقبال ، وعمت السعادة والفرحة غرف الأسيرات لإنهاء معاناة زميلتهن الأسيرة وفاء التي تعرضت إلى ظروف قاسية في العزل ، عوضاً عن أنها تعانى من مشكلة صحية صعبة .
وبين الأشقر أن الأسيرة " وفاء البس " ( 26 عاماً ) هي الأسيرة الوحيدة من قطاع غزة والتي تبقت بعد إطلاق سراح الأسيرتين الزق وحبيب في صفقة الحرائر ، وتسكن مخيم جباليا شمال القطاع ،و كانت قد اعتقلت على معبر بيت حانون فى 20/5/2005 وقد حكم عليها بالسجن لفعلي لمدة ( 12 عاماً ) ، وهى محرومة من زيارة ذويها منذ اعتقالها .
وأشارت اللجنة أن الاحتلال لا يزال يختطف في سجونه 38 أسيرة ، في سجني الدامون وهشارون ، وكان أخرهن المحامية شيرين طارق العيساوي (29 عاما) والتي اختطفها الاحتلال عند حاجز حي الشيخ سعد، أثناء عودتها من عملها ثم قام باقتحام منزلها بالعيسويه وتفتيش غرفتها ومصادرة جهاز الحاسوب الخاص بها وأوراق رسمية و هواتف نقاله ، واتهمها بتقديم خدمات لـ "تنظيمات إرهابية" ، وهى مساعدة الأسرى الفلسطينيين ، ولا زالت تخضع للتحقيق في مركز تحقيق المسكوبية .
وتعد المحامية عيساوى احد الناشطات فى مجال الدفاع عن الأسرى وهى محامية فى الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال والتي تتابع قضايا الأسرى الأطفال ، كذلك فهي تتابع ملف الأسرى " عبدالله البرغوثي" وإبراهيم حامد وناصر عويس وغيرهم، وهى ايضاً تتابع قضايا الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال.
وطالبت اللجنة العليا المنظمات الحقوقية بالتدخل العاجل لإطلاق سراح الأسيرة "شيرين عيساوى" من سجون الاحتلال ، وضمان عودتها إلى عملها للدفاع عن الأسرى ، وخاصة أنها لم ترتكب اى مخالفة تمس الاحتلال سوى أنها تتولى الدفاع عن الأسرى .
اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى
29/4/2010

جريح فلسطين
04-29-2010, 12:06 PM
جماهير مخيم المغازي تحي ذكري الشهيد لطفي سعيد لإحياء الذكري الأولي لاستشهاده

أحيت جماهير مخيم المغازي اليوم الذكري الثانية لاستشهاد لطفي سعيد احد قيادات حركة فتح في ومخيم المغازي وسط قطاع غزة ، وأصبح منزل الشهيد لطفي سعيد الكائن شرق مخيم المغازي مزارا للوفود التي جاءت لتحي الذكري السنوية و قبره أصبح مزارا
حيث ولد الشهيد بتاريخ في مخيم المغازي - في المنطقة الوسطى بقطاع غزة - فلسطين حيث ولد وترعرع وقاتل واستشهد 0
و انخرط الشهيد في صفوف حركة فتح عام 1987 في حين لم يكن تجاوز 16من عمره ،ومارس الكفاح بشتى ألوانه حتى أصبح قائد صقور فتح في المنطقة الوسطى وتعرض للأسر عدة مرات واستطاع في أحداها الفرار ليصبح مطارداً مطلوباً لقوات الاحتلال .
وعام 1993 تسلل عبر البحر للالتحاق برفاق الثورة في ليبيا ،ويوم غرق مركبهم وغرق جميع من فيه ونجا لطفي برحمة من الله ووصل السواحل المصرية ،وبعد رحلة معاناة شديدة التحق برفاق الثورة في ليبيا .
و بعد عودة السلطة الفلسطينية لأرض الوطن قرر الشهيد العودة بطريقته ،بنفس الطريقة التي غادر فيها ،لكن قوات الاحتلال الإسرائيلي قطعت عليه طريق العودة فأسرته وسجنته لمدة ستة أشهر قررت بعدها نفيه لدولة أوروبية ولكن تدخل السلطة الوطنية الفلسطينية في حينه حال دون ذلك .
- التحق بعدها بصفوف عناصر الأمن الفلسطيني كضابط في جهاز إضافة لكونه قائد صقور الفتح في المنطقة الوسطى
وقال احد أبناء حركة فتح أبو الحسن بان الشهيد سعيد عشق الوطن وعشق الشهادة وبعدما رأى من عنجهية قوات الاحتلال الإسرائيلي وممارساتها الإجرامية ضد شعبنا في انتفاضة الأقصى المباركة ،من قَتلٍ وتنكيل وتدمير ،قرر لطفي تلقينها درساً على طريقته الخاصة بعقيدة قتالية دينية وطنية وسياسية راسماً طريقه للقدس وذلك عبر الارتقاء إلى السماء راضياً مرضياً
وكما قال أبو فادي احد المطاردين السابقين للاحتلال عن رحلة عذابه التي عايشها مع لطفي سعيد لم تنته عند هذا الحد فالحدود التي زرعها الاحتلال البغيض كالسرطان في الجسم العربي من أقسى العقبات حيث تم إلقاء القبض عليه بتهمة التسلل غير المشروع حيث سجن لمدة ست شهور في مصر وبعد ذلك تم ترحيله إلى حدود السلوم القريبة من ليبيا . وعاش المرحوم سعيد مع رفاق دربه في النضال ممن سبقوه إلى ليبيا .
وعن العودة إلي ارض الوطن قال ضابط في الأمن الوقائي وهو احدي زملاء الشهيد سعيد عن عودة سلطتنا إلى ارض الوطن قرر لطفي سعيد العودة ولكن كيف ؟ فهو مطلوب لقوات الاحتلال فقرر الرجوع بذات الطريقة التي هاجر فيها وهو في طريق عودته إلى وطنه وهكذا عاد صقرنا يحلق شامخا في قلب وطنه بإرادة قوية لا تعرف المهادنة . متحديا لكل الحاقدين ’ وانخرط في صفوف السلطة الوطنية وعين ضابط في جهاز الأمن الوقائي بالإضافة كونه من قيادي صقور فتح في المنطقة الوسطى ..وأضاف الضابط بان سعيد كان مثالا للأخلاق و الانضباط و الالتزام ومازال علي رأس عمله حتى استشهاده

والمرحوم لطفي سعيد عاشقا لحرية وطنه ومقدساته وأيضا عشق السبيل إلى الوطن والحرية إلا وهو الكفاح والشهادة ’ فعاش حرا مكافحا ومات شهيدا عزيزا فرحم الله الشهيد البطل لطفي سعيد.

--

جريح فلسطين
04-29-2010, 06:29 PM
الاحتلال يفرج عن أسير من وسط القطاع
http://hala.ps/ar/index.php?act=Show&id=13842

جريح فلسطين
04-29-2010, 06:30 PM
أفرجت سلطات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الخميس 29/4/2010 ، عن الأسير سامي عليان الزوارعة، من منطقة "جحر الديك" بوسط قطاع غزة، بعد اعتقال دام 6 أعوام ، قضاها متنقلا في سجون الاحتلال الصهيوني.

وقد أفرج الاحتلال عن الأسير الزوارعة في تمام الساعة السادسة مساءً، على معبر إيرز/ بيت حانون، حيث تم استقبال الأسير المحرر من قبل عائلته ومحبيه وحركة حماس، وتم اصطحابه إلى منزله.

http://hala.ps/ar/index.php?act=Show&id=13842

جريح فلسطين
04-30-2010, 09:07 AM
بسم الله الرحمن الرحيم


السادة / وسائل الإعلام الفلسطينية والعربية والأجنبية حفظهم الله


دعوة هامة

تتشرف جامعة القدس المفتوحة في محافظة شمال قطاع غزة

بدعوتكم

للحضور والمشاركة و تغطية فعاليات حفل تكريم

الأسير المحرر والمبعد أحمد سعيد صبّاح

وذلك في تمام الساعة 11 من صباح يوم غد الأربعاء الموافق
28 / نيسان / 2010م بقاعة جامعة القدس المفتوحة – شمال غزة

حضوركم ومشاركتكم إسناد للأسرى والمبعدين
وفضح لجرائم الإحتلال الإسرائيلي

جامعة القدس المفتوحة – شمال غزة

سوسن البرغوتي
05-02-2010, 07:40 AM
أسيرات من القدس المحتلة..ظروف قاسية وحرمان من الحرية
وكالات - في الرابع والعشرين من شهر مايو/أيار 2002 اعتقلت الشابة المقدسية سناء شحادة من منزلها الكائن في مخيم قلنديا القريب من مدينة القدس، وعلى مدار 40 يوما من التحقيق المتواصل تعرَّضت سناء لأشد أنواع التحقيق في مركز تحقيق المسكوبية في القدس.
وبعد انتهاء فترة التحقيق، واجهتْ الأسيرة لائحة اتهام طويلة كانت حصيلتها حكما بالسجن المؤبد مدى الحياة، على خلفية اتهامها بنقل استشهادي من مدينة نابلس إلى القدس برفقة الأسيرة قاهرة السعدي.
وتقبع الأسيرة سناء شحادة والتي تبلغ من العمر الآن 33 عاما في سجن هشارون المركزي، بعد نقلها من سجن الرملة والذي مكثت فيه بعد الحكم عليها ثلاث سنوات متتالية.
تقول والدة سناء إنها ورفيقاتها يعشن ظروفا اعتقالية سيئة للغاية وأن ابنتها تعاني كما بقية الأسيرات من آثار هذه الظروف على نفسيتهن وصحتهن ومعيشتهن اليومية.
وتتابع الوالدة التي لم تزُر ابنتها منذ إعلان الإضراب منذ بداية شهر نيسان/ أبريل الحالي: "عندما نقلت سناء من سجن الرملة إلى السجن الجديد استبشرنا خيرا لعل ظروف السجن الجديد تكون أفضل حالا، ولكن ما فوجئنا فيه أنه كان أسوأ من قبله".
السجن مدى الحياة
والمقدسية شحادة أسيرة من بين 36 أسيرة لا زلن يقبعن في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بحسب آخر الإحصاءات التي أصدرتها مؤسسة مانديلا لرعاية الأسرى، وواحدة من أربع أسيرات مقدسيات، وإحدى الأسيرات الخمس اللاتي يواجهن حكما بالسجن المؤبد مدى الحياة.
ومع سناء تشترك المقدسية آمنة جواد منى بهذا الحكم، والتي تعتبر عميدة الأسيرات وتواجه سجناً مؤبداً لمرة واحدة، وقد أكملت في 20 من شهر كانون ثاني/ يناير من هذا العام عشر سنوات من الاعتقال.
وكانت منى قد اتهمت بمسؤوليتها عن استدراج فتى "إسرائيلي" وقتلة في مدينة رام الله، وبعد تقديمها للمحاكمة واجهت منى حكما بالسجن المؤبد مدى الحياة، مع توصية بأن لا تشملها أي صفقة إفراج عن أسرى يمكن أن تعقد مع الفلسطينيين في المستقبل.
وإلى جانب منى وسناء، تقبع في سجون الاحتلال كل من المقدسية ندى الدرباس من العيسوية، والأسيرة ابتسام العيساوي من العيسوية أيضا، وهي متزوجة وأم لستة أطفال.
وتواجه الأسيرة الدرباس حكما بالسجن لمدة أربع سنوات، فيما ينتهي حكم الأسيرة ابتسام العيساوي المعتقلة منذ 2002 في العام 2016.
ظروف سيئة
وتعاني الأسيرات والمقدسيات خصوصا، من سياسية التضييق عليهنّ في السجون، كما تقول مسئولة مشروع رعاية الأسيرات التي تقوم عليه مؤسسة الضمير في رام الله احترام الغزاونة.
وهذه المعاناة تبدأ بحسب الغزاونة منذ الساعة الأولى للاعتقال حيث تعامل الأسيرات في لحظة اعتقالهن بوحشية وعدوانية دون أي اعتبار لجنسها وقدرتها على تحمل التعامل بالخشونة التي ينتهجها الجنود.
وتتابع "الأسيرات يعاملن بنفس الطريقة التي يتعامل بها الجنود مع الأسرى الرجال وهذا مخالف للقانون، فطبيعة المرأة كما هو معروف مختلفة وقدرتها على تحمل التعذيب والممارسات أقل من الرجال، إلا أن قوات الاحتلال لا تراعي هذه الخصوصية، بل على العكس تتخذها ميزة للضغط الإضافي على الأسيرة".
وتعاني الأسيرات الفلسطينيات إلى جانب ذلك من الظروف المعيشة داخل المعتقل بعد الحكم، حيث تحتجز في سجون لا تصلح للعيش الآدمي، وتضيف الغزاونة "من المعروف أن سجن الدامون كان مخصصا في زمن الانتداب البريطاني كـ"إسطبل" للخيول ومخزنا للتبغ حيث الرطوبة العالية والمباني القديمة".
وتتابع " إن سجن هشارون لا يختلف كثيرا عن الدامون، حيث تنتشر الحشرات فيه بشكل كبير وخاصة في فصل الصيف والرطوبة العالية ولا تدخله الشمس، إلى جانب برودة قارصة في الشتاء".
وكما الأسرى جميعا، تعاني الأسيرات المقدسيات من سياسية الإهمال الطبي حيث لا يقدم لهن الدواء اللازم الأمر الذي يترك آثارا مضاعفة على المرأة الأسيرة.
وقالت الغزاونة: "الاحتلال يتبع سياسية الإهمال الطبي والمماطلة في تقديم العلاج، وتتعامل على أن هذا "الامتياز" أسلوب للعقاب في حالة مخالفة الأسيرة لأي من النواهي وأحكام السجن الظالمة".
الصفقة هي الأمل
وكما كل أسرى القدس، تتطلَّع الأسيرات وذويهن إلى صفقة تبادل الأسرى المرتقب عقدها للإفراج عنهم وخاصة المحكومات بالمؤبدات منهن، وبالتحديد الأسيرة آمنه منى والتي أوصت هيئة الحكم عليها بعدم شملها في أي صفقة إفراج تعقد مستقبلا.
وتقول والدة الأسيرة سناء لـوكالة صفا الاخبارية: "نأمل إتمام الصفقة فهي أملنا الوحيدة بالإفراج عن سناء، وندعو الفصائل الآسرة للجندي التمسك بشروطها للإفراج عن كافة الأسيرات وحتى المقدسيات منهن".
وتشير الوالدة الصابرة أن العائلة هيأت نفسها أكثر من مرة لاستقبال سناء، حتى أنها في إحدى المرات أخرجت كامل ملابسها وحاجياتها من السجن واستقبلت العائلة المهنئين بقرب خروجها.

جريح فلسطين
05-02-2010, 08:30 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
التجمع الإعلامي الفلسطيني
تقرير الحريات الشهري لشهر أبريل/ نيسان
التجمع الإعلامي يرصد 14 انتهاكا ضد الصحفيين خلال أبريل/ نيسان
رصد التجمع الإعلامي الفلسطيني انخفاضا في الانتهاكات و الاعتداءات ضد الحريات الإعلامية وعمل الصحفيين و المؤسسات الإعلامية في المناطق الفلسطينية المحتلة، خلال شهر نيسان/ أبريل الفائت.
وبحسب ما تم رصده و توثيقه فقد لوحظ انخفاضا ملحوظا فيما يتعلق بالاعتداءات ضد الصحفيين و خاصة الانتهاكات الناتجة عن الانقسام الفلسطيني الداخلي.
ورغم ذلك، رصد التجمع الإعلامي أكثر من عشرة انتهاكات ضد الصحفيين من قبل جنود الاحتلال و خاصة أثناء تغطيتهم للمسيرات الأسبوعية في بعلين و نعلين و القدس المحتلة، و ثلاث حالات اعتداء على الحريات قامت بها الأجهزة الأمنية الفلسطينية في كل من الضفة و القطاع.
وفيما يلي تفاصيل الانتهاكات كما رصدها التجمع الإعلامي الفلسطيني:
أولا: الانتهاكات إسرائيلية:
· الثلاثاء: 6-4-2010: قوات الاحتلال الإسرائيلي تطلق النار على الصحافي "شهدي الكاشف" مراسل قناة "بي بي سي" في غزة أثناء تغطيته للمسيرة السلمية في المنطقة العازلة شرق بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
· الجمعة: 9-4-2010: اعتقال الصحافي "هيثم الخطيب" أثناء تغطيته لمسيرة مقاومة الجدار في قرية بلعين غربي رام الله.
· الجمعة : 9-4-2010: الاعتداء على المصور الصحافي " محفوظ أبو ترك" خلال تغطيته لمسيرة الشيخ جراح الأسبوعية في القدس.
· الجمعة: 9-4-2010: شرطة الاحتلال تعتدي بالضرب و تمنع الصحافيين من تغطية أحداث مواجهات بين المستوطنين و المقدسيين بالقدس المحتلة.
· السبت: 10-4-2010: قوات الاحتلال تعتقل مصور ومراسل وكالة الأنباء الفرنسية "حازم بدر"، و "محمد عياد" الناطق الإعلامي باسم مشروع "التضامن الفلسطيني.
· الأربعاء: 14-4-2010: قوات الاحتلال تستعدي الزملاء الصحافيين "عمر دلاشة" و "علاء بدارنة"، مراسلي صحيفة بانوراما و موقع بانيت، للتحقيق معهما، بعد مظاهرة يوم الأرض في سخنين بالداخل الفلسطيني المحتل.
· الجمعة: 23-4-2010: قوات الاحتلال تعتقل مصور الحياة الجديدة "مهيب البرغوثي"، و تعتدي على مصور الوكالة الفرنسية "عباس المومني" أثناء مسيرة بلعين الأسبوعية.
· السبت: 24-4-2010: جنود الاحتلال يحتجزون المصور الصحافي مصور وكالة (aba) "ناجح الهشلمون" ويمنعونه من التصوير في بيت أمر بالخليل.
· الأحد: 25-4-2010: شرطة الاحتلال و القوات الخاصة بالقدس المحتلة تعتدي بالضرب على صحفي فلسطيني و تمنع آخرون من تغطية المسيرة التي نظمها مستوطنين في حي البستان جنوب الأقصى المبارك.
· الجمعة: 30-4-2010: قوات الاحتلال تعتقل طاقم تصوير قناة الجزيرة الفضائية إثناء تغطيتهم لمسيرة بلعين الأسبوعية ضد الجدار.
ثانيا: الانتهاكات الناجمة عن الاقتتال الداخلي:
· الاثنين: 12-4-2010: الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية تعتقل الصحفي "صامد دويكات" و الذي يعمل في مكتب النجاح للصحافة في مدينة نابلس، وذلك بعد استدعائه للمقابلة.
· الأحد: 25-4-2010: قوات الأمن الداخلي التابعة للحكومة في قطاع غزة تقتحم منزل مراسلة الحياة الجديدة في غزة "نفوذ البكري"، وتطالبها بعمل تصريح "مكتب صحافة" لمنزلها، أو بالكف عن إرسال أخبار لصحيفة الحياة الجديدة اليومية التي تصدر في رام الله.
· الاثنين: 26-4-2010: الأجهزة الأمنية الفلسطينية تعيد اعتقال الصحفي والكاتب مهند صلاحات.
ثالثا: التوصيات:
و إزاء هذه الانتهاكات، فإن التجمع الإعلامي الفلسطيني يوصي بما يلي:
· يؤكد التجمع الإعلامي على ضرورة توفير الحماية للصحفيين ووسائل الإعلام واتخاذ كافة الإجراءات التي تجمع الإعلامي مكنهم من القيام بعملهم الصحافي.
· يؤكد التجمع الإعلامي على أن الحق في حرية الرأي والتعبير مكفول بموجب القانون الأساسي الفلسطيني والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.
· مطالبة كل من حكومة الدكتور سلام فياض في الضفة الغربية، و إسماعيل هنية في القطاع بالعمل على وقد الانتهاكات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية التابعة لهما ضد الصحافيين و المؤسسات الإعلامية والإفرج عن المعتقلين السياسيين والمؤسسات الصحفية المغلقة .
· ضرورة تحرك المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية لوقف هذه الانتهاكات من قبل الاحتلال وتأمين حرية العمل و التحرك للصحافيين الفلسطينيين.
· مطالبة كل من اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين وكافة المؤسسات الصحفية والحقوقية العربية والدولية إلى اتخاذ موقف حازم وفوري لوقف هذه الاعتداءات وتأمين حرية عمل الصحافيين.



تقرير الحريات
التجمع الإعلامي الفلسطيني
2 أيار2010

جريح فلسطين
05-02-2010, 08:32 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
التجمع الإعلامي الفلسطيني
تقرير الحريات الشهري لشهر أبريل/ نيسان
التجمع الإعلامي يرصد 14 انتهاكا ضد الصحفيين خلال أبريل/ نيسان
رصد التجمع الإعلامي الفلسطيني انخفاضا في الانتهاكات و الاعتداءات ضد الحريات الإعلامية وعمل الصحفيين و المؤسسات الإعلامية في المناطق الفلسطينية المحتلة، خلال شهر نيسان/ أبريل الفائت.
وبحسب ما تم رصده و توثيقه فقد لوحظ انخفاضا ملحوظا فيما يتعلق بالاعتداءات ضد الصحفيين و خاصة الانتهاكات الناتجة عن الانقسام الفلسطيني الداخلي.
ورغم ذلك، رصد التجمع الإعلامي أكثر من عشرة انتهاكات ضد الصحفيين من قبل جنود الاحتلال و خاصة أثناء تغطيتهم للمسيرات الأسبوعية في بعلين و نعلين و القدس المحتلة، و ثلاث حالات اعتداء على الحريات قامت بها الأجهزة الأمنية الفلسطينية في كل من الضفة و القطاع.
وفيما يلي تفاصيل الانتهاكات كما رصدها التجمع الإعلامي الفلسطيني:
أولا: الانتهاكات إسرائيلية:
· الثلاثاء: 6-4-2010: قوات الاحتلال الإسرائيلي تطلق النار على الصحافي "شهدي الكاشف" مراسل قناة "بي بي سي" في غزة أثناء تغطيته للمسيرة السلمية في المنطقة العازلة شرق بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
· الجمعة: 9-4-2010: اعتقال الصحافي "هيثم الخطيب" أثناء تغطيته لمسيرة مقاومة الجدار في قرية بلعين غربي رام الله.
· الجمعة : 9-4-2010: الاعتداء على المصور الصحافي " محفوظ أبو ترك" خلال تغطيته لمسيرة الشيخ جراح الأسبوعية في القدس.
· الجمعة: 9-4-2010: شرطة الاحتلال تعتدي بالضرب و تمنع الصحافيين من تغطية أحداث مواجهات بين المستوطنين و المقدسيين بالقدس المحتلة.
· السبت: 10-4-2010: قوات الاحتلال تعتقل مصور ومراسل وكالة الأنباء الفرنسية "حازم بدر"، و "محمد عياد" الناطق الإعلامي باسم مشروع "التضامن الفلسطيني.
· الأربعاء: 14-4-2010: قوات الاحتلال تستعدي الزملاء الصحافيين "عمر دلاشة" و "علاء بدارنة"، مراسلي صحيفة بانوراما و موقع بانيت، للتحقيق معهما، بعد مظاهرة يوم الأرض في سخنين بالداخل الفلسطيني المحتل.
· الجمعة: 23-4-2010: قوات الاحتلال تعتقل مصور الحياة الجديدة "مهيب البرغوثي"، و تعتدي على مصور الوكالة الفرنسية "عباس المومني" أثناء مسيرة بلعين الأسبوعية.
· السبت: 24-4-2010: جنود الاحتلال يحتجزون المصور الصحافي مصور وكالة (aba) "ناجح الهشلمون" ويمنعونه من التصوير في بيت أمر بالخليل.
· الأحد: 25-4-2010: شرطة الاحتلال و القوات الخاصة بالقدس المحتلة تعتدي بالضرب على صحفي فلسطيني و تمنع آخرون من تغطية المسيرة التي نظمها مستوطنين في حي البستان جنوب الأقصى المبارك.
· الجمعة: 30-4-2010: قوات الاحتلال تعتقل طاقم تصوير قناة الجزيرة الفضائية إثناء تغطيتهم لمسيرة بلعين الأسبوعية ضد الجدار.
ثانيا: الانتهاكات الناجمة عن الاقتتال الداخلي:
· الاثنين: 12-4-2010: الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية تعتقل الصحفي "صامد دويكات" و الذي يعمل في مكتب النجاح للصحافة في مدينة نابلس، وذلك بعد استدعائه للمقابلة.
· الأحد: 25-4-2010: قوات الأمن الداخلي التابعة للحكومة في قطاع غزة تقتحم منزل مراسلة الحياة الجديدة في غزة "نفوذ البكري"، وتطالبها بعمل تصريح "مكتب صحافة" لمنزلها، أو بالكف عن إرسال أخبار لصحيفة الحياة الجديدة اليومية التي تصدر في رام الله.
· الاثنين: 26-4-2010: الأجهزة الأمنية الفلسطينية تعيد اعتقال الصحفي والكاتب مهند صلاحات.
ثالثا: التوصيات:
و إزاء هذه الانتهاكات، فإن التجمع الإعلامي الفلسطيني يوصي بما يلي:
· يؤكد التجمع الإعلامي على ضرورة توفير الحماية للصحفيين ووسائل الإعلام واتخاذ كافة الإجراءات التي تجمع الإعلامي مكنهم من القيام بعملهم الصحافي.
· يؤكد التجمع الإعلامي على أن الحق في حرية الرأي والتعبير مكفول بموجب القانون الأساسي الفلسطيني والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.
· مطالبة كل من حكومة الدكتور سلام فياض في الضفة الغربية، و إسماعيل هنية في القطاع بالعمل على وقد الانتهاكات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية التابعة لهما ضد الصحافيين و المؤسسات الإعلامية والإفرج عن المعتقلين السياسيين والمؤسسات الصحفية المغلقة .
· ضرورة تحرك المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية لوقف هذه الانتهاكات من قبل الاحتلال وتأمين حرية العمل و التحرك للصحافيين الفلسطينيين.
· مطالبة كل من اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين وكافة المؤسسات الصحفية والحقوقية العربية والدولية إلى اتخاذ موقف حازم وفوري لوقف هذه الاعتداءات وتأمين حرية عمل الصحافيين.



تقرير الحريات
التجمع الإعلامي الفلسطيني
2 أيار2010

الاحتــلال يفــرج اليــوم عــن الأسيــر مصطفى ابوعزوم من قطــاع غــزة

أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010 ، بان الاحتلال يطلق اليوم سراح الأسير (مصطفى محمد عامر أبوعزوم) من محافظة رفح بعد قضاء فترة محكوميته في سجون الاحتلال .
وأوضحت اللجنة أن الأسير "ابوعزوم" اعتقل لدى الاحتلال في 13/2/2008، وحكم عليه الاحتلال بالسجن لمدة عامين ونصف ، تنتهي هذا اليوم ومن المتوقع أن يصل معبر بيت حانون بعد الظهر .
وتستعد اللجنة العليا لاستقبال الأسير على المعبر لتهنئته بسلامه العودة إلى ارض الوطن، مؤكدة بقاء 763 أسير من قطاع غزة في سجون الاحتلال ،بينهم أسيرة واحدة، و(8) أسرى يخضعون لقانون المقاتل الغير شرعي، معظمهم امضوا فترات محكومياتهم في السجون، فيما يمضى 122 أسيراً من القطاع حكماً بالسجن المؤبد لمرة واحدة أو عدة مرات .
وأسرى القطاع محرومون من زيارة ذويهم منذ 3 سنوات متتالية ، كنوع من العقاب الجماعي للأسرى ، بشكل يخالف اتفاقية جنيف الرابعة .

اللجنة الإعلامية
2/5/2010

سوسن البرغوتي
05-03-2010, 06:13 AM
يقضي حُكْماً بالسجن11عاماً.. مجاهد من "سرايا القدس" يفقد إحدى عينيه ويعاني إهمالاً طبياً شديداً في سجون العدو
الاعلام الحربي – جنين:
لا زالت إدارة سجن النقب الصحراوي ترفض تقديم العلاج للأسير سالم جمال كساب (24 عاما) رغم الظروف الصحية الصعبة التي يمر بها جراء ما تعرض له خلال فترة التحقيق والاستجواب.
ويعاني الأسير كساب من سكان قرية كفر دان قضاء جنين من فقدان النظر في عينه اليسرى، إلى جانب الآلام التي يعاني منها جراء العملية الجراحية التي خضع لها قبل ثلاث سنوات حيث نسي الأطباء حينها "دبوسا" في أحشائه لا زال حتى اللحظة، ما يجعله دائما في حالة إعياء شديدة.
بحسب ما ذكرته والدته معايش كساب. وأضافت الوالدة ان ابنها فقد نظره خلال فترة التحقيق القاسية التي تعرض لها عقب اعتقاله بتاريخ 23/5/2003م، دون ان تقدم له إدارة السجن أية رعاية طبية رغم المناشدات الكثيرة التي طالبتها بضرورة الاهتمام بحالته ولكن دون جدوى.
وأشارت إلى أن الأمر لم يقتصر عند هذا الحد، بل إن جولات الاستجواب العنيفة التي خضع لها في أقبية التحقيق، أدت إلى إصابته بـ"الفتاق"، جراء الضرب الشديد الذي تعرض له، حيث خضع لعملية جراحية لم تكلل بالنجاح التام بسبب الإهمال الطبي الذي أسفر عن نسيان "دبوس" في جسده ما أورثه آلاما لا تنتهي، حيث تماطل إدارة السجون بإجراء عملية أخرى لاستخراجه.
وعبرت والدة الأسير عن بالغ قلقها إزاء الإهمال الطبي الذي يلاقيه "سالم" مشيرة إلى انه بدأ يعاني من آلام شديدة في عينه اليمنى نتج عنها ضعف شديد في إمكانية الرؤية، ما ينذر بتعرضه لخطر فقدان البصر بشكل تام.
داعية كافة الجهات المعنية الى التدخل الفوري من أجل إنهاء معاناة نجلها وتقديم العلاج المناسب له. ويقضي الأسير حكما بالسجن لمدة (11 عاما) بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، والمشاركة في العديد من العمليات التي نفذتها سرايا القدس الجناح العسكري للحركة.
أما والد الأسير فتطرق خلال حديثه إلى المعاناة التي عاشها "سالم" خلال احتجازه في سجن "مجدو" مؤكدا ان المشاكل الصحية التي يعاني منها نجله ناجمة بالأساس عن ممارسات المحققين الصهاينة بحقه، محملا إدارة السجون الصهيونية المسؤولية كاملة عن حياته.
وأشار إلى أن إدارة السجون تتعمد إلحاق الأذى بنجله من خلال عدم السماح له بالمكوث في المشفى رغم صعوبة وضعه الصحي، وتكرار عملية نقله من سجن لآخر كان آخرها النقل من سجن "شطة" إلى "النقب الصحراوي".
وأوضح والد الأسير أنه وبالرغم من الظروف الاعتقالية الصعبة التي يمر بها نجله "سالم" -والذي اعتقل قبيل تقديمه لامتحانات الثانوية العامة- إلا انه استطاع الحصول على شهادة الثانوية العامة، فيما ترفض إدارة السجون السماح له بالانتساب للجامعة (العبرية) لاستكمال دراسته، وذلك في محاولة منها لكسر إرادته والنيل من عزيمته.
http://www.saraya.ps/index.php?act=Show&id=4813
--

جريح فلسطين
05-03-2010, 12:20 PM
الاتحاد العام للمعاقين الفلسطينيين يمنح البازيان وسام القدس للصمود والتحدي :

القدس _ اقام الاتحاد العام للمعاقين الفلسطينيين بالقدس حفلا تكريميا للاسير المناضل علاء الدين البازيان, ورفاقه الاسرى, يوم السبت الماضي في مقر الاتحاد في الرام .
ومنح الاتحاد الاسير البازيان الذي أمضى ثلاثون عاما داخل المعتقلات, وسام الصمود والتصدي حيث اكد أن رغم اصابته منذ اكثر من 31 عاما الا انه ما زال يناضل مع اخوانه الاسرى داخل المعتقلات , الذين سطروا اروع ملاحم الصمود والتحدي أمام تعنت الحكومة الاسرائيلية بالافراج عنهم .
وحضر احتفال التكريم العديد من الشخصيات الوطنية وممثلي المؤسسات واعضاء الاتحاد ولجنة اهالي الاسرى المقدسيين .

جريح فلسطين
05-03-2010, 12:20 PM
نادي الأسير : مصباح يناشد إدخال طبيب للوقوف على وضعه الصحي

ناشد الاسير خليل مصباح من جنين والمحكوم بالسجن لمدة عشرون عاماً من سجن شطة إدخال طبيب حتى لو على نفقته الخاصة للكشف على وضعه الصحي المتردي وذلك في رسالة وصلت لنادي الاسير الفلسطيني .
واشارة الاسير في رسالته أنه يعاني من عدة أمراض وأجريت له الكثير من العلميات وآخر عملية أجريت له منذ فترة قصيرة في الأمعاء وبعد إجراء هذه العلمية حدثت مضاعفات مع الأسير رافقتها إلتهابات حادة في الأمعاء.
وقال الأسير أنه أيضاً يعاني من حساسية إتجاه الأدوية المهدئة للألام لذلك يمنع عليه تناولها مما أدى ذلك لمضاعفة آلامه وزاد الأمر صعوبة على وضعه الصحي.
وبين الأسير بأنه وبالرغم من معاينة طبيب السجن له عدة مرات وأخذ عينه من مكان الألتهاب منذ ما يزيد عن الشهر والنصف الى انه حتى اليوم لم يتلق إجابة حول نتيجة الفحوصات ولم يقدم له العلاجات اللازمة.
وأضاف الى أنه يعاني من حرقه بشكل كبير في البطن ولا يدري كيف يخفف من هذه الآلام نتيجة عدم تقديم له العلاجات وخصوصاً أنه لا يسمح له بتلقي مهدئات علماً بأنه لم يكن يعاني من أي أمراض قبل إعتقاله.
وذكر الأسير خليل مصباح بانه حالته الصحية أثرت على نفسيته كثيراً من شدة الألم التي يعاني منها وأدت الى إنخفاض وزنه بحيث فقد ما يزيد عن 8 كيلو خلال فترة قصيرة جداً .
وبدوره طالبة نادي الأسير الفلســطيـني المجتمع الدولي وكافة المؤسسات الحقوقية المدافعة عن الأسرى عدم السكوت على هذه الإنتهاكات تسجل وبشكل يومي وأكثر من حالة في السجون الإسرائيلية, بحيث أصبح الوضع الصحي في مثابة عقاب يضاف إلى سلسلة العقوبات التي تفرض من قبل إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين نتيجتاً لعدم إلتزام إسرائيل بتطبيق القوانين والمعاهدات الخاصة بالأسرى.

جريح فلسطين
05-03-2010, 12:21 PM
تفتيش في شطه

نادي الأسير : سجان في عسقلان يمزق نسخة من القرآن

أقدم سجان في سجن عسقلان المركزي على تمزيق نسخة من المصحف الشريف وذلك أثناء تفتيش حصل في قسم 12 قبل عدة أيام , وقاموا بإغلاق السجن حتى الساعة الثالثة عصراً من ذلك اليوم .
وبين النادي ان الأسرى قاموا بالرد على هذا الانتهاك والمس بحرمة الأديان والإعتداء على المصحف الشريف والتخريب الذي حدث اثناء التفتيش بإرجاع وجبة الطعام وطالبوا بإعتذار إدارة السجن عن هذا التصرف إلا أنها رفضت ذلك .
وأعتبر الأسرى أن هذا إنتهاك وتعد جديد يضاف الى سلسلة الانتهاكات التي تمارس بحقهم مطالبين بفضحها وإيصالها إلى جميع الدول ، لتبيان فاشيه وعنصرية الاحتلال .
وقال النادي ان ادارة سجن شطه تقوم في هذه الأثناء بإجراء تفتيش وتخريب في غرف الأسرى في قسم 7 ، دون تبيان السبب وراء هذه التفتيشات ، ويرافق هذه التفتيشات تكبيل الأسرى ، وقامت بعزل بعض منهم .

جريح فلسطين
05-03-2010, 01:26 PM
مركز إعلام القدس - لجنة أهالي الأسرى و المعتقلين المقدسيين :-
القدس – الأحد 2 / 05 / 2010 -
أفرجت سلطات مصلحة السجون الإسرائيلية صباح اليوم الأحد عن الأسير
المقدسي يوسف فارق كامل الكالوتي و البالغ من العمر 29 عاما، بعد أن أمضى
مدة محكوميته البالغة تسعة أعوام، وأفرج عنه من سجن الجلبوع، بعد أن تنقل
في العديد من السجون، و هو من سكان حي بيت حنينا شمال القدس.
وكان في إستقباله أمام بوابة السجن مجموعة من الأهل و الأصدقاء، وزملاء
له من الأسرى المحررين.
و كان يوسف قد إعتقل بتاريخ 11/9/2001م واعتقل معه في نفس القضية شقيقه
هيثم الذي أمضى سبعة أعوام في الأسر، و إبن عمومته الأسير حمزة الكالوتي
المحكوم بالسجن مدى الحياة، وكذلك الأسير المقدسي عاهد النتشه المحكوم
بالسجن 25 عاما.
لجنة أهالي الاسرى و المعتقلين المقدسيين و نادي الأسير الفلسطيني في
القدس يتقدمون بالتهنئة الصادقة من الأسير المحرر و أهله و أحبته، وحمدا
لله على السلامة.
http://www.qudsmedia.net/?articles=topic&topic=4842

جريح فلسطين
05-03-2010, 01:28 PM
نـــادي الأسـيـر: إدارة مصلحة السجون تماطل بإجراء عملية جراحية للأسير العاصي لإنقاذه من مرض السرطان

ذكر نادي الأسير الفلسطيني,اليوم, أن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية تماطل بإجراء عملية جراحية لاستئصال الورم السرطاني الذي يعاني منه الأسير طارق محمود العاصي من نابلــس في الجهة اليسرى من الأمعاء والموجود حالياً في سجن جلبوع. وقال النادي بان الأسير نقل إلى مستشفى ثلاث مرات وأجريت لع فحوصات عدة , حيث تم إخباره بأنه سيجرى له عملية لإسئتصال هذا الورم، التي كما أخبروه لم تتجاوز العشرون دقيقة إلا وأنه حتى هذه اللحظة لم تجرى له هذه العلمية , وتقوم إدارة السجون بإعطائه أدوية لا يعرف ما هي وكلما سأل الأسير عن موعد إجراء العلمية يتم إخباره بأنها ستجرى بموعد قريب.
وأشار الأسير العاصي أنه يتخوف كلما طال الأمر ومرت الأيام أنه يتفاقم وضعه الصحي ويؤدي ذلك لانتشار هذا المرض لأعضاء أخرى في جسده.
وطالب الأسير عدم السكوت على وضعه الصحي والضغط على إدارة مصلحة السجون العمل وبشكل فوري لتقديم العلاج له.




صلاح الدين عواد
مدير دائرة اللاعلام
نادي الاسير الفلسطيني
0598932085

جريح فلسطين
05-04-2010, 05:43 AM
فرض الاقامة الجبرية على الشاب عمار الحواش
http://www.qudsmedia.net/?articles=topic&topic=4859

سوسن البرغوتي
05-04-2010, 06:47 AM
الأسير محمد حرز من مواليد 1/2/1958 ، كان قد اعتقل بتاريخ 30/7/1992 ، وكان الأسير حرز قد اعتقل من مدينة رام الله المحتلة، حتى اقتحمت دورية "اسرائيلية" الشقة التي كان يختبئ فيها واثنين من إخوانه ، ومكث في زنازين التحقيق ما يقارب من تسعة شهور لتدينه المخابرات بقتل متعاونين مع الاحتلال وإطلاق النار أكثر من مرة على الجنود "الاسرائيليين" ، وحوكم على اثرها بالسجن لمدة ثمانية مؤبدات أي ما يعادل 792 عاما .
يشار إلى أن للأسير ثلاث بنات وابن وحيد نضال
أكد مركز الأسرى للدراسات على حق الزيارات للأسرى وخاصة القدامى اللذين فقدوا أعزاءهم فى الفترة الأخيرة دون وداعهم ، وأضاف حمدونة أن الأسير حرز لم ير والدته منذ سنين بسبب المنع الخاص والمنع العام على أهالي أسرى قطاع غزة منذ 4 سنوات ، هذا وعم الحزن الشديد ذوو الأسرى في قطاع غزة بوفاة والدة الأسير حرز ، ودعوا كافة المؤسسات الحقوقية والصليب الأحمر والمؤسسات المعنية بشؤون الأسرى ، إلى الضغط على الجانب الإسرائيلي لتأمين الزيارات ولوقف سياسة المنع الأمني بحق أهالي الأسرى خاصة كبار السن وذوي الأحكام العالية، ليتسنى لهم رؤية فلذات أكبادهم قبل أن يغيبهم الموت.
http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=11287

جريح فلسطين
05-04-2010, 06:59 AM
فروانة : العمال هم وقود الثورة وثلثي الأسرى
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana30ap2010.htm
في الذكرى السابعة لاعتقالهما فروانة : الأسيران ذوقان وكعبي جسدا الوحدة الوطنية في الميدان وكتبا بالدم وصيتهما
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana28ap2010.htm
فروانة : (4 ) أسرى من القدس ينتمون لفتح يدخلون عامهم الـ25 في الأسر
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana26ap2010.htm
فروانة : على المجتمع الإسرائيلي أن يدرك بأن حكومته هي من تحدد مصير " شاليط"
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana25ap2010.htm
خبير فلسطيني يتحدث لـ "قدس برس" عن يوم الأسير الفلسطيني
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana17ap2010.htm
فروانة ينتقد بشدة فضائية الجزيرة لقصورها في تغطية قضايا الأسرى
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana21ap2010.htm
وحدات نحشون و ميتسادا ..وحدات القمع في سجون الإحتلال الإسرائيلي
http://www.palestinebehindbars.org/nahshoon31oct2007.htm
فروانة أسير من الشعبية يدخل عامه الـ18 في الأسر
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana20ap2010.htm
فروانة يدعو شركات الإتصالات للمساهمة في دعم الأسرى اعلامياً
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana18ap2010.htm
فروانة : استشهاد الأسير " أبو حماد " يرفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى ( 198 ) شهيداً
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana16apr2010.htm
فروانة : ( 7000 أسيراً ) في سجون ومعتقلات الاحتلال بينهم ( 35 ) أسيرة
و(337 ) طفلاً و( 257 ) معتقلاً إداريا و( 15 ) نائباً ووزير سابق
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana16ap2010.htm
فروانة : الأسيرة وفاء البس انضمت لإضراب الأسرى رغم وجودها في العزل الإنفرادي
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana14ap2010.htm
فروانة : الأسير البرغوثي مهندس إنتفاضة الأقصى والشهيد أبو جهاد مهندس الانتفاضة الأولى
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana13ap2010.htm
فروانة يدعو إلى اعتماد إستراتيجية إعلامية لدعم الأسرى
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana12ap2010.htm
عبد الناصر فروانة يصدر كُتيب جديد بعنوان " حرية الأسرى ما بين صفقات التبادل والعملية السلمية "
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana11apr2010.htm
فروانة : " فلسطين خلف القضبان " موقع شخصي ويُدار بشكل فردي لأجل الأسرى
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana10ap2010.htm
فروانة : الأسير إبراهيم بارود يدخل عامه الـ25 في الأسر
ووالدته تدخل عامها الـ15 دون رؤيته
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana8ap2010.htm
فروانة : إضراب الأسرى عن الطعام شكل من أشكال النضال والاحتجاج
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana5ap2010.htm
أنصار الأسرى وفارس العرب يكرمان فروانة
http://www.palestinebehindbars.org/ansar4ap2010.htm
" عميد أسرى العالم " غير معروف لدى شعبه وشاليت ابن الثلاث سنوات يعرفه العالم
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana4ap2010.htm
فروانة يوجه رسالة الى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana3ap2010.htm
الجزيرة نت : الانقسام يفاقم معاناة الأسرى ...
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A335E910-A742-488F-9B8B-A0C17D307938.htm
الجزيرة نت : معاناة مستمرة لأسرى الدوريات العرب21/4
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/BF798867-94F9-4D9F-8C02-5C531AC7B2A6.htm

جريح فلسطين
05-05-2010, 01:19 AM
الأسرى للدراسات : عقابات تطال الأسيرات فى أعقاب خطوات نيسان

أكد رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن إدارة مصلحة السجون تشرع فى هذه الآونة بمجموعة من العقابات فى أعقاب خطوات نيسان النضالية ، وأضاف حمدونة أن من ضمن هذه العقوبات تأجيل زيارة الأسيرات فى سجن الدامون من 5/5/2010 إلى 12/5/2010 .
وأضاف حمدونة أن إدارة السجون قامت بالكثير من العقابات فى أعقاب الخطوة منها تقليص الفورات ، وسحب بعض الأدوات الكهربائية ، والنقل للأسرى من سجن لسجن ، والعزل الانفرادى وغيرها .
وأضاف حمدونة أن هناك معاناة مضاعفة للأسرى على صعيد التفتيشات واقتحام الغرف ليلا والمنع من التعليم وسوء الطعام كما ونوعاً ، وشدد حمدونة على ساياسة الاستهتار الطبى وخاصة لذوى الأمراض المزمنة لمن يحتاجون لعمليات في السجون في دولة الاحتلال، فهنالك العشرات من المرضى قد يفوق ألفي مريض بأمراض مختلفة في السجون، ومنهم العشرات من ذوى الأمراض المزمنة ممن يحتاجون لعمليات جراحية كمرضى السرطان والقلب والكلى والغضروف والضغط والربو والرومتزم والبواسير وزيادة الدهون والقرحة .
وومن ضمن التصعيد منع تقديم الثانوية العامة، ومنع إدخال الكتاب ، ووضع العراقيل أمام الطلبة المنتسبين للجامعة العبرية .
واعتبر حمدونة أن الصمت على سياسات إدارة السجون بحق الأسرى يشجع الحكومة الإسرائيلية وإدارة مصلحة السجون للاستمرار بانتهاكاتها والعبث بمبادئ حقوق الإنسان وبالقوانين والمواثيق الدولية .
وطالب حمدونة مدير المركز من المؤسسات الحقوقية والإنسانية للضغط على دولة الاحتلال للموافقة على إدخال أطباء مختصين لعلاج الحالات المرضية المزمنة داخل السجون والمعتقلات ، واستئناف برنامج الزيارات للجميع ، والموافقة على التعليم الجامعة والثانوية العامة وتحسين الطعام ومجمل شروط حياة الأسرى ، مضيفاً حمدونة أن انتهاكات الاحتلال بحق الأسرى تستوجب من الجميع فلسطينيين وعرب وجاليات عربية وأحرار وشرفاء المزيد من الجهد والدعم .

______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
05-05-2010, 01:19 AM
نادي الأسير: عقوبات تفرضها إدارة مصلحة السجون على الأسرى

ذكر نادي الأسير الفلسـطيني , اليوم بأن إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية تقوم بفرض عدة عقوبات على الأسرى, وذلك لأتفه الأسباب ودون مبررات حقيقية لفرض تلك العقوبات .
وأشار النادي بأن ما يزيد عن عشرين عقوبة تفرضها إدارة مصلحة السجون على الأسرى تكون كعقوبات لهم بأساليب عنصرية وبشكل منهجي يطبق على الأصحاء منهم والمرضى .
وبين النادي من بين يدي هذه العقوبات العزل ألإنفرادي , والغرامات المالية,و الحرمان من زيارة الأهل, ومنع الأسير من إرسال أو استقبال رسائل الأهل , وعدم السماح للأسير الانتساب للتعليم المفتوح , الحرمان من زيارة الأهل لشهر أو أكثر من ذلك , ومنعهم من تلقي وإخراج الإغراض إثناء زيارة الأهل , ورفض أي طلب يقدم من الأسير للإدارة بما يتعلق في الحالات الإنسانية ومنها: السماح للأسير بالإتصال بأهله في حالة وفاة إحدى إفراد العائلة , نقل الأسير من سجن لأخر أو من قسم إلى أخر يتم نقل أسرى شمال إلى الجنوب والعكس صحيح, المماطلة في تقديم العلاج للمرضى والتأخير في نقله للمستشفيات لعمل فحوصات الخاصة بحالته.
وقال النادي أن مبررات الإدارة دائماً تكون واهية وغير مبررة وعلى سبيل المثال: يتم فرض عقوبة على الأسير لتأخره عن الوقوف للعد ولو كان لثواني ,أو إذا قام الأسير بمجادلة إحدى السجانين حتى لو كان الحق بيده.
وقال النادي بأن فرض مثل هذه العقوبات على الأسرى هو مجحف وإنتهاك بخصوصيتهم ونوع جديد من العقاب لا يستطيع الأسرى إثباته بشكل قاطع من أجل التوجه به إلى المحكمة للاعتراض عليه ،لأن كل ما يتعلق في هذه العقوبات بيد إدارة السجن والتي تتصرف بفردية بمثل هذه القرارات دون عرض الأسير على أي محكمة أو لجنة للنظر في أحقية فرض أي عقوبة على الأسير .

صلاح الدين عواد
مدير دائرة اللاعلام
نادي الاسير الفلسطيني
0598932085

جريح فلسطين
05-05-2010, 06:48 AM
لم تره منذ 9 سنوات متتالية
وزير الأسرى محمد فرج الغول يعزى الأسير محمد حرز من غزة بوفاة والدته

قدم رئيس اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى ووزير الأسرى محمد فرج الغول التعازي بوفاة والده الأسير( محمد على احمد حرز ) من مدينة غزة والمحكوم بالسجن مدى الحياة .
وأعرب الغول عن تضامنه الشديد مع العائلة الصابرة التي قدمت ابنها اسيراً منذ 19 عاماً من اجل الوطن ،وها هي اليوم تفقد والده عزيزة كريمة كانت تشارك مع أهالي الأسرى فى الاعتصامات الأسبوعية أمام الصليب لتبرهن على حياة تلك القضية وأهميتها ، وقد انتقلت إلى جوار ربها وهى تتمنى أن ترى ابنها ، حيث أنها لم تتمكن من زيارته منذ 9 سنوات متتالية .
وأضاف الغول بان اشد ما يعانى الأسرى في السجون هو رحيل الأهل والأحبة وانتقالهم إلى رحمه الله دون أن يتمكن الأسير من رؤيتهم وهم أحياء أو إلقاء نظرة وداع أخيرة عليهم بعد الرحيل ، وهذا ما يؤثر على نفسيه الأسير بشكل سلبي .
وطالب الغول بضرورة أن يقوم الصليب الأحمر الدولي بالضغط أكثر عبر المنظمات الأممية التي لها تأثير على الساحة الدولية لكي تقوم بدورها بالضغط على الاحتلال لإعادة فتح برنامج زيارات أسرى قطاع غزة والمتوقف منذ 3 سنوات متتالية ، لكي يتمكن الأسرى من زيارة ذويهم والاطمئنان عليهم ،قبل أن يفارقوهم دون أن يتمكنوا من رؤيتهم كما حدث مع الكثير من أهالي الأسرى ، وخاصة أن معظمهم كم كبار السن والمرضى.
ويذكر أن الأسير محمد حرز من سكان حي الدرج بغزة ، معتقل منذ 30/7/1992 ، ومحكوم بالسجن مدى الحياة ، وهو متزوج ، وقد كبر ابنه وتزوج وهو داخل السجن .



اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى
5/5/2010

جريح فلسطين
05-05-2010, 06:49 AM
نادي الأسير: أحكام وتأجيل جلسات في سالم وعوفر

ذكر نادي الأسير الفلسطيني بأن محاموه تابعوا مجموعة من ملفات الأسرى أمام محكمتي عوفر وسالم العسكريتين واللتان أصدرتا أحكاما وأجلتا جلسات أسرى ، وذلك خلال هذا الأسبوع .
وبين محامي النادي أن محكمة سالم العسكرية أصدرت حكماً بالسجن لمدة 34عاماً سجنا فعليا مع غرامة مالية قدرها 2000 شيقل على الأسيرة نسرين أبو زينة من طولكرم , فيما أكتفت ذات المحكمة بمدة توقيف الأسير صالح صابر محمد ثابت من طولكرم , و بتغريمه مبلغ وقدره 500 شيقل .
وأشار النادي بأنه تم تأجيل جلسة الأسير عبد الرحيم القاروط من طولكرم يوم 22/6 واليوم 24/6 جلسة الأسير جاد إبراهيم رداد من طولكرم , وحصل الأسير جعفر حسين دراغمه من طوباس على شيكـ مفتوح ( تمديد حتى انتهاء الإجراءات القضائية ) وتحددت جلسته يوم 23/5، وكذلك الأسير أسعد شبيطه من عزون ولكن جلسته في تاريخ 7/6 للقراءة.
ومددت محكمة سالم فترة إعتقال الأسرى : فادي محمد قنازع من نابلس , وأنس محمد مسعود من حوارة , وجهاد مناصرة حواري ليوم 9/5 من أجل تقديم لائحة إتهام لكل واحد منهم , ولنفس الغاية ولكن ليوم 6/5 تم التمديد للأسيرين عمرو رياض علي خيري وحمزة عبدا لله عودة من مخيم الفارعة.
أما محكمة عوفر العسكرية فقد أصدرت حكماً بالسجن لمدة 91 يوماً وغرامة 1500 شيكل على الأسير محمد علي عيسى عوض من الخليل , وأصدرت المحكمة قرار بالإفراج عن الأسير حذيفة حمدان المصري من شقبه بكفالة وقدرها 2000 شيكل , إلا أن النيابة قدمت استئناف على القرار، وأجلت المحكمة جلسة الأسير أحمد بطاطا ليوم 4/7 , وليوم 6/6 جلسة الاسير نادي البحر , والاسير سعد الدين مرواني من الخليل , علماً بانه مطلق سراحه , فيما أجلت ليوم 24/5 جلسة الأسير إياد زعاقيق , والأسير محدم الشام من بيت عور التحتا تم تأجيل ملفه ليوم الأحد 9/5 .
وأعطت المحكمة شيكـا مفتوح للأسرى : عبد ربه أنور كرمه من الخليل ومحمد عبد لله مطرود من أبو ديس , وإبراهيم عدنان فخر من رام الله وجلستهم في يوم 8/6 للقراءة .

صلاح الدين عواد
مدير دائرة اللاعلام
نادي الاسير الفلسطيني
0598932085

جريح فلسطين
05-05-2010, 10:23 AM
نادي الأسير: إدارة سجن عوفر لا تقدم علاجاً للأسير شمروخ

ذكر الأسير ربيع محمد شمروخ من بيت لحم والموقوف على ذمة المحكمة أنه يعاني من وضع صحي سيء للغاية، وأن إدارة سجن عوفر لا تقدم له أي علاج ولم تحوله حتى اللحظة لإجراء أي فحوصات .
وأشار شمروخ بأنه يعاني من أزمة ، وضيق في التنفس في معظم الأوقات ، وهو بحاجة إلى بخاخ يسمى "فانتولين" إلا أن طبيب السجن يرفض إعطائه هذا البخاخ ويقوم بإعطائه مسكنات بدل عن ذلك ، إضافة الا انه يعاني من تكسر دائم في الصفائح الدموية .
ناشد الأسير من سجنه كافات المؤسسات الحقوقية العمل على إيجاد حل لوضعه الصحي نتيجة تخوفه من أن يتفاقم ويصبح بلا علاج .


صلاح الدين عواد
مدير دائرة اللاعلام
نادي الاسير الفلسطيني
0598932085

جريح فلسطين
05-06-2010, 05:52 AM
الأسير رزق صلاح
رزق علي خضر صلاح، أسير فلسطيني من مدينة الخضر في محافظة بيت لحم، تم اعتقاله من قبل قوات الاحتلال "الإسرائيلي" عام 1993، وحكم عليه بالسجن المؤبد مدى الحياة، تاركاً وراءه ولدين وزوجة، واماً وأبا قهرهما المرض والبكاء، حتى أتت سكرة الموت فاستثقل السجان الظالم "لحظة وداعٍ" يحتضن بها أبويه الراحلين.http://www.alasra.ps/news.php?maa=View&id=11286
--

جريح فلسطين
05-06-2010, 05:53 AM
أخبار عن تعرض زميلنا مهند صلاحات للتعذيب الشديد على أيدي المخابرات الفلسطينية
(راصد) تناشد وسائل الإعلام والمؤسسات الحقوقية كافة بمتابعة نشر قضية زميلنا صلاحات وفضح الممارسات البوليسية

وردتنا أخبار تؤكد تعرض الزميل مهند صلاحات عضو الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد) وممثلها في الأردن للتعذيب الشديد على يد جهاز المخابرات الفلسطينية في الضفة الغربية بقصد انتزاع اعترافات مصورة تملى عليه من قبل عناصر المخابرات ، وقد علمنا أن ضابط رفيع المستوى في جهاز المخابرات متورط في خطف زميلنا وإرغامه بالقوة على الإدلاء بتصريحات خطيرة لتبرر عملية خطفه .
وقد بدأ تعذيب صلاحات بعد التصريح الذي أدلى به السيد عبدالعزيز طارقجي "رئيس مجلس الإدارة" والذي توعد بملاحقة عناصر وضباط كبار من جهاز المخابرات أمام محاكم أوربية ، وقد أستغل جهاز المخابرات نسيان قضية زميلنا عبر وسائل الإعلام التلفزيونية وغيرها من تفعيل كشف جريمة الخطف حيث كان للإعلام المتلفز دور كبير في كشف عن مصيره في الاعتقالات السابقة .
نذكر بأن المخابرات الفلسطينية في الضفة إعتقال الصحفي والحقوقي مهند صلاحات منذ يوم السبت الماضي الأول من أيار الجاري ،و هو ثالث اعتقال له خلال شهر واحد حيث جاءت سلسلة اعتقالاته على خلفية كتابة مقالات ناقدة للاعتقالات ، وتصوير أفلام وثائقية في مدينة القدس تُعنى بالفلسطينيين الذين تتم مصادرة و هدم بيوتهم من قبل قوات الإحتلال وهذا ما أعتبره جهاز المخابرات تحريضاً ضد الإحتلال .
هذا و لم يتم توجيه أي تهم رسمية لصلاحات ، وترفض المخابرات حتى الان الكشف عن مصيره أو السماح لأهله بالقيام بزيارة إبنهم ، كما ترفض أي حديث للإفراج عنه رغم مناشدات و نداءات العديد من جمعيات حقوق الإنسان على رأسها الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد).
كما تتوجه (راصد) بالتحية والتقدير والمناشدة للإخوة والزملاء في وسائل الإعلام والمؤسسات الحقوقية المحلية والعربية والدولية والإقليمية كافة ، لمتابعة ونشر قضية زميلنا مهند صلاحات لنكون معاً في الدفاع عن المدافعين عن حقوق الإنسان وفضح الأعمال البوليسية التي تمارس بحقهم .
الجمعية الفلسطينية لحقوق الإنسان (راصد)
الإعلام المركزي
5/5/2010
http://www.pal-monitor.org/Portal/modules.php?name=News&file=article&sid=467
--

جريح فلسطين
05-06-2010, 09:22 AM
الأسرى للدراسات : الأسير المصاب " أبو خيزران " والمحكوم بمدى الحياة يتعرض لعقوبات متواصلة

أكد الأسير المصاب " اياد ذياب أحمد أبو خيزران " 38 عام " من طوباس – رأس الفارعة والمعتقل منذ 3/10/1991 م ، عبر رسالة وصلت لمركز الأسرى للدراسات أن إدارة السجون تواصل تعاملها السىء معه رغم حالته الصحية ، وأنه تعرض للكثير من العقوبات القديمة الجديدة كالتعرض للضرب المبرح من قبل السجانين فى سجن ايشل ، والرش بخراطيم المياه والغاز والعزل الانفرادي فى سجن هداريم ، والعزل مع الانقطاع عن العالم الخارجى بلا أى وسيلة اتصال أو تواصل فى سجن نفحة .
وطالبت عائلة الأسير المصاب " أبو خيزران " كل المعنيين بقضية الأسرى لوضع حد لمعاناة ابنهم الذى يعانى منذ 20 عام متتالية من بقايا شظايا لا زالت فى جسمه دون أى توجه من إدارة السجون لاخراجها .
وأكدت عائلة الأسير " أبو خيزران " أن ابنهم قام بعملية فى مستوطنة " كاديما " وهى إحدى المستوطنات القريبة من قلقيليا وقام بقتل مسئول المستوطنة فى سبتمبر 1991 ، وفى 3/10/1991 أقدم على طعن جندى من حرس الحدود الاسرائيلى فى طولكرم وأصيب على اثر العملية ب 11 اصابة فى يديه ورجليه وبعد عدة عمليات لاخراج الرصاصات بقي الأسير " أبو خيزران " يعانى من ابقاء بعض الشظايا فى جسمه لحتى هذه اللحظة .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير " أبو خيزران " هدم بيته فى 15/4/1992 على اثر العملية ، وحوكم بمدى الحياة و25 عام وأمضى فترات طويلة فى العزل الانفرادى ، وكان قد اعتقل سابقا من تاريخ 6/3/1989م حتى 15/10/1990 .
وطالب حمدونة المؤسسات الدولية والحقوقية والانسانية بضرورة التدخل لوضع حد لاستهتار الإدارة بحياة الأسرى وعلى رأسهم الأسير " أبو خيزران " وكل الأسرى المصابين بأمراض مزمنة أخرى .
وناشد حمدونة كلا من الصليب الأحمر ووزارة الأسرى و المؤسسات الفلسطينية الرسمية والاهلية الحقوقية منها والإنسانية والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى لمساندة الاسرى والأسيرات المرضى فى السجون ووقف انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم والعمل على انقاذ حياتهم .
______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
05-06-2010, 10:27 AM
الاحتلال يهدد الأسير امجد وراد من نابلس بالإبعاد الى قطاع غزة

http://hala.ps/ar/index.php?act=Show&id=15035

جريح فلسطين
05-06-2010, 12:52 PM
ساوم الاسرى المرضى على الإبعاد مقابل العلاج
اللجنة العليا للأسرى /الاحتلال يساوم الأسرى على الإبعاد أو البقاء في السجون لفترات مفتوحة .
أكدت اللجنة الوطنية العليا لنصره الاسرى بان الاحتلال يساوم الأسرى الفلسطينيين في السجون على الإبعاد إلى غزة أو خارج الوطن أو البقاء في السجون لفترات مفتوحة .
وأوضح رياض الأشقر المسئول الاعلامى باللجنة بان سلطات الاحتلال انتهجت منذ عدة شهور سياسة جديدة خطيرة، وهى مساومة الأسرى على الإبعاد أو استمرار الاعتقال بشكل إداري لفترات مفتوحة، أو في حال طلبوا تقديم علاج لحالتهم الصحية السيئة فان الاحتلال يعرض عليهم الإبعاد للعلاج في الخارج .
وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال صعد من استخدام تلك السياسة بحق الاسرى، حيث عرض تطبيق هذا النهج على عدد من الاسرى كان أخرهم الأسير (امجد محمد عطا وراد) من مخيم عسكر بنابلس، وهو معتقل إدارياً، منذ 11/1/2009 ، وكان قد أمضى سابقاً خمس سنوات في الاعتقال الادارى ويعانى من إعاقة في جسده نتيجة إصابته بالرصاص قبل الاعتقال، تمت مساومته على الإبعاد إلى قطاع غزة ، مقابل إطلاق سراحه من السجون .
وايضاً ساومت إدارة السجون الأسير (زهير رشيد حامد لبادة) من مدينة نابلس والذي يعانى من فشل كلوي كامل ويحتاج إلى عملية زراعة كلى على الإبعاد إلى الأردن لمدة سنتين مقابل الإفراج عنه ليتسنى له العلاج ولكنه رفض، وكذلك ساوم الاحتلال الأسير (نضال حميد محمد صومان) من بيت لحم وهو أحد قادة حركة "الجهاد الإسلامي" معتقل منذ 25 شهر بشكل إداري، على الإبعاد إلى الخارج ، أو البقاء في السجن وتمديد اعتقاله الإداري بشكلٍ مستمرٍّ ولكنه رفض.
وبين الأشقر بان الاحتلال ابعد بالفعل الأسير " أحمد سعيد محمد صباح " 38 عاما " والذي كان يقبع في سجن النقب إلى قطاع غزة ، بعد أن أمضى 9 سنوات في سجون الاحتلال ،حيث انه معتقل منذ 1/11/2001 ، ومحكوم بالسجن 8 سنوات ، وقد أنهى فترة محكوميته منذ 6 شهور ولم يطلق الاحتلال سراحه ، إلى أن قام بإبعاده إلى غزة ، وكذلك ابعد الأسير "أكرم مصلح محمد عنتير" بعد مساومته على الإبعاد إلى الجزائر، مقابل إطلاق سراحه لكي يتسنى له العلاج حيث انه كان يعانى من وضع صحي صعب في سجون الاحتلال .
وطالبت اللجنة العليا المنظمات الدولية بضرورة التدخل والتصدي لهذه السياسة الإجرامية التي اعتبرها القانون الدولي جريمة حرب وعمليات نقل غير مشروعة للأسرى خارج بلادهم .
اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الاسرى
6/5/2010

--

سوسن البرغوتي
05-07-2010, 05:50 AM
مؤبدان للقسامي علاء غنيم لمسؤوليته عن عملية "أرئيل"

نابلس - المركز الفلسطيني للإعلام

أصدرت محكمة سالم الصهيونية، مساء اليوم الخميس (6-5)، حكماً بالسجن المؤبد مرتين على الأسير القسامي علاء غنيم (28 عاماً) من مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية المحتلة)، وذلك لمسؤوليته عن قتل جنديين صهيونيين بالقرب من "مستوطنة أرئيل" شمال الضفة الغربية عام 2005م.
وعلاء غنيم أحد أفراد خلية كتائب القسام في مدينة نابلس، والتي عملت بصمت خلال سنوات 2003م-2007م وكانت مسؤولة عن عدة عمليات إطلاق نار ضد أهداف صهيونية وتوجت هذه العملية بعملية قتل جنديين صهيونيين بالقرب من حاجز زعترة جنوب مدينة نابلس بعد قيام أفراد الخلية بالتنكر بزي جيش الاحتلال ونصب حاجز عسكري وإطلاق النار على سيارات مغتصبي الاحتلال فيه.
http://www.palestine-info.info/ar/default.aspx?xyz=U6Qq7k%2bcOd87MDI46m9rUxJEpMO%2bi 1s7dA7gNIkZfri3Hg3%2fFOXAk5m7n5MOTsEco1gRH1OyE6ONp 0mt9j7xOnsRFut2OwWZV%2bfz392Xo6zYzPvSOdEeAlpzlFdyP 1S%2fpw6hrOpgQfg%3d
--

جريح فلسطين
05-07-2010, 05:59 AM
تم اعتقال الأديب وليد الهودلي اليوم الخميس 6\5\2010من قبل سلطات الاحتلال حيث تم استدعائه تلفونيا من قبل مسؤول منطقة رام الله - يدعى الكابتن راز- للمقابلة في مركز عوفر الساعة العاشرة صباحا وعند المساء تم إخبار عائلته انه معتقل دون معرفة الأسباب.
يذكر ان الأديب وليد الهودلي - هو أسير محرر وإسلامي ملتزم دون الانتماء لفصيل بعينه - لم يمض على افراجه الاخير مدة عام والذي قضى فيه عشرون شهرا تحت وطأة الاداري لا لسبب سوى انه رفع للمحكمة العليا شكوى احتجاجا على منعه من السفر والالتقاء بأبناءه الذين حرم من رؤيتهم اكثر من عشرين عاما ، وقد تم اسقاط الدعوة بحجة انه سجن
وبنفس الطريقة يتم اعتقاله اليوم بعد تقديمه مرة اخرى للمحكمة طلبا بالسماح له بالسفرللاردن ورؤية ابناءه
وليد الهودلي لم يتنازل عن حقه في لقاء ابناءه ولم ييأس رغم كل المعوقات حيث :-
- ارسل مناشدة للملك عبد الله
- ارسل برسالة للملكة رانية التي تميزت بتفاعلها مع القضايا الانسانية
- اتصل بمكتب رئيس الوزراء السيد سلام فياض للتدخل في حل معاناته
- توجه لمؤسسات قانونية عديدة فلسطينية ،اسرائيلية ،دولية من اجل حل مشكلته ومن هذه المؤسسات مؤسسة موكيد التي قامت برفع قضية للمحكمة العليا وللمرة الثانية
- وقد ساومه رجال المخابرات مستغلين قضيته الانسانية البحته
وليد الهودلي يدفع ضريبة المشاعر الابوية الجياشة والشوق الجارف للقاء فلذات اكباده ايمان منار عبد الرحمن الذين كبروا بعيدا عن عينييه ولم يكونوا ابدا بعيدين عن قلبه.

جريح فلسطين
05-07-2010, 02:20 PM
بينهم أسير مشلول نتيجة الإهمال الطبي
اللجنة العليا للأسرى : الاحتلال يساوم أسيرين من غزة على الإبعاد أو البقاء في السجن لفترات طويلة
أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى بأن الاحتلال الإسرائيلي عرض على أسيرين من قطاع غزة الإبعاد خارج الوطن مقابل إطلاق سراحهم أو البقاء في السجن لفترات مفتوحة .
وأوضح رياض الأشقر المسئول الإعلامي في تصريح صحفي اليوم الجمعة بأن سلطات الاحتلال واستمراراً سياستها الإجرامية بحق الأسرى واصلت سياسة مساومة الأسرى على الإبعاد مقابل الإفراج عنهم وإلا فالمقابل استمرار الاعتقال بشكل إداري لفترات مفتوحة، أو في حال كان الأسير يعانى من ظروف صحية سيئة فان الاحتلال يعرض عليهم الإبعاد للعلاج في الخارج ، حيث تكرر هذا العرض مع أسيرين من غزة وهما "محمد مصطفى محمد عبد العزيز " من جباليا والمعتقل منذ 2/7/2000 ،ومحكوم بالسجن لمدة 12 عام ، ويعانى من الشلل النصفي نتيجة التعذيب القاسي والعنيف الذي تعرض له خلال فترة التحقيق ، ووصلت حالته نتيجة الإهمال الطبي إلى الشلل الكامل ، حيث ساومه الاحتلال على الإبعاد مقابل إطلاق سراحه للعلاج ، فيما عرض على الأسير "منير محمد رمضان ابوضباع" من رفح والمعتقل من 31/8/1999 ، ومحكوم بالسجن لمدة 11 عام ، حيث انتهت فترة محكوميته منذ شهر ونصف ، ورفض الاحتلال إطلاق سراحه بحجه انه لا يحمل هوية فلسطينية ، وساومه على الإبعاد أو الاستمرار في احتجازه لفترة طويلة، وبالفعل حاول إبعاده إلى مصر والأردن ولكنهما رفضتنا استقباله .
وأشار الأشقر إلى أن الاحتلال ساوم الأسرى (امجد محمد وراد) من نابلس، وهو معتقل إدارياً، على الإبعاد إلى قطاع غزة ، مقابل إطلاق سراحه من السجون ، والأسير (زهير رشيد لبادة) من مدينة نابلس والذي يعانى من فشل كلوي ، تمت مساومته على الإبعاد إلى الأردن لمدة سنتين مقابل الإفراج عنه ليتسنى له العلاج، بينما الأسير (نضال حميد صومان) من بيت لحم وهو معتقل إداري، تمت مساومته على الإبعاد ، أو البقاء في السجن لفترة مفتوحة .
واعتبرت اللجنة العليا للأسرى مساومة الأسرى على الأبعاد وبل وتنفيذ الإبعاد على عدد أخر من الأسرى يرقى إلى جرائم الحرب الذي يمارسها المحتل بحق الأسرى ، وهذا يتطلب وقفة جادة من المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والإنسانية لوقف هذه السياسة التي تخالف القانون الدولي ، وتناقض المعاهدات والمواثيق الإنسانية .

اللجنة الإعلامية
7/5/2010

جريح فلسطين
05-07-2010, 02:22 PM
الأسيرة قاهرة السعدي تدخلها عامها التاسع في الأسر

http://www.knspal.net/arabic/index.php?act=Show&id=8712
--

جريح فلسطين
05-07-2010, 02:24 PM
عاجــــــــــل/ الاحتلال يساوم الأسير محمد عبد العزيز المصاب بالشلل نتيجة الاهمال الطبي على الابعاد مقابل العلاج

http://hala.ps/ar/index.php

ريمه الخاني
05-08-2010, 01:09 AM
أيمن الزهارنة ضحية جديدة للحصار


http://hala.ps/ar/index.php?act=Show&id=15251

جريح فلسطين
05-09-2010, 06:59 AM
واعد: الاحتلال سيفرج عن ثلاثة أسرى هذا اليوم

تفيد جمعية واعد للأسرى والمحررين بأنه من المتوقع أن يتم الإفراج خلال هذا اليوم عن ثلاثة أسرى من محافظات غزة، أنهوا مدة محكومياتهم داخل سجون الاحتلال.
والأسرى هم: ضياء الدين الشرفا من حي الدرج بمدينة غزة وقضى 17 عاما متواصلة داخل السجون، والأسير الثاني هو عطا أبوخبيزة من المغراقة في وسط قطاع غزة، وقضى أيضا 17 عاما متواصلة، والثالث هو الأسير مصعب المصري من مدينة بيت حانون وقضى عامين داخل سجون الاحتلال.
وتبرق جمعية واعد للأسرى المحررين ولذويهم بأسمى آيات التهاني والتبريكات، وتعتبر أن هذه الإفراجات تشكل إنتصارا على المحتل وجبروته، وتبشر بإفراجات أوسع من خلال صفقات لاحقة يحرر فيها الأسرى والأسيرات جميعا، وتدعو واعد في هذا السياق أيضا وسائل الإعلام لتغطية مثل هذه الإفراجات لإيصال صوت الأسرى ومعاناتهم إلى العالم أجمع.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
عبـــدالله قنديل
الناطق الإعلامي
جمعيـــة واعـــــد للأســــرى والمحــــرريــــن
جوال رقم: 0599717878
9-5-2010

سوسن البرغوتي
05-09-2010, 07:00 AM
الأسرى للدراسات : الأسير المصاب " أبو خيزران " والمحكوم بمدى الحياة يتعرض لعقوبات متواصلة

أكد الأسير المصاب اياد ذياب أحمد أبو خيزران 38 عام " من طوباس – رأس الفارعة والمعتقل منذ 3/10/1991 م ، عبر رسالة وصلت لمركز الأسرى للدراسات أن إدارة السجون تواصل تعاملها السىء معه رغم حالته الصحية ، وأنه تعرض للكثير من العقوبات القديمة الجديدة كالتعرض للضرب المبرح من قبل السجانين فى سجن "ايشل" ، والرش بخراطيم المياه والغاز والعزل الانفرادي فى سجن "هداريم" ، والعزل مع الانقطاع عن العالم الخارجى بلا أى وسيلة اتصال أو تواصل فى سجن نفحة .
وطالبت عائلة الأسير المصاب أبو خيزران كل المعنيين بقضية الأسرى لوضع حد لمعاناة ابنهم الذى يعانى منذ 20 عام متتالية من بقايا شظايا لا زالت فى جسمه دون أى توجه من إدارة السجون لاخراجها .
وأكدت عائلة الأسير أبو خيزران أن ابنهم قام بعملية فى (مستوطنة " كاديما ") وهى إحدى (المستوطنات) القريبة من قلقيليا وقام بقتل مسئول المستوطنة فى سبتمبر 1991 ، وفى 3/10/1991 أقدم على طعن جندى من حرس الحدود "الاسرائيلى" فى طولكرم وأصيب على اثر العملية ب 11 اصابة فى يديه ورجليه وبعد عدة عمليات لاخراج الرصاصات بقي الأسير أبو خيزران، يعانى من ابقاء بعض الشظايا فى جسمه لحتى هذه اللحظة.
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسير أبو خيزران هدم بيته فى 15/4/1992 على اثر العملية ، وحوكم بمدى الحياة و25 عام وأمضى فترات طويلة فى العزل الانفرادي، وكان قد اعتقل سابقا من تاريخ 6/3/1989م حتى 15/10/1990 .
وطالب حمدونة المؤسسات الدولية والحقوقية والانسانية بضرورة التدخل لوضع حد لاستهتار الإدارة بحياة الأسرى وعلى رأسهم الأسير أبو خيزران وكل الأسرى
وناشد كلا من الصليب الأحمر ووزارة الأسرى و المؤسسات الفلسطينية الرسمية والاهلية الحقوقية منها والإنسانية والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى لمساندة الاسرى والأسيرات المرضى فى السجون ووقف انتهاكات الاحتلال بحقهم والعمل على انقاذ حياتهم .
--

جريح فلسطين
05-09-2010, 10:11 AM
اللجنة العليا للأسرى / الاحتلال يطلق اليوم سراح أربعة اسري من غزة اثنين منهم امضوا 17 عاماً في السجون
أكدت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بان أربعة اسري من قطاع غزة على موعد هذا اليوم مع الحرية بعد سنوات طويلة أمضوها في سجون الاحتلال .
وأوضح رياض الأشقر المدير الاعلامى باللجنة بان الاحتلال يطلق اليوم سراح الأسيرين (ضياء الدين مازن سعد الدين الشرفا) من حى الدرج ، والأسير (عطا هليل سالم ابوخبيزة) من المغراقة وهما امضيا 17 عاماً في سجون الاحتلال ، بينما يطلق سراح الأسير "محمد إبراهيم محمود ابومطلق" من خانيونس بعد قضاء فترة محكوميته البالغة 3 سنوات ،والأسير "مصعب خليل محمد المصري" من بيت حانون شمال القطاع بعد قضاء عامين فى سجون الاحتلال .
وأشار الأشقر إلى أن وفد من اللجنة العليا سيكون فى استقبال الأسرى المحررين على معبر بيت حانون ، لتهنئتهم بسلامه العودة معززين مكرمين الى ديارهم وأهلهم بعد سنوات طويلة من الحرمان والعذاب خلف القضبان .
وأفاد الأشقر بان الأسير "ضياء الشرفا" 35 عاماً ،اعتقل بتاريخ 25/10/1993 ، بتهمة الانتماء إلى كتائب القسام وحكم عليه الاحتلال بالسجن 17 عاماً أمضاها كاملة في السجون ، بينما الأسير عطا ابوخبيزة " ابو عرفات 48 عام ، اعتقل في 25/10/1993 ، لمشاركته في مقاومة الاحتلال والانتماء لكتائب عز الدين القسام وحكم عليه بالسجن 17 عاما،وهو متزوج ولديه ( 4 أبناء ) أكبرهم " عرفات " ( 27 سنة ) ويليه اثنتان من الإناث هما ميسون وآسيا, ثم ماهر ( 23 سنة ) الذي لم يكن عمره قد تجاوز 6 سنوات حينما أعتقل والده ، وتوفيت والدته وهو في السجن دون أن يتمكن من رؤيتها لسنوات ، وأصيب خلال سنوات اعتقاله الطويلة بعدة أمراض منها السكري والضغط .
من جانبها أبرقت اللجنة العليا للأسرى بالتهاني الحارة للأسرى المحررين ولأهاليهم الكرام الذين تحملوا عناء غياب أبنائهم خلف قضبان الاحتلال ، وتمنت أن تتم الفرحة بإطلاق سراح الأسرى القدامى وأصحاب المحكوميات العالية والأسيرات بإتمام صفقة التبادل .

اللجنة الإعلامية
9/5/2010

جريح فلسطين
05-09-2010, 02:24 PM
نادي الأسير : أحكام وتأجيل جلسات في محكمتي سالم و عوفر
أفاد نادي الأسير الفلسطيني ،اليوم، بأن محكمتي سالم و عوفر العسكريتين أصدرتا أحكاما بالسجن بحق عدد من الأسرى ،وأجلتا جلسات البعض منهم ،ومددت توقيف أسرى آخرين وذلك خلال الفترة الواقعة من 5/ 5حتى يوم 9/5.
وقال محامي النادي أن المحكمة العسكرية "سالم" أصدرت حكما بالسجن الفعلي لمدة 6سنوات على الأسير انس سلوم من مخيم بلاطه،وعلى الأسير عدي مصالحه من حجه حكما بالسجن لمدة 24 شهرا وألفي شيقل غرامه ماليه ،فيما تم الحكم على الأسير محمد عبد الحميد ربع من حجه بالسجن لمدة 17شهرا وأربعة آلاف شيقل غرامه ماليه.
وأضاف النادي أن ذات المحكمة أجلت جلست الأسرى :محمد الشويكي من مخيم الفارعة ،وسند رضوان، وعبدالكريم محمد سليم من عزون ليوم 30/5،وليوم23/5 جلسة الأسير أمين عماد شبطاط من عزون ،والأسير عمر بدوي من نابلس ليوم 17/5،وليوم 1/6الاسير عمار نوفل من حجه،محمد أكرم صنوبر وعبد الناصر زيدان من يتما ليوم 15/6،والأسير نسيم جبعيتي من حجه ليوم 17/6، لجلسة بينة الدفاع .

وفي محكمة عوفر العسكرية حصل الأسير محمد نمر أبو كافيه من بيت اجزا،وعيسى محمد رشيد من يطا على شيك مفتوح (تمديد حتى انتهاء الإجراءات القضائية )وجلستهما في يوم8/6 ،وكذلك الأسير أحمد أبو كافيه ولكن ليوم 12/5،وأيضا الأسير مجد علي حسين عوض من بيت اجزا وجلسته يوم 9/6/2010م .
وأجلت المحكمة جلسة الأسيرين حسين أبو عياش وأياد طه من رام الله ليوم 8/6 للإثباتات ،والأسيرين عايش زعاقيق وأشرف صبارنه من رام الله ليوم26/5للقراءة ،وليوم9/6 جلسة الأسيرين مصطفى عميرة ووسيم عبد الحافظ مسوده من رام الله .
وقامت نفس المحكمة بتأجيل جلسة الأسير محمد دار عواد من ترمسعيا ليوم 30/5 ، وليوم 30/6 الأسير شريف ابو عياش من رام الله للإثباتات ، و إبراهيم عوض من رام الله و الأسيرين حماده و محمود إبراهيم قبلان من قراوة بني زيد ليوم 11/5 ، للبينات .


صلاح الدين عواد
مدير دائرة اللاعلام
نادي الاسير الفلسطيني
0598932085

جريح فلسطين
05-09-2010, 06:03 PM
اللجنة العليا للأسرى / الاحتلال يطلق سراح الأسير المحرر عطا ابوخبيزة بعد احتجازه لعدة ساعات على حاجز بيت حانون
أكدت اللجنة العليا للأسرى بان سلطات الاحتلال أطلقت سراح الأسير (عطا هليل سالم أبو خبيزة) من المغراقة والذي أمضى 17 عاماً في سجون الاحتلال، حيث احتجزته عدة ساعات على معبر بيت حانون بعد ان أفرج عنه اليوم برفقه ثلاثة أسرى اخرين من غزة .

رغد قصاب
05-10-2010, 02:02 AM
فروانة : الأسير الفتحاوي محمد نصر يدخل عامه الـ26 في الأسر (http://majaed7.wordpress.com/?p=4727&preview=true)


http://majaed7.files.wordpress.com/2010/05/d8b9d8a8d8af-d8a7d984d986d8a7d8b5d8b1-d981d8b1d988d8a7d986d987.jpg?w=300&h=238 (http://majaed7.wordpress.com/?p=4727&preview=true)


شبكة النبراس الإعلامية: (http://majaed7.wordpress.com/)غزة ــ قال الأسير السابق ، الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة ، أن الأسير ” محمد نصر ” قد أتم اليوم عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال ويدخل غداً عامه السادس والعشرين ، وهو بذلك ينضم إلى قائمة “جنرلات الصبر ” وهو مصطلح يُطلق على من مضى على اعتقالهم في سجون الاحتلال ربع قرن وما يزيد بشكل متواصل ، وعددهم ارتفع اليوم إلى ( 15 ) أسيراً فلسطينياً .

وذكر فروانة بأن الأسير ” محمد إبراهيم محمد نصر ” ( 55 عاماً ) متزوج ومن سكان رام الله ، و معتقل منذ 11-5-1985 ، بتهمة الانتماء لحركة ” فتح ” ومقاومة الاحتلال ويقضي حكماً بالسجن المؤبد.

قائمة ” جنرالات الصبر “

وأورد فروانة في بيانه أسماء قائمة ” جنرالات الصبر ” التي ارتفعت اليوم إلى ( 15 أسيراً ) هم :

نائل البرغوثى ( رام الله ) ومعتقل منذ 4-4-1978 ، فخرى البرغوثى ( رام الله ) ومعتقل منذ 23-6-1978 ، أكرم منصور ( قلقيلية ) معتقل منذ 2-8-1979 ، فؤاد الرازم ( القدس ) ومعتقل منذ 30-1-1981 ، إبراهيم جابر ( الخليل ) ومعتقل منذ 8-1-1982 ، حسن سلمة ( رام الله ) ومعتقل منذ 8-8-1982 ، عثمان مصلح ( سلفيت ) ومعتقل منذ 15-10-1982 ، سامى وكريم وماهر يونس ( مناطق الـ48 ) معتقلين منذ يناير 1983 ، سليم الكيال ومعتقل منذ 30-5-1983 ، حافظ قندس ( يافا ) ومعتقل منذ 15-5-1984 ، عيسى عبد ربه ( بيت لحم ) ومعتقل منذ 20-10-1984 ، أحمد فريد شحادة ( رام الله ) ومعتقل منذ 16-2-1985 ، محمد نصر ( رام الله ) ومعتقل منذ 11-5-1985 ..

منحهم أوسمة فخار من الدرجة العليا ..

وجدد فروانة دعوته للسلطة الوطنية الفلسطينية والسيد الرئيس ” أبو مازن ” بمنح هؤلاء ” جنرالات الصبر ” مزيداً من التميز في كل ما تُقدمه السلطة الوطنية للأسرى عموماً من دعم معنوي ومادي وسياسي ، ومنحهم أوسمة فخار من الدرجة العليا تعادل صبرهم وتحملهم لآلام الأسر ومعاناته وقسوته .

مناشداً في الوقت ذاته كافة المؤسسات المعنية بالأسرى ووسائل الإعلام إلى تسليط الضوء على هؤلاء وإبراز مدى صبرهم على بطش الاحتلال وظلمه طوال ” ربع قرن ” وأكثر مضت من أعمارهم في غياهب سجون الاحتلال في ظروف هي الأسوأ والأقسى .






العودة للصفحة الرئيسية (http://majaed7.wordpress.com/)



http://majaed7.wordpress.com/2010/05/09/%d9%81%d8%b1%d9%88%d8%a7%d9%86%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%aa%d8%ad%d8%a7%d9%88%d9%8a-%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d9%86%d8%b5%d8%b1-%d9%8a%d8%af%d8%ae%d9%84-%d8%b9/#more-4727

رغد قصاب
05-10-2010, 02:02 AM
فروانة : الأسير الفتحاوي محمد نصر يدخل عامه الـ26 في الأسر (http://majaed7.wordpress.com/?p=4727&preview=true)


http://majaed7.files.wordpress.com/2010/05/d8b9d8a8d8af-d8a7d984d986d8a7d8b5d8b1-d981d8b1d988d8a7d986d987.jpg?w=300&h=238 (http://majaed7.wordpress.com/?p=4727&preview=true)


شبكة النبراس الإعلامية: (http://majaed7.wordpress.com/)غزة ــ قال الأسير السابق ، الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة ، أن الأسير ” محمد نصر ” قد أتم اليوم عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال ويدخل غداً عامه السادس والعشرين ، وهو بذلك ينضم إلى قائمة “جنرلات الصبر ” وهو مصطلح يُطلق على من مضى على اعتقالهم في سجون الاحتلال ربع قرن وما يزيد بشكل متواصل ، وعددهم ارتفع اليوم إلى ( 15 ) أسيراً فلسطينياً .

وذكر فروانة بأن الأسير ” محمد إبراهيم محمد نصر ” ( 55 عاماً ) متزوج ومن سكان رام الله ، و معتقل منذ 11-5-1985 ، بتهمة الانتماء لحركة ” فتح ” ومقاومة الاحتلال ويقضي حكماً بالسجن المؤبد.

قائمة ” جنرالات الصبر “

وأورد فروانة في بيانه أسماء قائمة ” جنرالات الصبر ” التي ارتفعت اليوم إلى ( 15 أسيراً ) هم :

نائل البرغوثى ( رام الله ) ومعتقل منذ 4-4-1978 ، فخرى البرغوثى ( رام الله ) ومعتقل منذ 23-6-1978 ، أكرم منصور ( قلقيلية ) معتقل منذ 2-8-1979 ، فؤاد الرازم ( القدس ) ومعتقل منذ 30-1-1981 ، إبراهيم جابر ( الخليل ) ومعتقل منذ 8-1-1982 ، حسن سلمة ( رام الله ) ومعتقل منذ 8-8-1982 ، عثمان مصلح ( سلفيت ) ومعتقل منذ 15-10-1982 ، سامى وكريم وماهر يونس ( مناطق الـ48 ) معتقلين منذ يناير 1983 ، سليم الكيال ومعتقل منذ 30-5-1983 ، حافظ قندس ( يافا ) ومعتقل منذ 15-5-1984 ، عيسى عبد ربه ( بيت لحم ) ومعتقل منذ 20-10-1984 ، أحمد فريد شحادة ( رام الله ) ومعتقل منذ 16-2-1985 ، محمد نصر ( رام الله ) ومعتقل منذ 11-5-1985 ..

منحهم أوسمة فخار من الدرجة العليا ..

وجدد فروانة دعوته للسلطة الوطنية الفلسطينية والسيد الرئيس ” أبو مازن ” بمنح هؤلاء ” جنرالات الصبر ” مزيداً من التميز في كل ما تُقدمه السلطة الوطنية للأسرى عموماً من دعم معنوي ومادي وسياسي ، ومنحهم أوسمة فخار من الدرجة العليا تعادل صبرهم وتحملهم لآلام الأسر ومعاناته وقسوته .

مناشداً في الوقت ذاته كافة المؤسسات المعنية بالأسرى ووسائل الإعلام إلى تسليط الضوء على هؤلاء وإبراز مدى صبرهم على بطش الاحتلال وظلمه طوال ” ربع قرن ” وأكثر مضت من أعمارهم في غياهب سجون الاحتلال في ظروف هي الأسوأ والأقسى .






العودة للصفحة الرئيسية (http://majaed7.wordpress.com/)



http://majaed7.wordpress.com/2010/05/09/%d9%81%d8%b1%d9%88%d8%a7%d9%86%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%aa%d8%ad%d8%a7%d9%88%d9%8a-%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d9%86%d8%b5%d8%b1-%d9%8a%d8%af%d8%ae%d9%84-%d8%b9/#more-4727

جريح فلسطين
05-10-2010, 02:03 AM
واعد: الاحتلال سيفرج عن ثلاثة أسرى هذا اليوم

تفيد جمعية واعد للأسرى والمحررين بأنه من المتوقع أن يتم الإفراج خلال هذا اليوم عن ثلاثة أسرى من محافظات غزة، أنهوا مدة محكومياتهم داخل سجون الاحتلال.
والأسرى هم: ضياء الدين الشرفا من حي الدرج بمدينة غزة وقضى 17 عاما متواصلة داخل السجون، والأسير الثاني هو عطا أبوخبيزة من المغراقة في وسط قطاع غزة، وقضى أيضا 17 عاما متواصلة، والثالث هو الأسير مصعب المصري من مدينة بيت حانون وقضى عامين داخل سجون الاحتلال.
وتبرق جمعية واعد للأسرى المحررين ولذويهم بأسمى آيات التهاني والتبريكات، وتعتبر أن هذه الإفراجات تشكل إنتصارا على المحتل وجبروته، وتبشر بإفراجات أوسع من خلال صفقات لاحقة يحرر فيها الأسرى والأسيرات جميعا، وتدعو واعد في هذا السياق أيضا وسائل الإعلام لتغطية مثل هذه الإفراجات لإيصال صوت الأسرى ومعاناتهم إلى العالم أجمع.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
عبـــدالله قنديل
الناطق الإعلامي
جمعيـــة واعـــــد للأســــرى والمحــــرريــــن
جوال رقم: 0599717878

جريح فلسطين
05-10-2010, 06:24 AM
الأسرى للدراسات يحذر من تفاقم حالة أسير مريض فى سجن ايشل

حذر مركز الأسرى للدراسات من تفاقم حالة الأسير محمد صالح عبد محسن " من مواليد 1978م من سكان أبو ديس والذى يعانى من مرض مزمن منذ ثلاث سنوات متتالية دون علاج .
وأكد الأسير توفيق أبو نعيم لمركز الأسرى أن الأسير " محسن " قد تتفاقم حالته فى حال عدن علاجه على يد طواقم طبية مختصة ، وهو بحاجة لعناية ورعاية صحية ، وأن إدارة السجون لا تأبه بتدهور حالة الأسرى المرضى فى السجون .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن قضية الاستهتار الطبى بحق المرضى أمر خطير يحتاج إلى وقفة ، موضحاً أن هناك الكثير من الأسرى المرضى بأمراض مزمنة قد استشهدوا داخل السجون نتيجة الإهمال الطبي أمثال الشهيد يوسف العرعير والشهيد رياض عدوان وأبو هدوان وأسرى استشهدوا بعد الافراج عنهم كالأسير الشهيد محمد العملة وفايز زيدات .
وأضاف حمدونة : "إن الإهمال الطبى والاستهتار بحياة الأسرى مستمر فى السجون فهناك عشرات الأسرى المرضى المصابين بأمراض مزمنة وخطيرة كالقلب والسرطان والكلى وأمراض غامضة بلا علاجات .
هذا وطالب حمدونة المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية بضرورة التدخل لوضع حد لاستهتار الإدارة بحياة الأسرى المرضى ، مطالباً بانقاذ حياة الأسير " محسن " من سياسة الموت البطيء الذي تمارسه دولة الاحتلال بحقه .
وناشد حمدونة كلا من الصليب الأحمر والمؤسسات الفلسطينية الرسمية والأهلية - الحقوقية منها والإنسانية - والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى لمساندة الأسرى والأسيرات المرضى فى السجون ووقف انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم والعمل على إنقاذ حياتهم .

________________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

اُعتقل الأديب وليد الهودلي يوم الخميس 6\5\2010من قبل سلطات الاحتلال حيث تم استدعائه تلفونيا من قبل مسؤول منطقة رام الله - يدعى الكابتن راز- للمقابلة في مركز عوفر الساعة العاشرة صباحا وعند المساء تم إخبار عائلته انه معتقل دون معرفة الأسباب.
يذكر ان الأديب وليد الهودلي، أسير محرر، لم يمض على افراجه الاخير مدة عام والذي قضى فيه عشرون شهرا تحت وطأة الاداري لا لسبب سوى انه رفع للمحكمة العليا شكوى احتجاجا على منعه من السفر والالتقاء بأبناءه الذين حرم من رؤيتهم اكثر من عشرين عاما ، وقد تم اسقاط الدعوة بحجة انه سجن
وبنفس الطريقة يتم اعتقاله اليوم بعد تقديمه مرة اخرى للمحكمة طلبا بالسماح له بالسفرللاردن ورؤية ابناءه.

يُذكر أن وليد الهودلي مؤلفٌ لعدد من الكتب التي كُتبت عن الأسر؛ أشهرها ستائر العتمة، وكانت أجهزة مخابرات السلطة قد اختطفته قبل نحو أسبوع من اعتقاله لدى الاحتلال، وقامت بالإفراج عنه في اليوم التالي دون ذكر سبب الاعتقال.

جريح فلسطين
05-11-2010, 12:40 AM
هيئة العمل الوطني بخان يونس تهنئ الأسير المحرر أبو مطلق وتدعو للإفراج عن كافة الأسرى
خان يونس : هيئة العمل الوطني
قامت هيئة العمل الوطني بمحافظة خان يونس اليوم بزيارة الأسير المحرر : محمد أبو مطلق من بلدة عبسان الكبيرة شرق خان يونس ,وقدم وفد الهيئة التهاني والتبريكات للأسير المحرر أبو مطلق بمناسبة الإفراج عنه من سجون الاحتلال الإسرائيلي .
وطالبت الهيئة في بيان أصدرته مساء اليوم إلى الإفراج عن كافة الأسرى في السجون الإسرائيلية مؤكدة أن لإسلام بدون إطلاق سراح الأسرى وتبييض السجون الإسرائيلية من الأسرى .
وحيت الهيئة صمود الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية الذين قدموا حريتهم رخيصة من اجل عدالة القضية الفلسطينية .
وأكدت الهيئة على ضرورة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام لمواجه السياسات الإسرائيلية التي تستهدف القضية الفلسطينية.
وفي سياق متصل شكرت عائلة أبو مطلق هيئة العمل الوطني معربة عن أملها في الإفراج عن كافة الأسرى الفلسطينيين.
--

سوسن البرغوتي
05-11-2010, 06:02 AM
الأسير محمود محمد رضوان سلمان (50 عاماً)، من سكان بيت لاهيا شمال القطاع عامه الـ17 في سجون الاحتلال بشكل متواصل. معتقل بتاريخ 6/5/1994، وهو متزوج وله سبعة أبناء ويقضي حكما بالمؤبد وينتمي إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
يعاني أوضاع صحية متدهورة حيث انه مصاب بتضخم بالقلب وانسداد الشرايين وقد أجريت له عمليتان قبل عدة سنوات، ولا تقدم له إدارة سجون الاحتلال إلا مميعات للدم، هذا فضلا عن إصابته بمرض السكري والضغط، وقد مكث الأسير في مستشفى سجن الرملة عدة سنوات ولم يطرأ أي تحسن على حالته الصحية.
وأوضحت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسرى، أن الأسير سلمان لم يكن مصابا بأي أعراض مرضية قبل اعتقاله، حيث أصيب بتلك الأمراض نتيجة ظروف الاعتقال السيئة وسياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق الأسرى.

جريح فلسطين
05-11-2010, 07:08 AM
نادي الأسير : سلطات الاحتلال تفرج عن أسيرين من عورتا وتجدد الإداري لآخر
ذكر نادي الأسير الفلسطيني ، اليوم ، بان سلطات الاحتلال أفرجت يوم أمس عن الأسير فوزي قواريق من سكان قرية عورتا بعد أن أمضى ما يزيد عن الست سنوات في سجون الاحتلال ، كما أفرجت عن الأسير محمد مصطفى قواريق في نفس اليوم وذلك من سجن مجدو.
وفي سياق متصل جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري للأسير سامح سعد عواد من ذات ألبلده لمدة ثلاثة شهور ، ويكون قد أمضى العامين في الاعتقال الإداري ، وحاليا يوجد الأسير نديم شراب ، وسامر شراب رهن الاعتقال الإداري من بين مجموع أسرى عورتا .
يذكر بان عدد الأسرى في قرية عورتا جاوز العشرين أسيرا أقدمهم الأسيرين أيمن غالب وسامر زقح وجبر عدس ، وقاسم علاء الدين ، ويزيد عواد .

جريح فلسطين
05-11-2010, 09:10 AM
لتردي حالته الصحية..الاحتلال ينقل الأسير يحيى السنوار من عزل رامون إلى سجن نفحة


علمت جمعية واعد للأسرى والمحررين من مصادر موثوقة أن قوات الاحتلال الصهيوني داخل السجون قامت مؤخرا بنقل الأسير القائد يحيى السنوار من عزله في سجن رامون إلى سجن نفحة وذلك بعد أن حدثت تطورات خطيرة على وضعه الصحي كما أفاد مصدر واعد.
كما وتفيد واعد أيضا بأن الاحتلال كان يماطل في علاج القائد السنوار، علما بأنه قد تم استدعاؤه قبل أسبوع تقريبا وخضع لابتزاز رخيص حيث طلب منه الاتصال بقيادة حماس خارج السجون للضغط عليهم لإتمام الصفقة الأمر الذي رفضه السنوار.
وتدعو واعد في هذا السياق الهيئات والجمعيات الحقوقية العاملة في هذا الإطار إلى ضرورة التدخل لإنقاذ حياة الأسير يحيى السنوار الذي تمارس بحقه سياسة الإعدام البطيئ كما حصل مع 198 من شهداء الحركة الوطنية الأسيرة، وتؤكد الجمعية بأن قوات الاحتلال تفرض تكتيما شديدا على هذا الخبر حتى لا يثير حفيظة الأسرى داخل باقي السجون الصهيونية كون السنوار أحد أبرز قيادات الحركة الأسيرة وله تاريخ الجهادي المشرف.
وإن جمعية واعد للأسرى والمحررين إذ تقف عند مسؤولياتها أمام الهمجية الصهيونية المتواصلة لتحمل قوات الاحتلال الصهيوني وإدارة مصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن حياة القائد يحيى السنوار، كما وتشدد على دعوة مؤسسات حقوق الإنسان، واللجنة الدولية للصليب الأحمر للقيام بزيارة عاجلة إلى سجن نفحة الصحراوي والإطلاع عن كثب على حالة الأسير السنوار.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
عبـــدالله قنديل
الناطق الإعلامي
جمعيـــة واعـــــد للأســــرى والمحــــرريــــن
جوال رقم: 0599717878

جريح فلسطين
05-11-2010, 09:52 AM
خوفاً من تدهور حالته الصحية أكثر
اللجنة العليا للاسرى/ الاحتلال ينقل الأسير القائد يحيى السنوار من عزل ريمون إلى عزل سجن نفحه .
أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بان إدارة مصلحة السجون نقلت الأسير القائد يحيى إبراهيم السنوار من خانيونس جنوب قطاع غزة من عزله في سجن ريمون إلى قسم 2 بسجن نفحه الصحراوي ،وهو يعتبر قسم عزل ،وذلك خشية من تدهور صحته أكثر حيث لا يزال الأسير يعانى من اثر الوعكة الصحية الخطيرة التي تعرض لها قبل شهر ونصف .
وأوضح رياض الأشقر المسئول الاعلامى باللجنة بان الأسير السنوار نقل من سجن نفحه إلى قسم العزل في سجن ريمون قبل شهرين تقريباً كإجراء عقابى تطبقه إدارة السجون على الأسرى القادة الذين يعتبرهم الاحتلال رموزاً وطنية للأسرى وللشعب الفلسطيني لذلك فهم يستهدفهم بشكل خاص بالتضييق والعزل والحرمان من الحقوق .
وأشار الأشقر إلى أن الأسير السنوار وبعد أسبوعين فقط من عزله تعرض إلى وعكة صحية خطيرة وانه بدا يتقياً الدم من فمه ،ورفضت في حينه سلطات مصلحة السجون نقله إلى المستشفى أو تقديم علاج له، لذلك فهو لم يتعافى من هذه الوعكة الصحية التى تعرض لها ، نظراً لعدم تقديم العلاج المناسب له ، او نقله إلى المستشفى بعيداً عن ظروف العزل القاسية والتي تعتبر أرضية خصبة لانتشار الأمراض ، لذلك لجأت إدارة السجون إلى إعادته مرة أخرى إلى سجن نفحه ،في قسم 2 خوفاً من تدهور صحته إلى حدود خطيرة لا يمكن السيطرة عليها ، وبالتالي قد تحدث رده فعل عنيفة داخل السجون نظراً لما يمثله الأسير السنوار من مكانة قيادية بين الأسرى .
وبينت اللجنة العليا أن الأسري السنوار يعتبر رئيس الهيئة العليا لأسرى حركة حماس وأحد قيادات الحركة الأسيرة، ومعتقل منذ 22 عاماً، وكانت الاستخبارات الصهيونية قد استدعته للمقابلة والتحقيق إلى سجن المسكوبية قبل أسبوع حيث تتهمه سلطات الاحتلال باستمرار علاقاته التنظيمة مع حركة حماس فى الخارج وانه يمثل الحركة فى داخل السجون .
وطالبت اللجنة المنظمات الحقوقية بزيارة الأسير السنوار وكل الأسرى المرضى للاطمئنان على أوضاعهم الصحية قبل ان تتدهور وتصل الى مرحلة الخطورة القصوى وبالتالي ترتفع إمكانية استشهاد أسرى داخل السجون .

اللجنة الإعلامية
11/5/2010

جريح فلسطين
05-11-2010, 09:54 AM
نادي الأسير : المحامية الأسيرة العيساوي حرمانها من النوم والراحة للضغط عليها في التحقيق
ذكرت الأسيرة (رحاب شرين) طارق علي محمد ألمعروفه بشرين العيساوي من القدس والمعتقله بتاريخ 24/4 بان المحققين في مركز تحقيق المسكوبية ومنذ اول يوم اعتقالها ولغاية ألان يقوموا بالتحقيق معها بشكل مكثف ومستمر ولا يسمح لها بالنوم او الراحه سوى ساعتين وانه خلال هذه الساعتين يتم ازعاجها من قبل السجانين وهي بداخل الزنزانة وذلك عبر الطرق المستمر على باب زنزانتها.
وأضافت الأسيرة في رسالة وجهتها لنادي الأسير أثناء زيارة محامي نادي الأسير لها ان المحققين يتعاملوا معها بشكل قاسي جدا" ,وان احد المحققين كان يقترب منها وعندما أبلغته أن يبتعد قام بمسكها بيدها والضغط عليها بشكل عنيف، ويذرع المحققون بوجود ملف سري يحقق معها حوله ، علما بانها ناشطه ومحامية تزود الاسرى في السجون الإسرائيلية .
وأشارت إلى أن التحقيق معها كان يستمر وبشكل يومي من 17_19 ساعة ونتيجة لذلك أصبحت تعاني من تعب وإرهاق شديدين وآلام شديدة في المعدة ,والى تسارع نبضات القلب عندها وان ضغطها قد هبط بشكل كبير , منوهة في ذات الوقت أن الأكل المقدم لها سيئ.
وبينت أيضا" أن وضع الزنزانة سيئ للغاية حيث لا توجد مياه لتغسل وجهها أو للاستحمام كما ان ضوء الزنزانة لونه اصفر باهت ويبقى مضاء" 24 ساعة , اثر ذلك على نظرها بشكل مريع .
وفي نهاية رسالتها ناشدت المحامية المعتقلة كافه مؤسسات حقوق الإنسان,والجمعيات المدافعة عن الأسرى لمساعدتها والوقوف معها ,لانها لم ترتكب أي مخالفة حتى يتم معاملتها بهذا الشكل السيئ ،ودون الالتفات إلى كونها محامية وناشطة في حقوق الإنسان.

صلاح الدين عواد
مدير دائرة اللاعلام
نادي الاسير الفلسطيني
0598932085

جريح فلسطين
05-11-2010, 04:51 PM
اللجنة العليا للأسرى تعزى الأسيرة المحررة سعاد ارزيقات " باستشهاد زوجها

أبرقت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بالتعزية الحارة إلى الأسيرة المحررة " سعاد عبد الكريم ارزيقات " من بلده تفوح بالخليل بوفاة زوجها "محمد رسمي ارزيقات " والذي استشهد جراء دهسه من قبل مغتصب صهيوني في مدينة أم الرشراش المحتلة .
وأوضحت اللجنة فى بيان لها أن الأسيرة المحررة "ارزيقات" كانت قد اعتقلت لدى الاحتلال في 8/4/2008 ، وأمضت في السجون سنةً وسبعة أشهر بتهمة العضوية في حركة حماس ، وتزوجت بابن عمها "محمد "بعد أطلاق سراحها منذ ستة أشهر فقط، وكان يعمل مع احد أقاربه في مدينة أم الرشراش المحتلة داخل الخط الأخضر،إلى أن قام مستوطن بدهسه بسيارته مما أدى إلى استشهاده على الفور .
ونعت الجنة العليا للأسرى الشهيد محمد ازريقات، الذي سقط وهو يبحث عن قمة عيشه، وتقدمت للأسيرة المحررة الصابرة المجاهدة بخالص العزاء بهذه المصيبة التي إصابتها وأوصتها بالصبر والاحتساب وهى التي قهرت السجان بصبرها وصمودها طوال فترة اعتقالها .


اللجنة الاعلامية
11/5

جريح فلسطين
05-11-2010, 04:55 PM
تعرف على الأسيرالبطل علاء الدين أحمد رضا البازيان
http://majaed7.wordpress.com/2010/05/09/%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d9%8a%d8%b1-%d8%b9%d9%84%d8%a7%d8%a1-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%8a%d9%86-%d8%a3%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%a7%d8%b2%d9%8a%d8%a7%d9%86/

جريح فلسطين
05-12-2010, 08:41 AM
نادي الأسـيـر يطالب بإغلاق قسم العزل في سجن الرملة

دعا النادي الأسير الفلسطيني بإطلاق أوسع حملة شعبية للضغط على سلطات الاحتلال لإغلاق قسم العزل في سجن الرملة الذي سيحتجز فيه عدد من الأسرى في ظروف سيئة للغاية وسط انتهاك وتجاوز حقوقهم وإهمال إدارة السجن مطالبهم واستمرارهم في التضييق عليها وفي تقرير صدر عن النادي.
ناشــد الأســرى في عزل الرملة جميع الجهات والمؤسسات الحقوقية والمحلية والدولية وتكثيف الجهود بوضع حد من مأساة عزلهم مؤكدين في ذاكـ الوقت أن قسم الرملة من أسوأ الأقسام التي تمارس جميع الممارسات النافية في أعراف وقوانيين دولية معبرين عن قلقهم الشديد في حال استمرار عزلهم عن العالم.
وأشار النادي إثر زيارة محامي بالأسير نسيم القواسمي والبالغ من العمر 28 عاماً من الخلـيـل والذي تواصل سلطات الاحتلال عزله منذ تاريخ اعتقاله 24/2/2002 والذي قال انه تنقل بين عزل جلبوع وبئـر السـبع وأستمر به المقام في عزل الرملة ولدى تقديمه طلباً إلى إدارة مصلحة السجون لنقله للأقسام العادية تم رفض طلبه وإبلاغه أن العزل لأسباب أمنية إلا أنه أعتبر عزله بمثابة عقاب له يضاف الى سلسلة العقوبات التي تمارس بحقه وبحق الحركة الأسيرة.
أما الأسير محمد جمال النتشة والبالغ من العمر 50 عاماً من الخليـل ومحكوماً بـِ ثمانية أعوام ونصف ومعزول منذ 17/7/2002 والذي أشار أن مأساته تمثل في عزله ونقله من عزل لأخر وقاربت محكوميته على الانتهاء ولا زالت سلطات الاحتلال تعزله عن باقي الأسرى.
وناشـد الأسيرين من عزلهما الصليب الأحمر ومؤسسات المجتمعية والمدني والحكومي الفلسطينية ، والمجتمع الدولي والجمعيات والمراكز المعنية بالدفاع عن الأسرى إلى وقف انتهاكات دولة الاحتلال في حقهم والعمل على إخراجهم من العزل .


صلاح الدين عواد
مدير دائرة اللاعلام
نادي الاسير الفلسطيني
0598932085

جريح فلسطين
05-12-2010, 11:05 AM
يزال 749 أسير من قطاع غزة في سجون الاحتلال

اللجنة العليا للأسرى/ الاحتــلال يفــرج اليــوم عــن الأسيــر محمد أبوهولى من المنطقة الوسطى بقطــاع غــزة بعد قضاء فترة محكوميته

أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010 ، بان الاحتلال يطلق اليوم سراح الأسير (محمد احمد يوسف ابوهولى) من المحافظة الوسطى بعد قضاء فترة محكوميته في سجون الاحتلال .
وأوضحت اللجنة أن الأسير "ابوهولى" اعتقل لدى الاحتلال في 29/7/2005، وحكم عليه الاحتلال بالسجن لمدة خمسة سنوات ، قضاها بالكامل حيث تنتهي هذا اليوم ومن المتوقع أن يصل معبر بيت حانون عصراً .
وتستعد اللجنة العليا لاستقبال الأسير ابوهولى على المعبر لتهنئته بسلامه العودة إلى ارض الوطن، مشيرة إلى انخفاض عدد أسرى قطاع غزة في سجون الاحتلال، بعد إطلاق سراح عدد منهم خلال اليومين الماضيين ، حيث وصل عددهم في أخر إحصائية صادرة عن اللجنة إلى 749 أسير، بينهم أسيرة واحدة وهى الأسيرة "وفاء سمير البس " من شمال القطاع والمعتقلة منذ 6/5/2005 ، ومحكومة بالسجن لمدة 12 عام.
فيما هناك أسيران من القطاع يعانيان من مرض السرطان وهما الأسير "عماد الدين عطا زعرب" والذي يعانى من وجود غدد سرطانية لديه في أماكن مختلفة من جسمه ،وهو معتقل منذ 18 عام ،ومحكوم بالسجن المؤبد ، والأسير" رائد محمد درابيه" والمعتقل منذ 8 سنوات ، ويعانى من سرطان في الظهر ، ولا يقدم للأسيران علاج مناسب لحالتهم الصحية مما يعرض حياتهم للخطر الشديد .
والجدير بالذكر أن أسرى القطاع محرومون من زيارة ذويهم منذ 3 سنوات متتالية .

اللجنة الإعلامية
12/5/2010

جريح فلسطين
05-14-2010, 09:23 AM
استشهاد الفتى أيسر ياسر زراق برصاص مستوطنين قرب رام الله
اضغط على الرابط
http://www.palpolice.ps/?p=7337

جريح فلسطين
05-14-2010, 12:39 PM
الأسير حافظ قندس يدخل عامه الـ27 في سجون الاحتلال


قال الباحث المختص بشؤون الأسرى عبد الناصر فروانة، إن الأسير حافظ نمر محمد قندس (52 عاما) من مدينة يافا داخل أراضي 1948، قد أتم اليوم عامه السادس والعشرين في السجن، ويدخل غداً عامه السابع والعشرين بشكل متواصل.
وذكر فروانة أن الأسير أحد قدامى الأسرى، ويحتل الرقم الثاني عشر على قائمتهم، والرابع على قائمة قدامى أسرى 1948، وكان قد اعتقل بتاريخ 15-5-1984، وحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة ثمانية وعشرين عاماً، أمضى منها26 عاماً، بمقدار السنوات التي أمضاها من عمره خارج السجن.
وأوضح فروانة أن حلم الأسير قندس لم زال قائماً بالعودة لمدينة يافا، وأن هذا الحلم اقترب كثيراً من التحقق، فيما يافا المدينة العتيقة العظيمة بآثارها التاريخية وحضارتها العربية، بانتظار عودة ابنها حافظ إليها.
وبيّن أن الأسير قندس هو واحد من قائمة تضم عشرين أسيراً من أراضي 1948، معتقلين منذ ما قبل اتفاقية أوسلو وقيام السلطة الوطنية عام 1994، وأن أقل واحد من هؤلاء مضى على اعتقاله أكثر من 18 عاماً، فيما يعتبر الأسير المسنّ سامي يونس (80 عاماً) المعتقل منذ أكثر من سبعة وعشرين عاماً عميد أسرى الداخل وأقدمهم وأكبرهم سناً، وأن من بينهم 16 أسيراً مضى على اعتقالهم أكثر من عشرين عاماً، فيما بينهم أيضاً أربعة أسرى ضمن قائمة جنرالات الصبر وهو مصطلح يُطلق على الأسرى الذين مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن.
وفي هذا الصدد، أكد فروانة أن أسرى 1948 هم جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني، وجزء أصيل من الحركة الوطنية الأسيرة، ويجب عدم السماح باستبعادهم من الإفراجات السياسية أو من أية صفقة تبادل.
واعتبر فروانة أن أي صفقة تبادل يمكن أن تتم وتستثني أسرى الداخل، لا سيما القدامى منهم ، هي صفقة مرفوضة وغير مقبولة فلسطينياً.
وأورد فروانة في بيانه أسماء أسرى 1948 القدامى حسب الأقدمية، وهم: سامي يونس، وكريم يونس، وماهر يونس المعتقلين منذ 1983، وحافظ قندس، وإبراهيم ورشدي أبو مخ، ووليد دقة، وإبراهيم بيادسة، وأحمد جابر، ومحمد زيادة، ومخلص برغال، وبشير الخطيب، ومحمد جبارين، ومحمود جبارين، وعلي عمرية، وسمير سرساوي، وإبراهيم إغبارية، ومحمد إغبارية، ويحيى اغبارية، ومحمد توفيق جبارين.

جريح فلسطين
05-14-2010, 01:03 PM
المحكمة العسكرية الإسرائيلية مددت مدة اعتقال المواطن التركي و المندوب هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية بالضفة الغربية عزت شاهين بثمانية أيام إضافية.

عقدت المحاكمة الثالثة لعزت شاهين الذي اعتقل منذ 27 نيسان 2010 اليوم في المحكمة سالم شمرون الإسرائيلية. المحكمة أجلت المحاكمة إلى ما بعد عشرين يوماً.

المحاميان جهاد قوكدمير و قلدن سونمز قالا إن المحكمة اتخذت قرارا سياسيا معبرين عن ردة فعلهما. المحاميان أفادا بأن المحكمة تمد مدة الاحتجاز باستمرار .

المحامي جهاد قوكدمير قال: "المحكمة هنا ليست قانونية. المخابرات الإسرائيلية تضغط على المحكمة حتى لا تطلق سراح عزت شاهين. إذا لا تمارس تركيا ضغطا سياسيا فلن يطلقوا سراحه. نحن أدركنا أن ليس لدينا حيلة على المستوى القانوني."

المحامي قال " لقد كبلوا أيدي عزت، شدوا العصبة على أعينه و قيّدوا أقدامه بالسلاسل. الجدران التي يتكئ إليها عزت ليست سليمة، هو يعيش في مساحة 4.5 متر مربع و ليس في الغرفة سرير. هذا العمل الذي تقوم به إسرائيل مخالف للقانون الدولي لحقوق الإنسان" موضحا أن ليس هناك أي حكم صدر عليه مع ذلك يحتجز في زنزانة تبلغ مساحته 4.5 متر مربع.

أضاف المحامي بأن قوات الأمن الإسرائيلية في أول 30 ساعة من اعتقالهم إياه لم تقدموا له أي نوع من الطعام حتى ولو كوب ماء و قال "عندما زرناه ارتفعت معنوياته و ضبط نفسه.
مصدر:
http://www.israhaber.com/israil-hukuksuz-gozaltiyi-yine-uzatti-9790-haberi.html

جريح فلسطين
05-14-2010, 01:03 PM
الأسير حافظ قُندس من يافا يدخل عامه الـ27 في السجن/بقلم الدكتور وجدى محفوظ-


الأسير الفلسطيني " حافظ قندس " من مدينة يافا ، قد أتم اليوم عامه السادس والعشرين ، ويدخل غداً عامه السابع والعشرين بشكل متواصل .
وذكرمحفوظ بأن الأسير " حافظ نمر محمد قندس " ( 52 ) أعزب ، ومن سكان مدينة يافا عروس البحر ، هو أحد قدماء الأسرى و يحتل الرقم الثاني عشر على قائمتهم ، والرابع على قائمة قدامى أسرى الداخل ، وكان قد اعتقل بتاريخ 15-5-1984 ، وحكم عليه بالسجن الفعلي لمدة ثمانية وعشرين عاماً ، أمضى منها ( 26 عاماً ) بمقدار السنوات التي أمضاها من عمره قبل الأسر .
وأوضحمحفوظ بأن حلم " حافظ " لا زال قائماً بالعودة لمدينة يافا أرض البرتقال الحزين كما وصفها غسان كنفاني ، وأن هذا الحلم اقترب كثيراً من التحقق ، فيما " يافا " المدينة العتيقة العظيمة بآثارها التاريخية وحضارتها العربية المشرقة بانتظار عودة ابنها " حافظ " إليها .
وبيّن د محفوظ بأن الأسير " حافظ قندس " هو واحد من قائمة تضم عشرين أسيراً من الداخل معتقلين منذ ما قبل اتفاقية أوسلو وقيام السلطة الوطنية عام 1994 ، وأن أقل واحد من هؤلاء مضى على اعتقاله أكثر من ( 18 عاماً ) ، فيما يعتبر الأسير العجوز سامي يونس ( 80 عاماً ) المعتقل منذ سبعة وعشرين عاماً ونيف هو عميد أسرى الداخل وأقدمهم وأكبرهم سناً ، وأن من بينهم ( 16 أسيراً ) مضى على اعتقالهم أكثر من عشرين عاماً ، فيما بينهم أيضاً أربعة أسرى ضمن قائمة " جنرالات الصبر " وهو مصطلح يُطلق على الأسرى الذين مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن .
وفي هذا الصدد أكد د محفوظ بأن أسرى الداخل هم جزء لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني وجزء أصيل من الحركة الوطنية الأسيرة ، ويجب عدم السماح باستبعادهم من الإفراجات السياسية أو من صفقة التبادل التي يدور الحديث حولها مع آسري " شاليط " ، وأن مدى تمسكنا بحريتهم والعمل من أجل تحريرهم ، إنما يعكس مدى تمسكنا بتحرير مدنهم وقراهم ، مدى تمسكنا وسعينا لتحرير يافا وحيفا والرملة وعكا واللد وأم الفحم .
واعتبر دكتر وجدى محفوظ بأن أي صفقة تبادل يمكن أن تتم وتستثني أسرى الداخل ، لا سيما القدامى منهم ، هي صفقة مرفوضة وغير مقبولة فلسطينياً .
وأورد محفوظ في بيانه أسماء أسرى الداخل القدامى حسب الأقدمية وهم : سامي وكريم وماهر يونس المعتقلين منذ يناير 1983، حافظ قندس ، ابراهيم ورشدي أبو مخ ، وليد دقة ، ابراهيم بيادسة ، أحمد جابر ، محمد زيادة ومخلص برغال و بشير الخطيب ، محمد ومحمود جبارين ، علي عمرية وسمير سرساوي ، ابراهيم ومحمد ويحيى اغبارية ، محمد توفيق جبارين المعتقل منذ ابريل 1992 .


حافظ قُندس ما بين يافا وحكاية ربع قرن في السجن

- الباحث المختص بشؤون فلسطين
http://www.palestinebehindbars.org/ferwana14ma2009.htm

جريح فلسطين
05-15-2010, 12:50 AM
اللجنة العليا للأسرى / الأسيـر توفيق ابونعيم من غزة يدخل عامه الثاني والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل .
أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بان الأسير توفيق عبد الله سليمان ابونعيم" 48عاماً من المنطقة الوسطى بقطاع غزة دخل عامه الثاني والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل .
وأوضح رياض الأشقر المسئول الاعلامى باللجنة بان الأسير "ابونعيم " معتقل منذ 14/5/1989، ويقضي حكما بالسجن المؤبد مدي الحياة ،ويعتبر احد عمداء الحركة الأسيرة واحد قيادات السجون الناشطين ، وعمل ممثلاً للعديد من السجون لسنوات طويلة ، وهو احد أفراد المجموعة التي ينتمي إليها الأسير القائد يحيى السنوار والأسير روحى مشتهى.
وأشار الأشقر إلى أن الأسير ابونعيم يتواصل باستمرار مع المعنيين بقضية الأسرى والمراكز المختصة بقضيتهم، ويمدهم بالأخبار وتطورات الأوضاع داخل السجون ، وما يقوم به الاحتلال من انتهاكات بحق الأسرى من نقل وعزل واعتداء وفرض غرامات وحرمان من الدراسة أو إهمال طبي بحق الأسرى المرضى .
والأسير متزوج ولديه أربعة من الأبناء، وهم ووالدتهم محرومين من زيارته منذ أكثر من ثمانية سنوات لأسباب أمنية لم يفصح عنها الاحتلال .
فيما يدخل اليوم ايضاً الأسير "حافظ نمر محمد قندس" ( 52 عاما) من مدينة يافا داخل اراضى 48، عامه السابع والعشرين بشكل متواصل ،ويقضى حكماً بالسجن لمدة 28 عام، حيث انه معتقل منذ 15/5/1984, ويحتل الأسير قندس الترتيب الرابع على قائمة قدامى أسرى الداخل .
وفى نفس السياق دخل الأسير " حمدى أمين محمد زويدى " 38 عام ، من بيت حانون شمال القطاع، عامه الثامن عشر في سجون الاحتلال ، حيث انه معتقل منذ 12/5/1993 ، ويقضى حكماً بالسجن المؤبد بتهمة الانتماء إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .
وأشارت اللجنة إلى ان الأمل تجد مرة أخرى فى نفوس الأسرى القدامى بانتهاء المعاناة واقتراب العودة بعد اسر الجندي جلعاد شاليط وتأكيد المقاومة وإصرارها على إطلاق سراح الأسرى القدامى الذين امضوا عشرات السنين داخل سجون الاحتلال .


اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى
15/5/2010

--

جريح فلسطين
05-15-2010, 12:51 AM
سئمنا فنادقكم و مخيماتكم الصيفية ... بقلم الأسير المحرر - أ . رافت حمدونة

فى نهاية الأسبوع الماضى طالعتنا صحيفة معاريف الإسرائيلية بمقال للكاتب الاسرائيلى المتطرف " بن كاسبيت " تحت عنوان " خطة جديدة باتجاه الأسرى .. نهاية مخيمهم الصيفي فى السجون " ، والذى يوضح مجموعة من آراء عصابة السجون المكونة من " وزير الامن الداخلي اسحق اهرنوفتش التابع لحزب اسرائيل بيتنا بزعامة أفيقدور ليبرمان ، ومدير مصلحة السجون بيني كينياك ، وعضو الكنيست عن الليكود داني دانون مقدم مشروع قانون التضييق على الأسرى فى السجون من أجل تحرير شاليط " ، ويصف الكاتب حال السجون الاسرائيلية فى مقاله بالفنادق والمخيمات الصيفية ، ووصف حياة الأسرى فيها بحياة الملوك .
ويبدوا أن تلك العصابة التى تعلم وتتجاهل كل الجرائم التى ترتكب بحق الأسرى فى السجون على مدار الساعة
فهذه المخيمات الصيفية والفنادق هى من قتلت الأسير رائد أبو حماد ، والأسير المحرر الشهيد فايز زيدات ، والشهيد محمد العملة ، و198 شهيد أسير منهم من قتل بالرصاص الحى من فرقة تسمى " المتسادا " كالشهيد الأسير محمد الأشقر .
وتتجاهل تلك العصابة واقع المخيمات الصيفية والفنادق فى السجون الاسرائيلية والتى تحول بين الأسير ووداع أمه عند وفاتها ، والمشاركة بزواج ابنته ليلة زفافها ، وتناول وجبة فى شهر رمضان مع عائلته ، وصلاة العيد فى الجامع بقرب البيت ، وتحرم كل أهالى أسرى قطاع غزة من الزيارات منذ أربع سنوات متواصلة ، تلك المخيمات الصيفية والفنادق تحرم ما يقارب من النصف من الأهالى فى الضفة الغربية تحت حجج أمنية واهية من الزيارات ، وهى نفسها التى تعزل الأسرى وتقتحم الغرف ليلا وتحرمهم من التعليم والكتاب ، وترهب وترعب الأسرى فى كل الأوقات .
وحتى لا يتجمل الاحتلال على الأسرى بنعم الاستهتار الطبى ، والتفتيش العارى ، والغرامات ، والعقابات والحرمان من الطعام النظيف والعلاج لذوى الأمراض ، وسياسة الابعاد والموت البطىء فليعيدوا الأسرى إلى جحيم الحرية ، وجمع الشمل ، ولقاء الأهل والأبناء والمحبين ، فلقد سئم الأسرى نعم الاحتلال التى تغدق بها على الأسرى منذ سنين طويلة ، ولطالما تنعم الأسرى برفاه السجون على حد تعبير " بن كاسبيت " ولذا حبذا لو عاقبهم بالعودة إلى بيوتهم ولذكريات الطفولة ومسقط الرأس والحياة الكريمة .

______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
05-15-2010, 06:43 PM
اللجنة العليا للأسرى / الأسيـر توفيق ابونعيم من غزة يدخل عامه الثاني والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل .
أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بان الأسير توفيق عبد الله سليمان ابونعيم" 48عاماً من المنطقة الوسطى بقطاع غزة دخل عامه الثاني والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل .
وأوضح رياض الأشقر المسئول الاعلامى باللجنة بان الأسير "ابونعيم " معتقل منذ 14/5/1989، ويقضي حكما بالسجن المؤبد مدي الحياة ،ويعتبر احد عمداء الحركة الأسيرة واحد قيادات السجون الناشطين ، وعمل ممثلاً للعديد من السجون لسنوات طويلة ، وهو احد أفراد المجموعة التي ينتمي إليها الأسير القائد يحيى السنوار والأسير روحى مشتهى.
وأشار الأشقر إلى أن الأسير ابونعيم يتواصل باستمرار مع المعنيين بقضية الأسرى والمراكز المختصة بقضيتهم، ويمدهم بالأخبار وتطورات الأوضاع داخل السجون ، وما يقوم به الاحتلال من انتهاكات بحق الأسرى من نقل وعزل واعتداء وفرض غرامات وحرمان من الدراسة أو إهمال طبي بحق الأسرى المرضى .
والأسير متزوج ولديه أربعة من الأبناء، وهم ووالدتهم محرومين من زيارته منذ أكثر من ثمانية سنوات لأسباب أمنية لم يفصح عنها الاحتلال .
فيما يدخل اليوم ايضاً الأسير "حافظ نمر محمد قندس" ( 52 عاما) من مدينة يافا داخل اراضى 48، عامه السابع والعشرين بشكل متواصل ،ويقضى حكماً بالسجن لمدة 28 عام، حيث انه معتقل منذ 15/5/1984, ويحتل الأسير قندس الترتيب الرابع على قائمة قدامى أسرى الداخل .
وفى نفس السياق دخل الأسير " حمدى أمين محمد زويدى " 38 عام ، من بيت حانون شمال القطاع، عامه الثامن عشر في سجون الاحتلال ، حيث انه معتقل منذ 12/5/1993 ، ويقضى حكماً بالسجن المؤبد بتهمة الانتماء إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .
وأشارت اللجنة إلى ان الأمل تجد مرة أخرى فى نفوس الأسرى القدامى بانتهاء المعاناة واقتراب العودة بعد اسر الجندي جلعاد شاليط وتأكيد المقاومة وإصرارها على إطلاق سراح الأسرى القدامى الذين امضوا عشرات السنين داخل سجون الاحتلال .


اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى
15/5/2010

جريح فلسطين
05-16-2010, 07:02 AM
الأسرى للدراسات : الأسرى الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ 62 للنكبة فى السجون

أكد مركز الأسرى للدراسات أن الأسرى الفلسطينيين من كافة الفصائل والانتماءات السياسية فى كل السجون والمعتقلات الاسرائيليية أحيوا بالأمس الذكرى الثانية والستين للنكبة من خلال البيانات التى قرأت فى الغرف وفى الساحات ، ومن خلال الجلسات التنظيمية والعامة ، والتى أكد خلالها الأسرى على وحدة الصف الفلسطينى ، وعلى حق التمسك به وفق قرارات الأمم المتحدة وطالبوا بإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي وتحقيق المصالحة الوطنية.
وأكد الأسرى فى السجون لمركز الأسرى أن اللجان الرياضية فى قلاع الأسر نظموا المباريات " كطاولة التنس والطائرة والسلة " احياءاً للذكرى .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسرى فى السجون يستعلون على كل التفاصيل وخاصة فى الذكريات الأليمة ، ولطالما قامت إدارة السجون بعزل قيادات الأسرى ليس الا لدعوتهم للتوحد والالتفاف على القضايا الكبرى ، وتوجهاتهم وإرشاداتهم ودورهم الريادى فى احياء الذكريات الأليمة لبناء الأسرى الجدد وصقلهم ثقافياً .
______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
05-16-2010, 07:31 AM
اللجنة العليا للأسرى / الأسيـر توفيق ابونعيم من غزة يدخل عامه الثاني والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل .
أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بان الأسير توفيق عبد الله سليمان ابونعيم" 48عاماً من المنطقة الوسطى بقطاع غزة دخل عامه الثاني والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل .
وأوضح رياض الأشقر المسئول الاعلامى باللجنة بان الأسير "ابونعيم " معتقل منذ 14/5/1989، ويقضي حكما بالسجن المؤبد مدى الحياة، ويعتبر احد عمداء الحركة الأسيرة واحد قيادات السجون الناشطين ، وعمل ممثلاً للعديد من السجون لسنوات طويلة ، وهو احد أفراد المجموعة التي ينتمي إليها الأسير القائد يحيى السنوار والأسير روحى مشتهى.
وأشار الأشقر إلى أن الأسير ابونعيم يتواصل باستمرار مع المعنيين بقضية الأسرى والمراكز المختصة بقضيتهم، ويمدهم بالأخبار وتطورات الأوضاع داخل السجون ، وما يقوم به الاحتلال من انتهاكات بحق الأسرى من نقل وعزل واعتداء وفرض غرامات وحرمان من الدراسة أو إهمال طبي بحق الأسرى المرضى .
والأسير متزوج ولديه أربعة من الأبناء، وهم ووالدتهم محرومين من زيارته منذ أكثر من ثمانية سنوات لأسباب أمنية لم يفصح عنها الاحتلال .
فيما يدخل اليوم ايضاً الأسير "حافظ نمر محمد قندس" ( 52 عاما) من مدينة يافا داخل اراضى 48، عامه السابع والعشرين بشكل متواصل ،ويقضى حكماً بالسجن لمدة 28 عام، حيث انه معتقل منذ 15/5/1984, ويحتل الأسير قندس الترتيب الرابع على قائمة قدامى أسرى الداخل .
وفى نفس السياق دخل الأسير " حمدى أمين محمد زويدى " 38 عام ، من بيت حانون شمال القطاع، عامه الثامن عشر في سجون الاحتلال ، حيث انه معتقل منذ 12/5/1993 ، ويقضى حكماً بالسجن المؤبد بتهمة الانتماء إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .
وأشارت اللجنة إلى ان الأمل تجد مرة أخرى فى نفوس الأسرى القدامى بانتهاء المعاناة واقتراب العودة بعد اسر الجندي جلعاد شاليط وتأكيد المقاومة وإصرارها على إطلاق سراح الأسرى القدامى الذين امضوا عشرات السنين داخل سجون الاحتلال .


اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى
15/5/2010

جريح فلسطين
05-16-2010, 07:32 AM
الأسرى للدراسات : الأسرى الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ 62 للنكبة فى السجون

أكد مركز الأسرى للدراسات أن الأسرى الفلسطينيين من كافة الفصائل والانتماءات السياسية فى كل السجون والمعتقلات الاسرائيليية أحيوا بالأمس الذكرى الثانية والستين للنكبة من خلال البيانات التى قرأت فى الغرف وفى الساحات ، ومن خلال الجلسات التنظيمية والعامة ، والتى أكد خلالها الأسرى على وحدة الصف الفلسطينى ، وعلى حق التمسك بحق العودة وفق قرارات الأمم المتحدة وطالبوا بإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي وتحقيق المصالحة الوطنية.
وأكد الأسرى فى السجون لمركز الأسرى أن اللجان الرياضية فى قلاع الأسر نظموا المباريات " كطاولة التنس والطائرة والسلة " احياءاً للذكرى .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسرى فى السجون يستعلون على كل التفاصيل وخاصة فى الذكريات الأليمة ، ولطالما قامت إدارة السجون بعزل قيادات الأسرى ليس الا لدعوتهم للتوحد والالتفاف على القضايا الكبرى ، وتوجهاتهم وإرشاداتهم ودورهم الريادى فى احياء الذكريات الأليمة لبناء الأسرى الجدد وصقلهم ثقافياً .
______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
05-16-2010, 07:33 AM
الأسرى للدراسات : الأسرى الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ 62 للنكبة فى السجون

أكد مركز الأسرى للدراسات أن الأسرى الفلسطينيين من كافة الفصائل والانتماءات السياسية فى كل السجون والمعتقلات الاسرائيليية أحيوا بالأمس الذكرى الثانية والستين للنكبة من خلال البيانات التى قرأت فى الغرف وفى الساحات ، ومن خلال الجلسات التنظيمية والعامة ، والتى أكد خلالها الأسرى على وحدة الصف الفلسطينى ، وعلى حق التمسك بحق العودة وفق قرارات الأمم المتحدة وطالبوا بإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي وتحقيق المصالحة الوطنية.
وأكد الأسرى فى السجون لمركز الأسرى أن اللجان الرياضية فى قلاع الأسر نظموا المباريات " كطاولة التنس والطائرة والسلة " احياءاً للذكرى .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن الأسرى فى السجون يستعلون على كل التفاصيل وخاصة فى الذكريات الأليمة ، ولطالما قامت إدارة السجون بعزل قيادات الأسرى ليس الا لدعوتهم للتوحد والالتفاف على القضايا الكبرى ، وتوجهاتهم وإرشاداتهم ودورهم الريادى فى احياء الذكريات الأليمة لبناء الأسرى الجدد وصقلهم ثقافياً .
______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com (info.alasra.ps@gmail.com)
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
05-16-2010, 12:54 PM
التغير و الإصلاح بخان يونس تزور أعضاء من الجهاد أفرج عنهم من السجون المصرية


خان يونس – المكتب الإعلامي
زار أمس وفد من كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية عن دائرة خان يونس أعضاء من حركة الجهاد الإسلامي بخان يونس وهم القيادي درويش الغرابلي والقيادي وائل أبو طه بعد الإفراج عنهم مؤخراً من السجون المصرية.

وضم الوفد النواب د. يونس الأسطل وأ. يحيى موسى ود. خميس النجار، وكان في استقبالهم المحررين وذويهم.

قدم النواب التهاني للغرابلي وأبو طه بمناسبة الإفراج عنهم من السجون المصرية بعد اعتقل دام 51 يوماً, وطالب النائب أ.يحيى موسى مؤسسات حقوق الإنسان في العالم العمل على فضح ما تقوم به مصر إزاء اعتقال العشرات من أبناء شعبنا في سجون مصر وبالإضافة إلى تعذيبهم وتنكيل بهم, مطالبا بالإفراج عن كافة المعتقلين من سجون مصر.

وشكر الغرابلي النواب على هذه الزيارة, موضحاً أن فترة اعتقاله تلقى بها أشد أنواع التعذيب والتحقيق المكثف الذي كان يتمحور عن المقاومة في غزة و القيادات العسكرية والسياسية في حركة الجهاد وكذلك التحقيق عن الجندي الأسير جلعاد شاليط.

من جهة أخرى ثمن أبو طه زيارة النواب, و طالب أبو طه من السلطات المصرية الإفراج عن كافة الأسرى الفلسطينيين في سجون الظلم بمصر موضحا أن هذه الاعتقالات تخدم الجانب الإسرائيلي والأمريكي.


البريد الرسمي : khhamas@gmail.com
--
المكتب الأعلامي
حركة المقاومة الإسلامية حماس - خانيونس
--

جريح فلسطين
05-16-2010, 03:37 PM
http://www.arabnyheter.com/ar/index.php?option=com_content&task=view&id=4465&Itemid=36

اطلاق سراح عبد الحليم قنديل عاجل

جريح فلسطين
05-16-2010, 03:48 PM
المحكمة العسكرية الإسرائيلية مددت مدة اعتقال المواطن التركي و المندوب هيئة الإغاثة و المساعدات الإنسانية بالضفة الغربية عزت شاهين بثمانية أيام إضافية.

عقدت المحاكمة الثالثة لعزت شاهين الذي اعتقل منذ 27 نيسان 2010 اليوم في المحكمة سالم شمرون الإسرائيلية. المحكمة أجلت المحاكمة إلى ما بعد عشرين يوماً.

المحاميان جهاد قوكدمير و قلدن سونمز قالا إن المحكمة اتخذت قرارا سياسيا معبرين عن ردة فعلهما. المحاميان أفادا بأن المحكمة تمد مدة الاحتجاز باستمرار .

المحامي جهاد قوكدمير قال: "المحكمة هنا ليست قانونية. المخابرات الإسرائيلية تضغط على المحكمة حتى لا تطلق سراح عزت شاهين. إذا لا تمارس تركيا ضغطا سياسيا فلن يطلقوا سراحه. نحن أدركنا أن ليس لدينا حيلة على المستوى القانوني."

المحامي قال " لقد كبلوا أيدي عزت، شدوا العصبة على أعينه و قيّدوا أقدامه بالسلاسل. الجدران التي يتكئ إليها عزت ليست سليمة، هو يعيش في مساحة 4.5 متر مربع و ليس في الغرفة سرير. هذا العمل الذي تقوم به إسرائيل مخالف للقانون الدولي لحقوق الإنسان" موضحا أن ليس هناك أي حكم صدر عليه مع ذلك يحتجز في زنزانة تبلغ مساحته 4.5 متر مربع.

أضاف المحامي بأن قوات الأمن الإسرائيلية في أول 30 ساعة من اعتقالهم إياه لم تقدموا له أي نوع من الطعام حتى ولو كوب ماء و قال "عندما زرناه ارتفعت معنوياته و ضبط نفسه.
مصدر:
http://www.israhaber.com/israil-hukuksuz-gozaltiyi-yine-uzatti-9790-haberi.html

جريح فلسطين
05-16-2010, 03:58 PM
جمعية حسام:المخابرات الإسرائيلية تنتزع اعترافات بالقوة من الأسير عصفور

اشتكى الاسير الفلسطيني الجريح أحمد سمير عصفور (20 عاما) من خان يونس
بأن جهاز المخابرات الاسرائيلية قام باجباره على الاعتراف و التوقيع على
لائحة الاتهام .
وقالت جمعية الاسرى و المحررين " حسام:"أنه يعاني من وضع تفسي سيىء
للغاية بسبب تهديد المحققين له وكذلك بسبب تدهور حالته الصحية حيث يعاني
من امراض خطيرة و متعددة ".
وأشارت جمعية حسام إلى أن المخابرات الاسرائيلية استخدمت اساليب قاسية
منها جسدية و نفسية مع الاسير الجريح عصفور لاجباره على الاعتراف
بالقوة .
وذكرت الجمعية أن الأسير الجريح عصفور المتواجد في سجن ايشل سيتم عرضه
على محكمة بئر السبع بتاريخ 13/6/2010م .
يذكر أن الأسير عصفور تم اعتقاله بتاريخ 25/11/2009 اثناء مغادته قطاع
غزة للعلاج بالقدس على معبر بيت حانون " ايرز " وبعد حصوله على تنسيق عن
طريق وزارة الشؤون المدنية بغزة بالرغم من حالته الصعبة والخطيرة .

جريح فلسطين
05-17-2010, 06:49 AM
الشهيد محمد بوكرين،
http://sihanafi.com/index.php?option=com_content&view=article&id=344:2 010-05-12-20-22-37&catid=49:2010-04-14-20-16-45&Itemid=61

سوسن البرغوتي
05-18-2010, 02:13 PM
أتم الأسير محمد نصر اليوم عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال ودخل عامه السادس والعشرين ، وهو بذلك ينضم إلى قائمة "جنرلات الصبر " وهو مصطلح يُطلق على من مضى على اعتقالهم في سجون الاحتلال ربع قرن وما يزيد بشكل متواصل ، وعددهم ارتفع اليوم إلى ( 15 ) أسيراً فلسطينياً .
وذكر فروانة بأن الأسير محمد إبراهيم محمد نصر ( 55 عاماً ) متزوج ومن سكان رام الله ، و معتقل منذ 11-5-1985 ، بتهمة الانتماء لحركة " فتح " ومقاومة الاحتلال ويقضي حكماً بالسجن المؤبد.

سوسن البرغوتي
05-19-2010, 10:03 AM
الأسيـر محمد الشراتحه يدخل عامه الثاني والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل
أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بان الأسير محمد يوسف حسن الشراتحه53 عاماً من شمال قطاع غزة دخل عامه الثاني والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل .
وأوضحت اللجنة بان الأسير "الشراتحه" معتقل منذ 9 /5/1989 ، ويقضي حكما بالسجن المؤبد 3 مرات بالإضافة إلى 55 سنة ، وينتمي إلى حركة حماس، بتهمة خطف الجنديين ايفى ساسبورتس وايلان سعدون وهو رفيق الشهيد محمود المبحوح الذي اغتاله الموساد في دبي قبل عدة أشهر فى هذه العملية . والأسير كان يعانى من ظروف صحية صعبة داخل السجون ،حيث اجري عملية قرحة للمعدة فى السجون وامضى فى العزل الانفرادي أكثر من 11 عام بشكل متقطع ، وزار تقريباً كافة أقسام وزنازين العزل فى الرملة والسبع و(كفاريونا) وشطة، وايالون، وجلبوع ومتواجد الآن في سجن نفحة الصحراوي ، وهو أب لأربعة أبناء " نمر وعبد الله وآسية ورحمة " وتزوج اثنين من أبناءه وهو في الاعتقال وهم محرومين من زيارته منذ اكثر من 10 سنوات .
وقد ألف الشراتحه كتاباً داخل الأسر بعنوان (تجربة فدائيه) يدور حول نصائح وإرشادات واليات التخطيط العسكري ضد الاحتلال ، ولدي الأسير أمل كبير في إطلاق سراحه ضمن صفقة التبادل مع شاليط حيث أن اسمه مدرج ضمن قائمة الأسماء التي طالبت بها حركة حماس مقابل إتمام الصفقة .

جريح فلسطين
05-19-2010, 10:04 AM
تامين مجاني لعائلات الأسرى وللمحررين الذين لا يتوفر لديهم عمل
وزارة الأسرى توفر تخفيضات جديدة على رسوم التامين الصحي للاسرى المحررين

أكدت وزارة شئون الأسرى والمحررين انها تسعى بكل طاقتها وعلى كافة الأصعدة من اجل تامين حياة كريمة لذوى الأسرى وللمحررين ، وتتواصل مع المؤسسات والوزارات والجمعيات المعنية لتقديم أفضل الخدمات لاهالى الأسرى .
وأوضح عامر الغصين مدير عام شئون الأسرى بان الوزارة كانت قد عقدت اتفاقية مع وزارة الصحة لإصدار تأمين صحي خاص بأهالي الأسرى بشكل مجاني ، وكذلك توفير تامين صحي للأسرى المحررين برسوم مخفضة جداً حسب أوضاعهم الاجتماعية ، وقيمة الدخل الذي يحصل عليه الأسري المحرر .
وأشار الغصين أن الوزارة زارت قبل عدة أيام أ. فايز الشلتونى مدير دائرة التامين الصحة بوزارة الصحة ، وناقشت معه إمكانية إدخال تخفيضات جديدة على رسوم التأمين الصحى للمحررين ، وتمت الموافقة على هذه التخفيضات حسب سيتم وفقها توفير تأمين صحي مجانى لاهالى الأسرى بغض النظر عن عددهم ، وتامين صحي مجاني بدون رسوم للأسرى المحررين الذين لا يتلقون اى رواتب من عمل خاص أو حكومي ، وكذلك الأسرى المحررين الذين يحصلون على دخل اقل من 500 شيكل .
وبالنسبة للأسرى المحررين الذين لديهم عمل ويحصلون على رواتب سيتم معاملتهم حسب التالي : الأسير المحرر الذي يتقاضى راتب من 500 وحتى 1000 شيكل ، ستكون رسوم التامين 5 شيكل فقط شهرياً ، والذي يحصل على راتب أكثر من ألف شيكل ، واقل من 1500 شيكل ، ستكون رسوم التامين 20 شيكل فقط شهرياً ، والأسير المحرر الذي لديه راتب أكثر من 1500 واقل من 2000 شيكل ، سيدفع 30 شيكل فقط شهرياً ، فيما المحررين الذين يتقاضون رواتب تزيد عن ألفين شيكل، ستكون رسوم التامين الخاصة بهم 50 شيكل .
وثمن الغصين جهود المسئولين في وزارة الصحة وعلى رئيسهم الوزير باسم نعيم ، الذين يقدرون تضحيات الأسرى والمحررين، ويقومون بكل ما يستطيعون من اجل تقديم الخدمات لهم ، داعياً الأسرى المحررين إلى الاستفادة من هذه التخفيضات والخدامات التي تقدمها وزارة الأسرى لهم .

الدائرة الإعلامية
وزارة الأسرى والمحررين
19/5/2010

جريح فلسطين
05-19-2010, 10:04 AM
الأسرى للدراسات : فشل معظم العمليات الجراحية بعد إجرائها فى السجون


أكد الأسير المحرر ضياء الدين الشرفا 35 عام والذى تحرر قبل أسبوع من سجون الاحتلال لمركز الأسرى للدراسات أن معظم العمليات الجراحية فى السجون لم تنجح لعدة أسباب منها ، عدم وجود طواقم طبية متخصصة ، أوعدم وجود ثقة بين الأسير المريض وما يسمى بالطبيب السجان ، أو جراء عدم المتابعة الصحية اللازمة بعد العمليات والاستهتار الطبى ، أو بسبب نقل الأسير المريض من المستشفى للسجن مباشرة قبل الراحة وقطب الجرح وذلك عبر رحلة عذاب شاقة يتنقل فيها الأسير من سجن لسجن حتى يصل لمكانه ، كل ذلك يؤدى لفتح الجرح الأخضر للأسير المجرى له العملية .
هذا وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن قضية الاستهتار الطبى بحق المرضى أمر خطير يحتاج إلى وقفة ، موضحاً أن هناك الكثير من الأسرى المرضى بأمراض مزمنة قد استشهدوا داخل السجون نتيجة الإهمال الطبي وبعد عمليات قلب مفتوح أمثال الشهيد يوسف العرعير والشهيد أبو حسن أبو هدوان .
وأضاف حمدونة : "إن الإهمال الطبى والاستهتار بحياة الأسرى مستمر فى السجون فهناك عشرات الأسرى المرضى المصابين بأمراض مزمنة وخطيرة كالقلب والسرطان والكلى وأمراض غامضة بلا علاجات .
هذا وطالب حمدونة المؤسسات الدولية والحقوقية والإنسانية بضرورة التدخل لوضع حد لاستهتار الإدارة بحياة الأسرى المرضى .
وناشد حمدونة كلا من الصليب الأحمر والمؤسسات الفلسطينية الرسمية والأهلية - الحقوقية منها والإنسانية - والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى لمساندة الأسرى والأسيرات المرضى فى السجون ووقف انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم والعمل على إنقاذ حياتهم .

________________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

--

جريح فلسطين
05-19-2010, 01:48 PM
مضى أكثر من30 عاما في السجون
غدا.. الإفراج عن النائب المقدسي محمد أبو طير
الدائرة الإعلامية-خاص:-
من المقرر أن تفرج سلطات الاحتلال الصهيوني غدا الخميس 20/5/2010 عن النائب المقدسي عن كتلة التغير والاصلاح الشيخ محمد أبو طير بعد اختطاف دام 43شهرا وانتهاء محكوميته الغير شرعية ، ويتنسم عبق الحرية ويعود إلى حضن مدينته العتيقة ، ويلقى فيها الأهل والأحبة على أعتابها يواصل مسيرة الشرعية التي انتخبه الشعب من أجلها ورسالته في خدمة شعبه الذي أحبه فمنحه الثقة ووضعه تاجا على الرأس يوم انتخبه لعضوية المجلس التشريعي الفلسطيني .
وبالإفراج عن النائب المقدسي محمد أبو طير لا يزال عشرة من نواب كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية يقبعون في السجون الصهيونية دون وجه حق في انتهاك صارخ لحصانتهم البرلمانية الأمر الذي يتنافى مع كل القوانين الدولية .
الاعتقال الأخير لم يكن اعتقال كالاعتقالات السابقة تحت حجج وذرائع صهيونية واهية ، ولم تنل تلك الاعتقالات من عزيمة رجل شامخ صاحب عزيمة كالجبال الرواسي ، هي الإرادة والإيمان العميق بنصر الله ، وثبات وإصرار على مواصلة الطريق ، فلم تفت الأشواك في عضد ذاك الأسد الهصور ، ولم يكسره الاعتقال لأكثر من 30 عام على مدار سنوات طويلة من التضحية والجهاد والعطاء والثبات على المواقف وعدم التفريط بالحقوق من إرادته بل زاده عنفوان وصلابة ويقين بان الحق منتصر لا محالة.
كان الاختطاف الأخير للنائب محمد محمود حسن أبو طير هذه المرة بتهمة " العضوية في الشرعية الفلسطينية" يوم 29 من يونيو وبعد فوز حركة المقاومة الاسلامية حماس في الانتخابات التشريعية الأخيرة بفوز ساحق وانتخابات نزيهة ، كانت المؤامرة لوأدها بشتى السبل والوسائل بهدف اقتلاع النواب المقدسيين الاسلاميين من القدس وتغييبهم عن المواقع التي اختارها لهم الشعب .
افتتح الشيخ أبو طير آنذاك باب الدفاع عن حقوقه الشرعية في القدس ، فقد ولد فيها وصلى في مساجدها وشرب من مائها الرقراق وقدم سنوات عمره دفاعا عنها , ليقف وإخوانه النواب المقدسيين في وجه قرار صهيوني جائر قضى بحرمانه مع بقية زملائه من ممثلي الشرعية الفلسطينية المقدسيين الأسرى من هوية القدس بعد الاختطاف.
30 عام اعتقالات
والجدير ذكره أن النائب محمد أبو طير قد تعرض لسبعة حالات اعتقال كانت الأولى عام 1974 وحينها أصدرت محكمة اللد العسكرية الصهيونية عليه حكماً بالسجن 16 عاماً، وخفضت إلى 13 عاماً بعد الاستئناف، والثانية أثناء الانتفاضة الأولى في شهر شباط/ فبراير 1989 بتهمة الانتماء إلى تنظيم عسكري، وشراء سلاح ، وفي حينها أمضى حكما بالسجن ل13 شهرا، أما الاعتقال الثالث فكان في الأول من أيلول/ سبتمبر 1990 حيث أمضى حكماً بالسجن 6 أشهر إداري في سجن الرملة "نيتسان "، وفي المرة الرابعة بعد سنة تقريباً من الإفراج كانت في الثامن من آذار/مارس 1992 بتهمة حيازة وشراء سلاح للعمل العسكري لحركة حماس مع بداية نشاط كتائب الشهيد عز الدين القسّام في الضفة الغربية.
وخلال المرة الرابعة تم التحقيق مع الشيخ أبو طير في سجن الخليل حيث أمضى ما يزيد عن ثلاثة أشهر ونصف الشهر، وكان تحقيقاً عسكرياً مطبوعاً بالعنف، وحكم عليه في محكمة رام الله العسكرية بالسجن مدة 6 أعوام وشهرين وقد أمضاها كاملة.
وفي عام 1998 اعتقل الشيخ أبو طير خامس مرة ليمضي 7 سنوات في السجون الصهيونية، وبعد فوزه بانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني عن قائمة التغيير والإصلاح كان الاعتقال الأخير وحكم عليه بالسجن 43 شهرا أي ما يعادل ثلاثة أعوام ونصف العام .



--
للتواصل : ( قطاع غزة )
جوال/0599453767 هاتف/2825931
www.islah.ps (http://www.islah.ps)
الدائرة الإعلامية – كتلة التغيير والاصلاح
المجلس التشريعي الفلسطيني
E.mail:islahps414@gmail.com
E.mail:info@islah.ps


--
للتواصل : ( قطاع غزة )
جوال/0599453767 هاتف/2825931
www.islah.ps (http://www.islah.ps)
الدائرة الإعلامية – كتلة التغيير والاصلاح
المجلس التشريعي الفلسطيني
E.mail:islahps414@gmail.com
E.mail:info@islah.ps

جريح فلسطين
05-19-2010, 02:28 PM
فروانة : الأسير رافع كراجة يدخل عامه الـ26 في سجون الإحتلال

فلسطين - 19-5-2010 - قال الباحث المختص بشؤون الأسرى ، مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى في السلطة الوطنية الفلسطينية عبد الناصر فروانة إن الأسير رافع كراجة قد أتم اليوم عامه الخامس والعشرين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، ويدخل غداً عامه السادس والعشرين.
وأضاف فروانة، في بيان له، أن الأسير رافع فرهود محمد كراجة ( 49 عاماً ) ينضم بذلك إلى قائمة 'جنرالات الصبر ' وهو مصطلح يُطلق على من مضى على اعتقالهم في سجون الاحتلال ربع قرن وما يزيد بشكل متواصل، وعددهم ارتفع اليوم إلى ( 16 ) أسيراً فلسطينياً.
وذكر فروانة أن الأسير كراجة أعزب ومن سكان قرية صفا / رام الله ، ومعتقل منذ 20-5-1985، ويقضي حكماً بالسجن المؤبد.
وبيّن فروانة بأن قائمة " جنرالات الصبر " هي جزء من قائمة طويلة من الأسرى القدامى الذين هم بحاجة لتفعيل قضيتهم على كافة الصعد والمستويات .
وفي هذا الصدد جدد فروانة دعوته لإطلاق حملة وطنية وعربية واسعة للتعريف بهم ، وتتضمن إطلاق أسمائهم على شوارع مدن ومخيمات قطاع غزة وحسب الأقدمية على غرار ما حصل بالضفة الغربية ، كجزء من الوفاء والتقدير لهم ولتضحياتهم ومعاناتهم .
وفي هذا السياق ثمن فروانة الحملة الألكترونية التي أطلقتها " منظمة أنصار الأسرى " قبل بضعة أسابيع تحت شعار ساهم بحملة المليون بريد ألكتروني للتعريف بالأسرى القدامى ، باعتبارها خطوة مهمة تستوجب المساهمة في إنجاحها وتطويرها .
وناشد فروانة كافة المؤسسات التي تُعنى بالأسرى إلى تطوير شكل ومضمون بعض إصداراتها وعدم اقتصارها على البيانات والأخبار المجردة ، والسعي الجاد لإصدار كتاب توثيقي يشتمل على سير حياة الأسرى " جنرالات الصبر " دون استثناء أو تمييز وبعيداً عن الحزبية والفئوية والتداعيات الخطيرة للانقسام ، وهذا من شأنه أن يعزز قوة التأثير على الآخرين ، على أن يكون مقدمة لكتب أخرى تتناول كافة الأسرى القدامى بدون استثناء ، وأبرز الانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى .
وجدد فروانة مناشدته للسيد الرئيس " أبو مازن " والجهات المعنية في السلطة الوطنية الفلسطينية بمنح هؤلاء " جنرالات الصبر " مزيداً من التميز في كل ما يُقدم للأسرى من خدمات ودعم معنوي ومادي وسياسي ، وطرح قضيتهم في كافة المحافل الرسمية لضمان إطلاق سراحهم في المدى القريب .

عبد الناصر فروانة
أسير سابق ، وباحث مختص في شؤون الأسرى
مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية
0599361110
Ferwana2@yahoo.com
الموقع الشخصي / فلسطين خلف القضبان
www.palestinebehindbars.org (http://www.palestinebehindbars.org)

جريح فلسطين
05-20-2010, 07:24 AM
في نهاية عام 2010 يصل عددهم إلى 28 أسيراً
اللجنة العليا للأسرى :ارتفاع قائمة الأسرى الذين امضوا أكثر من ربع قرن في سجون الاحتلال إلى 16 أسيرا

أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بان قائمة الأسرى الذين امضوا أكثر من ربع قرن في سجون الاحتلال ارتفع إلى 16 أسير، بعد أن انضم إليها أسير من رام الله أتم اليوم عامه الخامس والعشرين في السجون
وأوضح ريا ض الأشقر المدير الاعلامى باللجنة بان الأسير رافع فرهود محمد كراجه من رام الله، ( 49 عاماً ) معتقل منذ 20/5/1985، ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة ، وهو بذلك يدخل عامه السادس والعشرين بشكل متواصل في سجون الاحتلال ، وينضم إلى قائمة الأسرى الذين امضوا أكثر من ربع قرن في سجون الاحتلال لتصل إلى 16 أسيراً.
وأشار الأشقر إلى هذه القائمة ترتفع باستمرار نظراً لوجود العشرات من الأسرى الذين امضوا سنين طويلة داخل سجون الاحتلال، وسيصل عدد هؤلاء مع نهاية عام 2010 إلى 28 أسيراً ،وجميعهم معتقلين منذ عام 1985، حيث سينضم إلى هذه القائمة خلال شهر يونيو أربعة أسرى جدد ، يتموا عامهم الخامس والعشرين ويدخلوا في العام السادس والعشرين ، بينما في شهر يوليو ينضم إليهم أسيران آخران من جنين ، ليصبح عددهم 22 أسيرا ، وفى شهر أغسطس ، ينضم إليهم أسير أخر وهو الأسير السوري "صدقي سليمان المقت" ، بينما في شهر سبتمبر ينضم أسير مقدسي أخر إلى القائمة ليصبح عددهم 24 أسيراً ، وفى أكتوبر ينضم إليهم أسير من الخليل ، وفى شهر نوفمبر يلتحق بالقائمة أسير أخر من غزة ، وفى ديسمبر يدخل الأسير فايز الخور من غزة في قائمة الأسرى الذين امضوا أكثر من ربع قرن في السجون ليصبح عددهم 28 أسيراً .
وبينت اللجنة العليا أن أقدم الأسرى على الإطلاق هو الأسير" نائل صالح البرغوتى" من رام الله والمعتقل منذ 4/4/1978 ، يعتبر عميد الأسرى الفلسطينيين وأقدم أسير على وجه الأرض، ودخل الشهر الماضي في عامه الثالث والثلاثين على التوالي .
وطالبت اللجنة العليا وسائل الإعلام بضرورة التركيز على هذه الشريحة من الأسرى ، نظراً للسنوات الطويلة التي أمضوها داخل السجون ، حيث تجاوزتهم كل صفقات التبادل التي أجريت مع العدو وصفقات حسن النوايا
كما طالبت الفصائل الفلسطينية التي تأسر شاليط ان يصروا على مواقفهم بضرورة إطلاق سراح هؤلاء القدامى من سجون الاحتلال مقابل إتمام الصفقة.
اللجنة الإعلامية 20/5/2010

جريح فلسطين
05-20-2010, 07:25 AM
اللجنة العليا للأسرى : الأسيرة وفاء البس من غزة تدخل عامها السادس في سجون الاحتلال.
أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى بان الأسيرة "وفاء سمير إبراهيم البس" ( 26 عاماً ) من قطاع غزة دخلت اليوم عامها السادس في سجون الاحتلال .
وأوضح رياض الأشقر المدير الاعلامى باللجنة بان الأسيرة "البس" هي الأسيرة الوحيدة من قطاع غزة والتي تبقت بعد إطلاق سراح الأسيرتين الزق وحبيب ضمن صفقة الحرائر ، وتسكن مخيم جباليا شمال القطاع ،و كانت قد اعتقلت على معبر بيت حانون في 20/5/2005 وقد حكم عليها بالسجن لمدة ( 12عاماً) وهى محرومة من زيارة ذويها منذ اعتقالها .
وأشار الأشقر إلى أن الأسيرة البس تعرضت خلال سنوات اعتقالها الخمسة إلى عمليات عزل وتنكيل وحرمان من العلاج حيث أنها تعانى من مشكلة صحية صعبة ، ولم يمضى على خروجها من العزل الأخير سوى 20 يوماً ، حيث كان إدارة السجون قد عزلتها انفرادياً في سجن الرملة لمدة 5 شهور متواصلة ووضعته في ظروف قاسية .
وبين الأشقر أن الاحتلال لا يزال يختطف في سجونه 38 أسيرة ، في سجني الدامون وهشارون ، وكان أخرهن المحامية شيرين طارق العيساوي (29 عاما) من القدس والتي اختطفها الاحتلال عند حاجز حي الشيخ سعد، أثناء عودتها من عملها ثم قام باقتحام منزلها بالعيسويه وتفتيش غرفتها ومصادرة جهاز الحاسوب الخاص بها وأوراق رسمية و هواتف نقاله ، واتهمها بتقديم خدمات لـ "تنظيمات إرهابية" ، وهى مساعدة الأسرى الفلسطينيين ، ولا زالت تخضع للتحقيق في مركز تحقيق المسكوبية .
وطالبت اللجنة العليا المنظمات الحقوقية بالتدخل لإطلاق سراح الأسيرة "وفاء البس" من سجون الاحتلال نظراً لما تعانيه من ظروف صحية صعبة .


اللجنة الإعلامية
اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى
-20/5/2010

جريح فلسطين
05-21-2010, 10:50 AM
www.alsedeek.com/alsedeek/Article.asp?ID=399 (http://www.alsedeek.com/alsedeek/Article.asp?ID=399)

الافراج عن الأسير يوسف ناظم أبو طه/تل السبع بعد اعتقال دام مدة 6 سنوات

جريح فلسطين
05-22-2010, 02:00 AM
يسلم جثامين شهداء خانيونس عبر الصليب الأحمر الدولي

أفادت مصادر مطلعة قبل قليل بأن قوات الاحتلال قامت بتسليم جثماني الشهيدين اللذان سقطان أثناء توغل الاحتلال في منطقة الفراحين شرق خانيونس.

وأكدت الإدارة العامة للصليب الأحمر الدولي قبل قليل بان الاحتلال ابلغه باستلام الجثث من مكان وقوع الاشتباك.
علما بان الشهداء هما : حمدي عادل أبو حمد و نادر اسحق أبو دقة ويبلغان من العمر 16 عاما، كانا متوجهين لمكان التوغل للتصدي للاحتلال.

فيما ذلك تبنت لحركة الجهاد الاسلامى في فلسطين مسؤوليتها الكاملة عن الاشتباك المسلح التي وقع في مكان التوغل .

وأفادت مصادر بان تشييع جثامين الشهيدين والصلاة عليهم ظهر اليوم السبت في مسجد عمار بين ياسر الواقع في منطقة عبسان الكبيرة.

للمتابعة الإحداث والتطورات علي الساحة الفلسطينية
http://hala.ps/ar/index.php (http://hala.ps/ar/index.php)

جريح فلسطين
05-22-2010, 02:00 AM
الأسرى للدراسات : أحد قدامى الأسرى يحصل على شهادة البكالوريوس من جامعة العالم الأمريكية

أكد مركز الأسرى للدرسات أن أحد قدامى الأسرى الأسير إياد ذياب أحمد أبو خيزران " 38 عام " من طوباس – رأس الفارعة والمعتقل منذ 3/10/1991 م والمتواجد فى سجن شطة والمحكوم بمدى الحياة قد حصل على شهادة البكالوريوس من جامعة العالم الأمريكية تخصص علوم سياسية .
وأكد الأسير أبو خيزران لمركز الأسرى أنه قام خلال دراسته بمجموعة من الأبحاث منها " آدم سميث ونظرياته ، السياسة المعاصرة ، أساسيات السياسة ،تاريخ السياسة ، الحدود الدولية
، منظمات دولية ،العلاقات الدولية ، السياسة والاقتصاد ، السياسة في الشرق الأوسط ، حقوق المرأة " .
وأكد رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات من أنه على الرغم من العراقيل التى تضعها إدارة السجون بحق الأسرى كحرمانهم من ادخال الكتاب عبر الزيارة ، ومصادرتهم له فى التفتيشات ، ومنع الانتساب للجامعات الفلسطينية والعربية والدولية ، ومنع تقديم الثانوية العامة ، والعراقيل التى تضعها فى وجه طلاب الجامعة المفتوحة فى اسرائيل المسموح بالانتساب لها إلا أن الأسرى نجحوا اختراق كل تلك العراقيل واستطاعوا الحصول على شهادات جامعية ومنها دراسات علسا أثناء الاعتقال .

______________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات
للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com (info.alasra.ps@gmail.com)
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
05-22-2010, 10:47 AM
الأسير أحمد أبو السعود يدخل عامه ال24 ويلتقى بنجله بالسجن خلال فترة اعتقاله

نابلس 22-5-2010 يحلم الاسير احمد ابو السعود حنني والمحكوم عليه بالسجن مدى الحياة بأنه كلما حان موسم اللوز او موسم قطف الزيتون أنه سيقوم بقطف تمار اللوز والزيتون ,ويشارك اهله بذاك الموسم .
وقالت الناشطة في قضايا الأسرى ميسر عطياني أن الاسير ابو السعود من مواليد بلدة بيت فوريك , قضاء نابلس , متزوج ولديه أربعة أولاد , وابنتين تزوجو وكبرو ودرسو وانهوا دراستهم الجامعية وهو بداخل المعتقل .

يصادف الثالث والعشرين من هذا الشهر , دخول الاسير ابو السعود عامه الرابع والعشرون في سجون الاحتلال , علما أنه أعتقل من مدينة نابلس بتاريخ23 /5/1987 .
في عام 2003 ألتقى الاسير أبو السعود بابنه صلاح الذي لم يكن قد رأه منذ أعتقاله, وبعد عناء دام مدة عام , اجتمعا سويا في الاسر , يلتقي الاب وأبنه داخل المعتقل .

يذكر أن ابوالسعود هو أحد الأسرى القدامى وعمداء الأسرى ومن قيادات الحركة الأسيرة وهو قيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وهو من ابرز القيادات التي تنادي بالوحدة الوطنية والتوحد ,

تميز ابو السعود بصفات عديدة منها : أنه كان قليل الحديث , و صامت دائما , ومفكراً خاض العديد من الاضرابات داخل المعتقل، حيث امضى ابو السعود سنوات اعتقاله الاولى في معتقل عسقلان , مُنع من زيارة ذويه لعدة أعوام , وهو من القيادات التي صممت على اضراب شهر نيسان مما عرضه , للعقاب التعسفي . بسبب الاضراب, وتم نقله لسجن بئر السبع ( ايشل ) الاسبوع الماضي في العزل الانفرادي ولم تُفقد البوصلة , فالبوصلة موجهة نحو الحرية التي هو متأكد من قُربها .
والجدير بالذكر أن ابو السعود خال الاسير القائد عاهد أبو غلمة المحكوم عليه مدى الحياة،

ومن اهم ابداعات الاسير أحمد ابو السعود , اصدارات الجبهة الشعبية من داخل السجون , عن ثقافة الاعتقال , والتجربة الاعتقالاية وأصدر كتيب باسم ( كيف تواجه المحقق ) .

وتقول الناشطة المختصة بقضايا الأسرى ميسر عطياني بأنه كثيرا ما كان يطلب ارسال صور لبلدته بيت فوريك وأزقتها وشوارعها, وكان يذكر بالأخص جبل العين ويسأل عن كل كبير وصغير فيها ، وهو دائم السؤال عن الاسرى في السجون الأخرى والرفاق والاخوة , وشؤنهم واوضاعهم , وأعرب الناشطة عطياني عن اعتزازها بشهادة التقدير التي وصلتها منه بداية الشهر الجاري .

جريح فلسطين
05-23-2010, 02:32 AM
فروانة : ( 4 ) أسيرات من القدس إحداهن تدخل اليوم عامها التاسع

فلسطين - 23-5-2010 - قال الباحث المختص بشؤون الأسرى ، مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية عبد الناصر فروانة ، بأن الأسيرة المقدسية " سناء شحادة " قد أتمت اليوم عامها الثامن في سجون الاحتلال الإسرائيلي وتدخل غداً عامها التاسع بشكل متواصل .
وأضاف فروانة، في بيان له، أن الأسيرة "سناء محمد حسين شحادة " ( 35 عاماً ) اعتقلت في الرابع والعشرين من شهر مايو/أيار 2002 من منزلها ، بتهمة الانتماء لـ ( حركة الجهاد الإسلامي ) ومساعدة استشهادي ، وتعرضت لصنوف مختلفة من الإيذاء المعنوي والجسدي والتعذيب القاسي خلال التحقيق معها في مركز تحقيق المسكوبية في القدس ، ومن ثم صدر بحقها حكماً بالسجن المؤبد ثلاث مرات .
وأوضح فروانة بأن 4 أسيرات مقدسيات يقبعن في سجون الإحتلال ، فبالإضافة للأسيرة المقدسية " سناء شحادة " يوجد ثلاث أسيرات مقدسيات وهن :
- "آمنة جواد علي منى" ( 34 عاماً ) اعتقلت من منزلها في بير نبالا شمال القدس المحتلة في العشرين من كانون ثاني / يناير 2001 ، بتهمة الإنتماء لـ ( حركة فتح ) ومسؤولية استدراج مواطن إسرائيلي بواسطة المراسلة عبر الإنترنت وقتله في مدينة رام الله ، وقد مضى على اعتقالها أكثر من تسع سنوات ، وتقضي حكماً بالسجن المؤبد .
- " ابتسام عبد الحافظ فايز العيساوي " ( 44 عاماً ) معتقلة منذ أواخر العام 2001 بتهمة طعن جندي إسرائيلي وتقضي حكماً بالسجن الفعلي لمدة 15 عاماً ، وهي أم لخمسة أبناء .
- " ندى عطا عيسى درباس " ( 22 عاماً ) من بلدة العيسوية ومعتقلة منذ منتصف العام 2007 بتهمة مقاومة الاحتلال وتقضي حكماً بالسجن الفعلي لمدة أربع سنوات .
وتقول الأسيرة " سناء شحادة " في احدى رسالتها المهربة والموجهة للأهل قبل بضعة شهور بمناسبة عيد الأضحى المبارك ( ها هي شمس عيد الاضحي تشرق بأشعتها علي جدران زنزانتي .. ها هو العيد الخامس عشر يمر عليَّ وأنا بين تلك الجدران الصلبة التي لا تلين مع مر السنين.. ها هي شمس العيد تعانقني من خلال نافذة زنزانتي ذات الثقوب الصغيرة تتسلل منها وتفجرت بدفئها لتقول لي..كل عام وأنت علي ضد الحياة..كل عام وأنت أكثر صمودا خلف تلك القضبان.. كل عام وأنت اقرب إلي الحرية.. تعيش فيها أو معجزة ربانية .. ها هي شمس العيد تنثر نورها داخل زنزانتي بعدما فقدتها ثماني سنوات وأنا خلف تلك الجدران الرطبة.. فرغم الألم والوحدة .. ورغم عزلتي عن الأهل والأحبة.. ورغم وحدتي داخل وطني الحبيب إلا أنني ابتسم وتعلو ضحكتي كل الزنازين..) .
وتضيف في فقرة أخرى (....جاء العيد وفي كل عيد أتمني أن أهنئكم كما تعودت قبل الثمانية سنوات أن أحضنكم وأقبلكم ..لكن ..أتمني أن أتكلم معكم دون جدار عازل لكن هيهات هيهات والسجان اللئيم يقف عازل بيننا يتلذذ علي فراقنا وعذابنا ..يري أمي ولهفة أبي ويبتسم... وانأ ابكي بصمت وكبرياء ..لست أنا من اضعف أمام جبروتهم..ولن استسلم .. نعم أيها الأهل الأحبة أنا لم ابكي كما تبكون لكن لم ولن اهزم أمام أعداء الله وأعداء الحرية بل ابكي بكبرياء وأتألم بصمت..أواسيكم رغم ما تكابدون من حزن ولوعة.. اصبروا فاللقاء آت لا محالة بإذن الله ..فلا تيأسوا من رحمة الله .. فعيد حريتنا وما هي إلا شهور أو أيام أو ساعات ويكون اللقاء ) .
وأشار فروانة بأن حال الأسيرات المقدسيات ، كحال الأسرى المقدسيين ، وأن سلطات الاحتلال تسعى دائما للتضييق عليهم وعزلهم ، واستبعادهم من الإفراجات السياسية أو من صفقات التبادل وإبقاء قضيتهم رهينة في قبضتها.
مناشداً كافة الجهات المعنية والفصائل الوطنية والإسلامية وآسري " شاليط " بايلاء قضية أسرى وأسيرات القدس مزيداً من الاهتمام على كافة الصعد .
عبد الناصر فروانة
أسير سابق ، وباحث مختص في شؤون الأسرى
مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية
0599361110
Ferwana2@yahoo.com (Ferwana2@yahoo.com)
الموقع الشخصي / فلسطين خلف القضبان
www.palestinebehindbars.org (http://www.palestinebehindbars.org)

جريح فلسطين
05-23-2010, 01:32 PM
201 أسيرا استشهدوا إثناء الاعتقال أو ما بعده
قدورة : تأخر إدارة السجون في إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية أدت إلى تمكن المرض واستفحاله في أجساد بعض الأسرى
قال قدورة فارس رئيس نادي الأسير الفلسطيني ، إن الحالات المرضية بين الأسرى في سجون الاحتلال في ازدياد يومي و فى كافة السجون والمعتقلات ، ما هو الا دليل على استمرار إسرائيل في سياسة الإهمال الطبي المتعمد للأسرى، حيث أصبحت سياسة مبرمجة ومتعمدة من قبل إدارة السجون ، فاكثر من ألف وخمسمائة أسير مريض في سجون الاحتلال يتعرضون يومياً للموت البطيء بسبب الإهمال الطبي المتعمد الذي تمارسه السلطات الصهيونية بحقهم ، وتكشفت سياسات الاهمال الطبي من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية .
وأضاف إن سجون الاحتلال تشهد غياباً لطواقم الطبية ، وهناك بعض السجون التي لا يوجد بها طبيب، ،وأصبح الإهمال الطبي في السجون (الإسرائيلية) أحد الأسلحة التي تستخدمها سلطات الاحتلال لقتل الأسرى وتركهم فريسة سهلة للأمراض الفتاكة.
وأكد قدورة إن إدارة السجون الإسرائيلية "سواء التابعة للجيش أو لمصلحة السجون" تنتهك كافة الاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بالرعاية الطبية والصحية للمعتقلين المرضى ، وخاصة المادة (92) من اتفاقية جنيف الرابعة التي تنص على انه ( تجرى فحوص طبية للمعتقلين مرة واحدة على الأقل شهرياً ، والغرض منها بصورة خاصة مراقبة الحالة الصحية والتغذية العامة، والنظافة، وكذلك اكتشاف الأمراض المعدية، ويتضمن الفحص بوجه خاص مراجعة وزن كل شخص معتقل ، وفحصا بالتصوير بالأشعة مرة واحدة على الأقل سنويا ). كما أن العشرات من المعتقلين الذين اجمع الأطباء على خطورة حالتهم الصحية ، وحاجتهم الماسة للعلاج وإجراء عمليات جراحية عاجلة بما فيهم مسنين ، وأطفال ، ونساء ، ترفض إدارة السجون نقلهم للعيادات أو المستشفيات ، ولا زالت تعالجهم بحبة الأكامول السحرية التي يصفها الأطباء لجميع الأمراض على اختلافها .
مشيرا في ذات الوقت إلى إن تأخر إدارة السجون المعتمد في إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية وصور الأشعة والتي تكتشف المرض في مراحله الأولى أدت إلى تمكن المرض واستفحاله في أجساد بعض الأسرى ، فقد ينتظر الأسير المريض لشهور طويلة ولسنوات لكي تسمح له إدارة السجن بإجراء تحليل أو صورة أشعة، كذلك أدى التأخر المتعمد في إجراء عمليات جراحية عاجلة لبعض الأسرى الذين يعانون من أمراض خطيرة وصعبة إلى انعدام الأمل في الشفاء وتعرض الأسرى إلى خطر حقيقي على حياتهم .

وأشار فارس إن حالات مرضية كثيرة تم رصدها من قبل محاموه نادي الأسير من بينها حالات خطيرة مصابة بأمراض الكلى، والسرطان ، والسكر، والقلب ، والشلل ، وفقد البصر ، منهم على سبيل المثال لا الحصر الاسير محمد مصطفي عبد العزيز من غزة معتقل منذ تاريخ 1/7/2000 ومحكوم بالسجن 12 عاما مصاب بشلل نصفي ، وكذلك الاسير خالد جمال من جنين معتقل بتاريخ 25/5/2007 محكوم بالسجن المؤبد ، و كذلك الاسير اشرف ابو ذريع من الخليل اعتقل بتاريخ 14/5/2006 ومحكوم 6.5 سنه ، و الأسير ناهض الأقرع يعاني من بتر رجله ورجله الأخرى مهدده بالبتر .
وبين قدورة بان المرض فتك بالعديد من الأسرى داخل السجون الإسرائيلية بحيث بلغ عدد الأسرى الذين استشهدوا في سجون الاحتلال نتيجة الإهمال الطبي 48 أسيرا من مجمل 201 أسيرا استشهدوا منذ العام 1967 في سجون الاحتلال ، أولهم الأسير خليل الرشا يده من بيت لحم والذي اعتقل يوم 28/4/1968 وتعرض لنوبة ولم يقدم له العلاج ، وأخرهم الأسير رائد أبو حماد من العيزرية استشهد بتاريخ 16/4/2010 ، بعد تلقيه ضربة أدت إلى تهتك في العمود الفقري ، وخلال سنوات الانتفاضة الأولى السبع استشهد نتيجة الإهمال الطبي 11 أسير ، وهم قنديل علوان ، عطا عياد ، محمد حماد ، عبد المنعم كولك ، عمر القاسم ، محمد الريفي ، رائق سليمان ، جاسر أبو ارميلة ، حسين عبيدات ، يحيى الناطور ، أحمد إسماعيل . بينما خلال إنتفاضة الأقصى استشهد 12 أسير هم : محمد الدهامين ، أحمد جوابرة ، وليد عمرو ، بشير عويس ، فواز البلبل ، محمد أبو هدوان ، راسم غنيمات ، عبد الفتاح رداد ، بشار بني عودة ، جواد أبو مغصيب ، سليمان محمد محمود درايجة ، جمال السراحين .
وأوضح أن 70 أسيرا استشهدوا نتيجة تعذيبهم في مراكز التحقيق الاسرائيلية كان اولهم الاسير يوسف الجبالي من نابلس الذي اعتقل بتاريخ 4/1/1968م واستشهد في سجن نابلس نتيجة ممارسة شتى انواع التعذيب بحقه ، و اخر من استشهد نتيجة التعذيب الاسير وائل القراوي من حي الطور في القدس حيث تم الاعتداء عليه بالضرب المبرح بعد اعتقاله بتاريخ 9/3/2007 ، وشهدت الفترة في اوائل السبعينيات الى توقيع اتفاقية اوسلو ذروة قتل الاسرى عن طريق تعذيبهم حيث استشهد في تلك الفترة 54 اسيرا .
وأضاف بان 73 أسيرا تم قتلهم بدم بارد فور اعتقالهم واول من استشهد منهم الاسرى : احمد النويري وخليل كامل وزكي هاشم من مخيم النصيرات بتاريخ 8/6/1967 ، واخر من استشهد منهم فواز عوني فريحات من بلدة اليامون في جنين وبتاريخ 7/1/2008م .
وجاء في التقرير ايضا بان 7 اسرى استشهدوا اثناء محاولتهم الفرار من المعتقل او داخل المعتقل نتيجة قمعهم ، او نتيجة اطلاق الرصاص عليهم من قبل حراس السجن ، حيث ان الاسيرين اسعد الشوا من غزة ، و بسام الصمودي من اليامون اطلق عليهم الرصاص من قبل حراس معتقل النقب بتاريخ 16/8/1988م ، والاسير نضال زهدي من رام الله استشهد في معتقل مجدو بتاريخ 8/2/1989 برصاصة من حارس السجن ، والاسير صبري منصور من قرية الجيب برصاص حراس سجن عوفر اثناء محاولته الهرب بتاريخ 7/7/1990 ، والاسير موسى عبد الرحمن من نوبا برصاص حراس المعتقل بتاريخ 18/1/1992م ، والاسير محمد صافي اصيب بعيار ناري في معتقل النقب خلال قمع الاسرى من قبل الوحدات الخاصة .
وتحدث فارس حول أوضاع الأسرى الصحية فقال : نجد أن غالبية المعتقلين الفلسطينيين يواجهون مشكلة في أوضاعهم الصحية نظراً لتردي ظروف احتجازهم فى السجون الإسرائيلية، فخلال فترة التحقيق يحتجز المعتقلون في زنازين ضيقة لا تتوفر فيها أدنى مقومات الصحة العامة، حيث يتعرضون لسوء المعاملة ، والضرب والتعذيب ، والإرهاق النفسي والعصبي ، مما يؤثر على أوضاعهم الصحية بشكل سلبي ، وهذا الزنازين عادة ما تكون مزدحمة ومكتظة تفتقر إلى أدنى المقومات المعيشة والصحة ، فلا يوجد بها أغطيه كافية ، ولا تهوية مناسبة ، ولا أمكانية للاستحمام ، والطعام الذي يقدم للأسرى ردئ وكمياته قليلة واحيانا كثيره يكون منتهي الصلاحيه، ويعانى المعتقلون من نقص شديد في مواد التنظيف والتعقيم مما يحول دون إمكانية تصديهم للأمراض والحشرات ومثال ذلك سجن الشارون . وتعانى السجون من افتقارها إلى الطواقم الطبية المتخصصة ، وهناك بعض السجون لا يوجد بها طبيب ، وغالباً ما يكون الأطباء فى السجون أطباء عاميين ،لذا ينتظر الاسرى فترات طويلة ليتم عرضهم على طبيب متخصص ، واذا كان الأسير يستطيع ان ينتظر فالمرض لا ينتظر احد !! فقد أصبح الإهمال الطبي في السجون الإسرائيلية أحد الأسلحة التي تستخدمها سلطات الاحتلال لقتل الأسرى وتركهم فريسة سهلة للأمراض الفتاكة.

إن العشرات من المعتقلين الذين أجمع الأطباء على خطورة حالتهم الصحية، وحاجتهم الماسة للعلاج وإجراء عمليات جراحية عاجلة بما فيهم مسنين، وأطفال، ونساء، ترفض إدارة السجون نقلهم للعيادات أو المستشفيات، ولا زالت تعالجهم بحبة الأكامول السحرية التي يصفها الأطباء لجميع الأمراض على اختلافها كمرضى السكري، والقلب، والسرطان، والباصور، وضعف البصر، والكلى، والأمراض الجلدية، والإعاقات، والأمراض النفسية، والمصابين بالرصاص، كذلك أدى تأخر إدارة السجون المعتمد في إجراء بعض العمليات للمرضى إلى بتر أطراف من أجساد معتقلين يعانون من مرض السكري، كما أن هناك معتقلين ادخلوا إلى عيادات ومستشفيات السجون وهم يعانون من أعراض مرضية بسيطة، وغادروه بعاهات مستديمة وأمراض خطيرة.
هذا بالإضافة إلى تمكن المرض واستفحاله في أجساد بعض الأسرى نتيجة تأخر التحاليل الطبية والمخبرية وصور الأشعة التي تكتشف المرض في مراحلة الأولى، فقد ينتظر الأسير المريض لشهور طويلة ولسنوات لكي تسمح له إدارة السجن بإجراء تحليل أو صورة أشعة،وهذا ما حدث للأسير (راغب علي بحلق) في سجن "جلبوع"، حيث كان يعانى من اضطرا بات وتشويش بالنظر، وأوصى الطبيب بعرضه على طبيب أمراض صدريه متخصص لفحصه لاشتباه بوجود مرض خطير، هذا الكشف جرى بعد عامين من توصية الطبيب، الأمر الذي أدى إلى تدهور حالته الصحية وإصابته بورم خبيث، يتطلب علاجاً إشعاعيا، ويتلقى جرعات من العلاج غير مناسبة لحالته المرضية، تؤدى إلى تعرض حياته للخطر.
وتعمد إدارة السجون إلى استغلال مرض الأسرى وحاجتهم للحصول على العلاج، لابتزازهم على التعامل مع الاحتلال، أو تقديم معلومات عن أنفسهم وغيرهم من المعتقلين، وإلا لن تقدم لهم العلاج، وخاصة الأسرى الذين يخضعون للتحقيق والذين يُعتقلون بعد إصابتهم بالرصاص، والضغط عليهم بعدم إسعافهم أو علاجهم لكي يقدموا اعترافا أمام جهاز المخابرات الصهيوني المسؤول عن التحقيق معهم.
وبهذا الدور الخطير تواطأ من يدعون بالأطباء في عيادات ومستشفيات السجون، مع رجال التحقيق في مهامهم القمعية ضد الأسرى، بغض النظر عن حاجة المريض الأسير للعلاج أو المساعدة، وبدا ذلك واضحاً من شهادات العشرات من الأسرى الذين تم نقلهم للعلاج في سجن مستشفى الرملة، الذي لا يمكن تسميته بالمشفى بل يعتبر قسماً من أقسام العزل والعقاب تمارس فيه سلطات الاحتلال كافة أشكال التنكيل والتعذيب بحق الأسرى المرضى، وتحرمهم من أبسط حقوقهم التي نصت عليها كافة القوانين والاتفاقيات الدولية، وكفلتها المؤسسات الإنسانية.

وفي نهاية التقرير ناشد فارس كافة المؤسسات الحقوقية والمدافعة عن الاسرى في سجون الاحتلال العمل على فضح كافة الانتهاكات التي تمارس بحق الاسرى في سجون الاحتلال ، وإيصال آلام الاسرى لكافة المحافل الدولية ، من اجل إيلاء أهمية لقضية الأسرى بشكل اكبر واوسع .

سوسن البرغوتي
05-24-2010, 07:26 AM
اعتقال الفاخوري وصمة عار

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام

أعرب منتدى الإعلاميين الفلسطينيين عن قلقه البالغ إزاء تواصل حملات الاعتقال والاعتداءات من قبل ميليشيا عباس في الضفة الغربية على الكتَّاب والصحفيين، مؤكدًا أن استمرار هذه الاعتداءات والاعتقالات يُسجِّل وصمة عار على كل من يرتكبها.
جاء ذلك تعقيبًا على استدعاء ما يسمَّى "مخابرات" عباس في الخليل بتاريخ (9-5-2010م) حازم خضر الفاخوري (37 عامًا) زوج الكاتبة والإعلامية المعروفة لمى خاطر، بدون أية تهمة بحقِّه بحسب ادِّعاء "المخابرات"، غير أن الإعلامية خاطر أكدت لمنتدى الإعلاميين الفلسطينيين أن اعتقال زوجها جاء من أجل الضغط عليها لوقف مقالاتها التي تتناول الوضع الفلسطيني وتحليلاتها السياسية والاجتماعية والإعلامية.

وعبَّر منتدى الإعلاميين -في بيان له اليوم الأحد (23-5)- عن تضامنه الكامل وكل الصحفيين والكتَّاب والمثقفين مع الكاتبة الصحفية لمى خاطر وعائلتها، واستهجن مواصلة الميليشيا التابعة لمحمود عباس بالضفة لممارساتها التعسفية واعتقال الصحفيين وأقاربهم وملاحقتهم دون أي مسوّغ قانوني، مؤكدًا أن الصحفيين هم رأس الحربة في مواجهة الاحتلال الصهيوني.
واعتبر المنتدى ما حدث "سابقةً خطيرةً في الضغط على الكتَّاب والصحفيين بهدف التراجع عن مواقفهم، وانحطاطًا خطيرًا في منظومة القيم والأخلاق التي تحكم العلاقات الداخلية الفلسطينية"، داعيًا الهيئات الشعبية والإعلامية والحقوقية والأهلية إلى التضامن مع الكاتبة خاطر وعائلتها.
وأكد أن حرية الصحافة يجب أن تُمنح لكافة الصحفيين الفلسطينيين، داعيًا المجلس التشريعي والفصائل الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية إلى تحمُّل مسؤولياتهم في الدفاع عن الصحفيين ووسائل الإعلام.
من ناحية أخرى أكدت خاطر أنها ستواصل الكتابة بكل حرية، وشدَّدت على أن: "الفيصل بيني وبين "السلطة الفلسطينية" هو القانون، وإذا كان هناك قيود على الكتابة فتحدِّدها مؤسساتٌ مختصةٌ وليس الأجهزة الأمنية".

وأعربت عن خشيتها أن يتمَّ نقل زوجها من السجن في الخليل إلى سجن أريحا المعروف، وبينت أن قرارًا جاء لزوجها اليوم بنقله للسجن بعد أن نشرت مقالاً عن موضوع اعتقاله عبر الإعلام.
وشدَّدت خاطر على أن محاولات الضغط باعتقال زوجها لن تجدي نفعًا، داعيةً مؤسسات حقوق الإنسان والفصائل وغيرها إلى التدخل الفوري والسريع للإفراج عن زوجها؛ "لأنه ليس له أي ذنب سوى أنه زوج كاتبة فلسطينية ترفض الانصياع للقيود والقمع ضد الصحفيين ووسائل الإعلام".
--

جريح فلسطين
05-27-2010, 03:40 PM
الأسرى للدراسات : أسير قديم مهدد بفقدان البصر فى السجون الاسرائيلية

أكد الأسير المحرر ضياء الدين الشرفا لمركز الأسرى للدراسات أن بصر الأسير " مجدي أحمد حماد " من مواليد 20/3/1965 بمعسكر جباليا للاجئين ،والمعتقل منذ 26/12/91 والمحكوم ب 6مؤبدات وثلاثين عامافى حالة الخطر الشديد ، وأن الأسير حماد فقد بصر إحدى عيونه ومهدد بفقدان بصر العين الأخرى كونها فى تراجع مستمر دون علاج يذكر 0
هذا وأضاف الأسير المحرر الشرفا أن خطورة فقدان البصر للأسير حماد أتى كنتيجة لسياسة الاستهتار الطبى ومرض السكرى الذى تعزز فى جسم الأسير 0
هذا وأكد رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن مصلحة السجون تستهتر بحياة الأسرى المرضى فى السجون بشكل عام وأسرى السكر بشكل خاص ، الأمر الذى يشكل حالة قلق من جانب الأسرى المرضى على أنفسهم ، وقلق من جانب أهالى الأسرى على أبناءهم.
وأكد حمدونة أن هنالك عشرات الأسرى المرضى فى السجون بأمراض مختلفة " كالسرطان والقلب والكلى والغضروف والضغط والربو والرومتزم والبواصير وزيادة الدهون والقرحة وضعف النظر والأسنان " مؤكداً أن إدارة السجون تستهتر بحياة الأسرى المرضى وتسوف المراجعات واجراء العمليات لهم .
من جانبه دعا حمدونة إلى انقاذ بصر الأسير مجدى حماد ، والكف عن سياسة الاستهتار الطبى بحقه والتى أودت بحياة عشرات الأسرى فى السجون ، وحمل حمدونة إدارة السجون مسئولية العبث بحياته ، واعتبر أن الصمت على سياسة الاستهتار الطبى التى تمارسها إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى فى المعتقلات يشجع الحكومة الإسرائيلية وإدارة مصلحة السجون للاستمرار في استهتارها بحياة الأسرى والعبث بمبادئ حقوق الإنسان وبالقوانين والمواثيق الدولية .
________________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com (info.alasra.ps@gmail.com)
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
05-27-2010, 09:14 PM
جمعية حسام : الحكم بالسجن لمدة عشر سنوات على أسير من غزة

حكمت امس المحكمة العسكرية الاسرائيلية في بئر السبع على الأسير ماجد خليل محمد حلس 32 سنة من مدينة غزة و الناشط في كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح بالسجن الفعلي 10 سنة ، و 10 سنوات اخرى مع عدم التنفيذ ، موجهة له عدة تهم أهمها تشكيل خلايا مسلحة ، وتنفيذ عمليات إطلاق نار على أهداف اسرائيلية .

وأفادت جمعية الاسرى و المحررين ' حسام ' أن سلطات الاحتلال أحضرته إلى المحكمة العسكرية وسط إجراءات أمنية وهو مكبل اليدين والقدمين.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت حلس عام 2008م قبل نحو عامين على حاجز المنطار ' الشجاعية ، حيث وجهت المحكمة ضد حلس تهمة الانتماء لكتائب شهداء الاقصى ،وتشكيل خلايا عسكرية ، والمشاركة في شن عدد من الهجمات المسلحة ضد أهداف اسرائيلية .

--
جمعية الأسرى والمحررين - حسام
Www.elasra.ps (http://www.elasra.ps)
--

جريح فلسطين
05-28-2010, 12:22 PM
الأسرى للدراسات : أسير قديم مهدد بفقدان البصر فى السجون الاسرائيلية

أكد الأسير المحرر ضياء الدين الشرفا لمركز الأسرى للدراسات أن بصر الأسير " مجدي أحمد حماد " من مواليد 20/3/1965 بمعسكر جباليا للاجئين ،والمعتقل منذ 26/12/91 والمحكوم ب 6مؤبدات وثلاثين عامافى حالة الخطر الشديد ، وأن الأسير حماد فقد بصر إحدى عيونه ومهدد بفقدان بصر العين الأخرى كونها فى تراجع مستمر دون علاج يذكر 0
هذا وأضاف الأسير المحرر الشرفا أن خطورة فقدان البصر للأسير حماد أتى كنتيجة لسياسة الاستهتار الطبى ومرض السكرى الذى تعزز فى جسم الأسير 0
هذا وأكد رافت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن مصلحة السجون تستهتر بحياة الأسرى المرضى فى السجون بشكل عام وأسرى السكر بشكل خاص ، الأمر الذى يشكل حالة قلق من جانب الأسرى المرضى على أنفسهم ، وقلق من جانب أهالى الأسرى على أبناءهم.
وأكد حمدونة أن هنالك عشرات الأسرى المرضى فى السجون بأمراض مختلفة " كالسرطان والقلب والكلى والغضروف والضغط والربو والرومتزم والبواصير وزيادة الدهون والقرحة وضعف النظر والأسنان " مؤكداً أن إدارة السجون تستهتر بحياة الأسرى المرضى وتسوف المراجعات واجراء العمليات لهم .
من جانبه دعا حمدونة إلى انقاذ بصر الأسير مجدى حماد ، والكف عن سياسة الاستهتار الطبى بحقه والتى أودت بحياة عشرات الأسرى فى السجون ، وحمل حمدونة إدارة السجون مسئولية العبث بحياته ، واعتبر أن الصمت على سياسة الاستهتار الطبى التى تمارسها إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى فى المعتقلات يشجع الحكومة الإسرائيلية وإدارة مصلحة السجون للاستمرار في استهتارها بحياة الأسرى والعبث بمبادئ حقوق الإنسان وبالقوانين والمواثيق الدولية .
________________________________________
مركزالأسرى للدراسات
The prisoners centre for studies
www.alasra.ps (http://www.alasra.ps)
مستعد للتعامل مع أي جهة في قضايا الأسرى والإسرائيليات للمراسلة على
البريد الالكتروني
info.alasra.ps@gmail.com (info.alasra.ps@gmail.com)
للاتصال من فلسطين على الرقم
0599111303
للاتصال من خارج فلسطين على الرقم
00970599111303

جريح فلسطين
05-29-2010, 06:36 AM
الأسرى للدراسات :الحشرات تسير على أجساد الأسيرات فى السجون

أكدن العبر رسالة وصلت لمركز الأسرى للدراسات أن هنالك حشرات تسير على أجساد الأسيرات فى سجن الدامون ، الأمر الذى يضر بصحة الأسرى واستقرارهن 0
وقالت الأسيرات أن ظروفهن المعيشية وأوضاعهن تزداد قسوة كون القسم الذي يعشن فيه يعاني الرطوبة ولا يدخله الشمس أو الهواء . مشيرين الى أن الأقسام التي يتنقلن بينها لا تتوفر فيها "حمامات" وان وجدت فهي منفصلة عن الاقسام .
وأكدن الأسيرات أن هنالك عدد من الأسيرات يعانين من أمراض كالأسيرة عبير عمرو من سكان الخليل والمحكومة 16 عاما تعاني من تناقص متزايد في الوزن بشكل مستمر ونقص فيتامين "b12" حيث وصل وزنها الى 47 كيلو غرام بعد أن كان 86 . والأسيرة عايشه عبيات من سكان بيت لحم وتعاني من مشاكل في الفك وبحاجة الى عملية جراحية عاجلة وآلام في الأذن ومشاكل في عصب السمع والأسيرة ايمان غزاوي والمحكومة 13 عاما تعاني من روماتيزم والتهاب مفاصل والأسيرة دعاء الجيوسي والمحكومة 3 مؤبدات وتعاني من وجع بالاسنان والظهر . والأسيرة ورود القاسم وتعاني من التهاب باللوز بشكل مستمر ووجع في المفاصل وأوجاع بالقدم وبحاجة للعلاج . والأسيرة لطيفة ابو ذراع تعاني من مشاكل بالرحم والاسيرة امنه منى تعاني من ديسك قوي في الظهر في الفقرتين الرابعة والخامسة .

جريح فلسطين
05-29-2010, 06:37 AM
إلى من يهمه الأمر ... أطفالنا في سجون إسرائيل يغتصبون

الكاتب علاء الريماوي
حديث الانتهاكات ضد الأسرى ليس بالجديد لكن الجديد الذي يمكن لنا إضافته هو الحالة المزرية التي يعيشها الأطفال في سجون الاحتلال والذين يلقون من المعاملة ما لا يمكن أن يتحمله الكبار .
التعذيب والضرب وقلة الطعام ، والتنكيل في الليل ومنع الزيارة يظل كل هذا من المعروف الذي تحكيه وسائل الإعلام ويسمع في تقارير الأمم المتحدة .
لكن هناك ثمة إضافة نوعية خطيرة أضافتها منظمة حماية الطفل والتي كشفت أن الأطفال في سجون إسرائيل يتعرضون لاعتداءات جنسية.
هذا الحديث أنقله لكم من خلال النص الحرفي لتقرير المؤسسة دون تدخل : "انكشف في أثناء جباية التصريحات حول اعتداء لفظي أو جسدي ذي طابع جنسي. فالقاصرون في السجون الإسرائيلية يجدون بشكل عام صعوبة في أن يتحدثوا عن هذا الجانب من اعتقالهم وعليه فانه لم يطرح إلا في أثناء أحاديث أطول أدارها المحامون مع القاصرين فقد بلغ أربعة منهم باعتداء جنسي و 12 أفادوا بالتهديد باعتداء جنسي يترافق بشكل عام مع عنف جسدي".
الحديث هذا ظل من قبلنا ككتاب أمضوا في سجون الاحتلال فترات طويلة محل نقاش هل نتناول هذا الموضوع أم لا ؟ هل يوجد فائدة من نشر جريمة تتجاوز في حدها طبائع البشر بل تأباها حيوانات يعرف عن بعضها الدياثة والبلادة و عدم السوية في السلوك .
التقرير الذي نشرت بعضاً منه صحيفة هآرتس جعلني أعيد النظر في موقف الكتابة من هذا الموضوع ، وأردت اليوم إيصال الرسالة واضحةً ومرة إلى الساسة وخاصة الرئيس أبومازن و رئيس وزراءه سلام فياض ، رئيس المكتب السياسي السيد خالد مشعل ورئيس الوزراء إسماعيل هنية الذين يتحملون كل في مكانه المسؤولية الأخلاقية عن الشعب الفلسطيني دون الدخول في الصفات والخلافات والصلاحيات .
ما سأكشفه اليوم بعض من كثير نعلمه ويعلمه كثير الأسرى الذي كانوا يشرفون على أقسام الأطفال .
وللتعريف مع التفصيل وجب التنويه على أن في السابق كان الأسرى ينتدبون من يقومون من بينهم على متابعة قسم الأطفال وترتيب أوضاعهم والمساهمة في حل مشاكلهم، لكن منذ انتفاضة الأقصى قامت إدارة السجون بمنع التواصل مع الأطفال وتركت الإدارة الداخلية لحياتهم من خلال سجانين تعمدت إدارة السجون أن تدخل بعض المجندات بين هؤلاء الأطفال مع إدخال في مكتبة سجنهم بعض الكتب الجنسية السيئة ، والحرص على وجود بعض القنوات الإباحية في سلسلة القنوات الفضائية التي تسمح لهم مشاهدتها على التلفاز ، لكن هذا الأمر عولج من بعض الأشبال الذين جرى توجيهم عن بعد ولكن ما لم يمكن تجاوزه كان من خلال بعض الصور التي ننقل بعضها .
في كثير الشهادات التي كنا نسمع من الأطفال الذين كانوا يخرجون من قسم الأطفال بعد بلوغهم سن 17 عاماً كانوا يروون كيف كان يساوم البالغين منهم من خلال ضباط السجن على علاقة مع أحد المجندات للإسقاط والتعاون ، الحديث هذا تكرر مع الكثير لكن ما أذهلنا في سجن عوفر حادثة مع طفل لم يبلغ من العمر 15 عاماً من مدينة الخليل والذي أدخله أحد الضباط ويدعى (هيثم) إلى غرفته الخاصة في السجن ، ثم أدخل فتاه اسمها (ياسمين ) مجندة إسرائيلية أخذ عنها ملابسها حتى ظهرت عارية ثم طلب من الطفل ممارسة الجنس معها ومن ثم التهديد بالفضيحة إن لم يفعل .
الولد المرعوب الذي جاء إلى القسم وبدأ بالبكاء ليعيش بعدها صدمة نفسيه حادة جراء ما شاهد لم تكن هي القصة الأخيرة .
في نفس السجن وفي العام نفسه أكد أحد الأشبال الذي لم يكمل 16عام كيف كان بعض المحققين يخرجون أعضائهم الذكرية ثم يهددون الطفل بالاغتصاب حتى يضغط عليه للاعتراف وكشف بعض المعلومات التافهة .
المشكل الكبير الذي يواجهنا في هذا الملف هو عدم جرأة الضحية على الحديث الذي يأبى كثير الأطفال البوح فيه خشية الفضيحة في ظل مجتمعاتنا المحافظة .
في أقسام الأطفال يجري من الفظاعات التي لا أستطيع البوح فيها في مقالة منشورة
لكن ما أدعو إليه ومن خلال قلمي أصحاب السادة إلى التالي .
1. التحرك الفوري لنجدة أطفالنا في السجون ووضعهم تحت حماية دولية تكفل لهم الحماية من الانتهاك والإجرام الإسرائيلي .
2. جمع شهادات موثقة من حالات وتقديهما للمحاكم الدولية ومتابعتها بالوسائل الجدية غير القابلة للمقايضة .
3. وضع صوره واضحة عن ممارسة إسرائيل ضد الأطفال الأسرى أمام المجتمع الدولي ورؤساء الدول وتحميلهم مسؤولية وضعهم الكارثي الذي وجب عليهم اتخاذ المواقف الجدية لرفع معاناتهم .
4. تحرك عربي واسع ينجد أطفالنا الذين يتحمل مأساتهم كبار العرب .
5. تعاطي وسائل الإعلام مع المسألة بروح عالية ومسؤولية وطنية لدعم توجه يحمي كرامتنا في أطفالنا .
حديثي هذا قد يضيق بالبعض لكن ، ما يجبرني على الصراخ اليوم هو حقيقة نحاول التغاضي عنها تزيد في بكاء أطفالنا في سجون إسرائيل ولا تجد من يعالجها.
في الختام ... ما ينتهك من حرمات في وطني على يد إسرائيل كثير ، لكن حين يغتصب أطفالنا وجب عليكم يا كبار التحرك .

جريح فلسطين
05-30-2010, 12:11 PM
اللجنة العليا للأسرى/ الاحتــلال يفــرج اليــوم عــن الأسيــر محمود شاهين من قطــاع غــزة بعد أن امضي 18 عام في السجون

أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى 2010 ، بان الاحتلال يطلق اليوم سراح الأسير (محمود نمر محمد شاهين) من شمال قطاع غزة بعد قضاء فترة محكوميته في سجون الاحتلال .
وأوضح رياض الأشقر المدير الاعلامى باللجنة أن الأسير "شاهين" اعتقل لدى الاحتلال في 15/11/1992، و حكم عليه بالسجن لمدة 18 عام ، أمضاها جميعاً وتنتهي هذا اليوم ومن المتوقع أن يصل معبر بيت حانون في ساعات بعد الظهر .
وتستعد اللجنة العليا وذوى الأسير ، والعديد من أهالى الأسرى لاستقبال الأسير على المعبر لتهنئته بسلامه العودة إلى ارض الوطن، مؤكدة بقاء 745 أسير من قطاع غزة في سجون الاحتلال ،بينهم أسيرة واحدة، و(8) أسرى يخضعون لقانون المقاتل الغير شرعي، معظمهم امضوا فترات محكومياتهم في السجون ولا يزال الاحتلال يحتجزهم تحت هذا القانون الظالم، فيما يمضى 122 أسيراً من القطاع حكماً بالسجن المؤبد لمرة واحدة أو عدة مرات .
وأسرى القطاع محرومون من زيارة ذويهم منذ 3 سنوات متتالية ، كنوع من العقاب الجماعي للأسرى ، بشكل يخالف اتفاقية جنيف الرابعة .

اللجنة الإعلامية
30/5/2010

جريح فلسطين
05-31-2010, 04:29 AM
وزير الأسرى محمد فرج الغول يناشد العاهل السعودي منح أهالي الأسرى مكرمة حج لهذا العام
ناشد رئيس اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى ووزير الأسرى محمد فرج الغول خادم الحرمين الشريفين والحكومة السعودية بإصدار مرسوم ملكي لمنح اهالى الأسرى منحة ومكرمة خاصة بالحج لهذا العام على غرار المكرمة التي قدمها العام الماضي لاهالى الشهداء .
وشكر الغول خلال مؤتمر صحفي عقده في وكالة شهاب للأنباء " خادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز أل سعود ، والسعودية حكومة وشعبا على ما قدموه وما زالوا يقدموه لأبناء الشعب الفلسطيني ، وخاصة المكرمات التي يقدمها الملك السعودي لاهالى الشهداء والأسرى وأصحاب الاحتياجات الخاصة .
وأضاف الغول ننتظر من خادم الحرمين الشريفين أن يواصل عطاءه للشعب الفلسطيني ، وان يخصص هذا العام مكرمة ملكية للأسرى المحررين الذين امضوا سنوات طويلة من عمرهم داخل سجون الاحتلال وهم ينتظرون ويحلمون بزيارة بيت الله الحرام وان يلبوا هذه الفريضة، وكذلك أهالي الأسرى الذين ذهبت أعمارهم وبلغوا من الكبر عتيا وهم يعانون مثل أبنائهم الأسرى ، ويتمنون أن يؤدوا فريضة الحج قبل أن يفارقوا الحياة .
وكشف الغول أن رئيس الوزراء إسماعيل هنيه قد أرسل برسالة إلى خادم الحرمين الشريفين يناشده فيها بتوفير منحه حج لأهالي الأسرى ، وللأسرى المحررين ، وفاء لتضحياتهم ولتمكينهم من أداء الركن الخامس بعد السنوات التي أمضوها في المعاناة والظلم في سجون الاحتلال .
من جهتهم طالب أهالى الأسرى الملك السعودي بان تشملهم منحة الحج لهذا العام، وقدموا شكرهم العميق للملكة العربية السعودية على ما تقدمة من مساعدات للشعب الفلسطيني .


اللجنة الإعلامية
30/5/2010

جريح فلسطين
06-02-2010, 12:41 AM
فروانة : الأسير أيمن الفار ينضم لقائمة عمداء الأسرى

فلسطين - 2-6-2010 - قال الأسير السابق ، مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى في السلطة الوطنية الفلسطينية عبد الناصر فروانة إن الأسير أيمن الفار قد أتم اليوم عامه العشرين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، ويدخل غداً عامه الواحد والعشرين.
وأضاف فروانة، في بيان له، أن الأسير أيمن مصطفى خليل الفار ( 38 عاماً ) ينضم بذلك إلى قائمة 'عمداء الأسرى ' وهو مصطلح يُطلق على من مضى على اعتقالهم في سجون الاحتلال عشرين عاماً وما يزيد بشكل متواصل، وعددهم ارتفع اليوم إلى ( 117 ) أسيراً فلسطينياً باستثناء أسير عربي واحد من هضبة الجولان السورية المحتلة .
وذكر فروانة أن الأسير " الفار " أعزب ومن سكان حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة ، ومعتقل منذ 2-6-1990، بتهمة الانتماء لـ " حركة فتح " وقتل شاب اسرائيلي طعناً بالسكين وسط "تل أبيب " في عملية جريئة ، ويقضي حكماً بالسجن المؤبد.
يُذكر بأن الحاجة " أم رفيق الفار " والدة الأسير " أيمن " كانت من المؤسسات للاعتصام الأسبوعي أمام مقر الصليب الأحمر بغزة ، وكانت دائمة الحضور والمشاركة في كافة الإعتصامات والفعاليات المساندة للأسرى ، ولكن الموت والموت حق ، خطفها من بين أهالي الأسرى لتنتقل إلى رحمته تعالى في شهر ديسمبر / كانون أول عام 2008 ، دون أن يتحقق حلمها برؤية ولدها دون قضبان واحتضانه وضمه إلى صدرها دون مراقبة السجان وبعد فراق طال وامتد لسنوات طوال ، لتنضم لقافلة طويلة من أمهات وآباء الأسرى الذين رحلوا قبل أن تتحقق أحلامهم ، دون أن يُسمح لأبنائهم الأسرى بإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليهم أو المشاركة في تشييع جثامينهم إلى مثواهم الأخير .
عبد الناصر فروانة
أسير سابق ، وباحث مختص في شؤون الأسرى
مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية
0599361110
Ferwana2@yahoo.com (Ferwana2@yahoo.com)
الموقع الشخصي / فلسطين خلف القضبان
www.palestinebehindbars.org (http://www.palestinebehindbars.org)

جريح فلسطين
06-02-2010, 07:38 AM
بانضمام الأسير أيمن الفأر من غزة إلى القائمة
اللجنة العليا للأسرى / ارتفاع قائمة عمداء الأسرى الذين امضوا أكثر من عشرين عاماً في سجون الاحتلال، إلى 117 أسير .
أفادت اللجنة الوطنية العليا لنصره الأسرى أن قائمة عمداء الأسرى الذين امضوا أكثر من عشرين عاماً في سجون الاحتلال، قد ارتفعت إلى 117 أسير ، بانضمام أسير من غزة إليها .
وأوضح رياض الأشقر المسئول الإعلامي باللجنة أن الأسير" أيمن مصطفى خليل الفار " 38 عاماً من حي الشيخ رضوان وهو معتقل منذ 2/6/1990 ، ويقضى حكماً بالسجن مدى الحياة ،بتهمة تنفيذ عملية طعن لمستوطن اسرائيلى، قد انضم إلى القائمة بعد أن أنهى عامه العشرين هذا اليوم ودخل عامه الواحد والعشرين في سجون الاحتلال بشكل متواصل، وقد توفيت والدته وهو في السجن دون آن تتمكن من زيارته.
وأشار الأشقر إلى أن قائمة عمداء الأسرى ترتفع باستمرار نتيجة وجود المئات من الأسرى القدامى المعتقلين منذ ما قبل اتفاق اوسلوا ،واقلهم مضى على اعتقاله أكثر منن 16 عاماً ، وقد انخفض عدد هؤلاء الأسرى ليصل إلى "310" أسرى، بعد أن أطلق الاحتلال سراح العديد منهم في الآونة الماضية ، بعد انتهاء فترة محكومياتهم ،ومنهم الأسري المحرر محمد الحشاش الذي أمضى 20 عاماً ، والأسرى المحررين ضياء الشرفا ، وعطا ابوخبيزة ، وعبد الناصر البحر وجميعهم امضوا 17 عاماً في سجون الاحتلال ، وكان أخر القدامى المفرج عنهم الأسير المحرر "محمود شاهين" وامضي في سجون الاحتلال 18 عاماً .
وناشدت اللجنة العليا للأسرى كافة أبناء شعبنا بمواصلة الفعاليات التي تحىي قضية الأسرى ،وان يكون دم شهداء أسطول الحرية دافعاً لهم لبذل أقصى الطاقات من اجل الأسرى، فقد استشهد هؤلاء المتضامنين وهم قادمون للتضامن مع الأسرى ، والدفاع عنهم ، ورفع قضيتهم إلى المجتمع الدولي ، فعلينا أن نوفى بهذا العهد ونكمل مسيرتهم التي بدءوها .


اللجنة الإعلامية
2/6/2010

جريح فلسطين
06-03-2010, 05:24 AM
فروانة : الأسير أيمن الفار ينضم لقائمة عمداء الأسرى

فلسطين - 2-6-2010 - قال الأسير السابق ، مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى في السلطة الوطنية الفلسطينية عبد الناصر فروانة إن الأسير أيمن الفار قد أتم اليوم عامه العشرين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ، ويدخل غداً عامه الواحد والعشرين.
وأضاف فروانة، في بيان له، أن الأسير أيمن مصطفى خليل الفار ( 38 عاماً ) ينضم بذلك إلى قائمة 'عمداء الأسرى ' وهو مصطلح يُطلق على من مضى على اعتقالهم في سجون الاحتلال عشرين عاماً وما يزيد بشكل متواصل، وعددهم ارتفع اليوم إلى ( 117 ) أسيراً فلسطينياً باستثناء أسير عربي واحد من هضبة الجولان السورية المحتلة .
وذكر فروانة أن الأسير " الفار " أعزب ومن سكان حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة ، ومعتقل منذ 2-6-1990، بتهمة الانتماء لـ " حركة فتح " وقتل شاب اسرائيلي طعناً بالسكين وسط "تل أبيب " في عملية جريئة ، ويقضي حكماً بالسجن المؤبد.
يُذكر بأن الحاجة " أم رفيق الفار " والدة الأسير " أيمن " كانت من المؤسسات للاعتصام الأسبوعي أمام مقر الصليب الأحمر بغزة ، وكانت دائمة الحضور والمشاركة في كافة الإعتصامات والفعاليات المساندة للأسرى ، ولكن الموت والموت حق ، خطفها من بين أهالي الأسرى لتنتقل إلى رحمته تعالى في شهر ديسمبر / كانون أول عام 2008 ، دون أن يتحقق حلمها برؤية ولدها دون قضبان واحتضانه وضمه إلى صدرها دون مراقبة السجان وبعد فراق طال وامتد لسنوات طوال ، لتنضم لقافلة طويلة من أمهات وآباء الأسرى الذين رحلوا قبل أن تتحقق أحلامهم ، دون أن يُسمح لأبنائهم الأسرى بإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليهم أو المشاركة في تشييع جثامينهم إلى مثواهم الأخير .
عبد الناصر فروانة
أسير سابق ، وباحث مختص في شؤون الأسرى
مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية
0599361110
Ferwana2@yahoo.com (Ferwana2@yahoo.com)
الموقع الشخصي / فلسطين خلف القضبان
www.palestinebehindbars.org (http://www.palestinebehindbars.org)

جريح فلسطين
06-05-2010, 04:33 PM
تفيد جمعية واعد للأسرى والمحررين بأنه سيتم اليوم بإذن الله وصول المواطنة/ وفاء الدهشان إلى غزة، وهي إحدى الأخوات التي كنّ على متن أسطول الحرية، حيث من المتوقع أن تصل عبر معبر رفح في تمام الساعة السادسة مساءا، وسيتم بعدها <حوالي الساعة السابعة والنصف مساءا> عقد مؤتمر صحفي أمام بيتها في حي الزيتون، بالقرب من مسجد الشافعي، لتغطية عودتها لأطفالها وأهلها وللحديث حول معاناتها على الأسطول وعملية الإفراج والإبعاد ومن ثم الوصول لغزة.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
عبـــدالله قنديل
الناطق الإعلامي
جمعيـــة واعـــــد للأســــرى والمحــــرريــــن
جوال رقم: 0599717878